حالة الأسقف ماري عمانويل يوسف الذي تم الإعتداء عليه في استراليا اصبحت حالته مستقرة ..الشكر للرب

121

حالة الأسقف ماري عمانويل يوسف الذي تم الإعتداء عليه في استراليا اصبحت حالته مستقرة ..الشكر للرب
15 نيسان/2024
الأسقف مار ماري مواليد الحبانية محافظة الانبار -العراق ١٩٧٠ …. وصل استراليا عندما كان عمره ١٣ سنة …
هو اسقف الكنيسة الشرقية القديمة ….
ماري عمانويل يوسف هو إنسان مؤمن ونظيف والرب يسوع هو كل شيء بحياته .و يجاهر بربوبية الرب يسوع في كل مكان و يكرز بشجاعة تحديدا في وسائل التواصل الاجتماعي بالرغم انه حادث صعب .. انه يتم محاولة الاعتداء على مار ماري اثناء العظة في سيدني الا انه وضحلنا ان ايد ربنا اقوي من ايد الشر
الذين معنا اكثر من الذين معهم ..
المطوة مرضيتيش تتفتح .. لدرجة اثناء طعن الشاب للمطران بص عليها مستغرب هي مش راضية تتفتح ليه وحاول يفتحها تاني ومرضيتش …
حقيقي ايد ربنا حافظة ….
” انتم الذين بقوة الله محرسون ..”(١بط ١ : ٥)
شكرا لانكم عرفتونا قد ايه ايد ربنا اقوي من ايديكم
وان ربنا ضابط الكل ..
عارف كويس يضبط ايد الشر …
احنا في ايد ربنا اللي ناقشنا على كفه ..
من يمسكم يمس حدقة عينه
نقلاً عن افلايسبوك صفحة
Youssef Egipcio

يتحدث العربية.. لحظة القبض على طاعن الكاهن بكنيسة سيدني
العربية.نت/15 نيسان/2024
قالت خدمات الطوارئ إن 4 أشخاص يتلقون العلاج من “إصابات لا تهدد حياتهم”، بعد تعرضهم للطعن
رصد مقطع فيديو طاعن كاهن خلال قداس بكنيسة في غرب سيدني بأستراليا، وهو يتحدث اللغة العربية، قبيل اعتقاله. وجاء الحادث بعد يومين فقط من هجوم بسكين في مركز تجاري بشرق سيدني أدى إلى مقتل 6 أشخاص. وأظهرت لقطات مباشرة الهجوم الذي وقع الاثنين خلال قداس في كنيسة آشورية غرب المدينة، عندما اقترب رجل من المذبح، ورفع ذراعه اليمنى وطعن الكاهن بسكين، وكان المهاجم يحكي باللغة العربية، ما أثار الذعر بين المصلين الذين بدأوا بالصراخ. وقالت خدمة الإسعاف لوكالة فرانس برس إن 4 رجال تتراوح أعمارهم بين 20 و70 عاما يتلقون العلاج من إصابات. وذكرت وسائل إعلام محلية أن الحادث وقع في كنيسة الراعي الصالح. وتم بث عملية الطعن على الهواء مباشرة في حساب الكنيسة بموقع “فيسبوك”، حيث أظهرت اللقطات تعرض الأب مار ماري إيمانويل للهجوم بسكين في وجهه أثناء إلقاء وعظ بالكتاب المقدس الآشوري، عند الساعة السابعة مساء بالتوقيت المحلي.

 

محاولة طعن المطران عمانوئيل على المذبح في اوستراليا
وطنية/15 نيسان/2024
تعرّض المطران مار ماري عمّانوئيل للطّعن بالسكّين داخل الكنيسة في غرب مدينة سيدني في اوستراليا، الا ان مشاهد الفيديو التي إنتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي أظهرت ان “السكين” المستخدمة لم تفتح بشكلها الصحيح مما أدى الى فقدانها فعاليتها ونجاة المطران من هذه الحادثة. يذكر ان المطران مار ماري عمّانوئيل هو من المستخدمين لوسائل التواصل الاجتماعي بغاية التبشير والتأثير حاملاً الفكر المسيحي .​وهو من المناهضين للقوانين المتعلقة بالمثليين . وبعد الحادثة طوقت الشرطة المكان حيث تجمع اكثر من ألفي شخص ورشقوا الشرطة بالحجارة، مما اضطر عناصرها إلى استدعاء المزيد من القوة الضاربة في محاولة لضبط الشارع واحتواء الموقف .

مجلس الأئمة الوطني الأوسترالي دان الاعتداء على المطران عمانوئيل
وطنية/15 نيسان/2024
وطنية – سيدني – دان مجلس الأئمة الوطني الأوسترالي (ANIC) والجالية الإسلامية الأوسترالية “بشكل لا لبس فيه الهجوم الذي وقع على الأسقف مار ماري إيمانويل أثناء القداس في كنيسة المسيح الراعي الصالح في واكيلي غرب سيدني”٠ واعتبر في بيان “ان هذه الهجمات مرعبة وليس لها مكان في أوستراليا، خاصة في أماكن العبادة وتجاه الزعماء الدينيين”. ولفت الى ان “أفكارنا وصلواتنا مع الأسقف عمانوئيل والضحايا ونصلي من أجل شفائهم العاجل”. وحث “المجتمع على التزام الهدوء والعمل معا من أجل سلامة وأمن جميع الأوستراليين”.