د. احمد عياش/قمة الاحراج ان يرفض اهل الغجر الالتحاق بالوطن وان يختاروا طوعا البقاء تحت الاحتلال

80

قمة الاحراج ان يرفض اهل الغجر الالتحاق بالوطن وان يختاروا طوعا البقاء تحت الاحتلال.
د. احمد عياش/الشراع/14 تموز/2023

قمة الاحراج ان يرفض اهل الغجر الالتحاق بالوطن وان يختاروا طوعا البقاء تحت الاحتلال.
تحت الاحتلال ماء وكهرباء وقلم ودواء ومصرف لا يسرق مودعيه .
تحت الاحتلال لا شبيحة في الشارع ولا اوغاد في الدولة ولا انذال فاسدين يمصون دم البلاد.
في الاحتلال رئيس حكومة يسكن السجن ورئيس حكومة آخر يطارده القضاء ورئيس جمهورية قديم اتهموه بسوء ادارة حياته الجنسية.
اخشى ما أخشاه ان يصدر اهل الغجر بيانا توضيحيا يعلنون فيه نيتهم البقاء تحت نير العدو الاصيل لانهم يخافون السقوط في فخ دولة لا وطن وفي خدعة ناس لا شعب وفي لعبة حرس لا جيش وفي كذبة قضاء لا عدالة وفي وهم دين وطائفة لا اخلاق.
قمة الاحراج ان اهل الغجر صامتون.
لا يحكون.
لا يعبّرون.
لا يقولون انهم ربما يفضلون بالسرّ جواز سفر العدو الاصيل على الانتظار طويلا للحصول على جواز سفر لبناني لا تحترمه سفارة وعند حدود الدول وفي مطاراتهم يرسلون كلابهم لشم حقائب وجيوب وارواح اللبنانيين.
قمة الاحراج ان تقول وان تكتب انك لا تصدّق ان خمسة ملايين فلسطيني غير قادرين على تنظيم تظاهرة مليونية في فلسطين المحتلة يطالبون فيها العالم بضرورة اقامة دولة الان.
الان وليس غدا.
هل من محاسن سرية للاحتلال لا نعرفها!؟
قمة الاحراج ان يفاوض الرئيس انور السادات وملك الاردن حسين بن عبدلله وامراء الدولة اللبنانية حكومات العدو الاصيل حول ترسيم حدود بلادهم وليس مع اهل الارض الاصليين القابعين تحت الاحتلال انما مع محتليهم.
وقمة الاحراج ان لا تحتج سلطة فلسطينية وان لا ترسل منظمة التحرير رسالة استياء للحكومة اللبنانية تبلغها بأنهم اهل بحر كاريش وانهم المعنيين بالغاز وبالنفط وبالسمك وبالنورس الفلسطيني.
قمة الاحراج ان تعتبر اعتراف العدو بحدودك انت انتصارا لك انت بدل ان يرقص المحتلّ فرحا إن انت اعترفت له بحدود انتهاء احتلاله .
قمة الاحراج ان يقنعوك باعمار سوريا كانتصار وان يقنعك الرئيس المالكي بانجازاته في العراق وقد شاهده العالم بأم العين وهو يصدّ شرف حذاء منتظر الزيدي الطائر باتجاه وجه رئيس الاحتلال الاميركي واين؟
في بغداد هارون الرشيد.
قريبا من مقام الامام علي في النجف الاشرف.
قمة الاحراج ان تعود لحبيبة بعد فراق طويل لتسألها وهي تحتضر إن كانت فعلا تحبّك قبل ان تهجرها وقبل ان تهرب الى البعيد …
قمة الاحراج ان تضطر يوما للعودة ل جمول لتطارد بنفسك خونة الاحتلال وخونة الاقتصاد والمال.
من هنا ومن تحت شجرة زيتون محررة في بلدة حاروف وجالسا على تنكة تاترا صدئة ومطعوجة تذوب من شدة الحرّ اتابع مسلسل قمة الاحراج لولا…لو…
“لا تقل “لو” فإن لو من عمل الشيطان بل قل شاء الله وما قدّر فعل”*.
قمة الاحراج ان لا يحرجك احد.
والله اعلم.