المنسقية العامة للمؤسسات اللبنانية الكنديةLCCC/

نشرة الأخبار العربية ل 03 تشرين الثاني /لسنة 2023

اعداد الياس بجاني

#elias_bejjani_news 

 

في أسفل رابط النشرة على موقعنا الألكتروني

http://eliasbejjaninews.com/aaaanewsfor2023/arabic.november03.23.htm

أرشيف نشرات أخبار موقعنا اليومية/عربية وانكليزية منذ العام 2006/اضغط هنا لدخول صفحة الأرشيف

 

اضغط على الرابط في أسفل للإنضمام لكروب Eliasbejjaninews whatsapp group وذلك لإستلام نشراتي العربية والإنكليزية اليومية بانتظام

Click On The Below Link To Join Eliasbejjaninews whatsapp group so you get the LCCC Daily A/E Bulletins every day

https://chat.whatsapp.com/FPF0N7lE5S484LNaSm0MjW

00000

Elias Bejjani/Click on the below link to subscribe to my youtube channel

الياس بجاني/اضغط على الرابط في أسفل للإشتراك في موقعي ع اليوتيوب

https://www.youtube.com/channel/UCAOOSioLh1GE3C1hp63Camw

Below is the link for my new Twiier account/My old one was suspended by twitter for reasons I am not aware of. في اسفل رابط حسابي الجديد ع التويتر/حسابي الأساسي والقدين اقفل من قبل تويتر لأسباب اجهلها

https://twitter.com/BejjaniY42177

 

اقسام النشرة

عناوين أقسام النشرة

عناوين الزوادة الإيمانية لليوم

نَحْنُ جَمِيعًا، يَهُودًا ويُونَانِيِّين، عَبِيدًا وأَحْرَارًا، قَدْ تَعَمَّدْنَا في رُوحٍ وَاحِدٍ لِنَكُونَ جَسَدًا وَاحِدًا

 

عناوين تعليقات وتغريدات الياس بجاني

الياس بجاني/ كل سياسي وصاحب شركة حزب ومسؤول يدعي باطلاً بأن حزب الله هو من النسيج اللبناني يجب محاكمة بتهمة الخيانة. حزب الله محتل إيراني

الياس بجاني/الكل ناطر نصرالله وشو بدوا يقول، ونصرالله ناطر أوامر الملالي لأنو مجرد اداة وبوق وجندي صغير بعسكر إيران، لا بيقرر ولا بيفكر

الياس بجاني/أنا المسيحي، كيف يمكنني أن أتعاطف مع القضية الفلسطينية بعد أسلمتها وتحويلها إلى قضية أصولية وجهادية؟

الياس بجاني/إستراتيجية إيران التدميرية والتوسعية والأصولية والجهادية وانتشار اذرعتها يهددون دول الاعتدال العربية ومجتمعاتها

 

عناوين الأخبار اللبنانية

يديعوت أحرونوت: ما الذي سيخرج من عباءة نصر الله.. مجرد تهديد أم خطة شيطانية؟/سمدار بيري/يديعوت أحرونوت

قبل ساعات من خطاب نصرالله.. مساجلات حساسة في المحور وحماس طلبت عمليات بالجملة بدلا

تصعيد غير مسبوق على الجبهة اللبنانية الجنوبية.. كتائب القسام تمطر كريات شمونة بالصواريخ وحزب الله

رجال إطفاء إسرائيليون يحاولون إخماد حرائق اشتعلت في كريات شمونة جراء سقوط صواريخ من جنوب لبنان

مصير لبنان على توقيت نصرالله.. والمعارضة: قرار الحرب رهينة ميليشيا

إسرائيل للأمين العام لـحزب الله: جاهزون.. وواشنطن: حاملات الطائرات رسالة لمن يفكر بتوسيع الصراع

رابط فيديو مقابلة من موقع ليبانون اون مع مدير التحالف الاميركي الشرق أوسطي توم حرب/كلام أميركي خطير: جنوب لبنان سيشتعل بمعزل عن كلام نصرالله..ايران ستبيع الحزب والصواريخ الى الجيش

رابط فيديو مقابلة من تلفزيون سورويو لبنان مع المهندس الفراد ماضي يتناول من خلالها بوطنية وجرأة مهمات واهداف اكاديمية بشير الجميل وحرب غزة واهدافها الإسرائيلية والحمساوية

رابط فيديو تعليق سياسي من موقع جريدة النهار للصحافي علي حمادة تحت عنوان: إسرائيل تتقدم و تخفي خسائرها الكبيرة, ايران ترفع التحدي. ماذا لو اعلن نصرالله الحرب؟

رابط فيديو مقابلة من اذاعة صوت لبنان مع الكاتب والناشط السياسي الدكتور مكرم رباح/إيران تُغامر بدماء العرب وليس بدماء شعبها/نصرالله يتاجر بلبنان وطريق القدس لن توصله إلّا إلى التخت

رابط فيديو مقابلة من موقع "المشهد"، مع النائب السابق فارس سعيد/"الاتكال على "حزب الله" لن يفيد وتحذير من خطورة انزلاق لبنان في الحرب

قادة حماس في بيروت يمارسون عنجهية وفوقية في مقابلاتهم التلفزيونية مع ضيوف آخرين وأيضاً مع الاعلاميين الذين يستضيفونهم/مروان الأمين/فايسبوك

وحده لبنان لا غيره يعنينا لأنه مهد الآباء والأجداد ومثوى ترابهم المبارك الراقد على الرجاء./لبوس الجردي من كندا

 

عناوين متفرقات الأخبار اللبنانية

أسرار الصحف المحلية الصادرة يوم الخميس في 2 تشرين الثاني 2023

مقدمات نشرات الاخبار المسائية ليوم الخميس 2/11/2023

رميش، قرية لبنانية مسيحية تتمنى الأفضل وتخطط للأسوأ

الجيش الاسرائيلي يوجه رسالة إلى نصر الله قبيل خطابه: نحن جاهزون

خطاب نصرالله..لو كان قرار الحرب بيده لأعلنها!

قلق جنوبي على بُعد ساعات من كلمة نصرالله رغم إستبعاد التصعيد العسكري

قصف اسرائيلي عنيف يودي بـ4 مقاتلين لـحزب الله في وادي السلوقي!

حزب الله نعى 5 من مقاتليه على طريق القدس!

حزب الله يُهوّل على اللبنانيين بمفاعيل كلمة نصرالله..وإهتمام دولي بمسيحيي القرى الحدودية!

تحذيرات أميركية-إسرائيلية لنصرالله ووزير الدفاع الفرنسي في الجنوب

تقييم للمخابرات الأميركية: إيران قد لا تكبح جماح "الحزب"/سامي خليفة/المدن

 

عناوين الأخبال الدولية والإقليمية

قنبلتان نوويتان على غزة و10 كيلو غرامات حصة الفرد من المتفجرات

الاحتلال يواصل مجازره والشهداء إلى 9061 و32 ألف مصاب

حماس: دعاوى الوصاية الأميركية على غزة وقحة ومرفوضة

سيناتور: ندرس إرسال قوات دولية بينها سعودية.. والجامعة العربية تطالب بوقف الحرب

التوغل البري يعزل مدينة غزة وشمالها عن باقي مناطق القطاع وسط قتال شرس مع المقاومة

مصر تستقبل 7 آلاف أجنبي من غزة والاحتلال يسمح بعودة الجرحى بعد العلاج

إيران وتركيا تُحذِّران من أن تتحوَّل حرب غزة إلى صراع إقليمي كبير

الحشد الشعبي العراقي يُعلن حالة الإنذار القصوى والمقاومة تقصف قاعدة التنف الأميركية

البحرين تعلن مغادرة سفير الكيان الصهيوني للبلاد وعودة السفير البحريني من تل أبيب

البحرين تقطع العلاقات وتطرد سفير الاحتلال وتعيد سفيرها

الإمارات تستضيف ألف طفل وعائلاتهم من غزة وخادم الحرمين يُطلق حملة شعبية للإغاثة

عاهل البحرين وملك الأردن: تكثيف الجهود الديبلوماسية لوقف الحرب ومنع التهجير القسري

السفراء العرب في لندن يجتمعون في وقفة تضامنية مع فلسطين

وول ستريت جورنال: مجموعة فاغنر الروسية تخطط لإرسال منظومة دفاع جوي إلى حزب الله

نتنياهو يدرس طلبات أمريكية بشأن وقف قصير لإطلاق النار

أبو عبيدة: غزة ستكون لعنة التاريخ على إسرائيل وجنودها سيخرجون في أكياس سوداء

إسرائيل تقرر خصم أموال غزة والمعتقلين من المقاصة الفلسطينية

البنتاغون: لا نؤيد وقف إطلاق النار في غزة

فورين بوليسي: عاصفة المعارضة تختمر في وزارة الخارجية الأمريكية وانقسام حول دعم إسرائيل

يديعوت أحرونوت: قيادة الجيش: سنصنع مفتاحاً لكل خطوة في غزة.. والاستخبارات: نصر الله لن يفتح حرباً/يوسي يهوشع/يديعوت أحرونوت

معاريف : خطر الأنفاق لن تحسمه حرب كهذه وحماس لن تستسلم بسهولة/تل ليف رام/معاريف

 

عناوين المقالات والتعليقات والتحاليل السياسية الشاملة

هل هي سذاجة بعض اللبنانيين.. أم الشعور بالخوف.. أو فقط التذاكي؟/الكولونيل شربل بركات

من مواطن الى مواطن: استمع إليّ اليوم قبل أن استمع اليك غدا يا سيد نصرالله/غسان صليبي/فايسبوك

حرب غزة: إيران تنأى بنفسها وتُنازل المحور العربي/علي حمادة/النهار العربي

إسرائيل و"حماس"... حرب وجودية للطرفين/علي حمادة/النهار العربي

التهديد الإرهابي الذي يشكله حزب الله في أمريكا اللاتينية/إيمانويل أوتولينغي/موقع 1945

مداورة الأمر الواقع": درزيّ لقيادة الجيش؟/جوزفين ديب/أساس ميديا

المهدي وأرطغرل لن يأتيا إلى غزّة؟/زياد عيتاني/أساس ميديا

في عقل نتانياهو: الحزب والعرب... شركائي!/جان عزيز/أساس ميديا

 

عناوين المؤتمرات والندوات والبيانات والمقابلات والمناسبات الخاصة والردود

في عقل نتانياهو: الحزب والعرب... شركائي!/جان عزيز/أساس ميديا

اللقاء الديمقراطي: لعدم الانجرار إلى الحرب وأن لا تتخطى الاشتباكات الضوابط الراهنة

"لقاء الهوية": نرفض توريط لبنان في الحروب القائمة من حوله ونطالب بتعزيز فرص السلام العادل الضامن لاستقرار وحرية الشعوب

 

النشرة الكاملة

الزوادة الإيمانية لليوم

نَحْنُ جَمِيعًا، يَهُودًا ويُونَانِيِّين، عَبِيدًا وأَحْرَارًا، قَدْ تَعَمَّدْنَا في رُوحٍ وَاحِدٍ لِنَكُونَ جَسَدًا وَاحِدًا

رسالة القدّيس بولس الأولى إلى أهل قورنتس12/من12حتى27/:يا إخوتي، كَمَا أَنَّ الجَسَدَ هُوَ وَاحِد، ولَهُ أَعْضَاءٌ كَثِيرَة، وأَعْضَاءُ الجَسَدِ كُلُّهَا، معَ أَنَّهَا كَثِيرَة، هيَ جَسَدٌ وَاحِد، كَذَلِكَ المَسِيحُ أَيْضًا. فَنَحْنُ جَمِيعًا، يَهُودًا ويُونَانِيِّين، عَبِيدًا وأَحْرَارًا، قَدْ تَعَمَّدْنَا في رُوحٍ وَاحِدٍ لِنَكُونَ جَسَدًا وَاحِدًا، وسُقِينَا جَمِيعًا رُوحًا وَاحِدًا. فَٱلجَسَدُ لَيْسَ عُضْوًا وَاحِدًا، بَلْ هوَ أَعْضَاءٌ كَثِيرَة. فَإِنْ قَالَتِ الرِّجْلُ: لأَنِّي لَسْتُ يَدًا، فأَنَا لَسْتُ مِنَ الجَسَد!، أَمِنْ أَجْلِ ذلِكَ لا تَكُونُ مِنَ الجَسَد؟ وإِنْ قَالَتِ الأُذُن: لأَنِّي لَسْتُ عَيْنًا، فَأَنَا لَسْتُ مِنَ الجَسَد!، أَمِنْ أَجْلِ ذلِكَ لا تَكُونُ مِنَ الجَسَد؟ فإَنْ كَانَ الجَسَدُ كُلُّهُ عَيْنًا، فَأَيْنَ السَّمْعُ؟ وإِنْ كَانَ كُلُّهُ سَمْعًا، فأَيْنَ الشَّمّ؟ ولكِنَّ اللهَ جَعَلَ الأَعْضَاء، كُلَّ وَاحِدٍ مِنْهَا، في الجَسَد، كَمَا شَاء. وإِنْ كَانَتِ الأَعْضَاءُ كُلُّهَا عُضْوًا وَاحِدًا، فَأَيْنَ الجَسَد؟ والحَالُ أَنَّ الأَعْضَاءَ كَثِيرَة، ولكِنَّ الجَسَدَ وَاحِد. فلا تَسْتَطِيعُ العَيْنُ أَنْ تَقُولَ لِليَد: لا أَحْتَاجُ إِلَيْكِ!، ولا الرَّأْسُ لِلرِّجْلَيْن: لا أَحْتَاجُ إِلَيْكُمَا!، بَلْ بِالأَحْرَى فَإِنَّ الأَعْضَاءَ الَّتي تُحْسَبُ أَضْعَفَ أَعْضَاءِ الجَسَد، هِيَ ضَرُورِيَّة. والَّتي نَظُنُّهَا أَحْقَرَ أَعْضَاءِ الجَسَد، فَإِيَّاهَا نَخُصُّ بِإِكْرَامٍ أَوْفَر؛ والَّتي نَسْتَحِي بِهَا، تَحْصَلُ عَلى ٱحْتِرَامٍ أَكْثَر. أَمَّا الأَعْضَاءُ الكَرِيْمَةُ فَلا تَحْتَاجُ إِلى ذلِكَ. لكِنَّ اللهَ نَظَّمَ الجَسَد، فأَعْطَى العُضْوَ المُحْتَقَرَ فِيهِ إِكْرَامًا أَوْفَر، لِئَلاَّ يَكُونَ في الجَسَدِ ٱنْقِسَام، بَلْ لِتَهْتَمَّ الأَعْضَاءُ بَعْضُهَا بِبَعْضٍ ٱهْتِمَامًا وَاحِدًا. فَإِنْ تَأَلَّمَ عُضْوٌ وَاحِدٌ تَأَلَّمَتْ مَعَهُ جَمِيعُ الأَعْضَاء. وإِنْ أُكْرِمَ عُضْوٌ وَاحِدٌ فَرِحَتْ مَعَهُ جَميعُ الأَعْضَاء. فأَنْتُم جَسَدُ المَسِيح، وأَعْضَاءٌ فِيه، كُلُّ وَاحِدٍ كَمَا قُسِمَ لَهُ.

 

تفاصيل تعليقات وتغريدات الياس بجاني

كفى كذباً وذمية وزحفاً وذلاً

الياس بجاني/03 تشرين الثاني/2023

كل سياسي وصاحب شركة حزب ومسؤول يدعي باطلاً بأن حزب الله هو من النسيج اللبناني يجب محاكمنة بتهمة الخيانة. حزب الله محتل إيراني

 

الكل ناطر نصرالله وشو بدوا يقول، ونصرالله ناطر أوامر الملالي لأنو مجرد اداة وبوق وجندي صغير بعسكر إيران، لا بيقرر ولا بيفكر

الياس بجاني/01 تشرين الثاني/2023

https://eliasbejjaninews.com/archives/123800/123800/

السيد حسن نصرالله ما بيفرق كتير عن باقي أصحاب شركات الأحزاب بلبنان المحتل، المبتلي بزعما أبالسة، وأصحاب شركات أحزاب كفرا، وقرطة سياسيين اسخريوتيين.

نصرالله صنم بشري متلو متل كل الباقين من قيادات وفطاحل العروبيين والناصريين والعرفاتيين وتجار المقاومة والممانعة والتحرير واليساريين الحاقدين، والطرواديين المحليين السفلة، يلي خلتن الحروب ع لبنان وع شعبوا يحكموا البلد ويتاجروا فيه وبناسه.

نصرالله الصنم مجرد اداة عند الملالي، وهو بيفاخر بتبعيتوا المطلقة إلون، وما بيخجل يقول انوا سلاحوا ومالوا وكل شي عندو وعند عصابتوا يلي اسمها حزب الله،هني كلن من إيران.

وأكثر، بيقول كمان انو مش بس بياخد اوامروا من حاكم إيران، بل بينفذ ودون سؤال يلي ييظن أو بيعتقد انوا الحاكم المجوسي بيتمناه أو بيفكر فيه.

نصرالله، يلي الكل ناطر شو بدو يقول يوم الجمعة عن حرب غزة، مخبا بجورة تحت الأرض، وبيقد مراجل، وبدوا يكب إسرائيل بالبحر، وبينظر وبيتفلسف بكل شي..وهو جاهل بكل شي، فيما عدا الكذب والنفاق وتجارة الموت والخراب وزرع الفتن.

كل لبناني حر رافضوا ورافض نفاقوا وفارسيتوا ومشروع إيران الإستعماري والمذهبي، بيعملو خاين وعميل.

نصر الله وعصابتوا هني مصيبي ع الشيعة بلبنان، وع كل اللبنانيين..

نصرالله منوا ساءل عن شباب بيئتوا يلي عم يوديون يموتو بالألوف بسوريا وباليمن وبالعراق وبجنوب لبنان.

هو مخبا بجورة تحت الأرض، وملجأ واحد ما في لا بالضاحيي، ولا بالجنوب ولا بالبقاع، ولا بأي منطقة مخزن فيها صوايخو الإيرانية.

من هون ما في مصداقيي لأي كلمة بيقولها، ولا لأي شعار بيرفعوا.

السؤال المهم هوي، مين ترك نصرالله يتفرعن ويحكم لبنان ويخرب كل شي فيه؟

الجوابيلي وصل نصرالله تا يتفرعن ويكون حاكم لبنان، هني قرطة الأصنام الباقين من أصحاب شركات الأحزاب والسياسيين والطرواديين المحليين وبدون استثناء واحد.

هودي الأصنام البشرية يلي راكبين ع الناس ومستعبدينون تحت مسميات رؤسا أحزاب وسياسيين، هني الكارثي لا بل الكوارث وهني تركوا نصرالله وحزب إيران يدمروا لبنان ويفكفكوا الدولي ويهجروا ويفقروا ويذلوا الناس.

هودي الأبالسة، هني ما تركوا الدولة تركب، ولأنو مافي دولة ولا نظام ولا قانون ولا محاسبة ولا خدمات..الناس المعترا وهودي كتار، مضطرين يحتموا ورا صنم من هالأصنام، ومنون نصرالله، ويزقفولن ويقولولن بالروح وبالدم منفديك يا بيك..وفيدا صرمايتك يا سيد.

ومن دون لف ودوران وذمية ومسايرة، ولا واحد من هالأصنام وخصوصاً كل أصحاب شركات الأحزاب المحلية والوكيلة للخارج مش دكتاتور وتاجر وأناني وفاجر ومجمع ثروات بلبنان وبرا ع حساب الناس والبلد وآخر هم ع قلبوا لبنان واللبنانيين.

بالخلاصة، تا يتحرر لبنان، ويخلصوا اللبنانيي من نصرالله الصنم، ومن احتلال إيران الشيطاني، بدون يعملوا نفضا، ويغيروا كل طقم أصحاب شركات الأحزاب والسياسيين وتجار المقاومة والتحرير، والطرواديين المحليين، ومعن كتير من أصحاب الجبب والقلانيسوكلن يعني كلن.

*الكاتب ناشط لبناني اغترابي

عنوان الكاتب الألكتروني

Phoenicia@hotmail.com

رابط موقع الكاتب الألكتروني

http://www.eliasbejjaninews.com

 

أنا المسيحي، كيف يمكنني أن أتعاطف مع القضية الفلسطينية بعد أسلمتها وتحويلها إلى قضية أصولية وجهادية؟

الياس بجاني/30 تشرين الأول/2023

https://eliasbejjaninews.com/archives/123738/123738/

أنا المسيحي اللبناني، وحتى المسيحي الفلسطيني، كيف يمكنني أن أتعاطف مع القضية الفلسطينية بعد تحويلها إلى قضية إسلامية جهادية وأصولية، وكيف أؤيد من ينادون بتحرير فلسطين ورمي اليهود في البحر والقضاء على دولة إسرائيل، فيما كل الدول والمجموعات والمنظمات التي تريد القيام بهذه المهمة هي جهادية وأصولية وإسلامية. وعلى سبيل المثال لا الحصر، فحزب الله اسمه المقاومة الإسلامية في لبنان، وحماس اسمها حركة المقاومة الإسلامية وباقي كل المنظمات التي تدعي أنها مقاومة وهدفها تحرير فلسطين هي جهادية بمنطقها وثقافتها وعقيدتها وممارساتها، وكذلك الدول من مثل جمهورية إيران الإسلامية.

إن أخطر ما أصاب قضية فلسطين هو أسلمتها وتحويلها إلى حرب جهادية ضد اليهود ورمي دولة إسرائيل في البحر.

من هنا فإنه وفي خضم الجدل السياسي والعقائدي الدائر حالياً حول القضية الفلسطينية والصراع الإسرائيلي الفلسطيني الدامي، وما يشهده قطاع غزة من حرب مدمرة وخراب وموت، يُثار سؤال مهم: كيف يمكن لشخص مسيحي لبناني أو غير لبناني وحتى مسيحي فلسطيني أن يتعاطف ويؤيد هؤلاء الذين ينادون بتحرير فلسطين جهادياً وبالطرق التي تتضمن رمي اليهود في البحر والقضاء على دولة إسرائيل، خاصة وأن بعض الدول وفي مقدمها إيران، وكل المجموعات والمنظمات المناهضة لإسرائيل تتبنى مفاهيم وأهداف إسلامية جهادية؟

إن جواب هذا السؤال يعتمد على القيم والمعتقدات الشخصية، ويمكن أن يختلف من شخص لآخر. لكن من المهم التفكير بعناية في الأخطار المميتة والمدمرة التي وصلنا إليها بنتيجة تحويل الصراع الإسرائيلي الفلسطيني إلى حرب جهادية-إسلامية ضد اليهود.

إن أسلمة القضية الفلسطينية وتحويلها إلى حرب إسلامية جهادية قضى عليها وحول غالبية دول وشعوب العالم ضدها وافقدها التعاطف والتأييد من غير الأصوليين والجهاديين أكانوا دولاً ، أفراداً، أو منظمات.

لتصحيح مسار القضية الفلسطينية ولإعادتها إلى قضية وطنية وليست دينية يجب:

أولًا، أن ندرك أن هناك اختلافًا كبيرًا بين دعم حقوق الفلسطينيين والعمل من أجل تحقيق حل سلمي وعادل للنزاع العربي- الإسرائيلي، وبين الترويج للعنف والجهاد ضد اليهود ولرمي إسرائيل في البحر. كما أن التحالف مع جماعات تعتنق الجهادية يمكن أن يكون خطيراً على شعوب الشرق الأوسط والأمن الإقليمي. وفي هذا السياق علينا أن نعي الحقائق وندرك بأن حركات ودول من مثل إيران وحزب الله وحماس والجهاد الإسلامي وباكو حرام وداعش والقاعدة وكل أقرانهم قد جلبوا الدمار والفوضى والصراعات إلى العديد من الدول في مقدمها لبنان وسوريا ونيجيريا وإيران والعراق وغيرها الكثير، وساهموا في تفاقم الصراع بدلاً من الوصول إلى حلاً دائمًا وشاملًا للقضية الفلسطينية.

وثانيًا، يجب على الجميع وفي مقدمهم الشعب الفلسطينيين، أن يفكروا في التأثيرات والنتائج الإيجابية لتعاون مشترك وحوار بناء بين الأديان والثقافات والدول والشعوب، بدلاً من دعم الجهاد والعنف. هذا ويمكن للمسيحيين والمسلمين واليهود وغيرهم من الأديان أن يعملوا معاً من أجل تحقيق السلام والتسامح والتعايش في الشرق الأوسط عموماً حيث كل الحروب هي للأسف حروب آلهة، وفيما يخص الصراع العربي-الإسرائيلي تحديدا.

في النهاية، يجب أن نتذكر بأن القضية الفلسطينية تتضمن حقوقًا مشروعة للفلسطينيين، وأن هناك سبلًا سلمية وحضارية ووطنية للوصول إلى حل دائم لها، أما أسلمتها كما هو واقعها راهناً سيقضي عليها.

في الخلاصة، إن أسلمة القضية الفلسطينية لن يؤدي إلى حلول لها لا اليوم ولا في أي يوم، فيما التعاون والحوار وقبول الآخر هما المفتاح لنجاحها وإيجاد مخارج سلمية لها، ولهذا يجب على المعنيين محلياً وإقليمياً ودولياً البحث الجدي عن وسائل لدعم الجهود الرامية إلى السلام وتحقيق العدالة في المنطقة، بدلاً من دعم الجهادية الإسلامية والأصولية والعنف والدمار والموت والخراب.

*الكاتب ناشط لبناني اغترابي

عنوان الكاتب الألكتروني

Phoenicia@hotmail.com

رابط موقع الكاتب الألكتروني

http://www.eliasbejjaninews.com

 

إستراتيجية إيران التدميرية والتوسعية والأصولية والجهادية وانتشار اذرعتها يهددون دول الاعتدال العربية ومجتمعاتها

الياس بجاني/29 تشرين الأول/2023

https://eliasbejjaninews.com/archives/123679/%d8%a7%d9%84%d9%8a%d8%a7%d8%b3-%d8%a8%d8%ac%d8%a7%d9%86%d9%8a-%d8%a5%d8%b3%d8%aa%d8%b1%d8%a7%d8%aa%d9%8a%d8%ac%d9%8a%d8%a9-%d8%a5%d9%8a%d8%b1%d8%a7%d9%86-%d8%a7%d9%84%d8%aa%d8%af%d9%85%d9%8a%d8%b1/

في ظل المشهد المضطرب للشرق الأوسط، تسللت قوة شريرة ومدمرة خلسة إلى المنطقة، الأمر الذي يشكل تهديدا خطيرا لنسيج ونهج الاعتدال والاستقرار في الدول والمجتمعات العربية والشرق أوسطية كافة. لقد نجحت إيران، هذه القوة الشريرة من خلال رعايتها لعدد كبير من الجماعات الإرهابية الجهادية والكيانات الوكيلة لها، نجحت في نسج شبكة من النفوذ السلطوي المدمر خرقت بقوة العديد من الدول العربية، وتحمل إستراتيجيتها آثاراً خطيرة على المنطقة بأكملها.

الأجندة الجهادية العالمية الإيرانية

خطورة نفوذ إيران الشنيع في المنطقة يكمن في ترويجها المستمر والخبيث لتوسعها الجهادي الشيعي، ولأجندتها الجهادية والمؤدلجة مذهبياً. ومن خلال رعايتها للجماعات المتطرفة الجهادية والإرهابية من مثل حماس، وحزب الله، ومختلف فصائل الميليشيات التي تمولها وتسلحها وتدربها وتتبناها، تعمل إيران بنشاط وقوة على تغذية التطرف والإرهاب والأصولية وكل موبؤات الحقد والكراهية والفرقة والتعصب. إن هذه التنظيمات المتطرفة والأصولية والجهادية والمؤدلجة مذهبياً والتي تحركها وتتحكم بأنشطتها إيران تقوض استقرار الدول العربية، وتدفعها بعيدًا عن طرق الاعتدال.

احتلال لبنان

أحد الأمثلة الصارخة على أجندة إيران الفارسية والتوسعية هو احتلالها للبنان من خلال ذراعها ووكيلها الإرهابي والإجرامي، حزب الله، الذي تم تمويهه في السابق كحركة مقاومة ضد الاحتلال الإسرائيلي، لكنه تعرى منذ عام 1982 وانفضح انتمائه العميق والعضوي والمؤدلج للمخطط التوسعي الإيراني، ووتبعيته المطلقة للاستراتيجية الجهادية التدميرية الإيرانية. حزب الله، هو أقوى وكيل إرهابي وجهادي لدى إيران، وقد تطور بشكل علني وجريء ليصبح قوة مسلحة بشكل جيد ومزعزعة للاستقرار إلى حد كبير. يعمل الحزب كذراع إيران الطويلة في المنطقة وقد أدى احتلاله للبنان والإمساك بمواقع قرار حكمه وحكامه إلى اضطرابات سياسية واجتماعية ومالية وأمنية ومعيشية، مما أدى إلى تآكل سيادة واستقلال واستقرار البلد وزرع بذور الشقاق والفرقة بين شرائح مجتمعاته المتنوعة.

ومن الجدير بالذكر أن حزب الله مُصنف كمنظمة إرهابية من قبل العديد من الدول والهيئات الدولية، بما في ذلك الولايات المتحدة وكندا والاتحاد الأوروبي وإسرائيل ومجلس التعاون الخليجي والجامعة العربية وغيرها. الحزب هذا هو جماعة شيعية مسلحة مقرها في لبنان وتتبع كلياً وعلى كافة الصعد والمستويات إلى نظام ملالي إيران الأصولي.

المخططات الإرهابية الإيرانية

إن تورط إيران في تنظيم أعمال إرهابية في جميع أنحاء الشرق الأوسط، وخاصة في لبنان وغزة وسوريا والعراق واليمن، هو أمر مؤكد وموثق دولياً وإقليمياً. إن النظام الإيراني متورط ارهابياً وحروباً وتدميراً للمجتمعات التي يحترقها من خلال أذرعته المسلحة: حزب الله في لبنان، وحماس في غزة والضفة الغربية، وميليشيات الحشد الشعبي في العراق، وفي سوريا من خلال ميليشيات أفغانية وعراقية. هذا وقد لجأت إيران باستمرار ومنذ سنين للإرهاب والأصولية والأعمال الإجرامية كوسيلة لتحقيق أهدافها الجيوسياسية. نهجها المتهور هذا أدي إلى تعميق الفوضى وانعدام الأمن الذي تعاني منه دول وشعوب المنطقة.

قطاع غزة والدور الإيراني التخريبي

إن الحرب الدامية والمأساوية الدائرة رحاها في قطاع غزة هي بمثابة فصل محزن ودموي آخر في قواعد اللعبة التوسعية الجهادية التي تمارسها إيران. ورغم أن القضية الفلسطينية هي قضية محقة في مفهوم الكثيرين في العالم العربي، فإن دعم إيران لوكيلتها، حركة حماس الجهادية، كان سبباً في تفاقم الصراع ووصوله إلى ما وصل إليه من دموية ودمار ومآسي إنسانية. إن توفير إيران للأسلحة والمساعدات المالية لحماس أدي إلى تأجيج نيران الحرب وعرّض حياة المدنيين للخطر وإلى تفاقم معاناة الشعب الفلسطيني.

الحاجة الملحة لمقاومة التمدد الإيراني ولإستئصال اذرعته

لمواجهة إستراتيجية إيران التدميرية وانتشار أيديولوجياتها الجهادية الشريرة، يجب على الدول العربية أن تتحد وتعزز قوتها للمواجهة. ولهذا فإن التعاون بينها ضروري في مواجهة التهديد المتعدد الأوجه الذي تمثله إيران، والذي لا يهدد استقرار الدول العربية فحسب، بل يهدد مستقبل وثقافة ونمط حياة مجتمعاتها أيضا. وفي هذا الصدد، ينبغي اتخاذ مبادرات جدية وعملية وفاعلة ومستمرة لمواجهة التطرف الذي تغذيه إيران، وأيضاً تعزيز الاعتدال، وتفكيك شبكات الدعم التي تمول اذرع إيران الجهادية.

الخلاصة

إن إستراتيجية إيران التدميرية، التي تغذيها أجندة جهادية وشبكة من الكيانات الوكيلة، أدت إلى إغراق الشرق الأوسط في حالة من الاضطراب وعدم الاستقرار. لهذا يتعين على العالم العربي أن يقف صفاً واحداً لمكافحة هذا التهديد، والحفاظ على تراثه الثقافي، وإعلاء قيم الاعتدال والتسامح والسلام التي كانت في جوهر تاريخه الغني. هذا ولن يتسنى لهم أن يأملوا في الخروج من ظل النفوذ الإيراني المدمر وتأمين مستقبل أكثر إشراقا واستقرارا لدولهم إلا من خلال مبادئ وقواعد الوحدة والالتزام الحازم بالإعتدال والحريات والديموقراطية، والعمل الجاد لوقف التمدد الإيراني واستأصل كل أذرعته الجهادية المسلحة.

*الكاتب ناشط لبناني اغترابي

عنوان الكاتب الألكتروني

Phoenicia@hotmail.com

رابط موقع الكاتب الألكتروني

http://www.eliasbejjaninews.com

 

دعوة للإشتراك في قناتي ع اليوتيوب

الياس بجاني/اتمنى على الأصدقاء والمتابعين لمواقعي الألكتروني الإشتراك في قناتي ع اليوتيوب.Youtube

الخطوات اللازمة هي الضغط على هذا الرابط https://www.youtube.com/channel/UCAOOSioLh1GE3C1hp63Camw لدخول الصفحة ومن ثم الضغط على مفردة SUBSCRIBE في اعلى على يمين الصفحة للإشترك.

Please subscribe to My new page on the youtube. Click on the above link to enter the page and then click on the word SUBSCRIBE on the right at the page top

 

تفاصيل الأخبار اللبنانية

يديعوت أحرونوت: ما الذي سيخرج من عباءة نصر الله.. مجرد تهديد أم خطة شيطانية؟

سمدار بيري/يديعوت أحرونوت/02 تشرين الثاني/2023

كل وكالات الاستخبارات في شمال أمريكا وأوروبا، وفي دول الشرق الأوسط وبالطبع في إسرائيل- تتابع نشر أسطول السفن الحربية الأمريكية في المنطقة. وبالتوازي، تنتظر هذه الوكالات، وهناك من سيقول إنه انتظار مبالغ فيه، خطاب الأمين العام لـحزب الله حسن نصر الله في الثالثة عصر الجمعة. فهل سلاح البحرية الأمريكي مستعد لـ أم كل الهجمات، وكابوس جبهات متداخلة في غزة ولبنان وسوريا والعراق واليمن، وربما حتى في إيران، أم سيكتفي بإطلاق رسالة تحذير حاده لإيران؟ نصر الله، عن قصد، يمزق أعصاب إسرائيل والغرب. السؤال الكبير هو: هل سيكتفي زعيم حزب الله بتهديدات حادة، مهما كانت قاسية وصريحة، أم يخفي بين ثنايا عباءته خطة شيطانية لمهاجمة إسرائيل من جهات غير متوقعة؟ كل شيء ممكن، وكل شيء تفحصه أجهزة الاستخبارات على مدار الساعة، وهي أجهزة تعمل الآن بتعاون وثيق مع إسرائيل.

حتى الآن، كما ينبغي الاعتراف، حزب الله هو المنتصر. منظمة الإرهاب غير ملزمة باجتياز الحدود اللبنانية كي تهرب سكان بلدات الشمال الإسرائيلي من بيوتهم أو تبقيهم في الملاجئ وتدفع كتائب كبيرة من الجيش الإسرائيلي لحالة التأهب.

حزب الله ليس حماس، وهذا ما يجب ألا ننساه ولو للحظة. هذه منظمة ليست كبيرة جداً ولكنها بارزة، مدعومة بشكل كبير بالمال وبالسلاح من إيران. شعارهم حماية لبنان من أعدائه، ينجح. جيش لبنان وسكان بيروت وشمال لبنان سيشاركون في الخطط. لا توجد في لبنان حكومة حقيقية، وحزب الله هو من يقرر متى، هذا إن فعل، سيطلع الرئيس بالوكالة ووزراء الحكومة بخططه العملياتية. لم يكبد حزب الله حتى الآن عناء إحاطة مواطني لبنان بصورة الوضع، في حين يتملكهم الفزع. وزير الخارجية عبد الله بوحبيب يعود ويستجدي وقف نار لـ 48 ساعة حتى قبل بدء القتال الحقيقي.

محظور وكذا متعذر المراهنة على أزمنة الحرب. ومع ذلك: دعا حاكم إيران خامنئي قبل يومين من خطاب نصر الله، (يوجد تنسيق بين حزب الله والأجهزة الإيرانية) دول العالم الإسلامي إلى وقف تصدير الغذاء والوقود إلى إسرائيل، ومصدر مجهول لكنه رفيع المستوى (هكذا حسب الوصف) ادعى أمام صحيفة نيويورك تايمز بأن منظمة حماس لا تتعرض بعد لتهديد وجودي ولا حاجة، حالياً، لتدخل حزب الله.

كما أن زيارة وزير الخارجية الإيراني وبعده رئيس وزراء طهران إلى تركيا، تدل على تشاور وتنسيق نوايا وتوقعات، لكنها لا تشير إلى استعدادات لهجوم شامل ضد إسرائيل.

تحاول حماس البث بأن الوضع معاكس تماماً: دعوا حزب الله طوال ثمانية أيام على التوالي، واستجدوا أن يتجند لحمل السلاح وفتح جبهة ثانية ضد إسرائيل. ويدعي حزب الله بأن خطه الأحمر للتدخل سيكون مع إبادة حماس، مع الأنفاس الأخيرة. تأخذ إيران نفساً طويلاً. التزامها لحماس ليس مشابهاً وليس عميقاً، مثل التزام أجهزة الأمن الإيرانية الكبرى وبخاصة فيلق القدس، لـ حزب الله في لبنان. هذه المرة، هناك تنسيق مواقف كامل بين قيادة حزب الله ومكتب الحاكم في طهران. قائد فيلق القدس الإيراني وصل إلى بيروت، وأغلب الظن أنه قد جلب معه رسائل من طهران طلب من نصر الله إدخالها في خطابه. مهما يكن من أمر، يبدو الوضع في هذه الأثناء أن إيران وحزب الله يستعدان، بالضبط مثل إسرائيل لمعركة طويلة في غزة دون تدخلهما المباشر.

بالطبع، إيران (وكذا حزب الله) لا يهمها كم يقتل في الجانب الفلسطيني السني. بالنسبة لهم، هي فرصة لتشديد الالتزام لـ حزب الله، ولتوثيق العلاقات مع تركيا، وحتى لتحسين صورة إيران الإجرامية في دول العالم العربي. بالذات مع أولئك الذين وقعوا على معاهدات سلام وتطبيع مع إسرائيل. وفي نهاية المطاف، إذا ما بشرت السفن الحربية الأمريكية بحرب إقليمية، فقد تواصل إيران اهتمامها ببرنامجها النووي من دون عراقيل.

 

قبل ساعات من خطاب نصرالله.. مساجلات حساسة في المحور وحماس طلبت عمليات بالجملة بدلا

لندن- القدس العربي/02 تشرين الثاني/2023

تبدو المساجلات والنقاشات التي تسبق توقيت الساعة الثالثة من بعد ظهر الجمعة حيوية للغاية ومفصلية وهي تؤشر على طبيعة أزمة التوقيت وقواعد الاشتباك داخل صف القوى التي تسمى بـمحور المقاومة. تفسيرات متعددة لآفاق وسيناريوهات اللحظة الوشيكة داخل تشكيلات ومكاتب سياسية تتبع فصائل المقاومة الفلسطينية تسبق بصورة عاصفة التوقيت الذي أعلنه حزب الله اللبناني لظهور الأمين العام الشيخ حسن نصر الله على شاشة التلفزيون في خطاب وحديث تؤكد الأوساط الإسرائيلية أن الجميع في المنطقة بانتظاره. مسبقا أبلغ الشيخ نصر الله كل من صالح العاروري وزياد نخالة عندما التقاهما الأسبوع الماضي بأن الموقف الأخير للحزب من مسألة كيفية الاشتباك تضامنا مع المقاومة في غزة سيظهر على شاشة التلفزيون وفي خطاب تم تحديد وقته مساء الأحد الماضي. أخفقت غرف عمليات خلية الأزمة في حركة حماس على الأقل بـقراءة أو توقع ما سيقوله الشيخ نصرالله وإن كان الانطباع قوي لدى القيادة السياسية في الخارج بأن موقف الحزب- حتى الآن- وقبل ساعات من خطاب الجمعة المهم جدا واضح ومحدد ومبرمج ولا يحتاج لتفسيرات وتأويلات. حاولت أطراف في عمان وقيادة حماس وعواصم المنطقة توفير إجابة مقنعة من قيادة حزب الله على سؤال: ما هي الخطوط الحمراء التي قال الحزب إن تجاوزه سيدفعه للمشاركة بثقله في المواجهة؟. وفي الوقت الذي تستعد فيه عمان لاستقبال الوزير أنتوني بلينكن بنفس توقيت خطاب نصر الله المنتظر بات المكتب السياسي لحماس في الخارج على الأقل مستقراً في تقديره بأن الحزب تخلى عن المقاومة في غزة ولن يشارك بثقل في المواجهة وخطاب الجمعة لن يتضمن قرارا حاسما بهذا المعنى. لكن تقدير قيادة الداخل في حماس وكما فهمت القدس العربي مباشرة من مصادر مسؤولة في الحركة تختلف مع رأي الخارج ولديها رهان بأن حزب الله لن يفعلها والمقصود أنه لن يعلن عدم المشاركة في الحرب. وسط التباينات بالتقدير والاجتهاد لاحظ الجميع أن حزب الله في بداية معركة طوفان الأقصى طالب قيادة المقاومة بالتوجه إلى المرجعية في طهران لأن المشاركة في الحرب تحتاج لـفتوى. لكن تلك الفتوى لم تصدر حتى مساء الأربعاء عمليا، الأمر الذي دفع قيادة الداخل لإرسال معاتبات مرة وحادة لقيادة حزب الله وللجمهورية الإيرانية على حد سواء فيما انتهى تعبير القيادي إسماعيل هنية عن ذلك العتب الشديد بإرسال وزير الخارجية حسين عبد اللهيان مرتين لبيروت والدوحة مع الكثير من العبارات المعسولة التي وصفها أحد المستشارين القطريين بأنها لا تعني شيئا محددا خارج سياق التضامن الدبلوماسي. لكل تلك الأسباب ينتظر الجميع قطع الشك باليقين إذا ما ظهر الشيخ نصر الله تلفزيونيا عصر الجمعة فيما شراسة الميدان ثم القصف الإسرائيلي تفرض نفسها على الأرض والواقع جنوبي فلسطين وفي قطاع غزة. وبانتظار ما سيقوله السيد للجميع علنا بعدما رفض الهمس والتوضيح الوجاهي يمكن القول إن توقعات المقاومة الفلسطينية منخفضة بشأن الاشتباك بالمعركة تفاعلا مع تفاهمات توحيد الساحات. وهنا قررت حركة حماس عمليا أن لا تغلق الأبواب ومنع الاستسلام لشعار نحن وحدنا في المعركة. والسياق المعلوماتي المباشر الذي علمت به القدس العربي هو ذلك الذي سينتهي بمطالبة حزب الله اللبناني على الأقل إذا قرر ترك غزة لوحدها بمعنى عدم إعلان حالة اشتباك شمالي فلسطين المحتلة بـرفع مستوى الاشتباك ووتيرة العمليات ولو قليلا عن مستواها المناوش الحالي. الأهم ثمة مطلب محدد سيتقدم للحزب في الحالة المشار إليها وهو توسيع مظلة العمل المسلح انطلاقا من جنوب لبنان ضد إسرائيل. المقصود أن يجمد الحزب قيوده التنظيمية على حراك شباب كتائب القسام وسرايا القدس في واجهة الجنوب اللبناني ويتوقف عن إصراره على إن مسبق لكل عملية ويسمح بتعزيز الكادر المقاوم هناك بشريا وتسليحيا بمعنى توسع النطاق العملياتي والسماح باشتباك الفلسطينيين وليس الحزب ولو مرحليا لمساعدة غزة وبمنطق عمليات بالجملة وبدون إذن مسبق بدلا من التقسيط.

 

تصعيد غير مسبوق على الجبهة اللبنانية الجنوبية.. كتائب القسام تمطر كريات شمونة بالصواريخ وحزب الله

رجال إطفاء إسرائيليون يحاولون إخماد حرائق اشتعلت في كريات شمونة جراء سقوط صواريخ من جنوب لبنان

بيروت- القدس العربي/سعد الياس/02 تشرين الثاني/2023

شهدت الجبهة الجنوبية، عصر الخميس، أعنف الهجمات من قبل حزب الله على مواقع الاحتلال الإسرائيلي في القطاعين الغربي والشرقي وحتى الأوسط وذلك قبل ساعات على إطلالة أمين عام حزب الله حسن نصرالله. وذكر مصدر كبير في حزب الله اللبناني لوكالة رويترز أن، اليوم الخميس، تم شن هجمات متزامنة على 19 موقعا مختلفا في شمال إسرائيل. وقال المصدر إن الأهداف شملت مواقع عسكرية. ولم يخض في التفاصيل. بدوره، أعلن جيش الاحتلال أنه رد على صواريخ من لبنان بـضربة واسعة النطاق على أهداف عسكرية لحزب الله. وقال في بيان له قامت طائرات حربية ومروحيات تابعة للجيش الإسرائيلي بمهاجمة أهداف حزب الله الإرهابي في الساعات القليلة الماضية. وأضاف أنه استخدم أيضا نيران مدفعية جيش الدفاع الإسرائيلي ودباباته. واليوم الخميس، تساقطت أكثر من 25 قذيفة وصاروخاً دفعة واحدة على مواقع لجيش الاحتلال، وللمرة الأولى يعلن حزب الله عن مهاجمة مقر قيادة كتيبة الاحتلال ‏في ثكنة زبدين في مزارع شبعا بواسطة مسيرتين هجوميتين مليئتين بكمية ‏كبيرة من المتفجرات أصابتا أهدافهما بدقة عالية، وفقاً لبيان الحزب، الذي استهدف أيضاً 3 مواقع للجيش الإسرائيلي، هي مسكاف عام وافيفيم وعرب العرامشة. كما استهدف موقع المرج العسكري الواقع في وادي هونين بين مستعمرتي مرغليوت ومسكاف عام، وأطلق صاروخين من محلة وادي خنسا. وتحدث الإعلام الإسرائيلي عن تسلل مسيّرات من لبنان في اتجاه الجليل. كما أعلنت كتائب القسام في لبنان قصف مدينة كريات شمونة ومحيطها (شمال إسرائيل) باستخدام 12 صاروخا، مما تسببت بإصابات وأضرار مادية.

وأظهرت مقاطع مصورة حريقا هائلا ودمارا وحالة هلع بين السكان إثر سقوط الصواريخ. ورد جيش الاحتلال بسلسلة من الغارات الجوية للطيران الحربي استهدفت مناطق اللبونة في الناقورة وأطراف طيرحرفا وشيحين وعيترون، كما رد بقصف مزرعة المجيدية بـ 10 قذائف وبإطلاق القذائف الفوسفورية على أطراف البلدات اللبنانية الحدودية، استهدف بلدات حلتا والماري ويارين ومركبا وإبل السقي وجنوب الخيام وتلة الحمامص ومنطقة السهل عند أطراف بلدة مارون الراس. وطلب حزب الله من أهالي البلدات الجنوبية عدم المرور على طريق كفركلا والعديسة ومركبا بسبب خطورة القصف. وتحدثت أنباء عن استهداف القوات الإسرائيلية خط الطوافات البحرية مقابل رأس الناقورة. وكان القصف الإسرائيلي طال في ساعات الصباح محيط بلدة رميش بعدد من القذائف، ومنزلاً في أطراف بلدة عيتا الشعب وعلى أطراف رامية لجهة بلدة بيت ليف. وأطلق الجيش الإسرائيلي صاروخين من مسيّرة على الحارة الشرقية لبلدة العديسة القريبة من مستوطنة مسكاف عام. كما شنت مسيّرات إسرائيلية غارات على إقليم التفاح متسببة بدوي انفجار كبير. وأعلن المتحدث باسم جيش الاحتلال أفيخاي ادرعي عبر منصة إكس أنه في منطقة الشمال نواصل استهداف أهداف عسكرية لحزب الله على خط الحدود وتصفية خلايا معادية تخطط لإطلاق قذائف مضادة للدروع وقذائف صاروخية وهاون نحو الأراضي الإسرائيلية.

في المقابل، أعلن حزب الله في بيان أن مجاهدي المقاومة الإسلامية استهدفوا ‏منظومة التجسس في موقع العباد بالأسلحة المناسبة وتمت إصابتها إصابة مباشرة. واستهدف الحزب موقع المنارة الإسرائيلي بصاروخ موجّه. كما ‏استهدف موقع العاصي العسكري مقابل بلدة ميس الجبل. ودارت اشتباكات بالأسلحة المتوسطة والخفيفة في محيط الضهيرة وموقع بركة ريشا الإسرائيلي. وتعرضت أطراف بلدة طيرحرفا في القطاع الغربي ومنطقة بلاط وأطراف رامية لقصف مدفعي مصدره مواقع الاحتلال الحدودية. كما سجل سقوط 3 قذائف اسرائيلية عيار 155 على بلدة الفرديس قضاء حاصبيا، ولم تنفجر. وأعلن الجيش الإسرائيلي أيضا استهداف خلية كانت تهم بإطلاق قذائف مضادة للدروع من لبنان. وكان حزب الله أعلن أن عناصره أسقطوا بواسطة صاروخ أرض جو مسيّرة إسرائيلية في أجواء قريتي المالكية وهونين عند الحدود الجنوبية للبنان.

تزامناً، عُثر صباح الخميس على جثتي الراعيين اللذين قضيا بنيران القوات الإسرائيلية أثناء رعي الماشية قرب نهر الوزاني. وعلّق وزير الزراعة عباس الحاج حسن قائلاً: ربيع أحمد العوض وأمجد عبدالله المحمد، مزارعان لبنانيان يعملان في رعاية المواشي، فُقدا قبالة نهر الوزاني، ليرتقيا إلى رتبة مواطن شهيد بعد أن قتلهما العدو، وهما أعزلان بنيرانه الحاقدة وبكل دمٍ بارد، فقط لأنهما تحديا جبروته وأكملا رعي ماشيتهما من أجل لقمة عيشهما الكريم.

وتزامن التصعيد في الجنوب مع زيارة تفقدية لوزير الجيوش الفرنسية سيباستيان لوكورنو لكتيبة بلاده العاملة ضمن قوات اليونيفيل حيث قال إن لبنان بغنى عن حرب، هذا أقل ما يمكن أن نقوله، ناهيك عن أن هذه الحرب يمكن أن يكون لها آثار تصعيدية كبيرة على المنطقة بأكملها. ورأى أنه في مواجهة التوترات الحالية، لا أحد لديه مصلحة في توقف مهمة اليونيفيل، معتبراً أنها تمثّل الحل، وإذا كان من وقت نحتاج فيه إلى المراقبة والردع لتجنب التصعيد، فهو الآن. وتبقى الأنظار مشدودة إلى كلمة نصرالله التي يضبط كثيرون ساعتهم على توقيتها، إذ من المتوقع أن يدين الحرب على غزة، وأن يؤكد أن الحزب في قلب المعركة وأن يهدد بالرد على أي حماقة إسرائيلية ضد لبنان. وقبيل هذه الإطلالة، وجّه المتحدث باسم جيش الاحتلال دانيال هغاري رسالة لنصرالله قائلاً: نحن جاهزون. ولفت إلى أن الجيش الإسرائيلي على استعداد تام للرد بقوة على أي شخص يحاول تقويض الوضع الأمني في الشمال، مشدداً على أننا مستعدون بقوة على الحدود الشمالية. وأشار إلى أنه حتى الساعة الأخيرة هاجم الجيش مواقع على الحدود اللبنانية أطلقت منها صواريخ باتجاه إسرائيل، مبيناً أن الفِرق على الحدود تعرضت لهجوم أيضاً. واستباقاً لكلمة نصرالله، رأى عضو المجلس المركزي في حزب الله الشيخ نبيل قاووق أن مسؤوليتنا الوطنية والشرعية والإنسانية تلزمنا كمقاومة أن نكمل المعركة ضد العدو الإسرائيلي لاستنزافه وإضعافه وهزيمته، لأن المعركة اليوم هي معركة واحدة. وأسف لمواقف بعض العرب، الذين لا تهزّهم المذابح والإبادة للشعب الفلسطيني، وإنما يخشون من انتصار غزة، مشيراً إلى أن كل حاملات الطائرات والأساطيل والمدمرات لم ولن تؤثر على قرار المقاومة في العمليات ضد العدو الإسرائيلي، ووعدنا لشعبنا في فلسطين أن عمليات المقاومة في الجنوب ستستمر وتتواصل وتكثر كماً ونوعاً، ولن نبدل تبديلاً. وجدد قاووق التأكيد أن معادلة المقاومة في حماية المدنيين راسخة وثابتة، والمقاومة لا تتردد ولا تتأخر في الرد على أي عدوان إسرائيلي يستهدف المدنيين في لبنان.

 

مصير لبنان على توقيت نصرالله.. والمعارضة: قرار الحرب رهينة ميليشيا

إسرائيل للأمين العام لـحزب الله: جاهزون.. وواشنطن: حاملات الطائرات رسالة لمن يفكر بتوسيع الصراع

بيروت ـ من عمر البردان/السياسة/02 تشرين الثاني/2023

في حين يضبط لبنان والخارج الساعة على توقيت ما سيقوله الأمين العام لـحزب الله حسن نصرالله اليوم، حيث سيعلن موقف حزبه من تطورات الحرب الإسرائيلية على غزة، ما من شأنه رسم معالم المرحلة المقبلة، في ظل رفض لبناني واسع لإقحام لبنان في الحرب، استبق جيش الاحتلال كلام نصرالله، بتوجيه رسالة عبر المتحدث باسمه دانيال هغاري قائلا: نحن جاهزون. وفي إيجازه الصحافي اليومي، توجه هغاري إلى نصرالله، مؤكدا أن الجيش الإسرائيلي على استعداد تام للرد بقوة على أي شخص يحاول تقويض الوضع الأمني ​​في الشمال، مشددا على الجيش استعد بقوة على الحدود الشمالية، ويواصل ضرب أهداف عدة تابعة لحزب الله. وأشار إلى أنه حتى الساعة الأخيرة هاجم الجيش الإسرائيلي مواقع على الحدود اللبنانية أطلقت منها صواريخ باتجاه إسرائيل، مبينا أن الفِرق على الحدود تعرضت لهجوم أيضا في الساعة الماضية.

من جانبه، كتب المتحدث باسم جيش الاحتلال أفيخاي أدرعي عبر منصةإكس، نواصل استهداف أهداف عسكرية لحزب الله على خط الحدود في منطقة الشمال وتصفية خلايا معادية تخطط لاطلاق قذائف مضادة للدروع وقذائف صاروخية وهاون نحو الأراضي الاسرائيلية. وقال قواتنا تستهدف المواقع التي تطلق منها القذائف نحو منطقة جبل الشيخ وجبل روس. كما استهدفنا خلية قامت باطلاق صاروخ.وأشار الناطق العسكري الإسرائيلي إلى أن سلاح الجو قصف بنى عسكرية ومنصة إطلاق صواريخ مضادة للدروع لحزب الله اللبناني.

بدوره، أكد الناطق الاقليمي باسم الخارجية الاميركية سامويل وربيرغ، أن نقل بعض حاملات الطائرات والمواد العسكرية للمنطقة هو رسالة لحزب الله وايران والحوثيين وكل من يفكر بتوسيع الصراع بأن الوقت ليس لذلك، لافتا إلى أن واشنطن ستتخذ كل الاجراءات لحماية نفسها وشركائها الاقليميين في المنطقة.

وفي سياق المشاورات المكثفة التي يعقدها في إطار تأمين مظلة أمان للبنان، اجتمع رئيس حكومة تصريف الاعمال نجيب ميقاتي مع المنسقة الخاصة للأمم المتحدة يوانا فرونتسكا التي اثنت على مواقف الحكومة اللبنانية وتمسكها بالقرارات الدولية، ودعوتها لوقف إطلاق النار ووقف الحرب في غزة، ودعوة الرئيس ميقاتي الى حل الصراع العربي الإسرائيلي في أطر جديدة مبنية على التفاهم في موضوع الدولي في ضمانة حق الشعب الفلسطيني في الحياة الكريمة، كما التقى ميقاتي سفير قطر الشيخ سعود بن عبد الرحمن، وتم خلال اللقاء عرض للأوضاع الراهنة ونتائج زيارة رئيس الحكومة الى قطر.

وبعد لقاءاته الثنائية مع سفراء هنغاريا وتشيكيا والنمسا والباراغواي، وهي ضمن الدول التي صوتت حكوماتها ضد قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة الذي يطالب بهدنة إنسانية في غزة وإدخال المساعدات، أعرب ميقاتي عن أسفه لانقسام أوروبا والعالم حول التصويت ضد القرار، أو لنأي بعض الدول بنفسها وامتناعها عن التصويت، قائلا نحض الدول الغربية واصدقاء اسرائيل الضغط عليها لوقف تهديداتها اللفظية بتدمير لبنان واعتداءاتها العسكرية على الجنوب اللبناني.

وفي المواقف، قال رئيس حزب الكتائب النائب سامي الجميّل، إن قرار الحرب في لبنان رهينة ميليشيا مسلّحة، مجددا موقف الكتائب المطالب بحصرية السلاح بيد الجيش وعدم القبول بقواعد عسكرية تنتشر في كل المناطق. واعتبر ان قواعد الاشتباك اتفاق بين الحزب واسرائيل فالحزب متفق مع اسرائيل على عدم تخطي حدود معينة، مشددا على ان حماية لبنان تكون بضبط السيادة وتحمّل الدولة مسؤولياتها.

ومن جهته، أسف نائب القوات اللبنانية فادي كرم، لأن تكون لدينا دولة لبنانية، فيما نحن بانتظار ما سيقوله الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله غداً بناء على حسابات إيران ووحدة الساحات. وقال، ما نريده كلبنانيين، هو إبعاد لبنان عن الحرب، على الرغم من أننا دخلنا فيها وندفع أثماناً كبيرة بسبب ارتباطنا بساحات الممانعة. وأشار الى ان لا قرار في الحكومة أو وفق الشراكة اللبنانية للدخول في الحرب، لكن في حال اندلاعها، سنلتفت إلى الشؤون الإنسانية ولا أعتقد أن أي لبناني سيتردّد في مساعدة لبناني آخر.

في المقابل، شدد عضو المجلس المركزي في حزب الله الشيخ نبيل قاووق، على أن كل حاملات الطائرات والأساطيل والمدمرات لم ولن تؤثر على قرار المقاومة في العمليات ضد العدو، مشيرا إلى ان عمليات المقاومة في الجنوب ستستمر وتتواصل وتكثر كمّاً ونوعاً.وجدد تأكيده أن معادلة المقاومة في حماية المدنيين راسخة وثابتة، والمقاومة لا تتردد ولا تتأخر في الرد على أي عدوان إسرائيلي يستهدف المدنيين في لبنان. توازياً، قالت منظمة الصحة العالمية امتداد الأعمال العدائية إلى جنوب لبنان أمر يدعو إلى القلق لأنه يعرّض مزيدًا من المدنيين لخطر الموت أو الإصابة، وربما يهدد الأمن الصحي للإقليم بأسره، داعية إلى وقف إطلاق النار في غزة حتى لا تتفاقم الخسائر والمعاناة.

 

رابط فيديو مقابلة من موقع ليبانون اون مع مدير التحالف الاميركي الشرق أوسطي توم حرب/كلام أميركي خطير: جنوب لبنان سيشتعل بمعزل عن كلام نصرالله..ايران ستبيع الحزب والصواريخ الى الجيش

تحدث مدير التحالف الاميركي الشرق أوسطي توم حرب، لبرنامج انترفيو اون عبر قناة ليبانون أون، عن آخر المستجدات الاقليمية والمحلية في الحرب الدائرة مع #اسرئيل، كما تطرق عن وضع الجبهة الجنوبية بعد كلام نـــ صر الله يوم غد الجمعة، ونوه في حديثه عن مسار عملية التطبيع بين المملكة العربية السعودية واسرائيل.

https://eliasbejjaninews.com/archives/123866/123866/

02 تشرين الثاني/2023

 

رابط فيديو مقابلة من تلفزيون سورويو لبنان مع المهندس الفراد ماضي يتناول من خلالها بوطنية وجرأة مهمات واهداف اكاديمية بشير الجميل وحرب غزة واهدافها الإسرائيلية والحمساوية ودور حزب الله التخريبي في لبنان وويلات الحرب على لبنان في حال ورط حزب الله فيها خدمة لأجندة إيران الملالي.

https://eliasbejjaninews.com/archives/123862/123862/

02 تشرين الثاني/2023

 

رابط فيديو تعليق سياسي من موقع جريدة النهار للصحافي علي حمادة تحت عنوان: إسرائيل تتقدم و تخفي خسائرها الكبيرة, ايران ترفع التحدي. ماذا لو اعلن نصرالله الحرب؟/

حرب غزة: إيران تنأى بنفسها وتُنازل المحور العربي

https://eliasbejjaninews.com/archives/123845/123845/

يكاد حصار مدينة غزة وشمال القطاع يكتمل. حماس تقاتل بقوة . وإسرائيل تستعجل انتصارا . لكن الحرب مكلفة. بعد الحوثي، وبعد الفصائل العراقية هل سيعلن السيد حسن نصرالله انخراط حزبه بالحرب او يرسم خطوطًا حمراء ؟ وماذا عن الكلام الاميركي ان العد التنازلي لانهاء الحرب قد بدأ؟

حرب غزة: إيران تنأى بنفسها وتُنازل المحور العربي

علي حمادة/النهار العربي/02 تشرين الثاني/2023

إسرائيل و"حماس"... حرب وجودية للطرفين

علي حمادة/النهار العربي/30 تشرين الأول/2023

https://eliasbejjaninews.com/archives/123845/123845/

02 تشرين الثاني/2023

 

رابط فيديو مقابلة من اذاعة صوت لبنان مع الكاتب والناشط السياسي الدكتور مكرم رباح/إيران تُغامر بدماء العرب وليس بدماء شعبها/نصرالله يتاجر بلبنان وطريق القدس لن توصله إلّا إلى التخت/حرب غزة لن تفيد القضية الفلسطينية، ولكنها ستخرّب لبنان.

02 تشرين الثاني/2023

https://eliasbejjaninews.com/archives/123853/123853/

الكاتب والناشط السياسي الدكتور مكرم رباح لصوت لبنان: نرفض المغامرة بلبنان

صوت لبنان/02 تشرين الثاني/2023

أكّد الكاتب والناشط السياسي الدكتور مكرم رباح عبر صوت لبنان ضمن برنامج الحكي بالسياسة عن إطلاق المؤتمر الذي كان يُحضّر له مع الراحل لقمان سليم حول مئوية لبنان الكبير، مُعلنًا عن إطلاق خارطة طريق في آذار 2024 كي تشّكل بداية نقاش حول رؤية لبنان المستقبلية. وأكّد رباح أن الحرب غير مفيدة لأحد، وما زالت ضمن قواعد الاشتباك، لافتًا إلى أنّ طريق القدس لن توصل السيّد إلّا إلى التخت، وهذه الحرب لن تفيد القضية الفلسطينية، ولكنها ستخرّب لبنان. وأشار إلى الرفاهية التي يتمتع بها قادة حماس، في حين أنّ الأطفال والشعب العُزّل يُغتالون يوميًا، لافتًا إلى أنّ إسرائيل مأزومة بفضل نتنياهو، ولبنان مأزوم بفضل إيران وح ز ب ا ل ل ه، مؤكدًا أنّ إيران تُغامر بدماء العرب وليس بدماء شعبها، مُعلنًا عن متاجرة حسن نصرالله بلبنان، مؤكدًا أنّ جميع اللبنانيين ضدّ إسرائيل، رافضًا المقامرون بلبنان ووضعه في أتون الصراع والعنف المطلق. وأوضح رباح عجز رئيس حكومة تصريف الأعمال نجيب ميقاتي القيام بأي شيء، معتبرًا أنّ الهجوم على قائد الجيش لا يأتي من العدم، لافتًا إلى الجنون الحاصل في العالم بدءًا من أوكرانيا، داعيًا إلى طرح حلّ لسلام جديّ، مؤكدًا أنّ العنف ليس خيارًا وثقافة السلام هي الهدف.

 

رابط فيديو مقابلة من موقع "المشهد"، مع النائب السابق فارس سعيد/"الاتكال على "حزب الله" لن يفيد وتحذير من خطورة انزلاق لبنان في الحرب

https://www.youtube.com/watch?v=5s0xMByRxBc

02 تشرين الثاني/2023

هل هو اختبار لمصداقية إيران، ما إذا كانت ستتحرك حيال الحرب الدائرة في غزّة، أم تسجيل موقف ريثما تُحسم الصورة الكبرى؟

طهران وعلى لسان وزير خارجيتها تؤكد مجددا وتهدّد بأنه إذا استمرت الحرب بين إسرائيل و"حماس"، فإن الوضع لن يبقى على هذا النحو، وعلى حد قول الوزير الإيراني حسين أمير عبد اللهيان "المقاومة ستتخذ إجراءً مفاجئاً آخر".

ربما سيتلاقى في مضمونه مع ما سيتلوه الأمين العام لحزب الله في لبنان حسن نصر الله في خطابه غدا الجمعة، الذين ينتظره مؤيدوه ومعارضوه على حد سواء.

نصرالله الذي لم يتحدث علانية منذ بدء الحرب على غزة كان قد اكتفى بنشر ظهور دعائي تشويقي، أثار الاستغراب والانتقاد بين اللبنانيين.

كل هذا يناقشه معتز عبدالفتاح مع ضيفه السياسي اللبناني والبرلماني السابق د. فارس سعيد.

 

قادة حماس في بيروت يمارسون عنجهية وفوقية في مقابلاتهم التلفزيونية مع ضيوف آخرين وأيضاً مع الاعلاميين الذين يستضيفونهم

مروان الأمين/فايسبوك/02 تشرين الثاني/2023

https://eliasbejjaninews.com/archives/123834/123834/

حولت حركة حماس لبنان الى أرض عمليات عسكرية وإعلامية لها. تستبيح الجنوب عسكرياً فاتحةً الجبهة مع اسرائيل كما أعلن احد قادتها في بيروت "قيام الحركة باستهداف جيش الاحتلال عبر الجنوب هو الأمر الطبيعي، وهذه العمليات العسكرية تتكامل مع المقاومة في غزّة".

كما ان حماس اتخذت من بيروت منبراً اعلامياً بحيث يعقد اسامة حمدان وغازي حمد مؤتمراً صحافياً كل بضعة لتقديم جردة سياسية وعسكرية وتوجيه رسائل لدول المنطقة والمجتمع الدولي.

مع مفارقة بأن قادة حماس في قطر وروسيا وحتى في غزة يتحدثون عن وقف لاطلاق النار وحل الدولتين، بينما خطابهم في بيروت جذري ومتطرف وعبر عنه غازي حمد بانهم سيكررون عملية ٧ اكتوبر مرة ثانية وثالثة ورابعة ولن يتوقفوا قبل ازالة اسرائيل من الوجود.

كما ان قادة حماس في بيروت يمارسون عنجهية وفوقية في مقابلاتهم التلفزيونية مع ضيوف آخرين وأيضاً مع الاعلاميين الذين يستضيفونهم، وكان ذلك جلياً مع مارسيل غانم وجورج صليبي ورياض طوق وندى اندراوس عزيز وغيرهم.

وفي الحلقة التي استضاف فيها مارسيل غانم صاحب الغاليري الذي تم حرقه في عوكر، خاطب أحد قادة المنظمات الشبابية الفلسطينية صاحب الغاليري "نحنا عنا مثل بقول: ابعد عن الشر وغنيلو" يعني لازم اهل عوكر يِخلوا المنطقة كرمال يقدروا الشباب يعبروا عن ذاتهم!!

بدهم يروقوا علينا، وما حدا ياخدنا بشعار "لا صوت يعلو فوق صوت المعركة"، وحده الصوت مقدس وتسقط امامه جميع المعارك.

 

وحده لبنان لا غيره يعنينا لأنه مهد الآباء والأجداد ومثوى ترابهم المبارك الراقد على الرجاء.

لبوس الجردي من كندا/02 تشرين الثاني/2023

https://eliasbejjaninews.com/archives/123831/123831/

شدُّوا العصب أيها اللبنانيون الأصائل بوجه عام والمسيحيون بوجه خاص.

وحده لبنان لا غيره يعنينا لأنه مهد الآباء والأجداد ومثوى ترابهم المبارك الراقد على الرجاء.

لم تبرد ذاكرتنا، وأشباح الحرب لا تزال تلاحق المخيلة.

شهداؤنا الأبطال الذي سقطوا وهم يدافعون عن نظافة أرض وكرامة عرض وحرية معتقد،

مازالت رسومهم هي أيضا في بالنا ماثلة للعيون.

صور ضحايانا الأبرياء وأشلاء قتلانا ودمار أرزاقنا وزهق أعناقنا لن ننساها أبدا.

كيف ننسى وقد حاولوا إبادتنا.

ألا يفقهون أن لبناننا الغالي هو من مقادس السماء على الأرض، ولن نفارقه لأنه يحتضن الأحبة الأبرار والأحرار، ويحفظ تاريخ أجيالنا في قديمها وجديدها ما بين هضابه والبطاح وجباله والوديان.

أجل، تعب العتاق في نضال طويل عبر مسيرتهم حتى أمّنوا لنا وطنا سيّدا

خاصا بعد تكبُّد القهر والمآسٍ والمعاناة. ثمن استقلالهم كان مشانق وتجويع وسُخرة وذبح وإهانات وتشريد وتنكيل إلخ...

على كل ذلك صبروا حتى حصلوا بعد مخاض عسير على وطن لُقِّب منارة االشرق ومَرآته،

فصاروا الوحيدين في مشرق عنوة مميزين

عن باقي الدول العربية، وروادا لهم في كل شوط طول باع وفي كل مجال شقُّ قصبة.

ها هي المعرفة والثقافة والانفتاح وقبول الآخر، يشهدون على واقع الحال في مستوانا الجليل. نضرب الكشح عن التمادي في الشرح لأنه يقتضي مجلدات.

لكننا نستفسر اليوم، أيننا من رجالاتنا في الأمس، من شهدائنا، من ضحايانا، وموتانا وانتمائنا وهويتنا وتراثنا وعاداتنا والتقاليد؟

أيننا من الشرف والأخلاق والالتزام بالقيم والشيم.

من المتعارف عليه أن أدب الحضارات النامية، الإخلاص والوفاء بشموخ وشمم وعنفوان وذمم لتراب وعظام الراقدين الذين استماتوا ليورثونا هذا الوطن الكنز، ألا يستوجب بالمقابل المبادلة كبرياء وأنفة؟

أترك الجواب لنباهة الأذكياء والنوابغ. وطن الأرز وطن القديسين المُجلّين والعباقرة الجهابذ، والشعراء الأفذاذ والرسامين الملهمين والزجالين الموهوبين والكتَّاب المحافظين على الطارف والتليد.

أهيب بأجيالنا القادمة أن تَبُرّ وتدين بالوفاء والعرفان للذين سبقونا تاركين هذا المخزون الهائل في خزائننا. أملي أن يصون الآتون ورانا التركة العريقة عربون القناعة بالفصائل والشمائل.

هل تَعَانق الدين والسياسة لخلق مجتمع راقي أفضل يبقى المرجع الدائم للشرق والغرب كما كان؟

 

تفاصيل متفرقات الأخبار اللبنانية

أسرار الصحف المحلية الصادرة يوم الخميس في 2 تشرين الثاني 2023

وطنية/02 تشرين الثاني/2023

النهار

لوحظ أن حزب الله استبق خطاب أمينه العام بتقديم جردة بما قام به نصرة لغزة في رد غير مباشر على المطالبين بتدخله في الحرب.

طلب مرجع من عضو في كتلة النيابية أخذ الحيطة والحذر في تنقلاته لأسباب أمنية.

لم يشأ مرجع تقديم موعد لشخصية غربية كان قد حدده لها بذريعة أنها لا تريد البقاء أكثر في بيروت.

يقول رئيس تجمع ماروني، من المعيب القول إن البطريرك الماروني غائب عن لبنان في هذه الظروف وهو كان الى جانبه حيث يقوم باتصالات بلا انقطاع مع دول كبيرة لتجنيب لبنان الحرب.

ينظر مراقبون منذ بداية الحرب في غزة بريبة لغياب المناورات العسكرية الجوية والبحرية الصينية ضد تايوان في إشارة إيجابية من بكين في اتجاه واشنطن.

الجمهورية

دفع أحد المسؤولين مسؤولاً آخر الى الاعتقاد أن بعضاً من الشروط قد سحبت لترتيب أوضاع مؤسسة كبرى.

قالت أوساط نيابية في حزب معارض إن الهدف من جولة نائب حالي هو ترميم علاقته مع حزب حليف.

استبعدت مصادر سياسية حصول خرق في استحقاق داخلي كبير معطل، على وقع الحرب الحاصلة

اللواء

يحاول وزير خارجية دولة كبرى تسويق خارطة طريق لمصلحة محاصرة دور حماس المستقبلي، خلال انتقاء واضح لمحطات جولته..

بدأت المياه تعود تدريجياً الى مجاريها بين تيار معروف والثنائي الشيعي استعداداً لتفاهمات متجددة في المرحلة المقبل.

بعد التدقيق في هويات الأسرى، من ذوي الجوازات المتعددة، تبيّن أن هناك أسيرة تتبع لعاصمة أوروبية متقلبة، وذلك للمبادلة بسجين لبناني مضى عليه عدة عقود في سجونها.

نداء الوطن

لفت مراقبون إلى هدوء جبهة الجولان منذ بدء حرب غزة، ومن التفسيرات التي أعطيت لهذا الهدوء أن روسيا طلبت من الجميع عدم إشعال تلك الجبهة لحسابات لها علاقة بالدور الذي ستقوم به في المستقبل.

يتردد ان وزارة الشؤون الإجتماعية قامت بتوزيع مساعدات على قرى جنوبية حدودية من لون معين فقط؛ الأمر الذي أثار موجة سخط واسعة بين أهالي القرى ولوحت بعض القرى برفض المساعدات

تبيّن أنّ علاقة وزير بارز برئيس تكتل نيابي قام بتسميته وزيراً، جيدة وتجمعهما لقاءات دورية.

البناء

قال دبلوماسي أميركي سابق في ورشة عمل في أحد مراكز الدراسات الأميركية إن ما يُشغل بال المؤسسات الحاكمة الأمنية والدبلوماسية في واشنطن في قراءة متغيرات الرأي العام العربي ليس القلق من تأثيره على مواقف الحكومات بصورة تؤدي إلى تغيير موازين القوى السياسي والعسكري في معركة غزة، بل في القلق من أن تؤدي حرب غزة الى سيولة وفوضى في دول عربية محورية في الأمن الإقليمي خصوصاً أمن الكيان، مثل الأردن ومصر فتفقدهما القدرة على ضمان أمن حدودهما مع الكيان.

نقلت مواقع إعلامية في كيان الاحتلال تقارير تصف حالة الارتباك التي تسود المستويين السياسي والعسكري في كيان الاحتلال في ضوء الأرقام الحقيقية لخسائر جيش الاحتلال في المعارك التي شهدتها أطراف غزة مع المقاومة والتي فاقت الخمسين قتيلا، وفق المعلومات المتداولة مع الخشية من تراكم يومي للأرقام ما يجعل العملية العسكرية مستحيلة في ظل تزايد المطالبين بأولوية تبادل الرهائن والأسرى على العملية العسكرية.

الأنباء

تلميحات خارجية تشجع على خطوة من المرتقب الاقدام عليها في وقت قريب.

قرار اداري في قطاع حيوي يبدو أنه للشعبوية أكثر مما هو للتنفيذ.

 

مقدمات نشرات الاخبار المسائية ليوم الخميس 2/11/2023

وطنية/02 تشرين الثاني/2023

* مقدمة نشرة اخبار تلفزيون ان بي ان

الأحزمة النارية الإسرائيلية تزنر قطاع غزة لليوم السابع والعشرين.

عدد الشهداء الفلسطينيين يتجاوز الرقم 9000.

أما عدد القذائف التي القيت على القطاع فقد تباهى وزير حرب العدو بأنه فاق عشرة آلاف لم توفر لا البشر ولا الحجر.

حصة وافرة من العدوانية كانت من نصيب القطاع الصحي والاستشفائي فالقصف استهدف المستشفيات فخرج معظمها عن الخدمة إما بسبب القصف أو نفاد الوقود حتى أن مركز السرطان الرئيسي في القطاع لم يعد يعمل.

في المقابل تواجه الحرب الإسرائيلية البرية خيارات صعبة مع فتك المقاومة بالغزاة الصهاينة.

ورغم دأبه على إخفاء خسائر وخصوصا البشرية اضطر جيش الاحتلال لاعتراف جزئي بها مشيرا إلى إرتفاع حصيلة جنوده القتلى إلى تسعة عشر.

وأقر قادة العدو بالصعوبة التي تواجه العملية البرية وقال أحد المسؤولين العسكريين الصهاينة: بات جنودنا يتساءلون عن دور من سيموت في كل يوم... جنودنا بحال انهيار نفسي.. وباتوا يخشون الصعود في الآليات التي ستدمرها صواريخ الكورنيت.

المأزق الميداني دفع القيادة العسكرية الإسرائيلية الى درس تغيير خطة اقتحام غزة بشكل جذري.

وعلى إيقاع ما يجري في القطاع ما يزال الوضع على سخونته في الضفة الغربية حيث قتل جندي إسرائيلي في هجوم قرب طولكرم فيما سقط شهيدان فلسطينيان في عمليات اقتحام نفذها جيش الاحتلال.

على الجبهة اللبنانية ظل الوضع الميداني على حاله: اعتداءات إسرائيلية على أطراف بلدات حدودية وردود من المقاومة على مواقع وثكنات وتجمعات العدو في المستوطنات المقابلة.

اما الجديد فهو العثور على جثتي شابين لبنانين استشهدا امس بعد اطلاق قوات الاحتلال النار عليهما اثناء رعيهما الماشية قرب نهر الوزاني.

وفي ساعات ما بعد الظهر تطورت الأوضاع لتصال الاعتداءات الاسرائيلية مختلف القرى الحدودية منها رشاف والخيام والمجيدية وتل النحاس والناقورة وخلة النمري وخراج بلدة الجبين وميس الجبل ومركبا والمقاومة ردت بقصفها قيادة كتيبة الاحتلال في ثكنة زبدين في مزارع شبعا.

* مقدمة نشرة اخبار تلفزيون ام تي في

الهجوم البري الاسرائيلي على غزة مستمر، كذلك القصف الجوي. وبين الهجوم المركز والقصف العشوائي، يتساقط المزيد من الضحايا ، الذين بلغ عددهم وفق وزارة الصحة في غزة 9061 اضافة الى حوالى 32 الف جريح ومصاب. بالنسبة الى الهجوم البري، المؤكد ان اسرائيل لم تحقق تقدما حاسما حتى الان، وإن كان رئيس الحكومة الاسرائيلية اعلن منذ ساعات، ان القوات الاسرائيلية توغلت على اطراف مدينة غزة. والمؤكد اكثر ان الحرب ستكون طويلة اي انها ستمتد لاسابيع او ربما لاشهر. فهل يمكن اسرائيل ان تتحمل الاستنزاف اليومي في العديد والعتاد بالنسبة الى الجيش، وفي الاقتصاد والمال بالنسبة الى الاسرائيليين ؟

والاهم: الى اي حد سيبقى الرأي العام العالمي ساكتا عما يجري، ولا سيما ان تحركات كبيرة بدأت تحصل في عواصم العالم منبهة الى خطورة ما يجري؟

وعليه، فان احتمالات الانتصار والانكسار لاسرائيل متعادلة، بعكس ما تدعيه الدعاية الاسرائيلية التي تركز على ان النصر آت حتما، وعلى ان اسرائيل لا يمكن ان تخسر الحرب، لانها حرب حياة او موت!

ومع تصاعد حدة المعارك الحربية ، المعركة السياسية بشأن مستقبل غزة بدأت تحتدم . حركة حماس رفضت في بيان اصدرته تصريحات البيت الابيض بشأن العمل على توافق اقليمي دولي لادارة قطاع غزة بعد انتهاء الحرب ، معتبرة اياها تصريحات وقحة ومرفوضة ... كما جددت رفضها فرض الوصاية على الشعب الفلسطيني . في الجنوب ، الوضع على حاله من التوتر . فتبادل الصواريخ والقذائف مستمر ، وقد عنف بعد الظهر حتى وصلت صواريخ كتائب القسام الى مستوطنة كريات شمونة. كل هذا يجري فيما لبنان واللبنانيون ينتظرون غدا كلمة الامين العام لحزب الله . وفي المعلومات ان حسن نصر الله ، وبخلاف ما يعتقده البعض ، لن يعلن انخراطه في الحرب ، لكن خطابه سيكون تعبويا وتجييشيا بامتياز ، باعتبار انه يأتي وسط معركة مصيرية وبعد سقوط عدد كبير من الضحايا والشهداء ان في غزة او في لبنان . توازيا ، التمديد لقائد الجيش موضوع على نار حامية رغم كل العراقيل الدستورية والقانونية والسياسية التي تبتكر كل يوم . اذ ثمة توجه اقليمي ودولي واضح لعدم احداث تغيير في رأس هرم المؤسسة العسكرية ، فيما الوضع اللبناني على كف طوفان غزة !>

* مقدمة نشرة اخبار تلفزيون المنار

كل جهاتهم صعبة وكل خياراتهم مؤلمة، وكل جبهاتهم دامية وكل خططهم مربكة، هي حال الصهاينة الموتورين الذين يمعنون قتلا وتجزيرا بالمدنيين، فيما قواتهم غارقة على الجبهات بحسب تحليلات كبار خبرائهم وتصريحات كبار قادتهم ..

فالثمن مؤلم والعدو قاس بحسب رئيس اركانهم الذي بات جيشه ملزما مع كل مساء بتقديم لائحة جديدة باسماء قتلاه، وبينهم اليوم ضابط كبير، هو قائد احدى الكتائب التي تقود الهجوم على القطاع . فعند تقاطع المحاور ينزف المحتل كثيرا، ويسجل المقاومون المزروعون في ارض غزة ملاحم بطولية ضد القوات الغازية، ويكبدونها خسائر فادحة بالعديد والعتاد..

خسائر مماثلة اصابت الصهاينة اليوم على الجبهة الشمالية، فمع الصليات الصاروخية التي طالت تسعة عشر موقعا للعدو عند الحدود اللبنانية، تطور لافت تمثل بهجوم جوي بمسيرتين انقضاضيتين مذخرتين بالمتفجرات استهدفتا قيادة كتيبة الاحتلال في ثكنة زبدين في مزارع شبعا المحتلة محققتين اصابات مؤكدة ودقيقة.. ومع الرسالة الدقيقة بتوقيتها واسلوبها، بعثت كتائب القسام من لبنان بصليات صاروخية الى كريات شمونة اشعلت فيها النيران ردا على نيران الحقد الصهيوني في غزة والتي طالت اليوم مدارس لجأ اليها النازحون في جباليا..

ومن الصمت المدوي الى واضح البيان ينتقل الامين العام لحزب الله سماحة السيد حسن نصر الله في اطلالة عصر الغد ينتظرها العدو قبل الصديق لتحديد المسارات كما قال الاعلام العبري، فيما قول سماحته واضح على الدوام عبر سواعد مجاهدي المقاومة الاسلامية الحاضرين في المعركة منذ اول النزال على طريق القدس ونصرة لغزة وكل فلسطين ..

ومن فلسطين كلام الوفاء بين رفقاء الدم والسلاح، حيث رد المقاومون في غزة على رسالة المجاهدين في لبنان مؤكدين العزم والثبات والمضي معا على طريق القدس حاملين كل التضحيات من شهداء وعوائل بريئة واطفال ، قرابين على طريق النصر المبين والزوال الحتمي لهذا الكيان ..>

* مقدمة نشرة اخبار تلفزيون او تي في

في غزة، تمضي الايام، يتواصل القصف والغزو، تتوالى الاتصالات والزيارات والمواقف، ويرتفع عدد الشهداء، ولاسيما الاطفال.

والحل، اذا كان مجرد هدنة انسانية او سياسية، او مقتصرا على تبادل بين الاسرى والشهداء، فلن يكون بمستوى التضحيات، وسيؤجل الابادة حتى موعد آخر لن يكون بعيدا.

اما لبنانيا، فالمشهد العسكري والسياسي معلق برمته على كلمة السيد حسن نصرالله، الذي يطل غدا للمرة الاولى منذ عملية 7 تشرين الاول.

وفي اطار المواقف، تحدث عبر الأوتيفي المتحدث الاقليمي باسم وزارة الخارجية الاميركية، معتبرا أنه لا يمكن التكهن بما سيقوله نصرالله، وكاشفا ان واشنطن تراقب المستجدات يوميا، وهي تعتبر ان حزب الله يمثل تهديدا للشعب اللبناني، على حد تعبيره.

وعما حكي عن ضربة استباقية كانت تحضرها اسرائيل للبنان وأحبطها حزب الله، قال: لا اريد ان ارد على ما يقوله البعض، وليس علي كناطق رسمي باسم الولايات متحدة ان اجيب عما اذا كان حزب الله او اي مجموعة اظهرت ضبطا للنفس او لا، وما ندركه هو ان هناك هجمات من الاراضي اللبنانية ومن يطلقها ليست الحكومة ولا الجيش اللبناني.

وعن الموقف الاميركي من التمديد لقائد الجيش، اجاب: الشعب اللبناني هو الذي يختار القادة، مضيفا: لدينا قلق من الفراغ السياسي الحاصل في لبنان وليس للولايات المتحدة ولا اي دولة اخرى ان تفرض ارادتها على اللبنانيين.

وحول تطورات الحرب في غزة، قال المسؤول الاميركي: ليس من الممكن ان نتحدث عن حل سياسي حتى الساعة، اذ كيف يمكن وقف اطلاق النار في ظل استمرار اطلاق الصواريخ من غزة، علما أن اولويتنا اطلاق الرهائن واتخاذ الاجراءات لمنع اي طرف من التصعيد. ورحب المسؤول الاميركي بالجهود المبذولة من بعض الدول الاقليمية، معتبرا في الوقت نفسه أنه يصعب الدخول في تفاوض لوقف اطلاق النار راهنا.

واعتبر المتحدث الاقليمي باسم الخارجية الاميركية عبر الاوتيفي ان نقل بعض حاملات الطائرات والمواد العسكرية الى المنطقة هو رسالة لحزب الله وايران والحوثيين وكل من يفكر بتوسيع الصراع بان الوقت ليس لذلك، كما قال.

* مقدمة نشرة اخبار تلفزيون ال بي سي

في تطور عسكري في اليوم السابع والعشرين على حرب غزة، صواريخ من جنوب لبنان على كريات شمونة، وكتائب القسام تعلن مسؤوليتها.

هل يبدل هذا التطور من مستوى السقف المحدد للتصعيد في جنوب لبنان؟ أم يبقى من ضمن ما بات يعرف بقواعد الإشتباك؟

يأتي هذا التطور العسكري قبل أربع وعشرين ساعة من خطاب الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله الذي سيلقيه عند الثالثة من بعد ظهر غد الجمعة، وهو الأول له منذ اندلاع الحرب في السابع من الشهر الفائت.

الخطاب محل ترقب على كل المستويات الشعبية والقيادية والديبلوماسية، خصوصا أن حزب الله غلفه بستارة لا يمكن خرقها وترك للمخيلات أن تذهب بعيدا في تخيلاتها، ليبقى السؤال الواحد: هل من إعلان حرب من الجبهة الجنوبية في الخطاب المرتقب؟

وعلى رغم التصعيد على أكثر من جبهة، فإن معطيات تتحدث عن وضع ملف الأسرى، في جزء منه، على نار هادئة، يقضي هذا الجزء بإفراج حماس عن الأسرى الأطفال وكبار السن والأجانب في مقابل الإفراج عن جميع الأسرى من النساء والأطفال في السجون الاسرائيلية. ومن البنود أيضا إدخال مساعدات طبية ومواد غذائية إلى قطاع غزة.

ولكن كيف سيواكب خطاب نصرالله غدا؟ هل بإطلاق النار عشوائيا؟ هل سيتسبب اطلاق النار هذا بسقوط ضحايا عشوائيا؟>

* مقدمة نشرة اخبار تلفزيون الجديد

ايذانا بظهور امينه العام السيد حسن نصرلله حرك حزب الله قواعد الاشتباك وزنر الجبهة بشريط نار امتد على تسعة عشر موقعا ونقطة عسكرية اسرائيلية دفعة واحدة .

ودخلت القسام على الأسلاك النارية جنوبا فأشعلت كريات شمونة باثني عشر صاروخا حملت توقيعها فجاءت بالتكافل والتزامن مع هجوم الحزب الذي استخدم فيه للمرة الاولى مسيرات مفخخة اضافة الى الصواريخ الموجهة والقذائف المدفعية والاسلحة المباشرة.

وبتسع عشرة طلقة ترحيبية تحولت كريات شمونة الى جمرات مشتعلة بعد ان كانت قد أفرغت من " محتوياتها " واعلنت منطقة عسكرية. ولم تترك اسرائيل من جهتها زاوية حدودية الا واستهدفتها في اعنف قصف على الاطلاق تشهده قرى امامية في الجنوب.

ووضع تحول الخميس في حسابات يوم الجمعة وما قد يعلنه السيد حسن نصرالله من مواقف وخيارات ظل حتى الامس بعيدا عن فتح الجبهات لكنه يؤسس لقواعد اشتباك جديدة وتغيير في معادلة الردع . وستكون القيادات العسكرية والسياسية الاسرائيلية مشغولة غدا بالشاشات قبل الجبهات وبعضها بدأ بارسال اشارات تدعو نصرالله الى التفكير مليا قبل التوسع بالحرب.

ولتبريد الجبهات اطلق وزير خارجية اميركا انطوني بلينكن بضع رشقات سياسية تضعه في مهمة سلام اثناء زيارته تل ابيب وخلال مغادرته مطار واشنطن الى بن غوريون اعلن بلينكن انه يعمل حاليا على خطة الوصول الى سلام مستدام وانه سيركز في اسرائيل على حماية المدنيين وسيتحدث مع الشركاء في المنطقة عن ضرورة عدم اتساع رقعة الصراع فيما قالت نيويورك تايمز عن مسؤولين اميركيين إن وزير الخارجية سيضغط على اسرائيل من اجل وقف مؤقت لاطلاق النار.

والهبوط الاميركي التدريجي على مدارج التهدئة تقابله جبهة عسكرية اسرائيلية مهترئة في البر . فكل الانباء الواردة من جبهات غزة على الارض تظهر ان اسرائيل التي انهزمت في السابع من تشرين تدخل تشرينا ثانيا من النكسة وربما كانت رمزية التسعة عشر هجوما للمقاومة اليوم قد اتت احتفاء بمقتل تسعة عشر جنديا من نخبة الجيش الاسرائيلي بينهم قائد الكتيبة الرابعة والخمسين في لواء المدرعات . وقد نقلت هذه الكتيبة من جبهة الشمال على الحدود مع لبنان وأعطيت اسم الصاعقة في غزة وإحدى ابرز انجازاتها انها من جيل ميركافا أبيد في وادي السلوقي جنوب لبنان .. واصوات جنودها لا تزال تسمع عند مثلث بنت جبيل عيناتا عيترون عندما انهزمت في المعركة البرية .

هذه الكتيبة بلوائها اليوم طحنت في بر غزة .. وقتل الجيل الرابع من الميركافا متأثرا بجراح الجيل الثالث في عدوان الالفين وستة . غير ان النمر الجريح في البر , يتعمد تعويض خسائره بقصف المدنيين في غزة وإن احتمى بعضهم في مراكز اممية . اذ استهدف القصف محيط مدرسة "أبو عاصي" التابعة لوكالة الأونروا في مخيم الشاطئ والتي يلجأ اليها آلاف النازحين ما أدى إلى وقوع عدد من الشهداء والجرحى.

ومع اتساع مساحات الموت في غزة وضرب الاطفال والنساء فإن رئيس حكومة العدو بنيامين نتنياهو يكذب على جنوده قائلا : لقد حققنا نتائج مبهرة . وهي فعلا مبهرة بفظائعها ودخولها مصطلح المحرقة والابادة الجماعية لمليونين ونصف مليون غزاوي يتعرضون لجرائم ضد الانسانية.

 

رميش، قرية لبنانية مسيحية تتمنى الأفضل وتخطط للأسوأ

ريهام الكوسا وعبد العزيز بومزار/رويترز/02 تشرين الثاني/ 2023 (ترجمة موقع غوغل)

https://eliasbejjaninews.com/archives/123824/%d8%b1%d9%88%d9%8a%d8%aa%d8%b1%d8%b2-%d8%b1%d9%85%d9%8a%d8%b4%d8%8c-%d9%82%d8%b1%d9%8a%d8%a9-%d9%84%d8%a8%d9%86%d8%a7%d9%86%d9%8a%d8%a9-%d9%85%d8%b3%d9%8a%d8%ad%d9%8a%d8%a9-%d8%aa%d8%aa%d9%85%d9%86/

رميش، قرية لبنانية تقيم إجراءات أمنية ذاتية وسط اشتباكات على الحدود بين إسرائيل وحزب الله

رميش (لبنان) (رويترز) على الحدود اللبنانية مع إسرائيل يأمل سكان قرية مسيحية في إمكانية تجنب الحرب حتى مع استعدادهم لاحتمال تفاقم الأعمال العدائية بين جماعة حزب الله الشيعية اللبنانية وإسرائيل.

وتقع قرية رميش على بعد بضعة كيلومترات فقط من الحدود، وقد عانت بالفعل من تداعيات ثلاثة أسابيع من الاشتباكات على طول الحدود بين إسرائيل وحزب الله المدعوم من إيران، القوة المهيمنة في جنوب لبنان.

وقد فر نصف سكانها شمالاً منذ أن بدأت القذائف تتساقط على التلال القريبة. ومع انقطاع موسم قطف الزيتون، تأثرت سبل عيشهم أيضاً بأسوأ أعمال عنف تشهدها جنوب لبنان منذ الحرب التي شنها حزب الله وإسرائيل في عام 2006.

وتشعر القرية، مثلها مثل بقية أنحاء لبنان، بالاضطراب الناجم عن الصراع الدائر على بعد حوالي 200 كيلومتر بين إسرائيل وحركة حماس الفلسطينية، حليفة حزب الله المدجج بالسلاح. ويبدو أن أولئك الذين بقوا في رميش مترددون في مناقشة سياسات الأزمة التي أوصلت الصراع إلى عتبة منازلهم، محاولين الحفاظ على بعض الحياة الطبيعية في القرية التي لا تزال كنيستها التي تعود إلى القرن الثامن عشر تقام قداسًا ثلاث مرات يوميًا. وقال كاهن القرية طوني إلياس (40 عاما) بينما كانت طائرة عسكرية بدون طيار تحلق في سماء المنطقة لن أقول إننا نشعر بالأمان لكن الوضع مستقر. وقال إلياس: إذا لم نسمع صوت الطائرة بدون طيار، نعتقد أن شيئًا غريبًا يحدث. لقد اعتدنا على ذلك كل يوم، على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع. ورميش واحدة من نحو عشر قرى مسيحية أو أكثر قرب الحدود مع إسرائيل في جنوب لبنان الذي تسكنه أغلبية شيعية. خلال حرب عام 2006، لجأ نحو 25 ألف شخص من البلدات المحيطة إلى رميش. وتلوح في الأفق ذكريات صراع عام 2006 بشكل كبير. وأقام سكان رميش المحليون والجمعيات الخيرية مستشفى مؤقتا في إحدى المدارس، تحسبا لتفاقم الاشتباكات بين حزب الله وإسرائيل التي اقتصرت إلى حد كبير حتى الآن على المناطق الواقعة على الحدود -. وقال جورج ماضي وهو طبيب من القرية لن نستخدمه إلا إذا اندلعت حرب وأغلقت الطرق، وبمشيئة الله لن يحدث هذا.

الحرب و السلام

وتلقي التوترات بثقلها على الاقتصاد المحلي، مما يؤدي إلى تفاقم الصعوبات التي يواجهها الأشخاص الذين ما زالوا يعانون من آثار الانهيار المالي المدمر في لبنان قبل أربع سنوات.

وقال شربل العلم (58 عاما) الذي يكسب رزقه من زراعة التبغ، وهي صناعة مهمة تاريخيا في جنوب لبنان، إذا طال أمد الحرب، لا يمكننا البقاء هنا. لا يوجد عمل ولا مال. وقال في حرب 2006 جفت نباتات التبغ في الحقول ولم يتمكن أحد من قطافها. ولم يعوضنا أحد. وبينما تمكن المزارعون من جمع محصول هذا العام، فإنهم يشعرون بالقلق بشأن ما إذا كانوا سيتمكنون من زراعة محصول العام المقبل. وقال العديد من السكان المحليين إن الأعمال التجارية في رميش توقفت بشكل عام. وعلى عكس المناطق المحيطة، لا يوجد أي أثر لعلم حزب الله باللونين الأصفر والأخضر في رميش. وتجنب رئيس بلدية رميش ميلاد العلم توجيه أي انتقاد لحزب الله، وقال إن الجيش اللبناني يجب أن يكون القوة العسكرية الوحيدة في لبنان، وهو الرأي الذي عبر عنه معارضو حزب الله الذين يقولون إن ترسانته قوضت الدولة. وقال كنا نتمنى أن يكون قرار الحرب والسلام بأيدينا. ولو كان الأمر كذلك لكان الوضع مختلفا. وأضاف أن البلدة لا يوجد بها مأوى أو خطة رسمية لإجلاء سكانها البالغ عددهم 4500 نسمة إذا اشتدت الحرب. وقال لقد ظل الناس عالقين في القرية لمدة 17 يوما في عام 2006. وقال القس إلياس إنه واثق من أن رميش لن يتعرض للقصف: طالما أننا هنا، نعيش في القرية. لا نريد الحرب، نحن قرية مسالمة لذلك تظل القرية آمنة إذا ويهرب إليها آخرون. (كتابة ريهام الكوسا، تحرير توم بيري وجاريث جونز)

 

الجيش الاسرائيلي يوجه رسالة إلى نصر الله قبيل خطابه: نحن جاهزون

المركزية/02 تشرين الثاني/ 2023

وجه المتحدث بإسم جيش العدو دانيال هغاري، رسالة إلى الأمين العام لـح ز ب ا ل ل ه السيد حسن نصر الله، قبيل خطابه المرتقب يوم غد الجمعة، قائلا: نحن جاهزون. وفي إيجازه الصحافي اليومي، توجه هغاري إلى نصرالله، مؤكداً أن الجيش الإسرائيلي على استعداد تام للرد بقوة على أي شخص يحاول تقويض الوضع الأمني في الشمال، مشدداً على أننا مستعدون بقوة على الحدود الشمالية. وأشار إلى أنه حتى الساعة الأخيرة هاجم الجيش مواقع على الحدود اللبنانية أطلقت منها صواريخ باتجاه إسرائيل، مبيناً أن الفرق على الحدود تعرضت لهجوم أيضا في الساعة الماضية.

 

خطاب نصرالله..لو كان قرار الحرب بيده لأعلنها!

جنوبية/02 تشرين الثاني/2023

تحمل إيران وأذرعها في المنطقة شعار زحفا زحفا نحو القدس وإزالة إسرائيل من الوجود، إلا أن أفعالهم لا تتطابق مع خطابهم الناري. وقد تكون عملية طوفان الأقصى، فرصة نادرة لإثبات مصداقيتهم أمام الرأي العام المؤيد لشعاراتهم، إلا أنهم خذلوه ولم يقدموا للشعب الفلسطيني، ما يرقى للمجازر التي ترتكب بحق أهل غزة، وهذا ما عبّر عنه أكثر من مسؤول في حركة المقاومة الاسلامية حماس المدعومة أيضا من طهران. مصادر سياسية بارزة رأت عبر جنوبية إن موقف حزب الله لا يحسد عليه امام جمهوره، الذي كان ينتظر منه ومن حلف الممانعة إستغلال هذه الفرصة التاريخية التي منحتهم إياها حماس عندما إجتاحت غلاف غزة، وجعلت إسرائيل تعيش الخوف والإرباك لثلاثة أيام متتالية، والمشاركة معها في معركة إستعادة الاراضي المحتلة، بدل ان يتركوا حماس فريسة للعدو الاسرائيلي. وأكدت ان نصر الله هو أكثر المحرجين أمام جمهوره، لأسباب عدة أبرزها، أنه غير مهيأ لخوض حرب فالظروف الحالية لا تسمح بالصمود أمام شراسة إسرائيل وإذا أرادها حربا مفتوحة فإيران ليست في وارد فتح الجبهات وهي في طور مفاوضات متقدمة مع الولايات المتحدة الاميركية، حول ملفات عديدة تصب لصالحها، كما أنها تخشى من دخول أميركا الحرب الى جانب اسرائيل ما يؤدي حتما الى إضعاف قدرات وكلائها في المنطقة، أما السبب الآخر فهو غير قادر على تقديم شيء للفلسطينيين أكثر مما قدمه الى حد الان. وأشارت الى أن الحزب بدا مترددا في خطواته منذ بداية الحرب على غزة، وهذا ما جعل نصر الله يبتعد عن الظهور، والتعويض عن ذلك بعرض بعض الاستعراضات الاعلامية، وتعداد بعض الانجازات الميدانية والبروباغندا، التي لا تتناسب ومشهد المجازر بحق الاطفال والنساء في غزة. وتوقفت المصادر عند طول المدة الفاصلة بين الإعلان الترويجي لظهوره ويوم الجمعة توقيت خطابه، فرأت أنه كان بامكان الحزب اعلان ذلك قبل يوم من إطلالة نصر الله وعدم إدخال الجمهور الشيعي، في تكهنات طويلة الامد، وقلق يضاف الى معاناته اليومية فهو اصبح مربك في مواقفه وغير منسجم مع نفسه فهو يريد الحرب ويخافها يريد السلم وفي نفس الوقت يريد الحرب. ولفتت المصادر الى أن نصر الله يتمنى ان تسعفه حركة حماس بانجازات ميدانية، يدعم بها خطابه يوم الجمعة، بدل التأرجح أو ينتظر حلا يخرج عندها من حالة الإحراج أمام الجمهور، الذي رفع من سقف توقعاته وينتظر من قائده أن يكون على قدر المرحلة المصيرية قولا وفعلا، فيعلن عندئذ نصراً صريحا من الضاحية الجنوبية لبيروت. و خلصت المصادر ان نصر الله لو يملك قرار الحرب لأعلنها ،حتى لو كانت ستحول لبنان الى غزة ثانية، الا ان القرار بيد إيران الباحثة عن مصالح دولتها وشعبها، فلا تنتظروا من نصرالله سوى خطاب ناريّ وألاعيب ذهنية ترضي جمهوره وتقلق عدوه.

 

قلق جنوبي على بُعد ساعات من كلمة نصرالله رغم إستبعاد التصعيد العسكري

جنوبية/02 تشرين الثاني/2023

يسود الحذر والخوف، مدن وبلدات وقرى الجنوب، البعيدة على خطوط المواجهة، ويترقب الاهالي فحوى كلمة امين عام حزب الله السيد حسن نصرالله، واذا ما كانت هذه الكلمة ، تحمل تصعيدا عسكريا ام كلاميا محملا بالرسائل الى اسرائيل . و استبعدت مصادر متابعة ل جنوبية اي خطوات تصعيدية كبيرة لحزب الله على المستوى العملاتي، وتخطي القواعد المعمول بها منذ حوالي ٢٧ يوما. و توقعت ان يعطي الحزب مهلا لنفسه ومحور المقاومة، مكتفيا بالعمليات الحالية وإستخدام اسلحة جديدة تحقق إصابات اكبر في صفوف الاسرائيليين وخاصة البشرية منها ، بهدف المزيد من الضغط ، لثني العدو عن مواصلة سياسة القتل الجماعي والاجتياح البري لغزة. ولفتت المصادر إلى أنه لو كان الحزب يعتزم توسيع دائرة المواجهة ، في هذه المرحلة تحديدا ، كان اكتفى بكلمة متلفزة لأمينه العام ، بدل كلمة بحضور جماهيري في الضاحية والجنوب واوحى لاقفال المدارس واخلى مكاتبه بالحد الادني، ولكن كل ذلك بحسب المصادر لايعني ان الحزب ليس على اتم الجهوزية إذا ما اندلعت الحرب. و عشية خطاب امينة العام نصرالله المقرر غدا ، إستخدم حزب الله عصر اليوم سلاحا جديدا ، في معركة ( الاشغال ) التي ينفذها منذ السابع من تشرين الماضي ، ابتداء من مزارع شبعا ، وتمثلت الرسالة ، بإستخدام سلاح المسيرات المحملة بالمتفجرات ، مستهدفا ثكنة زبدين في منطقة مزارع شبعا ، للمرة الاولى منذ بدء الهجمات على مواقع الاحتلال ، التي شملت عصر اليوم غالبية المواقع على طول الخط الازرق، انطلاقا من موقع الناقورة البحري وحتى كفرشوبا، مستخدما عشرات الصواريخ الموجهة والقذائف المدفغية الثقيلة ، من مسافات بعيدة ، تزامنت مع توقيت لاطلاق صواريخ كاتيوشا من الجنوب نحو شمال فلسطين المحتلة ، وتحديدا الى كريات شمونا ، تبنتها حركة حماس .! بموازاة ذلك ، كان حجم الاعتداءات الاسرائيلية لافتا ، لجهة كثافة الغارات بالطيران الحربي ، الذي شن اكثر من عشر غارات ، توزعت بين عيتا الشعب والناقورة وشيحين والطيري ورشاف ، مترافقة مع قصف مدفعي عنيف امتد الى عيترون وبليدا ورميش وبيت ليف وحانين والقوزح.

 

قصف اسرائيلي عنيف يودي بـ4 مقاتلين لـحزب الله في وادي السلوقي!

وطنية/02 تشرين الثاني/2023

واصل الجيش الاسرائيلي قصفه المدفعي العنيف مستهدفاً وادي السلوقي واطراف بلدة رميش.

وقد نتج عن القصف على وادي السلوقي سقوط 4 مقاتلين لـحزب الله وقد نعاهم الحزب تباعاً مساء اليوم.

 

حزب الله نعى 5 من مقاتليه على طريق القدس!

جنوبية/02 تشرين الثاني/2023

نعت المقاومة الاسلامية- حزب الله 5 من مقاتليها مساء اليوم على طريق القدس . والمقاتلون الخمسة هم : هشام محمد اسماعيل حمزة من بلدة ميس الجبل، وعلي عباس ملحم علي من بلدة مجدل سلم، ومحسن رضا عياش غريب من بلدة حاروف، وعلي كاظم فتوني مجاهد من بلدة الصوانة، وحسين وليد ذيب جواد علي من بلدة شقرا.

 

حزب الله يُهوّل على اللبنانيين بمفاعيل كلمة نصرالله..وإهتمام دولي بمسيحيي القرى الحدودية!

جنوبية/02 تشرين الثاني/2023

واصل حزب الله امس عبر وسائل اعلامه ومواقع التواصل الاجتماعي حملته المبرمجة للتهويل على اللبنانيين عبر مضمون ومفاعيل خطاب الامين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله. وترى مصادر معارضة لـجنوبية ان بدل ما يطمئن حزب الله اللبنانيين ولا سيما من لا يزالون في المناطق الحدودية وقرى الجنوب الى مصيرهم وان يخرجوا من حالة الترقب والخوف من حرب شاملة شبيهة بالعام 2006، يقوم بحملة لتخويف اللبنانيين والتهويل عليهم بالحرب وان نصرالله سيطلق العنان للعملية البرية وترفقها برسائل تارة من نصرالله وتارة اخرى من المجاهدين في الحزب الى المقاومة الفلسطينية بالاضافة الى مشاهد خاطفة لنصرالله في احد المقرات التابعة له. وتشير الى ان ليس من احد في لبنان ينكر تأثير نصرالله والحرب النفسية على العدو ولا أحد ينتقص من قدرات الحزب العسكرية والحرب جارية منذ شهر على الحدود الجنوبية ولكن المطلوب تحصين الجنوبيين واللبنانيين من اي حرب وعدم جرهم اليها تحت شعارات باتت ممجوجة!

اهتمام دولي بمسيحيي الجنوب

وفي حين يشكو اهالي القرى الحدودية ولا سيما المسيحية والسنية من استعمال مقاتلي الحزب اطراف بلداتهم لرمي الصواريخ في اتجاه المواقع الاسرائيلية ومن ثم اغارة الطيران الاسرائيلي عليها، كانت لافتة زيارة السفير البابوي في لبنان المونسنيور باولو بورجيا القرى الحدودية في بنت جبيل: دبل، رميش، عين إبل، متفقدًا إياها وحاملًا البركة البابوية، يرافقه رئيس المؤسسة المارونية للانتشار ورئيس جمعية سوليدارتي شارل الحاج. وتم البحث في اوضاع اهالي البلدة واحتياجاتهم في ظل الظروف المتوترة. وتفقد الوفد المستشفى الميداني في رميش وقدموا مساعدات غذائية للاهالي الصامدين في البلدة. وترى مصادر جنوبية لـجنوبية ان الزيارة الفاتيكانية لمسيحيي الجنوب فيها تأكيد ان المسيحيين ليسوا متروكين جنوباً وان هناك من يرعاهم في حين كان لافتاً ان حزب الله لم يتحرك لدعم واغاثة ومساعدة المحاصرين والصامدين في قراهم!

الهيئات والموازنة

مالياً، رفضت الهيئات الاقتصادية رفض اية زيادة على الضرائب في مشروع الموازنة، ودعت النواب الى التصويت على الموازنة تفادياً لإقرارها بمرسوم من قبل الحكومة بصياغتها المشكو منها والتي ستؤدي حتماً الى إسقاط الإقتصاد الوطني. وبالنسبة الى الضريبة الموحدّة على المداخيل، أوضحت الهيئات الاقتصادية أن رفضها للمشروع ناتج عن عدم تَوَفُّر الظروف المؤاتية لمثل هذه الضريبة لا سيما عدم وجود الحدّ الادنى من انتظام المؤسسات والاستقرار الاقتصادي والسياسي وعدم القيام بالإصلاحات البنيوية في مؤسسات الدولة.

 

تحذيرات أميركية-إسرائيلية لنصرالله ووزير الدفاع الفرنسي في الجنوب

المدن/02 تشرين الثاني/2023

أكد وزير الخارجية الأميركي، أنتوني بلينكن، "إننا مصممون على منع التصعيد سواء في لبنان أو الضفة الغربية أو أي منطقة أخرى". من جانبه أعلن المتحدث باسم مجلس الأمن القومي الأميركي جون كيربي، أن "الضباط الأميركيين الذين قدموا المشورة لإسرائيل عادوا إلى الولايات المتحدة"، قائلاً: "سننتظر ما سيقوله نصرالله غداً. ورسالتنا له ولأي جانب آخر بأن عليه ألا يوسع الصراع". ووجه رئيس أركان الجيش الإسرائيلي، هيرتسي هليفي، تهديداً إلى حزب الله عشية خطاب مرتقب لأمينه العام، حسن نصرالله، الجمعة. وقال هليفي "إننا نحافظ على جهوزية عالية في جميع الجبهات، ونعمل عند الحدود الشمالية وملتزمون طوال الوقت بأن نكون مستعدين لاتساع السيناريوهات في جبهات أخرى".

وزير الدفاع الفرنسي

من جهته اعتبر وزير الدفاع الفرنسي خلال زيارة لجنوب لبنان، أن هذا البلد "بغنى عن حرب مع إسرائيل التي تخوض نزاعاً مع حركة حماس الفلسطينية في غزة"، محذراً من خطر التصعيد في الإقليم. وقال سيباستيان لوكورنو خلال تفقده الكتيبة الفرنسية في قوة الأمم المتحدة الموقتة في لبنان (يونيفيل)، إن "لبنان بغنى عن حرب، هذا أقل ما يمكن أن نقوله". وأضاف "ناهيك عن أن هذه الحرب يمكن أن يكون لها آثار تصعيدية كبيرة على المنطقة بأكملها". واعتبر لوكورنو أنه في مواجهة التوترات الحالية، لا أحد لديه مصلحة في "توقف" مهمة اليونيفيل، معتبراً أن الأخيرة تمثّل "الحل". وأضاف: "إذا كان من وقت نحتاج فيه إلى المراقبة والردع لتجنب التصعيد، فهو الآن". وأعرب عن أسفه لسماع "من هنا وهناك أن اليونيفيل يجب أن توقف دورياتها"، من دون أن يحدد الطرف الذي يقصده.

تطورات ميدانية

وإثر العمليات الواسعة التي شنها حزب الله مساء الخميس باتجاه مواقع اسرائيلي زعم المتحدّث باسم الجيش الإسرائيلي، أفيخاي أدرعي، شنّ "غارات واسعة النّطاق لتدمير أهداف عسكريّة تابعة لحزب الله، ردًّا على إطلاق الصّواريخ من الأراضي اللّبنانيّة اليوم". وأوضح، في تصريح عبر مواقع التّواصل الاجتماعي، أنّ "طائرات مقاتلة ومروحيّات قتاليّة تابعة للجيش، تقوم خلال السّاعات الأخيرة، بمهاجمة أهداف تابعة لحزب الله، تزامنًا مع قصف مدفعي ومن دبّابات الجيش"، مشيرًا إلى أنّ "من بين الأهداف الّتي تمّ ضربها بنى تحتيّة ومقرّات قيادة عسكريّة، مواقع إطلاق القذائف الصّاروخيّة، مستودعات لتخزين الوسائل القتاليّة ومجمّعات عسكريّة يستخدمها الحزب". وأكّد أنّ "الجيش يعتبر حزب الله المسؤول عمّا يجري على الأراضي اللّبنانيّة".

"فاغنر" و"الحزب"

وكشفت صحيفة "وول ستريت جورنال"، أن "الولايات المتحدة الأميركية تملك معلومات استخباراتية، بأن مجموعة فاغنر الروسية تدرس إرسال نظام الدفاع الجوي (SA-22) إلى حزب الله". وحسب الصحيفة، ذكر مسؤول أميركي أن "واشنطن لم تؤكد إرسال النظام، لكنها تراقب المناقشات التي تشمل فاغنر وحزب الله، ويعتبر التسليم المحتمل مصدر قلق كبير". والنظام المعني هو "SA-22"، الذي يستخدم الصواريخ المضادة للطائرات ومدافع الدفاع الجوي لاعتراض الطائرات.

 

تقييم للمخابرات الأميركية: إيران قد لا تكبح جماح "الحزب"

سامي خليفة/المدن/03 تشرين الثاني/2023

وسط التصعيد العسكري الذي يشهده جنوب لبنان، مواكبةً لخطاب أمين عام حزب الله المرتقب اليوم الجمعة، نشرت شبكة "سي إن إن" الأميركية تقريراً لمجتمع الاستخبارات الأميركي، يتحدث عن أرجحية تجنب إيران وحزب الله في المرحلة القريبة لحربٍ مباشرة مع إسرائيل أو الولايات المتحدة، لتفادي التكاليف الباهظة التي قد يدفعانها في حربٍ مماثلة. مع طرح تساؤلاتٍ حول حدود قدرة طهران على ضبط سلوك حلفائها، وفي مقدمتهم حزب الله.

ما حدود قدرة إيران على كبح حزب الله؟

هذا الاستنتاج الذي يستبعد توسع رقعة الحرب بشكلٍ عنيف أقلّه في المرحلة الحالية، يتزامن مع إدراك الولايات المتحدة، حسب الشبكة الأميركية، بأن إيران لا تحتفظ بالسيطرة الكاملة على وكلائها، وخصوصاً حزب الله، الأكبر حجماً والأكثر قدرة بين أذرعها المختلفة.

في هذا الإطار، يقول جوناثان بانيكوف، وهو مسؤولٌ كبير سابق في المخابرات الأميركية: "المشكلة التي تواجهنا في التقييم تكمن بأن الوكلاء لا يحترمون طهران بشكلٍ متساوٍ، فلا يمكن توقع أن يكون رد فعلهم متساوياً. وهنا يُطرح السؤال: إذا ما ظهرت حماس وكأنها حقاً في ورطة، فهل سيتوصل حزب الله وإيران إلى اتفاقٍ يشن الحزب بموجبه هجوماً واسع النطاق لإنقاذ حماس، أم أنهما سيختلفان؟ لا أعتقد أننا نعرف جواباً بعد". وتعقيباً على ذلك، نوّه مسؤولٌ أميركي، طلب من الشبكة الأميركية عدم الكشف عن هويته، بأن طهران تعلم أن قيام حزب الله بتصعيد الصراع مع إسرائيل أو الولايات المتحدة، من شأنه أن يثير هجمات مضادة مباشرة ضدها وقد تكون مدمرة.

الاستعداد للتصعيد

وتشير الشبكة الأميركية إلى تحذير الكثير من المسؤولين الأميركيين، بأن الاستراتيجية المتبعة بين إيران وحلفائها يمكن أن تأتي بنتائجٍ عكسية بطرقٍ تؤدي إلى انتشار الصراع، حتى لو لم يرغب أي من الأطراف في ذلك. وهنا، تذكّر الشبكة بما قالته كريستي أبي زيد، مديرة المركز الوطني لمكافحة الإرهاب، أمام لجنة بمجلس الشيوخ الأميركي يوم الثلاثاء الماضي، حين قالت "الاستراتيجية المتبعة بين حلفاء إيران هي عبارة عن خطٍ رفيع للغاية يجب السير عليه. وفي السياق الإقليمي الحالي، فإن تصرفاتهم قد ينتج عنها سوء التقدير".

وتنقل الشبكة عن أحد المسؤولين في المخابرات الأميركية قوله أن مسؤولي المخابرات سيتابعون بدقة خطاب نصرالله، لاستخلاص الإشارات حول نوايا حزبه في المقبل من الأيام. فيما ترجح الشبكة أن تكون سلسلة مقاطع الفيديو التشويقية التي تم نشرها على وسائل التواصل الاجتماعي قبيل إطلالة نصرالله، كمؤشر على استعداد الحزب لتصعيد القتال ضد إسرائيل. وحسب الشبكة، تصرف حزب الله بقدرٍ من ضبط النفس على الرغم من امتلاكه ترسانة تصل إلى 150 ألف صاروخ، إضافةً إلى ذخائر دقيقة التوجيه، مكتفياً بتبادل الصواريخ ونيران المدفعية مع إسرائيل عبر الحدود. ولكن مع استمرار المجازر الإسرائيلية، قد يجد الحزب إياه نفسه عالقاً بين خيارين متناقضين، الحفاظ على شرعيته كمعقل للمقاومة ضد إسرائيل، وعدم جر لبنان إلى حربٍ مدمرة محتملة.

درجات متفاوتة من الاستقلالية

وبناءً على ما تقدم، يقول بعض المحللين الاستخباراتيين للشبكة الأميركية، بأن طهران نفسها تواجه معضلة مماثلة، والتي تبرز في مواقفها المتناقضة. إذ أنها أشادت بالهجوم الذي وقع في 7 تشرين الأول على إسرائيل، لكن مسؤوليها يقولون اليوم علناً بأنهم لا يسعون إلى توسيع نطاق الحرب ويحذرون من خطر تفاقم الوضع. ويستعرض التقرير الذي في متناولنا، تصريح لوزير الخارجية الإيراني لشبكة "سي إن إن" في وقتٍ سابق من هذا الأسبوع، جاء فيه "لا نريد أن تتوسع هذه الحرب. إنّ ربط أي استهداف للمصالح الأميركية من قبل أي مجموعة، وأي هجوم يتم تنفيذه في المنطقة، بجمهورية إيران من دون تقديم أي دليل، هو أمرٌ خاطئ تماماً. إنهم لا يتلقون أوامر منا. إنهم يتصرفون وفق مصالحهم الخاصة". وعن سلطة إيران على حلفائها وحجم تحمكها بمجريات الأمور على الأرض، نقلت الشبكة التصريح التالي لأحد المسؤولين الأميركيين "نظراً لأن الحوثيين وحزب الله اللبناني يحصلان على أسلحتهما الأكثر تقدماً كالطائرات من دون طيار، وصواريخ كروز، والصواريخ الباليستية، وما إلى ذلك، من إيران، فهذا دائماً سيكون بمثابة حافز قوي لمواصلة اتباعهما التوجيهات الإيرانية". بَيد أن الشبكة الأميركية تعود لتستدرك قائلةً بأن المجموعات الموالية لطهران تحافظ على درجات متفاوتة من الاستقلالية. فالحوثيون في اليمن، يتمتعون بقدرٍ لا بأس به من الاستقلالية عن طهران. أما في العراق وسوريا، حيث توفر إيران الجزء الأكبر من الدعم لسلسلة من الجماعات، التي تركز جميعها على إخراج الوجود الأميركي، أصبحت سلطة إيران أكثر قوة.

 

تفاصيل الأخبار الدولية والإقليمية

قنبلتان نوويتان على غزة و10 كيلو غرامات حصة الفرد من المتفجرات

غزة، عواصم وكالات/02 تشرين الثاني/2023

أكد المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان أن إسرائيل أسقطت نحو 25 ألف طن من المتفجرات على قطاع غزة بما يعادل قنبلتين نوويتين، مقدرا حصة الفرد الواحد بفعل هجمات إسرائيل على قطاع غزة المتواصلة منذ السابع من الشهر الماضي، بأنها تتجاوز 10 كيلو غرامات من المتفجرات. وأبرز المرصد اعتراف جيش الاحتلال الإسرائيلي بأن طائراته استهدفت نحو 12 ألف هدف في قطاع غزة، مع حصيلة قياسية من القنابل بحيث تتجاوز حصة كل فرد 10 كيلو غرامات من المتفجرات، مبرزا أن وزن القنبلة النووية التي أسقطتها الولايات المتحدة الأميركية على هيروشيما وناجازاكي في اليابان في نهاية الحرب العالمية الثانية في أغسطس 1945 قدر بنحو 15 ألف طن من المتفجرات، ومع التطور الذي طرأ على زيادة وفاعلية القنابل مع ثبات كمية المتفجرات قد يجعل الكمية التي أسقطت على غزة ضعفي قنبلة نووية، فضلا عن أن إسرائيل تعمد لاستخدام خليط يعرف بـآر دي إكس الذي يطلق عليه اسم علم المتفجرات الكامل، وتعادل قوته 1.34 قوة تي إن تي، ويعني ذلك أن القوة التدميرية للمتفجرات التي ألقيت على غزة تزيد على ما ألقي على هيروشيما، مع ملاحظة أن مساحة المدينة اليابانية 900 كيلومتر مربع بينما مساحة غزة لا تزيد على 360 كيلومترا. وقال المرصد الأورومتوسطي إن إسرائيل تستخدم قنابل ذات قوة تدميرية ضخمة بعضها يبدأ من 150 كيلو ظراما إلى ألف كيلو غرام، فضلا عن ذلك تم توثيق استخدام إسرائيل أسلحة محرمة دوليا في هجماتها على قطاع غزة، ولا سيما القنابل العنقودية والفسفورية والتي هي عبارة عن مادة سامة شمعية تتفاعل مع الأوكسجين بسرعة وتتسبب بحروق بالغة من الدرجة الثانية والثالثة.

ودعا المرصد إلى تشكيل لجنة تحقيق دولية مستقلة في حجم المتفجرات وفي الأسلحة المحرمة دوليا التي استخدمتها إسرائيل ولا تزال ضد المدنيين في قطاع غزة، ومحاسبة المسؤولين عن ذلك بما يشمل من أصدر الأوامر وخطط ونفذ واتخاذ الإجراءات الكفيلة بتحقيق العدالة للضحايا الفلسطينيين.

 

الاحتلال يواصل مجازره والشهداء إلى 9061 و32 ألف مصاب

غزة، عواصم وكالات/02 تشرين الثاني/2023

في اليوم الـ27 من الحرب على قطاع غزة، واصل جيش الاحتلال الإسرائيلي قصفه على أنحاء متفرقة من القطاع المحاصر، حيث شنت مقاتلاته فجر أمس، سلسلة غارات استهدفت شمال القطاع ومحيط مستشفى القدس جنوب غزة، كما قصفت مدفعيته وزوارقه الحربية بشكل مكثف مناطق متفرقة، في حين أعلنت وزارة الصحة ارتفاع عدد ضحايا العدوان الإسرائيلي إلى أكثر من 9 آلاف شهيد. وقال المتحدث باسم وزارة الصحة في غزة أشرف القدرة إن عدد شهداء الهجمات الإسرائيلية على القطاع ارتفع إلى 9 آلاف و61، منهم 3 آلاف و760 طفلاً و2326 امرأة، وأضاف، أن عدد المصابين ارتفع إلى 32 ألفاً منذ بدء إسرائيل هجماتها على غزة، وأشار القدرة إلى أن الوزارة تلقت 2060 بلاغاً عن مفقودين تحت الأنقاض، منهم 1150 طفلاً، موضحا أن الاحتلال ارتكب 15 مجزرة في 24 ساعة راح ضحيتها 256 شهيدا، مناشدا كل الأطراف توفير ممر آمن لتدفق المساعدات الطبية إلى غزة بشكل عاجل، محذرا من كارثة صحية وشيكة نتيجة قرب توقف مولد مستشفى الشفاء عن العمل. في غضون ذلك، أعلن المكتب الإعلامي الحكومي في غزة أن حصيلة مجزرتي إسرائيل في مخيم جباليا يومي الثلاثاء والاربعاء الماضيين تجاوز ألف شخص ما بين قتيل وجريح ومفقود، موضحا أن عدد القتلى بلغ 195 والمفقودين تحت الأنقاض 120 والجرحى 777 جراء تدمير طائرات حربية إسرائيلية مربعين سكنيين في مخيم جباليا. واوضح المكتب أن فرق الإنقاذ، وأغلبها من الدفاع المدني الفلسطيني، تكافح لتنفيذ مهامها، وسط غارات جوية متواصلة، ونقص حاد في الوقود لتشغيل المركبات والمعدات. إلى ذلك، أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية توقف المولد الرئيسي في مستشفى الإندونيسي عن العمل بشكل نهائي جراء انقطاع الوقود. ولفتت الوزارة إلى أن المستشفى يشكل عصب الخدمات الصحية في شمال غزة، وتوقفه عن العمل يضع مئات المرضى في خطر محدق، مناشدة أصحاب الضمائر الحية بالتدخل الفوري لتزويد مجمع الشفاء ومستشفى الإندونيسي بالوقود، وتجنب الوصول إلى الكارثة.

 

حماس: دعاوى الوصاية الأميركية على غزة وقحة ومرفوضة

سيناتور: ندرس إرسال قوات دولية بينها سعودية.. والجامعة العربية تطالب بوقف الحرب

التوغل البري يعزل مدينة غزة وشمالها عن باقي مناطق القطاع وسط قتال شرس مع المقاومة

غزة، عواصم وكالات/02 تشرين الثاني/2023

أعلنت حركة حماس أمس، رفضها فرض أي وصاية أميركية على غزة، بما في ذلك التلويح بتوافق إقليمي دولي لإدارة القطاع بعد انتهاء الحرب الجارية منذ السابع من الشهر الماضي، واصفة في بيان تصريحات البيت الأبيض بشأن العمل على توافق إقليمي دولي لإدارة قطاع غزة بعد انتهاء العدوان الصهيوني، بأنها وقحة ومرفوضة، مؤكدة أنه ليس الشعب الفلسطيني الحر من تُفرض عليه الوصاية. وقالت نقول وبوضوح إن محاولات التدخل السافر للولايات المتحدة لفرض واقع جديد يكون على مقاسهم وعلى مقاس الاحتلال الإسرائيلي في قطاع غزة مرفوضة رفضاً تاماً، وسيتصدى لها أبناء شعبنا الفلسطيني بكل قوة، مؤكدة أن قرار ترتيب الوضع الفلسطيني هو قرار الشعب الفلسطيني، وهو وحده القادر على تحديد مصيره ومستقبله ومصالحه. من جانبهما، كشف عضوا مجلس الشيوخ الأميركي كريس فان هولين وريتشارد بلومنثال أن الولايات المتحدة تدرس إمكانية إرسال قوات دولية متعددة الجنسيات إلى غزة، من ضمنها قوات سعودية، وذلك بعد إنهاء وجود حماس داخل القطاع، حيث قال فان هولين: إن هناك مناقشات حول تشكيل محتمل لقوة دولية، مشيراً إلى أنها ما تزال أولية وهشّة، لافتا إلى أنّه يؤيد تشكيل قوة متعددة الجنسيات تدخل غزة كحل مؤقت للفترة الانتقالية، على حد تعبيره. بينما قال السيناتور بلومنثال إن وفد الكونغرس خلال زيارته لإسرائيل الشهر الماضي، ناقش إمكانية وجود قوات مسلحة من السعودية في إطار تلك القوات، مضيفا لست متأكداً من حجم النقاش الدائر بشأن عديد وأفراد الجيش الأميركي. أعتقد أنها يُمكن أن تكون هناك قوة دولية دون مشاركة الجيش الأميركي، موضحاً أنه يجري تقييم التكوين المحتمل لتلك القوات. بدوره، قال المتحدث باسم مجلس الأمن القومي بالبيت الأبيض جون كيربي إنه لا توجد خطط أو نوايا لنشر قوات عسكرية أميركية على الأرض في غزة، سواء الآن أو في المستقبل، مستدركا بالقول إن الولايات المتحدة لا تعتقد أن حركة حماس يمكن إشراكها في الحكومة المستقبلية لقطاع غزة حينما تنتهي الحرب.

وكانت صحيفة بوليتيكو الأميركية ذكرت في وقت سابق نقلاً عن مصادر مطلعة، أن إسرائيل مستعدّة لبحث هدنة إنسانية في قطاع غزة، ولكنها ما تزال لا تفكر في مسألة وقف إطلاق النار، كما ذكرت وكالة بلومبيرغ نقلاً عن مصادر أن الولايات المتحدة وإسرائيل تدرسان إمكانية إرسال قوات متعددة الجنسيات إلى قطاع غزة قد تشمل الجيش الأميركي، بعد تصفية حركة حماس، ويدرس الطرفان أيضاً إمكانية توفير سيطرة مؤقتة لدول المنطقة على القطاع بدعم من قوات الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وألمانيا.

في غضون ذلك، جددت جامعة الدول العربية مطالبتها المجتمع الدولي بضرورة التحرك الجاد والفوري لوقف الحرب الشرسة التي يتعرض لها أبناء الشعب الفلسطيني، داعية في بيان بمناسبة الذكرى ال106 لإعلان بلفور بضرورة السماح بدخول المساعدات الإنسانية بشكل عاجل إلى قطاع غزة، والعمل على وجه السرعة بتنفيذ قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة في دورتها الاستثنائية الطارئة في ال26 من اكتوبر الماضي بشأن أعمال الاحتلال الإسرائيلي غير القانونية وحماية المدنيين والتمسك بالالتزامات القانونية والإنسانية.

ميدانيا، واصل جيش الاحتلال عمليات توغله البري في داخل قطاع غزة المستمرة منذ عدة أيام بالتزامن مع شن هجمات جوية مكثفة، وكشفت مصادر فلسطينية أن جيش الاحتلال عزل في توغلاته البرية مدينة غزة وشمالها إلى حد كبير عن بقية القطاع نتيجة للعمليات البرية الإسرائيلية والاشتباكات ذات الصلة مع نشطاء فصائل فلسطينية، فيما قال جيش الاحتلال إن قواته تواصل القتال على الأرض في قطاع غزة، وتطوق بالفعل مدينة غزة من كلا الجانبين. وذكر الجيش أنه خلال ساعات الليل، واجه جنود من لواء جولاني والقوات المدرعة مجموعات فلسطينية مسلحة أطلقت نيران مضادة للدبابات عليهم وفجروا عبوات ناسفة وألقوا قنابل يدوية، زاعما أن قواته قتلت عشرات المسلحين الفلسطينيين فيما تحركت المقاتلات بالتعاون مع القوات الجوية، ووجهت طائرة لمهاجمة فرقة مضادة للدبابات خططت لإطلاق النار وتمت تغطيتها بنيران القوات البحرية، بينما حذرت الأمم المتحدة من أن عزل مدينة غزة وشمالها يهدد بتوقف تسليم المساعدات الإنسانية من الجنوب إلى نحو 300 ألف نازح داخلياً في شمال القطاع.

 

مصر تستقبل 7 آلاف أجنبي من غزة والاحتلال يسمح بعودة الجرحى بعد العلاج

القاهرة، عواصم وكالات/02 تشرين الثاني/2023

غادر نحو 600 من حاملي جوازات السفر الأجنبية والفلسطينيين الذين يحملون جنسية ثانية قطاع غزة إلى مصر عبر معبر رفح أمس، وفقا لقائمة أصدرتها سلطة الحدود الفلسطينية في غزة، في حين قالت وزارة الخارجية المصرية إن الجهات المعنية في الدولة تستعد لاستقبال وإجلاء نحو 7000 مواطن أجنبي من غزة يحملون جناسي نحو 60 دولة، مضيفة أن الجهات المعنية تقوم بالاستعدادات اللازمة لتسهيل استقبال وإجلاء المواطنين الأجانب من غزة عبر معبر رفح، مشيرة إلى أن مسؤولي الوزارة استعرضوا مع سفراء الدول المعنية بشكل تفصيلي محاور خطة استقبال وإجلاء الرعايا الأجانب وفقاً للتعليمات والقوانين المصرية المنظمة، واتخاذ الترتيبات اللوجيستية اللازمة. من جانبه، قال مصدر أمني مصري إن 400 من الأجانب وحاملي الجنسيات المزدوجة وصلوا إلى الجانب المصري عبر معبر رفح يحملون الجنسية الأميركية وكذلك أشخاص من سويسرا واليونان وهولندا وبلجيكا والمكسيك وكوريا الجنوبية ودول أخرى، مضيفا أنه من المقرر وصول 200 آخرين. وفيما أكدت الخارجية الإسرائيلية أنها ستسمح بعودة جرحى قطاع غزة الذين يتم علاجهم في المستشفيات المصرية، أعربت القائمة بأعمال السفير الأميركي في القاهرة إليزابيث جونز عن امتنان بلادها للقيادة المصرية لتسهيل العبور الآمن للمواطنين الأجانب من غزة، مشددة على أن واشنطن تحترم بشكل كامل سيادة مصر واحتياجات أمنها القومي.

 

إيران وتركيا تُحذِّران من أن تتحوَّل حرب غزة إلى صراع إقليمي كبير

الحشد الشعبي العراقي يُعلن حالة الإنذار القصوى والمقاومة تقصف قاعدة التنف الأميركية

طهران، اسطنبول، عواصم وكالات/02 تشرين الثاني/2023

حذر وزيرا الخارجية التركي هاكان فيدان والايراني حسين أمير عبداللهيان، من أن تتحول الحرب بين إسرائيل وحركة حماس إلى صراع إقليمي كبير، وقال وزير الخارجية التركي في مؤتمر صحافي بأنقرة مع نظيره الإيراني لا نريد أن يتحول هذا إلى حرب تؤثر على دول المنطقة، موضحا أنه يتعين على جميع الجهات الفاعلة ذات الصلة أن تتحمل مسؤولية العمل من أجل التوصل إلى وقف لإطلاق النار وإحلال السلام الدائم. من جانبه، قال أمير عبداللهيان إنه من الممكن أن يجذب الصراع أطرافا أخرى بشكل مباشر، محذرا من أنه إذا استمرت الحرب، فلن يبقى الوضع على ما هو عليه، موضحا أن المقاومة ستتخذ قرارا مفاجئا آخر، وسيكون الوضع مختلفا. في غضون ذلك، دعا رئيس أركان هيئة الحشد الشعبي في العراق عبد العزيز المحمداوي أمس، إلى رفع حالة الإنذار القصوى استعدادا للتعامل مع أي طارئ خلال الأيام المقبلة، والتأكيد على الجهوزية العالية لجميع المقاتلين في مختلف القواطع والتشكيلات والاستعداد الكامل للدفاع عن سيادة العراق وحدوده الوطنية. وقال المحمداوي إن هيئة الحشد الشعبي عقدت اجتماعا موسعا برئاسة رئيس أركان الهيئة وحضور الأمين العام وأمين السر وقادة العمليات وآمري الألوية والتشكيلات ومدراء الصنوف الساندة، لدعم النتائج التي حققتها ملحمة طوفان الأقصى التي قهرت أسطورة الكيان المهزوم، وأكدت حقيقة أنه أوهن من بيت العنكبوت وجعلت أجهزته العسكرية والأمنية في حالة ارتباك وصدمة رغم مرور قرابة شهر على العملية البطولية، مجددا الإدانة والاستنكار لجرائم ومجازر الاحتلال بحق أبناء الشعب الفلسطيني الأعزل في قطاع غزة. من جانبها، أعلنت المقاومة الاسلامية في العراق ليل أول من أمس، أنها استهدفت قاعدة التنف الأميركية في سورية بطائرتين مسيّرتين أصابتا هدفهما بشكل مباشر. في غضون ذلك، أجرى رئيس الحكومة العراقية محمد شياع السوداني تغييرات شملت عددا من القادة في مواقع عسكرية عليا، وكلف بدلاء عنهم لإكمال مسيرتهم في العمل العسكري. وقال الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة يحيى رسول إن التغييرات شملت تعيين عبود محمد رئيساً لجهاز مكافحة الإرهاب بدلاً عبد الوهاب عبد الزهرة الساعدي، ونقل أحمد سليم بهجت من منصبه كقائد عمليات بغداد إلى إمرة وزارة الدفاع، وتعيين وليد خليفة مجيد بدلاً عنه.

 

البحرين تعلن مغادرة سفير الكيان الصهيوني للبلاد وعودة السفير البحريني من تل أبيب

السياسة/02 تشرين الثاني/2023

أكد مجلس النواب البحريني، أن السفير الصهيوني في مملكة البحرين قد غادر البحرين، وقررت مملكة البحرين عودة السفير البحريني من الكيان، كما تم وقف العلاقات الاقتصادية مع الكيان الصهيوني. وذكرت وسائل إعلام بحرينية، أن ذلك يأتي تأكيداً للموقف البحريني التاريخي الراسخ في دعم القضية الفلسطينية والحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني، الذي أعلنه ملك البحرين في جميع المؤتمرات والمناسبات. وأكد المجلس، أن استمرار الحرب والعمليات العسكرية، والتصعيد الصهيوني المتواصل في ظل عدم احترام القانون الانساني الدولي، يدفعان المجلس الى المطالبة بالمزيد من القرارات والاجراءات التي تحفظ حياة وارواح الابرياء والمدنيين في غزة وكافة المناطق الفلسطينية.

 

البحرين تقطع العلاقات وتطرد سفير الاحتلال وتعيد سفيرها

الإمارات تستضيف ألف طفل وعائلاتهم من غزة وخادم الحرمين يُطلق حملة شعبية للإغاثة

عاهل البحرين وملك الأردن: تكثيف الجهود الديبلوماسية لوقف الحرب ومنع التهجير القسري

المنامة، أبوظبي، الرياض، عواصم وكالات/02 تشرين الثاني/2023

أعلن مجلس النواب البحريني أمس، أن السفير الاسرائيلي في البحرين غادر المملكة وقررت المنامة عودة السفير البحريني خالد يوسف الجلاهمة من إسرائيل إلى البلاد، كما تم وقف العلاقات الاقتصادية مع الكيان المحتل. وقال المجلس في بيان نشرته صحيفة الأيام البحرينية على موقعها الإلكتروني، إن ذلك يأتي تأكيداً للموقف البحريني التاريخي الراسخ في دعم القضية الفلسطينية والحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني الذي أعلنه العاهل البحريني الملك حمد بن عيسى في جميع المؤتمرات والمناسبات، مؤكدا أن استمرار الحرب والعمليات العسكرية والتصعيد الاسرائيلي المتواصل في ظل عدم احترام القانون الانساني الدولي، يدفعان المجلس إلى المطالبة بالمزيد من القرارات والاجراءات التي تحفظ حياة وأرواح الأبرياء والمدنيين في غزة والمناطق الفلسطينية كافة. وأعرب رئيس مجلس النواب أحمد بن سلمان المسلم عن فخره واعتزازه بما يوليه الملك حمد بن عيسى من حرص واهتمام لدعم القضية الفلسطينية وموقف ثابت لا حياد عنه، وحق الشعب الفلسطيني في إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية، وفقا للقرارات الدولية. في المقابل، أوضحت الخارجية الإسرائيلية أنه لم يصلها أي إخطار أو قرار من حكومة البحرين وحكومة إسرائيل بإعادة سفيري البلدين، زاعمة في بيان أعقب إعلان مجلس النواب البحريني عن مغادرة سفير إسرائيل ووقف العلاقات الاقتصادية، أن العلاقات بين البلدين مستقرة. من جانبه، ثمن العاهل البحريني الملك حمد بن عيسى خلال استقباله في قصر الصخير نظيره الأردني الملك عبد الله الثاني، الدور المحوري الذي يضطلع به الأردن في الدفاع عن مصالح الأمة العربية ونصرة قضاياها العادلة وعلى رأسها القضية الفلسطينية والدفع بجهود السلام في المنطقة، وشدد العاهلان على أولوية حماية أرواح المدنيين وفق القانون الدولي الإنساني، والعمل على تأمين ممرات إنسانية عاجلة لإيصال المساعدات الإغاثية والطبية إلى غزة في ظل الأوضاع الإنسانية الصعبة في القطاع.

كما أكدا أهمية عدم إعاقة عمل المنظمات الدولية أثناء تأدية واجباتها الإنسانية، وضرورة تجنيب المنطقة تبعات دوامة عنف جديدة والعمل على إيجاد أفق سياسي واضح للسلام العادل والشامل والمستدام الذي يضمن الاستقرار والأمن للجميع، كما أكدا حرصهما على تعزيز العمل المشترك لتحقيق السلام في المنطقة انطلاقا من نهج البلدين الراسخ في دعم التعايش والتعاون الإقليمي لما فيه مصلحة جميع الشعوب.

وشددا على ضرورة تكثيف الجهود والمساعي الديبلوماسية الإقليمية والدولية لوقف العمليات العسكرية ومنع التهجير القسري لأهالي قطاع غزة من أرضهم، ووقف التصعيد وإيجاد أفق سياسي للوصول إلى السلام الدائم والعادل والشامل لصالح دول المنطقة وشعوبها وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية وفقا لحل الدولتين وقرارات الشرعية الدولية. في غضون ذلك، أعلنت الإمارات استضافة ألف طفل فلسطيني برفقة عائلاتهم من قطاع غزة لتقديم جميع الرعاية الطبية لهم، حيث وجه رئيس الإمارات الشيخ محمد بن زايد باستضافة الأطفال الفلسطينيين برفقة عائلاتهم لتقديم، جميع أنواع الرعاية الطبية والصحية التي يحتاجونها في مستشفيات الإمارات إلى حين تماثلهم للشفاء وعودتهم.

وقالت وكالة أنباء الإمارات وام إن الخطوة جاءت تجسيداً لمواقف الإمارات الأصيلة ونهجها الراسخ تجاه دعم الأشقاء ومد يد العون لهم في مختلف الظروف، موضحة أن ذلك جاء خلال اتصال هاتفي أجراه وزير الخارجية الإماراتي الشيخ عبدالله بن زايد، مع رئيسة اللجنة الدولية للصليب الأحمر ميريانا سبولياريتش.

وأضافت أن مبادرة استضافة الأطفال من قطاع غزة وتقديم الرعاية الطبية والصحية لهم، تأتي ضمن الجهود المتواصلة التي تقوم بها الإمارات في تقديم الإغاثة للشعب الفلسطيني خاصة الأطفال، استجابة للأوضاع الإنسانية الصعبة التي يمرون بها.

وبحث وزير الخارجية الإماراتي وسبولياريتش خلال الاتصال أهمية إيصال المساعدات الإغاثية والطبية إلى المدنيين في قطاع غزة بشكل مكثف ومتواصل وآمن، إلى جانب ضرورة تضافر الجهود الإقليمية والدولية المبذولة لتعزيز الاستجابة الإنسانية لاحتياجات المتضررين من الأزمة الراهنة.

من جانبها، أطلقت السعودية حملة شعبية لإغاثة الشعب الفلسطيني في غزة، بتوجيه من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، اللذين أمرا بإطلاق حملة شعبية عبر منصة ساهم التابعة لمركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، ونقلت وكالة الأنباء السعودية واس عن المستشار بالديوان الملكي المشرف العام على المركز عبد الله الربيعة قوله إن الحملة الشعبية تأتي في إطار دور المملكة التاريخي المعهود بالوقوف مع الشعب الفلسطيني في مختلف الأزمات والمحن التي مرت به، حيث لم يتوقف الدعم الإنساني والتنموي السعودي عن الشعب الفلسطيني، موضحا أن المملكة تأتي في صدارة الدول المانحة بالعالم في تقديم الدعم للشعب الفلسطيني. بدوره، بحث وزير الدفاع السعودي الأمير خالد بن سلمان، خلال لقائه في مقر وزارة الخارجية بواشنطن، مع وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن، التنسيق المشترك لتهدئة الأوضاع في المنطقة، واستعرضا العلاقات الستراتيجية الوثيقة بين المملكة والولايات المتحدة ورؤيتهما لدعم الأمن والاستقرار إقليميا ودوليا. من ناحيته، أكد وزير الدفاع الأميركي لويد أوستن أهمية الشراكة الأمنية القوية بين بلاده والسعودية، مشددا خلال لقائه الأمير خالد بن سلمان على الدور المحوري للسعودية في الامن والاستقرار الإقليميين، وتناول الوزيران تعزيز العلاقات الدفاعية بين واشنطن والرياض ومستجدات الاوضاع في قطاع غزة، كما شدد أوستن على التزام الولايات المتحدة بتعزيز وتوسيع الشراكة الدفاعية الثنائية القوية مع المملكة، خاصة في مجال الدفاع الجوي والصاروخي والأمن البحري، واتفق الطرفان على العمل المشترك لمنع التصعيد الإقليمي، فيما شدد الوزير أوستن على التزام بلاده بدعم الدفاع عن شركائها في المنطقة.

 

السفراء العرب في لندن يجتمعون في وقفة تضامنية مع فلسطين

غزة، لندن، عواصم وكالات/02 تشرين الثاني/2023

شارك عدد من السفراء العرب في بريطانيا بينهم سفير الكويت لدى المملكة المتحدة وأيرلندا الشمالية بدر العوضي في وقفة تضامنية مع فلسطين بمقر بعثة فلسطين في لندن، حيث أعرب عميد السلك الديبلوماسي العربي سفير البحرين في لندن الشيخ فواز آل خليفة عن عميق الألم للخسائر البشرية الهائلة في قطاع غزة، مؤكدا دعم دولة فلسطين على جميع الأصعدة، ومطالبا بوقف العدوان وإعطاء فرصة للحملات الإنسانية لدخول قطاع غزة وإغاثة سكانها. من جانبه، تقدم السفير الفلسطيني لدى المملكة المتحدة حسام زملط بالشكر إلى السفراء العرب ال 17 المشاركين في الوقفة على لفتة التضامن، وأعرب عن الامتنان للعمل العربي المشترك في جميع عواصم دول العالم ومنها العاصمة البريطانية لندن، قائلا دائما نقول إن ظهيرنا ورئتنا هو عالمنا العربي وأن هذا الظهير موجود وموحد. وطالب بموقف دولي ومن الحكومة البريطانية الداعم للقانون الدولي المحاسب لدولة الاحتلال على الجرائم، رافضا الحلول الجزئية والأمنية لقطاع غزة، مؤكدا أنه جزء من دولة فلسطين، مشددا على إيجاد حل شامل يشمل القدس والضفة الغربية وغزة وإنهاء كل الاحتلال عن أرض فلسطين.

 

وول ستريت جورنال: مجموعة فاغنر الروسية تخطط لإرسال منظومة دفاع جوي إلى حزب الله

نيويورك- القدس العربي/02 تشرين الثاني/2023

قالت صحيفة وول ستريت جورنال إن الولايات المتحدة قلقة للغاية من احتمال حصول حزب الله في لبنان على نظام دفاع جوي من مجموعة فاغنر الروسية. وكشفت الصحيفة، القريبة من الاستخبارات الأمريكية، أن الولايات المتحدة تراقب المحادثات بين الجماعات بشأن نظام SA-22 بانتسير، بينما يواصل حزب الله إطلاق النار على إسرائيل. وبحسب ما ورد، يشعر مسؤولو المخابرات الأمريكية بالقلق من أن مجموعة فاغنر شبه العسكرية الروسية يمكن أن تزود حزب الله بنظام دفاع جوي متقدم، حيث تواصل الجماعة القريبة من إيران إطلاق الصواريخ وقذائف الهاون على إسرائيل. وذكرت صحيفة وول ستريت جورنال يوم الخميس أن المخابرات الأمريكية تراقب المحادثات بين فاغنر وحزب الله، وتعتقد أن المجموعة الروسية يمكن أن ترسل صواريخ SA-22 إلى لبنان على الرغم من أنها لا تعتقد أن أي عملية نقل من هذا القبيل قد حدثت بالفعل. SA-22، والمعروفة أيضًا باسم بانتسير، هي بطارية دفاع جوي قصيرة المدى محمولة على شاحنة قادرة على إسقاط الطائرات والمروحيات والصواريخ الباليستية بدون طيار وصواريخ كروز. ووفقاً لوسائل إعلام أمريكية وإسرائيلية، من المعتقد أنه تم نشر العديد من صواريخ SA-22 في سوريا، وبحسب ما ورد تم تدمير بعضها في غارات إسرائيلية في السنوات الماضية.

 

نتنياهو يدرس طلبات أمريكية بشأن وقف قصير لإطلاق النار

وكالات/القدس العربي/02 تشرين الثاني/2023

ذكرت إذاعة كان الإسرائيلية أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو يدرس طلبات أمريكية بشأن وقف إطلاق نار إنساني قصير. وذكر مسؤول إسرائيلي أن من الممكن أن يكون هناك وقف لإطلاق النار لعدة ساعات. ومن المقرر أن يصل وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن إلى إسرائيل غدا الجمعة لمناقشة وقف لإطلاق النار، من بين قضايا أخرى. من جهته قال، المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي دانييل هاغاري إن وقفا لإطلاق النار مع حماس غير مطروح على الطاولة. وفي واشنطن، قال المتحدث باسم مجلس الأمن القومي جون كيربي، اليوم الخميس، إن البيت الأبيض يبحث فكرة فترات هدنة في الصراع بين إسرائيل وحماس لمساعدة المدنيين في غزة، وإن أيا من فترات الهدنة المؤقتة تلك لن توقف دفاع إسرائيل عن نفسها. وأضاف في مؤتمر صحافي ما نحاول القيام به هو استكشاف فكرة فترات الهدنة التي قد تكون ضرورية لمواصلة إدخال المساعدات ومواصلة العمل لإخراج الناس بأمان، بما في ذلك الرهائن. ودعا خبراء من الأمم المتحدة اليوم إلى هدنة إنسانية لإطلاق النار في غزة، قائلين إن الوقت ينفد أمام الفلسطينيين الذين يجدون أنفسهم في مواجهة خطر الإبادة الجماعية الرهيب. وقال كيربي نبذل كل ما في وسعنا للعمل مع نظرائنا الإسرائيليين في محاولة لتقليص احتمالات موت المدنيين والعقاب الجماعي.

 

أبو عبيدة: غزة ستكون لعنة التاريخ على إسرائيل وجنودها سيخرجون في أكياس سوداء

القدس العربي/02 تشرين الثاني/2023

أعلنت كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة حماس، الخميس، أن غزة ستكون لعنة التاريخ على إسرائيل، محذرا من أن الجنود الإسرائيليين سيخرجون في أكياس سوداء. وقال أبو عبيدة الناطق باسم الكتائب في تسجيل صوتي سنجعل غزة لعنة التاريخ على إسرائيل، موضحا أن على الإسرائيليين توقع المزيد من جنودكم عائدين في أكياس سوداء. وأضاف أبو عبيدة أن مقاتلي القسام يواصلون التصدي لقوات الاحتلال في محاور التوغل الصهيوني المختلفة. وأوضح دمرنا كتيبة دبابات وقتلنا وأصبنا عددا من جنود العدو (الإسرائيلي). وأكد أن أعداد القتلى الإسرائيليين في غزة أكبر بكثير مما تعلنه قيادة العدو. وقال تمكنا من الالتفاف خلف خطوط العدو والهجوم عليه من النقطة صفر، دمرنا ما قوامه كتيبة دبابات وأكثر وقتلنا وأصبنا عددا من جنود العدو الصهيوني، دون تحديد رقم. وتابع نفذنا هجمة مضادة مساء اليوم بمحور شمال غرب مدينة غزة ودمرنا خلالها 6 دبابات وناقلتي جند.

 

إسرائيل تقرر خصم أموال غزة والمعتقلين من المقاصة الفلسطينية

تل أبيب/الأناضول/02 تشرين الثاني/2023

قرر مجلس الوزراء الإسرائيلي، الخميس، خصم المبلغ المخصص لقطاع غزة والمعتقلين الفلسطينيين، من أموال المقاصة (الضرائب) المخصصة للسلطة الفلسطينية. وقال مجلس الوزراء في بيان رسمي، اطلعت الأناضول عليه أن مجلس الوزراء السياسي والأمني، قرّر خصم الأموال المخصصة لقطاع غزة من المقاصة الفلسطينية، بالإضافة إلى الأموال المدفوعة للمعتقلين وعائلاتهم. وأضاف البيان: إسرائيل ستقطع كل الاتصالات مع قطاع غزة، لن يكون هناك المزيد من العمال الفلسطينيين من غزة، والعمال الذين كانوا في إسرائيل يوم اندلاع الحرب ستتم إعادتهم إلى غزة. والإثنين، وجه وزير المالية الإسرائيلي بتسلئيل سموتريتش، بتجميد أموال المقاصة الفلسطينية، بسبب ما وصفه بـعدم إدانة السلطة عملية طوفان الأقصى التي شنتها المقاومة الفلسطينية على مستوطنات غلاف غزة. غير أن وزير الدفاع الإسرائيلي، يوآف غالانت أوعز، الأربعاء، بتحويل أموال المقاصة للسلطة الفلسطينية، مرجعًا ذلك إلى أنّ إسرائيل لديها دائما مصلحة في الاستقرار في الضفة الغربية. وتقوم إسرائيل بجمع الضرائب نيابة عن السلطة الفلسطينية مقابل واردات الفلسطينيين على السلع المستوردة، وتحول الأموال إليها شهريا، بمتوسط 750 مليون شيكل (190 مليون دولار). ولليوم الـ27 يشن الجيش الإسرائيلي حربا مدمرة على غزة، وقتل إجمالا 9061 فلسطينيا، بينهم 3760 طفلا، وأصاب 32000، كما قتل 135 فلسطينيا واعتقل نحو 1900 في الضفة الغربية، بحسب مصادر فلسطينية رسمية.

 

البنتاغون: لا نؤيد وقف إطلاق النار في غزة

الأناضول/02 تشرين الثاني/2023

واشنطن: قالت وزارة الدفاع الأمريكية البنتاغون إنها لا تؤيد وقف إطلاق نار بين إسرائيل وحركة المقاومة الإسلامية (حماس) في قطاع غزة. جاء ذلك على لسان المتحدث باسم البنتاغون بات رايدر، خلال مؤتمر صحافي عقده الخميس، في واشنطن. وقال رايدر: لا نؤيد وقف إطلاق النار، لأن من شأنه منح حماس الوقت لإعادة تنظيم صفوفها وتعريض المواطنين الإسرائيليين وغيرهم للخطر. والثلاثاء، قال متحدث مجلس الأمن القومي الأمريكي جون كيربي، إن وقف الهجمات الإسرائيلية على قطاع غزة المحاصر لن يكون الحل الصحيح، وسيفيد (حركة) حماس حاليا. ويواصل جيش الاحتلال الإسرائيلي لليوم الـ27 حربا مدمرة على غزة، حيث قتل إجمالا 9061 فلسطينيا، بينهم 3760 طفلا.

 

فورين بوليسي: عاصفة المعارضة تختمر في وزارة الخارجية الأمريكية وانقسام حول دعم إسرائيل

واشنطن- القدس العربي/02 تشرين الثاني/2023

بعد جولة ماراثونية في الشرق الأوسط لمعالجة الأزمة الإقليمية الهائلة التي أثارتها الحرب بين إسرائيل وحماس، استغرق وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن الوقت الكافي لإرسال رسالة مطولة إلى السلك الدبلوماسي الأمريكي خلال رحلته. وفي رسالته بتاريخ 20 تشرين الأول/أكتوبر، كتب عن مدى صعوبة الأزمة الحالية بالنسبة لموظفي وزارة الخارجية وكرر دعواته ودعوات الرئيس جو بايدن لإسرائيل لاحترام سيادة القانون والمعايير الإنسانية الدولية مع دعم حق البلاد في الحصول على حقوق الإنسان.

وأشار بلينكن في الرسالة دعونا نتأكد أيضًا من الحفاظ على وتوسيع مساحة النقاش والمعارضة التي تجعل سياساتنا ومؤسستنا أفضل. وبينما كان بلينكن يتنقل بين عواصم الشرق الأوسط، كانت هناك عاصفة متنامية من المعارضة تختمر في السلك الدبلوماسي في الوطن، حيث كان العديد من الدبلوماسيين الأمريكيين يشعرون بالغضب والصدمة واليأس سرا بسبب ما اعتبروه شيكا على بياض من واشنطن لإسرائيل لإطلاق عملية عسكرية واسعة النطاق في غزة بتكلفة إنسانية باهظة للمدنيين الفلسطينيين المحاصرين في القطاع. وتحول هذا الغضب إلى موجة معارضة شديدة لنهج بايدن الأولي تجاه الحرب بين صفوف مسؤولي الأمن القومي الأمريكيين، مما وضع كبار مسؤولي إدارة بايدن في موقف دفاعي في الخارج والداخل.

تزامنت الاعتراضات المتزايدة داخل وزارة الخارجية ومجلس الأمن القومي والوكالات الأخرى التي وصفها أكثر من عشرة مسؤولين حاليين وسابقين في مقابلات مع مجلة فورين بوليسي مع رد فعل عنيف حاد ضد سياسات بايدن خارج واشنطن وبين الديمقراطيين التقدميين والناخبين الأمريكيين العرب (أيد حوالي 59% من الأمريكيين العرب بايدن في عام 2020، لكن دعمه في سباق 2024 انخفض إلى 17%، وفقًا لاستطلاع جديد). وفي واشنطن، يشكل تصاعد المعارضة الداخلية أحد أكبر التحديات التي تواجه فترة بلينكن في وزارة الخارجية حتى الآن، حسبما يؤكد بعض المسؤولين الحاليين والسابقين. قال آرون ديفيد ميلر، الباحث في مؤسسة كارنيغي للسلام الدولي والخبير السابق في وزارة الخارجية لشؤون المفاوضات العربية الإسرائيلية: خلال 25 عامًا من العمل في وزارة الخارجية، لم أر شيئًا كهذا من قبل. يبدو الأمر كما لو أن الإدارة تتوسط في صراعها الداخلي الإسرائيلي الفلسطيني. وفي الأسبوع الماضي، ومع تزايد الخسائر الإنسانية الناجمة عن الضربات الإسرائيلية والعمليات العسكرية في غزة، غيرت إدارة بايدن نهجها، وحثت إسرائيل علناً وسراً على اتخاذ المزيد من الخطوات لتخفيف المعاناة الإنسانية وإعادة فتح وصول المياه والوقود إلى غزة. والإمدادات الإنسانية.

على الرغم من أن الإدارة لم تتزحزح عن خططها لشحن المزيد من الأسلحة إلى إسرائيل ورفضت الدعوات لوقف دائم لإطلاق النار لإنهاء القتال، إلا أن بلينكن، الذي أدلى بشهادته أمام مجلس الشيوخ يوم الثلاثاء، دعا إلى وقفات إنسانية قصيرة للسماح بذلك بشدة وصول إمدادات الإغاثة الإنسانية إلى غزة (قاطع المتظاهرون شهادته بصوت عالٍ خمس مرات منفصلة).

مع تزايد الخسائر الإنسانية الناجمة عن الضربات الإسرائيلية والعمليات العسكرية في غزة، غيرت إدارة بايدن نهجها، وحثت إسرائيل علناً وسراً على اتخاذ المزيد من الخطوات لتخفيف المعاناة الإنسانية

ويتفق العديد من المسؤولين على أن مشاهد المذبحة في غزة والتحذيرات الشديدة من المنظمات الإنسانية، فضلاً عن احتجاجات القوى الإقليمية الأخرى، بدأت في تغيير السياسة الأمريكية على الهامش وعلى أولويات إنسانية محدودة. وقد أعرب مسؤولو الإدارة بشكل خاص عن مخاوفهم العميقة بشأن الكيفية التي أدت بها حملة القصف والغارات الإسرائيلية على غزة إلى تفاقم الأزمة الإنسانية وارتفاع عدد القتلى المدنيين.

وقال مسؤولون حاليون وسابقون إنه من الصعب تحديد إلى أي مدى ساعدت ردود الفعل العنيفة بين الدبلوماسيين والمسؤولين الأمنيين، إن وجدت، بما في ذلك من خلال قنوات المعارضة الرسمية، في تشكيل هذا التغيير في اللهجة. لكن المعارضة لا تزال مشتعلة وستختبر رد إدارة بايدن على المزيد من التقلبات في الصراع، المزيد من الاعتراضات الداخلية من صناع السياسات على كل المستويات في الأسابيع المقبلة يمكن أن تغير حسابات الدولة الوحيدة التي لا يزال بإمكانها تخفيف نهج إسرائيل في الحرب.

داخل وزارة الخارجية، كانت المعارضة أكثر حدة في الأسبوعين الأولين من الصراع، عندما تمسك بايدن بنهجه المتمثل في تقديم الدعم غير المقيد لإسرائيل.

وقال بايدن إن الرد الأمريكي على هجوم بالحجم الذي واجهته إسرائيل سيؤدي إلى رد سريع وحاسم وساحق في 10 أكتوبر وسيلقي بظلال من الشك فيما بعد على حجم الضحايا الفلسطينيين المبلغ عنهم في غزة. وقال أربعة مسؤولين حاليين وثلاثة مسؤولين سابقين لمجلة فورين بوليسي إن مناقشات السياسة الداخلية الروتينية تدور حول كيفية الاستجابة لأزمة خارجية كبرى بما في ذلك مناقشة مزايا نقل أسلحة وذخائر جديدة إلى حليف للولايات المتحدة مقابل التكلفة المحتملة للخسائر في صفوف المدنيين والمخاوف بشأن حلفاء الولايات المتحدة الذين ينتهكون القانون الإنساني الدولي بشكل كامل عندما مالت الإدارة على الفور إلى تقديم دعم عسكري غير مقيد لإسرائيل.

قال جوش بول، المسؤول المخضرم في وزارة الخارجية الذي عمل في مجال نقل الأسلحة واستقال احتجاجاً على سياسات الإدارة في 18 أكتوبر/تشرين الأول: لا يوجد مجال لأي نقاش التعليقات التي سمعتها من الآخرين داخل القسم هي أنهم عندما حاولوا إثارة هذه القضايا، كان الناس سعداء بالحديث عن مشاعرهم الشخصية أو انزعاجهم، ولكن بمجرد ظهور أي مناقشات سياسية صعبة، فيقال لهم: هذا يأتي من الأعلى.

وقد اعترض مسؤولو الإدارة بشدة على هذا التوصيف وقالوا إن الإدارة ظلت ثابتة في دعوة إسرائيل إلى الالتزام بكل القانون الدولي أثناء دفاعها عن نفسها. ويقول آخرون إن السلك الدبلوماسي كان منزعجًا من اندفاع بايدن لدعم العمليات العسكرية الإسرائيلية واسعة النطاق في غزة بدلاً من العمليات الأكثر دقة واستهدافًا للقضاء على قيادة حماس إلى جانب الجهود الدبلوماسية لحشد الدعم لإسرائيل.

لا أحد يريد التخلي عن الدبلوماسية. ولا أحد يريد قبول ذلك. وقالت جينا أبركرومبي وينستانلي، وهي دبلوماسية أمريكية كبيرة سابقة تتولى الآن رئاسة مجلس سياسة الشرق الأوسط: لا يمكنك أن تتوقع أن يكون أي شخص في وزارة الخارجية سعيدًا بالعزلة عندما يكون العمل الدبلوماسي هو ما يفعلونه.

نشر بول، المسؤول السابق في وزارة الخارجية، خطاب استقالته في منشور على موقع (إكس) والذي انتشر بسرعة كبيرة. قدم مسؤولون آخرون في الدولة شكواهم من خلال قناة المعارضة الرسمية للوزارة للاعتراض على سياسة الولايات المتحدة. تمت صياغة ما لا يقل عن برقيتين معارضتين حول استجابة الولايات المتحدة للأزمة، وفقًا لمسؤول حالي ومسؤول سابق مطلع على الأمر، على الرغم من أن وزارة الخارجية لم تتناول هذا الأمر عندما تم الاتصال بها للتعليق. كما أعرب دبلوماسيون آخرون عن شكواهم بشكل غير رسمي وأبقوا اعتراضاتهم خلف أبواب مغلقة. ويقول مسؤولو الإدارة، بما في ذلك بلينكن في رسالته، إنهم يرحبون بالمعارضة الداخلية من خلال القنوات المناسبة. نحن نفهم ونتوقع ونقدر أن الأشخاص المختلفين الذين يعملون في هذا القسم لديهم معتقدات سياسية مختلفة، ولديهم معتقدات شخصية مختلفة، ولديهم معتقدات مختلفة حول ما ينبغي أن تكون عليه سياسة الولايات المتحدة. وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية ماثيو ميلر: في الواقع، نعتقد أن هذه إحدى نقاط القوة لدى هذه الحكومة. ويتفق حلفاء بايدن في الكابيتول هيل على ذلك. وقال السيناتور كريس ميرفي، وهو صوت بارز في السياسة الخارجية في الجناح التقدمي للحزب الديمقراطي وعضو في مجلس الشيوخ: إن هذه قرارات صعبة حقاً بشأن كيفية دعم إسرائيل، وكيفية الموازنة بين مساءلة حماس وتجنب إلحاق الأذى بالمدنيين في غزة. لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ. وقال مورفي: أضمن لك أنه بغض النظر عما قرره الرئيس بايدن بشأن هذه المجموعة من الأسئلة، ستكون هناك معارضة داخل البيت الأبيض، وستكون هناك معارضة داخل وزارة الخارجية ومعارضة في الكونغرس. لكن كبار مسؤولي الإدارة يقولون إنهم يرحبون بالمعارضة ويغيرون السياسة فعليًا بناءً على تلك المعارضة، وهو أمر آخر تمامًا. واجه بايدن وبلينكن تصاعدًا في الغضب بسبب قرار الإدارة بالانسحاب من أفغانستان في عام 2021، الأمر الذي أثار برقية معارضة منفصلة لوزارة الخارجية تفيد التقارير بأنها تنبأت بشكل صحيح بالكارثة القادمة. وقال بول، مسؤول الخارجية الذي استقال، لمجلة فورين بوليسي إن هذه الأزمة الحالية غذت معارضة من نوع مختلف، حيث يشعر الدبلوماسيون بالعجز في جهودهم للتأثير على سياسة الولايات المتحدة من الداخل. وقال إن المعارضة على الأكثر أثارت تغييراً في اللهجة وليس الجوهر داخل الإدارة. فيما يتعلق بأفغانستان، كانت كل الأيدي متعاونة، وكان الناس يتطوعون في فرق العمل لمساعدة الحلفاء الأفغان. قال: كان هناك شيء يمكنك القيام به. ولكن هنا، هناك شعور بأنه لا يوجد شيء يمكنك القيام به، وهذا ما يميز هذه الأزمات.

 

يديعوت أحرونوت: قيادة الجيش: سنصنع مفتاحاً لكل خطوة في غزة.. والاستخبارات: نصر الله لن يفتح حرباً

يوسي يهوشع/يديعوت أحرونوت/02 تشرين الثاني/2023

بعد نحو أسبوع من بدء المرحلة البرية في الحرب، بدا الجمهور أكثر إدراكاً لهؤلاء الذين يتصدى لهم مقاتلو الجيش الإسرائيلي، خصوصاً بعد أن سقط 16 منهم في أثناء المعارك الشديدة. مخربو حماس يتمترسون من تحت أرض مستشفى، ويهددون قواتنا بصواريخ مضادة للدروع من فوقه، وحيث الأنفاق التي جمعت حماس داخلها قدرات قيادة وتحكم متطورة. أحياناً، كل شيء يتجمع معاً حين يخرج مخربون من فوهة نفق، ويشخصون قوات الجيش الإسرائيلي، ويطلقون صاروخاً مضاداً للدروع ويعودون للاختباء.

في زيارة إلى القيادة المتقدمة للواء جفعاتي الذي تعرض لمعظم الخسائر، واضح أنه تم التحقيق في الأحداث بسرعة وبناء عليها سيستخلصون الدروس. في الحدث الأول، أصاب صاروخ بيتاً لجأ إليه مقاتلو الوحدة، وفي الحدث الثاني تعرضت مركبة من طراز نمر لصاروخ مضاد للدروع، ما أدى بالمواد المتفجرة التي كانت في المركبة للاشتعال، ولهذا فقد كان حجم المصابين كبيراً: 11 مقاتلاً. في هذا السياق، من الشيق رؤية إلى أي مدى يمكن للتحقيقات مع المخربين الذين اعتقلوا ونقلوا إلى جهاز الأمن العام الشاباك أن تساعد في جهد المناورة البرية. من المهم أن نتذكر هذا قبل أن نعجب لماذا لا يصفى كل المخربين في المكان. رغم الخسائر الفادحة في الجيش الإسرائيلي والحزن الشديد على مقاتلين شبان سقطوا دفاعاً عن الوطن، بات من الصواب الإشارة إلى أن كل لواء مناور للجيش تعرض لعشرات عديدة من الصواريخ دون خسائر وأضرار. وزير الدفاع يوآف غالنت، قال أمس إن منظومة مضادات الدروع لدى حماس تعرضت لإصابة شديدة، وقال إننا أصبنا معظم قادة هذه المنظومة، وصفينا قائدها. ومع ذلك، الزمن وحده سيقول إذا ما طرأ بالفعل هبوط ذو مغزى بقدرات مضادات الدروع لدى حماس.

رئيس الأركان هو الآخر تحدث أمس. ثمن الحرب باهظ لكنه اضطراري، قال الفريق هرتسي هليفي وأعلن بأن الأعمال ستستمر وستتعاظم. وبالفعل، الجيش الإسرائيلي يندفع. هذه ترجمة مباشرة لأهداف الحرب التي أملاها المستوى السياسي، ويعتقد مسؤولون كبار في الجيش بأنها أهداف واقعية. هذا التقدير هو الآخر مرغوب فيه أن يؤخذ مع حبة ملح، وإن كان بسبب دق الساعة السياسية: صحيح أن في قيادة الجيش من هم مقتنعون بأن الزمن يلعب في صالح مناورة طويلة وجذرية، لكن ليس مؤكداً على الإطلاق بأن دول العالم (ومنها الدول العربية التي تبدي عصبنة، مثل إعادة السفير الأردني) ستواصل منح الائتمان، ومرغوب فيه أن نتذكر بأن الاقتصاد الإسرائيلي أيضاً يعيش ضائقة بسبب تجنيد الاحتياط الهائل أيضاً.

يجيب الجيش بأنه سيجري انسجامات على هذا. لا يوجد مفتاح ماستر لكل باب في العملية، يقول الجيش، نتقدم، ثم نجد مفتاحاً آخر ونحاول أن نكيفه مع التحدي الجديد، إذ لم يسبق أن كانت مثل هذه الحرب. وعليه، بالمناسبة، يوضح الجيش بأنه لا توجد صورة نصر ولا حاجة للجمهور أن ينتظر إلى أن يقتل المخرب الأخير: سيكون الإنجاز فقدان قدرات الأداء لدى الذرع العسكرية والسلطوية. السؤال: كيف ننجح مع هذه العقدة في تصفية مسؤولين كبار؟ فهذا لا يزال قائماً.

وفي اليوم التالي، سيتعين على الجيش أن يعيد تصميم خط الدفاع في غلاف غزة. في إطار التحقيقات التي تمت بقيادة المنطقة الجنوبية، تبين معطى تفغر أمامه الأفواه؛ فأكثر من 3 آلاف مخرب مسلح شاركوا في هجوم حماس، وهذا قبل أن ينضم إليهم الرعاع الذين شاركوا في المذبحة الرهيبة. وعليه، فلا مفر من تحقيق نصر جلي وواضح، يبعد الحرب التالية قدر الإمكان. إن مهمة إعادة البناء ستنفذها هيئة أركان ستبدو مختلفة تماماً، كما ألمح من الاعترافات بالمسؤولية من قبل كبار رجالات الجيش. رئيس شعبة الاستخبارات أمان، الذي سبق أن اعترف بفشله في برقية أصدرها، فعل هذا مرة أخرى أمس أمام الكاميرات.

ثمة تحدٍ إضافي تقف أمامه الاستخبارات: حزب الله لم يوفر مقدمات قبيل خطاب الأمين العام حسن نصر الله، ومستوى التوقعات يتناسب مع ذلك. تتعاطى إسرائيل مع الموضوع بجدية كبيرة: فدرس عدم الجدية تعلمناه في حرب لبنان الثانية، عندما خطب نصر الله في زمن إصابة السفينة الحربية حنيت. ومع ذلك، يقدر جهاز الأمن في هذه اللحظة أن نصر الله لن يفتح حرباً شاملة بينما سيكون الجيش الإسرائيلي جاهزاً، إذ إن هذا سيمس بمكانته بصفته درع الطائفة الشيعية. ولما كنا اكتوينا بالنار حين يتعلق هذا بالاستخبارات، فمن الموصى به والجدير الحذر حتى من الماء الباردة.

في هذه الأثناء، لا تصطدم الساحة السياسية والمستوى العسكري حول القتال في غزة والسلوك في الشمال، لكن يهودا والسامرة باتت قصة أخرى الآن. هناك، تقول محافل رفيعة المستوى في جهاز الأمن، إن إصرار وزير المالية على عدم تحويل ما يسمى أموال المقاصة للسلطة الفلسطينية ربما يشعل الضفة.

أموال المقاصة هي أموال تعود للسلطة بناء على حساب الضرائب مع دولة إسرائيل، وهي تشكل 65 في المئة من ميزانية السلطة الفلسطينية، ويدور الحديث في هذا الشهر عن 680 مليون شيكل. وكما أسلفنا، يرفض الوزير سموتريتش تحويلها انطلاقاً من ادعاءات في اليمين ضد أبو مازن في ظل استغلال الغضب الجماهيري على حماس وأقوال تخلق عرضاً ستصل بموجبه هذه الأموال إلى أيادي حماسية. غير أن أبو مازن يفترض به أن يستخدم هذه الأموال كي يدفع الرواتب لرجال السلطة مع التشديد على نشطاء أجهزة الأمن. هكذا ينشأ التضارب: من جهة، تتوقع إسرائيل من الأجهزة أن تعمل ضد رجال حماس في الضفة، الأمر الذي يحصل في الأسابيع الأخيرة والحفاظ على القانون والنظام في المناطق الفلسطينية. ومن جهة أخرى، ترفض تحويل أموال التمويل لهذه الأعمال.

ليس غنياً عن البيان أن تصعيداً منفلتاً في يهودا والسامرة سيعرض إسرائيليين واسرائيليات للخطر فحسب، بل سيمس بالضرورة بالجهاد الحربي في الجبهات المتصدرة في الجنوب والشمال (وكذا السخونة حيال الحوثيين في البحر الأحمر). يجمل بأعضاء حكومة إسرائيل أن يركزوا على مساعدة الجبهة الداخلية، السكان المخلين، وعائلات المصابين، وكذا أصحاب الأعمال التجارية المنهارة بدلاً من عرقلة الجيش الإسرائيلي بفتح جبهة إضافية.

 

معاريف : خطر الأنفاق لن تحسمه حرب كهذه وحماس لن تستسلم بسهولة

تل ليف رام/معاريف/02 تشرين الثاني/2023

رغم الثمن الدموي الباهظ، 16 قتيلاً، تقدمت فرق الجيش الإسرائيلي في خمسة أيام القتال الأولى من المناورة البرية بشكل سريع. وتبدأ الآن المرحلة الأصعب والأكثر تعقيداً، والتي من المتوقع أن تكون أبطأ مرحلة تطهير المنطقة من كثير جداً من مخربي حماس المنتشرين بشكل مرتب.

إضافة إلى ذلك، هناك حاجة للوصول إلى مقدرات عملياتية هامة لحماس مخازن السلاح، وغرف التحكم والاستحكامات، وضرب أنفاق مترو حماس. تصف القوات المقاتلة عدواً بعيداً جداً حالياً عن الانكسار. فرغم التصفيات العديدة التي نجح الجيش الإسرائيلي في إخراجها إلى حيز التنفيذ بضرب مستوى القيادات الوسطى لحماس، تنجح المنظمة في معظم الحالات في الحفاظ على طريقة قتال مرتبة تستند أساساً إلى قتال الأنفاق والخروج من الفوهات في قلب المنطقة المبنية في محاولة لضرب قوات الجيش الإسرائيلي، وأساساً من خلال إطلاق الصواريخ المضادة للدروع.

في الحدث الأصعب حتى الآن، خرج مخربون من نفق ونفذوا إطلاقاً لصواريخ مضادة للدروع نحو مجنزرة نمر وأصابوها إصابة فتاكة أدت إلى موت 11 مقاتلاً. وأصيب مقاتلان آخران من جفعاتي جراء إطلاق صاروخ مضاد للدروع أصاب حائطاً مجاوراً لهما. ومقاتلان آخران في كتيبة 77 من المدرعات قتلا بإصابة صاروخ مضاد للدروع أو عبوة ناسفة. الإصابة الفتاكة لمجنزرة نمر وقعت بعد أن خرج مخربون من فوهة نفق وأطلقوا الصاروخ نحوها. استخدام النفق وفوهة الخروج وفر أغلب الظن للمخربين عنصر المفاجأة. كبار رجالات الجيش الذين اعتقدوا بأن الهجوم على أنفاق المترو في حارس الأسوار سيمنع حماس من استخدامها خوفاً من الإصابة، أخطأوا خطأ جسيماً. فأنفاق المترو ظهرت أداة للمناورة المركزية التي تستخدمها حماس في الحركة في قلب المنطقة المبنية، حتى بعد أن تقدم الجيش الإسرائيلي، وهكذا ستحاول ملاحقة قواتنا من الخلف أيضاً. ومع ذلك، وفي معظم الحالات التي خرج فيها المخربون من فوهات الأنفاق، نجح الجيش الإسرائيلي في إنهاء اللقاء بتصفية المخربين دون إصابات. يقدر الجيش الإسرائيلي أن حماس ستخوض قتالاً شديداً على مراكز الثقل خاصتها ولن تستسلم بسهولة. هنا على ما يبدو يبدأ الاختبار الحقيقي للجيش. الإثبات بأن بوسعه تحقيق إنجازات عملياتية حقيقية بضرب حماس كجزء من معركة يعتقد الجيش الإسرائيلي أنها ستتطلب زمناً طويلاً، وبالتأكيد لن تنتهي فقط بالمعركة على غزة نفسها؛ فبالتوازي هناك مهمة إعادة المخطوفين إلى الديار. وكما كتب أمس رئيس الأركان الفريق هرتسي هليفي في برقية لمقاتلي الجيش الإسرائيلي: سنواصل استغلال الفرص لإعادة المخطوفين بكل الوسائل وبأخذ المخاطر مثلما سبق أن فعلنا. من الجنوب، إلى حدود الشمال. تتحفز إسرائيل قبيل بيان الأمين العام لـحزب الله حسن نصر الله. انضمام الحوثيين إلى المعركة مع إسرائيل كفيل بأن يشجع حزب الله على أن يرتفع درجة في استخدام قوته العسكرية ضد إسرائيل. تسعى إسرائيل لتقاتل في غزة، لكن حلفاء إيران سيفعلون كل ما يستطيعون كي لا يسمحوا للجيش الإسرائيلي بالانتصار على حماس. كلما تقدمت قوات الجيش إلى قلب غزة، ستحتدم معضلة نصر الله هل سيصعد المواجهة العسكرية مع إسرائيل ويخاطر بالتدهور إلى حرب شاملة؟

 

تفاصيل المقالات والتعليقات والتحاليل السياسية الشاملة

هل هي سذاجة بعض اللبنانيين.. أم الشعور بالخوف.. أو فقط التذاكي؟

يتناسى اللبنانيون ما فعله القتلة المأجورين ببلدهم وما يخططون للقيام به اليوم لكي يتسنى لمن يجلس على الكراسي في طهران أن يناور ويفاوض ويتصدر المجالس بدماء أبناء غزة واللبنانيين.

الكولونيل شربل بركات/02 تشرين الثاني/2023

https://eliasbejjaninews.com/archives/123837/123837/

يتعرض لبنان اليوم لوضع مصيري لا بد أن يؤثر على مستقبله وعلاقاته الإقليمية والدولية، لا بل العلاقات بين أبنائه لأن هناك من صادر قرارهم وجعلهم رهائن يعيشون حالة من الخوف على المصير القاتم الذي خلقه المرتزقة المسيطرين بقوة سلاحهم على البلد والناس والذين فرضوا الرضوخ والصمت على من تبقى من قادة الرأي كي لا نقول زعامة البلد بأكمله.

فهم اغتالوا الرؤساء والنواب والصحافيين والضباط وكل من خالفهم الرأي من رفيق الحريري إلى بيار الجميل ووليد عيدو وانطوان غانم وجورج حاوي وجبران تويني وسمير قصير ولقمان سليم وغيرهم كثر. ثم صادروا القرار السياسي ومنعوا الديمقراطية، بالتهديد والوعيد وبفرض القوانين التي تناسبهم والمرشحين الذين يقبلون بسيطرتهم، ومنعوا انتخاب الرئيس أكثر من مرة ليتم لهم تعيين من أرادوا.

ومن ثم قتلوا اللبنانيين في حروبهم المزاجية؛ إن في الغزوات الداخلية "المجيدة" أو الحروب الخارجية مع "العدو الغاشم" في 2006 حيث قتلوا ودمروا البنى التحتية والفوقية وكل البيوت وسكانها وهجروا الآلاف، والحروب الخارجية في البلاد "الشقيقة"، بدئا من سوريا، حيث قتلوا أكثر من ثلاثة آلاف من الشيعة اللبنانيين، عدى عن من قُتل وتهجر من السوريين على أيديهم "الطاهرة". وتدخلوا في خلق حروب ومشاكل في بلدان العرب الذين تربطهم بلبنان مصالح مشتركة، عدى عن علاقات الصداقة لا بل الأخوة في أحيان كثيرة.

وهم قتلوا اللبنانيين في انفجار المرفأ ودمروا بيروت مجددا ومنعوا التحقيق بكل وقاحة، واليوم يريدون إقحام البلد برمته في حرب تدميرية لا ناقة له فيها ولا جمل. لا بل يتشدقون على العالم بأنهم من سيفرض الحلول ويهجّر اليهود في رحلة عودة من حيث أتوا. وهم يعلمون لا بل يرون بأم العين مصير من يتطاول أو يهدد أمن الدولة العبرية، فكيف إذا ما اعتدى عليها أو حاول التدخل في حياة سكانها الآمنين وفي عقر دارهم.

في ظل كل هذا يتناسى اللبنانيون ما فعله القتلة المأجورين ببلدهم وما يخططون للقيام به اليوم لكي يتسنى لمن يجلس على الكراسي في طهران أن يناور ويفاوض ويتصدر المجالس بدماء أبناء غزة واللبنانيين، لا بل هناك من يحاولون تفسير التجابن فيتسترون خلف مقولة "الوحدة الوطنية عند الخطر" وكأن الأخطار تنبت كالشوك في البراري وتقع على لبنان عرضا ولا أحد بقادر على الوقوف والاعتراض على أمر "مقدّر".

أيها السادة الميامين إن لبنان يمر بأوقات مصيرية لا بد لمن يدعي الريادة فيها (ولا أقول القيادة لأننا نفتقر إلى القادة الحقيقيين)، أن يبادر إلى الوقوف بكل جرأة ضد ما يجري ويُفهم العالم بأن اللبنانيين واقعين تحت احتلال مهين لا يقبلون بأي من قراراته ولا يتحملون وزر أعماله. وهم لا يعارضون فقط ما تقوم به العصابات المسلحة، إنما يطالبون العالم بتنفيذ قراراته وأهمها 1559 (الذي يطلب تسليم سلاحها وكل سلاح آخر) اليوم قبل الغد لتخليص البلد من شرور القتلة هؤلاء ومنع أي احتمال لفتح جبهة جديدة من أراضيه في الجنوب أو أي مكان آخر.

إن صواريخ هذا التنظيم هي اليوم ما يهدد لبنان بالدخول في جهنم الحرب الدائرة، وسلاح حزب إيران هو ما يمنع الوحدة الوطنية والسير بحسب مبادئ الديمقراطية، ومن هنا فإن سلاح هؤلاء وصواريخهم هي مشكلة اللبنانيين، ونحن لا نريد ردعا منهم ولا نريد اعتداء على أحد ومن يريد ذلك فليذهب إلى الجولان السوري الذي حرره وليمارس محبته لفلسطين من هناك أو من داخل فلسطين لا من لبنان المجروح والمعذب.

إن سذاجة البعض أو محاولة التذاكي لن تحمي لبنان من المقدّر وسيدمر بلدنا ونحن نتفرج عليه، كما تفرجنا على من دمر اقتصادنا ومؤسساتنا وهجر أولادنا ومنعهم من التعبير عن رأيهم. فهل من يبادر إلى الاعتراض أو أننا ننتظر الأسواء لنبكي مع الباكين ونقف أمام أبواب الدول نشحد الكرامة ولقمة العيش بعد أن خسرنا بسبب عهر هؤلاء بلدا بنيناه بالدم والعرق؟...

 

من مواطن الى مواطن: استمع إليّ اليوم قبل أن استمع اليك غدا يا سيد نصرالله

غسان صليبي/فايسبوك/02 تشرين الثاني/2023

https://eliasbejjaninews.com/archives/123842/123842/

كلمتي ستكون مقتضبة، على عكس كلمتك غدا التي ستكون طويلة. ذلك أن موقفي ينطلق من الدستور اللبناني، الذي لا يحتاج الى الكثير من التفصيل فيما يتعلق بموضوعنا، في حين ان مواقفك في العادة، يختلط فيها السياسي والديني والعسكري، اللبناني والإيراني، الوطني والمذهبي، الدستوري وغير الدستوري المبني على منطق القوة. انا مواطن لبناني، وهذا هو الموقع الذي انطلق منه للتعبير عن موقفي الذي اريده متوافقا مع الدستور اللبناني، فهو وحده ما يحدد علاقتي بك وبالمواطنين الآخرين، وحده ما يجعل من القرارات السياسية شرعية او غير شرعية، وحده ما يفرض كيفية اتخاذ هذه القرارات، ومن اهمها قرارات الحرب والسلم.

انا واحد من هذا الشعب الذي هو مصدر السلطات في دستورنا، ولا مصدر للسلطات غيره، لا انت ولا الولي الفقيه الإيراني ولا اية مرجعية أخرى، أكانت سياسية او دينية او عسكرية، داخلية او خارجية. لم يُستفتَ الشعب البناني بشأن انخراط لبنان او عدم انخراطه في حرب الدفاع عن غزة ضد العدوان الاسرائيلي. لكن استطلاعات الرأي، كما رصد المواقف في وسائل التواصل الاجتماعي وفي أحاديث المواطنين، تؤكد دون ادنى شك، ان معظم الشعب اللبناني لا يريد الانخراط في الحرب، لا بل يرفض ذلك رفضا قاطعا، لأنه يعلم، كما تعلم انت هذه المرة، ان هذه الحرب، في ظروفنا الحالية البائسة، ستقضي علينا وعلى وطننا.

في غياب الاستفتاء، الذي لا يلحظه دستورنا، يعود القرار الى السلطتين التنفيذية والتشريعية. جميع التصريحات الصادرة عن رؤساء وأعضاء هاتين السلطتين، تكرر يوميا، أن لبنان ملتزم بالقرار ١٧٠١، وهو لا يريد الدخول في حرب، مع الاحتفاظ بحقه في الدفاع عن نفسه، في حال تعرضه لهجوم من إسرائيل.

هذه هي الخلفية الدستورية التي انطلقُ منها يا سيد نصرالله، لأقول لك بوضوح وبشكل قاطع، ان الشعب اللبناني وسلطاته لا يريدون الحرب. ولا يحق لك ولا لأي كان، ان يقرر او يتصرف عكس ذلك، والا كان ما يقوم به، خيانة وطنية.

لن اناقشك في صحة هذا الإجماع اللبناني النادر، سياسيا او دينيا او عسكريا، محليا او اقليميا او دوليا. ان كان لديك رأي مخالف، فكل ما يحق لك القيام به كمواطن لبناني، هو التعبير عنه في كلمتك غدا، والطلب من نوابك ووزرائك الدفاع عن هذا الرأي والعمل على تبنيه، في الاطر الدستورية التنفيذية والتشريعية.

جرى التمهيد لكلمتك غدا، بطريقة غير معهودة من قبل حزبك، وهي طريقة تشبه الدعاية لفيلم سينمائي او لمسلسل تلفزيوني، عبر بث مشاهد تشويقية. ما ستقوله غدا يترقبه بقلق شديد جميع اللبنانيين، ليس لأنهم يحبون مشاهدة الأفلام او المسلسلات التلفزيونية الخيالية، بل لأن حياتهم ومعيشتهم ومستقبلهم، وغصبا عنهم، رهن ارادتك. ذلك انك تملك السلاح، وعوّدتهم، ان تأخذ قرارات الحرب والسلم من دون الرجوع اليهم.

ادعوك يا سيد نصرالله، انت رجل الدين، ان تستلهم ما يقوله المسيحيون، بأنه "في البدء كان الكلمة والكلمة صار جسدا"، وليس جثة، وان تجعل من كلمتك غدا بشارة حياة لا موت. ادعوك ان تستلهم ما يفعله المسلمون، وتحث هذا الجسد للتوجه الى الحدود، حاملا الحجارة ليرمها باتجاه اسرائيل، كما يرمي المسلمون الحجارة على الشيطان في مكة المكرمة. رمي الحجارة في واقعنا، ليس سلوكا متخاذلا استسلاميا، بل هو استعادة ل"إنتفاضة الحجارة"، التي جسّدها أطفال فلسطين وانتصروا فيها، فيما هم يُقتلون اليوم في لعبة العنف التي يجيدها العدو ويستجلبنا إليها.

فلنعلن للعالم اجمع، الذي بدأ يتضامن مع أهل غزة، أننا دعاة سلام بوجه وحش قاتل يعتاش ويتوسع عن طريق الحرب وسفك الدماء. فلنتظاهر دعما لفلسطين ولشعبها، في مدننا وقرانا اللبنانية كافة، كشعب واحد، وليس كمذاهب دينية متناحرة، متسلطة بعضها على بعض، وفق ما ترغب فيه اسرائيل.

 

حرب غزة: إيران تنأى بنفسها وتُنازل المحور العربي

علي حمادة/النهار العربي/02 تشرين الثاني/2023

https://eliasbejjaninews.com/archives/123845/123845/

مع بدء الاجتياح الإسرائيلي البري الواسع، وبعد مرور أكثر من 25 يوماً على نشوب حرب غزة في أعقاب عملية "طوفان الأقصى"، بدأت تظهر ملامح تراجع كبير لاحتمال دخول إيران مباشرة في حرب ضدّ إسرائيل وحلف شمال الأطلسي بقيادة الولايات المتحدة في إطار ما يُسمّى "وحدة الساحات".

ومع قيام طهران بخطوات تراجعية، فإنّها تدفع بوكلائها في المنطقة إلى انخراط أكبر في ساحات عدة، إنما محدود الفعالية، ولا يؤثر اطلاقاً على مسرح العمليات بين إسرائيل وحركة "حماس" والفصائل الفلسطينية في قطاع غزة. لكن اللافت، أنّ ابتعاد إيران عن خطر المواجهة الكبيرة في مقابل تقدّم أذرعها في الإقليم، أكان في العراق أم سوريا أم اليمن وصولاً إلى لبنان، يبقى منضبط الإيقاع الى حدّ بعيد.

فلم يعد الحديث يدور عن احتمالات امتداد الحرب إلى كل المنطقة في ضوء الانخراط الفاعل للولايات المتحدة وحلفائها في حلف شمال الأطلسي، وإبدائهم الاستعداد المعلن لخوض حرب ضدّ أطراف ثالثة. والمعني بالأطراف الثالثة إيران التي تعرف قيادتها أنّ هذه الحرب جدّية، وأنّ الالتزام الأميركي حقيقي ولا يندرج في سياق الحرب النفسية فقط. بل إنّ الحشد العسكري الأميركي والأطلسي الأكبر منذ الحرب العالمية الثانية في البحر الأبيض المتوسط موجود للاستخدام وليس للاستعراض. لذلك كله، بدأنا نسمع أصواتاً مختلفة صادرة عن المسؤولين الإيرانيين عمّا كان الحال في الأسبوعين الأوليين للحرب.

إنّ إيران البراغماتية تلعب لعبة نفوذ في المشرق العربي وتعرف قوانين اللعبة جيداً. وتعرف أنّ اعتبار إسرائيل وأميركا أنّ الحرب الدائرة لها طابع وجودي معناه ضرورة انكفاء طهران ريثما تمرّ العاصفة. لكن ثمة هوامش يمكن التحرّك ضمنها، كالإيعاز لأذرعها في العراق أو سوريا أو اليمن، بمهاجمة قواعد أميركية ببضع مقذوفات صاروخية من الجيل القديم، فيما يُعهد للذراع الأهم في المنطقة أي "حزب الله"، بمهمّة مناوشة الإسرائيليين، ومشاغلة قسم من الجيش الإسرائيلي تحت عنوان تخفيف الضغط عن حركتي "حماس" و"الجهاد الإسلامي" من خلال إجبار الجيش الإسرائيلي على حشد عدد من قواته عند الحدود مع لبنان وسوريا. هذه هوامش معقولة حتى الآن، ولا تؤثر كثيراً على نهائية الصراع الدائر في غزة.

والحقيقة أننا يقيناً لا نعرف مدى قدرة الجيش الإسرائيلي على بلوغ أهدافه، لأننا نجهل القدرات الفعلية لـ"حماس". ويمكن لهذه الأخيرة أن تفاجئ العالم بإفشال الحملة البرية وتكذيب معظم التوقعات.

في مكان آخر، تسعى طهران للتعويض عن كونها تطلب اليوم السلامة لنفسها بمحاذرة التورط في حرب بهذا الحجم، فتفتح جبهات ميدانية ودعائية ضدّ دول المحور العربي وفي مقدمتها السعودية والإمارات والأردن والمغرب، تحت شعار شيطنة مواقف هذه الدول الأربع مما يجري في غزة. طبعاً إنّها حملة دعائية واسعة النطاق في وسائل التواصل الاجتماعي ضدّ هذه الدول العقلانية وفي مقدمتها الإمارات والسعودية. لكنها أيضاً حملة أمنية - عسكرية منسّقة، تارة للتهويل على السعودية بتحرشات الحوثيين المتكرّرة، والضغط على الحدود الأردنية مع العراق، وأخيراً تفعيل ورقة تنظيم "بوليساريو" (مع الجزائر) ضدّ المغرب الذي تجلّى بالاعتداء على مدينة السمارة في الصحراء المغربية وسقوط ضحايا مدنيين فيها. ستنتهي الحرب في غزة. وبصرف النظر عمّا إذا كان باستطاعة تل أبيب أن تحقق أهدافها العسكرية أم لا، ستظهر صورة الكارثة وخلفياتها الحقيقية.

إسرائيل و"حماس"... حرب وجودية للطرفين

علي حمادة/النهار العربي/30 تشرين الأول/2023

https://eliasbejjaninews.com/archives/123845/123845/

ليلة الجمعة - السبت انطلقت الحملة البرية الإسرائيلية عل قطاع غزة. وزير الدفاع الإسرائيلي يوآف غالانت أطلق على الحملة انها المرحلة الثانية، وآخرون أطلقوا عليها تسمية التوغلات المحدودة. لكنها من الناحية العملية بداية الاجتياح البري لما يعادل نصف مساحة قطاع غزة، حتى وادي غزة الذي أمر الجيش الإسرائيلي سكان القطاع الشمالي بمغادرته الى المناطق الواقعة جنوبه. طبعا خرج مئات الآلاف من سكان مدينة غزة والمحافظات الشمالية، لكن ما يقارب 70 ألف نسمة إلى 100 ألف لا يزالون في القاطع الشمالي. وهذه معضلة كبيرة بالنسبة الى المعركة التي تتراءى لنا في الأفق.

كل ما قيل عن تأجيل الحملة البرية لم يكن صحيحاً، فقط جرى تغيير المصطلح في سياق حرب العلاقات العامة التي يخوضها الإسرائيليون ومن خلفهم الأميركيون على الصعيد العالمي.

إذاً نحن أمام حملة برية متدرجة وعلى مراحل كما أوضح وزير الدفاع الإسرائيلي في المؤتمر الصحافي الذي شارك فيه الى جانب رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو وعضو مجلس الحرب بني غانتس ليلة السبت المنصرم. واللافت ان الأخير ربط خلال مداخلته بين الحرب الحالية وحرب 1948، وأطلق على الحرب الدائرة اليوم ضد حركة "حماس" تسمية "حرب الاستقلال" الثانية. بمعنى أنه أضفى على الحرب الراهنة صبغة وجودية وليس سياسية. وبالتالي فإن الخطوات التي تتخذها الحكومة الإسرائيلية في هذه الحرب مرتبطة حسب هذه القراءة الطوفانية بمصير إسرائيل أكثر مما هي مرتبطة بمصالحها او تموضعاتها الإقليمية. من هنا وبالرغم من فداحة قضية الرهائن بحوزة "حماس" والفصائل في غزة بالنسبة الى إسرائيل، فإن قراءة الموقف لا تتعلق بالحسابات السياسية او الإنسانية الشعبية الفورية، بل بما انزلته عملية "طوفان الأقصى" من اضرار وجودية كيانية بإسرائيل لن تمحى آثارها لأجيال قادمة. ولذلك فإنها تحتاج الى الحملة البرية او سمها الاجتياح البري الذي تهدف من خلاله الى سحق حركة "حماس" في قطاع غزة.

لكن الحملة البرية ليست خطوة بسيطة من طرف واحد. فحركة "حماس" والفصائل في غزة قادرة على تحويل ارض المعركة الى ارض "ملحمية". وبصرف النطر عن التفوق النوعي في السلاح والقدرات بين إسرائيل والفصائل في غزة يمكن ان تفشل الحملة البرية، وأن تصاب تل ابيب بعطب اكبر بكثير من عطبها الحالي. ان الحرب التي دخلت مرحلة الحملة البرية الإسرائيلية ضد غزة، تندرج في سياق حرب وجودية تخوضها إسرائيل. بالمقابل انها حرب وجودية بالنسبة الى حركة "حماس" والفصائل التي تعرف جيدا ان هدف الحرب هو سحق هذه القوى في قطاع غزة وإنهاء سلطتها عليها الى الأبد. و"حماس" تعرف جيداً ان الطرف الذي يقوم من خلال حربه بقتل آلاف من المواطنين يهدف في نهاية المطاف إن استطاع أن يقتلعها من غزة.

ما تقدم واقع يدركه الإيرانيون. وهم يحركون معظم وكلائهم في المنطقة من العراق الى سوريا ولبنان واليمن لرفع تكلفة حرب إسرائيل على "حماس". وإذا ما استثنينا "حزب الله" فإن تحريك الوكلاء الإقليميين لإيران لا يزن كثيراً في المعادلة. لكن ثمة سؤال: هل إيران مستعدة للمغامرة بـ"حزب الله" في حرب إذا ما اشتعلت قد تنتهي بتدمير جزء كبير من قدراته العسكرية ومعها لبنان المعتبر قاعدة متقدمة ومضمونة للمشروع الإيراني في الشرق الأوسط؟ اما المسار الدبلوماسي فمن المستبعد ان تتضح معالمه قبل ان تحدد ارض المواجهة في غزة او ربما مع لبنان موازين القوة الجديدة.

التهديد الإرهابي الذي يشكله حزب الله في أمريكا اللاتينية

إيمانويل أوتولينغي/موقع 1945 /02 تشرين الثاني 2023

(ترجمة موقع غوغل)

https://eliasbejjaninews.com/archives/123858/123858/

في أرض الحرب المتكافئة، المحارب غير المتكافئ هو الملك. وتشعر الحكومتان الأميركية والإسرائيلية بالقلق من أن يتمكن حزب الله ــ الوكيل الأقدم والأفضل تسليحاً لإيران ــ من فتح جبهة ثانية في الصراع بين إسرائيل وحماس. ولكن من قال إن حزب الله سيقتصر على ضرب أهداف أمريكية أو إسرائيلية في الشرق الأوسط؟ على مدى عقود من الزمن، بنى حزب الله بصبر شبكة عالمية من الشبكات، وشارك في أنشطة مالية غير مشروعة، ودعم المؤامرات الإرهابية. لقد قام حزب الله وإيران مرارا وتكرارا بضرب أهداف إسرائيلية ويهودية وغربية أخرى في الخارج. وأمريكا اللاتينية منطقة مثيرة للقلق بشكل خاص في هذا الصدد، لعدة أسباب. بداية، لا يعتبر حزب الله منظمة إرهابية في أغلب الدول الواقعة جنوب نهر ريو غراندي ــ في الواقع، فقط الأرجنتين وكولومبيا وجواتيمالا وهندوراس وباراجواي تعتبر حزب الله منظمة إرهابية. وبدون هذا التصنيف، ستكون قدرة السلطات المحلية على مراقبة أو مقاضاة حزب الله ونشطائه المحليين محدودة.

وعلى الجانب الآخر، يتمتع حزب الله بدعم مفتوح من الأنظمة الاستبدادية المحلية المتحالفة مع طهران، مثل نظام فنزويلا بقيادة نيكولاس مادورو - التي أصبحت، لجميع المقاصد والأغراض، قاعدة العمليات الأمامية لإيران في أمريكا اللاتينية.

وحزب الله والجبهات الإيرانية، اللتان تنسقان بشكل وثيق دائمًا، تختلطان بالنشاط المتطرف المناصر للفلسطينيين، وهو قضية شعبية لدى اليساريين المتطرفين في أمريكا اللاتينية. وهذا يتيح لهم الوصول إلى القادة السياسيين وغطاء لأنشطتهم.

وأخيرا، وبسبب تورطه على مدى عقود من الزمن في الجريمة المنظمة ــ وهو عنصر بالغ الأهمية في استراتيجية تمويل حزب الله ــ فإن الجماعة لديها علاقات واسعة مع عصابات الجريمة المحلية. توفر هذه الروابط إمكانية الوصول إلى الأسلحة والمتفجرات والتزوير، والأهم من ذلك، المسؤولين الحكوميين الفاسدين في المناصب الرئيسية في الهجرة والجمارك وموانئ الدخول.

وقد أعلن حزب الله مؤخراً أنه يعتبر نفسه جزءاً من الصراع الدائر بين إسرائيل وحماس. وهددت بالتدخل عندما تدخل القوات البرية الإسرائيلية غزة. ويمكن لحزب الله أن ينشئ جبهة ثانية في شمال إسرائيل، ويمكن أن يزيد الضغط على إسرائيل والولايات المتحدة من خلال شن هجمات إرهابية في الخارج.

ولديها سجل حافل للقيام بذلك في أمريكا اللاتينية.

وفي عام 1992، على سبيل المثال، قامت الجماعة الإرهابية بتفجير سفارة إسرائيل في بوينس آيرس. وبعد ذلك بعامين، ضرب حزب الله بوينس آيرس مرة أخرى، ففجر مركزاً ثقافياً يهودياً. وأدى هذا الهجوم إلى مقتل 85 شخصًا وإصابة أكثر من 200، مما يجعله الهجوم الإرهابي الأكثر دموية في نصف الكرة الغربي قبل 11 سبتمبر. وفي اليوم التالي، أظهرت الأدلة أن إرهابيًا من حزب الله فجّر طائرة تجارية في بنما، مما أسفر عن مقتل جميع من كانوا على متنها. كان العديد من الركاب وطاقم الطائرة البالغ عددهم 22 شخصًا من أفراد الجالية اليهودية المحلية.

كما خطط حزب الله لهجمات مميتة في أمريكا اللاتينية في الآونة الأخيرة. في عام 2014، اعتقلت السلطات البيروفية محمد همدر، عميل حزب الله الذي أمضى معظم العام قبل اعتقاله في استكشاف أهداف محتملة. وفي عام 2017، ألقت السلطات الأمريكية القبض على سامر الدبك، وهو عميل آخر لحزب الله، والذي كشفت وثائق المحكمة أنه قام باستكشاف أهداف محتملة تشمل السفارتين الإسرائيلية والأمريكية في بنما، وكذلك قناة بنما. وفي عام 2021، حاول عناصر حزب الله اغتيال مواطنين أمريكيين وإسرائيليين في كولومبيا.

وبينما تم إحباط هذه المؤامرات، ظلت البنية التحتية لحزب الله في أمريكا اللاتينية سليمة إلى حد كبير.

وفي البيرو، اعتقلت السلطات همدار، ولكن ليس شركائه. ولأن البيرو لا تعتبر حزب الله منظمة إرهابية، فقد تمت محاكمة همدار وإدانته فقط بتهمة الاحتيال في مجال الهجرة. لم يتم إجراء تحقيق مناسب لمكافحة الإرهاب مطلقًا، على الرغم من تصنيف وزارة الخزانة الأمريكية لعام 2016 الذي حدد همدار كعميل لحزب الله. قامت السلطات الأمريكية بعمل أكثر شمولاً مع الدبك في عام 2017 - ولا تزال قضيته معلقة، وهو ما يشير على الأرجح إلى تعاون الدبك. ومع ذلك، ليس هناك ما يشير حتى الآن إلى أن الشبكات المحلية التي كان يعتمد عليها بالتأكيد قد تم تعطيلها أو تفكيكها.

وعلى نحو مماثل، تظل شبكة حزب الله في كولومبيا حية وبصحة جيدة. وقبل أسابيع فقط من شن حماس هجومها المفاجئ على إسرائيل في 7 أكتوبر/تشرين الأول، فرضت وزارة الخزانة الأمريكية عقوبات على عامر عقيل رادا، وهو عضو في خلية حزب الله التي نفذت تفجير بوينس آيرس عام 1994. وامتدت العقوبات إلى شقيق عامر، سامر عقيل رضا، ونجله مهدي عقيل الهلباوي. جميع أفراد عائلة عقيل يحملون جنسية مزدوجة كولومبية-لبنانية، وكان سامر ومهدي يقيمان في كولومبيا حتى وقت قصير قبل فرض عقوبات وزارة الخزانة. وانتقلوا إلى فنزويلا، وفقًا للسلطات المحلية، بعد وقت قصير من كشف تقارير إعلامية عن صلاتهم بحزب الله، وقبل وقت طويل من نشر العقوبات الأمريكية.

وفي أماكن أخرى من أمريكا اللاتينية، لا تزال شبكات حزب الله دون إزعاج. أحد المراكز الرئيسية هو منطقة الحدود الثلاثية للأرجنتين والبرازيل وباراغواي، حيث تورط ممولو حزب الله ومؤيدوه تاريخياً في غسيل الأموال. تعد المنطقة، بحدودها التي يسهل اختراقها، مكانًا مثاليًا لاختباء المجرمين والإرهابيين، مما يتيح لهم الوصول إلى الموارد، وسكان متعاطفين من الجالية اللبنانية المحلية التي يبلغ عددها 30 ألفًا، والوصول إلى ثلاث دول ذات وجود دبلوماسي أمريكي وإسرائيلي ومساحة كبيرة. الجاليات اليهودية (بما في ذلك الأرجنتين والبرازيل). وفي البرازيل، سمحت حكومة لويس إجناسيو لولا دا سيلفا المتعاطفة مع حزب الله والجبهات الإيرانية بالتوسع بهدوء مع القليل من خطر التدقيق من قبل السلطات. وفي تشيلي، وفي ظل وجود جالية فلسطينية قوية ومتطرفة في الشتات، تسلل العملاء الإيرانيون وشبكات حزب الله إلى الحكومة ووسائل الإعلام والأوساط الأكاديمية، بالإضافة إلى إدارة شبكات مالية غير مشروعة.

وأخيرا، تقوم إيران وحزب الله بتسميم البئر من خلال الدعاية الصارخة والتحريض. وتمتلك إيران شبكة فضائية ناطقة باللغة الإسبانية، هيسبان تي في، تبث معلومات مضللة إلى جماهير أمريكا اللاتينية، في حين ينشر حزب الله رسالته من خلال منصة الميادين إسبانيول. وقد تعاون عملاء النفوذ الإيراني مع المنظمات المؤيدة للفلسطينيين والجماعات اليسارية للتحريض ضد إسرائيل. وتقوم المراكز الثقافية والحضور الأكاديمي في إيران، من خلال أطر التعاون، بتجنيد مساعدين داخل الحرم الجامعي وخارجه لجعلهم متطرفين وتحويلهم إلى مؤيدين للإرهاب.

ويشير المزيج المتفجر من الشبكات المالية غير المشروعة القادرة على حشد الموارد، وتعاونها الوثيق مع عصابات الجريمة، إلى خطر متزايد. هناك تعبئة جذرية لصالح القضية الفلسطينية في جميع أنحاء المنطقة، والتي يتم تحريض الكثير منها من خلال المعلومات المضللة المدعومة من إيران. قد ينضم حزب الله أو لا ينضم إلى الحرب ضد إسرائيل. لقد احتفظت بخيار ضرب إسرائيل وأمريكا من خلال الإرهاب لعقود من الزمن. إذا كانت هناك لحظة مواتية لزرع الموت والفوضى دعماً لطموحات إيران، فهي الآن.

يتعين على واشنطن أن تكثف إجراءاتها الأمنية في أمريكا اللاتينية. ولكن تعزيز الأمن، والوضع الدفاعي، ليس كافيا. يتعين على الحكومة الأمريكية أن تكون استباقية وأن تشن هجومًا ضد عمليات القوة الناعمة والقوة الصارمة المنتشرة لإيران وحزب الله في المنطقة. وينبغي أن تفعل ذلك بشكل غير متماثل.

ويجب على واشنطن تحذير حلفائها وأصدقائها في نصف الكرة الغربي، وتحذيرهم من المخاطر الوشيكة التي تشكلها هذه الشبكات. يجب على إدارة بايدن تشجيع المزيد من الحكومات على فرض عقوبات على حزب الله باعتباره جماعة إرهابية. ينبغي على واشنطن أن تقود تحقيقات إنفاذ القانون لملاحقة شبكات التمويل غير المشروعة التابعة لحزب الله. يجب على الحكومة الأمريكية أن تعطل حملات التضليل التي تقوم بها إيران وحزب الله. ويجب على واشنطن فرض عقوبات على الميسرين المحليين لحزب الله ومعاقبتهم.

لقد سُمِح لحزب الله وإيران لفترة طويلة للغاية ببناء شبكاتهما الإقليمية في أميركا اللاتينية مع الإفلات من العقاب. لقد حان الوقت لأن تعكس إدارة بايدن هذا الاتجاه.

**إيمانويل أوتولينغي هو زميل أقدم في مؤسسة الدفاع عن الديمقراطيات.

 

"مداورة الأمر الواقع": درزيّ لقيادة الجيش؟

جوزفين ديب/أساس ميديا/الجمعة 03 تشرين الثاني 2023

منذ شباط من هذا العام، بدأت تتوالى أزمات المواقع الأولى في الدولة. ففي ذلك التاريخ اعتقد الجميع أنّ التجديد للمدير العام للأمن العام عباس إبراهيم حتمي في اللحظة الأخيرة. إلا أنّ ذلك لم يحصل، وبدا يومها أنّه لم يحصل بإرادة من الثنائي الشيعي الحزب وحركة أمل أوّلاً، وانسحب ذلك على المشهد السياسي العام. ثمّ في نهاية تموز، عاد السيناريو نفسه في حاكمية مصرف لبنان مع كلّ الفوارق المتعلّقة بوضع الرجلين، رياض سلامة وعباس إبراهيم، إلا أنّ كلّ الكلام عن تمديد لحاكم مصرف لبنان رياض سلامة يومها سقط بإعلان الأمين العامّ للحزب السيد حسن نصرالله وجوب العمل بقانون النقد والتسليف وتولّي نائب الحاكم الأوّل وسيم منصوري مهمّة الحاكمية. فحصل ذلك. اليوم على بعد شهرين من تقاعد قائد الجيش جوزف عون، يكثر الحديث عن تمديد له في ظلّ شغور رئاسي لا يسمح بتعيين قائد جديد، لكنّ كلّ المؤشّرات تذهب باتجاه تكرار المحطّتين السابقتين، وبالتالي تولّي رئيس الأركان القيادة بعد تعيينه قريباً جداً. وعليه، سيدخل اللبنانيون والمسيحيون تحديداً عام 2024 في ثلاثة فراغات مارونية: الرئاسة، والحاكمية وقيادة الجيش. فهل يمهّد ذلك لطاولة بعد الانتهاء من حرب غزّة؟

الحزب والجيش: ضبابيّة الموقف

عندما يسأل مسؤولون في الحزب عن موقفهم من التمديد لقائد الجيش يتردّدون مجيبين بضبابية تشبه موقفهم المعلن من ذلك. لا شكّ أنّ الحزب حريص جداً على عدم التسبّب بأيّ حساسية في علاقته مع الجيش اللبناني لأسباب كثيرة. سبب آنيّ متعلّق بعمل الجيش على الأرض معه في اشتباكه الحالي مع إسرائيل، وأسباب أخرى متعلّقة بالحيثيات الاجتماعية والسياسية التي تفرض على الحزب عدم حصول أيّ مواجهة مع الجيش، لا بل على العكس أن يحكم العلاقة تنسيق تامّ، وهو ما يبدو حاصلاً قبل الحرب وخلالها. ففي نهاية المطاف وضع الحزب الجيش في المقدّمة في بيان وزاري وحيد، فتقدّم الجيش ثلاثية "جيش شعب مقاومة". وبناء على هذا المعطى الدقيق، يتروّى الحزب اليوم بالإجابة القاطعة سلباً أو إيجاباً على مطلب التمديد لعون.

تقول مصادر "أساس" إنّ الحزب طرأت لديه أولويات وطنية وعسكرية، ولذلك لم يتّخذ قراره بعد

تقول مصادر "أساس" إنّ الحزب طرأت لديه أولويات وطنية وعسكرية، ولذلك لم يتّخذ قراره بعد. وتختصر المصادر المطّلعة على مواقف الحزب كلامها بالقول: لم نبنِ موقفاً، مشيرة إلى أنّ كلّ التحليلات حول رفض الحزب التمديدَ اجتهادات. حين يقرّر الحزب خياره سيعلنه على المَلأ، إلا أنّ الوقت لم يحِن بعد لذلك، إذ يفصل شهران عن بلوغ قائد الجيش جوزف عون التقاعد. أمّا الكلام عن تمايز في المواقف بين الثنائي حركة أمل والحزب، فيراعي الحزب حليفه المسيحي ويمتنع عن التصويت لاقتراح قانون التمديد في الوقت الذي تصوّت فيه كتلة التنمية والتحرير له، فتجزم المصادر أنّ هذا لا يمكن أن يحصل لأنّ العلاقة مع المؤسّسة العسكرية حسّاسة ولا تحتمل ألاعيب سياسية. فالحزب سيتّخذ موقفَه في اللحظة المناسبة وسيكون ذلك حرصاً على المصلحة الوطنية والمؤسّسة العسكرية. عن كلام رئيسِ الحزب التقدّمي الاشتراكي السابق وليد جنبلاط عن تبلّغه من مسؤول التنسيق والارتباط في الحزب وفيق صفا بأنّ الحزب يعارض التمديد لعون، تقول المصادر نفسها إنّ هذا الكلام كما نُقل غير دقيق، وتتحفّظ عن ذكر مزيد من التفاصيل.

بين المعلَن والمستور

هذا الكلام الذي يحكمه التروّي يزيد من أسهم الخيار القائل بعدم حصول التمديد لقائد الجيش. أوّلاً ليس الحزب مضطرّاً على الرغم من علاقته الجيّدة بعون إلى مواجهة حليفه الاستراتيجي على المدى البعيد رئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل، ولا سيما أنّ هناك سبيلاً قانونياً لتجنّب الفراغ في المؤسّسة عبر تعيين رئيس الأركان. وثانياً تقتضي حساباته أن تتساوى المواقع الأولى في المعاملة، وعليه يلتزم بنصّ القانون كما فعل في الحاكمية وفي الأمن العام. أما وقد اختلطت الأوراق مع تولّي "شيعي" حاكمية مصرف لبنان، و"ماروني" إدارة الأمن العام، و"درزي" قيادة الجيش في ظلّ فراغ رئاسي ماروني من جهة، وفي ظلّ اشتباك في لحظة إقليمية عالمية بالغة الحساسية ومفتوحة على تكريس خريطة سياسية جديدة من جهة أخرى، فلا بدّ هنا من التوقّف عند كلّ هذه المؤشّرات لبحث تأثيرها على المشهد السياسي، وتحديداً النظام المعتمد منذ الطائف حتى اليوم في لبنان.

يقول مرجع سياسي إنّ الحرب على غزّة وكيفية الخروج منها ستحدّدان معالم المرحلة المقبلة. وكما هو اتجاه المسار الإقليمي الدولي، سيترجم الحزب نفوذه في لبنان

تتحدّث مصادر مقرّبة من الحزب عن أنّ هذا الأخير لا يرغب بكسر التوازنات الطائفية الحالية إلا إذا كان ذلك محطّ توافق وطني، ولكنّه يشير إلى "العودة إلى الكتاب"، بمعنى العودة إلى الدستور الذي لم يحدّد أيّ طائفة لأيّ موقع في الفئة الأولى، وبالتالي اعتماد مبدأ المداورة. وهو ما ورد في الفقرة "ب" من المادّة 95 من الدستور التي تنصّ على "إلغاء قاعدة التمثيل الطائفي واعتماد الاختصاص والكفاءة في الوظائف العامّة والقضاء والمؤسّسات العسكرية والأمنية والمؤسّسات العامة والمختلطة وفقاً لمقتضيات الوفاق الوطني باستثناء وظائف الفئة الأولى فيها وفي ما يعادل الفئة الأولى فيها، وتكون هذه الوظائف مناصفة بين المسيحيين والمسلمين من دون تخصيص أية وظيفة لأية طائفة مع التقيّد بمبدأي الاختصاص والكفاءة." من دون الخروج عن النصّ، وبعيداً عن اتّهامه بإسقاط أو تعديل النظام أو الطائف، يستطيع الحزب جرّ المشهد السياسي العامّ إلى لحظة يجد فيها الجميع أنفسهم جالسين إلى طاولة يناقشون فيها "تطبيق الطائف والدستور" بما يعنيه ذلك من إجراء خطوات من شأنها إعادة نوع من "التوازن" في مواقع الدولة. قبل الوصول التدريجي إلى هذه المرحلة، يقول مرجع سياسي إنّ الحرب على غزّة وكيفية الخروج منها ستحدّدان معالم المرحلة المقبلة. وكما هو اتجاه المسار الإقليمي الدولي، سيترجم الحزب نفوذه في لبنان.

 

المهدي وأرطغرل لن يأتيا إلى غزّة؟

زياد عيتاني/أساس ميديا/الجمعة 03