مروان الأمين/قادة حماس في بيروت يمارسون عنجهية وفوقية في مقابلاتهم التلفزيونية مع ضيوف آخرين وأيضاً مع الاعلاميين الذين يستضيفونهم

119

قادة حماس في بيروت يمارسون عنجهية وفوقية في مقابلاتهم التلفزيونية مع ضيوف آخرين وأيضاً مع الاعلاميين الذين يستضيفونهم
مروان الأمين/فايسبوك/02 تشرين الثاني/2023

حولت حركة حماس لبنان الى أرض عمليات عسكرية وإعلامية لها. تستبيح الجنوب عسكرياً فاتحةً الجبهة مع اسرائيل كما أعلن احد قادتها في بيروت “قيام الحركة باستهداف جيش الاحتلال عبر الجنوب هو الأمر الطبيعي، وهذه العمليات العسكرية تتكامل مع المقاومة في غزّة”.
كما ان حماس اتخذت من بيروت منبراً اعلامياً بحيث يعقد اسامة حمدان وغازي حمد مؤتمراً صحافياً كل بضعة لتقديم جردة سياسية وعسكرية وتوجيه رسائل لدول المنطقة والمجتمع الدولي.
مع مفارقة بأن قادة حماس في قطر وروسيا وحتى في غزة يتحدثون عن وقف لاطلاق النار وحل الدولتين، بينما خطابهم في بيروت جذري ومتطرف وعبر عنه غازي حمد بانهم سيكررون عملية ٧ اكتوبر مرة ثانية وثالثة ورابعة ولن يتوقفوا قبل ازالة اسرائيل من الوجود.
كما ان قادة حماس في بيروت يمارسون عنجهية وفوقية في مقابلاتهم التلفزيونية مع ضيوف آخرين وأيضاً مع الاعلاميين الذين يستضيفونهم، وكان ذلك جلياً مع مارسيل غانم وجورج صليبي ورياض طوق وندى اندراوس عزيز وغيرهم.
وفي الحلقة التي استضاف فيها مارسيل غانم صاحب الغاليري الذي تم حرقه في عوكر، خاطب أحد قادة المنظمات الشبابية الفلسطينية صاحب الغاليري “نحنا عنا مثل بقول: ابعد عن الشر وغنيلو” يعني لازم اهل عوكر يِخلوا المنطقة كرمال يقدروا الشباب يعبروا عن ذاتهم!!
بدهم يروقوا علينا، وما حدا ياخدنا بشعار “لا صوت يعلو فوق صوت المعركة”، وحده الصوت مقدس وتسقط امامه جميع المعارك.