بيان “تقدير موقف” رقم 134/سقوط جماعي لعددٍ من المواقع والمفاهيم دفعة واحدة كأنهم نمور من ورق/سقط وهم بعض المسيحيين أن سلاح حزب الله يشكل ضمانتهم في وجه الآخر

26

بيان “تقدير موقف” رقم 134/سقوط جماعي لعددٍ من المواقع والمفاهيم دفعة واحدة كأنهم نمور من ورق/سقط وهم بعض المسيحيين أن سلاح حزب الله يشكل “ضمانتهم في وجه الآخر
01 شباط/18

في السياسة
• شهد اللبنانيون مساء أمس ما عاشه جيلٌ بكامله سابقاً!
• إستفزاز يستدعي تجمّعاً شعبياً لتصل بعد ذلك كاميرات الإعلام، ويتناقل الـ”whatsApp” ما حصل، ويبدأ السباب والمراجل والعودة إلى أحلك الأيام!
• للإطمئنان فقط: مشهد لا ولن يعيد أنتاج الحرب الأهلية!
• التاريخ لا يكررّ نفسه كما قال ماركس!
• صحيح أنه “أول مرّة يكون تراجيديا وثاني مرّة يكون كوميديا”!
• إنما ما حصل هو سقوط جماعي لعددٍ من المواقع والمفاهيم دفعة واحدة كأنهم “نمور من ورق”!
• سقط وهم بعض المسيحيين أن سلاح “حزب الله” يشكل “ضمانتهم” في وجه “الآخر”!
• سقطت حركة “أمل” التي إنتقلت في العام 92 من مرتبة ميليشيا إلى رئاسة مجلس النواب، والتوظيف في الدولة ومجالس المناطق، والمغانم السلطوية، ولكن تبيّن أنها لا تزال في المربع الأول!
• سقط جبران باسيل الذي قدّم نفسه شاباً “تقدمياً” خارج التقليد الماروني، لكن تبيّن انه لا يصلح لا للأمم المتحدة ولا لزعامة مِحمَرش!
• سقط تفاهم مار مخايل قبل أيام من عيده الـ12!
• سقطت الأجهزة الأمنية التي تخترق الموساد عندما تريد، ولا تضبط الشارع عندما لا تريد!
• سقطت تسوية “المستقبل” و”القوات اللبنانية” مع “حزب الله”!
• سقط الإستقرار!
• سقط الرئيس سعد الحريري وسقطت حكومته هذه المرّة عند تقاطع النبعة – ميرنا الشالوحي لا في الرياض ولا علاقة للوزير السبهان بذلك!
• سقط الرئيس “القوي” الذي تبيّن أن قوته مستمدّة من سلاح غيره وليس من قوة سلاح جيشه الذي وصفه “بالضعيف”!
تقديرنا
• لن نرحل إلى دهاليز الحرب الأهلية!
• إرحلوا أنتم!