بيان “تقدير موقف” رقم 132/يخطئ من يظن أن اجتياح الشوارع والأحياء من قبل ميليشيا “أمل” يقبله عاقل

22

بيان “تقدير موقف” رقم 132/يخطئ من يظن أن اجتياح الشوارع والأحياء من قبل ميليشيا “أمل” يقبله عاقل!
30 كانون الثاني/18

في السياسة
يخطئ من يظن أن اجتياح الشوارع والأحياء من قبل ميليشيا “أمل” يقبله عاقل!
يخطئ من يظن أن المسيحيين تعاطفوا مع جبران باسيل لأنه شتم رئيس المجلس!
يخطئ من يظن أن عون رئيس قوي بدليل أن عهده سقط في غضون ساعات وسيستمر أعرج بعد اليوم!
يخطئ من يظن أن تقديرنا للرئيس بري هو مُطلق ومن دون إنتقاد والأصح إنتقادات!
يخطئ من يظن أن المسيحيين يدعمون تياراً اشتبك مع السنة على خلفية الطائف، واشتبك مع الدروز رغم المصالحة، ويشتبك مع الشيعة في محاولة كسب وِدّ خارجي!
كلا يا سادة، لبنان الذي نريد لا يشبهكم!
كلا يا سادة، القوى الأمنية التي نريد عليها التحرك الفوري وليس المتأخر!
كلا يا سادة، الزعيم الذي نريد ليس بلا أدب!
كلا يا سادة، رئيس الحكومة الذي نريد ليس “أخرس أعمى أطرش”!
كلا يا سادة، الرئيس الذي نريد ليس إنتهازياً يتحالف مع السلاح للوصول ومن ثم ينقلب عليه!
تقديرنا
Game over!
“سقط واحدٌ من فوق!”.

 

يشكر الدكتور سعيد تجاوب القوى الأمنية التي سهّلت تنفيذ أوامر الرئيس نبيه بري
30 كانون الثاني/18/صدر عن مكتب الدكتور فارس سعيد البيان التالي:
تداولت بالأمس بعض وسائل الإعلام معلومات عن إقفال طريق قرطبا من قبل عناصر “أمل” و”حزب الله”.
يهم الدكتور سعيد توضيح ما يلي:
أولاً- تجمّع أفراد من “حركة أمل” و”حزب الله” ليل أمس على مفرق طريق علمات – تقاطع طريق قرطبا ولم يقدموا على إقفال الطريق.
ثانياً- منعاً لأي إشكال بادر الدكتور سعيد بالإتصال بدولة الرئيس نبيه بري مستنكراً ما تعرّض له وطالباً منه إعطاء أوامره لعدم إقفال طريق قرطبا – جرد جبيل، منعاً لانتقال المشكلة من مشكلة محصورة مع التيار الوطني الحر إلى مشكلة مع أهالي المنطقة.
ثالثاً- سارع الرئيس بري وإلى جانبه العقيد علي خير الدين إلى سحب العناصر من جنب الطريق.
رابعاً- يشكر الدكتور سعيد تجاوب القوى الأمنية التي سهّلت تنفيذ أوامر الرئيس نبيه بري.