U.S. Treasury Sanctions International Hizbullah Network/عقوبات على 3 لبنانيين و10 شركات تغسل الأموال لحزب الله.. الخارجية الأميركية: ملتزمون بعرقلة نشاطه

71

U.S. Treasury Sanctions ‘International Hizbullah Network’
Naharnet/January 21, 2022

US slaps sanctions on Hezbollah-linked men, companies for second time this week
Joseph Haboush, Al Arabiya English/21 January ,2022

عقوبات على 3 لبنانيين و10 شركات تغسل الأموال لـ”حزب الله”.. الخارجية الأميركية: ملتزمون بعرقلة نشاطه
وكالة الانباء المركزية/21 كانون الثاني2022

واشنطن: نلتزم بعرقلة نشاطات حزب الله اللبناني
دبي – العربية.نت/21 كانون الثاني/2022

للمرة الثانية في أسبوع… واشنطن تستهدف شبكة مرتبطة بـ”الحزب”
وكالات/21 كانون الثاني/2022

عقوبات على 3 لبنانيين و10 شركات تغسل الأموال لـ”حزب الله”.. الخارجية الأميركية: ملتزمون بعرقلة نشاطه
وكالة الانباء المركزية/21 كانون الثاني2022

U.S. Treasury Sanctions ‘International Hizbullah Network’
Naharnet/January 21, 2022
The U.S. Department of the Treasury’s Office of Foreign Assets Control (OFAC) on Friday designated “Hizbullah-affiliated financial facilitator Adnan Ayad,” as well as “members of an international network of facilitators and companies connected to him and to Adel Diab, Adnan Ayad’s business partner and fellow Hizbullah financier who was designated by OFAC on January 18, 2022,” it said in a statement. “The sanctions evasion efforts of those designated today demonstrate how Hizbullah gains access to the international financial system and raises funds in support of its acts of terrorism and other illicit activities. These actions undermine the stability, security, and sovereignty of the Lebanese people,” the Treasury added. It said “Hizbullah-linked financial facilitators” like Adnan Ayad and Adel Diab have “helped Hizbullah obtain funds through networks of companies that operate under the guise of legitimate business enterprises.”“The designation of the Hizbullah financing network described below further demonstrates Treasury’s ongoing efforts to target Hizbullah’s attempts to exploit the global financial sector and evade sanctions,” the Treasury added. “Today’s action exposes and targets Hizbullah’s misuse of the international financial system to raise and launder funds for its destabilizing activities as the Lebanese people suffer during an unprecedented economic crisis in Lebanon,” said U.S. Under Secretary of the Treasury for Terrorism and Financial Intelligence Brian E. Nelson. “Treasury is committed to disrupting Hizbullah’s illicit activity and attempts to evade sanctions through business networks while the group doubles down on corrupt patronage networks in Lebanon,” he added. The Treasury said Adnan Ayad is a “Hizbullah member and businessman who, with recently designated Hizbullah financier Adel Diab, operates an international network of companies.”“Adnan Ayad and Adel Diab have used their Lebanon-based company Al Amir Co. for Engineering, Construction, and General Trade SARL to raise funds and launder money for Hizbullah,” the Treasury charged.
The Treasury has also sanctioned the Zambia-based Hamer and Nail Construction Limited and Hamidco Investment Limited and the Lebanon-based Al Amir Co. for Engineering, Construction and General Trading SARL, Golden Group SAL Offshore, Inshaat Co SARL, Land Metics SARL, Landmetics SAL Off-Shore, Golden Group Trading SARL, Top Fashion Gmbh Konfektionsbügelei, and Jammoul and Ayad for Industry and Trade. The Treasury had on Tuesday imposed similar sanctions on three “Hizbullah-linked financial facilitators and their Lebanon-based travel company.”

US slaps sanctions on Hezbollah-linked men, companies for second time this week
Joseph Haboush, Al Arabiya English/21 January ,2022
The US Treasury Department on Friday sanctioned three Lebanese men linked to Hezbollah and ten companies based in Lebanon, Zambia and Germany. A statement from the Treasury Department said that Friday’s announcement showed how Hezbollah gained access to the international financial system to raise funds “in support of its acts of terrorism and other illicit activities.”“These actions undermine the stability, security, and sovereignty of the Lebanese people,” the statement read. Adnan Ayad and his son Jihad were designated alongside Ali Adel Diab, whose father Adel was sanctioned earlier in the week.
Adnan and Jihad also have German citizenship, according to the Treasury Department.Two of the sanctioned companies are based in Zambia, one in Germany and the rest in Lebanon. All three individuals and the companies were used to raise funds and launder money to Hezbollah, the Treasury Department said. For his part, Under Secretary of the Treasury for Terrorism and Financial Intelligence Brian Nelson said that Washington was committed to disrupting Hezbollah’s attempts to evade sanctions. “Today’s action exposes and targets Hezbollah’s misuse of the international financial system to raise and launder funds for its destabilizing activities as the Lebanese people suffer during an unprecedented economic crisis in Lebanon,” he said. Friday’s move comes just days after three other men and their Lebanon-based travel company were designated for facilitating and laundering finances to Hezbollah.

الخزانة الأميركية تعاقب شبكة دولية مرتبطة بحزب الله
دبي – العربية.نت/21 كانون الثاني/2022
فرضت وزارة الخزانة الأميركية، الجمعة، عقوبات على شبكة دولية مرتبطة بميليشيا حزب الله اللبناني. وأوضحت في بيان أن مكتب مراقبة الأصول الأجنبية التابع لوزارة الخزانة الأميركية وضع الميسر المالي المرتبط بحزب الله عدنان عياد، بالإضافة إلى أعضاء شبكة دولية من الوسطاء والشركات المرتبطة به وبشريكه التجاري عادل دياب على قائمة العقوبات. كما أضافت: “تُظهر جهود التهرب من العقوبات التي قام بها أولئك الذين تم تحديدهم اليوم كيفية تمكن حزب الله من الوصول إلى النظام المالي الدولي، وجمع الأموال لدعم أعماله الإرهابية والأنشطة غير المشروعة الأخرى”.
كذلك أشارت إلى أن نشاطات ميليشيا حزب الله “تقوض استقرار وأمن وسيادة الشعب اللبناني”.
عرقلة النشاط غير المشروع
من جهته قال وكيل وزارة الخزانة لشؤون الإرهاب والاستخبارات المالية برايان نيلسون إن تصنيف أعضاء الشبكة الدولية من الوسطاء والشركات المرتبطة بحزب الله على قائمة العقوبات “يفضح ويستهدف إساءة استخدام حزب الله للنظام المالي الدولي لجمع وغسل الأموال لأنشطته المزعزعة للاستقرار بينما يعاني الشعب اللبناني خلال أزمة اقتصادية غير مسبوقة في لبنان”. كما أضاف نيلسون أن “الخزانة ملتزمة بعرقلة النشاط غير المشروع لحزب الله ومحاولات التهرب من العقوبات من خلال شبكات الأعمال الخاصة بها”. يذكر أن الولايات المتحدة كانت فرضت الثلاثاء عقوبات على 3 رجال أعمال على علاقة بحزب الله اللبناني، قائلة إن نشاطهم في تسهيل التعاملات المالية للميليشيا المدعومة من إيران يستغل موارد لبنان الاقتصادية في وقت يشهد فيه البلد أزمة. وقالت وزارة الخزانة الأميركية في بيان إنها أضافت كلاً من عادل دياب وعلي محمد الداون وجهاد سالم العلم وشركتهم دار السلام للسفر والسياحة لقائمتها الخاصة بالعقوبات. كما أضافت أنه “من خلال رجال أعمال كهؤلاء المحددين اليوم، يصل حزب الله للدعم العيني والمالي عبر القطاع التجاري المشروع من أجل تمويل أعماله الإرهابية ومحاولاته لزعزعة استقرار المؤسسات السياسية اللبنانية”. كذلك أوضحت أن إجراء الثلاثاء يوجب تجميد جميع ممتلكات رجال الأعمال الثلاثة وأعمالهم الموجودة في الولايات المتحدة وإبلاغ الوزارة بها، كما يحظر على الأميركيين أي تعاملات متعلقة بهذه الممتلكات. وقال وزير الخارجية أنتوني بلينكن على تويتر عقب الإعلان إن “الولايات المتحدة تتضامن مع الشعب اللبناني الذي لا يزال أمنه وسيادته مهددين بفعل أنشطة حزب الله الفاسدة والمزعزعة للاستقرار”. يشار إلى أن الاقتصاد اللبناني يعاني أزمة منذ 2019 عندما انهار تحت وطأة ديون طائلة. وهوت العملة المحلية الليرة لمستوى قياسي جديد الأسبوع الماضي وسقطت قطاعات عريضة من المواطنين في براثن الفقر.

واشنطن: نلتزم بعرقلة نشاطات حزب الله اللبناني
دبي – العربية.نت/21 كانون الثاني/2022
أكدت وزارة الخارجية الأميركية، الجمعة، أن الولايات المتحدة ملتزمة بعرقلة نشاط حزب الله بما في ذلك محاولات التهرب من العقوبات، محذرة من أن “أفعال حزب الله تهدد أمن واستقرار وسيادة الشعب اللبناني”. وقالت في بيان “جهود التهرب من العقوبات التي يقوم بها أولئك الذين تم تحديدهم اليوم هي مثال صارخ على كيفية انتهاك حزب الله للنظام المالي الدولي لتمويل أعماله الإرهابية وأنشطته غير المشروعة”. كما أكدت أن هؤلاء الميسرون الماليون ساعدوا حزب الله في الحصول على الأموال من خلال شبكات من الشركات التي تتنكر في صورة شركات مشروعة.
شبكة دولية
وكانت وزارة الخزانة الأميركية، فرضت في وقت سابق اليوم، عقوبات على شبكة دولية مرتبطة بميليشيا حزب الله اللبناني. وأوضحت في بيان أن مكتب مراقبة الأصول الأجنبية التابع لوزارة الخزانة الأميركية وضع الميسر المالي المرتبط بحزب الله عدنان عياد، بالإضافة إلى أعضاء شبكة دولية من الوسطاء والشركات المرتبطة به وبشريكه التجاري عادل دياب على قائمة العقوبات.
كما أضافت: “تُظهر جهود التهرب من العقوبات التي قام بها أولئك الذين تم تحديدهم اليوم كيفية تمكن حزب الله من الوصول إلى النظام المالي الدولي، وجمع الأموال لدعم أعماله الإرهابية والأنشطة غير المشروعة الأخرى”. من جانبه، قال وكيل وزارة الخزانة لشؤون الإرهاب والاستخبارات المالية برايان نيلسون إن تصنيف أعضاء الشبكة الدولية من الوسطاء والشركات المرتبطة بحزب الله على قائمة العقوبات “يفضح ويستهدف إساءة استخدام حزب الله للنظام المالي الدولي لجمع وغسل الأموال لأنشطته المزعزعة للاستقرار بينما يعاني الشعب اللبناني خلال أزمة اقتصادية غير مسبوقة في لبنان”.
3 رجال أعمال
يذكر أن الولايات المتحدة كانت فرضت الثلاثاء عقوبات على 3 رجال أعمال على علاقة بحزب الله اللبناني، قائلة إن نشاطهم في تسهيل التعاملات المالية للميليشيا المدعومة من إيران يستغل موارد لبنان الاقتصادية في وقت يشهد فيه البلد أزمة. وقالت وزارة الخزانة الأميركية في بيان إنها أضافت كلاً من عادل دياب وعلي محمد الداون وجهاد سالم العلم وشركتهم دار السلام للسفر والسياحة لقائمتها الخاصة بالعقوبات. كما أضافت أنه “من خلال رجال أعمال كهؤلاء المحددين اليوم، يصل حزب الله للدعم العيني والمالي عبر القطاع التجاري المشروع من أجل تمويل أعماله الإرهابية ومحاولاته لزعزعة استقرار المؤسسات السياسية اللبنانية”.

للمرة الثانية في أسبوع… واشنطن تستهدف شبكة مرتبطة بـ”الحزب”
وكالات/21 كانون الثاني/2022
أعلنت وزارة الخزانة الأميركية فرض عقوبات على 3 لبنانيين و10 شركات متهمة بغسل الأموال لـ”حزب الله”.
وحدد مكتب مراقبة الأصول الأجنبية التابع لوزارة الخزانة الأميركية (OFAC) الميسر المالي المرتبط بحزب الله عدنان عياد، بالإضافة إلى أعضاء شبكة دولية من الوسطاء والشركات المرتبطة به وبعادل دياب، الشريك التجاري لعدنان عياد، وهو مموّل زميل لحزب الله تم تعيينه من قبل مكتب مراقبة الأصول الأجنبية في 18 كانون الثاني 2022. ولفتت الخزانة إلى أن “جهود التهرب من العقوبات التي قام بها هؤلاء الأشخاص توضح كيف تمكن حزب الله من الوصول إلى النظام المالي الدولي وجمع الأموال دعما لأعماله الإرهابية وأنشطته غير المشروعة الأخرى. إن هذه الأعمال تقوض استقرار وأمن وسيادة الشعب اللبناني”.
وتابعت: “ساعد الميسرون الماليون المرتبطون بحزب الله ، مثل عدنان عياد وعادل دياب حزب الله في الحصول على الأموال من خلال شبكات الشركات التي تعمل تحت ستار المؤسسات التجارية المشروعة. ويوضح تصنيف شبكة تمويل حزب الله الموصوفة أدناه جهود وزارة الخزانة المستمرة لاستهداف محاولات حزب الله لاستغلال القطاع المالي العالمي والتهرب من العقوبات”. وأردفت: “تم تصنيف كل من عدنان عياد وجهاد عدنان عياد وعلي عادل دياب والشركات العشر المذكورة أدناه بموجب الأمر التنفيذي (EO) 13224 وتعديلاته، والذي يستهدف الإرهابيين وقادة ومسؤولي الجماعات الإرهابية وأولئك الذين يقدمون الدعم للإرهابيين أو أعمال الإرهاب”. وأشارت إلى أن “عدنان عياد هو عضو في حزب الله ورجل أعمال يدير شبكة دولية من الشركات مع مموّل حزب الله المعين حديثًا عادل دياب. استخدم عدنان عياد وعادل دياب شركتهما في لبنان شركة الأمير للهندسة والبناء والتجارة العامة ش.م.ل.لجمع الأموال وغسل الأموال لصالح حزب الله. وتم تصنيف عدنان عياد وفقًا لـ E.O. رقم 13224، بصيغته المعدلة، لقيامه بمساعدة حزب الله ماديًا أو رعايته أو تقديمه دعمًا ماليًا أو ماديًا أو تقنيًا أو سلعًا أو خدمات له أو لدعمه”. كما أشارت الوزارة إلى “إدراج نجل عدنان عياد، جهاد عدنان عياد ، وهو عضو في حزب الله ومرتبط بشبكة أعمال عدنان عياد. وتم إدراج جهاد عدنان عياد في القائمة بناءً على E.O. رقم 13224، بصيغته المعدلة ، لقيامه بمساعدة حزب الله ماديًا أو رعايته أو تقديمه دعمًا ماليًا أو ماديًا أو تقنيًا أو سلعًا أو خدمات له أو لدعمه”. وأردفت: “تم تصنيف شركة Hamer and Nail Construction Limited ومقرها زامبيا وشركة Hamidco Investment Limited لما قدمته من مساعدة مادية أو رعاية أو تقديم الدعم المالي أو المادي أو التكنولوجي أو السلع أو الخدمات إلى عدنان عياد أو دعمه. كما تم اختيار علي عادل دياب نجل عادل دياب اليوم. علي عادل دياب، لبناني الجنسية، هو مدير وشريك في Hamer and Nail Construction ومقرها زامبيا. تم تصنيف علي عادل دياب وفقًا لـ E.O. 13224، بصيغته المعدلة، لكونه قائدًا أو مسؤولًا في Hamer and Nail Construction Limited، وهو شخص تم حظر ممتلكاته ومصالحه في الممتلكات وفقًا لـ E.O. 13224 بصيغته المعدلة”. وختمت: “بالإضافة إلى هؤلاء الأفراد، يقوم مكتب مراقبة الأصول الأجنبية بتعيين الشركات التالية التي تعد جزءًا من شبكة عدنان عياد وعادل دياب: تم تصنيف شركة الأمير للهندسة والإنشاءات والتجارة العامة ومقرها لبنان ، وشركة جولدن جروب ش. او اكثر لعادل دياب وعدنان عياد. تم تصنيف Golden Group Trading SARL و Top Fashion Gmbh Konfektionsbügelei و Jammoul و Ayad للصناعة والتجارة لكونها مملوكة أو مسيطر عليها أو موجهة من قبل عدنان عياد بشكل مباشر أو غير مباشر”.

عقوبات على 3 لبنانيين و10 شركات تغسل الأموال لـ”حزب الله”.. الخارجية الأميركية: ملتزمون بعرقلة نشاطه
وكالة الانباء المركزية/21 كانون الثاني2022
أكدت الخارجية الأميركية، اليوم الجمعة، “التزامها بعرقلة نشاط حزب بما في ذلك محاولة التهرب من العقوبات”، مشيرة الى أن “أفعال حزب الله تهدد أمن واستقرار وسيادة الشعب اللبناني”. ولفتت الى أن “العقوبات التي فرضتها الخزانة الأميركية اليوم، مثال على إساءة حزب الله استخدام النظام المالي لتمويل إرهابه”. وكانت وزارة الخزانة الأميركية قج اعلنت في منشور على موقعها على الإنترنت، فرض عقوبات على 3 لبنانيين و10 شركات متهمة بغسل الأموال لـ”حزب الله”. وهم “مساعد مالي” مرتبط بحزب الله يدعى عدنان عياد وجهاد عدنان عياد ، يحملان الجنسيتين اللبنانية والالمانية.وشريكهما التجاري عادل دياب، وعدد من أعضاء شبكة دولية من الوسطاء والشركات المرتبطة بهما. وأضافت أنّ “حزب الله” يستغلّ ثغرات القطاع المالي العالمي للتهرّب من العقوبات. اما الشركات العشر فهي: الامير كو للهندسة والاعمار والتجارة العامة مقرها الشياح لبنان، غولدن غروب للأوف شور مقرها بيروت، غولدن غروب ترايدينغ مقرها بيروت ، هامر اند نايل للإعمار مقرها زامبيا ، هميدكو للاستثمار ليميتد مقرها زامبيا، انشاءات كو مقرها بعبدا لبنان، جمول واياد للصناعة والتجارة مقرها الجيه لبنان، لاند ماتيكس- مقرها الحمرا، بيروت، لاند ماتيكس اوف شور مقرها الحمرا -بيروت، توب فاشن جي ام بي اش، ومقرها المانيا. وفرضت واشنطن يوم الثلاثاء عقوبات على 3 من رجال الأعمال الذين قالت إنهم على صلة بـ”حزب الله.”