اتيان صقر ـ أبو أرز: الى متى سيبقى شعبُنا ساكتاً عن مهزلة تعيين رئيس الجمهورية من قبل سفراء الدول الاجنبية حتى صار واقعاً مألوفاً؟/Etienne Saqr – Abu Arz: How long will our Lebanese people remain silent about the farce of appointing the president by foreign ambassadors?

60

How long will our Lebanese people remain silent about the farce of appointing the president by foreign ambassadors?
Etienne Saqr – Abu Arz / January 28, 2024

الى متى سيبقى شعبُنا ساكتاً عن مهزلة تعيين رئيس الجمهورية من قبل سفراء الدول الاجنبية حتى صار واقعاً مألوفاً؟
اتيان صقر ـ أبو أرز/28 كانون الثاني/2024
عيب
سفراء الخُماسية يمهّدون لإعلان ملامح الرئيس الجديد.
كلّما قرأنا هذا الخبر شعرنا بالخجل والإهانة، وتساءَلنا: الى متى سيبقى شعبُنا ساكتاً عن مهزلة تعيين رئيس الجمهورية من قبل سفراء الدول الاجنبية حتى صار واقعاً مألوفاً؟
والى متى ستبقى هذه الظاهرة المُذلّة والفريدة من نوعها مستمرة ومُعتَمدة؟
والى متى سيبقى الشرفاء في وطننا صامتين وقانعين بهذا الواقع الشاذ والمزري وكأنه قدرٌ محتوم؟
ومتى ستعود ثورة ١٧ تشرين الى الشوارع والساحات لتقلب الطاولة على رأس هذه المنظومة الحاكمة الحقيرة، فتقود البلاد الى معبر الخلاص؟
وأصدقاء لبنان يقولون لنا كل يوم، لماذا أنتم مستسلمون لهذا الأمر الواقع، فالحلول تبدأ دائماً من الداخل، واذا لم تساعدوا أنفسكم بأنفسكم فلن يساعدكم أحد … فماذا تنتظرون؟
أسئلةٌ مصيرية برسم الجواب، وجوابنا: اذا الشعبُ يوماً اراد الحياة، فلا بد ان يتحدّى القدر، لا أن يستجيبَ له.
لبيك لبنان
اتيان صقر ـ أبو أرز

Etienne Saqr – Abu Arz: How long will our Lebanese people remain silent about the farce of appointing the president by foreign ambassadors?
Etienne Saqr – Abu Arz / January 28, 2024
What a Shame
The ambassadors of the Quintet committee pave the way for announcing the qualifications and stances of the new Lebanese president.
Every time we read this news, we feel ashamed and humiliated, and we wonder: How long will our people remain silent about the farce of appointing the president by foreign ambassadors, until it becomes a familiar and acceptable reality?
And how long this humiliating and unique phenomenon will continue and persist?
And how long will the honorable people in our country remain silent and content with this abnormal and disgraceful reality as if it were a predetermined fate?
When will the October 17 revolution return to the streets and squares to overturn the table on the head of this despicable ruling system, leading the country to the path of salvation?
Friends of Lebanon ask us every day, “Why are you surrendering to this reality? Solutions always start from within, and if you don’t help yourselves, no one will help you… What are you waiting for?”
These are crucial questions that demand answers, and our answer is: If the people ever want life, they must inevitably challenge destiny, not submit to it.
For you, Lebanon.
Etienne Saqr – Abu Arz
(Free translation from Arabic by: Elias Bejjani)