نشرة الأخبار العربية ليوم 04 شباط/2018

25

 نشرة الأخبار العربية ليوم 04 شباط/2018

اضغط هنا لقراءة نشرة أخبار المنسقية العامة المفصلة، اللبنانية والعربية ليوم 04 شباط/2018

أرشيف نشرات أخبار موقعنا اليومية/عربية وانكليزية منذ العام 2006/اضغط هنا لدخول صفحة الأرشيف

اقسام النشرة
عناوين أقسام النشرة
الزوادة الإيمانية لليوم/تعليقات الياس بجاني وخلفياتها/الأخبار اللبنانية/المتفرقات اللبنانية/الأخبار الإقليمية والدولية/المقالات والتعليقات والتحاليل السياسية الشاملة/المؤتمرات والندوات والبيانات والمقابلات والمناسبات الخاصة والتفاهات السياسية من ردود وغيرها

عناوين الزوادة الإيمانية لليوم
مفهوم الموت في الإيمان المسيحي

عناوين تعليقات الياس بجاني وخلفياته
بالصوت والنص/الياس بجاني: قراءة في ظاهرة ثقافة الغزوات الجاهلية التي كانت بطلتها حركة أمل مع تركيز على المرض الأساس الذي هو الإحتلال الإيراني مع رزمة من الأسئلة المحقة
الياس بجاني/بالصوت والنص/حركة أمل وثقافة الغزوات الجاهلية ودور حزب الله القابض على القرار

عناوين الأخبار اللبنانية
فيديو/مشوار الحرية مع الدكتور فارس سعيد/سقوط النمور الورقية
بالصوت من صوت لبنان الكتائبي/الياس الزغبي: هم حزب الله هو تعويم اتفاق مار مخايل
نوفل ضو عن باسيل: وصولي وانتهازي
إلى المبهورين في الكرنفال السياسي/الياس الزغبي/فايسبوك
مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم السبت في 3/2/2018
أسرار الصحف الصادرة في بيروت صباح اليوم السبت 3 شباط 2018
جبران باسيل هاجم «أمل» وانتقد «حزب الله» ماذا بعد؟

عناوين المتفرقات اللبنانية
وفد روسي يبحث في إسرائيل تمدد النفوذ الإيراني في سوريا ولبنان والتقى عباس بعد اجتماعه مع نتنياهو
تفاهم «حزب الله» و«التيار الحر» يصطدم بأزمة جديدة بعد 12 عاماً على توقيعه في كنيسة «مار مخايل»
ارتياح لبناني بعد انفراج أزمة بري ـ باسيل/عون: العبر أخذت من الأحداث الأخيرة
الحريري يحذر من استخدام السلاح لبت الخلافات السياسية/رئيس الحكومة اللبنانية حض على عدم تضييع الفرصة
اتهام عناصر من «داعش» بقتل ضباط وجنود لبنانيين
حرفية كلام باسيل لـ”الماغازين” بعد اللغط… حقيقة العلاقة مع “حزب الله”
بأيّ عبرة خرج لبنان من “أزمة الفيديو”؟
بولا يعقوبيان تعلن انتسابها لهذا الحزب

عناوين الأخبار الإقليمية والدولية
«هيومن رايتس» تنتقد استخدام أنقرة «القوة المميتة» ضد نازحين سوريين و10 أشخاص قتلوا برصاص حرس الحدود التركي في الشهور الأخيرة
جرحى بإطلاق نار في وسط إيطاليا
مستشار الأمن الداخلي الأميركي لـ«الشرق الأوسط»: ترمب يدعم مطالب الشعب الإيراني
جون سوليفان: «داعش» سيظل مشكلة… وقلقون من جهود إيران لتقويض سيادة العراق/نائب وزير الخارجية الأميركي يتحدث عن تقارب بين حكومتي أربيل وبغداد
إردوغان: نتقدم نحو عفرين… ولم يبقَ إلا القليل والجيش التركي أعلن مقتل جنديين في عملية «غصن الزيتون»
فتاة تحتج ضد “الحجاب الإجباري” أمام وحدة للباسيج
اعتقال 5000 خلال الاحتجاجات السابقة ووعيد بإعدام المتظاهرين ,إطلاق «موجة ثانية» من الثورة ضد النظام الإيراني بتظاهرات
السجن لمستشار سابق في بعثة إيران بالأمم المتحدة
مصر تحبط مخططاً «إخوانياً» لإفساد الانتخابات الرئاسية
اكتشاف مقبرة فرعونية تعود للأسرة الخامسة بمنطقة الأهرامات
ماكرون وريهانا يرحبان بالدفع الجديد للشراكة العالمية للتعليم
الإمارات تدشن أول قمر صناعي عربي الصنع من المقرر إطلاقه إلى الفضاء هذا العام
البرلمان الأوروبي يستضيف مؤتمراً لمحاصرة تمويل قطر للإرهاب والمشاركون لـ«الشرق الأوسط»: لا يوجد حياد في التعامل مع ملف المتطرفين وتمويلهم
تقييم جديد لأهداف «الإخوان المسلمين» في ألمانيا ويطرحون أنفسهم منفتحين ومتسامحين ويخفون أهدافهم الحقيقية عن الغرب
مقتل طيار روسي بعد إسقاط طائرته في سوريا

عناوين المقالات والتعليقات والتحاليل السياسية الشاملة
هل سقطت حجة الإعتبارات الإستراتيجية/الدكتورة رندا ماروني
ولِمَ لا يجد اللاجئون السوريون الترحيب في روسيا/ليونيد إيسايف/الشرق الأوسط
سوق الحميدية في سوتشي/راجح الخوري/الشرق الأوسط
نسيب لحّود… الغياب والحضور/خيرالله خيرالله/العرب
مصر جمال حمدان/سمير عطا الله/الشرق الأوسط
زيارة أخرى لمواجهة التطرف/محمد الرميحي/الشرق الأوسط
ليس هناك رابح في الحرب التركية في عفرين وهل تتوسط واشنطن بين أنقرة وأكراد سوريا/نوح بونسي/الشرق الأوسط

عناوين المؤتمرات والندوات والبيانات والمقابلات والمناسبات الخاصة والتفاهات السياسية من ردود وغيرها
بري التقى العريضي ووفدا اغترابيا افريقيا وآخر نسائيا متضامنا وبحث مع الإتحاد الدولي للصليب الأحمر دوره في المنطقة
مؤتمر الطاقة الاغترابية في ابيدجان تابع اعماله لليوم الثاني
ريفي: معركتنا للتغيير في وجه الدويلة والفساد ولن نمنح الثقة لأي سلاح غير شرعي
جعجع أطلق الماكينة الانتخابية للقوات: لتكن الانتخابات هذه السنة ثورة بيضاء على كل السياسات التقليدية
نواف الموسوي: لن نترك وطننا عرضة للعدوان ونحن مع الجيش والمقاومة والدولة لتثبيت حقوقنا

تفاصيل تعليقات الياس بجاني وخلفياتها
بالصوت والنص/الياس بجاني: قراءة في ظاهرة ثقافة الغزوات الجاهلية التي كانت بطلتها حركة أمل مع تركيز على المرض الأساس الذي هو الإحتلال الإيراني مع رزمة من الأسئلة المحقةضغط هنا
http://eliasbejjaninews.com/archives/62262

بالصوت والنص/حركة أمل وثقافة الغزوات الجاهلية ودور حزب الله القابض على القرار
الياس بجاني/02 شباط/18
http://eliasbejjaninews.com/archives/62262
http://eliasbejjaninews.com/archives/62280
من هو مطلع على حقيقة واقع الأرض الديموغرافي والسلطوي والميليشياوي المهيمن كلياً على مناطق تواجد سلطة ونفوذ الثنائية الشيعية (حركة أمل وحزب الله) في بيروت والبقاع والجنوب وباقي المناطق اللبنانية يعرف جيداً أن السلطة بالكامل في هذه المناطق وعلى كافة المستويات والصعد من أمنية ومعيشية وإعلامية وثقافية ودينية هي لحزب الله من خلال قواه العسكرية والمخابرتية.
ومن يعرف الواقع الأمني المتشدد في الضاحية الجنوبية من بيروت، مركز دويلة حزب الله، حيث يقيم السيد نصرالله وقادة حزبه، لا بد وأنه متأكد من أن لا حركة أمل ولا غيرها ولا حتى القوى الأمنية اللبنانية الشرعية بإمكانها التحرك داخل حدود “الدويلة” دون إذن مسبق من حزب الله وتحت إشرافه وبتعليماته.
من هنا فإن المنطق والواقع المعاش على الأرض يقولان بأن كل تحركات ميليشيات حركة أمل التي قامت بغزواتها الجاهلية والإرهابية لمناطق مسيحية في الشالوحي والحدث وطريق صيدا وغيرها من االمواقع في العاصمة، بيروت وضواحيها، وفي الجنوب، إضافة إلى مظاهرة الموظفين في مطار بيروت الدولي المخالفة للقانون معطوفة على الهمروجة الميليشياوية داخل سفارة لبنان ابدجيان، وكذلك كل باقي مظاهر العنف الغزواتية التي طاولت مناطق سكنية آمنة بواسطة كل أساليب الإرهاب والفوضى والتعديات والتهديد والإهانات وحرق الإطارات والاستعراضات العسكرية وإطلاق الرصاص، إنما كانت تحركات وارتكابات، إما بموافقة كاملة من حزب الله، أو بغض طرف مقصود من قبله.
وفي نفس السياق فإن لغة التهديد والوعيد والتخوين العالية النبرة، وكذلك سلسلة الشروط الفوقية والاستعلائية، وأيضاً الكم الكبير من الإهانات والاتهامات للرئيس ميشال عون ولأفراد عائلته ولتياره وتحديداً لصهره الوزير جبران باسيل التي مارسها بنبرة جداً مرتفعة واستعلائية كل المسؤولين في حركة أمل من القمة إلى القاعدة لم يكن بالإمكان أن تصل إلى ما وصلت إليه من مستوى دركي وغير مسبوق لولا عدم وجود غطاء ما من قبل حزب الله.
من هنا يُطرح السؤال التالي: ماذا يريد حزب الله، ولماذا سمح بكل ما جرى وقد كان بإمكانه أن يوقفه لو أراد منذ الساعات الأولى لاشتداد المواجهة؟
وحتى لا نضيع البوصلة ونتلهى وننشغل بالأعراض فإن كل ما جرى ورغم خطورته فهو ليس إلا رزمة من أعراض المرض الأساس الذي يعاني منه لبنان منذ انسحاب الجيش السوري من أراضيه في العام 2005، وهو الاحتلال الإيراني بواسطة ذراع الملالي الإيرانيين العسكرية اللبنانية والمحلية المسماة “حزب الله”…والمحتل هذا هو وراء كل ما يتعرض له لبنان من أزمات محلياً وإقليمياً ودولياً منذ العام 2005.
والمحتل الذي هو حزب الله الممسك بقرار البلد والمتحكم بحكمه وحكامه أوقف غزوات حركة أمل الجاهلية وأعاد الأمور الأمنية والإعلامية إلى نصابها عندما قرر وذلك بقرار صارم من الأمين العام للحزب السيد حسن نصرالله. (كما هو وارد في التقرير المرفق في أسفل).
كما أن مسؤولية العراضات العسكرية والغزوات تقع على عاتق كل المشاركين في الحكومة الذين داكشوا السيادة بالكراسي وسوقوا لفعلتهم بشعارات هرطقية وخادعة من مثل “الواقعية” وربط “النزاع” و”الاستقرار”.
في الخلاصة فإن سلسلة غزوات ميليشيات الرئيس بري الجاهلية وعنتريات وشروط نوابه ووزرائه ومؤيديه الفوقية والاستعلائية تخطت كل القوانين والأعراف وكل ما هو احترام لمبدأ التعايش..
وبالتأكيد ما كان “الإستيذ نبيه” لينجر لهذا المنحى المهرطق والمتعالي والغزواتي ويستمر به ويصعد لولا ضوء أخضر ما من حزب الله..
كما أنه وعملياً فإن لا قيمة ولا مصداقية ولا آليات تنفيذ لأي من تهديدات الرئيس بري دون رضى وبركات وموافقة حزب الله..
يبقى أنه على شعبنا اللبناني السيادي ومن غير “الزلم والأغنام والهوبرجية” أن لا يُضيع البوصلة، حيث يبقى السرطان هو الاحتلال الإيراني للبنان بسلاحه ودويلاته وعسكره وإرهابه وحروبه…
والباقي كل الباقي من مشاكل واشكالات فقط وفقط أكانت كبيرة أم صغيرة هي كلها من أعراض لمرض الخبيث…
وبالتالي لا فرج ولا حلول ولا سلم ولا حل لأي ملف ما دام الاحتلال قائماً.
الكاتب ناشط لبناني اغترابي
عنوان الكاتب الألكتروني
phoenicia@hotmail.com

في أسفل رابط النشرة على موقعنا الألكتروني
http://data.eliasbejjaninews.com/newselias18/arabic.february04.18.htm

أرشيف نشرات أخبار موقعنا اليومية/عربية وانكليزية منذ العام 2006/اضغط هنا لدخول صفحة الأرشيف