نشرة الأخبار العربية ليوم 24 أيلول/2017

19

نشرة الأخبار العربية ليوم 24 أيلول/2017

اضغط هنا لقراءة نشرة أخبار المنسقية العامة المفصلة، اللبنانية والعربية ليوم 24 أيلول/2017

أرشيف نشرات أخبار موقعنا اليومية/عربية وانكليزية منذ العام 2006/اضغط هنا لدخول صفحة الأرشيف

اقسام النشرة
عناوين أقسام النشرة
الزوادة الإيمانية لليوم/تعليقات الياس بجاني وخلفياتها/الأخبار اللبنانية/المتفرقات اللبنانية/الأخبار الإقليمية والدولية/المقالات والتعليقات والتحاليل السياسية الشاملة/المؤتمرات والندوات والبيانات والمقابلات والمناسبات الخاصة والتفاهات السياسية من ردود وغيرها

عناوين الزوادة الإيمانية لليوم
على كُرْسِيِّ مُوسَى جَلَسَ الكَتَبَةُ والفَرِّيسِيُّون. فَٱعْمَلُوا بِكُلِّ مَا يَقُولُونَهُ لَكُم وٱحْفَظُوه، ولكِنْ مِثْلَ أَعْمَالِهِم لا تَعْمَلُوا

عناوين تعليقات الياس بجاني وخلفياتها
الياس بجاني: تعليق على موقع “قوات الحكيم” للأخ شارل جبور وقراءة سياسية هادئة وموضوعية في محتوى التعليق/مشكلة عويصة مع “قوات الحكيم” ومع رئيسها شخصياً ومع اعلامها وهي أن الناس بمفهومهم بسطاء وممكن يصدقوا كل شي ع العمياني
الياس بجاني/انتقادات القوات والمستقبل لمواقف عون المؤيدة لحزب الله لا قيمة لها لأن دخولهما صفقة المداكشة وضعهما عملياً في نفس القاطع الملالوي
الياس بجاني/ذاكرة العاملين في السياسة اللبنانية الإنتقائية وأخطار الشعبوية/كلمة الرئيس عون في الأمم المتحدة ومقارنتها مع نص مقابلة اجريت معه سنة 2002
الرئيس ميشال عون طالب في كلمته اليوم امام الأمم المتحدة باعلان لبنان مركزاً دولياً لحوار الحضارات/الياس بجاني
لا شكر ولا تبجيل ولا هوبرات لمن يقوم بواجباته/الياس بجاني
الياس بجاني/من حق قوات جعجع واعلامها الدفاع عن صفقة الخطيئة والإستسلام والمداكشي ومن حق الآخرين معارضتها وكشف الحقائق..شو فهمنا
صاحب حزب غطس بصفقة المداكشي الخطيئة عم يلهي الناس بمعارضة صوتية وبجولات وزراء معترين وبمسرحيات البطاقة الصحية

عناوين الأخبار اللبنانية
الرئيس عون لصحيفة لو فيغارو: استراتيجيتنا حيال سوريا تقوم على الحفاظ على حدودنا والنأي بالنفس عن المسائل السياسية الداخلية لها
استعد/خليل حلو/فايسبوك
“قبابيط” بيروت وعصافيرها/محمد سلام/كلام سلام
مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم السبت في 23/9/2017
أسرار الصحف الصادرة في بيروت صباح اليوم السبت 23 أيلول 2017
مشروع حرب تدمّر لبنان؟: مصانع صواريخ في الهرمل والزهراني، وعسكر “حماس” من “الدوحة” إلى.. « ضاحية بيروت” /شفّاف اليوم
إشكال البيسارية والـ26 جريحاً: عناصر من حركة أمل أنزلوا صورة لمقاتل في حزب الله قضى في سوريا!
الرئيس حسين الحسيني يرد على التسريبات: من المبكر الحديث عن لوائح انتخابية

عناوين المتفرقات اللبنانية
عون يفتتح الاثنين سجل الزيارات الرئاسية في عهد ماكـرون:محادثات لبنانية-فرنسية شاملة تعكس الاهتمام الفرنسي بلبنان
قبل مغادرته الى فرنسا الاثنيـن في زيـارة دولـة/عون: سنطالب بمضاعفة التعاون العسكري والثقافي
الشيخ نعيم قاسم: المرأة المطلقة ناقصة جهاد!
بين سطوة المحافظ ودعم «دكاكين» التلفزة: طرابلس تدفع ضريبة طمس الحقائق
الدبلوماسية الاميركية عن ردات الفعل اللبنانية على خطاب ترامب: تسرّع رغم التوضيــح… والموقف لمصلحــة لبنان لا ضـده
جبّور: التطبيع مع سـوريا يدفعنا للخروج من الحكومة
بيــن لقــاءات دمشــق ونيويــورك… النــأي بالنفـس وداعــاً وهل تحسم الحكومة موقفها من التطبيع أم تستمر في “التطنيش” صوناً للتسوية؟
القوى السياسية تبحث عن مخرج “المعضلة الدستورية” لتمويل السلسلة
زيارة عون الفرنسية: سياسة وامن ودعم عسكري “والهبة السعودية”
استفتاء كردستان: برزاني يرجئ مؤتمره وتركيــا تحذر من العواقب
“السلسلة” يجب أن تدفع علـــى رغم التعديلات/الخليل: بري قـدم شهادة براءة من تمديـد رابع
نحترم قرار “الدستوري” ولا بد من إجراءات سريعة/ليون: الـ TVA عائدة والمعارضــة شعبويــة
غانـم: السلسـلة قانون مستقل والمطلوب تنفيذ قرار “الدسـتوري” وتطبيقها يتطلب موازنة وقطع حساب وادخال تعديلات على الضرائب
دعم أميركا للجيش مستمر… وسيزيده استعداداً للتصدي لأي اعتداء إسرائيلي أو من أي جهة أتى

عناوين الأخبار الإقليمية والدولية
سيناريو اجتياح اربيل عسكريا بثلاثة جيوش “عراقي تركي ايراني”: بـارزاني الــى المنفـى وابـن اخيــه يســتلم القيـــادة
بارزاني: فات الأوان لتأجيل الاستفتاء ومستعدون لدفع أي ثمن للحرية وفد كردستاني إلى بغداد اليوم وسليماني ينقل تحذيراً إيرانياً
“ديلي تلغراف”: ميركل تفوز بالانتخابات بورقة اللاجئين
فورد عن استفتاء كردستان: بغداد لم تحترم التزاماتها الدستورية واميركا اعتصمت بالصمت ولم تضغـط على المسؤولين العراقيين
ايران توتّر الشرق الأوسط وقطر تدعم الإرهاب… الجبير: لا نرى مبرّراً لإستمرار النزاع العربي-الإسرائيلي
وزير خارجية البحرين: قطر دعمت الأحداث الإرهابية في بلادي.. وإيران تدعم الإرهاب
لندن.. إصابة 6 أشخاص في هجوم بالأسيد
ترمب: ليس هناك اتفاق نووي بعد تجربة إيران الصاروخية
الجبير: دعم قطر للإرهاب ساهم في زعزعة أمن المنطقة
وزير خارجية البحرين: ندعو لردع كل من يدعم الإرهاب
منظمة تطالب بنتائج تحقيق بريطاني حول تمويل قطر للإرهاب
كندا تفرض عقوبات على فنزويلا
فرنسا تطلب وقف جميع أنشطة إيران على الصواريخ الباليستية
إيران تتحدى التحذيرات الأميركية بصاروخ متوسط المدى

عناوين المقالات والتعليقات والتحاليل السياسية الشاملة
المجلس الدستوري في مواجهة التطبيع/الدكتورة رندا ماروني
زمن الضمّ والفَصلٍ والانفصال/بول شاوولlالمستقبل
ترامب وإيران… وخدعة الملف النووي/خيرالله خيرالله/العرب
مسعَى روسي لإعادة النازحين يُستكمل عبر الحوار السياسي/ثريا شاهينlالمستقبل
انطلاق “حركة المبادرة الوطنية/حزب الله” يعرّض الجمهورية للخطر: “المبادرة الوطنية” لإنقاذها/محمد نمر/النهار
من يقتل الشهداء .. ومن يأكل الشهداء/أحمد الغز/اللواء
رفعت وطلاس.. البداية والنهاية/حازم صاغية/الإتحاد
مأزق الاستفتاء الكردي/أمير طاهري/الشرق الأوسط
« الشريفة» التي تتحدث عنها قطر/أحمد عبد العزيز قطان/الشرق الأوسط»
كيف رفض السعوديون وأد فرحتهم بوطنهم؟!/سلمان الدوسري/الشرق الأوسط
بين هزل وجد في العبث بخرافة إخوانية/علي العميم/الشرق الأوسط
الأزمة مع… «الديمقراطية» المفرطة/إياد أبو شقرا/الشرق الأوسط»/
أين التحالف الدولي من مناصرة مصر ضد «داعش»/سوسن الشاعر/الشرق الأوسط

عناوين المؤتمرات والندوات والبيانات والمقابلات والمناسبات الخاصة والتفاهات السياسية من ردود وغيرها
نصرالله: الوقوف بوجه الارهاب لمنع تحقيق ما تريده اسرائيل لهذه المنطقة واجب شرعي ووطني
رعد: سلسلة الرتب قانون واجب تنفيذه ولا تستطيع الحكومة التهرب منه
الموسوي نوه بخطاب عون في الامم المتحدة: لن نتراجع عن اعادة فرض ضريبة عادلة على أرباح المصارف والأملاك البحرية
قاووق: خطر التوطين أشد من احتلال داعش والنصرة الجرود .
الموسوي: المستفيدون من ابطال قانون الضرائب والمصارف والمعتـدون علـى الامـلاك البحريـة
صفي الدين: أميركا عدوة شعوب المنطقة وكل العيب فيمن لا يزال يثق بمشاريعها
6 نواب أجمعوا على أن قرار المجلس الدستوري يخدم الشعب
باسيل أطلق مصطلح اللبنانية في مؤتمر الطاقة الاغترابية: نعيشها بالتواصل واستعادة الجنسية والانتخاب للبنان والمشاركة في اقتصاده ومأسسة انتشاره
الرياشي: المصالحة خزان استراتيجي للمسيحيين وملعون من يحاول إسقاطها
كنعان: بموازنة وحسابات مالية وقطع حساب سليم نحترم دستورنا ونؤمن مصلحة الناس

تفاصيل تعليقات الياس بجاني وخلفياتها
انتقادات القوات والمستقبل لمواقف عون المؤيدة لحزب الله لا قيمة لها لأن دخولهما صفقة المداكشة وضعهما عملياً في نفس القاطع الملالوي
https://www.facebook.com/elias.y.bejjani

الياس بجاني: تعليق على موقع “قوات الحكيم” للأخ شارل جبور وقراءة سياسية هادئة وموضوعية في محتوى التعليق
مشكلة عويصة مع “قوات الحكيم” ومع رئيسها شخصياً ومع اعلامها وهي أن الناس بمفهومهم بسطاء وممكن يصدقوا كل شي ع العمياني
الياس بجاني/23 أيلول/17
http://eliasbejjaninews.com/?p=58944
خيي شارل:
هلق طلعت معك انو قرنة شهوان خلقت على خلفية اعتقال الحكيم وبنتيجة تأثير الإعتقال على مجتمعنا وعلى الشباب من مؤيديه بشكل محدد؟؟
نظرية جديدة وملفتة وفعلاً تستحق الدراسة..
وع فكرة يلي كتب بيان المطارنة الموارنة هني فارس سعيد وتوفيق هندي وسمير فرنجية ومعهون مجموعة من السياسيين والكتاب والإعلاميين وليس سيدنا البطريرك صفير….
أما عن مواقف وزراء القوات داخل الحكومة من ملف الكهرباء والبطاقة البيامترية..
فمنك غلطان أبداً..
ولكن بربك هل هذه ملفات استراتجية ولها تأثير سلباً أو إيجاباً على احتلال حزب الله؟
على العكس تماماً فحزب الله بالحكومة عم يتناغم مع معظم مواقف القوات المعيشية واللا استراتجية وع المكشوف
وهذا ذكاء ودهاء من قيادته هدفه الإلهاء عن ملف احتلاله وهو يحقق هذا الهدف بإمتياز وخصوصاً في اعلام القوات ومعكم شخصياً…
وهذا بالتحديد ما هو حاصل وللأسف انت تعتبره انجاز!!.
يبقى أن المواقف الكاشفة لموضوع التوطين ومحاولات ربع الممانعه تفسير كلام ترامب بما يخدم المخطط الإيراني فهي مواقف لم تكن فقط من القوات ولكن من أكثرية القوى السيادية الحالية والسابقة (وفهمك كفاية عن من هي السابقة على الأقل في مفهومنا السياسي) ..
وأيضاً جاءت من مغتربين لبنانيين ناشطين في اميركا (وليد فارس وتوم حرب) ومن السفارة الأميركية التي وضحت حقيقية موقف ترامب..
وبالتالي مش صحيح ان هذا الكريدت (الفضل) يعطى فقط للقوات ويعتبر من انجازاتها..
وفي موضوع التنسيق مع الحكم في سوريا ..
فالتنسيق لم يتوقف في أي يوم وها هو حبيبكم الصهر جبران وبطلب شخصي منه التقى وليد المعلم والمسؤولين الإيرانيين.
وفي نفس الوقت القوات لم تعترض داخل الحكومة على تعيين سفير للبنان في سوريا!!
وكمان المجلس السوري اللبناني الأعلى ورئيسه القومي السوري (نصري خوري) في احلا حالاتون..
والشخ نصري كل يوم عندو اجتماعات مع المسؤولين من الرئيس وبالنازل..
خيي شارل اعزموه عا معراب وخالي الشغل ع المكشوف.. بيكون احسن وفيه مصداقية..
وكمان وزراء الممانعة بالحكومة رايحين جايين ع الشام والإجتماعات ع المكشوف وكمان توقيع الاتفاقات..
وما تنسى خيي شارل انو رفيقكم والشريك في النوايا وفي “أوعا خيك” حبيبكم وحبيبنا الوزير بيار رفول زائر دائم لعاصمة الأمويين..
في الخلاصة ما في ريحة التوازن في الحكومة بكل ما هو استراتيجي..
ونعم وزراء القوات الثلاثة هني سوبر ممتازين وعم ينجزوا..
ولكن في كل ما هو غير استراتيجي وهذا أمر يشجعه حزب الله ويباركه ويسوّق له.
خيي شارل في مشكلة عويصة مع قوات الحكيم ومع الحكيم شخصياً ومع اعلام القوات يلي حضرتك مسؤول عنو..
المشكلة هي أنو الناس بمفهومهم هني معترين وما بيقروا وما بيعرفوا التاريخ وبسطاء وممكن يصدقوا كل شي وع العمياني..
ومنضل نبيعون قصة ال 11 سنة سجن ونربحون جميلي….!!
غلطانين كتير خيي شارل ولك محبتي وكل التقدير الكبير على مجهودك الإعلامي المميز والعالي النبرة ولكن ..ما تزعل…العكاظي في عدد كبير من جوانيه..!!!
**لمشاهدة تعليق الأخ شارل جبور اضغط على الرابط هنا أو في أسفل (3 أحداث… والقوات هي هي)
https://www.lebanese-forces.com/20…/…/23/charles-jabbour-93/

الياس بجاني/ذاكرة العاملين في السياسة اللبنانية الإنتقائية وأخطار الشعبوية/كلمة الرئيس عون في الأمم المتحدة ومقارنتها مع نص مقابلة اجريت معه سنة 2002
http://eliasbejjaninews.com/?p=58924

ذاكرة العاملين في السياسة اللبنانية الإنتقائية وأخطار الشعبوية
الياس بجاني/22 أيلول/17
http://eliasbejjaninews.com/?p=58924
ما هو محزن وكارثي سيادياً واستقلالياً ووطنياً وصدقاً ومصداقية بما يتعلق بطبيعة العمل السياسي والسياسيين في لبنان.. هو أن 99% من السياسيين وفي مقدمهم أصحاب شركات الأحزاب المافياوية والمذهبية والتجارية والعائلية والوكيلة للخارج والأصولية، ومعهم كل المجموعات التي تعمل في الشأن العام.. أنهم للأسف جميعاً ودون استثناء واحد يعملون في السياسة على خلفية ومفاهيم وثقافة وقواعد التجارة ودون أية التزامات بقيم ومبادئ وثوابتـ وطنية، وأيضاً دون احترام عقول وذكاء وسعة اطلاع وعلم الشعب اللبناني… والأخطر أنهم لا يحسبون حساباً للتاريخ ويتناسون عن غباء وسابق تصور وتصميم أن للتاريخ ذاكرة لا يمكن محيها وأنه يحاسب ولا يغفل أي أمر ويحفظ في سجله كل شيء أكان جيداً أو عاطلاً.
أمس ألقى فخامة الرئيس العماد ميشال عون كلمة لبنان في الأمم المتحدة (في أسفل نصها الحرفي)، كما نُشرت له مقابلة مع موقع ال مونيتر الالكتروني باللغة الإنكليزية (نص المقابلة مرفق أيضا).. وفي أسفل ايضاً نص حرفي لمقابلة مطولة ومفصلة وشاملة ومهمة جداً كان تلفزيون المر (MTV) أجراها مع العماد ميشال عون من منفاه الباريسي بتاريخ09/04/2002 .
رأينا وموقفنا من كل القضايا اللبنانية ومن السياسيين والأحزاب والإحتلالات موثق ومعروف ومنذ العام 1988.. وبالتالي لن نعلق لا على مقابلة سنة 2002 ولا على كلمة الرئيس أمس ولا على مقابلته بالإنكليزية.. ولكننا سوف نترك للمواطن اللبناني أكان مؤيداً للتيار الوطني الحر أو معارضاً له، أو متحالفا معه أو متموضعاً في القاطع السياسي المعاكس، وأيضاً سوف نترك لكل عامل في الشأن السياسي مهمة قراءة الوثائق الثلاثة المرفقة ومن ثم المقارنة بين ما جاء بها.. وفقط وفقط المقارنة بعقل منفتح ومن ثم العودة إلى الوجدان والضمير دون تحيز أو ذمية لاستخلاص ما يجب أن يُستخلص احقاقاً للحق واحتراماً للحقيقة وتقديراً وعرفاناً بالجميل لكل لبناني دفع حياته من أجل الحقيقة ولبنان المحرر من الإحتلالات ولبنان السيادة والحرية والاستقلال..
المقارنة ضرورية جداً ما بين محتوى كلمة الأمس ومقابلة سنة 2002 بما يخص مفهوم الاحتلال لمزارع شبعا والجنوب، ولمفهوم انسحاب إسرائيل من الجنوب عام ألفين، ولمفهوم مقاومة إسرائيل، ولمفهوم طبيعة العلاقات مع سوريا ومع نظامها الأسدي، ومفهوم دور حزب الله ومرجعيته، وأيضاً مفهوم الصراع العربي الإسرائيلي والقرارات الدولية.. مهمة جداً المقارنة بعقلانية وموضوعية للحكم على جدية ومصداقية المواقف والشعارات التي رفعت وسوّق لها سنة 2002 ومن ثم ما تبعها من تبدل هائل منذ العام 2006 وحتى يومنا هذا..

الرئيس ميشال عون طالب في كلمته اليوم امام الأمم المتحدة باعلان لبنان مركزاً دولياً لحوار الحضارات
الياس بجاني/22 أيلول/17
كيف بدها تركب.. لبنان مركز لحوار الحضارات وهو محتل من حزب مذهبي ومصنف ب99% من دول العالم ارهابي.. حدا يفهمنا!!
سؤال غير بريء: إذا فيروز الرمز الفني والتراثي في بلدنا طقسياً وعلى خلفية مذهبية ممنوع على السيد حسن نصرالله طقسياً أن يسمعها وكذلك على سبيل المثال لا الحصر جوليا..
على أي مركز حواري دولي عم نحكي..كلام جميل فعلاً ولكنه لا ينطبق على لبنان الحالي الذي يحتله حزب الله ويجره إلى القرون الحجرية.
مشكلتنا كلنا وهمنا أننا شطار ومنقدر نخدع ونتحربق على العالم كله.. خداع للذات كبير دائماً يجرنا إلى الوراء ويفقدنا ثقة العالم بنا.. يعني نفخة صدر ع الفاضي

لا شكر ولا تبجيل ولا هوبرات لمن يقوم بواجباته
الياس بجاني/22 أيلول/17
https://www.facebook.com/elias.y.bejjani
النواب العشرة الذين قدموا للمجلس الدستوري مراجعتهم بما يخص الضرائب الجائرة هني عملوا واجباتون وهيدي شغلتون وعم يقبضوا معشاتون من الشعب يلي هني ملزمين يحافظوا على دستوره وحقوقه ونقطة ع السطر. اما التهليل والتمجيد والهوبرات لأي من هؤلاء النواب فهي هرطقات صنمية.. في انجيلنا يعلمنا السيد المسيح كيف نتعامل مع من يؤدي واجبه فجاء:”
كذلك أنتم أيضا، متى فعلتم كل ما أمرتم به فقولوا: إننا عبيد بطالون، لأننا إنما عملنا ما كان يجب علينا (لوقا/17/10)
في الخلاصة: نحن شعب راقي ومتحضر ومؤمن وبالتالي لا شكر لمن يقوم بواجبه بل لوم ومحاسبة لمن لا يقوم بواجباته

الياس بجاني/من حق قوات جعجع واعلامها الدفاع عن صفقة الخطيئة والإستسلام والمداكشي ومن حق الآخرين معارضتها وكشف الحقائق..شو فهمنا
*يا د.جعجع: 128 نائب قواتي بظل الإحتلال متل قلتون..اطلع من التسوية وارجع للقوات يلي تركتها ما عادت المكابرة نافعة..الأولية للمبادئ.
*الجيوش المتناحرة ع الفايسبوك وقفت عرض مسرحية اوعا خيك وراح ينشحت المؤلف والمنتج والمخرج. وعن ورقة النوايا المش صافية فحدث ولا حرج.
من بيان “تقدير موقف” لليوم عن الصفقة الكارثية
*إذا كان ثمن وصول العماد عون الى بعبدا ووصول كل أهل السلطة الى مقاعدهم للدفاع عن منظمة ارهابية، فبئس هذه الرئاسة وبئس هكذا سلطة وبئس هكذا تسوية!
*يتبيٌن أن كلفة التسوية هائلة. لقد أصبحت تشكل خطراً موصوفاً على علاقات لبنان مع العالم، إذا تجاوزت كلفة التوازن الداخلي! ومن يستمر في الدفاع عنها مسؤولٌ أمام الله والتاريخ!

صاحب حزب غطس بصفقة المداكشي الخطيئة عم يلهي الناس بمعارضة صوتية وبجولات وزراء معترين وبمسرحيات البطاقة الصحية
https://www.facebook.com/elias.y.bejjani

في أسفل رابط النشرة على موقعنا الألكتروني
http://data.eliasbejjaninews.com/newselias/arabic.september24.17.htm

أرشيف نشرات أخبار موقعنا اليومية/عربية وانكليزية منذ العام 2006/اضغط هنا لدخول صفحة الأرشيف