الياس بجاني: هرطقة “ربط النزاع” مع حزب الله وخطيئة جنبلاط وجعجع والحريري المميتة

8

هرطقة “ربط النزاع” مع حزب الله وخطيئة جنبلاط وجعجع والحريري المميتة
الياس بجاني/16 آب/17

لم يعد مقبولاً من أي لبناني سيادي واستقلالي ويؤمن بلبنان الدولة والشرعية والدستور والقانون والتعايش، لم يعد مقبولاً السكوت أو اللاموقف أو المحاباة الذمية والغنمية للخيارات السياسية والمصيرية الفاشلة لكل من الدكتور جعجع والرئيس الحريري والنائب وليد جنبلاط وتحمل نتائج وكوارث صفقاتهم وأجنداتهم الشخصية.
نعم ودون مواربة أو ذمية الثلاثة وعلى خلفيات أجندات شخصية وحسابات خاصة بهم ومن خارج اطر ثورة الأرز وشهدائها تورطوا ودخلوا في الصفقة الحالية التي براحة ضمير يمكننا القول وبصوت عال إنها كارثة على المواطن والوطن والدولة والتاريخ والحاضر والمستقبل..
وهنا لا فرق إن كان من دخلها هو صاحب نوايا حسنة أو سيئة. وعلى الأكيد لا خص ولا دخل ولا علاقة لمقولة “الصبي وأمه بالصفقة”..بما معناه أن الثلاثة “فلقونا وطوشونا” بمقولة “أنهم أم الصبي”.. وما من مرة تلحفوا بعباءة هذه المقولة الانهزامية إلا وكانت العواقب مدمرة..
إن نتائج “الصفقة” الخطيئة” عملياً هي أكبر وأخطر من الكارثة والجميع يشاهد يومياً بأم العين كيف أن من هم في الصفقة من السياديين سابقاً وفي الحكومة تحديداً ..كيف أنهم مجرد أصفار على الشمال لا قول ولا وزن ولا دور لهم. دورهم محصور فقط في البصم على ما يقرره حاكم لبنان الذي هو السيد نصرالله…أو ذمية التصفيق والتهليل لانتصاراته الوهمية والمسرحية والتغني بتضحيات جيشه وبعظمته.
فيما يخص الدكتور جعجع يعتقد كثر أن الرجل هو في ورطة حقيقة كون انتقاله اللاعقلاني واللاسيادي واللا بشيري من قاطع إلى آخر، وعلى خلفية التذاكي والتشاطر الخبير بهما، كما أن رهانه على المصالحة مع حزب الله، إضافة إلى كل الآمال التي علقها “واهماً” على تحالفه مع العماد عون .. كل هذه الرهانات فشلت فشلاً مدوياً ولهذا يرفع نبرة صوته وخطابه لاستيعاب تململ وغضب من خيب أمالهم وهم كثر.. هذا ولم يعد مستبعداً أن يهرب إلى الأمام ويطلب من وزراء حزبه أن يستقيلوا من الحكومة، ولكن…!!
ولكن الاستقالة لن تعيد عقارب الساعة إلى الوراء، ولن تمحي الخطيئة والخطأ، ولن تخفي جشع ووهم “مداكشة” السيادة و14 آذار بالكراسي وبمواقع النفوذ داخل السلطة وبالتفرد بالقرار والتمثيل المسيحيين .. يبقى أن خيارات الحكيم وتحالفاته الأخيرة المترجرجة لم تكن حكيمة..
أما الرئيس الحريري فهو في غربة وعزلة كاملتين عن شارعه وقاعدته بعد تحوله للأسف إلى محامي فاشل يجول على الدول للدفاع عن ارتكابات وإرهاب حزب الله. في هذا السياق المحزن رأى عدد من الكتاب والسياسيين العرب أن مواقف وانعطافات الرجل محكومة بالفشل مسبقاً وقالوا علناً أنها مذلة ومهينة.
في حين أن النائب وليد جنبلاط متعود على “الأكروباتية” ومتمرس بها وليست بجديدة على تعاطيه السياسة ..علماً أنه يجد متنفساً لوضعه الرمادي والمهادن من خلال تغريدات تنتقد وتتحسر على ما يجري متناسياً أن المواطن هو من ينتقد ويتباكى وليس المسؤول والشريك في الحكم.
يبقى أنه لو أن كان كل من جعجع والحريري وجنبلاط في كندا أو في أي بلد ديمقراطي لكانت أحزابهم أجبرتهم على الاستقالة وعلى الخروج كلياً من الحياة السياسية على خلفية فشل خياراتهم وكارثية حساباتهم “الذاتية”..
ولكن في لبنان وفي مفهوم وثقافة كل السياسيين، فإن الشعب “الغفور” هو حقل تجارب والمطلوب منه السكوت أو البصم “الغنمي” على ممارساتهم وتحالفاتهم وخياراتهم و”الهوبرة لهم” أو الهجرة وترك البلد.
في الخلاصة فإن “الصفقة الخطيئة” التي سموها ربط نزاع مع حزب الله على خلفية خدعة وكذبة الواقعية قد فشلت وهي أضرت بلبنان وباللبنانيين وبكل ما هو سيادة ودولة وشرعية ودستور ومستقبل وقد تبين أن عواقبها وأثمانها لا يتحملها لبنان ولا يمكن أن يتعايش معها..
يقال أن العودة عن الخطأ فضيلة..فهل يعود إلى صوابه وضميره ولبنان كل السياديين وال 14 آذاريين”سابقاً” الذين وقعوا في تجربة الصفقة!!؟
*الكاتب ناشط لبناني اغترابي
عنوان الكاتب الألكتروني
Phoenicia@hotmail.com

تغريدات متفرقة

الكنيسة المارونية لم تعلن بعد لا طوباوية ولا قداسة حدا من أصحاب شركات الأحزاب المارونية التجارية!!
الياس بجاني/15 آب/17
على حد علمنا الكنيسة المارونية لحد هلق لم تعلن طوباوية أو قداسة أي صاحب شركة حزب من احزابنا “التعتير” .. وبالتالي انتقاد ممارسات وتحالفات وعنتريات وهرطقات الشباب أصحاب الشركات هودي منو خطيئة من كبيرون لصغيرون.. وخصوصاً يلي نزلت ريلتون على الكراسي وفاتو بالصفقة..”صفقة الكراسي مقابل السيادة” …..شو فهمنا يا شباب يا عناتر!!

الحريري وجعجع وبعض غلال خطيئة الصفقة المذلة
الياس بجاني/15 آب/17
كل التبريكات والتهاني للدكتور جعجع وللرئيس الحريري نجمي ومرتكبي خطيئة (الصفقة).. صفقة فرط 14آذار والتنازل عن السيادة مقابل الكراسي وربط النزاع مع المحتل والعمل تحت مظلته وبشروطه وغب فرماناته .. ففي حال كان خبر تعيين الصحافية اللامعة والمفوهة سكارلت حداد مديرة للوكالة الوطنية للإعلام يتبين فعلاً كم أن الصفقة هي مذلة وكم هي في مصلحة حزب الله وفي خدمة مشروعه على حساب كل ما هو دولة ودستور وشرعية وقانون.. هذا هو زمن البؤس والتعتير والإستسلام…
والف مبروك لسكارلت فهي عملياً حصدت غلال مواقفها المدافعة بشراسة عن حزب الله وعن احتلاله وحروبه وممانعته وبالطبع دفاعها عن خيارات التيار العوني السورو-إيرانية.
من الملاحظ في ظل العهد القائم أن كل من كان مع الدولة يقاصص وكل من عاداها يكافئ

ليش سكارلت حداد ومش فيرا يمين..شو صار “بالخط”؟
الياس بجاني/15 آب/17
على الأكيد الأكيد السيدة فيرا يمين كانت انسب من سكارلت حداد لمنصب مديرة للوكالة الوطنية للإعلام كونها متمرسة أكثر في فنون وتفنن وقوالب وهالة وطوباوية وممانعة ومقاومة الخط وبالتاريخ الصهيوني وبالقضية الفلسطينية وكمان بالعروبي الأسدية.. نعم..نعم هوي “الخط” ما غيروا يلي دائماً سليمان بيك بيتباهى فيه وبانتمائه له..بس الظاهر إيام الصهر ماشيي احسن من إيام البيك وخطه ناجح أكثر من خط البيك.. يلا كلو منيح ما كمان سكارلت هيي بالخط.. وما يتزيح عنو ولو بالفرنساوي….. إيام محل وزمن تعتير!!

هلق دور بوب الأمين تا تكمل الصورة الممانعتية للعهد
الياس بجاني/15 آب/17
تا تكمل الصورة ومعها البرواز ..برواز صفقة الحريري وجعجع لازم بوب الأمين تبع الأخبار ما غيرو يستلم ادارة تلفزيون لبنان.. وخلصنا بقا …وكل واحد معارض للعهد..عهد الممانعة البوب بيخليه يتحسس رقبته.. على الأكيد حبيبنا الرياشي وزير الإعلام شاطر وقادر يلاقي المخرج والإخراج.. على الأكيد الإخراج واللوك والسمعة الممانعتية والمقاومتية مهمين كتير.. وقمح بدها تاكل حني