بالصوت/مقابلة وطنية وتوعوية وتثقيفية وسياسية مهمة جداً من برنامج الماغازين مع د.منى فياض والإعلامي سام منسى والخبير الاستراتيجي رياض قهوجي/اعداد وتقديم يقظان تقي من اذاعة الشرق

46

بالصوت/مقابلة وطنية وتوعوية وتثقيفية وسياسية مهمة جداً من برنامج الماغازين مع د.منى فياض والإعلامي والسياسي سام منسى والخبير الاستراتيجي رياض قهوجي/اعداد وتقديم يقظان تقي من اذاعة الشرق/الحلقة أذيعيت يوم الجمعة بتاريخ 31/آب/18

بالصوت/فورماتWMA/مقابلة وطنية وتوعوية وتثقيفية وسياسية مهمة جداً من برنامج الماغازين مع د.منى فياض والإعلامي والسياسي سام منسى والخبير الاستراتيجي رياض قهوجي/اعداد وتقديم يقظان تقي من اذاعة الشرق/03 أيلول/18/اضغط هنا

بالصوت/فورماتMP3/مقابلة وطنية توعوية وتثقيفية مهمة جداً من برنامج الماغازين مع د.منى فياض والإعلامي والسياسي سام منسى والخبير الاستراتيجي رياض قهوجي/اعداد وتقديم يقظان تقي من اذاعة الشرق/03 أيلول/18/اضغط في أسفل على العلامة على يسار الصفحة

 

مقتطفات من كلام سام منسى
نقلاً عن صفحة يقظان تقي/فيسبوك/31 آب/18
*”نحن في صلب انقلاب فعلي للمانعة يهدف الى القبض على السلطات الثلاث مجتمعة واحداث تغيرات بنيوية في الادارة العامة لا رجوع منها”
*”لو شكلت غدا حكومة وحدة وطنية لن تاتي بحلول ينتظرها اللبنانيون، لان هناك اسباب بنيوية لتراكم الازمات سياسية واقتصادية واجتماعية وثقافية، وما يظهر الان من تراكم في قضايا معقدة منها ازمة النازحيين والمحكمة الدولية والبنى التحتية، ليس اكثر من تعبير عن بلد جغرافيا يمثل خطأ تقنيا، حيث بنيويا لم يكن هناك دولة فعلية ، بل كانتونات واشخاص وابطال تعمل لمصالحها الذاتية، وهذا هو جوهري، جوهر الاسباب تركيب بنيوي غير مؤسساتي، الى الاسباب الخارجية والجغرافية ما منع استكمال بناء الدولة، والمسالة الثقافية والسوسيولوجية من مثل اعادة احياء وبعث حلفاء النظام السوري اخيرا، وبالوجوه والاسماء القديمة، هي هي، فقط لو يستبدلوها باسماء جديدة؟ “
* الغرب يكذب، من جهة يفرض عقوبات علينا بسبب حزب الله وايران، ومن جهة اخرى يدعو الى مشاركة حزب الله في حكومة وحدة وطنية..”
* “قانون الانتخاب الحالي وضع في العام 1999، ايام الوصاية السورية واخذ به في العام 2018 كما هو حرفيا، وهدفه السيطرة على الاغلبية في المجلس النيابي، والتي ظهرت بوضوح اخيرا في انتخاب نائب الرئيس ايلي الفرزلي”
*”كما تبدو عليه الامور، لن يكون هناك مع ترامب مواجهة عسكرية لا مع ايران ولا كوريا الشمالية وبالتاكيد مع الجانب الروسي في معركة ادلب، ولاسباب تتعلق بعلاقة ترامب مع بوتين، لا اقول علاقة غامضة، علاقة غير مفهومية..”

مقتطفات من كلام د.منى فياص
نقلاً عن صفحة يقظان تقي/فيسبوك/31 آب/18
*”قدر شعوب المنطقة ان تتعايش مع سمات المرحلة المقبلة ايضا ، انظمة استبدادية، وعدنا الى الاستبداد، ومواجهة هذا الاستبداد، تشبه حالة مواجهة مرض “الصرع” لا تستطيع مواجهة قوى وميليشات ايران المسلحة وانظمة استبدادية، بامكانك في لبنان مواجهة “الصرع” بأدوية تقيم جدارا، من حلال تحالف وطني عابر للمذاهب والطوائف وبشراكة حقيقية مع المكونات المستقلة، لتفك الاحتكاك بالمرض المستعصي، وتخفيف الكلفة الاستراتيجية العالية على ما يبدو في ظل سوسيولوجيا لبنانية قاتلة من “اللانتماء” الى دولة مدنية وطنية جامعة، يفصل فيها الدين عن السياسة.
* “قوى 14 اذار اخطات من الاساس في استبعاد الشيعة المستقلين، الذين لم يدعوا الى لقاءات البريستول فعليا، ومن حضر في احدى الاجتماعات مثل حبيب صادق لم يجد كرسيا يجلس عليه، على ما نقل اليٌ اخيرا، دور الشيعة المستقلين اساسي في رسم جدار لتحالف وطني بوجه ايران وتمددها وحزب الله، اقله للصمود والحد من الخسائروبرؤية تطول ابعد الى مستقبل البلد .. والاخر يفرض هيمنته على مواقع الادارة والسياسة والامن في البلد”
*”كنت في كندا اخيرا ، كتبت عن حياة الناس المعاصرة، فرح الناس ، مهرجاناتها في الشوارع ، نبراتها، جامعاتها ، النظافة في الشوارع، الات البيانو في متناول الناس في الشوارع العامة، المصارف في كل مكان، وفي الزوايا كل الخدمات في متناول الناس، خدمات الحياة العادية من مياه وكهرباء وظروف صحية، التعددية، المساواة في التعليم/المجتمع المختلط، غير الطبقي، او المذهبي .. أعطيت الجنسية للناس من مئتي بلد بعد الاعتذار منهم .. ، وأخذ منه قسماً على يمين الولاء لكندا، واحترامهم لقوانينها، بالمناسبة اين اصبح قانون التجنيس الاخير في لبنان، لا نعرف؟ .. اصبحنا في زمن الهجرة الايجابية الى الشمال في الاقاصي، بدل الهجرة الى الجنوب…”

مقنطفات من مداخلة الخبير الاستراتيجي رياض قهوجي
نقلاً عن صفحة يقظان تقي/فيسبوك/31 آب/18
معركة ادلب تدور في ارض جبيلية وعرة ، غير مكشوفة ، وستكون اصعب على النظام اذا قررت فصائل المعارضة المواجهة وتطرح اسئلة عدة:
حول الموقف التركي لاسيما بعد القمة المرتقبة بين اردوغان والقيادة الايرانية، هل ستسمح تركيا بهروب النازحيين اليها، هل سيكون هناك اتفاق على تقاسم ادلب، هل ستقبل تركيا بالنخلي عن جزامها الامني، هل سيقدم الروس على الاستفادة من التوتر في العلاقات الاميركية – التركية وارضاء التركي في ادلب؟
احد السيناريوات ان يصل النظام الى المدينة والاطراف تبقى بيد التركي
هل يمكن للنظام الذي استخدم السلاح الكيماي 8 مرات ان يربح المعركة من دون استخدام السلاح اليماوي، وماذا عن موقف الثلاثي الاميركي والبريطاني والفرنسي؟
هل ستكون المعركة سهلة، ام شرسة وطويلة؟
الامم المتحدة تحذر من اثار خارج ادلب مع الحشد البحري الروسي وهو عرض عضلات موجه للاميركي
ماذا عن الموقف الاسرائيلي بعد توقيع اتفاقية امنية اقتصادية بين الجانبيين الايراني والسوري؟
بالخلاصة في معركة ادلب كل سيدافع عن مصالحه ما عدا الشعب السوري المنكوب، الى اي جد ستصل مفاعيل هذه المواجهة مع قوى عظمى لها مصالحها ولديها قدرات والسؤال كيف ستسخدمها، لننتظر قليلا .

مقنطفات من مداخلة الخبير الاستراتيجي رياض قهوجي
نقلاً عن صفحة يقظان تقي/فيسبوك/31 آب/18
معركة ادلب تدور في ارض جبيلية وعرة، غير مكشوفة، وستكون اصعب على النظام اذا قررت فصائل المعارضة المواجهة وتطرح اسئلة عدة :
حول الموقف التركي لاسيما بعد القمة المرتقبة بين اردوغان والقيادة الايرانية، هل ستسمح تركيا بهروب النازحيين اليها ، هل سيكون هناك اتفاق على تقاسم ادلب، هل ستقبل تركيا بالنخلي عن جزامها الامني، هل سيقدم الروس على الاستفادة من التوتر في العلاقات الاميركية – التركية وارضاء التركي في ادلب؟
احد السيناريوات ان يصل النظام الى المدينة والاطراف تبقى بيد التركي
هل يمكن للنظام الذي استخدم السلاح الكيماي 8 مرات ان يربح المعركة من دون استخدام السلاح اليماوي ، وماذا عن موقف الثلاثي الاميركي والبريطاني والفرنسي؟
هل ستكون المعركة سهلة، ام شرسة وطويلة ؟
الامم المتحدة تحذر من اثار خارج ادلب مع الحشد البحري الروسي وهو عرض عضلات موجه للاميركي
ماذا عن الموقف الاسرائيلي بعد توقيع اتفاقية امنية اقتصادية بين الجانبيين الايراني والسوري؟
بالخلاصة في معركة ادلب كل سيدافع عن مصالحه ما عدا الشعب السوري المنكوب ، الى اي جد ستصل مفاعيل هذه المواجهة مع قوى عظمى لها مصالحها ولديها قدرات والسؤال كيف ستسخدمها، لننتظر قليلا