نشرة الأخبار العربية ليوم 01 أيلول/2017

18

نشرة الأخبار العربية ليوم 01 أيلول/2017

اضغط هنا لقراءة نشرة أخبار المنسقية العامة المفصلة، اللبنانية والعربية ليوم 01 أيلول/2017

أرشيف نشرات أخبار موقعنا اليومية/عربية وانكليزية منذ العام 2006/اضغط هنا لدخول صفحة الأرشيف

اقسام النشرة
عناوين أقسام النشرة
الزوادة الإيمانية لليوم/تعليقات الياس بجاني وخلفياتها/الأخبار اللبنانية/المتفرقات اللبنانية/الأخبار الإقليمية والدولية/المقالات والتعليقات والتحاليل السياسية الشاملة/المؤتمرات والندوات والبيانات والمقابلات والمناسبات الخاصة والتفاهات السياسية من ردود وغيرها

عناوين الزوادة الإيمانية لليوم
فإِنِّي أَقُولُ لَكُم: لَنْ يَذُوقَ عَشَائِي أَحَدٌ مِنْ أُولئِكَ المَدْعُوِّين
أُنْظُرُوا أَيَّ مَحَبَّةٍ مَنَحَنَا الآب، حتَّى نُدْعَى أَولادًا لله، ونَحْنُ أَولادُهُ حَقًّا. لِذلِكَ فَالعَالَمُ لا يَعْرِفُنَا لأَنَّهُ مَا عَرَفَ الله

عناوين تعليقات الياس بجاني وخلفياتها
متى يدخل حزب الله إلى الدولة؟/الياس بجاني
لحد علمنا لم تطوّب كنيستنا المارونية بعد لا جعجع ولا الجميلين ولا عون ولا باسيل ولا حتى الراعي/الياس بجاني
يا مع الدولة ومع جيشها ومع الدستور..يا ضد الدولة وضد جيشها وضد الدستور/الياس بجاني
لن نستغرب مشاركة جعجع والحريري في احتفالات النصر الإلهية في بعلبك.. إن لم يكن هذه السنة فعلى الأكيد في السنة القادمة/الياس بجاني
مقابلة وزير الدفاع يعقوب الصراف مع جان عزيز والخوف على الجيش/الياس بجاني

عناوين الأخبار اللبنانية
الدستوري” اوقف تنفيذ الضرائب فكيف يســــري المفعـول؟ ومضمون الطعن بالقانون مكتمل المواصفات والقرار في 18 ايلول
إلى أخي حسين يوسف: ابنكَ محمد تزوّج البلاد/أنطوان الخوري طوق/النهار
التقرير رقم 27 لمجموعة “تقدير موقف” السيادية: هل تضمن ايران، ومن ورائها “حزب الله” الذي هو عاجز عن فتح حساب مصرفي باسمه، أمن أولادنا؟
د.فارس سعيد: ادعاء السيد حسن نصرالله حماية البلدات المسيحيية العريقة منّة نرفضها/#_سنلتقي.
إذا كان الدواعش في سوريا فلماذا يعلن نصرالله النصر في لبنان؟/ د.فادي شامية/جنوبية
الزغبي: الاصرار على التفرد بالنصر الثاني يصطدم بالجميع
اسرار الصحف ليوم الخميس 31 آب 2017
مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الخميس في 31/8/2017
الطائرات الأميركية تدمّر صفقة حزب الله مع داعش
تمديد دولي لمهمة يونيفيل وسط انتقاد إسرائيلي

عناوين المتفرقات اللبنانية
هذه حقيقة الكابيلا التي هدمتها القوى الأمنية في بشري
الاحرار: الجيش اثبت قدرته وأهليته لتولي الدفاع عن حدود الوطن وأمنه واستقراره
ستة من قادة “داعش” قتلة الجنود اللبنانيين بحماية “حزب الله” في البقاع!!!
الحريري عرض ووزير الاقتصاد والمالية الفرنسي آفاق التعاون
الحريري التقى وزير خارجية فرنسا ويزور بعد الظهر نظيره ادوارد فيليب
الحريري اجرى محادثات مع نظيره الفرنسي: فخورون بانتصارات الجيش في البقاع ونحن مع العودة الآمنة للنازحين
واستنيج هنأ الجيش اللبناني بنجاح عملية فجر الجرود: بريطانيا ملتزمة باستقرار ودعم لبنان
مكتب باسيل: ما نقل عنه لجهة عدم تحميل سليمان وسلام ومقبل وقهوجي مسؤولية المرحلة السابقة غير دقيق إطلاقا
تواصل سعودي – ايراني مباشـر في بيـروت وايجابيات متـوقعة
عون يتحدث الى اللبنانيين مساء والحريري يبدأ لقاءاتـه الفرنسـية
“الدستوري” يفرمل تنفيذ ضرائب السلسلة واتصال بين ترامب وسلمان
“الخارجيـة”: حالة متوقعة… والمحتجون: لم تراع مسيرتنا وكفاءاتنا ورقعة الاعتراض على التشكيلات الدبلوماسية تتوسع: استقالات وطعون
التمديد لـ”اليونيفيل” بقرار “يُرضي الأوروبيين ويحفظ ماء وجه الأميركييــن” وواشنطن لم تعرقل الصيغة “الوسطية”..واكتفت بتوجيه تحذير لحزب الله ولبنان؟
الساحلي: سنحمي لبنان في الداخل كمــا علــــى الحدود و”سببان وراء تفاوضنا مـع “داعش” وابراهيم كان مكلّفاً رسمياً
الشعـّار: “حزب الله” “يقتنص” المناسبات للحدّ مـن قدرات الجيـش و”ليكن انتصار الجيش نقطة انطلاق للانتصار على المذهبية والحزبية”
دو فريج: ليقدم الكتـائب بدائل الضـرائب ونستطيع ايجاد توازن سياسي مع “حزب الله”
الحجار: انتشار “اليونيفيل” متعذر لغياب الاجماع المحلي والدولي “وداعش” أفضل من يخدم المشـروع الايـراني فـي المنطقـة”

عناوين الأخبار الإقليمية والدولية
تنافـس أميــركي – روسي على اسـتمالة دول “مجلس التـعاون”: حل الأزمة الخليجية مع قطر..وورقة “النفوذ” الايراني من عدّة “السباق”
روسيا تحمي مصانع صواريخ إيرانية في سورية
أمير الكويت يتجه إلى واشنطن للقاء الرئيس الأميركي ترمب
الصدر يدعو لتأمين حدود العراق لمنع دخول داعش من سوريا
قائد أميركي: البغدادي على قيد الحياة وهرب لوادي الفرات
العبادي يعلن استعادة تلعفر والسيطرة على نينوى بالكامل آخر معاقل «داعش» في العراق
إصابات بانفجار يعتقد أنه «هجوم إرهابي» بغرب تركيا
ماي تتمسك بمنصبها وتنوي خوض الانتخابات القادمة

عناوين المقالات والتعليقات والتحاليل السياسية الشاملة
أهالي العسكريين.. «عيد بأية حالِ عدت»/خالد موسى/المستقبل
حسين يوسف.. اعذرنا/رولا عبدالله/المستقبل
الحريري في باريس: استطلاع التوجهات حول لبنان والمنطقة/ثريا شاهين/المستقبل
بين سجال بيروت وسجال بغداد/وليد شقير/الحياة
صفقة «حزب الله» و «داعش» برعاية سورية وإيرانية/راغدة درغام/الحياة
الصفقة الإلهية للكاريزما المنهارة: نصر منقوص ومسمار إيراني/الدكتورة منى فياض
مجلس التعاون وانسحاب قطر/سلمان الدوسري/الشرق الأوسط
الأسوأ ينتظرنا في «الحرب المناخية»/عثمان ميرغني/الشرق الأوسط
واشنطن تنصح الأكراد بالشيء وعكسه/سليمان جودة/الشرق الأوسط
بعد «ملف المخاوف»… لماذا صمت نتنياهو وماذا يريد/صالح القلاب/الشرق الأوسط
إيران تستنزف مياه أفغانستان بعد جفاف أنهارها وبحيراتها/هدى الحسيني/الشرق الأوسط
كردستان تعزّز التحالف التركي ــــــ الإيراني/أسعد حيدر/المستقبل

عناوين الندوات والبيانات والمقابلات والمناسبات الخاصة والردود وغيرها
عون استقبل وفد شراكة النهضة اللبنانيةالاميركية ويوجه مساء كلمة للبنانيين: ثقافة السلام تبدأ باحترام حق الاختلاف وحرية المعتقد والتعبير
الراعي عرض الأوضاع مع زواره: لبنان يفقد قيمته عندما يصبح دينا واحدا وعقيدة واحدة وحزبا واحدا
رئيس حزب الكتائب اللبنانية النائب سامي الجميل هنأ بمواجهة الظلم ورد قانون الضرائب: دافع للسلطة لإيقاف الهدر والفساد
الرابطة المارونية: ما حققه الجيش منعطف أساسي في محاربة الإرهاب
النائب السابق حسن يعقوب: قضية الصدر ورفيقيه قضية أمة ومسؤولية أخلاقية
يزبك: تاريخ جديد كتب في يوم التحرير الثاني
غرفة عمليات مشتركة في عين الحلوة: قرار حاسم بالرد على كل مخل بالامن
عين التينة تستغرب الخلاف على التفاصيل: لاستعادة الحوار من المنابر الى المؤسسات
نص القرار الدولي 2373 الممدد ولاية “اليونيفيل”
نص خطاب السيد حسن نصرالله ليوم الخميس 31 آب/17
نصر الله في مهرجان التحرير الثاني في بعلبك: يجب ان يبقى الجيش خارج النزاعات السياسية ونؤيد الدعوات لوقف السجالات وتهدئة المناخات في البلد

تفاصيل تعليقات الياس بجاني وخلفياتها

متى يدخل حزب الله إلى الدولة؟
الياس بجاني/01 أيلول/17
حزب الله يدخل إلى الدولة يوم يجعلها بالكامل دولته ويو يصبح جيشه هو جيشها. هذا هو مفهوم السيد وهذا هو مشروع إيران في لبنان.. ومن يعود لأرشيف السيد ما قبل ال 2005 يسمع هذا الكلام بوضوح كلي من فمه. من هنا فإن كل من يتحالف مع حزب الله ويرضخ له ويستجدي الكراسي والنفوذ منه ويتصرف بذمية بتأييد مقاومته الإسلامية-الإيرانية اللا لبنانية واللاعربية هو شريك عن سابق تصور وتصميم في القضاء على لبنان التعايش والدولة والتاريخ والهوية.. بوضوح كامل نقول في هذا السياق إن الحريري وجعجع وعلى خلفية الصفقة الحالية مع الحزب هما يسلمان البلد له دون مقاومة مقابل اجندات بحت شخصية.. جريمة الرجلين أنهما فرطا 14 آذار التي كانت تجمع معارض وسيادي واستقلالي وعابر للطوائف في مواجهة مشروع حزب الله. التاريخ سوف يحاكمهما وربما يلعنهما.

لحد علمنا لم تطوّب كنيستنا المارونية بعد لا جعجع ولا الجميلين ولا عون ولا باسيل ولا حتى الراعي
الياس بجاني/31 آب/17
http://eliasbejjaninews.com/?p=58321
من المحزن أن أحزابنا المارونية اللبنانية والتي عملياً وواقعاً دكتاتورياً معاشاً هي شركات عائلية وتجارية إن لن نزيد في التوصيف ونشرح أكثر مكامن المأساة المرّضية.. من المحزن أنه لا ينطبق على هذه الأحزاب بالقانون والممارسات لا من قريب ولا من بعيد مسمى أحزاب طبقاً لأي معيار غربي وديمقراطي …
المخيف هنا أن هذه الأحزاب قد استنسخت نموذج حزب الله الشمولي والدكتاتوري والقمعي بالكامل وتتباهى وتتغنى به وتريد عن طريق الإرهاب الفكري أن تنقله وتعممه إلى وبين شرائح مجتمعنا المسيحي وتفرضه شاء من شاء وأبى من أبى.. وذلك بدلاً من ممارسة العكس، وبدلاً من استنساخ نماذج الأحزاب في الدول الغربية المتحضرة والتشبه بها..
من هنا لا تغيير في قيادات هذه الأحزاب ولا حرية رأي ولا محاسبة ولا طروحات محددة وواضحة في أي مجال إلا في ما ندر.. ولا انتخابات حرة وحقيقية في داخلها، بل أجندات 100% شخصية وسلطوية تتمحور بالكامل حول أهواء وأطماع ومزاج صاحب الحزب وعائلته والحاشية.. وخصوصاً الأحلام الرئاسية.. رئاسة الجمهورية.
صاحب الحزب يعين ويطرد ويرقي دون حسيب أو رقيب من يريد ومن يحب.. وعندما يستغني عن أي من مؤيديه أو مساعديه على خلفية معارضة أو انتقاد ولو رمزي يصبح هذا المسكين المُستغنى عنه خائناً وعميلاً ومرتداً.. ويجب رجمه!! والأمثلة بالعشرات.
يبدل صاحب الحزب تحالفاته وطروحاته وشعاراته على هواه وبما يتوافق مع أجندته الشخصية .. فينتقل من أقاصي اليمين إلى أقاصي اليسار ويعادي الحلفاء ويناصر الأعداء والعكس صحيح، وذلك غب مزاجه وبما يخدم أجندته السلطوية والإلغائية للآخرين دون حسيب أو رقيب.. الشعارات عند أصحاب هذه الشركات هي مجرد جاكتات يبدلونها باستمرار وهكذا دواليك..
صاحب الحزب يورثه لأهل بيته من أولاد وزوجات واصهرة وأقارب وهنا لا استثناء…
وفي هذا السياق الدكتاتوري والقبلي والشمولي فإن من يتجرأ ويوجه أي نقد إلى أي من أصحاب هذه الأحزاب الشركات فهو بنظر وثقافة صاحب الحزب تحديداً، وفي ممارسات وخطاب من يؤلهونه ويعبدونه من الزلم والهوبرجية والمنتفعين عموماً، وكذلك في خطاب ومقاربات وردود المنظرين والمبخرين.. هو هامشي وغبي وجاهل وحاقد وعميل ومدفوع أجره من قبل الأعداء..
“وشو بيطلع منه”،
“ومين وراه”،
“ويروح ينضب”،
“ووين كان لمن صاحب الحزب وزلمه كانو عم يحاربو”..
“ووين كان لمن صاحب الحزب كان بالسجن..”
“وهو قاعد برا وبينظر”..
وكان بدو شي من الريس وما عطاه ياه”
وتطول معلقات الغباء والجهل والفوقية والصنمية…ولا تنتهي.
في هذا الإطار “الهمجي والبربري” يتم التعاطي معنا ومع غيرنا من الناشطين السياسيين في الوطن وبلاد الاغتراب عندما ننتقد ونسلط الأضواء على مواقف وتحالفات وخيارات أصحاب شركات الأحزاب ونتطاول في مفهومهم على القداسة والطوباوية.
في هذا السياق جاءت الكثير من الردود الحربية والغاضبة على مقالنا يوم أمس الذي حمل عنوان:” لن نستغرب مشاركة جعجع والحريري في احتفالات النصر الإلهية في بعلبك.. إن لم يكن هذه السنة فعلى الأكيد في السنة القادمة”.
لمن يهمهم ويعنيهم الأمر وبالطبع لمن يزعجهم نقول..”لحد علمنا لم تطوّب كنيستنا المارونية بعد لا الدكتور سمير جعجع، ولا الجميلين (الرئيس امين الجميل والنائب سامي الجميل)، ولا الرئيس ميشال عون، ولا الوزير جبران باسيل ولا النائب سليمان فرنجيه وابنه طوني، ولا حتى سيدنا غبطة البطريرك الراعي..
وبالتالي بمنطق وعلم وبمسؤولية وبحس وطني خالص واحتراماً لعقول وذكاء ومعرفة أبناء شعبنا الطيب والمؤمن سوف نستمر نحن وغيرنا من الأحرار في رأيهم وفكرهم .. سوف نستمر في انتقاد وتصويب ممارسات وتحالفات وشعارات وممارسات وخطاب كل هؤلاء “الطوباويين” عندما نرى في ذلك ضرورة.. والسلام
*الكاتب ناشط لبناني اغترابي
عنوان الكاتب الألكتروني
Phoenicia@hotmail.com

يا مع الدولة ومع جيشها ومع الدستور..يا ضد الدولة وضد جيشها وضد الدستور
الياس بجاني/31 آب/17
https://www.facebook.com/elias.y.bejjani
الدولة لا بديل عنها .. والجيش الذي هو جيش الدولة لا يجب أن يكون له شريك لا حزب الله ولا غيره كائن من كان .. في حين أن أي انتصار لحزب الله مهما كان حجمه هو هزيمة للدولة 100% واهانة لها ولشعبها ولمؤسساتها ولحكامها.مهما جُمّل ومهما كان الجهد كبيراً في إيجاد المبررات له.
بالقانون ودستورياً حزب الله منظمة ميليشياوية مذهبية وتابعة 100% لإيران وادات عسكرية وإرهابية لمشروعا التوسعي ..وجود الحزب بوضعيته الحالية يتناقض مع الدستور ومع مقومات الدولة كافة.
إن اللبناني السيد والحر عليه أن يكون مع الدولة ومع مؤسساتها ولا يمكنه أن يكون مع الدولة وبنفس الوقت مع حزب الله.
من يدعي لأي سبب من الأسباب أنه مع حزب ومع الجيش في نفس الوقت هو عملياً عدو خطير للدولة وعدو الدستور وعدو للشعب والهوية والتاريخ .. وبيكفي هرطقات ونفاق وازدواجية.

لن نستغرب مشاركة جعجع والحريري في احتفالات النصر الإلهية في بعلبك.. إن لم يكن هذه السنة فعلى الأكيد في السنة القادمة
الياس بجاني/30 أب/17
http://eliasbejjaninews.com/?p=58302
من الواجب والحق وكشفاً للحقيقة.. حقيقة “الصفقة الخطيئة” ..
صفقة قانون الانتخاب والحكومة وانتخاب الرئيس وفرط 14 آذار وربط النزاع مع حزب الله والتلحف بهرطقة الواقعية..
من الواجب واحتراماً لبنود الصفقة أن يشارك د.جعجع والرئيس الحريري في مهرجان الانتصار في بعلبك إلى جانب الوزير باسيل.
الوزير باسيل ورغم كل ما يرتكبه من أخطاء وخطايا فالرجل صريح وكاشف أوراقه بما يخص التحالف مع حزب الله ومش مخبي..
في حين أن الحريري وجعجع ومع احترامنا الكلي لشخصيهما على المستوى الشخصي، كما لأتباعهما فقد دخلا قفص الصفقة مع حزب الله ومع محور الممانعة وفرطا 14 آذار وهما في العلن ينكران الخطيئة المميتة التي اقترفاها..
وهما للأسف يكابران “ع الفاضي” ويخدان نفسيهما بعد أن أصبح كلامهما ومهما كان مرتفع السقف..كلاماً دون أعمال ودون قيمة ودون تأثير. باختصار “كلام بالهوا لا بيقدم ولا بيأخر”.
أما احتقار الرجلين لعقول وذكاء وسعة معرفة الشعب اللبناني السيادي والإستقلالي ودفن رأسيهما في الرمال والتمسك بخطاب خشبي واستئجار صحافيين عكاظيين وأبواق وصنوج بهدف للتسويق للخطيئة الصفقة” وإيهام اللبنانيين أنهما ضد مشروع إيران في لبنان..
فهذه كلها خزعبلاات وهرطقات وكذب مكشوف ومفضوع حتى للعميان والأطفال والسذج.
لو كنا في بلد فيه محاسبة وفيه فعلاً فيه أحزاب وليس شركات تجارية وعائلية ومافياوية لكان أجبر كل من جعجع والحريري ليس فقط على الاستقالة، بل على اعتزال السياسة ولكانت تمت محاكمتهما.
الحقيقة يجب أن تقال وتعلن جهاراً دون ذمية وحسابات شخصية..
ومن يتوهم أكان جعجع أو الحريري أو غيرهما أنه قادر على إخفاء الحقيقة والتعمية عليها فهو ليس فقط مخطئاً في حساباته، بل هو جاهل لحقيقة تعلق الشعب اللبناني بالسيادة والاستقلال والحريات والديمقراطية والذي وأن طال صبره إلا أن ردات فعله الفاضحة والغضابة سوف تأتي ولو بعد حين.
شعبنا صحيح أنه يمهل..لكنه لا يُهمل.
هذا الكلام النقدي لخيارات الرجلين (الحريري وجعجع) وبالطبع وعلى الأكيد الأكيد سيضعونه جماعات الزلم والهوبرجية وفرق الشتم والمتنازلين عن بصرهم والبصيرة .. سوف يضعونه في خانات اتهامية وشخصية وسوف يشتموننا ويصفونه بالاعتداء والتهجم على قدسية من يؤلهون ويعبدون وذلك على خلفيات الغيرة والمزايدة كما “يثقفنا” باستمرار المنظر المجتهد والمفوه شارل جبور.. وبالصوت والصورة!!
أما الحقيقة الساطعة كالشمس واللاطمة على الوجوه .. وجوه جماعات الصفقات..
فهي أن الأولوية عند كل مواطن سيادي وحر ومؤمن بلبنان الدولة والكيان هي القضية.. قضية الوطن والشعب والحريات والإستقلال ودماء الشهداء وليست الشخص..أو الأشخاص كائن من كانوا.
لا شخص جعجع ولا شخص الحريري ولا أي شخص غيرهما هم الأولوية ولا هم معيار للوطنية وللقداسة والطوباوية.
عملياً فإن الحريري وجعجع أعطيا الأولوية من خلال الصفقة الخطيئة لأجنداتهم الشخصية، وليس لا للبنان وليس للشعب اللبناني وليس للدولة..
يبقى أنه من الواجب الوطني والأخلاقي معارضة خيارهما اللاسيادي واللا استقلالي واللا 14 آذاري وتعريته دون مواربة..
تماماً كما يفعل العشرات من أصحاب الرأي الحر بجرأة وعلناً ودون مجاملات وذمية وحسابات شخصية للربح والخسارة.
وهنا نقول براحة ضمير وعن قناعة تامة إننا صدقاً لن نستغرب مشاركة جعجع والحريري في احتفالات النصر الإلهية في بعلبك التي سيقيمها حزب الله.. إن لم يكن هذه السنة فعلى الأكيد في السنة القادمة..
وغداً لناظره قريب وقريب جداً..
التوبة كما الرجوع عن الخطيئة أمران مرحب بهما إيمانياً ووطنياً وانسانياً..
ولكن شرط ان تترافق التوبة مع تقديم الكفارات!! أي الإعتراف بواقع الخطيئة والرجوع عنها وتصحيح ما ارتكب..
ونختم مع قول السيد المسيح (انجيل متى):”لا تخافوهم. فما من مستور إلا سينكشف، ولا من خفـي إلا سيظهر”.
*الكاتب ناشط لبناني اغترابي
عنوان الكاتب الألكتروني
Phoenicia@hotmail.com

مقابلة وزير الدفاع يعقوب الصراف مع جان عزيز والخوف على الجيش
الياس بجاني/30 آب/17
http://eliasbejjaninews.com/?p=58285
شاهدنا أمس بحزن وخوف وباستغراب كبير مقابلة وزير الدفاع اللبناني المهندس يعقوب الصراف مع الإعلامي جان عزيز (OTV)..
وكنا نندهش ونصاب بالصدمات كلما أجاب على سؤال..
أولا فإن الوزير كما كان جلياً خلال المقابلة فهو يفتقد إلى الخلفيتين السياسية والعسكرية،
وثانياً هو كان في واد والأصول واللياقات دبلوماسية في واد آخر.. إن لم نقل أنه كان في عالم لم يعرف بتاريخه الأصول والأعراف الدبلوماسية.
كما أنه وللأسف أظهر نفسه بصورة وإطار ليس فيهما أي مقوم من مقومات الكرزما..
من الملاحظ أنه كان خلال المقابلة مشتت الأفكار ومضطرب وقلق وغير قادر على التركيز على أي موضوع وإكماله..
وكان لافتاً تكراره مفردة “انتبهوا” عشرات المرات بفوقية وبمناسبة وبغير مناسبة،
وأيضأ تكراره لمفردة “انتو” … وكأنه كان يحاول أن يوصل الرسائل والإشارات لمن استمات في التسويق لهم والدفاع عنهم وتجميل صورتهم.
نعتقد أن مقابلة الوزير قد فشلت فشلاً ذريعاً ونتائجها كانت كارثية على من ظن انه يدافع عنهم.
وقد كان واضحاً انزعاج السيد جان عزيز نفسه من طريقة مقاربات واسلوب ضيفه الوزير..
وعزيز حاول مراراً تصويب كلام الضيف لكنه لم ينجح.
مع احترامنا الكلي لشخص الوزير الصراف فهو عملياً لم يقل كلمة واحدة كوزير مفترض لوزارة الدفاع اللبنانية،
بل كان كل همه وكل تركيزه وكل جهده وكل كلامه أن يسوّق لحزب الله ولدوره ولحروبه ولعظمته ولانتصاراته، وذلك كله على حساب الدولة والجيش والدستور والسيادة والقرارات الدولية وعلاقة لبنان بكل الدول الصديقة والداعمة للجيش.
الخطير جداً في كلام الوزير الصراف أنه هاجم بعدائية ظاهرة دول الغرب والدول العربية وتحديداً أميركا ووجه لهم الاتهامات “الكبيرة” في مقاربات عدائية هي غير مسبوقة لوزير لبناني في تاريخ كل الحكومات اللبنانية، حتى لوزراء حزب الله أنفسهم..
على خلفية طريقة وأسلوب ومحتوى كلام الوزير والرسائل التي بعث بها شمالاً ويميناً ترودنا جدياً الشكوك انه سعى وعن سابق تصور وتصميم وبمنهجية على استعداء كل الدول التي هاجمها ووجه لها الاتهامات دون قفازات ودون أي أطر ولياقات دبلوماسية، وذلك لإحراجها حتى توقف كل مساعداتها للجيش اللبناني بهدف إضعافه وتقزيمه وتهميشه ومصادرة انتصاراته لمصلحة حزب الله.
كما أن تكراره معلقات التملق للرئيس عون وللوزير جبران باسيل وعرضه واجبات الطاعة المطلقة لهما كان هدفه انتخابي صرف على ما علمنا من ناشطين سياسيين مطلعين على أجندته الشمالية. التملق كان انتخابي 100% حيث أن ترشيحه في عكار ليس وارداً حتى الآن من قبل التيار.
في ملاحظات لنا على الفايسبوك والتويتر خلال مشاهدة المقابلة قلنا أن المتضرر فعلاً من مقابلة الوزير الصراف هو حزب الله والعهد كون دفاعه عن الاثنين كان ضعيفاً وهزيلاً ومستفزاً ومنفراً ودون حجج أو مبررات مقنعة..
هذا وتوقنا أن يؤنبه الوزير باسيل وكذلك حزب الله .
عقب هذه المقابلة “الغير شكل” بتنا فعلاً نخاف على أن تقطع الولايات المتحدة الأميركية تحديداً مساعداتها للجيش اللبناني وأن تفعل نفس الشيء كل الدول التي وجه لها الوزير الاتهامات بأسلوب مستفز وعدائي غير مسبوق لبنانياً.
في الخلاصة، لو كان الوزير الصراف وزيراً في غير لبنان لكان أجبر فوراً على الاستقالة..
ولكن في وطن الأرز المحتل، وحيث الأوضاع “فلتاني”، و”غير شكل”، ولا محاسبة ولا من يحزنون…
فلا وزير يستقيل ولا أي شيء من هذا القبيل وارد..
*الكاتب ناشط لبناني اغترابي
عنوان الكاتب الألكتروني
Phoenicia@hotmail.com

في أسفل رابط النشرة على موقعنا الألكتروني
http://data.eliasbejjaninews.com/newselias/ arabic.september01.17.htm

أرشيف نشرات أخبار موقعنا اليومية/عربية وانكليزية منذ العام 2006/اضغط هنا لدخول صفحة الأرشيف