نشرة الأخبار العربية ليوم 16 أيار/2017

26

نشرة الأخبار العربية ليوم 16 أيار/2017

اضغط هنا لقراءة نشرة أخبار المنسقية العامة المفصلة، اللبنانية والعربية ليوم 16 أيار/2017

ارشيف نشرات أخبار موقعنا اليومية/عربية وانكليزية منذ العام 2006/اضغط هنا لدخول صفحة الأرشيف

اقسام النشرة
عناوين أقسام النشرة
الزوادة الإيمانية لليوم/تعليقات الياس بجاني وخلفياتها/الأخبار اللبنانية/المتفرقات اللبنانية/الأخبار الإقليمية والدولية/المقالات والتعليقات والتحاليل السياسية الشاملة/المؤتمرات والندوات والبيانات والمقابلات والمناسبات الخاصة والتفاهات السياسية من ردود وغيرها

عناوين الزوادة الإيمانية لليوم
انْتَ هُوَ سِمْعَانُ بْنُ يُونا، أَنتَ سَتُدعى كيفا، أَي بُطرُسَ الصَّخْرَة
أَنْتَظِرُ وأَرْجُو أَنْ لا أَخْزَى في شَيء، بَلْ أَنْ أَتَصَرَّفَ بِكُلِّ جُرْأَة، الآنَ كمَا في كُلِّ حِين، لِكَي يُعَظَّمَ المَسِيحُ في جَسَدِي بِٱلحَيَاةِ أَو بِالمَوت

عناوين تعليقات الياس بجاني وخلفياتها
عيد الأم: محبة وعطاء وعرفان بالجميل/الياس بجاني

عناوين الأخبار اللبنانية
د.فارس سعيد: ستضع القمة العربية-الاميركية-الاسلامية حزب الله وداعش في مرتبة واحدة
لقاء سيدة الجبل: لعدم وضع المطالب المسيحية في مواجهة مطالب إسلامية
أسرار الصحف المحلية الصادرة يوم الاثنين في 15 ايار 2017
نصرالله يعلنها: عدونا الأول ليس إسرائيل/علي الأمين/العرب
شراء الوقت عنوان المرحلة في لبنان
حزب الله إلى دير الزور: شريك في مواجهة الارهاب/منير الربيع/المدن/
بشير مطر: من علامات السيادة ولا مـكان للخوف بيننا وانسحاب “حزب الله” يزيد ثقة واطمئنان اهالي القاع
سيناريوهات ما بعد 20 حزيران… بين الصلاحيات الدستورية والفراغ واعادة تكوين الســلطة ام مقاطعـة حكوميـة من الثـنائي الشـيعي؟
الإعتداء على بيار حشاش في كفرعبيدا بأعقاب البنادق… والأذى كبير
خاص IMLebanon: الاتصال مقطوع بين جنبلاط وعون والحريري

عناوين المتفرقات اللبنانية
جولة اتصالات انتخابية جديـدة تنطلق بعد لقاء عين التينة والأبـواب “غير موصـدة  والبحث “التقني” للتوفيق بين النسبية و”الضوابط”..مضيعة وقت ما لم يُظلَّل بقرار سياسي
جهود “التنقيب” عن القانون: الحريري في بعبـدا وعدوان فـي “الخارجيـــــة”
المواقف الانتخابية على حالهـــا…واقتراح التجديد لسـلامة امام مجلس الوزراء
ادوار فيليب رئيسا لحكومة فرنسا… وجنيف 6 غدا… وقاليباف ينسحب من السباق
المعلم او عيسـى او عطاالله لمنصب الامين العـام والتشكيلات الديبلوماسية: مسودة شواغر فالترفيعات
ماروني: التواصل مع حزب الله يحتاج تفعيلا والتقاؤنا و”القوات” عظيم  ونتتظر “المولود العجائبي” الذي ستخرج بـــه الاجتماعات المتفـردة
قاطيشا: مع “الوطني الحر” في خندق واحد لتصحيح التمثيل” و”حـزب الله” مرعوب من التحالف العربـي وزيارة ترامـب
جبّور: لولا عون لذهبنا الى التمديد وبعده انتخابات عَ “الستين” و”المستقبل” مقتنع بأن المسيحيين سيأخذون نوابهم بأصواتهم”
افرام من الأمم المتحدة: لإعلان عالميّ حول رسالة الإنسان ودعوتها الإيديولوجيّات تشرذم البشريّة وليكن السـلام واقعاً لا خياراً أو حاجة
عرسال قنبلة موقوتة يسعى حزب الله الى تفجيرها في اية لحظة
بلدة لبنانية يفتك بها السرطان.. أكثر من 600 مصاب حتى الآن
الضاهر: مسرحية قانون الانتخاب لإطالة عمر الحكومة حتى أيلول/زينة طبارة/الأنباء الكويتية
قاووق: لبنان لن ينصاع للإملاءات السعودية
إضراب السجناء في رومية والقبة يتواصل ومئات السجناء يواجهون بالتصعيد/نسرين مرعب/جنوبية
باسيل تغيّب عن جلسة عين التينة فأجّل بري جلسة التمديد
ابو الغيط في بيروت للمشاركة في مؤتمر الدراسات الاستراتيجية للجيش: امل ان يلتزم ترامب تنفيذ عملية سلام نشطة وايجابية
شراء الوقت عنوان المرحلة في لبنان

عناوين الأخبار الإقليمية والدولية
الرئيس ترامب يبحث مع الشيخ محمد بن زايد ملفي الإرهاب والتطرف
الأردن الوجهة المفضلة لإنشاء قاعدة بديلة عن إنجرليك
في مسعى لتوسيع قاعدته السياسية قبل الانتخابات التشريعية ماكرون يعين اليميني المعتدل إدوار فيليب رئيساً للحكومة الفرنسية
دي ميستورا دعا عشية انطلاق جنيف 6 للالتزام بوثيقة أستانا
واشنطن: نظام الأسد أقام محرقة للجثث في “صيدنايا” لإخفاء عمليات القتل الجماعي
اقتراح أممي بنشر قوات دولية في مناطق خفض التصعيد لمراقبة وقف النار وواشنطن تتمسك بلجم النفوذ الايراني في المنطقة: أولوية لإرساء التسـويات
يديعوت أحرونوت”: نتنياهو متوجس من حماسة ترامب للسلام
 فايننشال تايمز”: الشركات العالمية تترقب الانتخابات الايرانية
سفير أميركا المثير للجدل يصل إلى إسرائيل
لماذا عزز الأسد وحلفاؤه قواتهم على حدود العراق والأردن؟
ترمب وقادة الخليج يقلبون التوقعات/جواد الصايغ/ايلاف
السعودية تستضيف 4 قمم في يومين بينها 3 مع ترامب/هاف بوست عربي/ الأناضول
العراق: رئيس ديوان الوقف الشيعي «يـكـفّـر» الـمـسيحـيـيـن/علي البغدادي/صحيفة المستقبل

عناوين المقالات والتعليقات والتحاليل السياسية الشاملة
الأنظار إلى 23 أيار/جورج سولاج/جريدة الجمهورية
لبنان أصبح ثلث سكانه سوريين…والتعاطف الطائفي لا يكفي/سهى جفّال/جنوبية
كيف ستكون «المناطق الآمنة» ومتى وأين؟ وما هي حصــــة لبنان/جورج شاهين/جريدة الجمهورية
واشنطن والمثلّث السعودي ـ المصري ـ التركي/طارق ترشيشي/جريدة الجمهورية
«ما بعد بعد» 15 أيار/ناصر شرارة/جريدة الجمهورية
 لهذه الأسباب اختلف بري مع الحريري/منير الربيع/المدن
العقوبات الأميركية: حزب الله لن يتهاون/منير الربيع /المدن
نعم لمؤتمر تأسيسي/فؤاد أبو زيد/الديار
كيف نجح العمال السوريون في «غزو» المؤسسات السياحية/تاليا قاعي/الجمهورية
قمم الرياض… الفرص والرسائل/غسان شربل/الشرق الأوسط
مرحلة بناء «الجدران» بدأت/أسعد حيدر/المستقبل

عناوين المؤتمرات والندوات والبيانات والمقابلات والمناسبات الخاصة والتفاهات السياسية من ردود وغيرها
رئيس الجمهورية: المجال لا يزال مفتوحا حتى 19 حزيران للاتفاق على قانون انتخاب جديد
الحريري زار عون: على الكتل السياسية تقديم مصلحة البلد على مصالحها ومن يرغب في الدخول بيني وبين فخامة الرئيس لن يصل الى مبتغاه
الحريري استقبل مجموعة طلاب حقوقيين نقلوا له مطالبهم بشأن سوق عملهم المستقبلي
بري استقبل الجراح وبقرادونيان والقصار سفير مصر: حرصاء على الاستقرار المؤسسي للبنان في ظل وضع اقليمي غير مستقر
جعجع استقبل الصفدي: تجمعنا نظرة واحدة للبنان الاعتدال
الكتائب: الفراغ أو التمديد أو الستين ثلاثية هدفها التمديد
افرام من الأمم المتحدة: لإعلان عالمي حول رسالة الإنسان وليكن السلام واقعا لا خيارا أو حاجة
حرب: المرحلة مرحلة تحسين شروط بعدها سيجبرون على الاتفاق على تعديلات مقبولة
قاسم استقبل كاغ: تقرير غوتيريس عدواني ضد حزب الله ومنسجم مع التوجهات الأميركية الإسرائيلية
كنعان من الخارجية: الميثاقية في قانون الانتخاب هدفنا وهي دستورنا وليست رأيا سياسيا
رعد من النبطية: آتون على قانون إنتخاب يعتمد النسبية الكاملة
حق العودة يتجدد في “يوم النكبة” والجيش يحسم الأمور في الرحاب
اللينو: التصعيد في عين الحلوة متوقع ما دام الحسم مؤجلاً و”هشاشة أمن المخيمات تسمح بنفـــاذ مخططات اقليمية”
 وثيقة- اتفاق بين رؤساء الجامعة الثقافية

عيد الأم: محبة وعطاء وعرفان بالجميل
الياس بجاني/14 أيار/17
http://eliasbejjaninews.com/?p=55266
 من القلب والوجدان والضمير والإحساس بالسؤولية، وبفرح وامتنان وعرفان بالجميل نقول بصوت عال لكل أم صالحة في عيدها اليوم: “باركك الله، أطال بعمرك، وأبقاك لنا زخراً وكنزاً ونبعاً وشعلة وبركة ونعمة ومثالاً نقتدي به في الاستفادة من عطايا المحبة والحنان والتفاني والتجرد. نقول لها صادقين وبامتنان بأننا نصلي لله باستمرار حتى يُديم عليها نِعّم العقل والبصيرة والضمير والإيمان بعيداً عن كل أفخاخ التجارب والشرور.  نُقبل وجنة وأيادي كل أم صالحة تخاف الله في ما تقوله وتفعله وتفكر به وتسعى إليه، ونحيي وننحني إجلالاً أمام هامة كل أم صالحة وتقية تعي دورها المقدس وتمارسه بإيمان وتجرد.
نقول لكل أم صالحة وجليلة، أننا نقدر ونجل أهمية دورك الرائد والمحوري في حياتنا، ونصلي من أجل أن يُعطيك الرب القوة حتى تتابعي القيام بواجباتك المقدسة بتواضع ووداعة.  أنت يا أمنا الصالحة عماد العائلة، وأنت حجر زاويتها، وأنت بركتها وكل نعمها. أنت وكما أراد الرب رباطها المقدس وسياجها الواقي والحامي والمنيع والمبارك. نقول للأم المصرة على أن تبقى أماً وليس أي شيء آخر رغم مختلف التحديات والعوائق والصعاب، نقول: معك العائلة الصالحة تستمر وتتكاتف، وبمحبتك وتضحياتك وتفانيك تقوى، وبرعايتك تنمو وتتضاعف، فيزيدها الرب من عطاياه ويباركها ويباركك.
 الحياة فيها الحلو والمر، والصالح والطالح، والخير والشر، والتعقل والجنون، والرصانة والخفة، والقناعة والطمع، واحترام الذات والهوس، والمحبة والكراهية، والتسامح والحقد، والصراحة والخبث، والتجرد والأنانية.
 الإنسان المحرر من نير وعبودية الخطيئة بدم الفادي الذي أريق من على الصليب، مسؤول عن خياراته وممارساته وأفعاله، والرب يوم الحساب الأخير يجازيه أو يقاضيه على أعماله ويحاسبه على قدر ما أعطاه من ورنات. إن وزنة الأمومة وزنة كبيرة وثمينة جداً، والله لا يسامح الأم التي تتخلى عنها ولا تستثمرها بتقوى وإيمان وتفاني.  اليوم ونحن نحتفل بعيد الأم، فلنصلي من اجل خلاص كل أم واقعة في التجربة لأي سبب كان، ومتخلية عن دورها المقدس وغارقة في أوحال التوافه الأرضية. نذكر الأم هذه بأن الرب يسامح كل إنسان يتوب ويطلب المغفرة، ولنا في توبة مريم المجدلية التي أخرج منها يسوع سبعة شياطين خير مثال.
 الأم الصالحة هي تجسيد حي لتفانِ وعطاءات ومحبة أمنا البتول مريم العذراء التي قدمت وحيدها من اجلنا ومن أجل عائلاتنا وأوجدت لنا نموذجاً مقدساً للأم المثالية. إن الرب الذي يُنعم على الأم بنعمة الأمومة ويأتمنها عليها يريدها أن تسير على دروب العذراء وتقتدي بها دون تردد أو شكوك أو أنانية، وقد خصها مع الأب في وصية من وصاياه العشرة وطالب البنين بإكرامها: “أكرم أباك وأمك”. إن الأم الصالحة والمؤمنة لا تقول أبداُ “أنا”، ولكن دائما “نحن”، لأن دور الأم مهم جداً في بناء المجتمعات التي منها تتكون الأوطان.
 نبارك للأم بعيدها ونذكرها بأنها هي التي بمحبتها تجمع أو تفرق العائلة. فالأم الصالحة والمؤمنة تجمع العائلة تحت جناحيها، فيما الأم التي تستسلم للتجارب وتقع في شباكها تفرق وتشتت عائلتها. الأم هي نبع المحبة والعطاء، وكمريم العذراء مطلوب منها دائما التضحية والجلد والصبر والفرح، فليبارك الرب كل أم صالحة ويُهدي كل أم واقعة في التجربة.
 *الكاتب ناشط لبناني اغترابي
*عنوان الكاتب الألكتروني
phoenicia@hotmail.com