المنسقية العامة للمؤسسات اللبنانية الكنديةLCCC/

نشرة الأخبار العربية ل09 آيار/لسنة 2024

اعداد الياس بجاني

#elias_bejjani_news 

في أسفل رابط النشرة على موقعنا الألكتروني

http://eliasbejjaninews.com/aaaanewsfor2024/arabic.may09.24.htm

أرشيف نشرات أخبار موقعنا اليومية/عربية وانكليزية منذ العام 2006/اضغط هنا لدخول صفحة الأرشيف

 

اضغط على الرابط في أسفل للإنضمام لكروب Eliasbejjaninews whatsapp group وذلك لإستلام نشراتي العربية والإنكليزية اليومية بانتظام

Click On The Below Link To Join Eliasbejjaninews whatsapp group so you get the LCCC Daily A/E Bulletins every day

https://chat.whatsapp.com/FPF0N7lE5S484LNaSm0MjW

00000

Elias Bejjani/Click on the below link to subscribe to my youtube channel

الياس بجاني/اضغط على الرابط في أسفل للإشتراك في موقعي ع اليوتيوب

https://www.youtube.com/channel/UCAOOSioLh1GE3C1hp63Camw

 

Below is the link for my Twitter account.

في اسفل رابط حسابي ع التويتر

https://twitter.com/BejjaniY42177

 

عناوين النشرة

عنوان الزوادة الإيمانية

قالَ الربُّ يَسوعُ لِتَلاميذِه: إِذْهَبُوا إِلى العَالَمِ كُلِّهِ، وَٱكْرِزُوا بِٱلإِنْجِيلِ لِلْخَلِيقَةِ كُلِّها. فَمَنْ آمَنَ وَٱعْتَمَدَ يَخْلُص، وَمَنْ لَمْ يُؤْمِنْ فَسَوْفَ يُدَان

 

عناوين مقالات وتغريدات الياس بجاني

الياس بجاني/نص وفيديو: ذكرى 07 أيار 2008 تاريخ غزوة حزب الله الإرهابي والفارسي البربري لبيروت

الياس بجاني/نص وفيديو: قراءة في مقالة الأب مارون الصائغ في ذكرى 06 أيار، يحك من خلالها ذاكرة من يتعامون بجحود عن تاريخ وتضحيات الموارنة في سبيل لبنان واستقلاله: ٢٥٠ الف شهيد ماروني اختُزلو بي ٢٣ شهيد من كل الشرائح اللبنانية كرمال لبنان الكبير والعيش المشترك.

الياس بجاني/نص وفيديو: رد على هرطقات د. هشام بو ناصيف المهووس بالفيدرالية زور القوانين والحقائق والواقع المعاش وادعى بأن لا احتلال إيراني في لبنان

 

عناوين الأخبار اللبنانية

رابط فيديو مقابلة مع د. فارس سعيد من موقع بيروت تايمز تحكي بالعمق كل ما جرى في غزوة 7 أيار/،2008

رابط فيديو مقابلة مع جون بولتن من "موقع النهار"/بعد رفح... هل تنفجر بين إسرائيل و"حزب الله"

رابط مداخلة من موقع "تذكر لبنان"، للدكتور فارس سعيد/ فخامة الرئيس فارس سعيد؟ هل يترشح بعد التمايز بالمواقف؟ وماذا كشف قبل سنوات عن مصير الرئاسة؟

نصائح غربية للبنان بالحل الدبلوماسي لمنع إسرائيل من توسعة الحرب وتحذيرات أوروبية من تدحرج الوضع جنوباً قبل يوليو

أسرار الصحف المحلية الصادرة يوم الأربعاء في 8 أيار 2024

مقدمات نشرات الاخبار المسائية ليوم الاربعاء 8/5/2024

 

عناوين متفرقات الأخبار اللبنانية

"سرايا القدس" اعلنت مقتل 3 من عناصرها في جنوب لبنان ضمن معركة "طوفان الأقصى"

الجيش الإسرائيلي يقصف أهدافاً لـحزب الله في جنوب لبنان

مقتل 3 من سرايا القدس بقصف إسرائيلي على جنوب لبنان

تحذير خطير لوزير الدفاع الإسرائيلي بشأن الحرب مع لبنان!

اشتداد المواجهات في جنوب لبنان.. وتحفظات للثنائي الشيعي على الورقة الفرنسية

سقوط 5 عناصر لـ"الحزب" و"الجهاد"... وإسرائيل تتوعّد بـ"صيف ساخن"

ناقوس الكنيسة يسبق مطرقة برّي: خطر النزوح أكبر من "رشوة المليار"

هل تتحول حرب الاستنزاف بين إسرائيل وحزب الله إلى معركة شاملة؟

حزب الله ينسف الورقة الفرنسية..ومصير غزة والجنوب رهن التسوية الاميركية-الايرانية!

عبد القادر لـجنوبية: الطرح الفرنسي لا يناسب حزب الله.. والحرب تتوقف بقرار إيراني

البنك الدولي لبرّي: جاهزون للمساعدة بالمسوحات وإعادة الإعمار

 

عناوين الأخبار الدولية والإقليمية

مسؤولون أميركيون: خروج عملية رفح عن السيطرة سيشكّل نقطة انهيار للعلاقات مع إسرائيل

إسرائيل: عمليتنا قرب الحدود المصرية لا تخالف معاهدة السلام

حماس: نقترب من التوصل لهدنة في غزة إذا لم تعرقلها إسرائيل

مدير المخابرات المركزية الأميركية وليام بيرنز عاد للعاصمة المصرية القاهرة الأربعاء بعد اجتماعات مع رئيس الوزراء الإسرائيلي نتنياهو ورئيس الموساد ديفيد بارنياع في إسرائيل

إسرائيل بين التشاؤم وخيبة الأمل... وجهود أميركية لإنجاح "الهدنة"

اسرائيل تزعم ان معبر كرم ابو سالم تعرض للقصف بعد إعادة فتحه

البنتاغون اكد تعليق شحنات من الذخائر الثقيلة لإسرائيل بسبب خلافات حول حجم عملية رفح

مسؤول أميركي: واشنطن علقت إرسال شحنة قنابل الى إسرائيل بسبب مخاوف بشأن رفح

أولمرت: حكومة نتنياهو اختارت تحقيق نصر مصطنع في رفح

رئيس الوزراء الإسرائيلي الأسبق أكد لـ"العربية" أن "واشنطن ليست مستعدة لدعم مغامرات نتنياهو وخدمة أجندته"

وزير الداخلية البريطاني: لندن ستطرد الملحق الدفاعي الروسي بتهمة التجسس

الجيش الأميركي: الحوثيون أطلقوا 3 مسيّرات من اليمن دون خسائر

أردوغان: فرص نجاح مبادرات السلام الأحادية دون مشاركة روسيا ضئيلة

"هجوم ضخم" لحرمان الأوكرانيين من النور... وزيلينسكي: بوتين نازي!

48 حزبا وحركة سياسية توقع في القاهرة على "ميثاق السودان" لإدارة الفترة التأسيسية

الهدف من توقيع الوثيقة هو "إنهاء الحرب وإرساء دعائم السلام العادل والشامل والمستدام، والالتزام برؤية إطارية تمثل قاعدة انطلاق لإنهاء الحرب

فيديو متداول لاغتيال يهودي كندي في الإسكندرية على يد مجموعة تسمى "محمد صلاح"

الوحدة التي نفذت عملية القتل تحمل اسم "محمد صلاح إبراهيم"، وهو شرطي أردى 3 جنود إسرائيليين قتلى بالرصاص قبل أن مقتله بالقرب من الحدود المصرية مع إسرائيل في يونيو 2023

الديمقراطيّ الكردستاني: زيارة بارزاني لطهران انعطافة مهمّة في العلاقات الثنائية وتعهّد للإيرانيين بإنهاء وجود المنظّمات المعادية لهم في كردستان العراق

لندن ستطرد الملحق الدفاعي الروسي بتهمة التجسس... وموسكو تتعهد بالرد المناسب

زيلنسكي في يوم الذكرى والانتصار على النازية في الحرب العاليمة الثانية: روسيا تتبع نفس سيناريو هتلر قبل 80 عاما وتقوم بابتلاع أراضي الآخرين

أوكرانيا: إسقاط 59 مسيّرة وصاروخًا من أصل 76 أطلقت ليلًا

 

عناوين المقالات والتعليقات والتحاليل السياسية الشاملة

هذيان دستوري أم انقسامات "تأسيسية"؟/نبيل بومنصف/النهار

باسيل بين "إبعاد الأقربين" و"تقريب الأبعدين"/جان الفغالي/نداء الوطن

حق حصريّ للموتى في الجنوب/أحمد عياش/نداء الوطن

شحّاد ومشارط/عماد موسى/نداء الوطن

إتحاد بلديات دير الأحمر يُمهل النازحين غير الشرعيين لمغادرة المنطقة/عيسى يحيى/نداء الوطن

إسرائيل تُضيّق على صيّادي صور/محمد دهشة/نداء الوطن

عن الاستعمار بوصفه خطيئة أصليّة/حازم صاغية/الشرق الأوسط

رفح آخر أوراق حماس/طارق الحميد/الشرق الأوسط

يوم 7 مايو 2008: كيف أثر على المشهد السياسي ومستقبل لبنان؟/سوسن مهنا /انديبندت عربية

 

عناوين المؤتمرات والندوات والبيانات والمقابلات والمناسبات الخاصة والردود

"الكتائب" دعا الحكومة للافصاح عن تفاصيل الاتفاق مع المفوضية الأوروبية والإعلان عن خطوات عملية لمنع دمج السوريين

إطلاق فعاليّات الذكرى الـ 150 لتأسيس جامعة القدّيس يوسف في بيروت والتوقيع على ميثاق تأسيس جامعة في كوت ديفوار

وفد من "المؤتمر المسيحي الدائم" عرض مع مجلس أساقفة زحلة لاهمية الوجود المسيحي في البقاع

كنعان في ندوة "لقاء الهوية والسيادة": لا تنقصنا تشريعات بل ارادة سياسية لا تعتبر الدولة "بقرة حلوب"

محاضرة في مونتريال عن الموارنة ماضيًا وتحديات الحياة في كندا حاضرًا

 

تغريدات مخاتر من موقع أكس

تغريدات مختارة لليوم الأربعاء 08 آيار/2024

 

تفاصيل النشرة الكاملة

الزوادة الإيمانية لليوم

قالَ الربُّ يَسوعُ لِتَلاميذِه: إِذْهَبُوا إِلى العَالَمِ كُلِّهِ، وَٱكْرِزُوا بِٱلإِنْجِيلِ لِلْخَلِيقَةِ كُلِّها. فَمَنْ آمَنَ وَٱعْتَمَدَ يَخْلُص، وَمَنْ لَمْ يُؤْمِنْ فَسَوْفَ يُدَان

إنجيل القدّيس مرقس16/من15حتى20/"قالَ الربُّ يَسوعُ لِتَلاميذِه: إِذْهَبُوا إِلى العَالَمِ كُلِّهِ، وَٱكْرِزُوا بِٱلإِنْجِيلِ لِلْخَلِيقَةِ كُلِّها. فَمَنْ آمَنَ وَٱعْتَمَدَ يَخْلُص، وَمَنْ لَمْ يُؤْمِنْ فَسَوْفَ يُدَان. وهذِهِ الآيَاتُ تَتْبَعُ الْمُؤْمِنين: بِٱسْمِي يُخْرِجُونَ الشَّيَاطِين، ويَتَكَلَّمُونَ بِلُغَاتٍ جَدِيدَة، ويُمْسِكُونَ الْحَيَّات، وَإِنْ شَرِبُوا سُمًّا مُمِيتًا فَلا يُؤْذِيهِم، ويَضَعُونَ أَيْدِيَهُم عَلى المَرْضَى فَيَتَعَافَوْن. وبَعْدَمَا كَلَّمَهُمُ ٱلرَّبُّ يَسُوع، رُفِعَ إِلى السَّمَاء، وجَلَسَ عَنْ يَمِينِ ٱلله. أَمَّا هُم فَخَرَجُوا وَكَرَزُوا في كُلِّ مَكَان، والرَّبُّ يَعْمَلُ مَعَهُم وَيُؤَيِّدُ الكَلِمَةَ بِمَا يَصْحَبُها مِنَ الآيَات."

 

تفاصيل تعليقات وتغريدات الياس

الياس بجاني/نص وفيديو: ذكرى 07 أيار 2008 تاريخ غزوة حزب الله الإرهابي والفارسي البربري لبيروت

https://eliasbejjaninews.com/archives/85893/%d8%a7%d9%84%d9%8a%d8%a7%d8%b3-%d8%a8%d8%ac%d8%a7%d9%86%d9%8a-%d8%b0%d9%83%d8%b1%d9%89-07-%d8%a3%d9%8a%d8%a7%d8%b1-%d8%a7%d9%84%d8%ba%d8%b2%d9%88%d8%a9-%d9%88%d8%a7%d9%84%d8%a5%d8%ac%d8%b1%d8%a7/

يوم 7 أيار 2008 كان يوماً اجرامياً لقتلة وغزاة ومرتزقة وبرابرة ملحقين بالملالي.

مجرمون ومرتزقة قلوبهم سوداء استباحوا حرمة مدينة بيروت ودنسوا قدسيتها واعتدوا على أهلها المسالمين تحقيراً وتشريداً وتعذيباً وقتلاً وتخريباً.

يوم 7 أيار هو يوم اسود نفذته ميليشيات حزب الله وحركة أمل والحزب القومي السوري ومعهم كل جماعات المرتزقة والمأجورين التابعين لمحور الشر السوري-الإيراني.

غزوة إجرام وبربرية هلل لها الشارد ميشال عون، الأداة الملالوية، كونه اسخريوتي وانتهازي ومصلحجي ولا يهمه غير أوهامه السلطوية وحساباته البنكية وهي غزوة أوصلته على خلفية اسخريوتيته وشروده الوطني وعلى الجثث إلى رئاسة جمهورية صورية، دمر من خلالها الدولة، وسلم مؤسساتها وقرارها لحزب الله الإرهابي.

يوم 7 أيار يوم إجرام لن ينساه أحرار لبنان لأنه يوم سال فيه دم الأبرياء والعزل على أيدي ميليشيات إرهابية ومافياوية خدمة لمشروع ملالي إيران التوسعي والاستعماري والإرهابي.

يوم 7 أيار يوم طويل ويوم غزوة جاهلية وبربرية لم ينتهي بعد وكل تبعاته مستمرة بكل إجرامها وهمجيتها والوقاحة والفجور والاستكبار، ولن ينتهي بسواده إلا بعد عودة الدولة لتبسط سلطتها بواسطة قواها الشرعية، على كل الأراضي اللبنانية. ولن ينتهي إلا بعد جمع سلاح كل الميليشيات اللبنانية والإيرانية والسورية والفلسطينية ، والقضاء على كل المربعات الأمنية الخارجة عن سلطة الشرعية اللبنانية، من دويلات إيرانية لحزب الله، ومخيمات فلسطينية ومعسكرات سورية.

يوم 7 أيار هو في المحصلة يوم الإجرام والبلطجة ولإرهاب وعبدة الشياطين، وقد حان الوقت لمحاكمة المجرمين وإحقاق الحق.

ولأن لكل ظالم نهاية وقصاص مهما طال الزمن، نقول للمجرمين والقتلة وبصوت عال مع النبي اشعيا(33/01):ويل لك أيها المخرب وأنت لم تخرب، وأيها الناهب ولم ينهبوك. حين تنتهي من التخريب تخرب، وحين تفرغ من النهب ينهبونك.

في الخلاصة، وحتى لا تتكرر غزوة بيروت والجبل، المطلوب وضع سلاح حزب الله وباقي الأسلحة الميليشياوية اللبنانية والفلسطينية بأمرة وإشراف الجيش اللبناني، وإقفال دكاكين الدويلات والمربعات الأمنية كلها، والعودة إلى الاحتكام للقانون والدستور وشرعة حقوق الإنسان، وليس للسلاح.

ولإنهاء احتلال حزب الله للبنان المطلوب من الأحرار اللبنانيين في الداخل وبلاد الانتشار على حد سواء، الذهاب إلى مجلس الأمن والمطالبة بإعلان لبنان دولة فاشلة ومارقة، وتنفيذ كل القرارات الدولية المتعلقة بلبنان وهي اتفاقية الهدنة مع إسرائيل و 1559 و1701 و 1680،  ووضع لبنان تحت الفصل السابع، وتكليف القوات الدولية الموجودة في الجنوب بعد تعزيزها مسؤولية تأمين كل ما يلزم أمنياً وإدارياً لاستعادة الدولة وإعادة تأهيل اللبنانيين لحكم أنفسهم.

 

الياس بجاني/نص وفيديو: ذكرى 07 أيار 2008 تاريخ غزوة حزب الله الإرهابي والفارسي البربري لبيروت

https://www.youtube.com/watch?v=_WOToQkmfMU

07 أيار 2024

***الكاتب ناشط لبناني اغترابي

عنوان الكاتب الألكتروني

Phoenicia@hotmail.com

رابط موقع الكاتب الالكتروني على الإنترنت

http://www.eliasbejjaninew.com

 

الياس بجاني/نص وفيديو: قراءة في مقالة الأب مارون الصائغ في ذكرى 06 أيار، يحك من خلالها ذاكرة من يتعامون بجحود عن تاريخ وتضحيات الموارنة في سبيل لبنان واستقلاله: ٢٥٠ الف شهيد ماروني اختُزلو بي ٢٣ شهيد من كل الشرائح اللبنانية كرمال لبنان الكبير والعيش المشترك.

https://eliasbejjaninews.com/archives/129561/%d8%a7%d9%84%d9%8a%d8%a7%d8%b3-%d8%a8%d8%ac%d8%a7%d9%86%d9%8a-%d9%86%d8%b5-%d9%88%d9%81%d9%8a%d8%af%d9%8a%d9%88-%d9%82%d8%b1%d8%a7%d8%a1%d8%a9-%d9%81%d9%8a-%d9%85%d9%82%d8%a7%d9%84%d8%a9-%d8%a7%d9%84/

الأب مارون الصائغ/06 أيار 2024

بالنسبة  لي ٦ أيار هيدا هوي اختزال ونسيان من اجل لبنان حتى يقبلو الاخوان.

٢٥٠ الف شهيد ماروني اختزلو بي ٢٣ من كل الشرائح اللبنانية  كرمال لبنان الكبير والعيش المشترك. ٢٥٠ الف ضحايا التجويع والاوبئة بالحرب العالمية الاولى بمتصرفية جبل لبنان، وهيدا بحسب تقرير الصليب الاحمر اللبناني، وهالرقم مذكور بمداخلة للدكتور الفرد خوري بمؤتمر حول مصير لبنان صار بفرنسا بكانون الثاني ١٩١٩ بعد الحرب، والدكتور الفرد هوي كاتب مذكرة البطرك الحويك لمؤتمر الصلح بباريس، يللي قدمها ب ٢٥ تشرين الاول ١٩١٩ وطالب بتعويضات لازم تدفعا تركيا والمانيا للضحايا.

٢٥٠ الف ضحية "مارونية" اختُزلوا ب ٢٣ شهيد من مسلمين ومسيحيين من لبنان الكبير عُلقوا على المشانق بين ساحة المرجة بدمشق وساحة البرج ببيروت.

الموارنة على المستوى القادة الروحيين والسياسيين قبل اعلان لبنان الكبير طالبو بتعويضات واعتراف تركي بالابادة.

بعد اعلان لبنان الكبير تناسو هالضحايا الموارنة ل ٢٥٠ الف حتى يسَوقو للبنان الكبير بين المسلمين.

وعلى مستوى عامة الناس كانو يستحو انّو بيّو مات او امّو او ولادو وكان من المواضيع الممنوع الحكي فيا بالمجتمع الماروني. كانو ماتوا من الجوع والاوبئة بشوارع جونيه والبترون وبيروت وطرابلس وزغرتا

ونقبرو بمقابر جماعية، والسبب بالنسبة للمسيحيين وخاصة البطرك الحويك هني التجار والحصار التركي يللي كان هدفو تجويع وتركيع سكان متصرفية جبل لبنان.

وعلى المستوى الاسلامي قادة وعامة الناس، هناك رفض انو الاتراك ابادو اغلبية سكان المتصرفية، وانو الجوع اصاب طرابلس اكتر من المتصرفية، وانو الاعداد مضخّمة وانو الاسباب هي حصار الحلفاء للشواطئ اللبنانية والجراد، وانو جمال باشا عطي البطريرك الحنطة (عطيو على اربع ١٩١٤ حتى ١٩١٨سنين ٣٠٠ الف كيلو فقط تحت الضغط النمساوي يللي حركّو الفاتيكان).

اختلاف باعداد الضحايا ومناطق انتشار التجويع  وأيضًا الاسباب، ولكن النتيجة واحدة متل ما قال جبران خليل جبران سنة ٩١٧ : " مات اهلي".

ملاحظة: عدد سكّان متصرفية جبل لبنان وبحسب احصاء ١٩١٣ هوي ٤١٣ الف، وهيدا غلط لانو ما كانو  يسجلو كل ولادن للهروب من الضرائب والاهمال والجندية اذا فرضت عليهن. حسب نعوم مكرزل وجريدة الهدى النيويوركية عددد سكان المتصرفية هوي ما يقارب ٧٥٠ الف.

كل واحد من ال ٢٣ شهيد، مات من اجل هدف واحد كرمال التخلص من الحكم التركي. ومنن من اجل فرنسا. ومنن من اجل الحكم الذاتي العربي ضمن السلطنة. 

بهالابادة يللي صارت ومتل ما بيقول مار بولس "حيث كثرت الخطيئة فاضت النعمة" شع نور شهداء بذل الذات "ما من حب اعظم من ان يبذل الانسان نفسه عن احبائه" يللي استشهدوا خلال خدمة الجوعى والمرضى.

لا بمليار ولا بكنوز الديني. نحنا ام الصبي وهيدي ارضنا، فيا رفات قديسينا وشهداءنا وضحايانا، ومنّا وطن بديل لحدا. هيدي ارضنا جبلناها بعرقنا ودمنا

***ملاحظة: الصور ال 3 المرفقة هي من حقبة المجاعة ومأخوذة من محفوظات الأب مارون الصائغ وهي من تصوير المصور إبراهيم كنعان

 

الياس بجاني/فيديو: قراءة في مقالة الأب مارون الصائغ في ذكرى 06 أيار، يحك من خلالها ذاكرة من يتعامون بجحود عن تاريخ وتضحيات الموارنة في سبيل لبنان واستقلاله: ٢٥٠ الف شهيد ماروني اختُزلو بي ٢٣ شهيد من كل الشرائح اللبنانية كرمال لبنان الكبير والعيش المشترك.

https://www.youtube.com/watch?v=M08zpiGn3xo

الأب مارون الصائغ/06 أيار 2024

 

الياس بجاني/نص وفيديو: رد على هرطقات د. هشام بو ناصيف المهووس بالفيدرالية زور القوانين والحقائق والواقع المعاش وادعى بأن لا احتلال إيراني في لبنان

الياس بجاني/05 أيار/2024

https://eliasbejjaninews.com/archives/129486/%d8%a7%d9%84%d9%8a%d8%a7%d8%b3-%d8%a8%d8%ac%d8%a7%d9%86%d9%8a-%d9%86%d8%b5-%d9%88%d9%81%d9%8a%d8%af%d9%8a%d9%88-%d8%b1%d8%af-%d8%b9%d9%84%d9%89-%d9%87%d8%b1%d8%b7%d9%82%d8%a7%d8%aa-%d8%af-%d9%87/

رد على محتوى فيديو ل د. هشام بو ناصيف نشره موقع البديل بتاريخ 03 أيار الجاري 2024 (رابط الفيديو موجود في اسفل الصفحة) يسوق لمخططات إيران الإحتلالية ولا يعتبر احتلال حزب الله للبنان هو احتلال إيراني، عنوان التعليق: بخصوص شعار رفع الاحتلال الايراني

كنت دائماً اشكك بنوايا وأهداف المجموعات التي تطالب بالفيدرالية في ظل الإحلال الإيراني وما صدقتهم يوماً أو رأيت فيهم غير أبواق جاهلة وشعبوية وربما مأجورة من العملاء المقنعين تحت رايات السيادة والإستقلال وينفذون الأهداف الإيرانية.. فيديو د. هشام بو ناصيف البعيد كل البعد عن القانون والمنطق والعقل والأهم المنسلخ عن الواقع المعاش على الأرض في لبنان، رسخ شكوكي كون كل المقاربات التي بررت عدم وجود احتلال إيراني هي غير صحيحة ومركبة ع التزوير والاحتيال الفكري اللامنطقي مقارنه مع وضعية حزب الله العسكرية. حزب الله هو جيش إيراني في لبنان وهو يفاخر بهذا الأمر وبالتالي احتلال إيراني، وهو لا يمثل الطائفة الشيعية ولكنه يختطفها ويأخذها رهينة وقد تولى قيادتها بالقهر والإجرام والإلغاء في حقبة الاحتلال السوري. وهذا واقع لا يتطابق مع ولاء السنة للعروبة وتأييد المسيحيين لفرنسا والخ. صاحب الفيديو هو أما واهم ويتصور ما لا وجود له ومنسلخ عن الواقع، أو أنه مأجور ويعمل بوق عند المخابرات الإيرانية وفي الحالتين ما قاله يخدم الإحتلال الإيراني ويشوه الحقائق ويزورها.

 

الياس بجاني/فيديو: رد على هرطقات د. هشام بو ناصيف المهووس بالفيدرالية زور القوانين والحقائق والواقع المعاش وادعى بأن لا احتلال إيراني في لبنان

https://www.youtube.com/watch?v=LLmZEhghypw&t=213s

الياس بجاني/05 أيار/2024

***الكاتب ناشط لبناني اغترابي

عنوان الكاتب الألكتروني

Phoenicia@hotmail.com

رابط موقع الكاتب الالكتروني على الإنترنت

http://www.eliasbejjaninew.com

 

دعوة للإشتراك في قناتي ع اليوتيوب

الياس بجاني/اتمنى على الأصدقاء والمتابعين لمواقعي الألكتروني الإشتراك في قناتي ع اليوتيوب.Youtube

الخطوات اللازمة هي الضغط على هذا الرابط https://www.youtube.com/channel/UCAOOSioLh1GE3C1hp63Camw لدخول الصفحة ومن ثم الضغط على مفردة SUBSCRIBE في اعلى على يمين الصفحة للإشترك.

Please subscribe to My new page on the youtube. Click on the above link to enter the page and then click on the word SUBSCRIBE on the right at the page top

 

تفاصيل الأخبار اللبنانية

رابط فيديو مقابلة مع د. فارس سعيد من موقع بيروت تايمز تحكي بالعمق كل ما جرى في غزوة 7 أيار/،2008 وتشرح الأسباب الحقيقة للغزوة، وكيف تعاملت معها الأحزاب السيادية، اضافة إلى غوص تاريخي في خلفيات تجمع 14 آذار منذ نشأتها حتى حلها وفشلها

فارس سعيد يفتح الصندوق الأسود لـ٧ أيار ٢٠٠٨ ويشرح أسباب فشل ١٤ آذار وخطورة المرحلة

07 أيار/2024

https://eliasbejjaninews.com/archives/129599/129599/

العناوين التي تناولتها المقابلة

*فارس سعيد والعمل السياسي

*تضحية 14 آذار بـ فارس سعيد

*أعذار تخفيفيّة من سعيد لـ الحريري

*مواجهة الحزب والمعارضة

*المعارضة معارضة للحزب

*2018 وتحديد حجم الطوائف والحصص

*القوات وسعيد والطائف ثالثهما

*جيش القوات الإلكتروني

*حب من طرف واحد بين سعيد وجعجع

*زياح الشعنينة وزياح العنف

*هجرة المسيحيين مع النزوح السوري

*مستقبل لبنان بين الحزب وإيران

*تحرّر الشيعة من حزب الله

*سعيد والحالة التنظيميّة منذ بدايته

*معركة الإستقلال والإصلاح السياسي

*الإنقلاب العام على فارس سعيد

*الشيعة وسعيد في جبيل

*إفتقاد سعيد لأشخاص في السياسة

*بيار الجميل الشاب القائد

*سمير فرنجيه وبيار الجميل

*الثلاثاء الأسود

*الصورة المتناقضة لـ فارس سعيد

*7 أيّار النقطة الفاصلة

*الجيش في 7 أيّار

*أسرار فارس سعيد

*صوَر ما قبل الحرب

*جعجع وعلى الحَذَر حذرٌ

*علاقة سعيد بباسيل وروكز

*ماذا بعد السياسة؟

فارس سعيد/ارتكب حزب الله مثل اليوم مجزرة بحق لبنان ٧ ايار ٢٠٠٨

الف تحيّة للشعب اللبناني خاصة في بيروت والجبل

والتاريخ لن يرحم من دبّر وسهّل وشارك او قال التران على السكّة وسكت امام قتل الأبرياء وانقلب على لبنان بعد فقط ثلاث سنوات على انسحاب الجيش السوري

 

رابط فيديو مقابلة مع جون بولتن من "موقع النهار"/بعد رفح... هل تنفجر بين إسرائيل و"حزب الله"

https://www.youtube.com/watch?v=UZHimf8UVMI

"حلقة النار" الإيرانية في المنطقة. هل تتمدد؟

يتحدث مستشار الأمن القومي الأميركي السابق #جون_بولتون عن نتيجة المواجهة المباشرة الأولى بين إيران وإسرائيل بعد سنوات من "حرب الظل"، ومآلات التوترات بين الجانبين.

08 أيار/2024

 

رابط مداخلة من موقع "تذكر لبنان"، للدكتور فارس سعيد/ فخامة الرئيس فارس سعيد؟ هل يترشح بعد التمايز بالمواقف؟ وماذا كشف قبل سنوات عن مصير الرئاسة؟

جزء من ندوة حول مصير اتفاق الطائف

https://www.youtube.com/watch?v=nq0VTHa-hW8

08 أيار/2024

 

نصائح غربية للبنان بالحل الدبلوماسي لمنع إسرائيل من توسعة الحرب وتحذيرات أوروبية من تدحرج الوضع جنوباً قبل يوليو

بيروت: محمد شقير/الشرق الأوسط/08 أيار/2024

تترقب القوى السياسية، بدرجة عالية من القلق والحذر، التحذيرات التي حملها عدد من القيادات والشخصيات السياسية في جولاتهم على الولايات المتحدة الأميركية ودول الاتحاد الأوروبي، وعلى رأسها فرنسا، من جنوح فريق الحرب في إسرائيل نحو الجبهة الشمالية، بذريعة أنه لا حل يؤمن عودة المستوطنين إلى المستوطنات التي اضطروا للنزوح منها، والواقعة على التماس مع الحدود اللبنانية.

تحذيرات مقلقة

فالتحذيرات التي عاد بها هؤلاء من جولاتهم الأوروبية - الأميركية أدَّت، كما تقول مصادر سياسية لـالشرق الأوسط، إلى ارتفاع منسوب القلق من تدهور الوضع على امتداد الجبهة الشمالية بشكل يصعب السيطرة عليه، وأن هناك ضرورة لضبط النفس والتعاطي بإيجابية ومرونة مع الجهود الأميركية والفرنسية، لعلها تؤدي إلى منع إسرائيل من توسعة الحرب، وذلك بالاندفاع نحو تطبيق القرار 1701 وعدم الاستخفاف بالتحذيرات من لجوء نتنياهو إلى تصعيد غير مسبوق للمواجهة مع حزب الله.وتلفت المصادر إلى أن الجهات الرسمية اللبنانية تتعاطى بجدية مع التحذيرات الفرنسية - الأميركية، وتأخذها على محمل الجد، خصوصاً أن قيادة حزب الله أُعلمت بها، سواء بالواسطة أو عبر قنوات التواصل مع الفرنسيين الذين يضغطون على إسرائيل لمنعها من توسعة الحرب لتشمل جنوب لبنان، وإنما هذه المرة بالتلازم مع الورقة التي قدمتها باريس لتهدئة الوضع، والتي أُخضعت أخيراً لتعديلات قوبلت بملاحظات من قبل رئيس المجلس النيابي نبيه بري، بالإنابة عن حليفه حزب الله الذي أطلق يده بالتفاوض، بما يتجاوز الورقة الفرنسية إلى الأفكار التي طرحها الوسيط الأميركي أموس هوكستين، الذي جمّد تحركه، وربط معاودة تنقله بين بيروت وتل أبيب بالتوصل إلى وقف إطلاق النار في غزة.

نتنياهو ماضٍ في حربه ضد حزب الله

وتؤكد المصادر أن الوسيط الأميركي ليس في وارد إعادة تشغيل محركاته، ما لم يُتوصل إلى وقف لإطلاق النار في غزة، باعتبار أن الحزب يدرجه شرطاً لا بد من الاستجابة له للدخول في مفاوضات يتولاها الرئيس بري لتهدئة الوضع في جنوب لبنان.ورغم أن بعض الأطراف المحلية التي لا تُصنف في خانة الخصومة مع حزب الله تقدر الجهود الفرنسية لتهدئة الوضع في الجنوب، فإنها تستبعد، كما أُحيطت علماً من خلال جولاتها الأوروبية والأميركية، أن توافق تل أبيب على أن يتمدد وقف إطلاق النار في غزة، في حال تم التوصل إليه، نحو الجبهة الشمالية ليشمل جنوب لبنان.

وتنقل هذه الأطراف عن مسؤولين أميركيين أن نتنياهو ماضٍ في مواجهته مع حزب الله، إصراراً منه على تحقيق فك ارتباط بين وحدة الساحات التي باسمها تدخل الحزب لمساندة حركة حماس.

حزب الله مقتنع بأن نتنياهو غير قادر على توسعة الحرب

وتجيب مصادر سياسية على تواصل دائم مع حزب الله في ردها عن الأسئلة المتعلقة بموقفه من التحذيرات، بقولها إن نتنياهو ليس في وضع يسمح له بتوسعة الحرب، وإن مصلحته تكمن في إطلاق التهديدات لعله يفرض شروطه على الحزب بتغليب الحل الدبلوماسي على توسعة الحرب، خصوصاً أنه يتعرض إلى ضغوط دولية لا قدرة لديه على القفز فوقها وعدم التجاوب معها. وتضيف هذه المصادر أن نتنياهو يتسلح بالتحذيرات للتهويل على الحزب، وصولاً للضغط عليه للتسليم بشروطه، مع أنها لا تقلل من حجم الدمار الممنهج للقرى والبلدات الأمامية الواقعة على الخط الأول والمتاخمة لإسرائيل. وفي هذا السياق، تقول مصادر في الثنائي الشيعي (حزب الله وحركة أمل) إن أهالي القرى الأمامية اضطروا للهجرة إلى البلدات الخلفية في الجنوب، ولم تتوسع هجرتهم لتشمل مناطق خارج النطاق الجغرافي للجنوب، مع أن حجم الدمار لا يُستهان به، والأضرار قاربت حتى الساعة نحو مليار ونصف المليار دولار، بخلاف الخسائر التي لحقت بالقطاع الزراعي.

سباق بين الحرب والحل الدبلوماسي

لذلك، فإن السباق على أشده بين الحل الدبلوماسي لتهدئة الوضع في الجنوب، وتوسعة الحرب بقرار من نتنياهو، مع ارتفاع منسوب القلق حيال تفلُّت المواجهة بين الحزب وإسرائيل من قواعد الاشتباك، وتهافت الموفدين الأوروبيين إلى بيروت وفي جعبتهم رسالة واحدة يدعون فيها لضبط النفس والانفتاح على الوساطات، وتحديداً الفرنسية والأميركية، على قاعدة خفض الشروط من قبل حزب الله. وعليه، فإن التحذيرات من توسعة الحرب لم تصل إلى القيادات اللبنانية، من سياسية وأمنية، عن طريق ما تتناقله الشخصيات اللبنانية على لسان مَن تلتقيهم في باريس وواشنطن، وإنما تصل إليهم مباشرة من أصحاب القرار والنفوذ على المستويين الدولي والعربي، وهذا ما يُقلقهم ويدفعهم للتواصل مع قيادة حزب الله للوقوف على رأيها من جهة، ولسؤالها: ما العمل لقطع الطريق على إسرائيل في استدراجها للبنان لتوسعة الحرب، خصوصاً أنه لا مجال لهدر الوقت، وأن هناك ضرورة لإعطاء فرصة للمفاوضات اليوم قبل الغد؟

والسؤال هنا: كيف سيتصرف الحزب؟ وهل يأخذ بالنصائح بإعطاء الأولوية للحل الدبلوماسي؟ وأين تقف حكومة تصريف الأعمال من التحذيرات؟ وهل يتدخل رئيسها نجيب ميقاتي بالتكاتف مع الرئيس بري وبمباركة الحزب وتأييده لإنقاذ المفاوضات وتعبيد الطريق أمامها لتطبيق القرار 1701 قبل حلول شهر يوليو (تموز)، وهو الموعد الذي حددته أكثر من جهة دولية، كما علمت الشرق الأوسط من مصادر أوروبية نافذة، كحد أقصى لإعادة الهدوء إلى الجنوب، لئلا يتدحرج الوضع نحو تصعيد غير مسبوق تتحضر له تل أبيب، بعد أن تكون قد استكملت اجتياحها لمدينة رفح؟

 

أسرار الصحف المحلية الصادرة يوم الأربعاء في 8 أيار 2024

وطنية/08 أيار/2024

الجمهورية

أكد مرجع رسمي أن 99 بالمئة من النازحين السوريين يمكنهم العودة الى بلدهم بلا إشكالات وذلك بإعتراف الأمم المتحدة اذا صدر القرار الدولي بعودتهم.

كشف ديبلوماسي أن اللجنة الخماسية وضعت سقفاً زمنياً لتحرّكها الرئاسي وأنه في حال لم ينتخب الرئيس سيكون لها كلام آخر.

سجل اختلاف بين أوساط سياسية حول تقييم مبادرة غربية بين من اعتبرها "خلاصة الأفكار المتداولة وأنها تشكل نقطة إرتكاز لأي تفاوض مستقبلي"، وبين من لم يرَ فيها نتيجة.

اللواء

تدرك دولة كبرى، حسب ما نُقل عن مصدر دبلوماسي أن عملها ضمن مجموعة عاملة، لا يأتي بنتائج مأمول بها، ومع ذلك مستمرة في دورها تجاه لبنان.

توقف مسؤول عند تصريح نيابي، واعتبر مضمونه لا يتفق مع ما هو معمول به في شأن يثير ضجة كبيرة.

يتضح من المعلومات الموثوق بها أن جهات داخل فريق السلطة، لا ترغب بتحقيق خرق في ملف النازحين

نداء الوطن

يدرس الفريق القانوني للنائب العام الإستئنافي في جبل لبنان القاضية غادة عون امكانية تقديم دعوى مخاصمة الدولة على خلفية الأخطاء التي ارتكبها رئيس مجلس القضاء الاعلى القاضي سهيل عبود الذي يرأس بدوره الهيئة القضائية العليا للتأديب الناظرة في استئناف عون قرار صرفها من القضاء.

يتفاخر وزير في الحكومة بأنه لن ينفّذ حكم مجلس الشورى الصادر منذ حوالى السنتين والمتعلق بإبطال قرار إقالة مديرة من مركزها تعسفاً وتعيين مدير محسوب على تيار سياسي مكانها، علماً أنه يشكو من سوء أدائه.

بعدما أقدم جهاز أمن الدولة برفقة مراقبين من وزارة العمل على تسطير محضر ضبط بقيمة 15 ألف دولار بحق معمل في بلدة بترونية ساحلية بسبب تحوّله إلى معمل نهاراً ومأوى لنحو 200 سوري غير شرعي ليلاً مقابل بدل منامة، قام مسؤول كبير في الوزارة بتمزيق المحضر وحماية تجاوزات المعمل.

البناء

قال مسؤول عربي شارك في مفاوضات اتفاق غزة إن مدير المخابرات الأميركية وليم بيرنز وافق على التعديلات التي تضمّنها المقترح الأخير الذي قبلته حركة حماس وقوى المقاومة باعتباره آخر محاولة لتفادي ذهاب المنطقة إلى حرب كبرى في ضوء تقدير موقف أميركي أن حماس تحظى بدعم محور المقاومة، بما في ذلك إيران للتمسك بشروطها، ولو أدّت إلى حرب شاملة. وأن واشنطن عبّرت بالمقابل عن سعيها لتفادي هذه الكأس المرّة برفضها رداً إسرائيلياً مناسباً على الردّ الإيرانيّ الرادع ثم بسحب قطعها البحريّة من البحر الأحمر.

تفيد معلومات أن نائباً بارزاً في تكتل نيابيّ عند سؤاله خلال لقاء سياسيّ عا عن سبب غياب رئيس الكتلة عن الساحة السياسية، أجاب فوّتنا بأكثر من حيط. وهذا ما دفع بوالده للعودة إلى الإشراف على إدارة الدفة السياسيّة في الكتلة النيابيّة والحزب والبيت السياسيّ التقليديّ العريق.

الأنباء

قطاع حيوي أساسي مهدّد على وقع التطورات بعدما كان الرهان عليه كبير في السنتين الماضيتين.

استحقاق مالي لبناني قد يكون تأجّل لكنه لا يعني أن المؤشرات السلبية قد انتفت بالكامل

 

مقدمات نشرات الاخبار المسائية ليوم الاربعاء 8/5/2024

وطنية/08 أيار/2024

* مقدمة نشرة اخبار تلفزيون ان بي ان

تسلم الجانب الفرنسي عبر سفارة بلاده الرد اللبناني على ورقته تحت عنوان خريطة طريق لتنفيذ القرار 1701 من رئيس مجلس النواب نبيه بري.

وبالرغم من بعض التحفظات التي دونت على بعض النقاط والمصطلحات فإن الرد انطلق من ان تطبيق القرار 1701 بكل مندرجاته هو مدخل الحل في الجنوب.

وفي الجنوب سجل اليوم ارتفاع في وتيرة القصف الإسرائيلي على القرى الحدودية بشكل متواصل مستهدفا المنازل والطرقات والأراضي الزراعية.

وفي الخيام إنتشلت فرق الدفاع المدني ثلاثة شهداء سقطوا جراء غارة استهدفت منزلا في الحارة الجنوبية الغربية.

وفي هذا الشأن طلب الرئيس نبيه بري من البنك الدولي التعاون مع المجلس الوطني للبحوث العلمية لإجراء المسوحات اللازمة على مختلف المستويات لا سيما في مجالات البنى التحتية والمساحات الحرجية والزراعية ومنشآت المياه والكهرباء والإتصالات فضلا عن المنشآت الصحية والتربوية والمدنية وكل القطاعات التي تضررت بفعل العدوان الاسرائيلي المتواصل.

في العاصمة المصرية المفاوضات مستمرة وقد وصل إلى القاهرة وفد من حركة حماس.

وبالموازاة حط مدير وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية (وليام بيرنز) في كيان الاحتلال لإجراء محادثات مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو وعدد من كبار المسؤولين في ظل مواصلة عائلات الأسرى الإسرائيليين تظاهراتهم الضاغطة للمطالبة بعقد صفقة تبادل مع المقاومة الفلسطينية.

وبالعودة الى التفاصيل اللبنانية من بوابة النزوح السوري وعشية الجلسة النيابية التي دعا اليها لمناقشة موضوع المليار يورو من الاتحاد الأوروبي اطلع رئيس مجلس النواب نبيه بري من رئيس الحزب التقدمي الإشتراكي رئيس اللقاء الديمقراطي النائب تيمور جنبلاط على الورقة التي أعدها الحزب لإشتراكي في ما يتعلق بملف النازحين السوريين في لبنان، حيث كان تأكيد على أن تتم معالجة هذا الملف برؤية وطنية واحدة ضمن مؤسسات الدولة وبما تقتضيه ضرورة التعامل مع هذه القضية بعيدا عن التحريض والإستغلال وضمن ما يحفظ هيبة الدولة وكرامة المواطن اللبناني.

* مقدمة نشرة اخبار تلفزيون ام تي في

مفاوضات الهدنة في غزة: هبة باردة وهبة ساخنة، والسباق المحموم مستمر بين التصعيد الميداني و الجهود الديبلوماسية. فاسرائيل لا ترى انفراجا في مفاوضات الهدنة وتكثف قصفها على رفح، وثمة مخاوف من ان تبدأ القوات الاسرائيلية توغلا شاملا في المدينة.

في المقابل، واشنطن والقاهرة والدوحة تجري اتصالات مكثفة وتمارس ضغوطا هائلة على الطرفين لانجاح المفاوضات. فهل تنجح مساعي التهدئة، ام ان تصلب نتانياهو ستكون له الكلمة الاخيرة؟ التصعيد في غزة رافقه تصعيد في لبنان. فجبهة الجنوب لم تهدأ اليوم. والسخونة الميدانية واكبتها سخونة في المواقف الاسرائيلية، ابرزها من وزير الدفاع يوآف غالنت.

فالأخير اعرب عن اعتقاده اثناء تفقده الجبهة مع لبنان ان الصيف المقبل سيكون ساخنا، لافتا الى ان العمليات في الجبهة الشمالية لم تكتمل بعد. في الداخل، هبة المليار يورو لا تزال تتفاعل بعدما فتحت ملف النازحين بقوة. وقد بدأت الكتل النيابية باعداد ملفاتها لجلسة المناقشة التي دعا اليها الرئيس نبيه بري في الخامس عشر من الجاري. في الاثناء برزت حلول كثيرة لم تأخذ الحكومات المتعاقبة بأي منها منذ العام 2011

* مقدمة نشرة اخبار تلفزيون المنار

لهيب الشمال يحرق كل اجراءات التخفي للجيش العبري، ويأتي على عنتريات وزير حربه يوآف غالانت بدقائق معدودات. فما ان انهى زيارته الخاطفة دعما لجنوده المتلطين في مستوطنات الشمال، حتى عاجلته المقاومة الاسلامية بالافعال، محرقة المنبر الذي اعتلاه متوعدا لبنان..

الى افيفيم وبرانيت ويعرا، والمالكية والمطلة وحانيتا وغيرها، صبت المقاومة الاسلامية حمم براكينها ومسيراتها الانقضاضية، وتعاملت مع التجمعات المستحدثة للجنود والمقرات القيادية لهم بالاسلحة المناسبة، محققة اصابات مؤكدة، اعترف اعلام العدو ببعضها متحدثا عن قتلى في افيفيم. وككل يوم جديد وصف هذا الاعلام ما يجري بالصعب وغير المسبوق عند الحدود مع لبنان..

وعلى حد الجنون كانت العدوانية الصهيونية بالغارات والقذائف الفوسفورية، فاتبعته المقاومة على الفور بالقصاص عبر عمليات بطولية نصرة لغزة وحماية للبنان..

وفي غلاف غزة، صواريخ للمقاومة اعادت الحال الى اول ايام الحرب بحسب المراسلين الصهاينة، وسعرت الغضب لدى المستوطنين الذين سئموا من وعود واكاذيب بنيامين نتنياهو كما ذكرت صحيفة يسرائيل اليوم، فغالبية الصهاينة يعتقدون ان الحرب انتهت عمليا ولا يوجد نصر كما يزعمون بحسب الصحيفة..

وما ينقل من اروقة الادارة الاميركية يؤكد نفاق أدائها السياسي، الذي اظهره تخبط وزير حربها لويد اوستن خلال جلسة استماع له في الكونغرس، مدعيا رفض بلاده لعملية عسكرية صهيونية كبرى في رفح، مؤكدا من جهة اخرى الا قرار بوقف شحنات اسلحة الى تل ابيب، وان ادارته ملتزمة امن الكيان العبري ودعمه للقضاء على حماس كما قال..

اما قول الميدان فبأن كل ادعاءات الصهاينة والاميركيين واهية، وان المقاومة على استعدادها لمواجهة المحتل وتكبيده الخسائر في رفح كما في خان يونس وجباليا وغزة وبيت لاهيا. وان قوتها التفاوضية مستمدة من قوة الميدان وثبات الفلسطينيين فوق الدمار والجراح، داعمين للمقاومين خلال التفاوض لاتمام اتفاق يليق بالتضحيات.

* مقدمة نشرة اخبار تلفزيون او تي في

نار العدوان تلفح الجنوب من أقصاه إلى أقصاه، وألسنتها تطال مناطق لبنانية أخرى، على وقع تهديد وزير الدفاع الإسرائيلي بصيف ساخن على جبهة الشمال. أما في رفح، فالهجوم الإسرائيلي باق ومستمر، على رغم تأكيد البيت الأبيض أن المفاوضات متواصلة بين الكيان العبري وحماس، وأن تقاربا حصل بدرجة كافية تسمح بالتوصل إلى اتفاق.

وفي غضون ذلك، تبقى الملفات السياسية اللبنانية معلقة في انتظار اتضاح المشهد في غزة، وانعكاسه المفترض على الجنوب.

غير ان ملف النزوح السوري يفرض نفسه أكثر فأكثر على الساحة الداخلية يوما بعد يوم، حيث ينظم التيار الوطني الحر في تمام الخامسة والنصف من عصر الغد وقفة احتجاجية في حديقة الإسكوا في بيروت، تأكيدا للتمسك بلبنان ووجوده، ورفضا لكل المحاولات الخارجية لتصفية قضية النزوج السوري على أرضه.

وكان التيار بدأ سلسلة لقاءات سياسية وديبلوماسية، استهلها أمس باجتماع مع وزير الخارجية، ثم سفيرة الاتحاد الاوروبي، على يلتقي وفد منه غدا رئيس مجلس النواب نبيه بري، ثم رئيس حكومة تصريف الاعمال نجيب ميقاتي بعد غد. ومن تحرك التيار نبدأ نشرة الاخبار.

* مقدمة نشرة اخبار تلفزيون ال بي سي

تستمر اسرائيل في حربها المسماة محدودة على رفح، وتستمر الولايات المتحدة بمعارضة عملية اسرائيلية تسميها كبرى هناك، حسب ما اكد مجددا اليوم وزير الدفاع الاميركي، لويد اوستن.

وبما أن العملية تبدو حتى الساعة محدودة في رفح، فان تهديد واشنطن بوقف مد تل ابيب ببعض شحنات الاسلحة، حسب ما أعلن اوستن، ومطالبة مديرالاستخبارات الامريكية وليام بيرنز رئيس الحكومة الاسرائيلية بنيامين نتنياهو، بتعليق العملية مقابل اطلاق الرهائن لدى حماس، لن يؤديا الى وقف العملية، التي قال احد كبار المسؤولين الاسرائيليين ان بلاده ستواصلها ولو بأظافرها.

موقف اسرائيل المتصلب في غزة، لم يمنع البيت الابيض من القول ان المحادثات في شأن اتفاق الرهائن مستمرة، وان الفجوة بين اسرائيل وحماس يمكن حسرها، من خلال محادثات القاهرة غير المباشرة، وهي استؤنفت اليوم بحضور كل الوسطاء ووفدي اسرائيل وحماس.

تزامنا مع معارك رفح، هدد وزير الدفاع الاسرائيلي يواف غالانت لبنان مجددا اليوم، محذرا في جولة له على الحدود من ان العمليات هناك لم تكتمل وان الصيف قد يكون ساخنا.

هذه التطورات تشكل محط متابعة اللبنانيين، الذين يراقبون تطورات ملف النزوح السوري، وهو يشهد محطتين غدا: لقاء بكركي الذي سيظهر خطر النزوح المحدق على لبنان، والوقفة التي سينفذها التيار الوطني الحر امام مفوضية الاوروبيين.

كما يراقب اللبنانيون تطورات عصابة الاعتداء على القصار، وامتدادها.

* مقدمة نشرة اخبار تلفزيون الجديد

على بعد دقائق قليلة من وجوده في قاعدة برانيت كاد وزير الحرب الاسرائيلي يوآف غالانت أن يخرج من فوهة البركان في الجبهة الشمالية . فهو الذي تفقد الثكنة واعدا اللبنانيين بصيف حار وصلته حرارة الصاروخ الذي أصاب مقر قيادة الفرقة 91. ومن تصريحات غالات قبل الصاروخ، أن فرقته العسكرية هناك أبعدت حزب الله عن خطوط التماس مسافات كبيرة، لكنه استدرك قائلا : هذا لا يعني أنه اختفى "، معترفا بأن للحرب تكاليف باهظة على اسرائيل ونحن نسعى الى عدم الوصول اليها. وفي افضل تعليقاتها على تصريحات غالانت واستطلاعاته بالصيف الحار، قالت يديعوت احرنوت إننا بحاجة الى وزير دفاع وليس إلى متنبىء للأرصاد الجوية .

ولم تكن ثكنة برانيت سوى واحد من أهداف عدة زنرتها المقاومة اليوم بالصواريخ بإسناد جوي من الطائرات المسيرة. وتحدث الاعلام الاسرائيلي عن سقوط عدد كبير من المصابين بين قتيل وجريح استدعى بعضها تدخل المروحيات العسكرية لإجلائها إلى مستشفيات الأراضي المحتلة. وتبعا للتقييم العسكري، فإن هذا النهار شهد على أعنف الصواريخ لحزب الله، وكذلك على الرد الاعنف من جيش الاحتلال منذ أسابيع بشريط نار امتد من عيتا الشعب الى منطقة كسارة العروش عند أطراف الريحان وعرمتى في قضاء جزين.

لم يبدل هذا الخط الناري في قواعد الاشتباك وهو فقط أثقل الجبهة برفع مستوى الردود على طرفي الحدود وضمن الرقعة المعهودة. اما ام المعارك فهي في رفح والتي اخرجت المرضى من مستشفياتهم وسيطرت على المعبر الرئيسي الذي يربط المدينة ب‍مصر وقد لاقت هذه العملية تنديدا عربيا واقليميا ودوليا واسعا ودعت كل من قطر والامارات الى تدخل دولي عاجل لمنع الاجتياح الكامل للمدينة وعدم تعريض تدفق المساعدات الإنسانية لأي مخاطر.

ولم يعط بنيامين نتنياهو اي اهتمام للدعوات العربية او الاميركية واعلن جيشه هذا المساء بدء ما اسماه مداهمات دقيقة في مناطق محيطة بمعبر رفح، وذلك على الرغم من إبراز بطاقة الاعتراض الاميركية، والتي رفعها مدير الاستخبارات وليم بيرنز اليوم الى بنيامين نتنياهو. وحث بيرنز رئيس وزراء اسرائيل على المضي بصفقة الهدنة، فيما أعلن البيت الابيض أن المحادثات بشأن اتفاق محتمل في غزة مستمرة والفجوة بين الجانبين يمكن سدها.

والافق المسدود محليا بانتظار انقشاع معالم غزة .. يبحر الى سفينة النازحين على متن جلسة مجلس النواب الاسبوع المقبل ، ولأن الجلسة مملحة بمليار يورو فإن الغياب النيابي سيكون محدودا وجميع القوى سوف تحرص على المشاركة لتأمين نصاب المليار وآلية نصبته وميثاقية صرفه . وستفتح الجلسة بازار الاستعراض السياسي وعرض عضلات القوى والمبارزة بسيوف النازحين ..في وقت كل القوى السياسية ساهمت ببقائهم نازحين .. واي من هؤلاء لم يطرق باب سوريا لتنسيق الحل ما خلا زيارات على مستوى وزراء لا يملكون ختم العودة .

 

تفاصيل متفرقات الأخبار اللبنانية

"سرايا القدس" اعلنت مقتل 3 من عناصرها في جنوب لبنان ضمن معركة "طوفان الأقصى"

وطنية/08 أيار/2024

أعلنت "سرايا القدس" الجناح العسكري لحركة "الجهاد الإسلامي في فلسطين" اليوم مقتل 3 من عناصرها جنوب لبنان، بحسب "روسيا اليوم". واشارت في بيان، الى إن "محمود محمد بلاوني (29 عاما) "أبو عدي"، وأحمد محمد حلاوة (28 عاما) "أبو محمد" ومحمد حسين جود (27 عاما) "أبو ورد" قتلوا في جنوب لبنان ضمن معركة "طوفان الأقصى" أثناء أدائهم لواجبهم القتالي، وهم من "كتيبة الشهيد علي الأسود ساحة سوريا". وأكدت أنها "ستبقى ثابتة على درب الجهاد والمقاومة حتى التحرير والعودة".

 

الجيش الإسرائيلي يقصف أهدافاً لـحزب الله في جنوب لبنان

تل أبيب/الشرق الأوسط/08 أيار/2024

أكد المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، أفيخاي أدرعي، اليوم الأربعاء، شن غارات على أهداف تابعة لـحزب الله في ست مناطق بجنوب لبنان، خلال الليلة الماضية، في حين أعلنت الجماعة استهداف عدة مبانٍ للجيش الإسرائيلي في شمال إسرائيل.وقال أدرعي، عبر حسابه على منصة إكس، إن الطائرات الحربية الإسرائيلية أغارت على مبانٍ عسكرية لـ(حزب الله) في كفر كلا وعيتا الشعب والخيام ومارون الراس. كما ذكر أن الطيران الإسرائيلي قصف أيضاً أهدافاً لـحزب الله في حولا وعيترون بجنوب لبنان، مشيراً إلى أن الجيش شن هجمات لإزالة تهديد محتمل في طير حرفا والجبين. وفي وقت لاحق، أعلن الجيش الإسرائيلي أن مدفعيته وطائراته المقاتلة قصفت أكثر من 20 هدفاً تابعاً لـحزب الله في بلدة رامية بجنوب لبنان. وأشار الجيش في بيان إلى أن القصف شمل مباني عسكرية وبنى تحتية، لافتاً إلى أنه تم رصد انفجارات ثانوية تشير إلى وجود مخازن للأسلحة في المنطقة.وأضاف أن سلاح الجو الإسرائيلي قصف مبنى عسكرياً وبنية تحتية لـحزب الله في منطقتي مروحين وكفركلا في جنوب لبنان. في المقابل، قالت جماعة حزب الله اللبنانية إن مقاتليها استهدفوا عدة مبانٍ يستخدمها الجنود الإسرائيليون في شمال إسرائيل، أحدها مبنى في منطقة المطلة؛ والذي أصابوه إصابة مباشرة. وأوضحت الجماعة، في بيانات منفصلة، أن عناصرها استهدفت مبنيين في منطقة حانيتا، واثنين آخرين في منطقة شلومي، ومثلهما في أفيفيم، إلى جانب مبنى بمنطقة المنارة. وتفجّر قصف متبادل شِبه يومي عبر الحدود بين الجيش الإسرائيلي من ناحية، وجماعة حزب الله وفصائل فلسطينية مسلَّحة في لبنان من جهة أخرى، مع بدء الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة، في السابع من أكتوبر (تشرين الأول) الماضي.

 

مقتل 3 من سرايا القدس بقصف إسرائيلي على جنوب لبنان

بيروت: الشرق الأوسط/08 أيار/2024

أعلنت سرايا القدس، الجناح العسكري لجماعة الجهاد الإسلامي، (الأربعاء)، مقتل 3 من عناصرها في قصف إسرائيلي على جنوب لبنان. جاء ذلك بعد ساعات من إعلان الدفاع المدني اللبناني مقتل ثلاثة أشخاص في قصف إسرائيلي لمنزل ببلدة الخيام بالجنوب اللبناني. وقتل خمسة أشخاص في قصف إسرائيلي على جنوب لبنان، وفق ما أفاد مصدر أمني وكالة الصحافة الفرنسية، في وقت كثّف حزب الله وتيرة استهدافه لمواقع عسكرية إسرائيلية بعد سبعة أشهر من التصعيد.ومنذ اليوم الذي أعقب بدء الحرب بين الدولة العبرية، وحركة حماس في قطاع غزة في السابع من أكتوبر (تشرين الأول)، يتبادل حزب الله وإسرائيل القصف عبر الحدود بشكل يومي. لكن الأسابيع الأخيرة شهدت تصعيداً في الهجمات. وقال المصدر الأمني اللبناني إن ثلاثة أشخاص قضوا جراء القصف الإسرائيلي على منزل في بلدة الخيام، مرجحاً أن يكونوا مقاتلين فلسطينيين. وقضى مقاتلان من (حزب الله) في غارة أخرى على بلدة العديسة الحدودية. ولم ينعَ حزب الله أو أي فصيل فلسطيني مقاتلين من صفوفه بعد. وكانت الوكالة الوطنية للإعلام الرسمية أفادت في وقت سابق بأن الطيران الحربي الإسرائيلي أغار على بلدتي الخيام وكفركلا. واستهدفت الغارة، وفق الوكالة، منزلاً في الخيام، ما أسفر عن تدميره بشكل كامل. وأظهرت صور التقطها مصور متعاون مع الوكالة سحب دخان كثيفة تتصاعد إثر الغارة. وأفادت الوكالة بقصف إسرائيلي طال كثيراً من القرى والبلدات في جنوب لبنان، بينها العديسة.

وقال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي باللغة العربية أفيخاي أدرعي إن جيش الدفاع أغار على بنى إرهابية ومستودعات أسلحة من خلال قصف جويّ ومدفعي على منطقة رامية في جنوب لبنان، مشيراً إلى قصف أكثر من عشرين هدفاً لـ(حزب الله) في منطقة واحدة خلال دقائق معدودة. وفي بيانات متلاحقة، تبنى حزب الله من جهته تنفيذ 11 هجوماً على الأقل ضد أبنية يستخدمها الجيش الإسرائيلي وتحركات جنود ومواقع عسكرية في شمال إسرائيل، أطلق في عدد منها مسيّرات انقضاضية وصواريخ موجهة. وقال الحزب إن 5 من هجماته جاءت رداً على اعتداءات العدو على القرى الجنوبية الصامدة والمنازل المدنية، واستهداف المدنيين. ويأتي التصعيد في وقت شنّ الجيش الإسرائيلي فجر اليوم غارات جوية على مدينة رفح الفلسطينية المكتظة، ويهدد بتنفيذ عملية عسكرية برية واسعة النطاق فيها، في حين تستضيف القاهرة مفاوضات الفرصة الأخيرة للتوصل إلى هدنة بين إسرائيل وحماس.ومنذ بدء تبادل القصف عبر الحدود، يعلن حزب الله مراراً استهداف مواقع وأجهزة تجسس وتجمعات عسكرية إسرائيلية؛ دعماً لغزة وإسناداً لمقاومتها. ويردّ الجيش الإسرائيلي بقصف جوي ومدفعي يقول إنه يستهدف بنى تحتية للحزب، وتحركات مقاتلين قرب الحدود. وأسفر التصعيد عن مقتل 395 شخصاً على الأقلّ في لبنان، غالبيتهم من مقاتلي حزب الله وأكثر من 70 مدنياً، وفق حصيلة أعدّتها الوكالة استناداً إلى بيانات الحزب ومصادر رسمية لبنانية. وأحصى الجانب الإسرائيلي من جهته مقتل 13 عسكرياً وتسعة مدنيين.وتخطّت قيمة الأضرار التي لحقت بالمباني والمؤسسات والبنى التحتية جراء القصف الإسرائيلي على جنوب لبنان ملياراً ونصف مليار دولار، بحسب أرقام زوّد بها مسؤول حكومي لبناني الوكالة.

 

تحذير خطير لوزير الدفاع الإسرائيلي بشأن الحرب مع لبنان!

العربية + الجزيرة/08 أيار/2024

ذكرت إذاعة الجيش الإسرائيلي نقلا عن وزير الدفاع يوآف غالانت قوله خلال جولة على الحدود مع لبنان أن الصيف سيكون ساخنا. وقال: "مصرّون على إعادة سكان شمال إسرائيل إلى بيوتهم بأمان وإعادة بناء ما تهدم"، مشيرا إلى أن العمليات في الجبهة الشمالية لم تكتمل بعد".يأتي هذا بينما شنت إسرائيل ضربات جوية مكثفة في جنوب لبنان، وقال حزب الله إنه وجه ضربات بطائرات مسيرة ملغومة وصواريخ لأهداف إسرائيلية اليوم الأربعاء في تصعيد للقتال المستمر منذ سبعة أشهر في المنطقة الحدودية. وقالت مصادر أمنية إن الهجمات الإسرائيلية أدت إلى مقتل ثلاثة أشخاص في لبنان. وقال الجيش الإسرائيلي إنه ضرب منشآت عسكرية وبنية تحتية تابعة لحزب الله في ثلاثة مواقع بجنوب لبنان، منها أكثر من 20 ضربة على أهداف لحزب الله في بلدة رامية. من جهته قال حزب الله إنه أطلق "مسيرات انقضاضية على مقر اللواء الغربي المستحدث في بلدة يعرا الحدودية الإسرائيلية وأصابت هدفها بدقة، واستهدف مقر قيادة الفرقة 91 في ثكنة برانيت بصاروخ بركان من العيار الثقيل وحقق إصابة مباشرة"، وذلك من بين 10 هجمات على الأقل أعلن حزب الله عنها اليوم الأربعاء.

 

اشتداد المواجهات في جنوب لبنان.. وتحفظات للثنائي الشيعي على الورقة الفرنسية

سعد الياس/القدس العربي/08 أيار/2024

تشتد المواجهات العسكرية على الحدود الجنوبية اللبنانية بين حزب الله وإسرائيل تزامناً مع المعلومات عن رد من قبل الثنائي الشيعي بالتنسيق مع رئيس الحكومة نجيب ميقاتي على الورقة الفرنسية التي حملت عنوان خريطة طريق لتنفيذ القرار 1701 ولم يخل هذا الرد من بعض التحفظات على عدد من النقاط والمصطلحات رغم اعتبار الورقة الفرنسية قاعدة جيدة للنقاش كونها لا تتكلم عن ترتيبات أمنية بل عن إجراءات. وبين النقاط المتحفظ عليها ما يتعلق باليونيفيل وعدم ذكر عبارة تتحرك بالتنسيق مع الجيش اللبناني. وبدا أن حزب الله يربط تفاعله مع أي مبادرة بتطورات الوضع الميداني في الجنوب خصوصاً بعدما بدأ الحزب بتحقيق ضربات نوعية ضد جيش الاحتلال الاسرائيلي في الأيام الأخيرة، وهذا ما دفع بوزير الحرب الإسرائيلي يوآف غالانت إلى التصريح من على الحدود مع لبنان قد يكون صيفاً ساخناً، مبدياً الإصرار على إعادة سكان شمال إسرائيل إلى بيوتهم بأمان وإعادة بناء ما تهدم.

عمليات نوعية

وفي جديد عمليات حزب الله، أعلن، الأربعاء، عن تدمير منظومة فنية في موقع عسكري إسرائيلي بعد استهدافها بمسيرة. وقال الحزب في بيان إن مقاتليه استهدفوا إحدى المنظومات الفنية المستحدثة التي تم تثبيتها مؤخرًا في موقع العاصي (الإسرائيلي) بمُحلِّقة هجومية انقضاضيّة (مسيرة انتحارية)، وأصابوها بشكل مباشر ما أدى إلى تدميرها. وفي بيان آخر، أعلن حزب الله استهداف موقع السماقة الإسرائيلي، في تلال كفر شوبا، اللبنانية المحتلة، بالأسلحة الصاروخية وإصابته بشكل مباشر. وفي وقت سابق الأربعاء، تحدث عن استهداف مبنى يستخدمه جنود إسرائيليون في مستعمرة المطلة وآخر في مستعمرة المنارة ومبنيين في مستعمرة شلومي. وأشارت وسائل إعلام إسرائيلية إلى حادثة على الحدود الشمالية أدت إلى مقتل جندي احتياط وعدد من الإصابات. وصدر عن الحزب بيان جاء فيه دعماً لشعبنا الفلسطيني الصامد في قطاع غزة وإسناداً لمقاومته الباسلة ‌‌‌‏والشريفة، وبعد رصد ‏‏ومتابعة لحركة جنود العدو الإسرائيلي في موقع الراهب وعند دخولهم إلى إحدى دشمه استهدفها مجاهدو ‏‏المقاومة الإسلامية بعد ظهر الأربعاء بالصواريخ ‏‏الموجهة وأصابوها إصابة مباشرة. وبالتزامن مع ذلك، دكّ المجاهدون الموقع بقذائف المدفعية واوقعوا أفراد حاميته بين ‏قتيل وجريح. كما استهدفوا تجهيزاته التجسسية ‏ودمروها. كذلك استهدف الحزب مقر قيادة الفرقة 91 في ثكنة برانيت بصاروخ بركان، وأعلن عن تنفيذ هجوم جوي بمسيرات انقضاضية على مقر قيادة اللواء الغربي المستحدث في يعرا. واستشهد خمسة أشخاص الأربعاء في قصف اسرائيلي على جنوب لبنان، وفق ما أفاد مصدر أمني لوكالة فرانس برس، وقال المصدر الأمني اللبناني إن ثلاثة اشخاص قضوا جراء القصف الإسرائيلي على منزل في بلدة الخيام. واستشهد مقاتلان من حزب الله في غارة أخرى على بلدة العديسة الحدودية. وأعلنت سرايا القدس، الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، عن استشهاد اثنين من عناصرها على الحدود اللبنانية وهما محمود محمد بلاوني، ومحمد حسين جود، فيما أعلن الجيش الإسرائيلي، أمس الأربعاء، أن قواته قتلت ثلاثة عناصر من حزب الله اللبناني في ضربة موجهة ببلدة الخيام، جنوبي لبنان، حسبما ذكر الموقع الإلكتروني لصحيفة يديعوت أحرونوت (واي نت) الإسرائيلية. وكان الطيران الحربي الإسرائيلي شن سلسلة غارات على أطراف بلدة عيتا الشعب والمنطقة الحرجية الواقعة بين عيتا الشعب ورامية ما أدى إلى اشتعال النيران في الاحراج المتاخمة للخط الأزرق. كما سجّلت غارة بين حولا ومركبا وغارات أخرى على أطراف كفركلا وتلة الغزلان في عرمتى وعلى الخيام والعديسة وبليدا، فيما استهدفت المدفعية الاسرائيلية أطراف الناقورة وكفرشوبا وحلتا وكفرحمام وبلدة يارون . وقال جيش الاحتلال انه شنّ هجمات واسعة النطاق في لبنان، وأعلن بعد الظهر أنه شن هجوماً على أكثر من 20 هدفاً لحزب الله من خلال 18 غارة. وكانت أطراف بلدتي رميش ورامية تعرضت فجراً لنيران الأسلحة الرشاشة الثقيلة من المواقع الإسرائيلية المتاخمة للخط الأزرق والتي استهدفت خزانات المياه على أسطح المنازل والطرق بين القرى الحدودية. وأعقبت هذه المستجدات غارات ليلية على مبان عسكرية لحزب الله بحسب زعم المتحدث باسم جيش الاحتلال في كل من كفركلا وعيتا الشعب والخيام ومارون الراس وحولا وعيترون ولإزالة تهديد محتمل في طير حرفا والجبين.

تيمور في عين التينة

وحضرت هذه التطورات في الزيارة التي قام بها رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي النائب تيمور جنبلاط لرئيس مجلس النواب نبيه بري في عين التينة، على رأس وفد ضم نواب اللقاء الديمقراطي مروان حمادة، أكرم شهيب، وائل أبو فاعور، هادي أبو الحسن، بلال عبدالله، وأمين السر العام في الحزب ظافر ناصر ومستشار النائب جنبلاط حسام حرب. وتطرق الوفد خلال اللقاء إلى ما يجري في فلسطين وكذلك في جنوب لبنان من عدوان إسرائيلي وحشي، وكان تأكيد على ضرورة حصول وقف فوري ودائم لإطلاق النار، وتطبيق القرار الدولي 1701، لإعادة الاستقرار إلى الجنوب ومنع الاعتداءات الإسرائيلية المتكررة. كما عرض الوفد مع الرئيس بري الورقة التي أعدها الحزب التقدمي الاشتراكي في ما يتعلق بملف النازحين السوريين في لبنان، حيث كان تأكيد على أن تتم معالجة هذا الملف برؤية وطنية واحدة ضمن مؤسسات الدولة وبما تقتضيه ضرورة التعامل مع هذه القضية بعيداً عن التحريض والاستغلال، وضمن ما يحفظ هيبة الدولة وكرامة المواطن اللبناني.

وفد المعارضة

وكما في بيروت كذلك في واشنطن، حيث زار وفد من نواب المعارضة نائبة الأمين العام للأمم المتحدة روزماري ديكارلو ومساعدة وزير الخارجية الأمريكي لشؤون الشرق الأدنى باربرا ليف، وأوضح عضو تكتل الجمهورية القوية النائب غسان حاصباني أننا أوصلنا رسالة واضحة بالنسبة إلى تطبيق القرار 1701 وأهمية تطبيقه اليوم، في ظل خطر الحرب الواسعة على لبنان، إضافة إلى موضوع النازحين السوريين ودور الأمم المتحدة بعدم تشجيع النزوح الأكبر إلى لبنان وتأدية دورها بحسب المعاهدات والاتفاقات الموقّعه معها وعدم الخروج عن السيادة اللبنانية، بما فيها أولاً تخفيف الدعم للنازحين السوريين الموجودين بطريقة غير شرعية على الأراضي اللبنانية، خصوصاً أن لبنان في المعاهدات والاتفاقات التي وقّعها مع الأمم المتحدة هو بلد عبور وليس بلد لجوء. وأضاف لا يمكن لأي شخص نزح إلى لبنان البقاء فيه أكثر من سنة، إذا لم يكن وضعه قانونياً. ولذا، يجب أن يرحّل إلى بلد آخر أو إلى بلده، إذا كان هناك من إمكانية، وكانت الساحة آمنة.

بوحبيب وفرونتسكا

من جهته، ناقش وزير الخارجية عبدالله بوحبيب مع المنسقة الخاصة للأمم المتحدة يوانا فرونتسكا الأوضاع في الجنوب وأهمية تطبيق القرار 1701، إضافة إلى تداعيات أزمة النازحين السوريين ودور الأمم المتحدة من خلال منظماتها في مساعدة لبنان على تجاوز هذه الأزمة. كما بحث بوحبيب مع المديرة العامة شؤون الأونروا دوروثي كلاوس في الصعوبات التي تواجهها الأونروا في عملها لتغطية حاجات اللاجئين الفلسطينيين بسبب الصعوبات المالية إضافة إلى التطورات العسكرية الحاصلة في غزة والتي تمنع المنظمة من القيام بدورها. وجرى التطرق إلى أوضاع المخيمات الفلسطينية في لبنان والدور الذي تلعبه الأونروا في استمرار رعاية اللاجئين الفلسطينيين.

 

سقوط 5 عناصر لـ"الحزب" و"الجهاد"... وإسرائيل تتوعّد بـ"صيف ساخن"

ناقوس الكنيسة يسبق مطرقة برّي: خطر النزوح أكبر من "رشوة المليار"

نداء الوطن/09 أيار/2024

قبيل جلسة رشوة المليار النيابية منتصف الشهر الجاري، تصاعدت وتيرة المواقف الرافضة مقايضة لبنان ببقاء مئات الألوف من النازحين السوريين غير الشرعيين على أراضيه. وتتقدم الكنيسة هذه المواقف في الاجتماع الذي دعت إليه عصر اليوم. ووفق معلومات نداء الوطن فإنّ الاجتماع الذي تستضيفه بكركي يأتي بعد الموقف العالي النبرة الذي اتخذه البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي خلال تشييع منسق القوات اللبنانية في جبيل باسكال سليمان وبيان مجلس المطارنة الموارنة الأخير الذي حذّر من خطر النزوح. ويترأس البطريرك الاجتماع الذي دُعي اليه عدد من المطلعين على ملف النزوح والاختصاصيين وبعض الوزراء المعنيين بالملف، وسيرفع اجتماع بكركي، بحسب المعلومات مستوى ملف النزوح السوري غير الشرعي الى مرحلة الخطر الوجودي. وسيتناول عمق المشكلة والحلول المقترحة. وسيركز اللقاء على شمولية المشكلة وعدم اقتصارها على المكوّن المسيحي، كذلك على دور الدولة والوزارات المعنية فلا يمكن للدولة الاستقالة من هذا الملف. وعدا الخطوات العملية التي يجب اتباعها، سيكون لبكركي موقف حاسم في تأكيد المسؤولية التي تقع على الأفراد والبلديات والوزارات، ورفض رشوة المليار يورو المقدمة من أوروبا، وانتقاد الدور الأوروبي وطلب تقديم المساعدات داخل سوريا، إضافة الى طرح علامات استفهام حول دور المفوضية السامية لشؤون اللاجئين وخرق السيادة اللبنانية والقوانين العامة. وفي موازاة ذلك، علمت نداء الوطن أنه على الرغم من الإنشغال القطري بمبادرات واقتراحات التسوية حول قطاع غزة، إلا أنّ المسؤولين القطريين المكلفين بالملف اللبناني، شرعوا في إعداد الترتيبات لاستقبال القيادات اللبنانية الحزبية والنيابية، التي سبق ووجهت اليهم الدعوات لزيارة الدوحة.وأوضح مصدر واسع الاطلاع أنه في نهاية الأسبوع الحالي قد نشهد باكورة هذه الزيارات، مع التأكيد أنّ الذين ستستقبلهم الدوحة هم من مختلف التوجهات، وسيكون البحث في ثلاثة اتجاهات، هي حسب المصدر: مستقبل الوضع في الجنوب اللبناني، وملف رئاسة الجمهورية في ضوء الاجتماعات المكثفة التي عقدها سفراء اللجنة الخماسية، وقضية النزوح السوري. ومن ملفات الداخل الى ملف المواجهات على الحدود الجنوبية. فقد قتل خمسة عناصر أمس في قصف إسرائيلي، وفق ما أفاد مصدر أمني وكالة فرانس برس، فيما كثّف حزب الله وتيرة استهدافه مواقع عسكرية إسرائيلية بعد سبعة أشهر من التصعيد. وقال المصدر الأمني اللبناني إنّ ثلاثة أشخاص قضوا جرّاء القصف الإسرائيلي على منزل في بلدة الخيام، مرجّحاً أن يكونوا مقاتلين فلسطينيين. ولاحقاً نعت سرايا القدس الجناح العسكري لـحركة الجهاد الإسلامي الفلسطينية في بيان أصدرته سقوط 3 من عناصرها أمس في الجنوب. كما قضى مقاتلان من حزب الله في غارة أخرى على بلدة العديسة الحدودية، بحسب المصدر الأمني.

وقال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي باللغة العربية أفيخاي أدرعي في تعليق على منصة إكس إنّ جيش الدفاع أغار على بنى ومستودعات أسلحة بقصف جويّ ومدفعي على منطقة رامية في جنوب لبنان، مشيراً الى قصف أكثر من عشرين هدفاً لـ حزب الله في منطقة واحدة خلال دقائق معدودة. وفي بيانات متلاحقة، تبنّى حزب الله من جهته تنفيذ 11 هجوماً على الأقل ضد أبنية يستخدمها الجيش الإسرائيلي وتحركات جنود ومواقع عسكرية في شمال إسرائيل، أطلق في عدد منها مسيّرات انقضاضية وصواريخ موجّهة. وبالتزامن، توعد وزير الدفاع الإسرائيلي يوآف غالانت بـصيف ساخن على الحدود اللبنانية. وخلال جولة ميدانية له أمس على مقر الفرقة 91 في المنطقة الحدودية مع لبنان، قال إنّ إسرائيل مصرة على إبعاد حزب الله عن الحدود سواء كان ذلك بعملية سياسية أو عسكرية. وشدد على أنّ المهمة لم تكتمل. وفي الإطار نفسه، تخطّت قيمة الأضرار التي لحقت بالمباني والمؤسسات والبنى التحتية جراء القصف الاسرائيلي على جنوب لبنان خلال سبعة أشهر، ملياراً ونصف المليار دولار، بحسب أرقام أبلغها مسؤول حكومي لبناني الى وكالة فرانس برس. وألحق التصعيد أضراراً جسيمة بمرافق البنية التحتية، قدّرها مجلس الجنوب بنحو 500 مليون دولار. وطالت الأضرار بشكل رئيسي مرافق المياه والكهرباء والصحة والخدمات الأساسية والطرقات.

 

هل تتحول حرب الاستنزاف بين إسرائيل وحزب الله إلى معركة شاملة؟

بقلم: أورنا مزراحيويورام شفايتزر/القدس العربي/ منشورات خاصة/ معهد بحوث الأمن القومي/08 أيار/2024

في حين أن حزب الله وإيران ليسا مهتمين بعد بحرب واسعة النطاق، فإن إمكانية توسيع الحملة ضد لبنان تظل مفتوحة، في ظل سيناريوهين: (1) تدهور لا يمكن السيطرة عليه بسبب تمسك حزب الله بالقتال ما استمرت الحرب في قطاع غزة، أو في أعقاب طلب إيراني من الحركة بتوسيع مشاركتها في حملتها ضد إسرائيل؛ (2) خطوة إسرائيلية واسعة النطاق تتجاوز قواعد اللعبة بينها وبين حزب الله، بهدف تغيير الوضع الأمني ​​على الحدود والسماح بعودة الإسرائيليين الذين تم إجلاؤهم من المنطقة إلى منازلهم. من وجهة النظر الإسرائيلية، من الضروري الاستمرار في الإضرار بقدرات حزب الله ما لم يتم التوصل إلى وقف لإطلاق النار، ولكن في الوقت نفسه العمل على تعظيم إمكانية تحقيق تسوية سياسية بين إسرائيل ولبنان من شأنها تحسين الوضع الأمني في هذه الساحة وتمكين عودة المهجرين إلى ديارهم، مع تأجيل احتمال نشوب حرب واسعة النطاق إلى وقت مناسب في المستقبل.

إن القتال المكثف والمستمر على الحدود الشمالية منذ 8 تشرين الأول/أكتوبر يحمل طابع حرب الاستنزاف، لكن السؤال هو ما إذا كان يمكن أن يتحول إلى حرب شاملة (أي حرب سيستخدم فيها نصر الله كل الجيش الموجود تحت تصرفه ويهدد العمق الإسرائيلي بأكمله). ورغم أن نطاقها اليوم محدود من حيث المناطق الجغرافية ووسائل الحرب، فثمة ديناميكية تصعيد في طبيعة وشدة الهجمات، وكذلك في حجم الأضرار التراكمية لكلا الجانبين.

ومن أنماط عمل حزب الله الذي يوجه ويقود أيضاً أنشطة العناصر الأخرى التي تقاتل من لبنان ضد إسرائيل، لبنانيين وفلسطينيين على حد سواء، بالتنسيق مع العناصر الأخرى في محور المقاومة بقيادة إيران يتبين أن التنظيم مهتم بالحفاظ على الطبيعة المحدودة للقتال. وذلك لجذب الجيش الإسرائيلي إلى الحدود اللبنانية كجزء مما أطلق عليه نصر الله، الأمين العام للمنظمة، مؤخراً جبهة الدعم للفلسطينيين. يريد حزب الله أن يصعّب على إسرائيل تحقيق أهدافها في الحرب في غزة ووضع حد لها. يستخدم التنظيم، الذي يحرص على عدم توسيع القتال ضد إسرائيل من تلقاء نفسه، وسائل حربية قصيرة المدى، على الرغم من أنه اعتبارًا من يناير 2024 يهاجم أيضاً بصاروخ ألماس الإيراني المتقدم المضاد للدبابات (الموجه بصريًا)، وصواريخ بأركان، وصاروخ فلاك (المخصص قصير المدى، ولكنه يحمل كمية كبيرة من المواد المتفجرة)، والذي يسبب المزيد من الضرر. وفي الأسابيع الأخيرة، زاد أيضاً استخدام الطائرات بدون طيار المهاجمة، وإن كان في نطاق محدود نسبيًا. بالإضافة إلى ذلك، لم تقم المنظمة بزيادة مدى إطلاق النار، إلا ردًا على تصرفات غير عادية من قبل جيش الدفاع الإسرائيلي. وجاء في المنشورات اليومية للمنظمة أن الهجمات تتم فقط ضد أهداف عسكرية إسرائيلية، وأن الانحراف عن هذا النمط من العمل يقتصر على حالات الأذى التي يلحقها جيش الدفاع الإسرائيلي بالمدنيين.

إن دراسة التوازن الحالي للقتال في المنطقة تظهر أنه، على الرغم من طبيعته المحدودة، يستطيع حزب الله أن يسجل لنفسه سلسلة من الإنجازات، التي يتباهى بها نصر الله في خطاباته: إحكام حصار الجيش الإسرائيلي على الجبهة الشمالية في محاولة لإرهاقه؛ وإضرار بمواقع وقواعد الجيش الإسرائيلي؛ وإسقاط عدد من الطائرات الإسرائيلية بدون طيار؛ وتدمير البنية التحتية والمباني المدنية ومنازل السكان والمزارع الزراعية على طول الحدود؛ والخسائر في الأرواح، حتى لو لم تكن كثيرة نسبياً (حتى الآن في إسرائيل 18 قتيلاً، بينهم 10 جنود). إن الإنجاز الأعظم الذي حققه حزب الله ينبع على وجه التحديد من القرار الإسرائيلي بإخلاء 43 مستوطنة على طول الحدود (حوالي 60 ألف نسمة) في الأيام الأولى للحرب وإنشاء قطاع خالٍ تقريباً من السكان في شمال إسرائيل، للمرة الأولى منذ عام 1948.

لكن، بفضل تفوقها الجوي وإجراءات الدفاع النشطة للجيش الإسرائيلي واستراتيجية المبادرة الهجومية التي اعتمدتها، ألحقت إسرائيل المزيد من الضرر بحزب الله والمجموعات المتحاربة الأخرى، وهي أيضاً التي تتحكم في خطوات التصعيد. وألحق الجيش الإسرائيلي أضراراً بالبنية التحتية والمباني العسكرية والمقرات العسكرية لحزب الله على نطاق واسع، بما في ذلك سلسلة من الهجمات في عمق لبنان (عدة مرات في بعلبك ومنطقة تسور). وبحسب المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، فقد تم خلال الأشهر الستة الماضية تدمير نحو 5000 هدف في لبنان وإحباط محاولات اختراق وإطلاق صواريخ من هناك. كما تكبد حزب الله العديد من الضحايا. وبحسب معطيات التنظيم، فقد قُتل حتى الآن أكثر من 275 من عناصره، ومن بينهم قادة كبار و7 من كبار قادة قوة الرضوان (بالإضافة إلى الأضرار التي لحقت بمسؤولين كبار في حماس). ويفترض أن العدد أعلى من ذلك. ويبدو أن رجال رضوان انسحبوا من منطقة قريبة من الحدود، كما تكبدت القوة خسائر جراء الضربات الجوية المتكررة في سوريا (نشطاء وأسلحة كانت في طريقها من إيران ومتجهة إلى التنظيم).

أما فيما يتعلق بإمكانية أن يبادر حزب الله إلى توسيع القتال كجزء من خطة محددة سلفاً أو كفرصة للاستفادة من الحرب في غزة مع مرور الوقت، يتنامى الفهم بأن حزب الله ليس معنياً بذلك في هذه المرحلة. وهذا الفهم يستند إلى نشاطه العسكري المحدود، ومن تصريحات علنية لنصر الله وقيادات التنظيم الأخرى. ويبدو أن عوامل تقييد حزب الله لم تتغير، وهي: موقف إيران، التي ترغب في الاحتفاظ بمعظم قدرات المنظمة لاحتياجاتها الخاصة والاكتفاء بتقويض إسرائيل لضمان هزيمتها في حرب غزة؛ والتورط الأميركي في الجانب الإسرائيلي، والخوف من أن تتحول الحرب إلى إقليمية في حال انجرت إيران والولايات المتحدة إلى التورط المباشر بينهما؛ وتخوف حزب الله من الأضرار والخسائر المتوقعة نتيجة حرب شاملة للمنظمة نفسها وللسكان الشيعة الموالين له في لبنان وللدولة اللبنانية بشكل عام (في حين أن الوضع في غزة مثال حي على ذلك.. قوة التدمير في أيدي إسرائيل واستعدادها لاستخدامها)؛ وكذلك فقدان عنصر المفاجأة استعداد وجاهزية الجيش الإسرائيلي في الساحة الشمالية وإخلاء المستوطنات الإسرائيلية القريبة من الحدود.

وعلى الرغم من اصطفاف الخط العلني بين سياسة حزب الله والحكومة الانتقالية اللبنانية، ومع استمرار القتال، فإن أصوات معارضي حزب الله تتزايد في لبنان. وادعاؤهم الرئيسي هو أن حزب الله يجر لبنان إلى حرب ليس له أي دور أو مصلحة فيها، والتي تهدد بتدمير الدولة الفاشلة، التي تعاني من أزمة اقتصادية حادة وفراغ سياسي منذ عدة سنوات (من مايو 2022 إلى فترة انتقالية). ويشارك في هذا الانتقاد العديد من عناصر الجمهور اللبناني، حتى إنه تم الإعلان في فبراير/شباط عن تأسيس حزب شيعي معارض لحزب الله. التعبير العلني البارز عن معارضة الحرب جاء بشكل رئيسي من قبل قيادة جميع الأحزاب المسيحية، بما في ذلك الحزب المسيحي الكبير التيار الوطني الحر الذي يرأسه جبران باسيل، والذي كان حتى وقت قريب ينتمي إلى المعسكر الداعم لحزب الله. وفي وجبة إفطار رمضان، في 5 أبريل/نيسان، قال باسيل إن من يظن أنه يمكن هزيمة إسرائيل فهو مخطئ، وأن كل اللبنانيين غير معنيين بالحرب، وفي مؤتمر صحافي في 10 أبريل/نيسان، دعا صراحة السلطات الدولية والإقليمية لتعزيز وقف إطلاق النار في جنوب لبنان بغض النظر عن الحرب في غزة، وهو ما يتناقض تماماً مع موقف حزب الله المعلن.

ويتجلى الاستياء والانتقاد بشكل خاص بين سكان قرى جنوب لبنان: فقد تم تهجير أكثر من 90 ألف ساكن من منازلهم وانتقلوا شمالاً. ويعاني هؤلاء، بالإضافة إلى السكان الذين بقوا في منازلهم، من أضرار جسيمة لحقت بممتلكاتهم ومن صعوبات اقتصادية ناجمة عن الحرب: فقد دمرت البنى التحتية، وتم إغلاق المدارس، وتدمير مساحات زراعية واسعة وإحراق الغابات، وقتل أكثر من 50 مدنياً. وفي هذه الأثناء، تم الكشف عن معارضة سكان قرية راميش المسيحية لاستخدام حزب الله في منطقة القرية لإطلاق النار على إسرائيل، وهو ما حاولوا منعه (الشرق الأوسط، 26 آذار). وفي اجتماع الحكومة الانتقالية اللبنانية (في 4 أبريل/نيسان)، أعلن رئيس الوزراء عن نيته إعلان جنوب لبنان منطقة كوارث زراعية وطلب المساعدة الدولية. وقال إن الضحية الرئيسي هو قطاع الزراعة (75% من المزارعين فقدوا مصدر دخلهم). وقدر وزير الزراعة الأضرار بمليارات الدولارات.

ورغم ذلك، لا يمكن استبعاد احتمال اندلاع حرب واسعة النطاق، قد تصل حتى إلى حرب شاملة (بمشاركة عناصر جبهة المقاومة الأخرى)، مدمرة ومحفوفة بالخسائر للجميع. وقد يحدث هذا التطور في ضوء سيناريوهين رئيسيين: الأول يستند إلى تقييم مفاده أن ديناميكية القتال الحالية، والتي تتصاعد باستمرار، قد تؤدي عن غير قصد إلى تدهور لا يمكن السيطرة عليه، وخاصة في ظل الارتباط من وجهة نظر حزب الله بين استمرار القتال على الحدود اللبنانية واستمرار الحرب في قطاع غزة (نصر الله ومتحدثون آخرون باسم الحزب يكررون ويؤكدون أنهم سيوقفون القتال)، (إذا أوقفت إسرائيل الحرب في غزة)؛ وإذا طلبت إيران المزيد من التورط من جانبها في ظروف اتساع المواجهة المباشرة بينها وبين إسرائيل. هذا على الرغم من أن المعلومات حول الاستياء الإيراني من تورط حزب الله المحدود في الهجوم الذي نفذته إيران ضد إسرائيل في 13 أبريل/نيسان، تشير مرة أخرى إلى أن المنظمة حريصة على الحفاظ على استقلال قرارها (كان حزب الله مكتفياً بإطلاق نار محدود على أهداف تابعة لحكومة الوفاق الوطني في هضبة الجولان في نفس توقيت الهجوم الإيراني وبرره بأنه رد على هجمات إسرائيلية سابقة في جنوب لبنان)، بحسب الخط الذي يطرحه نصر الله في خطاباته، والذي بموجبه يستطيع الإيرانيون الرد على الهجوم الإسرائيلي بهجمات ضدهم. أما السيناريو الثاني فيعتمد على قرار إسرائيلي مبادرة لتحرك واسع يتجاوز قواعد اللعبة القتالية حتى الآن لتغيير الواقع الأمني ​​على هذه الجبهة، أو من تفاهم مع إسرائيل. بعد انتهاء معظم القتال في قطاع غزة، من الممكن الإخلاء لإزالة التهديد الذي يشكله حزب الله في شمال إسرائيل، أو بسبب الحاجة الملحة للسماح بعودة الأشخاص الذين تم إجلاؤهم إلى منازلهم في هذه المنطقة.

وما دام القتال مستمراً ولم يتم التوصل إلى وقف لإطلاق النار، فمن المهم من وجهة نظر إسرائيل الاستمرار في إلحاق أضرار جسيمة بقدرات حزب الله قدر الإمكان، وحتى محاولة تغيير قواعد اللعبة التي يحاول إملاءها. وفي الوقت نفسه، يجب على إسرائيل أن تحافظ على حوار مستمر مع الإدارة الأميركية من أجل استنفاد إمكانية الدفع بتسوية سياسية، بروح المقترحات التي صيغت في اتصالات الوسيط الأميركي عاموس هوكشتاين. وتتضمن التسوية الناشئة في إطارها حلاً مرحلياً: في المرحلة الأولى، يتوقف إطلاق النار وتنسحب قوات حزب الله عدة كيلومترات من الحدود، مع تشديد الرقابة على الجانب اللبناني لمنع وجود عناصر التنظيم قرب الحدود، والسماح بعودة السكان الذين تم إجلاؤهم من الجانبين؛ وفي المرحلة الثانية سيتم التفاوض حول تطبيق قرار مجلس الأمن رقم 1701 ووضع علامات على الحدود البرية. وقد يوافق حزب الله على هذا الطرح، إذا تم التوصل إلى هدنة في القتال في قطاع غزة، وسيؤدي تنفيذها إلى خلق واقع أمني أفضل، يسمح بعودة الأشخاص الذين تم إجلاؤهم إلى منازلهم، بالإضافة إلى خطوات قد تزيد من إحساسهم الأمن تغيير انتشار الجيش الإسرائيلي على طول الحدود؛ وتكثيف العناصر الأمنية في المستوطنات وتحسين الحماية السلبية. على أية حال، في ظل الظروف التي خلقتها الحرب في قطاع غزة، من الأفضل تجنب حرب واسعة ضد حزب الله ويجب بذل الجهود لتأجيل إزالة التهديد منه إلى وقت آخر. ومع ذلك، فإن سلوكه الحذر والمدروس في القتال ضد إسرائيل حتى الآن. سيتغير إذا ما تفاقمت الأمور مع إيران.

 

حزب الله ينسف الورقة الفرنسية..ومصير غزة والجنوب رهن التسوية الاميركية-الايرانية!

جنوبية/09 أيار/2024

كما كان متوقعاً لم يكن رد حزب الله ايجابياً على الورقة الفرنسية لكونه يربط جبهة الجنوب بالحرب على غزة. وتشير مصادر مطلعة لـجنوبية الى ان جوهر المشكلة التي يثير حزب الله الغبار حولها هو التسليم بوقف نشاطه جنوباً والانسحاب من المنطقة الحدودية ووقف العمليات العسكرية فيها.

وتلفت الى ان تطبيق الـ1701 من جانب لبنان يعني تسليم امن الجنوب الى الجيش اللبناني واليونيفيل وهذا يلغي دور حزب الله المسلحة جنوباً. فكيف سيقبل حزب الله وايران بذلك؟ وتؤكد المصادر ان الوضع في الجنوب معقد وهو مربوط بسلاح حزب الله بالتسوية الاميركية- الايرانية في المنطقة.

حسن خليل: سلمنا الرد

وفي السياق، كشف المعاون السياسي لرئيس مجلس النواب النائب علي حسن خليل، ان الجانب الفرنسي تسلّم الرد على الورقة الفرنسية التي حملت عنوان خريطة طريق للتنفيذ القرار 1701 من رئيس مجلس النواب نبيه بري، وذلك عبر السفارة الفرنسية. وأكد انه تعاطينا مع الورقة بطريقة ايجابية، على رغم من بعض التحفظات التي دوّنت على بعض النقاط والمصطلحات، وقد انطلق الرد من انّ تطبيق القرار ١٧٠١ بكل مندرجاته هو مدخل الحل في الجنوب.

التفاوض الايراني- الاميركي

وتكشف مصادر دبلوماسية لـجنوبية عن استئناف طهران وواشنطن التفاوض حول ملفات المنطقة ولا سيما غزة ولبنان وكذلك على توزيع النفوذ بعد انتهاء حرب غزة. وتلفت الى ان واشنطن تصر على حل يكبح جماح التطور الصاروخي لـحزب الله، ويضع قيوداً على سيطرة حماس على غزة ومحاولة لإيجاد سلطة فلسطينية جديدة تحكم الضفة وغزة!

في المقابل تريد طهران حماية الحزب وتعزيز وجوده السياسي والامني والعسكري ولا تعارض ايجاد تسوية للحدود الجنوبية.

ليلة حامية جنوباً

وليل امس صعدت اسرائيل من وتيرة غاراتها جنوباً، ونفذ الطيران الحربي الاسرائيلي عدوانا جويا واسعا إستهدف فيه عددا من البلدات في القطاعين الاوسط والشرقي وقد استهدف مدينة الخيام بغارتين في منطقة وادي العصافير واستهدف بلدات حولا و كفركلا ومارون الراس وعيترون وعيتا الشعب بسلسلة غارات .

 

عبد القادر لـجنوبية: الطرح الفرنسي لا يناسب حزب الله.. والحرب تتوقف بقرار إيراني !

جنوبية/09 أيار/2024

تترنّح أسهم آمال هدنة غزة التي يتم عليها العمل في القاهرة بين "حماس" واسرائيل، على وقع عمليات متبادلة وتصعيد في القطاع وتحديداً في رفح، فيما يعيش لبنان حالة ترقب لما ستؤول إليه الأمور، باعتبار أن دخول "حزب الله" على خط المواجهة، تم ادرجه في خانة الاسناد والاشغال، لما يحصل في فلسطين المحتلة. وسط حالة الضبابية السائدة على الضفتين، يبدو أن الورقة الفرنسية التي تم طرحها لخفض التصعيد بين لبنان واسرائيل قد جوبهت بالرفض، لعدم تضمنها بنوداً تحمي حزب الله ووجوده، كما سلاحه، ووفق ما أكده الخبير العسكري العميد الركن المتقاعد نزار عبد القادر لـجنوبية فإن ما يحصل يندرج في اطار البحث عن مصلحة ايران لا لبنان او فلسطين ، فطهران هي المحرك لكل الأطراف، في حروب الظل التي تحصل ومسلحها وممولها ومنشئها، وبالتالي وقف الحرب لا يحصل الا عندما تتحقق مصلحتها. وقال:حالياً لا يوجد أي طرف يريد أن يتعامل مع ايران حسب مصالحها، فأميركا تسعى الى ترويض ايران عبر العقوبات لتغيير سياستها ومواقفها، واسرائيل هي العدو الكياني لطهران التي تردد دائما بأنها تريد تدميرها. أضاف: الولايات المتحدة هي التي تمنع حتى الآن وقوع حرب مباشرة بين اسرائيل وايران، لأن اسرائيل غير قادرة على محاربة ايران بما تملكه من جغرافيا واسلحة، وتريد من اميركا أن تكون شريكتها في الحرب والولايات المتحدة، لا مصلحة لها في الدخول بحرب جدية بعد أن انسحبت من أفغانستان والعراق، لافتاً الى أن مصالح اللاعبين الأساسيين وبموازين القوى ومعايير الربح والخسارة، تلعب دورها في ذلك وليس الاتفاقيات وتطبيقها في تلك الأزمات. وحول الورقة الفرنسية، أوضح عبد القادر أن الهدف منها حل الأزمة القائمة في لبنان، ولكن السؤال: هل حزب الله ومن ورائه ايران، لهما مصلحة الآن لتسهيل عناصر الأزمة اللبنانية المعقدة، والتي هي قسم منها أمني مع اسرائيل، وآخر سيادي مع الحزب، وقسم عربي فلسطيني؟ وأشار الى أن فرنسا تبحث عن حل للأزمة، وحزب الله وايران لا يريدان الآن حلّاً، لأن أي حل لأزمة لبنان يعني استعادته لسيادته وتوحيد السلاح، وكل هذا ضد مصلحة الحزب وطهران ولذلك يرفضان الورقة. وختم بالقول: الطرح الفرنسي غير واقعي، ومصالح حماس كما الحزب وطهران لا تتناسب مع ما يتم طرحه في الوقت الحالي ، ما يعني أن الأمور قد تأخذ منحى تصعيديا.

 

البنك الدولي لبرّي: جاهزون للمساعدة بالمسوحات وإعادة الإعمار

نداء الوطن/09 أيار/2024

إلتهبت جبهة الجنوب أمس تزامناً مع جولة ميدانية قام بها وزير الدفاع الاسرائيلي يوآف غالانت في المنطقة الحدودية مع لبنان، وتوعّده اللبنانيين بـصيف حار، مُبدياً إصرار بلاده على إبعاد الحزب عن الحدود سواء كان ذلك بعملية سياسية أو عسكرية، ومعلناً أنّ المهمة لم تكتمل على الجبهة الشمالية، قائلاً: لقد أبعدنا حزب الله عن خطوط التماس إلى مسافات كبيرة، لكنه استدرك: هذا لا يعني أنه اختفى، لكنه ليس موجوداً هناك.في غضون ذلك، أعربت المديرة العامة لشؤون العمليات في البنك الدولي آنا بيردي ونائب الرئيس الجديد للشرق الأوسط وشمال أفريقيا في البنك أوسمان ديون، لرئيس مجلس النواب نبيه بري عن جهوزية البنك الدولي للمساعدة عبر برامجه بالمسوحات وإعادة الإعمار للمناطق المتضررة بفعل العدوان الإسرائيلي على القرى والبلدات الجنوبية.بدوره، طلب بري من البنك الدولي التعاون مع المجلس الوطني للبحوث العلمية بإجراء المسوحات اللازمة على مختلف المستويات، لا سيما في مجالات البنى التحتية والمساحات الحرجية والزراعية ومنشآت المياه والكهرباء والإتصالات، فضلاً عن المنشآت الصحية والتربوية والمدنية وكل القطاعات التي تضرّرت بفعل العدوان الاسرائيلي المتواصل. آخر المستجدات والاتصالات الأممية حول الوضع في جنوب لبنان حملتها المنسقة الخاصة للأمم المتحدة في لبنان جوانا فرونتسكا إلى وزير الخارجية في حكومة تصريف الأعمال عبدالله بو حبيب، الذي جدّد التأكيد على موقف لبنان الثابت ومطالبته بالتطبيق الكامل والشامل للقرار 1701. كما ناقش بو حبيب مع المديرة العامة لشؤون الأونروا دوروثي كلاوس الصعوبات التي تواجهها الأونروا في عملها لتغطية حاجات اللاجئين الفلسطينيين بسبب الصعوبات المالية إضافة إلى التطورات العسكرية الحاصلة في غزة والتي تمنع المنظمة من القيام بدورها. وجرى التطرق إلى أوضاع المخيمات الفلسطينية في لبنان والدور الذي تلعبه الأونروا في استمرار رعاية اللاجئين الفلسطينيين. على صعيد آخر، إلتقى وزير الدفاع الوطني موريس سليم في مكتبه في اليرزة، قائد الجيش العماد جوزاف عون في زيارة تهنئة بمناسبة عيد الفصح المجيد. وتناول اللقاء أوضاع المؤسسة العسكرية والوضع الأمني العام في البلاد، كما تم التطرق إلى التطورات الأخيرة في لبنان. ثم عرض قائد الجيش في مكتبه مع كل من النائبين وائل أبو فاعور ووليم طوق، الأوضاع العامة في البلاد. البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي زار امس، كاثوليكوس بطريرك بيت كيليكيا للأرمن الكاثوليك البطريرك روفائيل بيدروس الحادي والعشرين ميناسيان في مقر البطريركية في الاشرفية. وفي المواقف، سأل عضو تكتل الجمهورية القوية الدكتور فادي كرم النائب علي حسن خليل: متى رفضنا الحوار مع الرئيس نبيه بري ومعظم الكتل النيابية؟ وقال: لم نرفض الحوار يوماً، والدليل على ذلك ما حصل أخيراً من حوارات قادت إلى التمديد العسكري، وصولاً إلى تبنّي مبادرة كتلة الاعتدال، ولكن ما نرفضه حالياً هو طاولة حوار رسمية تنتج عرفاً يلزم الجميع بالحوار المسبق قبل كل انتخابات رئاسية، أو انتخاب رئيس مجلس أو تسمية رئيس حكومة، وهذا مرفوض لتناقضه مع الدستور. ومن ثم أي حوار مفترض يجب أن يكون على اسم رئيس الجمهورية. فكيف يمكن الحوار مع فريق يتمسك بمرشحه الرئاسي؟ فهذا ما يدفعنا إلى الاستنتاج أن ما هو مطلوب من الحوار المزمع، الصورة فقط لا غير. لذلك كله، لسنا معنيين بهكذا حوار.

 

ثفاصيل الأخبار والإقليمية

مسؤولون أميركيون: خروج عملية رفح عن السيطرة سيشكّل نقطة انهيار للعلاقات مع إسرائيل

واشنطن/الشرق الأوسط/08 أيار/2024

نقل موقع أكسيوس الإخباري عن مسؤولين أميركيين كبار قولهم، اليوم (الأربعاء)، إن اتساع العملية العسكرية الإسرائيلية التي تجري حالياً في رفح أو خروجها عن نطاق السيطرة ودخول القوات إلى مدينة رفح نفسها سيكون بمثابة نقطة انهيار للعلاقات الأميركية - الإسرائيلية. وبحسب أكسيوس، فإن البيت الأبيض ما زال يرى أن عملية رفح محدودة حتى الآن، ولا يعتقد أن إسرائيل تجاوزت الخط الأحمر الذي وضعه الرئيس الأميركي جو بايدن حول غزو بري كبير لرفح، وهو ما قد يؤدي لتحول في سياسة أميركا تجاه الحرب في غزة، وفق ما نقلته وكالة أنباء العالم العربي. وقال الموقع الإخباري إن مسؤولين إسرائيليين كبار عبّروا عن إحباطهم الشديد من إدارة بايدن بسبب قرارها إيقاف شحنة أسلحة إلى إسرائيل مؤقتاً، وسط خلاف بين الجانبين حول قضية رفح. ونقل الموقع عن مصدرين مطلعين قولهما إن المسؤولين الإسرائيليين حذروا من أن هذه الخطوة قد تعرض مفاوضات تبادل المحتجزين ووقف إطلاق النار للخطر. ويشعر المسؤولون الإسرائيليون، بحسب أكسيوس، بالقلق من أن حماس لن تغير من مواقفها عندما ترى مستوى الضغط الأميركي على إسرائيل من خلال إيقاف شحنات الأسلحة. وقال مسؤولون أميركيون لـأكسيوس إن الخطوة الأميركية هي وسيلة عبّرت خلالها الولايات المتحدة عن قلقها بشأن خطط إسرائيل لغزو بري محتمل لرفح. وقال وزير الدفاع الأميركي لويد أوستن في جلسة بمجلس الشيوخ في وقت سابق اليوم: سنواصل القيام بما هو ضروري لضمان أن لدى إسرائيل الوسائل للدفاع عن نفسها. ولكن مع ذلك، فإننا نراجع حالياً بعض شحنات المساعدة الأمنية على المدى القريب في سياق الأحداث الجارية في رفح. وأشار أكسيوس إلى أن المسؤولين الإسرائيليين سارعوا لمحاولة الحصول على تفسير أميركي لقرار إيقاف شحنة أسلحة تضمنت 1800 قنبلة تزن 2000 رطل و1700 قنبلة تزن 500 رطل. وصرّحت مصادر إسرائيلية لموقع أكسيوس بأن إسرائيل أبلغت إدارة بايدن بأنها منزعجة ليس فقط من قرار تعليق الشحنة، ولكن أيضاً من تسريب الخبر لوسائل الإعلام.

 

إسرائيل: عمليتنا قرب الحدود المصرية لا تخالف معاهدة السلام

تل أبيب/الشرق الأوسط/08 أيار/2024

قال المتحدث باسم رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، أوفير جنلدمان، اليوم الأربعاء، إن إسرائيل تعي الحساسية المتعلقة بإجراء عملية عسكرية قرب الحدود المصرية، مؤكداً على أن هذه العملية لا تخالف على الإطلاق معاهدة السلام المبرمة بين الجانبين، وفق ما أفادت به وكالة أنباء العالم العربي. وذكر جنلدمان في إيجاز صحافي أن العملية التي يجريها الجيش في معبر رفح الحدودي بجنوب غزة ستستمر لحين القضاء على حركة حماس والإفراج عن المحتجزين في القطاع. وأضاف: قواتنا تواصل عملياتها العسكرية المركزة والمحدودة في معبر رفح، الذي استخدم من قبل (حماس) على مدار سنوات طويلة لتهريب الأسلحة للقطاع، مشيرا إلى أن الجيش قتل 20 مسلحاً من الحركة في محيط المعبر. وفيما يخص المفاوضات غير المباشرة بين إسرائيل وحماس، وجهود الوساطة المبذولة بشأنها، قال جنلدمان إن مقترح الحركة بخصوص مفاوضات الإفراج عن المحتجزين بعيد جداً عن ثوابتنا ومواقفنا. وأعلن الجيش الإسرائيلي أمس الثلاثاء أنه سيطر بالكامل على الجانب الفلسطيني من معبر رفح البري الفاصل بين قطاع غزة والأراضي المصرية في عملية عسكرية بدأها يوم الاثنين.

 

حماس: نقترب من التوصل لهدنة في غزة إذا لم تعرقلها إسرائيل

مدير المخابرات المركزية الأميركية وليام بيرنز عاد للعاصمة المصرية القاهرة الأربعاء بعد اجتماعات مع رئيس الوزراء الإسرائيلي نتنياهو ورئيس الموساد ديفيد بارنياع في إسرائيل

العربية.نت/08 أيار/2024

قال مسؤول في حركة حماس لوكالة أنباء العالم العربي إنه لم يتبق الكثير للوصول إلى اتفاق لوقف إطلاق النار إذا لم تعرقله إسرائيل، مشيرا إلى أن أجواء المفاوضات إيجابية. وأضاف المسؤول أن الساعات القادمة في المفاوضات ستكون حاسمة وإن حماس تتعامل "بروح إيجابية لوقف "العدوان". وأكد مسؤول حماس أن العمل جارعلى "قطع الطريق على (رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين) نتنياهو" الذي يحاول "التهرب من استحقاق التهدئة"، وإن الوسطاء قللوا الفجوة في غالبية الملفات. وتتواصل المفاوضات في العاصمة المصرية القاهرة للوصول لاتفاق لوقف إطلاق النار في غزة وتبادل المحتجزين بعد رفض إسرائيل موافقة حماس على مقترح مصري-قطري تقول إسرائيل إنه لا يلبي مطالبها الضرورية. كما أفادت شبكة (سي.إن.إن) الأميركية أن مدير المخابرات المركزية الأميركية وليام بيرنز عاد للعاصمة المصرية القاهرة الأربعاء بعد اجتماعات مع رئيس الوزراء الإسرائيلي نتنياهو ورئيس الموساد ديفيد بارنياع في إسرائيل. ووصل بيرنز إلى الشرق الأوسط أواخر الأسبوع الماضي ضمن جولة سريعة في المنطقة في إطار محاولته وضع اللمسات النهائية على اتفاق لوقف إطلاق النار حيث زار القاهرة والدوحة وتل أبيب. وأعرب مسؤولون أميركيون عن تفاؤلهم هذا الأسبوع بشأن اتجاه مناقشات وقف إطلاق النار

 

إسرائيل بين التشاؤم وخيبة الأمل... وجهود أميركية لإنجاح "الهدنة"

نداء الوطن/09 أيار/2024

إستمرّت جهود الوساطة أمس لإنجاح اتفاق هدنة يجلب فترة من الهدوء لقطاع غزة المنكوب، ويؤدّي إلى تبادل الإفراج عن الأسرى والرهائن بين إسرائيل وحركة حماس، فيما سُجّلت اشتباكات ضارية على مشارف مدينة رفح أمس حيث قرّرت الدولة العبرية الانغماس أكثر في الحرب الميدانية جنوباً، على الرغم من الضغوط الإقليمية والدولية لوقف حملتها البرية ضدّ رفح.

ويبدو أن الدولة العبرية متشائمة في ما يتعلّق بمفاوضات الهدنة، إذ كشف مسؤول إسرائيلي لوكالات أنباء أن بلاده لا ترى أي علامة على تحقّق انفراجة في المحادثات التي تتوسّط فيها مصر في شأن هدنة مع حماس من شأنها إطلاق سراح بعض الرهائن في غزة، لكنّها تُبقي على وفد تفاوض متوسّط المستوى في القاهرة حاليّاً، موضحاً أن مدير وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية وليام بيرنز اجتمع مع رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو وبحث معه تعليقاً محتملاً للعملية الإسرائيلية في رفح مقابل إطلاق سراح رهائن. وأفادت وسائل إعلام مصرية أن محادثات الهدنة التي استؤنفت في القاهرة أمس، شهدت حضور كافة الأطراف، فيما أوضح وزير الدفاع الأميركي لويد أوستن خلال جلسة في مجلس الشيوخ أن قرار الرئيس جو بايدن تعليق شحنة ذخائر شديدة الإنفجار إلى إسرائيل اتُخذ في سياق خطط تل أبيب شنّ هجوم في رفح تُعارضه واشنطن من دون ضمانات جديدة متعلّقة بحماية المدنيين. وأشار أوستن إلى أنّه كنّا في غاية الوضوح منذ البداية أن إسرائيل يجب ألّا تشنّ هجوماً كبيراً في رفح من دون وضع المدنيين في محيط تلك المعركة وحمايتهم، بعين الاعتبار. ومن جديد، وبعد تقييمنا للوضع، علّقنا شحنة واحدة من الذخائر شديدة الانفجار، لافتاً إلى أنّه لم نتّخذ قراراً نهائيّاً في شأن كيفية المضي قدماً في ما يخصّ تلك الشحنة. في المقابل، استبعد مندوب إسرائيل الدائم لدى الأمم المتحدة جلعاد إردان خلال مقابلة مع القناة 12 الإسرائيلية أن توقف الولايات المتحدة إمداد إسرائيل بالأسلحة، لكنّه وصف قرار واشنطن وقف بعض شحنات الأسلحة بأنه مخيّب للآمال للغاية، بل ومحبط، معتبراً أن بايدن لا يُمكنه القول إنّه شريكنا في هدف تدمير حماس بينما يؤخّر من ناحية أخرى الوسائل المُراد بها تدميرها. وقال مسؤول إسرائيلي كبير طلب عدم ذكر اسمه: إذا اضطُررنا للقتال بأظافرنا فسنفعل ما يتوجّب علينا فعله، وفق وكالة رويترز، في حين قلّل الجيش الإسرائيلي من تعليق الإدارة الأميركية لشحنة الأسلحة، مشيراً إلى أن البلدَين الحليفين يحلّان أي خلافات خلف الأبواب المُغلقة. وقال المتحدّث باسم الجيش الإسرائيلي دانيال هاغاري خلال مؤتمر صحافي إنّ التنسيق بين إسرائيل والولايات المتحدة وصل على حدّ اعتقادي إلى مستوى غير مسبوق. في الغضون، رفضت السلطة الفلسطينية أي شكل من أشكال الوصاية على معبر رفح الذي سيطر عليه الجيش الإسرائيلي في عملية خاصة الثلثاء، في وقت هدّدت فيه الفصائل الفلسطينية بالتعامل مع أي قوّة هناك باعتبارها قوّة احتلال، وذلك بعد ورود تقارير عن نيّة إسرائيل تسليم المعبر في مرحلة لاحقة إلى شركة أمنية أميركية خاصة.

توازياً، ذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية أن السلطات الإسرائيلية أغلقت معبر كرم أبو سالم من جديد بعد إدخالها شاحنة وقود واحدة تابعة لوكالة الأونروا، وذلك بعدما أعلن الجيش الإسرائيلي في وقت سابق إعادة فتح المعبر لإدخال المساعدات الإنسانية إلى القطاع، فيما حذّر مدير منظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبريسوس من أن كمّية الوقود في المستشفيات في جنوب القطاع تكفي لثلاثة أيّام فقط. في الأثناء، أعلنت وزارة الصحة التابعة لـحماس والمكتب الإعلامي الحكومي العثور على مقبرة جماعية داخل مجمّع الشفاء الطبي في مدينة غزة وسحب 49 جثة منها.

وفي أميركا، أخلت شرطة واشنطن مخيّماً أقامه طلّاب مؤيّدون للقضية الفلسطينية في جامعة جورج واشنطن أمس، فيما أشارت شبكة سي أن أن إلى اعتقال نحو 30 شخصاً، فيما كان من المتوقع أن يُدلي رئيس بلدية واشنطن العاصمة وقائد الشرطة بشهادتيهما أمام الكونغرس في وقت لاحق حول سبب الانتظار أكثر من أسبوع لإخلاء المخيّم.

 

اسرائيل تزعم ان معبر كرم ابو سالم تعرض للقصف بعد إعادة فتحه

وطنية/08 أيار/2024

نقلت وكالة "فرانس برس" عن جيش الاحتلال الاسرائيلي أن معبر كرم ابو سالم الذي أعيد فتحه للتو لايصال المساعدات الانسانية الى غزة، استهدف بصواريخ اطلقت من رفح في جنوب القطاع، ما اسفر عن إصابة جندي اسرائيلي بجروح طفيفة. واتهم الجيش حركة" حماس" بهذا القصف الذي يعوق "تشغيل المعبر" الذي كان أغلق لثلاثة ايام بعد إطلاق صواريخ اسفرت عن مقتل أربعة جنود اسرائيليين واصابة عشرة آخرين.

 

البنتاغون اكد تعليق شحنات من الذخائر الثقيلة لإسرائيل بسبب خلافات حول حجم عملية رفح

وطنية/08 أيار/2024

أكد وزير الدفاع الأميركي لويد أوستن "تعليق شحنات الأسلحة من الذخيرة الثقيلة موقتا لإسرائيل، بسبب الخلافات والجدل مع تل أبيب حول اجتياح مدينة رفح جنوب قطاع غزة"، بحسب "روسيا اليوم". وقال أوستن: "لقد أوضحنا منذ البداية أنه لا ينبغي لإسرائيل أن تشن هجوما كبيرا على رفح دون مراعاة وحماية المدنيين في ساحة المعركة تلك مرة أخرى، أثناء قيامنا بتقييم الوضع، قمنا بتعليق شحنة واحدة من الذخائر الثقيلة". وأضاف: "إن واشنطن تعارض عملية الجيش الإسرائيلي هذه". موضحا في نفس الوقت أنه "لم يتم اتخاذ بعد أي قرار نهائي بشأن كيفية مواصلة إمداد الذخيرة".

مسؤول أميركي: واشنطن علقت إرسال شحنة قنابل الى إسرائيل بسبب مخاوف بشأن رفح

وطنية/08 أيار/2024

أعلن مسؤول أميركي أن واشنطن علقت الأسبوع الماضي إرسال شحنة قنابل إلى إسرائيل بعد فشلها في معالجة مخاوف أميركية إزاء خطط الجيش لاجتياح رفح. وقال المسؤول الكبير في إدارة الرئيس جو بايدن لوكالة "فرانس برس" طالبا عدم نشر اسمه :"لقد علقنا الأسبوع الماضي إرسال شحنة واحدة من الأسلحة قوامها 1800 قنبلة، زنة الواحدة منها ألفا رطل (907 كلغ)، و1700 قنبلة زنة الواحدة منها 500 رطل (226 كلغ)". يأتي ذلك، في وقت كشف موقع "أكسيوس" نقلا عن مسؤولين أميركيين لم يذكر أسماءهم أن "إدارة بايدن تدرس إمكان تعليق إرسال الأسلحة إلى إسرائيل إذا قامت بعملية عسكرية كبيرة في رفح". ونقلت الوكالة عن مصادر أن "واشنطن قد تعلق إمدادات الأسلحة إلى إسرائيل أو تفرض شروطًا على استخدام بعض أنظمة الأسلحة الأميركية" إذا اتخذت حليفتها مثل هذه الخطوة. وفي الوقت ذاته، لا يعتبر البيت الأبيض العملية العسكرية في رفح "خطا أحمر" سيؤدي انتهاكه إلى تغييرات جوهرية في موقف واشنطن من الصراع في الشرق الأوسط. وذكر أحد المصادر للوكالة: "إذا كان هذا هو كل ما يعتزمون القيام به، فنحن على استعداد لقبول ذلك، ولكن هناك الكثير من التوتر بشأن الخطوات التي ستتبع". وأشار "أكسيوس" إلى أن "وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن أوضح الأسبوع الماضي، خلال اتصالاته مع ممثلي القيادة الإسرائيلية، أن العملية في رفح ستضر بالعلاقات بين البلدين.

 

أولمرت: حكومة نتنياهو اختارت تحقيق نصر مصطنع في رفح

رئيس الوزراء الإسرائيلي الأسبق أكد لـ"العربية" أن "واشنطن ليست مستعدة لدعم مغامرات نتنياهو وخدمة أجندته"

العربية.نت/08 أيار/2024

في إطار الخلافات الداخلية في إسرائيل، قال رئيس الوزراء الإسرائيلي الأسبق إيهود أولمرت إن رئيس الحكومة الحالي بنيامين نتنياهو "يبحث عن نصر خيالي"، من خلال الهجوم على مدينة رفح. واعتبر أولمرت في مقابلة مع قناتي "العربية" و"الحدث" أن العملية في رفح لن تنجح في استعادة الجنود الأسرى لدى حماس والفصائل الفلسطينية. وتابع: "ما نحتاجه الآن استعادة الأسرى. لا نعتقد بأن غزو رفح سيحقق هدفنا في استعادة الأسرى.. ففي نهاية الأمر، هذا النصر المصطنع في رفح، سيجعلنا نفقد جميع الأسرى، فالعمل العسكري وحده لن يؤدي لاستعادتهم". وعن الاحتجاجات في إسرائيل ضد سياسة نتنياهو قال: "لست متأكداً بأن هذه المظاهرات ليس لها أي تأثير على نهج الحكومة الإسرائيلية، لكن نحن نعمل من أجل وقف الحكومة عن القيام بأمور لا تخدم مصالح إسرائيل.. لا أرى أن أي عملية عسكرية في رفح سيكون بمقدورها تحقيق الأهداف التي حددناها". وكشف أنه يعمل على "حشد الرأي العام في إسرائيل ضد حكومة نتنياهو لإجراء انتخابات مبكرة وتغييرها"، مضيفاً أن "الاستطلاعات تشير بوضوح إلى غياب الثقة في نتنياهو". وعن العلاقات بين تل أبيب وواشنطن قال أولمرت: "التعاون بين إسرائيل والولايات المتحدة قوي للغالية.. لكن.. واشنطن ليست مستعدة لدعم مغامرات نتنياهو وخدمة أجندته، وكان هذا واضحاً خلال إرجاء شحنة السلاح الأميركية، فهذا اعتراض واضح على سياسة نتنياهو". وتابع: "واشنطن تريد إطلاق عملية سياسية تؤدي لسلام دائم دون مشاركة حماس"، مضيفاً: "نحن لا نريد مواصلة احتلال أراض فلسطينية".

 

وزير الداخلية البريطاني: لندن ستطرد الملحق الدفاعي الروسي بتهمة التجسس

وطنية/08 أيار/2024

أعلن وزير الداخلية البريطاني جيمس كليفرلي اليوم ان بريطانيا ستطرد الملحق الدفاعي الروسي في البلاد والذي وصفته لندن بانه "ضابط استخبارات عسكري غير مصرح عنه". وفي تصريح امام البرلمان مخصص "للانشطة المسيئة" التي تنسب الى روسيا، قال وزير الداخلية أيضا ان عدة املاك روسية على الاراضي البريطانية والتي تشتبه لندن في انها تستخدم "لغايات استخباراتية" ستفقد وضعها الديبلوماسي، كما اوردت "فرانس برس".

 

الجيش الأميركي: الحوثيون أطلقوا 3 مسيّرات من اليمن دون خسائر

وطنية/08 أيار/2024

اوضح الجيش الأميركي أن "الحوثيين المتحالفين مع إيران أطلقوا ثلاثة أنظمة جوية غير مأهولة من اليمن، دون وقوع إصابات أو أضرار". وذكرت القيادة المركزية في بيان، نقلته وكالة "رويترز" أن "سفينة تابعة للتحالف اشتبكت بنجاح مع إحدى المسيرات بينما تعاملت قوات القيادة المركزية الأميركية مع الطائرة المسيرة الثانية، وتحطمت الثالثة في خليج عدن".

 

أردوغان: فرص نجاح مبادرات السلام الأحادية دون مشاركة روسيا ضئيلة

وطنية/08 أيار/2024

أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن "فرص نجاح مبادرات السلام في أوكرانيا الأحادية الجانب دون مشاركة روسيا ضئيلة"، بحسب وكالة "نوفوستي". واشار الرئيس التركي، بحسب بيان لمكتبه، إلى أن "نهج تركيا تجاه القضية الأوكرانية يشبه نهج بولندا ورومانيا، وأنه لم يتم إحراز أي تقدم في إحلال السلام في الحرب الأوكرانية الروسية، ونؤكد ضرورة إعطاء الجانبين فرصة للخروج بشكل لائق وسلام". واستقبل أردوغان اليوم في المجمع الرئاسي بأنقرة رئيس مكتب الأمن القومي ووزير الدولة البولندي ياتسيك سيفيرا، ومستشار الرئيس الروماني للأمن القومي أيون أوبريسور.

وكان متحدث الكرملين دميتري بيسكوف قد أشار مرارا إلى أن "موسكو مستعدة للمفاوضات، لكن كييف هي التي فرضت حظرا على المفاوضات على المستوى التشريعي". كما أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن "موسكو لم ترفض قط التوصل إلى حل سلمي للنزاع مع أوكرانيا، بل كانت تميل إلى القيام بذلك و"لكن ليس في شكل يفرض علينا أي مخططات لا علاقة لها بالواقع".

 

"هجوم ضخم" لحرمان الأوكرانيين من النور... وزيلينسكي: بوتين نازي!

نداء الوطن/09 أيار/2024

بعد هجوم روسي ضخم جديد على شبكتها للطاقة أسفر عن مقتل شخص على الأقل وإصابة نحو 10 آخرين، حذّرت أوكرانيا أمس من انقطاع محتمل للتيار الكهربائي بسبب استهداف موسكو، في هجوم تبنّته، منشآت لإنتاج ونقل الكهرباء في شرق أوكرانيا وغربها ووسطها وجنوبها بواسطة 76 صاروخاً ومسيّرة. وقال الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي إنّه في يوم إحياء ذكرى النصر على النازية خلال الحرب العالمية الثانية، شنّ بوتين النازي هجوماً واسع النطاق على أوكرانيا، مندّداً بـالإرهاب الروسي، فيما اعتبر وزير الطاقة الأوكراني غيرمان غالوشتشينكو أن العدوّ لم يتخلَّ عن خططه لحرمان الأوكرانيين من النور. وفي التفاصيل، تعرّضت 3 محطاّت للطاقة الحرارية لأضرار جسيمة بسبب الهجوم الروسي، بحسب أكبر مشغل طاقة خاص في أوكرانيا دي تيك الذي أشار إلى أن هذا الهجوم هو الخامس على منشآت الطاقة التابعة للشركة خلال شهر ونصف الشهر، بينما كان سلاح الجو الأوكراني قد أكد أن العدو استخدم 55 صاروخاً و21 مسيّرة هجومية، مشيراً إلى أن منظوماته للدفاع الجوي اعترضت 39 صاروخاً و20 مسيّرة. وكشف زيلينسكي في رسالة منفصلة لاحقاً أنه تحدّث مع رئيسة الوزراء الدنماركية ميتي فريدريكسن في شأن سُبل تعزيز نظام الطاقة والدفاعات الجوية في أوكرانيا، بينما شارك رئيس الوزراء الأوكراني دينيس شميغال في مجموعة عمل حكومية جديدة مسؤولة عن إعداد الشركات والأُسر لاحتمال انقطاع الكهرباء والتدفئة خلال فصلَي الخريف والشتاء المقبلين، مشيراً إلى أن البلاد فقدت حوالى 8 غيغاوات من إنتاج الكهرباء بسبب الضربات الروسية. في الأثناء، أكدت الإدارة العسكرية لكييف أن قاذفات استراتيجية روسية من طراز تي يو 95 أم أس أطلقت صواريخ كروز على العاصمة التي وضعت في حال تأهّب لمدّة 3 ساعات، مشيرةً في وقت لاحق إلى إسقاط كلّ الصواريخ. كذلك، استُهدفت البنى التحتية للسكك الحديد في منطقة خيرسون في جنوب البلاد، حيث أوضح حاكم المنطقة أولكسندر بروكودين أن السكك تضرّرت، لافتاً إلى أن حركة المرور على أحد الخطوط كانت محدودة. وعلى الجبهة، سيطرت موسكو على بلدة نوفوكالينوفي القريبة من أفدييفكا التي احتلّتها في منتصف شباط الماضي في منطقة دونيتسك في شرق أوكرانيا. كما استولى الجيش الروسي على قرية كيسليفكا في منطقة خاركيف في شمال شرق البلاد، التي استعادتها كييف بالكامل تقريباً خلال هجوم مضاد في خريف العام 2022، غير أنها لا تزال تُستهدف بقصف روسي.

وفي ظلّ معاناة أوكرانيا من خلل، خصوصاً على مستوى العديد مقارنةً مع روسيا، أقرّ البرلمان الأوكراني مشروع قانون يسمح لفئة محدّدة من السجناء بالقتال في صفوف القوات المسلّحة مقابل حصولهم على العفو، بحسب 3 نوّاب، لكن لا يزال يتعيّن أن يوقع رئيس البرلمان وزيلينسكي على النصّ قبل أن يدخل حيّز التنفيذ. أوروبّياً، توصّلت دول الاتحاد الـ27 إلى اتفاق مبدئي على استخدام عائدات الأصول الروسية المجمّدة في الاتحاد لتسليح أوكرانيا وإعادة إعمارها، حسبما أعلنت الرئاسة البلجيكية للتكتل، لكن لا يزال يتعيّن تأكيد الاتفاق على مستوى وزراء الاتحاد الأوروبي. وأشادت رئيسة المفوضية الأوروبّية أورسولا فون دير لايين بالقرار، معتبرةً أنه لا يُمكن أن يكون هناك رمز أكثر قوّة ولا استخدام أفضل لهذه الأموال لتُصبح أوكرانيا وأوروبا بالكامل أكثر أمناً. وفي بريطانيا، أكد وزير الداخلية جيمس كليفرلي في تصريح أمام البرلمان خُصّص للأنشطة المسيئة التي تُنسب إلى موسكو، أن بلاده ستطرد الملحق الدفاعي الروسي في المملكة، واصفاً إيّاه بـضابط استخبارات عسكري غير مُعلن. وأشار إلى أن عدّة أملاك روسية على الأراضي البريطانية تستخدم لغايات استخباراتية، ستفقد وضعها الديبلوماسي. وأعلن قيوداً جديدة على التأشيرات الديبلوماسية الروسية تشمل الحدّ من الفترة التي يُمكن أن يقضيها الديبلوماسيون الروس في المملكة المتحدة. وندّدت المتحدّثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا بإعلان بريطانيا، وقالت: قرّرت لندن استخدام كذبة صريحة لتبرير إعلاناتها المناهضة لروسيا في الثامن من أيّار، مؤكدةً أن ردّ موسكو سيكون قاسياً. وفي خطوة تُعدّ مفصلية في مغامرات موسكو الفضائية، كشف رئيس وكالة الفضاء الروسية يوري بوريسوف خطّة طموحة لتشييد مفاعل نووي على سطح القمر خلال العقد المقبل، بالاشتراك مع بكين، يهدف إلى تشغيل قاعدة فضائية متطوّرة، لافتاً إلى أن التطوير التقني للمصنع جارٍ بخطى ثابتة.

 

48 حزبا وحركة سياسية توقع في القاهرة على "ميثاق السودان" لإدارة الفترة التأسيسية

الهدف من توقيع الوثيقة هو "إنهاء الحرب وإرساء دعائم السلام العادل والشامل والمستدام، والالتزام برؤية إطارية تمثل قاعدة انطلاق لإنهاء الحرب

العربية.نت - وكالة أنباء العالم العربي/08 أيار/2024

أعلنت قوى سياسية سودانية من 48 حزبا وحركة اليوم الأربعاء التوقيع على "ميثاق السودان" في العاصمة المصرية القاهرة وذلك لإدارة الفترة التأسيسية الانتقالية في البلاد. وقال مبارك أردول رئيس المكتب السياسي للتحالف الديمقراطي للعدالة الاجتماعية عبر فيسبوك "تشرفت اليوم بالتوقيع نيابة عن الرفاق والرفيقات في التحالف الديمقراطي للعدالة الاجتماعية ضمن (48) حزبا وحركة على ميثاق السودان". ووصف أردول الميثاق بأنه "رؤية للقوى السياسية والمدنية لإدارة الفترة التأسيسية الانتقالية"، وأنه سيكون بداية لتأسيس جديد للدولة السودانية بعد 15أبريل . وذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية أن القوى السودانية شددت على أن الهدف من توقيع الوثيقة هو "إنهاء الحرب وإرساء دعائم السلام العادل والشامل والمستدام، والالتزام برؤية إطارية تمثل قاعدة انطلاق لإنهاء الحرب وتسوية الأزمة السودانية، فضلا عن الاتفاق على فترة تأسيسية انتقالية لحكم البلاد". كما تستهدف الوثيقة "إصلاح وإعادة بناء أجهزة الدولة بالصورة التي تعكس استقلاليتها وقومتيها وعدالة توزيع الفرص فيها دون المساس بشروط الأهلية والكفاءة، إلى جانب ضمان تحقيق الأمن والاستقرار اللازم للتحول للحكم المدني الديمقراطي".

 

فيديو متداول لاغتيال يهودي كندي في الإسكندرية على يد مجموعة تسمى "محمد صلاح"

الوحدة التي نفذت عملية القتل تحمل اسم "محمد صلاح إبراهيم"، وهو شرطي أردى 3 جنود إسرائيليين قتلى بالرصاص قبل أن مقتله بالقرب من الحدود المصرية مع إسرائيل في يونيو 2023

العربية.نت/08 أيار/2024

قال مصدر أمني إن رجل أعمال كندي "من أصل يهودي" قُتل في إطلاق نار خلال ما يُشتبه في أنها جريمة جنائية بمحافظة الإسكندرية شمال مصر، بينما أعلنت جماعة مسلحة غير معروفة من قبل تنفيذها الهجوم كرد فعل على الحرب في غزة وأضاف المصدر الأمني في وقت متأخر الثلاثاء ​​لرويترز أن الواقعة حدثت "بدافع السرقة". ولم يربط المصدر بين إطلاق النار والخلفية العرقية للمجني عليه. وأكدت وزارة الداخلية المصرية واقعة إطلاق النار، وقالت إن الرجل مقيم دائم في مصر. ولم تذكر الوزارة ولا المصدر مزيدا من التفاصيل. وانتشرت على منصة "تليغرام" رسالة من مجموعة لم تكن معروفة من قبل تسمى "طلائع التحرير" تعلن فيها مسؤوليتها عن الهجوم، ووصفته بأنه رد على حملة إسرائيل العسكرية في غزة وتحركها للسيطرة على معبر رفح. وذكرت المجموعة أن القتيل اسمه "زيف كيبر". وورد في الإعلان أن الوحدة التي نفذت عملية القتل تحمل اسم "محمد صلاح إبراهيم"، وهو شرطي أردى 3 جنود إسرائيليين قتلى بالرصاص قبل أن مقتله بالقرب من الحدود المصرية مع إسرائيل في يونيو 2023، بحسب بيان من موقع "سايت" الذي يراقب مواقع المتشددين على الانترنت.ونشرت المجموعة صورة يُفترض أنها تظهر إطلاق النار على "كيبر" في سيارته. لكن مصادر أمنية مصرية قالت إنه لا تتوافر معلومات عن وجود مثل هذه المجموعة أو ما إذا كانت متورطة في الواقعة. ولم ترد السفارة الكندية في القاهرة على طلبات للتعليق. وقال متحدث باسم وزارة الخارجية الإسرائيلية إن الرجل الذي قُتل يحمل الجنسيتين الكندية والإسرائيلية، وإن السفارة الإسرائيلية في القاهرة على اتصال بالسلطات المصرية التي تحقق في القضية.ووقع إطلاق النار الثلاثاء بعد أن سيطرت القوات الإسرائيلية على معبر رفح الحدودي بين غزة ومصر. ونزح أكثر من مليون فلسطيني إلى رفح خلال العملية العسكرية الإسرائيلية المستمرة منذ سبعة أشهر في القطاع.

 

الديمقراطيّ الكردستاني: زيارة بارزاني لطهران انعطافة مهمّة في العلاقات الثنائية وتعهّد للإيرانيين بإنهاء وجود المنظّمات المعادية لهم في كردستان العراق

أربيل/الشرق الأوسط/08 أيار/2024

قال مصدر في الحزب الديمقراطي الكردستاني إن زيارة رئيس إقليم كردستان العراق، نيجيرفان بارزاني، لطهران ستُمثّل انعطافة مهمّة في علاقة الإقليم بإيران بعد سنوات من البرود. كان بارزاني قد وصل إلى طهران، يوم الأحد الماضي، في زيارة هي الخامسة له في أقل من عام. وذكرت وسائل إعلام إيرانية أن الرئيس إبراهيم رئيسي أكد، خلال اجتماعه معه، الاثنين، أن بلاده تتوقع من الإقليم منع استغلال أراضيه ضدها. وقال المصدر، في تصريح خاص لـوكالة أنباء العالم العربي: قناعات طهران بوجود مكاتب لجهات مُعادية لها في إقليم كردستان العراق تقف وراء حوادث أمنيّة في بعض المدن الإيرانية، كانت عامل توتر مستمر، ونتج عنها أن قامت إيران بقصف عدّة مواقع في محافظة أربيل. واستهلّ بارزاني زيارته إلى طهران بتصريحات قال فيها إن دعم إيران للأكراد، سواء في عهد نظام صدّام (الرئيس العراقي السابق صدّام حسين)، أم في مجزرة حلبجة أم هجوم داعـش، تُثبت أن إيران هي سند وصديق كبير في الأيّام الصعبة التي يمرّ بها العراق وكردستان. وقال المصدر إن لقاءات بارزاني مع المسؤولين الإيرانيين كانت عبارة عن جلسات مصارحة عن التداخلات الدولية المعقّدة على ساحة الإقليم، يمتدّ أغلبها إلى عشرات السنين، وساهم النظام السابق بشكل كبير فيها... أبلغهم (بارزاني) أنّ عمليّة تصفية هذه التعقيدات تحتاج إلى وقت ودعم من دول جوار العراق. ووفق المصدر، فإنّ رئيس الإقليم تعهّد للإيرانيين بإنهاء وجود المنظّمات المعادية لهم في كردستان العراق، من خلال تشكيل لجان أمنيّة مشتركة لتحديد مصادر التهديدات الأمنيّة داخل مُدن الإقليم، وأخرى لمنع أيّ عمليات تسلّل عبر الحدود المشتركة.وكان رئيس ديوان رئاسة إقليم كردستان العراق فوزي حريري، قد قال، في تصريح صحافيّ، عند مغادرة بارزاني أربيل إلى طهران، يوم الأحد الماضي: نحن لن نسمح بأن يكون هناك تهديد من إقليم كردستان، لإيران أو تركيا أو سوريا. وقال كفاح محمود، المستشار الإعلامي لرئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني، في تصريح سابق لـوكالة أنباء العالم العربي، إن الاتفاقيّة الأمنيّة، التي وُقّعت في الآونة الأخيرة بين طهران وبغداد، بوجود ممثّلي إقليم كردستان، أكدت للجانب الإيراني أنّه جرى إبعاد تلك العناصر التي يُفترض أنّها كانت تقوم بتلك العمليّات عن المناطق الحدوديّة إلى عمق كردستان.

وذكر بيان عن رئاسة إقليم كردستان، تناقلته وسائل إعلام كرديّة، أن بارزاني اجتمع، الثلاثاء، مع القائد العام لـالحرس الثوري الإيراني، حسين سلامي، في طهران، حيث بحثا علاقات إيران مع العراق والإقليم، خصوصاً في المجال الأمني. وأوضح البيان أن الجانبين شدّدا على أهميّة مواصلة تعزيز التعاون والتنسيق بين الجهات المعنيّة في إيران مع العراق والإقليم للحفاظ على الأمن والاستقرار على الحدود، ومكافحة التهديدات الأمنيّة من أيّ جانب، وناقشا أيضاً تأثير وعواقب الصراع في الشرق الأوسط على الوضع في المنطقة.وحول ما ستُقدّمه طهران للإقليم، تحدّث المصدر، الذي طلب عدم نشر اسمه، أن من القادة الإيرانيّين من قام بالتوسّط لدى بغداد لإيجاد حلول بشأن المشكلات العالقة بين الإقليم والحكومة والبرلمان الاتحاديين، وأيضاً لتقريب وجهات النظر بين الفرقاء الأكراد. وكان جبار ياور، عضو المجلس القياديّ في حزب الاتحاد الوطني الكردستاني، قد أفاد، قبل الزيارة، بأن الخلافات السياسية في الإقليم والقضايا الاقتصادية وأمن الحدود ستكون ضمن أجندة بارزاني. وقال: هذا أمر مهمّ جداً لإيران... الإيرانيّون كثيراً ما لعبوا دوراً في حلّ الخلافات بين الأحزاب الكرديّة، وأيضاً بين الإقليم والحكومة الاتحادية. ويرى المستشار الإعلامي لرئيس الحزب الديمقراطي، أنّ الإيرانيّين يدركون جيّداً أن مصالحهم كبيرة جداً في إقليم كردستان، خصوصاً أنها سوق استراتيجية لبضائعهم؛ وهناك أكثر من عشرة مليارات من الدولارات سنويّاً من صادراتها واستثماراتها فيه، وهو يُعدّ بوّابتها إلى العراق وإلى الخليج.وتوقّع كفاح محمود أن تنتقل العلاقات بين إيران وإقليم كردستان إلى مرحلة استراتيجية، قائلاً إن زيارة بارزاني ربما سيتمخض عنها صفحة جديدة في العلاقات تُنهي التشنجات، وتنتقل إلى مرحلة استراتيجية في التعامل أو التعاون بين طهران وأربيل. وأشار إلى وجود أربعة منافذ تجاريّة واقتصاديّة على الحدود بين إيران وإقليم كردستان، قائلاً إنّ من مصلحة الطرفين أن تكون العلاقات إيجابيّة، وأنا أعتقد أن الزيارة فتحت آفاقاً جديدة لعلاقات متميزة بين إيران وإقليم كردستان. ووصف رئيس إقليم كردستان علاقات الإقليم مع طهران بـالتاريخية، وأكد، في مؤتمر صحافيّ بطهران، الثلاثاء، أنه جرى الاتفاق مع المسؤولين الإيرانيين على آلية لحل المشاكل.

وذكرت شبكة رووداو الكرديّة أن بارزاني شدد على أن سياسة الإقليم الثابتة هي البقاء عامل استقرار في المنطقة. وحول ما إذا كان قد جرى التوصل إلى اتفاقيات أو تفاهمات مهمة خلال الزيارة، قال محمود: نحن نقع ضمن الدولة الاتحادية العراقية، وهذه الاتفاقيات تُوقّع عادة في بغداد، ولكن بالتأكيد يحصل الإقليم على حصة الأسد فيها.

 

لندن ستطرد الملحق الدفاعي الروسي بتهمة التجسس... وموسكو تتعهد بالرد المناسب

لندن/الشرق الأوسط/08 أيار/2024

أعلن وزير الداخلية البريطاني جيمس كليفرلي (الأربعاء) أن بريطانيا ستطرد الملحق الدفاعي الروسي في البلاد الذي وصفته لندن بأنه ضابط استخبارات عسكري غير مصرح عنه. ووفق وكالة الصحافة الفرنسية، قال وزير الداخلية أيضا في تصريح أمام البرلمان مخصص للأنشطة المسيئة التي تنسب إلى روسيا، إن عدة أملاك روسية على الأراضي البريطانية، والتي تشتبه لندن في أنها تستخدم لغايات استخباراتية ستفقد وضعها الدبلوماسي. وأشار كليفرلي إلى قيود جديدة على التأشيرات الدبلوماسية الروسية تشمل الحد من الفترة التي يمكن أن يقضيها الدبلوماسيون الروس في المملكة المتحدة. وأكد أن الإجراءات التي اتخذتها لندن وحلفاؤها في السنوات الأخيرة جعلت من المملكة المتحدة مكاناً صعباً جداً لعمليات أجهزة الاستخبارات الروسية.وقال وزير الداخلية أمام النواب: سنطرد الملحق الدفاعي الروسي، وهو ضابط استخبارات عسكري غير معلن.

والملحق الدفاعي هو عنصر في القوات المسلحة يخدم في سفارة، ويمثل قطاع الدفاع لبلاده في الخارج. وقال جيمس كليفرلي: رسالتنا إلى روسيا واضحة: أوقفوا هذه الحرب غير الشرعية، اسحبوا قواتكم من أوكرانيا، أوقفوا هذه الأنشطة الخبيثة، لافتاً إلى أن بريطانيا تتوقع في الأيام المقبلة أن توجه إليها اتهامات بكراهية روسيا ونظريات مؤامرة، وهستيريا من الحكومة الروسية. من جانبها، ردت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا قائلة إن موسكو سترد بالشكل المناسب على طرد الملحق الدفاعي الروسي في لندن، بحسب ما أوردته الأربعاء قناة آر تي عربية الروسية.

 

زيلنسكي في يوم الذكرى والانتصار على النازية في الحرب العاليمة الثانية: روسيا تتبع نفس سيناريو هتلر قبل 80 عاما وتقوم بابتلاع أراضي الآخرين

وطنية/08 أيار/2024

عممت سفارة اوكرانيا في بيروت خطاب الرئيس فلاديمير زيلنسكي، لمناسبة يوم الذكرى والانتصار على النازية في الحرب العالمية الثانية. وفيه: "إنهم يقتحمون منزلك. جاؤوا ليقتلوا، يحرقوا، يعدموا. إنهم لا يرحمون أحدا: كبار السن والنساء والأطفال... إنهم وحوش..."هذه العبارات التي يستذكرها أولئك الذين نجوا من الاحتلال النازي. وهذا أيضا ما يستذكره من نجوا من الاحتلال الروسي. نفس الفظائع، عديمو الإنسانية أنفسهم يرتكبون نفس الجرائم. قبل 80 عاما، ناضل ملايين الأوكرانيين من أجل هزيمة النازية إلى الأبد. واليوم، يقاوم الأوكرانيون مرة أخرى الشر الذي ولد من جديد، وعاد من جديد، ويريد تدميرنا مرة أخرى. جيش من اللاإنسانيين الذين يقتلون ويعذبون ويسوون المدن والقرى المسالمة بالأرض. هذا الشر اليوم يتمثل بالفاشية الروسية، متمثل في الاتحاد الروسي.

ويشهد على هذا الشر ذاك القبو في قرية ياهيدني في منطقة تشيرنيهيف، حيث طرد الفاشيون الروس جميع سكان القرية من بيوتهم واحتجزوهم في القبو لمدة شهر تقريبا. جميعهم، 350 شخص. جميع أطفال هذه القرية، 80 فتاة وولد أصغرهم عمره شهر ونصف. يستطيع أي شخص في العالم أن يفهم كيف تبدو روسيا بوتين عندما يتخيل نفسه محتجزا هنا، في هذا القبو، بين هؤلاء الناس، بدون ضوء، وطعام، وماء، ودواء، وهواء، في غرفة لا يوجد فيها سوى أقل من متر للشخص الواحد. كانوا ينامون وهم جالسين. لم يخرجوا إلا مرة واحدة فقط.

كان الشخص منهم يتناول فقط 200 غرام من الحساء يوميًا. تم تجريد الرجال من ملابسهم في البرد القارس بحثاً عن وشم أوكراني. هنا مات عشرة رهائن. كان ممنوعا دفنهم. كما قتل الفاشيون الروس 17 شخصا آخرين. هذا ما يُطلق عليه في أي مكان في العالم كلمة واحدة: الجحيم. كما أن حرق قرى بأكملها، وتنفيذ عمليات إعدام جماعية، ووضع الأشخاص على الحائط معصوبي الأعين وقتلهم، يطلق عليه كلمة واحدة في أي مكان في العالم: النازية. إذا لم تكن هذه هي النازية، فما هي إذن؟

وكل شخص على وجه الأرض يعرف التاريخ ويتذكر كيفية محاربة النازية، عندما اتحدت الإنسانية وواجهت هتلر، ولم تقم بشراء نفطه والحضور إلى حفل تنصيبه.

قرية ياهيدني التي عاشت جحيم الاتحاد الروسي هي مجرد مثال واحد، قرية واحدة، ولكنها تعكس جوهر رؤية بوتين للعالم وأهدافه الحقيقية المتمثلة بزج كل من يريد العيش بحرية تحت الأرض. زج قرية بأكملها في القبو، ثم أخرى، ثم أخرى، ثم أوكرانيا بأكملها، وفي النتيجة دفع العالم كله إلى القبو. بالنسبة للاتحاد الروسي، هذه مجرد مراحل من خطة مجنونة تتمثل في حبس الحرية في ما يشبه الغَيْت، وهو الآن يتمثل بمعسكر الاعتقال المسمى "العالم الروسي". الأسلاك الشائكة هي الخاصية الروسية الرئيسية التي يتم تصديرها إلى جميع أنحاء العالم.

روسيا تتبع نفس السيناريو الذي كتبه هتلر قبل 80 عاما، حيث تقوم بابتلاع أراضي الآخرين خطوة بخطوة واختبار رد فعل العالم. وعندما يكون رد الفعل ضعيفاً، يمضي النازيون قدماً، ولا توقفهم الدعوات والقرارات وشبه العقوبات. السؤال الوحيد الذي يشغل بال بوتين اليوم: من التالي؟

قائمة الدول غير المأمونة أدرجتها روسيا رسميًا تحت اسم "قائمة الدول غير الصديقة". ومن المثير للاهتمام أنها تتطابق تمامًا تقريبًا مع قائمة دول التحالف المناهض لهتلر. أولئك الذين هزموا النازية هم أعداء روسيا الحديثة. دول الاتحاد الأوروبي وبريطانيا العظمى والولايات المتحدة وكندا وما يقرب من خمسين دولة بشكل عام. الدول الحرة والديمقراطية والمستقلة تعتبر في أيديولوجية الكرملين الحديثة دولاً غير مأمونة. وبالتالي - تصبح أهدافاً.

لم يرَ العالم التهديد، لقد كان العالم نائماً عندما أُعيد إحياء النازية - في الساعة الخامسة صباحًا يوم 24 فبراير/شباط 2022. واليوم، كل من يتذكر الحرب العالمية الثانية وبقي حياً حتى يومنا هذا، يشعر وكأنه سبق له أن شاهد مثل ذلك. معركة كييف، قصف خاركيف، أوديسا، دنيبرو، مقابر جماعية، حصار الموانئ، سرقة الحبوب ونقلها، تعذيب، إعدامات، ترحيل الأطفال، مخيمات التصفية، معسكرات الاعتقال. صفحات من الكتب المدرسية عن الحرب العالمية الثانية، أعادتها روسيا إلى عناوين وسائل الإعلام العالمية. لقد عاد ماضي روسيا الرهيب إلى موجز الأخبار اليومي، تثبت مع كل جريمة جديدة أن النازية ولدت من جديد، وإنما بعلامة جديدة: "صنع في روسيا".

مؤخرًا تأثر مجتمعنا بصورة لرجل بالقرب من قبر حفيده الذي قتل في هذه الحرب، وكان والد هذا الرجل قد قتل سابقاً على يد النازيين. لقد سلب الغزاة الروس حياة حفيده. وهذا مجرد واحد من ملايين الأمثلة التي تضع النازية بموازاة روسيا الحديثة.

اليوم، أفكار هتلر يعاد تظهيرها باللغة الروسية. يتم ارتكاب جرائم النازيين تحت العلم الروسي. الفرق بالشكل. ف "الفيرماخت" الجديد، الذي غزا أوكرانيا، أصبح اليوم يرتدي نسرًا برأسين على أكمامه، وصاروخ "فاو" أصبح اليوم يسمى "كاليبر" و "كينجال" و سلاح الجو "لوفتفافه" أصبح يسمى مقاتلات ميغ وسوخوي، والصليب المعقوف أصبح "zetka" و منظمة "شباب هتلر" أصبحت "يونارميا". هناك العشرات من هذه المتوازيات، ومئات من هذه المتشابهات.

وإذا كان الكرملين الحديث يشبه الرايخ الثالث في كل شيء، فإن نهايته يجب أن تكون متطابقة.

في نورمبرغ الجديدة. في مدينة لاهاي.

وكما حدث في العام 1945، فإن العالم الحر الموحد وحده قادر على القيام بذلك. العالم الموحد في التحالف المناهض لبوتين. ليس بالكلمات، بل بالأفعال، فهو قادر على إيقاف النازيين في موسكو، ومنع شر جديد من الانتشار إلى القارة الأوروبية بأكملها، ثم إلى العالم أجمع لاحقًا، قادرعلى مساعدة أوكرانيا على هزيمة النازية الروسية، ومساعدة نفسها، ومساعدة العالم، وإثبات الالتزام بعبارة "لن يحدث ذلك مرة أخرى!".

فلنجدد الالتزام بعبارة " لن يحدث ذلك مرة أخرى!".

 

أوكرانيا: إسقاط 59 مسيّرة وصاروخًا من أصل 76 أطلقت ليلًا

وطنية/08 أيار/2024

أعلن سلاح الجو الأوكراني أنه أسقط عشرات الصواريخ والطائرات المسيّرة التي أطلقتها روسيا عبر البلاد، في قصف ليلي استهدف منشآت طاقة، بحسب وكالة "فرانس برس". وكتب على "تلغرام": "استخدم العدو 76 وسيلة هجوم جوي، 55 صاروخا و21 مسيّرة هجومية"، مشيرا إلى أن منظوماته للدفاع الجوي "اعترضت 39 صاروخا و20 مسيّرة".

 

تفاصيل المقالات والتعليقات والتحاليل السياسية الشاملة

هذيان دستوري أم انقسامات "تأسيسية"؟

نبيل بومنصف/النهار/08 أيار/2024

https://eliasbejjaninews.com/archives/129613/129613/

لا ترقى "الورقة الفرنسية" لوقف "حرب الجنوب" اللبناني في نسختيها الأولى والثانية ، وربما في الثالثة لاحقا وأكثر، في أي من معاييرها الى مستوى "اتفاق القاهرة" المشؤوم ولا الى "الاتفاق الثلاثي" الموازي في اللعنة ، ولا في المقابل الى اتفاقات وقرارت توازي القرار 1701 او 1559 وما شاكلها من قرارت مصيرية سيادية . ومع ذلك فلبنان المأزوم بفراغ رئاسي مستفحل وازمات مفتوحة على مصير قاتم يزداد قتامة مع كل هبة ريح إقليمية من دون حرب فكيف بحروب غزة ورفح والساحات المترابطة الى آخر رياح المعمورة الشرق أوسطية .. هذا اللبنان لم يعد يحتمل "افراطا في الشفافية" من طراز "السطو" المنهجي على صلاحيات "المغيب" رئيس جمهورية لبنان وتولي التفاوض عنه وكالة او غيابيا او تغييبا في عشوائية دستورية مخيفة لا سابق لها حتى في زمن "الشرقية والغربية" و"المسلم والمسيحي " على الهوية !

لن نقحم انوفنا في ما يعني الرئاستين الثانية والثالثة ما دام "القاضي راضي" في ما يزعم بانه "تنسيق" على وقع "ممانع وطني" في ما خص الردود "اللبنانية" على ورقة فرنسية من هنا وأميركية من هناك وأوروبية من هنا وهناك، ولن "نحرض" على السؤال البديهي الطبيعي المطروح برسم كل المعارضة قبل السلطة والسلطويين : أين الدستور من كل هذا الهذيان الدستوري ولماذا والى متى السكوت؟

مع ذلك ترانا امام مشهد موغل بسباق الاخطار والهرولة بقوة في مقلع مقاتل بفعل استفحال انقسامات ذات طابع "تأسيسي" حقيقي الامر الذي لا يجوز ، بل هو التآمر بعينه ، تجاهله وحجبه وطمسه وترك الاخطار تتصاعد في ظله الى حدود تفتيت البلد وتفكيكه وسحق انتظامه الدستوري والسياسي والاجتماعي .

والحال ان عاصفة ملف النازحين السوريين التي ينذر هبوبها وتفاعلها بشيء اكبر بكثير من ظواهر التوتر التقليدي بين سلطة ومعارضة في زمن تغييب رأس الدولة ، تعيدنا قسرا الى تاريخ الانقسامات التأسيسية في لبنان ليس في نصف القرن الأخير وأكثر أي منذ اتفاق القاهرة بل ابعد وقبل وبعد زمن الانشقاقات العميقة طائفيا وسياسيا ، سلما اوحربا . منذ الموجات الأولى للجؤ الفلسطيني الى لبنان بعد نكبة فلسطين عام 1948 بدأ تشقق البنية اللبنانية على خلفية الانقسامات الداخلية . ولئن مر لبنان بخروم الشبك لدى احتوائه الموجات الأولى للجؤ الفلسطيني فان مصيره البائس لم يهادنه في الستينات ومطالع السبعينات حيث انفجر تحت عامل الانقسام الداخلي الحاد حول الدويلة الفلسطينية . لم يكن الانقسام اللبناني العمودي الاخرحول الوصاية الاحتلالية السورية اقل شراسة وعمقا الى ان انفجر لبنان مرة أخرى ولو من دون حرب أهلية مباشرة هذه المرة بل بما يشبه التحفز لجحيم انقسامي ما بين معسكرين عريضين 8 اذار ( شكرا سوريا) و14 آذار ( ثورة الأرز) . ولم يشفع انسحاب وسحب وجلاء الوصاية السورية كثيرا بتجنيب لبنان تداعيات النفوذ الإيراني المتمدد بزخم وثبات وتصادمه مع كل روابط لبنان التقليدية الغربية والعربية الى ان وصلنا الى هذه اللحظة غير المسبوقة في تفكك عرى الدولة اللبنانية وتهاوي النظام الدستوري تهاويا مرعبا .

لا حاجة بنا لكثير شرح حيال ما أمعنت به ازمة الازمات المتمثلة بالانهيار التاريخي في تفكك "الإيمان" أيضا بدولة ما طبيعية قد تقوم قيامتها مجددا في لبنان . ولذا يخيفنا ان تغشى ذاكرة بعضهم الصدأ حيال تاريخ الانقسامات في بلد أدمن هذا "الترف" القاتل . فهلا تتذكرون لئلا ؟

 

باسيل بين "إبعاد الأقربين" و"تقريب الأبعدين"

جان الفغالي/نداء الوطن/09 أيار/2024

مذهِلٌ دهاء رئيس التيار الوطني الحر النائب جبران باسيل. لديه حركة سياسية، تيَّارية، لا يجاريه أحدٌ في اللحاق بها، ينتقل من المحامية مي خريش، منظِّرة العلاقة مع حزب الله، إلى الدكتور ناجي حايك، منظِّر التناقض مع حزب الله، من دون أن يرف له جفن. يقاتل عنه وزير الدفاع آنذاك، الياس بو صعب، في واقعة قبرشمون، ثم لاحقاً في حربه مع قائد الجيش العماد جوزاف عون، ثم في انحيازه إلى وزير الدفاع الحالي العميد موريس سليم، فيُكافئه بإخراجه من التيار، وقد أكد بو صعب هذه الواقعة بعد زيارته للمطران الياس عودة أول من أمس، ويقدِّم عليه، أرثوذكسياً في المتن الشمالي، غسان خوري. لا يرتاح إلى سيمون أبي رميا في جبيل، فتبدأ رياح المقعد النيابي تهب نحو المحامي وديع عقل. كثيرون آخرون يتحسسون رقابهم: من ابراهيم كنعان في المتن الشمالي، إلى آلان عون في المتن الجنوبي. وفي المقابل، يعوِّض باسيل عن إبعاد الأقربين بتقريب الأبعدين، وعملية الإبعاد من خلال تقريب الآخرين فيها شيء من الحنكة الهندسية وهو الموهوب في اختصاصه الهندسي:

تقرَّب من ميريام سكاف في ذروة نزاعها الصامت مع حليفه السابق ومستشار القصر على مدى ست سنوات، القاضي سليم جريصاتي. كرَّم نائب رئيس الحكومة، وزير الدفاع والداخلية السابق، الياس المر، في ذروة القطيعة مع نائب رئيس مجلس النواب الياس بو صعب، نائبي المتن الأرثوذكسيين بين بتغرين وضهور الشوير، فانحاز إلى بتغرين. لم يأبه لرجُلِه في وزارة الدفاع، العميد موريس سليم، استقبل الياس المر الذي لم يُبقِ ستراً مغطَّى على موريس سليم، والذي أشاد بقائد الجيش الذي يُكن له باسيل كل عداء. كرَّم أيضاً النائب وليم طوق، ليس لإغاظة النائبة ستريدا جعجع، بل لإغاظة رئيس تيار المرده سليمان فرنجية، وإنْ كان طوق يحاول التخفيف من لقائه باسيل مع شقيقته ميريام. يدخل إلى جزين من بوابة رجُل الرئيس نبيه بري ابراهيم عازار، علماً أنه دخل جزين في السابق لاقتلاع البيوتات السياسية، ومن أبرزها بيت عازار.

من آل المر في المتن، على حساب الياس بو صعب، إلى آل سكاف في زحلة، على حساب سليم جريصاتي، ولاحقاً إلى المحامي وديع عقل على حساب النائب سيمون أبي رميا.

مَن ينظر إلى هذه الخارطة، السياسية، التيَّارية، يكتشف دهاء جبران باسيل، وليس عن عبث أنّ هناك مَن وصفه بأنّه مالك التيار وشاغل التياريين، يتكئ في ذلك على مؤسس التيار العماد ميشال عون الذي يدعمه في كل قراراته ظالماً كان ام مظلوماً. هناك داعمٌ آخر للنائب جبران باسيل، بشكلٍ أو بآخر، هو مناهِضوه في التيار، سواء الذين أصبحوا خارجه أم الذين ما زالوا في الداخل، ينتظرون خروجهم أو إخراجهم، يعرفهم جبران باسيل واحداً واحداً، المناهِضون ممن خرجوا، لا يجرأون على عقد اجتماع علني أو الإقدام على إعلان موقف أو إصدار بيان، حين تكون المعارضة التيارية للنائب باسيل، من دون منسوبٍ من الجرأة، فإنه ينام ملء جفونه ولا يأبه من مكيدةٍ أو اصطفاف، يستعيض عن هؤلاء بمنسقي المناطق الذين يُكنون له ولاء أعمى. السؤال هنا: إذا قرر مناهضو رئيس التيار الإنتظام والتحرك، فهل ينجحون؟ هل يتفقون علىبرنامج سياسي واحد؟ أم يختلفون حتى على إصدار بيان؟ ربما جبران باسيل يراهن على عدم انسجامهم، ولهذا فهو سيواظِب على قطع الرؤوس سواء أكان اصحابها نواباً أم أصحاب حيثيات سياسية. أو على الأقل يُبقي السيف مصلتاً فوق رؤوسهم. هذا هو باسيل، سواء كان المرء معه أو ضده، ولن يتغيَّر ولن يغيِّر سياسته ولا أداءه، وحتى الآن، هو الرابح على مناهضيه، سواء داخل التيار أم خارجه، لكن هناك مَن يقول: المعركة الأخيرة بين باسيل وهؤلاء ليس أوانها الآن.

 

حق حصريّ للموتى في الجنوب

أحمد عياش/نداء الوطن/09 أيار/2024

أصبح من المتعارف عليه، أنّ دفن الموتى في المنطقة الحدودية من جنوب لبنان، يتطلب ترتيبات خاصة. وأصبح أمر هذه الترتيبات شرطاً ضرورياً، لم يكن معروفاً من قبل. ففي مرحلة سابقة للثامن من تشرين الأول الماضي، كان دفن الموتى في تلك المنطقة خاضعاً لإرادة أهل المتوفى أو المتوفاة. أما بعد ذلك التاريخ، فصار الدفن مرتبطاً بترتيبات مع الجيش اللبناني الذي يتولى التنسيق مع قوات الأمم المتحدة اليونيفيل، على أن تتولى الأخيرة التنسيق مع إسرائيل. والسبب وراء هذه الإجراءات، أنّ فترة غير معلنة لوقف اطلاق النار على الجبهة الجنوبية مطلوبة كي تمضي عملية دفن الميت من دون عراقيل. وللتذكير، فإنّ 8 تشرين الأول الماضي المشار إليه، هو تاريخ بدء العمليات العسكرية التي أطلقها حزب الله على طول الحدود بين لبنان وإسرائيل دعماً لحرب غزة. وحملت هذه العمليات عنوان المشاغلة التي مضى عليها حتى اليوم ثمانية أشهر، ودخلت اليوم شهرها التاسع.

يوم الأحد الماضي كانت بلدة ميس الجبل الجنوبية الحدودية على موعد مع مأساة ستظل تتذكرها طويلاً. في ذلك اليوم، أغارت الطائرات الحربية الإسرائيلية على وسط البلدة. وتزامنت الغارة مع قيام عدد من أهالي البلدة بتفقد منازلهم ومحالهم التجارية والأضرار التي لحقت بها على مدى شهور. وفي حيّ الجعافرة قرب البركة في البلدة أدّت الغارة الإسرائيلية إلى مصرع عائلة بكاملها هي: الوالد فادي حنيكي، وزوجته مايا عمار وولداهما محمد واحمد. وفي الصورة التي رافقت النبأ تبيّن أنّ الأب والأم في عمر الشباب، وولديهما في عمر المراهقة والطفولة. وبعد أيام أفادت المعلومات أنّ العائلة الضحية كانت يوم وقوع المجزرة تقوم بإخلاء محتويات متجر للسمانة تمتلكه، عندما أصيبت مباشرة بالغارة الإسرائيلية.في اليوم التالي، جرى تشييع جثماني مايا وولدها محمد في البلدة، ولم تذكر الأنباء ما حل بجثماني الأب والطفل أحمد. وانطلقت مسيرة تشييع مايا ومحمد من أمام منزل العائلة وجابت طرقات ميس الجبل وصولاً إلى الساحة العامة، حيث أُقيمت الصلاة على الجثمانين ثم ووريا في الثرى.

عندما كانت العائلة بكاملها على قيد الحياة أصبحت هدفاً حربياً لإسرائيل لوجودها في منطقة عسكرية تمتد من الناقورة غرباً إلى مرتفعات شبعا شرقاً وطولها نحو مئة كيلومتر تقريباً. لكن هذه المنطقة تصبح مدنية عندما تجري الاتصالات المباشرة وغير المباشرة بين لبنان والأمم المتحدة وإسرائيل. فيجري ترتيب وقف مؤقت لاطلاق النار كي يتم دفن الموتى في المنطقة الجنوبية الحدودية. لكن في أشهر خلت، نجحت هذه الاتصالات كي يقوم الجنوبيون بجني محصول موسم الزيتون ضمن فترة محددة قبل أن تعود الجبهة إلى سابق عهدها من تبادل القصف بكل أنواع الأسلحة التي عرفنا حديثاً أسماءها التي لم تكن معروفة سابقاً. ألم يكن ممكنا أن تنال عائلة ميس الجبل الضحية إذناً عبر هذه القناة الداخلية والإقليمية والدولية من الاتصالات كي تقوم بإخلاء محتوى متجرها وتبقى على قيد الحياة، بدلاً من نيلها إذنا في اليوم التالي كي يتم دفنها، أو دفن من تبقى منها؟

على ما تبيّن حتى الآن، أنّ سكان المنطقة الجنوبية الحدودية لهم حق حصري فقط بالوصول اليها إذا كانوا موتى.

 

شحّاد ومشارط

عماد موسى/نداء الوطن/09 أيار/2024

وانتفض لبنان كلّه، من شماله إلى جنوبه وسهله مروراً بعاصمته. إنتفض شباب الوطن وشيبه. إنتفضت الأحزاب. إنتفض صنّاع الرأي رافضين أجمعين الهبة الأوروبية وقيمتها مليار و70 مليون يورو باعتبارها رشوة لإبقاء النازحين في لبنان. الكرامة، والحق يُقال، لا تقدر بثمن. عدا عن أن الرشوة غريبة عن تقاليدنا. لا ناخب يرتشي ولا شاويش ولا موظف مالية ولا خبير جمركياً ولا ناطور مياه ولا مدير مصلحة. وجايي أورسولا فون دير لاين تجرّبنا. ليس في المؤتمر الصحافي لرئيسة المفوضية الأوروبية ما يشي بأن الحزمة المالية المقسّطة على أربعة أعوام تهدف إلى تعزيز رسوخ السوريين بأرض لبنان وتحضهم على البقاء حيثما هم مهما كانت مغريات العودة إلى حمص والغوطة ودوما واللاذقية مغرية. ولا قرأنا في سيماء وجه أخينا نيكوس خريستودوليدس أنه يضمر للبنان شرّاً. وليس من التهذيب بشيء أن يُقال للرئيس ميقاتي هذا الكلام مو دقيق وهو من وصف المساعدة بأنها غير مشروطة ومخصصة للبنان واللبنانيين حصراً، وتشمل القطاعات الصحية والتربوية والحماية الاجتماعية والعائلات الأكثر فقراً، إضافة إلى مساعدات الجيش والقوى الأمنية من أمن عام وقوى أمن داخلي لضبط الحدود البرية وزيادة العديد والعتاد، وكل ما يقال خلاف ذلك مجرد كلام فارغ واتهامات سياسية غير صحيحة.

أأصدق النائب البرتقالي أسعد درغام في ما ذهب إليه أن 40 % من الهبة للإخوان السوريين وأكذّب دولة الرئيس؟ عيب. بعض الزملاء، من كاشفي المستور في المنشور، وممن يعرفون البيضة مين باضها والقن مين عمّرو ومن القابضين على أصل الهبة وفروعها استفاضوا وأسهبوا في شرح بنود الرشوة الأوروبية. ولسان حال الأغلبية مش عاوزينكم ولا عاوزين أموالكم. كرامتنا لا تقدّر بثمن رفض الهدية تصرف غير لائق. والهدية مليار وطابشين.

اليوم، وفي أسوأ ظرف زمان، جاءت الشطارة دفعة واحدة مصحوبة بالعنفوان الشديد. منذ أربعة أعوام ونيّف وأيدينا ممدودة للتسول ولم نشعر بأي نوع من الكبرياء ولا بأي منسوب من الخجل.منذ خمسة أعوام ونحن ننتظر فتات المساعدات، من هنا وهناك، كي لا يسقط البلد ولا تفرط مؤسساته، ولم تنجرح مشاعرنا يوماً. ومنذ خمسة أعوام نفاوض كبلد مفلس صندوق النقد الدولي للحصول على قرض بشروط قاسية، ومن دون أي عقدة نقص. منذ عقد ونحن نلوم الأوروبيين والمجتمع الدولي على كل ما فعلوه لدعم النازحين من خلال التقديمات المالية السخية لهم في بلد البخور والعبور، في المقابل كل ما سمعناه:طلبنا الداتا وما عطيونا الداتا وإن ننسَ فلا ننسى الرحلات الطوعية. يرحل مئة يفد مائة ألف. ختاماً على الست أورسولا أن تعي تماماً أن لبنان الشحّاد... هو في الواقع شحّاد ومشارط وعنده من نفسه.

 

إتحاد بلديات دير الأحمر يُمهل النازحين غير الشرعيين لمغادرة المنطقة

عيسى يحيى/نداء الوطن/09 أيار/2024

بات ملف النازحين السوريين حديث الساعة ومطلباً للأهالي في عدد كبير من البلدات والمناطق اللبنانية على إختلاف تركيبتها الطائفية والمذهبية، ويطلق هؤلاء الصرخة للبحث جدّياً عن حلول للملف العالق منذ سنوات، بعدما وصلت الأمور إلى طرقٍ مسدودة، واستشعر الناس أنّ العبء الذي يرزحون تحته منذ عام 2011 سيبقى هاجساً يلاحقهم في ظل غياب الآليات والمخارج التي تدفع في اتجاه عودة النازحين إلى مناطقهم، وقد أصبحت آمنة ولا توجد مبرّرات لبقائهم في لبنان، سوى التقديمات التي يحصلون عليها من المنظمات المانحة، في وقتٍ تتكبّد فيه مناطق بقاعية ولا سيما بلدات عرسال والقاع ودير الأحمر وغيرها، تبعات الوجود السوري فيها، وقد فاق في بعضها عدد المقيمين الأصيلين، خصوصاً في بلدة عرسال التي تستضيف ضعفي سكانها. بعد مطالبات أهالي بلدات منطقة دير الأحمر وأصحاب الأراضي التي يقطن فيها سوريون، عقد إتحاد البلديات في المنطقة إجتماعات عدة كان آخرها أمس، وتقرّر خلاله إنذار السوريين المقيمين بصورة غير شرعية، بضرورة إخلاء المنطقة إلى مناطق أخرى في مهلة أقصاها 20 أيار الحالي. وفيما تضم منطقة دير الأحمر 685 خيمة ما يزيد على 5000 نازح، يتسلّح أصحاب الأراضي بمبدأ رحيل كل من لا يعمل في المنطقة، فنازحون كثر يقيمون في المنطقة ويعملون خارجها، وعليه لا بدّ من تنظيم وجودهم والإبقاء على من يعمل في الأراضي الزراعية، ويحمل صفة نازح شرعي، ولديه أوراق ثبوتية ومسجل في المفوضية التي تعنى بشؤون اللاجئين.

واستناداً الى إحصاءات ومتابعة حثيثة ويومية، تمكّن إتحاد بلديات دير الأحمر من تجميع الداتا اللازمة للنازحين التي يمكن من خلالها التمييز بين المقيم الشرعي وغير الشرعي، فتبيّن حدوث عمليات تزوير عملات أجنبية وتجارة مخدرات في تلك المخيمات، إضافة إلى ملفات أمنية لعدد من النازحين، الأمر الذي حرّك الحس الشعبي لدى الأهالي الذين يؤجّرون النازحين أرض المخيمات، فقرّروا إخراجهم من أرضهم تفادياً لدفع أثمان باهظة في المستقبل. وبناءً على مطالبات شعبية لإتحاد البلديات، عقد الثلاثاء إجتماع في مبنى إتحاد بلديات دير الأحمر، حضره ممثلون لكل البلدات، ولمكتب النائب أنطوان حبشي ولـالقوات اللبنانية والمطران حنا رحمة والمجتمع المحلي، إضافة الى مالكي الأراضي، تقرّر خلاله توجيه إنذارات برحيل المقيمين غير الشرعيين خارج إطار المنطقة. وأوضح رئيس الإتحاد المحامي جان فخري لـنداء الوطن أنّه سبق الاجتماع صدور تعميم عن الإتحاد قبل أسبوعين بتحديث المسح الشامل للنازحين المقيمين في المنطقة، وعدم تأجير أي أجنبي قبل إعلام البلديات، وإبلاغ المقيمين غير الشرعيين بضرورة المغادرة خلال مهلةٍ أقصاها 15 يوماً من تاريخ التعميم، ومنع استثمار النازحين أي محل تجاري وعدم السير بمركبات ودراجات نارية من دون أوراق ثبوتية تحت طائلة إبلاغ الأجهزة الأمنية، ومنع تجوّل النازحين من السابعة مساءً حتى السادسة صباحاً. وأكّد فخري أن التعاميم والقرارات بترحيل المقيمين غير الشرعيين جاءت بناءً على رغبة الأهالي الذين إختاروا مصلحة منطقتهم على المدخول المادي الذي يحصّلونه من تأجير الخيم، وقال لن يكون هناك ترحيل كامل للنازحين السوريين، فعدد منهم سيبقى وهو من يحمل إقامة وأوراقاً قانونية، كذلك نعمل في القريب العاجل على إنشاء مكتب عمالة، حيث يكون هناك داتا لكل مقيم وطبيعة عمله، تساعد في إنشاء عملية ربط بين حاجة الناس للعمال وتوجيههم إليهم، وفي ذلك حفاظ على حقوقهم وكرامتهم ما يريح العامل وابن المنطقة معاً.

 

إسرائيل تُضيّق على صيّادي صور

محمد دهشة/نداء الوطن/09 أيار/2024

على امتداد الموانئ البحرية الجنوبية، بدءاً من صيدا مروراً بالصرفند وصور وصولاً إلى البياضة الناقورة، تفرض الحرب الإسرائيلية على صيادي الأسماك نمطاً مختلفاً عن رحلات الصيد اليومية، بعدما تقلّصت المساحة والاتجاه وتراجع العمق، على وقع صدى القذائف والغارات وأصوات تحليق الطائرات بأنواعها المختلفة الحربي والاستطلاعي والمسيّرات التي لا تفارق أجواء المنطقة. معاناة الصيادين مع الاعتداءات الإسرائيلية ليست جديدة، إذ خبروها خلال عقود طويلة مع كل عدوان بدءاً من عملية الليطاني في العام 1978، مروراً بعملية سلامة الجليل اجتياح لبنان العام 1982، وتصفية الحساب في العام 1993، وعناقيد الغضب في العام 1996، وصولاً إلى حرب تموز في العام 2006، لتضاف إلى أزماتهم المتلاحقة، مع ارتفاع الكلفة التشغيلية وثمن المازوت وصيانة المراكب والشباك والصيد غير الشرعي استخدام الديناميت سابقاً.

في مدينة صور، تعدّ مهنة الصيد من المهن التقليدية، فصيد السمك وصور متلازمان، لا يمكن فصلهما عن بعضهما البعض حيث يعمل في مينائها نحو 350 صياداً على 200 مركب، يتقاسمها كل صيادَين أو ثلاثة سعياً وراء لقمة العيش الكريم، ولكن مع بدء الحرب الإسرائيلية على الجنوب توقف الصيادون عن رحلاتهم بداية قبل أن يعاودوا الإبحار، ولكن ضمن مسافة وعمق محددين. ويروي الصيادون لـنداء الوطن، أنه مع بدء الاعتداءات الإسرائيلية على القرى الحدودية الجنوبية شعر الصيادون بخطر يحدق بهم، فتوقفوا عن رحلات الصيد في البداية ثم عادوا إليها، ولكن لم تعد المسافة البحرية متاحة كما كانت، إذ يشكون من تراجع عملية الإبحار نحو البياضة الناقورة، المنطقة الأغنى بالثروة السمكية نتيجة ما تتعرّض له من قصف مستمر يطاول الشاطئ القريب، أو تفادياً لإقدام الزوارق الإسرائيلية على إطلاق النار عليهم.

ويقول نائب رئيس نقابة صيادي الأسماك في صور سامي رزق لـنداء الوطن: في تلك الفترة لم نخرج بتاتاً إلى البحر وأقفلت المسامك نهائياً، خصوصاً بعد انكفاء الناس في عزّ الموسم السياحي، ولكن بعد نحو شهر تراجع قلق الناس وخوفهم قليلاً، فعدنا إلى بيع السمك، لكن بأسعار زهيدة بعدما امتنع الزبائن الأغنياء والمغتربون عن المجيء إلى صور بسبب الأوضاع الأمنية المتوترة. اليوم تراجعت حركة الصيد نحو 50% ممّا كانت عليه سابقاً، انها معاناة صعبة في ظل الأزمة المعيشية الخانقةولم يُخفِ رزق ارتباط حركة الصيادين في رحلاتهم اليومية إبحاراً أو امتناعاً بالوضع الأمني، ويقول لا يجدون غضاضة في الوصول إلى حرم الميناء بشكل آمن، كون المدينة بعيدة عن مرمى الاستهداف الإسرائيلي، إلّا أنّهم يسمعون بوضوح صدى أصوات الاعتداءات من قصف وقذائف، ويشاهدون بأمّ العين دخان الغارات على القرى المجاورة، لذلك كثر منهم لا يغادرون تحسّباً. وأوضح رزق أنّ الصيادين يواجهون في هذه الأيام مشكلة إضافية تتمثّل بالتشويش على أجهزة الـGPS، التي يستخدمها العديد منهم للوصول إلى وجهات الصيد والعودة إلى الميناء، علاوة عن تراجع كميات الأسماك وأنواعها ومنها الجربيدي، سلطان إبراهيم، بلاميدا، سكمبري، قبل أن يختم لم تعد المهنة تكفي متطلبات العيش الكريم ولا تسدّ جوعنا، إذ أن بعضهم بات يعود بغلّة قليلة أو من دونها. لا يشعر الصيادون بالأمان في البحر، إذ تعرّضوا في السابق إلى إطلاق نار واعتداءات مفاجئة ومتكررة من الزوارق الحربية الإسرائيلية، ويقول الصياد أبو علي: لم أعد أبحر يومياً كما كنت أفعل سابقاً، ولا أبتعد كثيراً عن الشاطئ، أدرك أنّ القذائف الإسرائيلية بعيدة، ولكنّني لا أشعر بالأمان، لذلك أعود عندما يبدأ القصف على القرى، فمشاهدة النار والدخان تشعر الصياد بالخوف وسط البحر. كل يوم، يحارب صيادو الأسماك أوقاتهم المملّة بتفقّد مراكبهم وإصلاح أعطالها وإعادة صيانتها وطلاء هياكلها، بانتظار هدوء المدافع وعودتهم الطبيعية إلى بحرهم بعدما ضيّقت عليهم الحرب رزقهم، مما جعل بعضهم من دون عمل، أو تحوّل باحثاً عنه.

 

عن الاستعمار بوصفه خطيئة أصليّة

حازم صاغية/الشرق الأوسط/08 أيار/2024

إذا كان الاستعمار، بما فيه الاستعمار الاستيطانيّ، موضوعاً مطروحاً بحدّة ووحشيّة باديتين على فلسطين والفلسطينيّين، فهذا لا يعني أنّ نزع الاستعمار، أو الديكولونايزايشن بحسب التعبير الأنغلو أميركيّ الشائع، موضوعٌ مطروح على سكّان البشريّة قاطبة. والحال أنّ هذا الافتراض يتناقض أصلاً مع القول الرائج إنّ الفلسطينيّين يعانون آخر استعمار في التاريخ. بيد أنّ تعميم الاستعمار ونزعه يُصوَّر اليوم كأنّه حكمة شائعة بل صورة فوتوغرافيّة عن شكل العالم. فعن نزع الاستعمار تصدر كتب وتُكتب مقالات وتُعقد مؤتمرات، وبه تصدح الحناجر في التظاهرات، ولأجل تدريسه تُعدّل مناهج التعليم في جامعات عريقة.

فهل العالم مُطالَب إذاً بالانخراط مرّة أخرى في حركة استقلاليّة لطرد الاستعمار؟

ثمّة ما بعد استعماريّين يستدركون قائلين: ما يعانيه العالم غير الأبيض هو، هذه المرّة، استعمار من خلال الثقافة. ذاك أنّ الاستقلالات السياسيّة تحقّقت فعلاً إلاّ أنّ المطلوب التصدّي لما فعله تاريخ الاستعمار ولا يزال حاضره يفعله. فهو حوّل هويّاتنا عن ذاتها وحوّلنا عنها، كما فرض علينا، ويفرض، الشروط التي صرنا بموجبها نرى الذات والعالم. فمن خلال أنظمة التعليم والصناعة الثقافيّة والإعلام تشكّلَ منظور استعماريّ لا بد من مواجهته بمنظور آخر. والراهن أنّ الغالبيّة الساحقة من أعمال هذه المدرسة تُكتب وتُنشر باللغة الإنكليزيّة التي يُفترض أنّها بذاتها وسيط أساسيّ من وسائط التأثير الاستعماريّ! وإذا كان مطلوباً جعل التابع يتكلّم، بحسب تعبير غاياتري سبيفك، الأكاديميّة الهنديّة في جامعات الولايات المتّحدة، فإنّنا لا نسمعه يتكلّم إلاّ بالانكليزيّة، وبين فينة وأخرى بالفرنسيّة، فضلاً عن صدور كلامه عن جامعات الرجل الأبيض ودور نشره.

وربّما وجدنا بعض العِبَر في سيرة الروائيّ الكينيّ نغوغي وا ثيونغو، أبرز روائيّي أفريقيا الشرقيّة، الذي كان رمزاً بارزاً لحركات نزع الاستعمار ثقافيّاً. فهو قاد حملة لمنع تعليم الأدب الإنكليزيّ في جامعة نيروبي حيث كان يدرّس، ولإبدالها بلغات أفريقيّة بعضها شفويّ، فضلاً عن انكبابه على إنشاء مسرح أفريقيّ مستقلّ عن تأثيرات المسرح الأوروبيّ. لكنْ في 1999 اعتقلت سلطات كينيا وا ثيونغو فقضى قرابة عام في السجن دون محاكمة، كما لم يُسمح له برؤية الشمس سوى ساعة في النهار. لكنّه ردّ، في سجنه، على سلطات بلاده فصعّد ضدّ الاستعمار الثقافيّ الإنكليزيّ بأن قرّر عدم الكتابة بلغته، والكتابة بدلاً منها باللغة المحلّيّة، لغة الغيكويو، فيما غيّر اسمه الأصليّ الذي كان جيمس نغوغي. وفي 2002 عاد إلى كينيا التي نُفي منها بعد حرمانه من التعليم واضطهاد عائلته، ليتعرّض، بعد سنتين، لاعتداء عليه وعلى زوجته ولنهب شقّته. هكذا انتهى به المطاف أستاذا للأدب المقارن في كاليفورنيا، تُدرّس أعماله المكتوبة بلغته الوطنيّة وتُترجم إلى الإنكليزيّة ثمّ تُنشر في دور نشر ممتازة كما تحتفي بكتبه الصحف والمجلاّت الأميركيّة. لكنْ ألم نسمع قبلاً شيئاً من هذا الضجيج الذي نسمعه اليوم؟ بلى. ففي أوائل الستينات سكّ الرئيس الغانيّ يومذاك كوامي نِكروما تعبير الاستعمار الجديد، وفي 1965 أصدر كتاباً شهيراً بعنوان الاستعمار الجديد المرحلة الأخيرة من الإمبرياليّة. فإذا كانت الإمبرياليّة أعلى مراحل الرأسماليّة عند لينين، فإنّ نكروما عثر في الاستعمار الجديد على أعلى مراحل الإمبرياليّة.

واستناداً إلى النظريّة هذه شاع التشهير بالاستقلالات السياسيّة التي هي كناية عن عَلَم وطنيّ وكرسيّ في الأمم المتّحدة، بينما يقول الواقع إن الاستعمار لا يزال قائماً عبر التحكّم بالأسواق والأذواق والتصدير ومشاريع التنمية. بمعنى آخر، أُعلن موت الاستقلالات السياسيّة باسم الاقتصاد، قبل إعلانه هذه المرّة باسم الثقافة، وفي المرّتين قيل أنّ الاستقلال لم يحصل، وأنّ الاستعمار ليس حدثاً حدثَ في الماضي، ولا حتّى حدثاً مستمرّاً إلى يومنا هذا، بل هو حدث لا نهاية له يقيم في جوهر كينونتنا. ومن يدري ما إذا كانت ستحصل المواجهة الثالثة، بعد الاقتصاد والثقافة، في كمال الأجسام، أو ربّما في تربية الأطفال. أغلب الظنّ أنّ هذا الاستخدام للاستعمار يشبه الخطيئة الأصليّة في الرواية المسيحيّة كما أتى بها بولس الرسول وطوّرها القدّيس أوغسطين. فبسبب تلك الخطيئة التي ارتكبها آدم يوم خدعته الأفعى، سقط البشر من الجنّة واستولى عليهم الشقاء جيلاً بعد جيل. وهم سوف يشقون إلى ما لانهاية، إذ أنّ ما حدث لا يقبل التكرار على نحو معكوس، ولا يتيح بالتالي لمن أراد أن يكفّر عن ذنبه فرصة التكفير. وفي زمننا الراهن، وطالما أنّ النتائج التي أسفرت عنها حركات التحرّر الوطنيّ والاستقلالات كانت بائسة ومثيرة للأسى، بات مطلوباً إسباغ المزيد من الخلود والديمومة على الاستعمار. فإذ تغدو مناهضته التعريفَ الأوحد لطرف ما، يصير مطلوباً إبقاء هذا الاستعمار الميّت حيّاً كيما يبرّر حياة الطرف الذي يستمدّ معناه من مناهضته له. وفي الوسع اللجوء إلى رسم بيانيّ نتعلّم منه أنّه كلّما قلّ الإنجاز في بلد ما من البلدان التي خضعت سابقاً للاستعمار، زاد الصراخ المناهض للاستعمار الذي ينبعث من ذاك البلد، والعكس صحيح. فنزع الاستعمار بالتالي شعار لا يتحقّق لأنّ الاستعمار، باستثناء فلسطين، بات منزوعاً. فوق هذا، لا ينبغي أن يُنزع الاستعمار حتّى لو كان لا يزال قائماً. ذاك أنّ من المستبعد أن ينزعه المطالبون بنزعه فيما هو علّة وجودهم الوحيدة. حقّاً، ماذا تراهم يفعلون لو اعترفوا بنزعه، أو لو نزعوه؟

 

رفح آخر أوراق حماس

طارق الحميد/الشرق الأوسط/08 أيار/2024

https://eliasbejjaninews.com/archives/129609/%d8%b7%d8%a7%d8%b1%d9%82-%d8%a7%d9%84%d8%ad%d9%85%d9%8a%d8%af-%d8%b1%d9%81%d8%ad-%d8%a2%d8%ae%d8%b1-%d8%a3%d9%88%d8%b1%d8%a7%d9%82-%d8%ad%d9%85%d8%a7%d8%b3-tariq-al-homayed-rafah-the-last-card-hama/

قبول حماس الهدنة، مساء الاثنين الماضي، وبالشكل الذي حدث، خصوصاً بعد إعلان اسرائيل إجلاء أهل رفح صباح اليوم نفسه، كشف أنَّ آخر أوراق حماس التي كانت تراهن عليها هي رفح نفسها، وليس حتى الأسرى الإسرائيليين. ما حدث، وحسب التقارير الإخبارية، والتصريحات طوال يوم الاثنين، يظهر أنَّ حماس وافقت على نسخة غير متفق عليها من الهدنة، والدليل أنَّ موافقة حماس فاجأت حتى البيت الأبيض، والمجتمع الدولي، وأعتقد حتى الوسطاء، وليس الإسرائيليون وحدهم. وجاءت موافقة الحركة على الهدنة بعد أن أعلنت إسرائيل، صباح يوم الاثنين، إجلاء بعض سكان رفح، مما يعني بدء الاجتياح الإسرائيلي، ومن الواضح أنَّ حماس أرادت إرباك إسرائيل داخلياً، وإحراجها دولياً. لكن ما لم تعِه حماس حينها هو أن من يواصل القتل والذبح، أي الإسرائيلي وطوال قرابة ستة أشهر، آخر همّه الحرج الدولي، أو حتى الضغط الإسرائيلي الداخلي من أجل الأسرى، لأن الحكومة الإسرائيلية المتطرفة بقيادة نتنياهو همها البقاء، وليس إرضاء أحد. والأمر الآخر الذي لم تعه حماس هو أن إعلانها الموافقة على الهدنة بذاك الشكل كشف أن آخر أوراقها التفاوضية هي رفح، وليس حتى ورقة الأسرى، ويقال إن حماس ليس لديها أكثر من 30 أسيراً، بمعنى أن البقية لدى فصائل أخرى، أو قتلوا. كل ذلك يعني أن موقف حماس بات ضعيفاً دولياً، ناهيك عن موقفها الضعيف على الأرض، والكارثة التي تسببت فيها حماس بسبب عملية السابع من أكتوبر أدَّت الآن إلى اجتياح إسرائيلي لرفح، مما أعاد الاحتلال إلى غزة، وكما كان قبل عام 2005. الحقيقة أنَّ حماس، وكعادتها، أخطأت في قراءة الأحداث، والسلوك الإسرائيلي والنهج الدولي، وبالتالي حشرت نفسها في زاوية حرجة وحادة، وأضعفت كل أوراقها التفاوضية مع إسرائيل، كما أضعفت الوسطاء. دخول إسرائيل إلى رفح يعني اليوم أن حماس ليست بحاجة إلى مزيد من المفاوضات، بقدر ما أنها بحاجة ماسة الآن إلى أطراف ضامنة، وهو ما يزيد من ورطة حماس التي يبدو أنها تبحث عن مقر خارجي آمن، والآن ربما تبحث عن طرف ضامن لمخرج آمن. لعبت حماس كل الأوراق التي في يدها متناسية ومتجاهلة لموازين القوى، ونسيت أن ما بعد السابع من أكتوبر ليس كما هو قبله. ولم تقرأ حماس الخذلان الإيراني لها جيداً. كما لم تقرأ المزاج الدولي. ولم تقرأ حماس المزاج الإسرائيلي بشكل جاد ودقيق، وخدعت بمقولة صحيحة، لكن منقوصة وهي مقولة الحومة الإسرائيلية المتطرفة، بينما الحقائق تقول إن المجتمع الإسرائيلي ككل ليس ضد الحرب، ومهما أراد استعادة الأسرى، وإنما هو بمزاج حرب. وعليه فإن خيارات حماس الآن صعبة ومحدودة، وقد يكون خيارها الوحيد الآن هو الخروج الآمن لما تبقى من قادتها، ومقاتليها من غزة، ولسببين، الأول أن حماس سلمت نفسها لنتنياهو، ومنذ السابع من أكتوبر، الذي يريد البقاء. والسبب الثاني أن حماس نسيت مطولاً حكمةَ المثل القائل إذا كنت في حفرة فإنَّ عليك التوقف عن الحفر.

 

يوم 7 مايو 2008: كيف أثر على المشهد السياسي ومستقبل لبنان؟

سوسن مهنا /انديبندت عربية/08 أيار/2024

تتهم شريحة واسعة من اللبنانيين "حزب الله" باختطاف البلد مستغلاً ترهل المؤسسات والفراغات المتتالية

انعكست أحداث السابع من مايو 2008 على كل الاستحقاقات اللبنانية التي تلتها

تثبت الساحة السياسية اللبنانية بالوقائع والأحداث كم أن السلم الأهلي هش وعرضة للتفكك عند أول مفترق طريق، ويمكن تعداد كثير من تلك الأحداث التي هي بمثابة فتيل صاعق، كاد يفجر الوطن لبنان وإدخاله في أتون حرب أهلية، لم تلتئم جراحها بعد وربما لا تفعل.

ويمر لبنان حالياً بواحدة من تلك الأزمات منذ السابع من أكتوبر (تشرين الأول) 2023، بدء اندلاع ما عرف بـ"طوفان الأقصى" في غزة، على خلفية إعلان "حزب الله" أن الجبهة الجنوبية هي جبهة إسناد للحرب الدائرة هناك، من دون أن يستشير السلطات اللبنانية أو أي من الفرقاء والشركاء في الوطن.

يأتي ذلك في وقت تضيق فيه فسحة العيش بعد الأزمات الاقتصادية وفقدان الأمن الاجتماعي، فيما تتهم شريحة واسعة من اللبنانيين الحزب باختطاف البلد، مستغلاً ترهل المؤسسات والفراغات المتتالية من رئاسة الجمهورية إلى مواقع حكومية وعسكرية وغيرها.

فكيف يمكن قراءة أحداث السابع من مايو بين الأمس واليوم؟ وأي أثر تركته على الساحة السياسية الداخلية في لبنان؟ بخاصة وأن الأمين العام للحزب حسن نصرالله أعلنه "يوماً مجيداً من أيام المقاومة في لبنان"، مطالباً اللبنانيين ألا ينسوا ذلك اليوم من مايو "كي لا يكرر أحد حماقة الخامس من أيار".

جماعات مسلحة متشحة بالسواد

وتعدّ تلك الأحداث الدموية التي وقعت في العاصمة اللبنانية بيروت وبعض مناطق الجبل، وامتدت على مدى أسبوع تقريباً، الأحداث الأكثر عنفاً منذ انتهاء الحرب الأهلية، بل اعتبر بعضهم أنها "حرب أهلية مصغرة"، ففي ذلك اليوم استيقظت بيروت على جماعات مسلحة وملثمة وترتدي قمصاناً سوداء (ما سيعرف لاحقاً بحادثة القمصان السود)، إذ قام مهاجمون ينتمون إلى "حزب الله" وحركة "أمل" والحزب "السوري القومي الاجتماعي" وبعض الفصائل المسلحة التي تنضوي تحت مظلة الثامن من مارس (آذار) بعمليات خطف وقتل، ومارسوا التهديد والوعيد والتعنيف على سكان بيروت الغربية وبعض مناطق الجبل.

كما أقفل "الحزب" مطار رفيق الحريري الدولي عبر نشر مسلحيه على طريق المطار وقطع الطريق المؤدية إليه بالأطر المشتعلة، واستولت مجموعات مسلحة على كل مراكز "تيار المستقبل" (أي التيار الذي يتبع رئيس الوزراء السابق سعد الحريري) في العاصمة بيروت وقامت بإحراقها.

تلك الأحداث أعادت رسم خطوط تماس جديدة وفيها قتل نحو 71 شخصاً، ذلك أن المهاجمين لم يميزوا بين أنصار الأحزاب الموالية للسلطة آنذاك (تيار المستقبل والحزب التقدمي الاشتراكي وغيرها)، وخلّفت كرهاً وعدائية وضغينة بين أبناء الوطن الواحد، وما زال الناس يستذكرونها لأن "الحزب" لا يجد مانعاً من التلويح بـ"القمصان السود" عند أي اعتراض على قراراته، ومن تلك المرات عندما تسللت مجموعة من أنصاره مرتدية قمصاناً سوداء إلى موقع الاعتصام في وسط بيروت خلال أكتوبر 2019، مستفزة المعتصمين حينها بالهتافات المؤيدة لنصرالله.

خلفيات الواقعة

في الـ30 من أبريل (نيسان) 2008 أرسل رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الوطني إلياس المر حينها إلى قيادة الجيش مديرية الاستخبارات مستفسراً عن "تركيز كاميرات مراقبة لا سلكية في محيط مطار بيروت الدولي"، إثر اكتشاف الوحدة الألمانية المشاركة في قوات "يونيفيل" كاميرا المراقبة على المدرج 17 في مطار رفيق الحريري الدولي.

وقرر المر إبلاغ مجلس الوزراء بالأمر، ووفقاً لتقارير إعلامية، فإنه أطلع منسق الأمانة العامة لقوى "14 آذار" في ذلك الوقت فارس سعيد على الأمر وسلمه نسخة عن المراسلة، فما كان من سعيد إلا أن توجه إلى المختارة للقاء النائب وليد جنبلاط وأطلعه على المراسلة، فعمد حنبلاط إلى الكشف عن الأمر في مؤتمر صحافي وعرض فيه خرائط الشبكة، كاشفاً النقاب عن كل التفاصيل، وشن هجوماً على "حزب الله" وأمينه العام معتبراً أن جهاز أمن المطار مخترق وتابع لـ"حزب الله" وطالب بإقالة رئيسه.

ودعا كذلك إلى وقف رحلات الخطوط الجوية الإيرانية إلى بيروت وطرد السفير الإيراني من لبنان، متهماً من يقف وراء هذه الأعمال بالتخطيط لقتله ربما، أو لقتل سعد الحريري أو فؤاد السنيورة.

إزاء هذا الأمر عقد مجلس الوزراء جلسة في الخامس من مايو (أيار)، واستمرت المناقشات حتى الساعة الخامسة فجراً، قبل أن يصدر قرارات اعتبر خلالها أن شبكة الاتصالات التابعة لسلاح الإشارة في "حزب الله" "غير شرعية وغير قانونية وتشكل اعتداء على سيادة الدولة والمال العام وإطلاق الملاحقات الجزائية بحق كل من يثبت ضلوعه في العملية أفراداً كانوا أو أحزاباً أو هيئات أو شركات"، إضافة إلى رفض الادعاء بأن حماية "حزب الله" تستوجب إقامة مثل هذه الشبكة واعتبارها سلاحاً مكملاً لسلاح الحزب، وتزويد الجامعة العربية والمنظمات الدولية بتفاصيل هذا الاعتداء الجديد على سيادة القانون في لبنان وفضح الدور الذي قامت به وتقوم به هيئات إيرانية في هذا المجال.

واتخذ مجلس الوزراء أيضاً قراراً بإقالة قائد جهاز أمن المطار العميد وفيق شقير وتأكيد حق الدولة وواجبها وإصرارها على استكمال متابعة قضية الكاميرات لمراقبة المدرج الرئيس في المطار التي تم تركيبها من جانب "حزب الله"، بما يهدد أمن المطار وسلامته ويشكل انتهاكاً أيضاً لسيادة الدولة.

لم يتأخر رد "الحزب"، إذ قال مسؤول العلاقات الدولية نواف الموسوي إن "الفريق الآخر يلعب بالنار ومن يلعب بالنار يحرق يديه"، معتبراً أن إقالة العميد شقير "تجاوز للخطوط الحمر".

أيضاً وصف نائب الأمين العام في الحزب نعيم قاسم موضوع المطار وكاميرا المطار بالأمور التافهة "لأنه يكفي لأي مواطن أن يشرب فنجاة القهوة على سطح منزله في الأوزاعي أو عرمون أو الشويفات أو في منطقة برج البراجنة القريبة من جدار المطار ليرى كل شيء في المطار، والكاميرا لا تقدم ولا تؤخر إذا افترضنا أنه يخاف من أن تصور، مع العلم أنها كاميرا مخصصة لأمور أمنية تتعلق بمؤسسة جهاد البناء وشؤونها"، وقال "من يوجه سهامه إلى الاتصالات يعني أنه يوجه سهامه للسلاح ويريد أن يقول لا تقاتلوا إسرائيل".

ومع حلول تلك الذكرى المأسوية بتاريخ لبنان الحديث، لا بد من طرح أسئلة واستفسارات حول ماذا شكلت حادثة السابع من مايو في الوعي السياسي اللبناني الحديث؟ وكيف أعطت المنتمين لـ"الثنائي" زخماً واستعلاء على غيرهم من اللبنانيين، ومنها عبارة "قبل السحسوح وبعد السحسوح"، وهل أحدثت شرخاً بينهم وأقرب الحلفاء من السنة والدروز؟.

انقلاب سياسي وأمني

يصف الكاتب والصحافي علي حمادة في حديث إلى "اندبندنت عربية" ما حدث بـ "غزوتي بيروت والمناطق الدرزية في الجبل في السابع والـ11 من مايو يقول إنها شكلتا محاولة من حزب الله لإحداث انقلاب سياسي وأمني في لبنان بهدف تغيير مسار أمور عدة، من بينها إقفال باب أي محاسبة بالنسبة إلى جريمة اغتيال الرئيس رفيق الحريري التي كان قد بدا واضحاً أن هناك يداً لـالحزب فيها، إضافة إلى أن الحزب كان تنطّح بعد اغتيال الحريري في محاولة لوراثة الدور الأمني والسياسي السوري الذي كان انتهى في الـ26 من أبريل (نيسان) 2005".

ووفقاً للإعلامي والكاتب فادي أبو دية، فإن "السؤال يبدأ هل كان الثنائي يسعى إلى أحداث السابع من مايو، أم أنها فرضت عليه بفعل استفزازات حكومة الرئيس فؤاد السنيورة من خلال القرارين الأسودين لحكومته؟".

ويتابع أنه "بطبيعة الحال لم يسعَ الثنائي في أي يوم من الأيام إلى أي اقتتال داخلي، بدليل أن حزب الله وحركة أمل حاولا كثيراً وبكل الطرق أن يمنعا صدور مثل هذين القرارين، حتى أن رئيس مجلس النواب نبيه بري تدخل شخصياً مع السنيورة، ولكن يبدو أن قراراً خارجياً كان قد اتخذ إما لتفجير الساحة داخلياً، أو لتمرير هذا القرار الذي يعتبر ضربة أو طعنة استراتيجية للمقاومة في أعمق وأدق سلاح لديها وهو سلاح الإشارة".

السلاح لحماية السلاح

بدوره يرى الباحث والأستاذ الجامعي خالد العزي أنه "لا يزال السابع من مايو يوماً مشؤوماً في ذاكرة اللبنانيين، وذكراه خالدة في ذاكرة كل فرد حين رفع سلاح الحزب بوجه الشعب اللبناني واحتل عاصمته. لقد سقط السلاح في شوارع بيروت الغربية وقرى الجبل، وكان قميصاً متسخاً لبسه الثنائي الشيعي بعدما رفع شعاره المقدس السلاح لحماية السلاح".

ويتابع أن "أهالي بيروت وكل لبنان كانوا ينظرون إلى هذا السلاح، وبحسب أقوال حامليه على أنه للدفاع عن الوطن من الاحتلال الإسرائيلي، لكن بعد حرب يوليو (تموز) لم يكُن هذا السلاح سوى لتحقيق المكاسب الفعلية لمصلحة الدويلة على حساب الدولة، إذ حاولت الدويلة أن تشرعن سلاحها داخلياً بواسطة القوة المسلحة، وفرض أمر واقع لمصلحة أجندات خارجية، وهذا ما عبرت عنه غزوة بيروت من خلال ثنائية السلاح وفائض القوة".

وغالباً ما يتهم "حزب الله" بفرض سلطته عبر الاستقواء بسلاحه وترهيبه لخصومه، بخاصة من هم ضمن بيئته الشيعية، فيبرز مفهوم "ما قبل السحسوح وما بعده"، وهو تعبير يستعمله أنصاره تكريساً لمنطق فائض القوة الذي ناله "الحزب" بفضل سلاحه، ويعتبر كثر أن ذلك المفهوم "كرسته غزوة بيروت".

تغليب السلاح على النظام والمؤسسات

يقول الكاتب علي حمادة إنه "نتج من الغزوتين أي اجتياح العاصمة بيروت واحتلالها بقوة سلاح حزب الله وبعض الميليشيات المتحالفة معه، مقتل وجرح العشرات ومحاصرة رئيس تيار المستقبل سعد الحريري في منزله، إضافة إلى محاولة محاصرة رئيس الحزب التقدمي الزعيم الدرزي وليد جنبلاط في منزله في بيروت، كما جرت محاولة اقتحام بعض القرى الدرزية وباءت كلها بالفشل. وأدت تلك العملية إلى صدمة سلبية عميقة على الصعيدين الأمني والسياسي، وكسرت العلاقات الداخلية اللبنانية- اللبنانية بين كثير من الطوائف وأظهرت أن الثنائي الشيعي هو ثنائي توسعي ويعتمد على وهج السلاح ويستخدمه رافعة في العمل السياسي وفي محاولة لقلب المؤسسات".

ويردف حمادة أنه "سبقت الغزوتين محاصرة من قبل فريق الثامن من مارس، تحديداً حزب الله للسراي الحكومي لأشهر عدة، وتوازياً قام الرئيس بري بتعطيل المجلس وإقفاله، رافضاً رغبة الأكثرية النيابية في الاجتماع أو تغطية الحكومة، أو انتخاب رئيس للجمهورية بعد انتهاء ولاية الرئيس إميل لحود في ذلك الوقت".

ويضيف أن "تلك الحادثة هي التي أرست قواعد تغليب السلاح على النظام والمؤسسات والقانون في لبنان، ومنذ ذلك الحين بدأ العمل الممنهج لتفريغ الدستور اللبناني من محتواه وللانقلاب على اتفاق الطائف وحصل الانقلاب على الأرض ثم استتبع باتفاق الدوحة الذي أوقف الانهيار الأمني مقابل تفريغ معظم البنود الدستورية المتعلقة بانتخاب رئيس للجمهورية وبإدارة المؤسسات، لا سيما السلطة التنفيذية، وبتغليب منصب رئاسة مجلس النواب على كل الرئاسات الأخرى واستتباع مجلس النواب بأكمله لشخص رئيسه، ودفع لبنان ثمن ذلك على مدى أعوام عدة، فبدأت مسيرة انهيار المؤسسات الرسمية وتحللها بصورة منهجية إلى أن انهارت على نحو شبه تام عام 2019 وفي ما بعد تحول لبنان الدولة إلى هيكل مفرغ من الداخل".

استغلال الحادثة في بزار الاستثمار السياسي

في المقابل، يشير أبو دية إلى أنه "بالطبع بدأت ماكينة استغلال هذه الحادثة في بزار الاستثمار السياسي، استعلاء وهيمنة واستقواء بقوة السلاح، ويسأل "لماذا يحتاج جمهور الثنائي إلى الاستعلاء وهم يدركون أن لبنان محكوم بالتعايش مع كل القوى والطوائف والمذاهب، ولكن الأكيد للتاريخ والحاضر والمستقبل لا يمكن للمقاومة أن تتجاوز أي قرار أو إجراء أو تفاوض يمس سلاحها وقدراتها تحت أي ظرف كان على قاعدة قوة لبنان بمقاومته"، وفق تعبيره.

من وجهة نظر أبو دية، فإن تلك الأحداث لم تسبب شرخاً مع النائب وليد جنبلاط "الذي كان على تواصل مع حزب الله ومع حركة أمل في حمأة الأحداث، وكذلك الرئيس سعد الحريري كان على تواصل مع الرئيس بري، والواضح أن قراراً خارجياً كان قد اتخذ وعلى السنيورة تنفيذه".

بدوره يرى الأستاذ الجامعي خالد العزي أن "حادثة السابع من مايو التي سميت غزوة حزب الله، أعطت الزخم للحزب، مما أدى إلى نيله الثلث المعطل وضرب المؤسسات العامة وإنهاء الحواجز الطبيعية بين الدول تحت شعار مقاتلة الإرهاب والتدخل في الشؤون العربية وحماية الفوضى، مما شجع عصابات التهريب والخطف والسرقة وضرب الاقتصاد وتجارة المخدرات والكبتاغون، وكل ذلك تحت شعار مزيف وهو أنه يحمي لبنان واللبنانيين، ومن ثم ضرب الحركات المناهضة للفساد والطبقة الحاكمة الذي تجسد في إجهاض ثورة 17 أكتوبر".

ويتابع أن "اليوم الذي رفع فيه حزب الله سلاحه على الناس ولم يقدر على إخضاعهم أفقده الشرعية

 

تفاصيل المؤتمرات والندوات والبيانات والمقابلات والمناسبات الخاصة والردود

"الكتائب" دعا الحكومة للافصاح عن تفاصيل الاتفاق مع المفوضية الأوروبية والإعلان عن خطوات عملية لمنع دمج السوريين

وطنية/08 أيار/2024

عقد المكتب السياسي الكتائبي اجتماعه برئاسة النائب الأول للرئيس الدكتور برنار جرباقة، وبعد التداول في التطورات في الجنوب والإقليم وحركة الموفدين باتجاه لبنان، أصدر بيانا، رأى فيه "اختلافا واضحا بين الموقف الرسمي الذي يفترض أن يكون رئيس الحكومة، الناطق الرسمي باسمها، قد أعلنه لجهة رفضه أن يتحول لبنان إلى وطن بديل للنازحين ودعوته الاتحاد الأوروبي إلى مراجعة سياساته بشأن إدارة هذه الأزمة والعمل على إعادة النازحين إلى بلادهم بعدما أصبحت معظم المناطق السورية آمنة، وبين موقف رئيسة المفوضية الأوروبية التي عبرت فيه بوضوح عن حزمة مساعدات بهدف مكافحة تهريب المهاجرين إلى أوروبا إنطلاقا من السواحل اللبنانية، ما يعني أن الهم الأكبر هو منع تسرب السوريين إلى القارة الأوروبية".وطالب البيان الحكومة ب"الإفصاح بشكل شفاف وواضح عن مضمون الاتفاق الذي أبرم باسم اللبنانيين من دون أن يطلعوا على فحواه وانعكاساته على حياتهم ووجودهم كما يصر المكتب السياسي على كشف الخطوات العملية التي ستتخذها الحكومة لمنع إدماج السوريين في لبنان". ورأى البيان "إن الضرر اللاحق بالقرى الجنوبية يتفاقم يوميا مع استمرار عملية الإلهاء العبثية التي يقودها حزب الله الذي يرهب الأهالي ويمنعهم من الإفصاح عن حجم الخسائر التي لحقت بأرزاقهم بعدما سوِّيت عشرات القرى بالأرض ويرفض أن ينظر إلى الأوضاع البائسة التي وصلت إليها الأمور من تهجير وفقدان مواسم وإتلاف أراض بالفوسفور وكلها لا تعوض بسنوات. أضاف :"إن هذا الإطباق على أرزاق البلد وأرواح أبنائه والتعاطي مع اللبنانيين والعالم بمنطق المنتصر حتما ورفض أوراق التهدئة من أكثر من جهة لا يدفع ثمنه سوى لبنان من أمنه واقتصاده واستقراره ما يجعله الخاسر الأكبر في لعبة المكابرة التي يقودها حزب بهدف إبقاء لبنان رهينة في يده يفاوض بها الى ما بعد غزة". وأشار البيان الى ان "لبنان يشهد إنفلاتا تاما للنظم الأخلاقية لم يشهد مثله سابقا في أقسى أوقات محنه نتيجة الإنهيار التام لمفهوم الدولة الضابط ولهيبة القانون الرادع وغياب أي نوع من السلطة وقد تجسد بما يتكشف من عصابات استباحت أعراض الناس وحياتهم من شبكات دعارة، اغتصاب اطفال وجرائم يومية مروعة".وختم :"إن هذه الظاهرة الشاذة والغريبة عن مجتمعنا والتي تجهد القوى الأمنية لمكافحتها لن تتوقف إلا عندما يتم الإفراج عن الدولة لتعود إلى لعب دورها الراعي والواقي فينتظم اللبنانيون في وطن دفعوا في سبيله أغلى ما يملكون".

 

إطلاق فعاليّات الذكرى الـ 150 لتأسيس جامعة القدّيس يوسف في بيروت والتوقيع على ميثاق تأسيس جامعة في كوت ديفوار

وطنية/08 أيار/2024

أعلنت جامعة القدّيس يوسف في بيروت، خلال حفل أقامته في مسرح بيار أبو خاطر- حرم العُلوم الإنسانيّة، عن إطلاق حدثين: أنشطة الذكرى الـ 150 لتأسيسها، "أي ما يمثّل مرور قرن ونصف من التميّز الأكاديميّ والمساهمات الكبيرة في المجتمع والالتزام العميق بالفرنكوفونيّة"، وتوقيع اتفاق لإنشاء جامعة القدّيس يوسف في كوت ديفوار (ساحل العاج) (USJ-CI)، "وهي فرصة للحصول على جودة أعلى التعليم بروح التميّز والانفتاح على الجميع". حضر الحفل جمع ما يزيد على 700 شخص ضم عددا من الرسميين اللبنانيين ، إلى جانب أعضاء في السلك الدبلوماسيّ والجسم الأكاديميّ، ووفد من كوت ديفوار، ومانحين، وخرّيجين، وأصدقاء، وطلبة، وموظفي جامعة القدّيس يوسف. بداية، تحدّثت الأمينة العامّة لجامعة القدّيس يوسف في بيروت البروفسورة نادين رياشي، عن "مشاعر الفخر والتفاؤل المختلطة التي ترافق هذا الحدث". أما مستشار التسويق والاتّصالات ناجي بولس، فشدّد على أهمية هذا الحفل، مسلّطًا الضوء على "الروابط التاريخيّة بين لبنان وكوت ديفوار، لا سيّما بفضل العالم الناطق بالفرنسيّة ووجود جالية إيفواريّة ديناميكيّة من أصل لبنانيّ في هذه البقعة من القارة الأفريقية".وسلّط الحفل الضوء، من خلال فيديوهات أعدّت خصيصًا للمناسبة، على إنجازات جامعة القدّيس يوسف في بيروت مع الإشادة بمن ساهموا في بنائها واستدامتها منذ العام 1875. وألقيت كلمات وشهادات مؤثرة، أضاءت على الدور الرئيس لجامعة القدّيس يوسف في تطوير التعليم، والبحث العلميّ والمجتمع اللبناني، ألقتها شخصيات متنوّعة، ابرزها لرئيس جامعة القدّيس يوسف البروفسور سليم دكّاش اليسوعيّ، وزير الشباب والرياضة في حكومة تصريف الاعمال الدكتور جورج كلاّس، وزير التربية والتعليم العالي القاضي عبّاس الحلبي، إلى جانب أعضاء بارزين من مجتمع الجامعة: رئيس المجلس الأعلى لجامعة القدّيس يوسف السيّد جو صدّي، ورئيس اتّحاد جمعيات خرّيجي جامعة القدّيس يوسف في بيروت الدكتور كريستيان مكاري، والطالبان هالة دلول ومارك شلهوب بصفتهما ممثلين عن الطلاّب. وبهذه المناسبة، قدّم رئيس الجامعة ميدالية الذكرى الـ 150 للوزيرين عبّاس الحلبي وجورج كلاّس. أما الجزء الثاني من الحفل فخُصّص للشراكة بين جامعة القدّيس يوسف وكوت ديفوار، وقد استعادت نائب رئيس الجامعة للشؤون الدولية البروفسورة كارلا إدّة تفاصيل ولادة مشروع جامعة القدّيس يوسف-كوت ديفوار. وأشاد الرئيس التنفيذيّ لعيادات فرح والمدير التنفيذيّ لأكاديميّة العُلوم الإيفوارية الدكتور وليد زهر الدين، بالتزام جامعة القدّيس يوسف بخدمة الشباب اللبناني وقريبًا الشباب الإيفواريّ، معبّرًا عن حبّه لبلديه: الأصلي وبالتبنّي. أما المدير الإقليميّ للوكالة الجامعيّة الفرنكوفونيّة جان نويل باليو، فأكّد "أهمية جامعة القدّيس يوسف في النظام التعليميّ والعلميّ اللبنانيّ، وفي العالم الجامعيّ الناطق بالفرنسيّة، ووعد بإصغاء الوكالة الجامعيّة الفرنكوفونيّة إلى كلّ ما يتعلّق بجامعة القدّيس يوسف-كوت ديفوار". من جهته تحدّث البروفسور دكّاش عن النجاحات العديدة التي حقّقتها الجامعة، وأعلن أن الافتتاح المرتقب لجامعة القدّيس يوسف في كوت ديفوار "سيكون لحظة مميّزة في تاريخ جامعة القدّيس يوسف".من جانبه، شكر فامارا توري ممثلا معالي وزير التعليم العالي والبحث العلميّ في كوت ديفوار أداما دياوارا، جامعة القدّي&#