المنسقية العامة للمؤسسات اللبنانية الكنديةLCCC/

نشرة الأخبار العربية ل 05 آذار/لسنة 2024

اعداد الياس بجاني

#elias_bejjani_news 

في أسفل رابط النشرة على موقعنا الألكتروني

http://eliasbejjaninews.com/aaaanewsfor2024/arabic.march05.24.htm

أرشيف نشرات أخبار موقعنا اليومية/عربية وانكليزية منذ العام 2006/اضغط هنا لدخول صفحة الأرشيف

 

اضغط على الرابط في أسفل للإنضمام لكروب Eliasbejjaninews whatsapp group وذلك لإستلام نشراتي العربية والإنكليزية اليومية بانتظام

Click On The Below Link To Join Eliasbejjaninews whatsapp group so you get the LCCC Daily A/E Bulletins every day

https://chat.whatsapp.com/FPF0N7lE5S484LNaSm0MjW

00000

Elias Bejjani/Click on the below link to subscribe to my youtube channel

الياس بجاني/اضغط على الرابط في أسفل للإشتراك في موقعي ع اليوتيوب

https://www.youtube.com/channel/UCAOOSioLh1GE3C1hp63Camw

 

Below is the link for my Twitter account.

في اسفل رابط حسابي ع التويتر

https://twitter.com/BejjaniY42177

 

اقسام النشرة

عناوين أقسام النشرة

عناوين الزوادة الإيمانية لليوم

إِنْ كَانَ أَحَدٌ لا يُحِبُّ الرَّبّ، فَلْيَكُنْ مَحْرُومًا!

 

عناوين تعليقات وتغريدات الياس بجاني

الياس بجاني/لازم ينعلن رسمياً انو هوكشتاين هو مندوب محور الممانعة ومثلها الرسمي عند إسرائيل

الياس بجاني/إسرائيل تصطاد قادة وأفراد حزب الله كالعصافير ومستمرة في التدمير فيما الحزب العاجز وحسب محمد رعد ينتظرها أن تخطئ ليدمرها.. قمة في الغباء والنفاق والعنتريات الكلامية الفارغة.

الياس بجاني/الأحد الرابع من الصوم الكبير/فيديو ونص: ماذا يعلمنا مثال عودة وتوبة الإبن الشاطر

الياس بجاني/بوحبيب، وزير خارجية غريب ومُغرّب عن كل ما هو كرامة ووطنية وشرف

الياس بجاني/الذكرى السنوية للبطريرك الماروني الأول مار يوحنا مارون

 

عناوين الأخبار اللبنانية

رابط فيديو مقابلة من صوت لبنان مع العميد المتقاعد يعرب صخر ومداخلة للصحافي عبد الوهاب بدرخان/قراءة في حرب غزة وخلفياتها وتشعباتها وأدوار المشاركين فيها/القضية الفلسطينية ليست أولوية عند محور الممانعة وشعار وحدة الساحات سقط، هدف المحور تأمين مصالح إيران ودورها الإقليمي والدولي وليس فلسطين وشعبها

العميد المتقاعد يعرُب صخر لصوت لبنان : الترسيم البري خيانة كالترسيم البحري وإسرائيل سيطرت على 90% من غزّة

الكاتب السياسي عبد الوهاب بدرخان عبر صوت لبنان: الخطورة في احتكاك الجيش اللبناني والحزب

عمليات جديدة للحزب.. وشهداء بقصف إسرائيلي عنيف

استشهدوا بغارة العديسة... "الهيئة الصحية الإسلامية" تنعى 3 مسعفين

محاولة تسلّل اسرائيلية إلى داخل الأراضي اللبنانية.. فكيف جاء الرد؟

تحضيرات عسكرية مقلقة جداً...

"التيار" خارج محادثات هوكشتاين

أسرار الصحف المحلية الصادرة يوم الإثنين في 4 آذار 2024

مقدمات نشرات الاخبار المسائية ليوم الاثنين 4/3/2024

 

عناوين متفرقات الأخبار اللبنانية

هوكشتاين: هدنة غزة لن تمتد بالضرورة للبنان وجئت بيروت لإيجاد حل

حزب الله يصد توغلاً برياً للاحتلال ويشدد الطوق على قياداته خشية اغتيالات وصواريخه توقع قتلى بمرغليوت

هوكستين يحذر من بيروت: هدنة غزة لن تمتد تلقائياً إلى لبنان

الموفد الأميركي التقى المسؤولين وأكد العمل بالتنسيق مع الشركاء في العالم لتعزيز الاستقرار

إسرائيل تختبر دفاعات حزب الله البرية بمحاولتي تسلل في جنوب لبنان

مقتل عامل أجنبي بقصف الحزب لتجمع مرغليوت الزراعي

الطريق غير سالكة أمام مبادرة "الاعتدال"... والجميع ينتظر لودريان...؟!

الفاتيكان يريد رئيساً بأي ثمن ولكن...

المجلس الدستوري أوقف مفعول 9 مواد من موازنة 2024

استوقفني وحدة مسميي حالة كاتبة وعاملي حالا مفكرة./ساندي شمعون/فايسبوك

محكمة العدل حارس سلام هشّ/جورج يزبك/صوت لبنان

عن ازمة الاجور والحلول قصيرة النظر/د. منى فياض/صوت لبنان

 

عناوين الأخبار الدولية والإقليمية

الولايات المتحدة تطالب حماس بقبول شروط وقف إطلاق النار

هدنة رمضان خلال 48 ساعة وتقدمٌ ملحوظٌ في محادثات القاهرة

127 شهيداً خلال يومين في مجازر الطحين

غوتيريش ينفي محاولته طمس تقرير عن عمليات اغتصاب ارتكبتها حماس

لازاريني: تفكيك الأونروا يعني التضحية "بجيل كامل من الأطفال"

واشنطن تضغط على إسرائيل... ونتنياهو يتجاهلها!

هاريس تعرب خلال لقائها غانتس عن قلق بالغ إزاء الوضع الإنساني في غزة

هاريس حضّت إسرائيل على السماح بدخول مزيد من المساعدات ودعت حماس إلى قبول شروط الهدنة

ا.ف.ب : قتيل بصاروخ سقط في فلسطين المحتلة بالقرب من الحدود مع لبنان

إسرائيل تتهم الأونروا بتوظيف أكثر من 450 مخرباً في غزة

مدفيديف يدعو إلى طرد سفراء دول الاتحاد الأوروبي لدى موسكو لرفضهم لقاء لافروف

الخارجية الروسية: مناورات "الناتو" تخلق مخاطر إضافية في شمال أوروبا

بايدن مدد العقوبات المفروضة على روسيا لمدة عام

واشنطن: الإحجام عن المشاركة في الانتخابات الإيرانية مؤشر الى الاستياء الشعبي

الغرب يتجنب مواجهة إيران مع بدء اجتماع فصلي لـالذرية الدولية

واشنطن وحلفاؤها تجنبوا التصعيد على خلفية التوترات الجيوسياسية في الشرق الأوسط والعالم

المتشددون يُحكمون قبضتهم على برلمان إيران في انتخابات الأدنى إقبالاً

16 محافظة إلى جولة ثانية وطهران تعدم جاسوساً لـالموساد خطط لتفجير مصنع عسكري في أصفهان

إيران: البيان الخليجي بخصوص حقل الدرة غير بنّاء

طهران نفت أنباء طلبها من الخرطوم إنشاء قاعدة في البحر الأحمر

بالإجماع... المحكمة العليا الأميركية تؤكد حق ترمب في الترشح للانتخابات الرئاسية

هجوم حوثي يستهدف سفينةً على صلة بإسرائيل في خليج عدن بعد يومين من غرق ناقلة بريطانية قُصفت قبل أسبوعين

مصر: الإعدام لمرشد الإخوان ومحمود عزت في أحداث المنصة

 

عناوين المقالات والتعليقات والتحاليل السياسية الشاملة

هل ما يجوز لفلسطين يجوز للبنان؟/الياس الزغبي/صوت لبنان

رهائن في سجن كبير ووحدهم السوريون لا ثمن لهم/عالية منصور/المجلة

سباق الدبلوماسيين العرب وعسكر إسرائيل/عبد الرحمن الراشد/الشرق الأوسط

عن حلم التغيير وانغلاق الأفق/أنطوان الدويهي/الشرق الأوسط

هل تتصالح القاهرة وطهران... لمَ لا؟!/د. حسن أبو طالب/الشرق الأوسط

هوكشتاين لا يريد أن يتحوّل إلى فيليب حبيب/أسعد بشارة/نداء الوطن

هوكشتاين مع الخيار الثالث/بسام أبو زيد/نداء الوطن

سوريا: هل فُتح ملفّ طهران في دمشق؟/محمد قواص*/أساس ميديا

جبران المعلّم/عماد موسى/نداء الوطن

دمج قانون الشريعة في الأنظمة القانونية الأوروبية: ولاية في الهند تحظر الشريعة/أوزاي بولوت/ معهد جاتستون

 

عناوين المؤتمرات والندوات والبيانات والمقابلات والمناسبات الخاصة والردود

سامي الجميّل بعد لقاء نواب المعارضة هوكشتاين: أولويتنا سيادتنا ومستقبلنا وقرارنا الذي يجب أن يكون بيدنا وأي طرح لا يجب ان يكون على حساب لبنان

ميقاتي اطلع من هوكستين على الجهود لوقف الأعمال العسكرية في المنطقة

جنبلاط بحث مع هوكستين في مساعي التهدئة جنوبا

فياض اجتمع مع هوكستين في المطار وغادر الى باريس: لايجاد حل يحفظ سيادة لبنان والاستقرار في المنطقة

بري بحث مع الموفد الاميركي في المستجدات واستقبل وزير العدل

هوكستين : الحل الديبلوماسي السبيل الوحيد لوضع حد للعمليات الحربية القائمة وصولا الى الإستقرار الطويل الأمد

"تجمع أهالي شهداء ومتضرري انفجار المرفأ": المشهد يزداد ضبابية وتعقيدا في ظل التسييس الممنهج لهذه المأساة الإنسانية

"أمل":الموقف اللبناني واضح ويتجلى بكبح جماح العدوانية الصهيونية وإلزام العدو بتنفيذ ال 1701 وإبقاء عناوين الملف الداخلي شأنا لبنانيا يعالج بالحوار

اللقاء الكاثوليكي: الحكومة آلت على نفسها القضاء على حياة المواطنين بعد قضائها على اموالهم

رعد من الخرايب: سنصِل في نهاية المطاف إلى لَيّ ذراع العدوّ وسننتصر عليه

جعجع رفض التضحية بلبنان من أجل سياسات إيران في المنطقة: للمرة الأولى أشعر في أوساط الخماسية بأن ثمة كلاما عن تحميل المسؤولية لمن يعطل

"لقاء سيدة الجبل" والمجلس الوطني لرفع الإحتلال الإيراني عن لبنان/كتاب موجه الى الادارة الاميركية عبر الموفد آموس هوكشتاين: لا حل مستدام لأزمة لبنان إلا باستعادة سيادة الدولة الوطنية التي رهنها حزب الله لمحور الممانعة بقيادة ايران

مقابلة من جريدة السياسة مع النائب مروان حمادة/السياسة: اليد الإيرانية ثقيلة على لبنان ولا نبرئها/حزب الله يتصرف فوق السلطة والقانون ويسعى للتحكم باختيار الرئيس/يعملون لوضعنا أمام إما التسليم لإرادة حزب الله مجدداً أو السير بتسويات عرجاء/بين حزب الله ونتانياهو حظ لبنان قليل وإيران تقايض ببلدنا مع الأميركيين/الجهود العربية قاصرة عن إيجاد حل لانقسامات اللبنانيين وارتباطاتهم الخارجية/الملف الرئاسي معقد وحزب الله من أكثر الأجزاء في لبنان مشكلات وإشكالات/طهران تستخدم لبنان ورقة ولا إيران أو إسرائيل تريد حرباً شاملة في المنطقة

 

تغريدات مختارة من موقع أكس

تغريدات لليوم 04 آذار/2024

 

النشرة الكاملة

الزوادة الإيمانية لليوم

إِنْ كَانَ أَحَدٌ لا يُحِبُّ الرَّبّ، فَلْيَكُنْ مَحْرُومًا!

رسالة القدّيس بولس الأولى إلى أهل قورنتس16/من15حتى24/:يا إخوَتِي، إِنَّكُم تَعْرِفُونَ بَيْتَ إِسْطِفَانَا، إِنَّهُم بَاكُورَةُ أَخَائِيَة، وقَدْ وَقَفُوا أَنْفُسَهُم عَلى خِدْمَةِ القِدِّيسِين. فأَطِيعُوا أَنْتُم أَيْضًا أَمْثَالَ هؤُلاء، وكُلَّ مَنْ يُعَاوِنُهُم ويَتْعَبُ مَعَهُم. وإِنِّي سَعِيدٌ بِحُضُورِ إِسْطِفَانَا وفُرْتُنَاتُس وأَخَائِيكُس، لأَنَّ هؤُلاءِ مَلأُوا غِيَابَكُم، وأَرَاحُوا رُوحِي ورُوحَكُم. فَقَدِّرُوا هؤُلاءِ حَقَّ التَّقْدِير. تُسَلِّمُ عَلَيْكُم كَنَائِسُ آسِيَا. يُسَلِّمُ عَلَيْكُم كَثِيرًا في الرَّبِّ أَكِيلا وَبِرِسْقَة، والكَنيسَةُ الَّتي تَجْتَمِعُ في بَيْتِهِمَا. يُسَلِّمُ عَلَيْكُم جَمِيعُ الإِخْوَة. سَلِّمُوا بَعْضُكُم عَلى بَعْضٍ بِقُبْلَةٍ مُقَدَّسَة. هذَا السَّلام، أَنَا بُولُسُ كَتَبْتُهُ بِخَطِّ يَدِي. إِنْ كَانَ أَحَدٌ لا يُحِبُّ الرَّبّ، فَلْيَكُنْ مَحْرُومًا! مَرَانَا تَا!

نِعْمَةُ الرَّبِّ يَسُوعَ مَعَكُم!ومَعَكُم جَمِيعًا مَحَبَّتِي في المَسِيحِ يَسُوع!.

 

تفاصيل تعليقات وتغريدات الياس بجاني

لازم ينعلن رسمياً انو هوكشتاين هو مندوب محور الممانعة ومثلها الرسمي عند إسرائيل

الياس بجاني/03 آذار/2024

بيكفي ضحك وتمثيل ع الناس..صارلازم حزب الله وبري وبوصعب يعلنوا رسمياً انضمام هوكشتاين لمحور الممانعة، تا يضل مزبطلن امورن مع إسرائيل ونتانياهو راضي عنون. قال مقاومة وممانعة قال

 

إسرائيل تصطاد قادة وأفراد حزب الله كالعصافير ومستمرة في التدمير فيما الحزب العاجز وحسب محمد رعد ينتظرها أن تخطئ ليدمرها.. قمة في الغباء والنفاق والعنتريات الكلامية الفارغة.

الياس بجاني/03 آذار/2024

مهزلة الممانعة وعهرها تتمظهر ما بين قرّف باسيل وعنتريات رعد الذي قال: حزب الله بانتظار الإسرائيلي كي يُخطئ ليضع مصير كيانه على المحكّ

 

الأحد الرابع من الصوم الكبير/الياس بجاني/فيديو ونص: ماذا يعلمنا مثال عودة وتوبة الإبن الشاطر

الياس بجاني/03 آذار/2024

https://eliasbejjaninews.com/archives/73259/73259/

الصوم هو زمن التغيير والولادة الجديدة والرجوع إلى الجذور الإيمانية ومراجعة الذات والأفعال والتوبة وطلب المغفرة وعمل الكفارات. أن الله الذي هو أب رحوم وغفور ومحب قادر على تحويل كل شيء وتبديله فهو الذي حول الماء إلى خمر وهو إن طلبنا منه التوبة قادر على أن يحول عقولنا وضمائرنا من مسالك الخطيئة إلى الخير والمحبة والتقوى، وهو وقادر في الوقت عينه أن يمنحنا رؤية جديدة بقلب متجدد ينبض بالمحبة والحنان والإرادة الخيرة. هذا الأب الذي تجسد وقبل الصلب والعذاب من اجل خلاصنا حول الأبرص صاحب الجسد المشوه إلى حالة السلامة والعافية وطهره ونقاه، وهو كذلك قادر أن يخلص وينقي النفوس الملطخة بالخطيئة إن طلبت التوبة بصدق وإيمان وثقة. بقدرته ومحبته أوقف نزف المرأة النازفة التي هي رمز كل نزيف أخلاقي وقيمي وروحي واجتماعي نعاني منه جميعاً أفراداً وجماعات وهو دائماً مستعد لقبول توبتنا ولاستقبالنا في بيته السماوي حيث لكل واحد منا منزل لم تشده أيدي إنسان وحيث لا حزن ولا تعب ولا خطيئة. تعلمنا الأناجيل أن الخلاص من الخطيئة والتفلت من براثنها لا يتم بغير التوبة والصلاة وعمل الكفارات وبالعودة إلى الله الذي هو محبة ونور. في الأحد الرابع من آحاد الصوم تحدثنا الكنيسة عن واقعة الولد الشاطر/الضال أو المبذر/الذي شطر أي اقتسم حصته من ميراث أبيه ومن ثم وقع في التجربة وغرق في أعمال السوء والملذات حتى أضاع كل شيء. وعندما أقفلت كل الأبواب في وجهه وعرف معنى الجوع والذل والغربة عاد إلى أبيه طالباً السماح والغفران. من هذه الواقعة الإنجيلية نستخلص مفاهيم ومعاني الخطيئة والتجربة والضياع الأخلاقي والإيماني وكذلك التوبة والمصالحة وثمارها.

*الكاتب ناشط لبناني اغترابي

عنوان الكاتب الألكتروني

Phoenicia@hotmail.com

رابط موقع الكاتب الالكتروني على الإنترنت

 

بوحبيب، وزير خارجية غريب ومُغرّب عن كل ما هو كرامة ووطنية وشرف

الياس بجاني/02 آذار/2024

مطلوب عندما يتحرر لبنان من الإحتلال محاكمة الجبناء والتجار أمثال عبدالله بوحبيب من المسؤولين والسياسيين والحزبيين المخصيين وطنياً. أوباش ومرتزقة وأبواق طروادية باعت نفسها للمحتل الإيراني الجهادي والإرهابي.

 

الذكرى السنوية للبطريرك الماروني الأول مار يوحنا مارون

جمع وتنسيق/الياس بجاني/02 آذار/2024

https://eliasbejjaninews.com/archives/62913/saint-youhana-maroun-%d8%a7%d9%84%d8%a8%d8%b7%d8%b1%d9%8a%d8%b1%d9%83-%d8%a7%d9%84%d9%85%d8%a7%d8%b1%d9%88%d9%86%d9%8a-%d8%a7%d9%84%d8%a3%d9%88%d9%84-%d9%85%d8%a7%d8%b1-%d9%8a%d9%88%d8%ad%d9%86%d8%a7/

تخص الكنيسة المارونية اليوم الثاني من شهر آذار كل سنة لأول بطاركتها القديس يوحنا مارون. وخلاصة الأبحاث في هذا القديس أنه ولد في قرية سروم في منطقة السويدية، قرب انطاكية، على العاصي، في النصف الأول من القرن السابع، ونشأ في أسرة مسيحية تقية. كان اسم أبيه اغاتون، وأمه أنوهامية. تلقى دروسه في إنطاكية وهناك رواية تقول انه أُرسل على القسطنطينية وعاد منها على اثر وفاة والده ثم دخل دير مارون الشهير على العاصي، بقرب أفامية، بينها وبين حماة. فلبس الثوب الرهباني ورقي إلى درجة الكهنوت، وسمي يوحنا مارون. ويقال أنه في هذه المدة وضع كتابه في عقيدة الكنيسة الصحيحة من إن في المسيح طبيعتِّين، ومشيئتين، وفعلين كاملين في أُقنوم واحد،. وفقاً لتعليم المجمع المسكوني الخلقدوني (451).

*الكاتب ناشط لبناني اغترابي

عنوان الكاتب الألكتروني

Phoenicia@hotmail.com

رابط موقع الكاتب الالكتروني على الإنترنت

http://www.eliasbejjaninew.com

 

دعوة للإشتراك في قناتي ع اليوتيوب

الياس بجاني/اتمنى على الأصدقاء والمتابعين لمواقعي الألكتروني الإشتراك في قناتي ع اليوتيوب.Youtube

الخطوات اللازمة هي الضغط على هذا الرابط https://www.youtube.com/channel/UCAOOSioLh1GE3C1hp63Camw لدخول الصفحة ومن ثم الضغط على مفردة SUBSCRIBE في اعلى على يمين الصفحة للإشترك.

Please subscribe to My new page on the youtube. Click on the above link to enter the page and then click on the word SUBSCRIBE on the right at the page top

 

تفاصيل الأخبار اللبنانية

رابط فيديو مقابلة من صوت لبنان مع العميد المتقاعد يعرب صخر ومداخلة للصحافي عبد الوهاب بدرخان/قراءة في حرب غزة وخلفياتها وتشعباتها وأدوار المشاركين فيها/القضية الفلسطينية ليست أولوية عند محور الممانعة وشعار وحدة الساحات سقط، هدف المحور تأمين مصالح إيران ودورها الإقليمي والدولي وليس فلسطين وشعبها

https://eliasbejjaninews.com/archives/127583/127583/

/04 آذار/2024

 

العميد المتقاعد يعرُب صخر لصوت لبنان : الترسيم البري خيانة كالترسيم البحري وإسرائيل سيطرت على 90% من غزّة

صوت لبنان/04 آذار/2024

لفت العميد المتقاعد يعرُب صخر عبر صوت لبنان ضمن برنامج مانشيت المساء إلى المساعي الدولية الجارية لتحقيق الهدنة قبل بداية شهر رمضان المبارك، وأشار إلى النقمة الأميركية الغربية على ممارسات نتنياهو، الذي لم يلتزم بالقرارات الدولية ويكذب طوال الوقت. وأكّد سيطرة الجيش الإسرائيلي على 90% من غزّة، بانتظار الانتهاء من رفح أو نفق القلق. وأكّد صخر القدرة القتالية للجيش الإسرائيلي وترسانته العسكرية والدعم الأميركي له، وأشار إلى تغيير اسرائيل لعقيدتها القتالية، بحيث أنّها باتت تعتمد على الحرب الطويلة، مستندة إلى الدعم الدولي، والرأي العام العالمي الداعم لها، وأشار إلى مقولة هوكشتاين إنّ تطبيق القرار 1701 هو خلاص لبنان الوحيد. ولفت إلى سياسة بايدن التسووية، وتمكّن أميركا من السيطرة على البحر الأحمر، بفضل الحوثيين، انطلاقًا من مبدأ من يسيطر على المضائق، المحيطات والبحار، يسيطر على العالم، وذلك بهدف قطع الطريق أمام الصين وروسيا وفي سياق مختلف، أوضح صخر أنّ وظيفة الرئيس بري تكمن في شراء الوقت، وأكّد الخيانة التي ستحصل في الترسيم البري لأنّ لبنان ليس بحاجة إلى هذا الترسيم، الذي تمّ في العام 1923، كما أنّ الخط الأزرق لم يكن ضروريًا، ولفت إلى الخيانة الأولى التي حصلت في الترسيم البحري، وأشار إلى معرفة ح ز ب ا ل ل ه الرقص على الهاوية. واعتبر أنّ الديموقراطية الوفاقية ليست بديموقراطية، ودعا إلى تجديد الدستور كما يحصل في دول العالم، وأكّد أنّ الحاصل اليوم هو نسف لاتفاق الطائف. ولفت إلى الاستراتيجية الدفاعية التي تكمن في تحديد العدو والصديق، وتجديد المرتكزات كالاستقرار الاجتماعي واحترام الدستور اللبناني، واعتبر أنّ فريق المُمانعة أكثر إصرارًا على اقتناص الفرص ولا سيما في ما خصّ رئاسة الجمهوريةوذكّر صخر بأن العالم يرفض التطرف القائم على أنواعه، والذي تسبّب بالحرب العالميتين الأولى والثانية، ورأى ضرورة أن يتحول العالم من الإيديولوجيا إلى التكنولوجيا.

 

الكاتب السياسي عبد الوهاب بدرخان عبر صوت لبنان: الخطورة في احتكاك الجيش اللبناني والحزب

صوت لبنان/04 آذار/2024

أوضح الكاتب السياسي عبد الوهاب بدرخان عبر صوت لبنان ضمن برنامج مانشيت المساء أنّ فرص الحلّ موجودة، وقول المبعوث الأميركي أموس هوكشتاين إنّ الهدنة في غزّة لن تشمل لبنان، هو من باب الضغط، كي لا تتوسّع الحرب، ورأى ضرورة أن يتّسم موقف ح ز ب ا ل ل ه بالمرونة والجدية لتفادي ذلك. وفي السياق، اعتبر بدرخان أنّ اسرائيل لن تهدأ وتطمأن إلا وفقًا لتدابير قاسية لحزب الله، وأبدى تخوّفه من خطر احتكاك الحزب والجيش اللبناني، إثر توسيع إعادة انتشار الأخير على طول الحدود. وتساءل عن ما إذا كان الحزب سيقبل أن تكون المنطقة الحدودية محرّمة عليه من خلال انسحابه إلى شمال الليطاني، لأن هذه الخطوة هي بمثابة خسارة كبيرة له، لأنه لم يستكمل السياسة الإيرانية ومخططها في المنطقة. وأشار بدرخان إلى أنّ ملكية مزارع شبعا مرتبطة بالموقف السوري، وإلى حرص إيران وسوريا على عدم خسارة ورقة المزارع، ولفت إلى إمكانية تفاهم أميركي إيراني على شخصية لبنانية يطمأن إليها الحزب. وأكّد تمسّك الثنائي الشيعي بمرشحه فرنجية، وتوقّع أن لا يُنجز الاستحقاق الرئاسي قبل أسابيع أو ربما أشهر طويلة، قبل التأكد من الهدنة في الجنوب. أوضح الكاتب السياسي عبد الوهاب بدرخان عبر صوت لبنان ضمن برنامج مانشيت المساء أنّ فرص الحلّ موجودة، وقول المبعوث الأميركي أموس هوكشتاين إنّ الهدنة في غزّة لن تشمل لبنان، هو من باب الضغط، كي لا تتوسّع الحرب، ورأى ضرورة أن يتّسم موقف ح ز ب ا ل ل ه بالمرونة والجدية لتفادي ذلك. وفي السياق، اعتبر بدرخان أنّ اسرائيل لن تهدأ وتطمأن إلا وفقًا لتدابير قاسية لحزب الله، وأبدى تخوّفه من خطر احتكاك الحزب والجيش اللبناني، إثر توسيع إعادة انتشار الأخير على طول الحدود. وتساءل عن ما إذا كان الحزب سيقبل أن تكون المنطقة الحدودية محرّمة عليه من خلال انسحابه إلى شمال الليطاني، لأن هذه الخطوة هي بمثابة خسارة كبيرة له، لأنه لم يستكمل السياسة الإيرانية ومخططها في المنطقة. وأشار بدرخان إلى أنّ ملكية مزارع شبعا مرتبطة بالموقف السوري، وإلى حرص إيران وسوريا على عدم خسارة ورقة المزارع، ولفت إلى إمكانية تفاهم أميركي إيراني على شخصية لبنانية يطمأن إليها الحزب. وأكّد تمسّك الثنائي الشيعي بمرشحه فرنجية، وتوقّع أن لا يُنجز الاستحقاق الرئاسي قبل أسابيع أو ربما أشهر طويلة، قبل التأكد من الهدنة في الجنوب.

 

عمليات جديدة للحزب.. وشهداء بقصف إسرائيلي عنيف

الكلمة اونلاين/04 آذار/2024

أفادت "المنار" بأن الطيران المعادي استهدف بغارة جوية بلدة السلطانية، كما اغار طيران العدو قرابة الثامنة وعشر دقائق من مساء اليوم بالصواريخ الثقيلة على مدينة بنت جبيل، فيما استهدفت مدفعية العدو منطقة "هورا" بين كفركلا ودير ميماس.

وأدت الغارة التي شنها الطيران الحربي المعادي على بلدة علما الشعب وتحديدا على منطقة راس المصري بالقرب من أوتيل "علما فيردي"، الى أضرار مادية كبيرة وتحطم زجاج النوافذ والواجهات، إضافة إلى تحطم زجاج عدد من المنازل في البلدة. في سياق متصل، أدت الغارة على مركز الهيئة الصحية في بلدة العديسة الى سقوط 3 شهداء وجريح. وحلّق الطيران الحربي المعادي على علو متوسط فوق البقاع الغربي وراشيا، وفوق كسروان على علو منخفض. أفادت "المنار" بأن العدو أطلق رشقات رشاشة غزيرة من مستعمرة "المطلة" بإتجاه بلدة كفركلا، فيما نفذ الطيران الحربي المعادي غارة جوية على بلدة العديسة.

واستهدفت غارة إسرائيلية أطراف علما الشعب من جهة بلدة الناقورة، وأخرى طالت بلدة مركبا. واستهدف قصف مدفعي معاد منطقة "شميس" في أطراف بلدة كفرشوبا وكذلك أطراف بلدة كفرحمام، بحسب "المنار". وتجدد القصف الفوسفوري والدخاني على الاطراف الشرقية لبلدتي حولا و مركبا المشرفتين على وادي هونين ومستعمرة مرغليوت. إلى ذلك، أغار الطيران الحربي المعادي على اطراف بلدتي شيحين وام التوت بالقطاع الغربي. واكدت فرق الدفاع المدني التابعة لجمعية كشافة الرسالة الاسلامية التي هرعت الى مكان الغارتين أن لا اصابات في الارواح. وقد حلق الطيران الحربي الاسرائيلي بكثافة في أجواء المنطقة الحدودية في الجنوب وعلى علو منخفض، وترافق ذلك مع تحليق مكثف للطيران الاستطلاعي فوق الساحل الجنوبي بين سواحل صور والقليلة وصولا الناقورة. وفي وقت سابق، استهدف مدفعية العدو الاحياء السكنية لبلدة مركبا، فيما طال قصف فوسفوري ودخاني الجهة الشرقية لبلدتي حولا ومركبا المشرفتين على وادي هونين ومستعمرة مرغليوت. كما قصفت قوات العدو بالقذائف الفوسفورية منطقة بئر المصلبيات على مدخل بلدة حولا الشمالي قضاء مرجعيون. مدفعية العدو الاسرائيلياستهدفت كذلك اطراف بلدات الناقورة والظهيرة ومروحين.

وأطلقت قوات العدو الاسرائيلي النار في الهواء وعلى مسافة قريبة من مزارعين كانوا يرشّون المبيدات على مزروعاتهم في محيط بلدة الوزاني قضاء مرجعيون.

وأغار الطيران الحربي المعادي على خلة وردة المتاخمة لبلدة عيتا الشعب.

عمليات المقاومة

أصدرت المقاومة الإسلامية بيانين حول عمليتين نفذتهما "دعماً للشعب الفلسطيني الصامد في قطاع غزة وإسناداً لمقاومته الباسلة ‌‌‌‏والشريفة"،

- استهدف ‌‏‌‌‏مجاهدو المقاومة الإسلامية عند الساعة 04:15 من عصر ‌‌‎يوم الاثنين 04-03-2024 موقع ‏الرمثا في تلال كفرشوبا اللبنانية المحتلة بالأسلحة الصاروخية وأصابوه إصابة مباشرة. ‏

- استهدف ‌‏‌‌‏مجاهدو المقاومة الإسلامية عند الساعة ‌‎ 04:10من ‌‎عصر ‌‎يوم الاثنين 04-03-2024 موقع ‏السماقة في تلال كفرشوبا اللبنانية المحتلة بالأسلحة الصاروخية وأصابوه إصابة مباشرة.

- استهدف ‌‏‌‌‏مجاهدو المقاومة الإسلامية عند الساعة (03:20) من بعد ظهر‌‎ ‎يوم الاثنين 04-03-2024 ‏الأجهزة التجسسية في ‏موقع رويسات العلم في تلال كفرشوبا اللبنانية المحتلة بالأسلحة المناسبة ‏وأصابوها إصابة مباشرة". ‏

وفي وقت سابق، صدر عن "المقاومة الإسلامية" ثلاثة بيانات جاء فيها:

"دعماً لشعبنا الفلسطيني الصامد في قطاع غزة وإسناداً لمقاومته الباسلة ‌‌‌‏والشريفة، وأثناء محاولة ‏قوة إسرائيلية معادية بالتسلل إلى داخل الأراضي اللبنانية في منطقة وادي قطمون قبالة رميش ‌‌‎قام ‌‏مجاهدو المقاومة الإسلامية عند الساعة (11:45) من‎ ‎ليل يوم الأحد 03-03-2024 ‏باستهدافها بالأسلحة الصاروخية وحققوا فيها إصابات مباشرة".

"دعماً لشعبنا الفلسطيني الصامد في قطاع غزة وإسناداً لمقاومته الباسلة ‌‌‌‏والشريفة، وأثناء محاولة ‏قوة إسرائيلية معادية من لواء غولاني بالتسلل إلى داخل الأراضي اللبنانية من جهة خربة زرعيت ‏مقابل بلدة راميا اللبنانية ‌‎قام ‌‏مجاهدو المقاومة الإسلامية عند الساعة (12:15) من ليل يوم الأحد ‏الاثنين 04 -03-2024 ‏ بتفجير عبوة ناسفة كبيرة بالقوة المتسللة ثم استهدفوها بعددٍ من قذائف ‏المدفعية وحققوا فيها إصابات مباشرة."

"دعماً لشعبنا الفلسطيني الصامد في قطاع غزة وإسناداً لمقاومته الباسلة ‌‌‌‏والشريفة، ‌‎استهدف ‌‌‏مجاهدو المقاومة الإسلامية عند الساعة (1:30) من صباح‎ ‎يوم الاثنين 04-03-2024 ثكنة ‏زرعيت ومحيطها بأسلحة المدفعية".

 

استشهدوا بغارة العديسة... "الهيئة الصحية الإسلامية" تنعى 3 مسعفين

الكلمة اونلاين/04 آذار/2024

نعى الدفاع المدني - الهيئة، ثلاثة شهداء متطوعين ارتقوا جراء اعتداء إسرائيلي مباشر على مركزٍ اسعافي في العديسة الجنوبية، وجاء في البيان:

"بمزيدٍ من الفخر والإعتزاز، تزّف المديرية العامة للدفاع المدني - الهيئة ثلّة من عناصرِها الذين ارتقوا بعدوانٍ صهيوني مباشر استهدف مركز الدفاع المدني في بلدة العديسة الجنوبية بعد ظهر اليوم الاثنين ٤ آذار/ مارس ٢٠٢٤. والشهداء هم:

الشهيد المُسعف *حسين محمد ابراهيم* من بلدة العديسة - جنوب لبنان، مواليد 1970.

الشهيد المُسعف *علي حسن سويدان* من بلدة عدشيت القصير - جنوب لبنان، مواليد 1962.

الشهيد المُسعف *عباس أحمد حجيج* من بلدة عدشيت القصير - جنوب لبنان، مواليد 1993.

وقد ارتقى الشهداء الثلاثة بغارةٍ اسرائيليةٍ مباشرة على مركز الدفاع المدني- الهيئة في العديسة، تقصّد خلالها العدو ايقاع أكبر قدرٍ من الخسائر، في اعتداء هو الثالث من نوعه على مراكز الدفاع المدني خلال هذه الحرب، رغم كل المواثيق الدولية التي ترعى حماية الفرق الطبية والاسعافية حتى خلال الحروب".

 

محاولة تسلّل اسرائيلية إلى داخل الأراضي اللبنانية.. فكيف جاء الرد؟

الكلمة اونلاين/04 آذار/2024

أعلن حزب الله في بيان فجر اليوم الإثنين أنه "أثناء محاولة ‏قوة إسرائيلية معادية بالتسلل إلى داخل الأراضي اللبنانية في منطقة وادي قطمون مقابل رميش ‌‌‎قام ‌‏مجاهدو المقاومة الإسلامية عند الساعة (11:45) من‎ ‎ليل يوم الأحد 03-03-2024 ‏باستهدافها بالأسلحة الصاروخية وحققوا فيها إصابات مباشرة ". وفي بيان ثان، أفاد بأنه "أثناء محاولة ‏قوة إسرائيلية معادية من لواء غولاني بالتسلل إلى داخل الأراضي اللبنانية من جهة خربة زرعيت ‏مقابل بلدة راميا اللبنانية ‌‎قام ‌‏مجاهدو المقاومة الإسلامية عند الساعة (12:15) من ليل يوم الأحد ‏الاثنين 04 -03-2024 ‏ بتفجير عبوة ناسفة كبيرة بالقوة المتسللة ثم استهدفوها بعددٍ من قذائف ‏المدفعية وحققوا فيها إصابات مباشرة". وتابع: "يظن العدو الصهيوني أن الإطباق الجوي و التجسسي عبر الأقمار الاصطناعية و المسيرات على أنواعها، أو الإغارات التي يشنها سلاح الجو بالصواريخ على أنواعها أيضًا، أنه بات قادرًا على تحقيق بعض الإختراقات في النقاط الحدودية ، خصوصًا الحرجية منها والبعيدة عن القرى !!". وأضاف، "فيفاجأه أبناء الحجر والشجر في أرضنا بأنهم لم ولن يتزحزحوا من جذورهم ، المغروزة عمرًا وحبًّا وتضحيةً ، عيونهم كالسهم في أعين المعتدي ، وزنودهم على المِقبَض ، لم يَختَبروا سوى القليل ، أشهرٌ من استخدام أعتى قدرتهم النارية ، و لم يعيدوا سيفًا في غمده ، فتلك السيوف تؤرق رقاب حامية المواقع كل يوم ، ومعهم أولئك الذين في الأحراج نازحين ، قالت لهم المقاومة اليوم لن تمرّوا"، وأشار الى أننا "متربصون بكم حيث أنتم ، فلا عيوننا تغادر الحدود وما بعدها ، ولا الصاروخ غافلٌ عمّا تحاولون" . كما ذكر في بيان ثالث أن "مجاهدي ‏المقاومة الإسلامية استهدفوا عند الساعة (1:30) من فجر يوم الاثنين 04-03-2024 ‏ثكنة ‏زرعيت ومحيطها بأسلحة المدفعية". في المقابل، أفاد مراسل قناة المنار علي شعيب بأن العدو أطلق رشقات رشاشة غزيرة بإتجاه بلدة الوزاني و بساتينها منذ الصباح".

 

تحضيرات عسكرية مقلقة جداً...

الانباء الالكترونية/04 آذار/2024

يواصل الجيش الإسرائيلي حشد قواته عند الحدود الجنوبية، بالتوازي مع المساعي الحثيثة لإرساء هدنة في غزّة تنعكس هدوءاً على المنطقة بشكل عام، وحتى الساعة، فإن فرص الهدنة أعلى رغم التصعيد الحاصل في القطاع وفي الاشتباك مع "حزب الله". الهدنة المتوقعة من المرتقب أن يبدأ سريانها في الأول من شهر رمضان، ومن المفترض أن تستمر لأسابيع، لكن الحديث يدور حول ما بعد الهدنة، خصوصاً لجهة لبنان. ما يعزّز الشعور باحتمال اندلاع الحرب يكمن في أن المبعوث الأميركي آموس هوكشتاين قرر مواصلة مهمته اللبنانية الإسرائيلية، انطلاقاً من أن إسرائيل لا تبدو في وارد التهدئة مع "حزب الله"، وهي تغتال قادته وعناصره يومياً، وتُحاول فرض شروطها على المنطقة الحدودية، والتي تتمثّل بإبعاد "حزب الله"، خوفاً من تكرار سيناريو السابع من أكتوبر. ويترافق هذا الجو، كما تلفت المصادر، مع تصريحات صحافية أميركية تصدر عن مقرّبين من البيت الأبيض، مفادها أن إسرائيل تستعد لشن عملية برّية في الجنوب اللبناني في الربيع المقبل، خصوصاً إذا ما فشلت المساعي الديبلوماسية لردع "حزب الله" وإبعاده عن الحدود وتطبيق القرار الأممي 1701، وبالتالي فإن الصيف المقبل قد يكون حاراً أكثر من العادة، وفق تعبيرها. لكن وفي السياق نفسه، فإن الضغوط الدولية لمنع إسرائيل من شن حرب على لبنان متواصلة وبزخم، خوفاً من اشتباكات مدمّرة تزيد من كلفة الأزمة الإنسانية في المنطقة، وبالتالي كلفة النزوح إلى أوروبا وإعادة الإعمار بعد فترة، إلا أن إسرائيل لا تبدو مكترثة لأي مخاوف غربية، وما فعلته في غزّة خير دليل.

 

"التيار" خارج محادثات هوكشتاين

نداء الوطن/04 آذار/2024

لوحظ أنّ الموفد الأميركي آموس هوكشتاين لم يلتقِ أمس أحداً من ممثلي التيار الوطني الحر على غرار اجتماعه بممثلي المعارضة المسيحية. ويعتبر المراقبون استبعاد التيار عن جدول لقاءات المسؤول الأميركي بأنه نتيجة الموقف الملتبس لـالتيار من سلاح حزب الله. ورأى هؤلاء أنّ لقاء هوكشتاين عند وصوله الى مطار رفيق الحريري الدولي مع وزير الطاقة في حكومة تصريف الأعمال وليد فياض، ولقاءه عند مغادرته نائب رئيس مجلس النواب الياس بو صعب، ليسا تعويضاً عن استبعاد التيار عن محادثات الموفد الأميركي.

 

أسرار الصحف المحلية الصادرة يوم الإثنين في 4 آذار 2024

وطنية/04 آذار/2024

النهار

قال سياسي بارز من باب الدعابة السياسية: هل شاهدتم "وزير السويد" في برنامج تلفزيوني قبل ايام حيث ظهر ان لا علاقة له بكل ما اصاب اقتصاد لبنان وانهيار ماليته وقد نفض يديه من كل ما حصل، واعلن براءته من كل ما تم اتخاذه من خيارات مالية خاطئة هو وصاحب القرار الاول في الحكومات التي تمثل فيها فريقه السياسي.

أفاد خبير في شؤون الجامعة أن رئيس اللبنانية لم يسمع النصيحة بان مرسوم التفرغ لن يمر كما اعده بـ 1800 استاذ. وقال: وزير التربية سيحيل الملف الى مجلس الوزراء، والاحزاب سترفض التفريغ بحالته الراهنة، وسيغسل الوزير عباس الحلبي يديه من دم الاساتذة الموعودين.

يشكو مواطنون من ارتفاع مبالغ فيه في فواتير مؤسسة كهرباء لبنان إذ غاب المراقبون في غير منطقة لسنتين وأكثر ثم عادوا ليسجلوا أرقام العدادات دفعة واحدة مما رتب على الناس مبالغ لا قدرة لهم عليها.

الجمهورية

أفصَحت دولة إقليمية عن عدم سعيها للانضمام إلى مجموعة دولية تُعنى بالشأن اللبناني.

لاحَظت أوساط وجود قراءات مختلفة بين مكوّنات المعارضة لمبادرة نيابية.

جَزمت أوساط اتفاق الخماسية على إنهاء الشغور ومنع تمدّد الحرب، ونَفت الكلام عن انقسامها.

اللواء

تمَّ التنسيق بين مرجعيات رسمية وحزبية حول النقاط الواجب طرحها مع الوسيط الأميركي، لإظهار الوضع اللبناني بمشهد واحد، يعزز الموقف الرسمي في مفاوضات التهدئة في الجنوب، وترسيم الحدود البرية!

فوجئ نائب في كتلة الإعتدال بتصريح لزميل له ينتمي إلى كتلة وازنة ينسف مضمونه ما سبق لرئيس الكتلة أن أبلغه لوفد الإعتدال من تأييد لمبادرة المشاورات النيابية دون شروط مسبقة!

مازال وزير الدفاع يُعطّل قرار مجلس الوزراء بتعيين اللواء عواد رئيساً للأركان، رغم إضطرار قائد الجيش للسفر للمشاركة في مؤتمر دولي لدعم الجيش اللبناني يُعقد في روما هذا الأسبوع!

نداء الوطن

يقال إنّ نائباً بيروتياً هو صاحب فكرة الطرح التشاوري الذي يسوّقه تكتل الإعتدال الوطني، وكان يفترض أن تكون المبادرة مشتركة بين نواب التكتل ونوابٍ آخرين.

أعدت وزارة الطاقة استراتيجية لقطاع المياه تلحظ مشاريع بقيمة 8 مليارات دولار من العام 2025 حتى العام 2034، وهو الأمر الذي اعتُبر خرقاً لحدود تصريف الأعمال.

يتردد أنّ أحد الإشكالات الذي يواجه الإنتخابات البلدية، هو عجز القوى السياسية عن فرض المناصفة الطائفية في مجلس بلدية بيروت، لأنّه سيكون أشبه بالمستحيل.

البناء

تقول مصادر إعلامية غربية إن عمليات الإنزال الجوي للمساعدات إلى غزة عملية هوليودية لخلق الإيحاء الداخلي في الغرب بالاهتمام بالشأن الإنساني، رغم أن كل الإنزالات تعادل حمولة ثلاث شاحنات والإيحاء بعدم الخضوع للإرادة الإسرائيلية، بينما الحقيقة هي أن تفادي فتح معبر رفح هو أكبر التزام بالشروط الإسرائيلية، خصوصاً أن الإنزال الجوي يساهم في خلق الفوضى ودفع الناس للتنافس والتقاتل على الوصول إلى المساعدات ويضمن تجاوز المرجعيات المحلية التي تمثل المقاومة، بعدما فشل الاحتلال في إنشاء هيئات بديلة.

تقول مصادر إعلامية في قوى المقاومة إن توافقاً بين قيادات محور المقاومة محوره دعم أي قرار تتخذه قيادة المقاومة في غزة في التعامل مع المفاوضات الجارية تحت عنوان التوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار وتبادل الأسرى ضمن اتفاق شامل أو جزئي سوف يظهر في التعامل الإعلامي مع المسار التفاوضيّ بصورة تأخذ بالاعتبار عدم وضع شروط أو ضوابط لتقييم أي اتفاق، لأن المعيار الوحيد هو ما ترضاه المقاومة في غزة، واعتبار دور جبهات المساندة مصدر إسناد تفاوضيّ للمقاومة في غزة وفق معادلة وقف النار في غزة يعني وقف النار في سائر الجبهات.

الأخبار

رغم الجهود المكثفة التي بذلتها النائبة ستريدا جعجع، والأوامر التي وُجّهت إلى منسقي المناطق للحشد للقدّاس الذي أقامه حزب القوات اللبنانية، السبت الماضي في كسروان، لمناسبة الذكرى السنوية الثلاثين لتفجير كنيسة سيدة النجاة - زوق مكايل، لم يتجاوز الحضور الـ ٥٠٠ شخص، وسط غياب عدد من أعضاء تكتل الجمهورية القوية، أبرزهم النواب: جورج عدوان، طوني حبشي، جهاد بقرادوني، غادة أيوب وبيار أبو عاصي. وقد حرصت جعجع على إضفاء احتفالية خاصة على مشاركتها، فدخلت الى الكنيسىة برفقة الأمين العام للحزب إميل مكرزل، وسارت وراءها أفواج كشفية، وذلك بعد اكتمال الحاضرين من نواب وحزبيين ورجال دين.

في لقاءات المعارضة التي تُعقد كل ثلاثاء في بيت الكتائب في الصيفي، ويحضرها مستقلون والنائبان القواتيان: جورج عقيص وغسان حاصباني، يحرص رئيس حزب الكتائب سامي الجميل على إظهار اهتمام خاص بعقيص، فيتوجّه إليه بالكلام والنقاش حصراً، فيما يتعمّد تجاهل حاصباني الذي يبدي استياءً كبيراً من الأمر.

الأنباء

تصريحات أكثر من فريق لا توحي بأن خواتيم مبادرة مطروحة ستكون سعيدة.

مهمة على خط بيروت متعثرة من الداخل رغم محاولات التجميل المتكررة.

 

مقدمات نشرات الاخبار المسائية ليوم الاثنين 4/3/2024

وطنية/04 آذار/2024

* مقدمة نشرة اخبار تلفزيون ان بي ان

آموس هوكشتين رجع فهل يحمل من بنات أفكاره أفكارا مكتوبة؟.

المبعوث الأميركي بدأ زيارته للبنان بلقاء مع رئيس مجلس النواب نبيه بري.

ومن منبر عين التينة أكد ان بلاده تؤمن بالحل الدبلوماسي وان زيارته تندرج في خانة دعم هذا الحل لافتا الى العمل للتوصل إلى وقف لإطلاق النار في غزة وإطلاق الأسرى وكي تنسحب الهدنة في غزة على الجنوب أيضا.

وفي معلومات الNBN أن الأفكار التي طرحها هوكشتاين هذه المرة أكثر واقعية وتعكس إصرارا أميركيا على عدم إعطاء الفرصة لإسرائيل بالتصعيد وتوسعة الحرب

وكشفت مصادر متابعة للقاءاته للNBN أن المبعوث الأميركي ركز على تحويل هدنة الستة أسابيع في غزة عند حصولها إلى فرصة لعدم العودة إلى الحرب على الجبهة الجنوبية وبدء المساعي السياسية لتحقيق أمن واستقرار دائم في الجنوب وتطبيق ما كان يجب أن يطبق منذ ال 2006,

قبيل وصول هوكشتين بادر جيش العدو الإسرائيلي الى ارتكاب "فاولين" اثنين منتصف ليل الأحد-الاثنين من خلال عمليتي تسلل الى داخل الأراضي اللبنانية مقابل كل من رميش وراميا إلا أن المقاومة رفعت البطاقة الحمراء وكانت عينها ترصد ونارها تصد.

هذا الأمر رأت فيه حركة أمل أنه يشكل تعبيرا عن فشل جيش العدو على خط المواجهة مع المقاومة الباسلة ومحاولة لفرض مناخات ضاغطة على زيارة الموفد الاميركي إلى بيروت لتحصيل ما عجزت عنه في الميدان بسياسات التهويل والابتزاز.

وشددت الحركة في بيان لمكتبها السياسي على أن أية محاولة للإعتداء على الاراضي اللبنانية ستواجه من قبل جميع المقاومين بذات العزم والإصرار الذي ووجه به الاحتلال للجنوب في السنين الماضية.

وذكرت بأن ارواح القادة محمد سعد وخليل جرادي وإخوانهم الذين استشهدوا في بلدة معركة وأخواتها والذين تصادف ذكراهم اليوم ستبقى حاضرة في كل آن وفي كل ساح.

وبناء عليه الموقف اللبناني واضح... ويتجلى بكبح جماح العدوانية الصهيونية وإجبار العدو على الانسحاب من كل الاراضي اللبنانية المحتلة من دون قيد أو شرط، وإلزامه بالتنفيذ الفعلي والجدي للقرار 1701 فماذا ستكون نتيجة زيارة هوكشتين؟.

* مقدمة نشرة اخبار تلفزيون ام تي في

ما محصلة الزيارة التي قام بها آموس هوكستين الى لبنان اليوم؟ وهل وقف اطلاق النار الدائم الذي يسعى الى تحقيقه سيأخذ طريقه الى التنفيذ؟ لمعرفة الجواب ينبغي انتظار نتائج زيارة الموفد الاميركي الى اسرائيل ، حيث سيطلع على مواقف المسؤولين الاسرائيليين مما يطرح.

هذا يعني ان الانتظار سيبقى سيد الموقف الى الغد على اقل تقدير، لمعرفة ما اذا كان هوكستين سينجح في اخراج الوضع على الحدود الجنوبية من دائرة الخطر أم لا . لكن اللافت في زيارة هوكستين انها شملت للمرة الاولى لقاء مع وفد من المعارضة،الى لقاء مع الرئيس السابق للتقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط، وهو امر له دلالاته .

على الخط الرئاسي اللقاء المنتظر بين تكتل الاعدال وكتلة الوفاء للمقاومة لا يوحي بالنجاح. فحزب الله طرح اسئلة حول المبادرة أجاب عنها اعضاء التكتل بوضوح. عندها طلب وفد الحزب مهلة لدرسها. الا يعني الاستمهال ان الحزب لم يقتنع بطرح الاعتدال، ويحاول ان يقول لا مخففة للمبادرة الرئاسية التي اطلقها تكتل الاعتدال؟

في الاثناء يسجل تقدم ملحوظ في محادثات الهدنة التي تجري في القاهرة، حيث كثفت اسرائيل عملياتها في مدينة خان يونس كما نفذ الجيش الاسرائيلي اكبر مداهمة في مدينة رام الله منذ اعوام .

* مقدمة نشرة اخبار تلفزيون المنار

اتمت المئة والخمسين من ايام النار، وتراها صامدة بعلو ارادتها فوق كل التضحيات والدمار..

انها غزة، منبت الرجال وارض العزة، في مقاومتها لا تهاون ولا استسلام، وبين اهلها لا خضوع ولا ارتهان..

فوق الوجع يخيطون حروف النصر، وفوق الدمار يبنون للامة عزا لن تتجاوزه الايام..

وكما في ميادين الحرب كذلك في ميادين المفاوضات، يخوض المقاومون الفلسطينيون اشرس المعارك بوجه الاميركي والصهيوني ومن لف لفيفهما، مستعينين بصمود شعبهم الاسطوري الذي ما زال معجزة الميدان..

في ميادين الصهاينة الداخلية جنون وضياع، واشباكات سياسية عند متاريس الحكومة تحتاج الى مفاوضات لوقف اطلاق النار..

هل جننا سأل القائد السابق للقوات البرية في الجيش العبري يفتاح رون تال، بسبب الخلافات الداخلية بعز الحرب، وزادها استعارا تسللها الى الجيش مع حملة الاستقالات..

لكن الحكومة وصلت الى نهايتها ولن تقود الى الانتصار بحسب زعيم حزب اسرائيل بيتنا افيغدور ليبرمان، اما الحسابات الاميركية بدعوة بني غينتس الى واشنطن فقد ظهرت جلية على الوجه السياسي لبنيامين نتنياهو، المرتاب من الخطوة الى حد الطلب من سفارة حكومته في واشنطن عدم مواكبة الزيارة..

وفي مواكبة الاحداث فان جيش الاحتلال عالق في غزة، لا انجازات عسكرية انما انتقام بمجازر بحق الابرياء، وحكومته عاجزة عن الاتفاق على اي قرار الا قتل الفلسطينيين، فيما اميركا واتباعها يعملون ليل نهار لانقاذ الكيان العبري وان اضطروا الى بعض التباين في المواقف والوجهات..

اما الجهة الاسمى فتبقى الميدان من غزة الى البحر الاحمر وجنوب لبنان، ففيما الصهاينة غارقون بدماء جنودهم في القطاع، اغرق اليمنيون سفينة جديدة لهم في البحر الاحمر ويتوعدونهم بالمزيد..

وزاد من الخيبات عملية المقاومة الاسلامية باحباط محاولة تسلل لقوات الاحتلال عند اطراف بلدة رميش الجنوبية، وفاقمها حديث الاعلام العبري عن وقوع قتيل وعدد من الجرحى بصاروخ من لبنان طال مارجليوت..

اما للمعاودين الكرة على الطرق السياسية زوارا ومهولين، فبقي الجواب الواضح لكل معلباتهم السياسية والدبلوماسية اوقفوا العدوان على غزة تنتهي الحرب في المنطقة، كما جدد التأكيد نائب الامين العام لحزب الله الشيخ نعيم قاسم.

* مقدمة نشرة اخبار تلفزيون او تي في

مصير الهدنة في غزة غير محسوم، وكذلك الوضع على الحدود الجنوبية، المربوط بقرار من حزب الله بتطورات القطاع، تحت عنوان وحدة الساحات، وهو امر مرفوض من قسم كبير من اللبنانيين، في وقت تضع المقاومة انخراطها في الحرب في اطار التضامن مع شعب غزة من جهة، واسقاط عنصر المفاجأة من يد العدو اذا اختار مهاجمة لبنان من جهة اخرى.

ففي القاهرة، استؤنفت لليوم الثاني على التوالي، وفي غياب الوفد الإسرائيلي، المحادثات التي يجريها مندوبو مصر وقطر الولايات المتحدة مع حماس. وفي حين ترشح معطيات متفاءلة بقرب التوصل إلى اتفاق قبل حلول شهر رمضان، فلا مؤشرات عملية على حدوث خرق حقيقي، خصوصا في ظل تمسك حكومة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بالحصول على لائحة بالأسرى الأحياء في غزة ورفض حماس ذلك من دون مقابل.

اما في جنوب لبنان، وفي موازاة التصدي للاعتداءات الاسرائيلية اليومية، أعلن حزب الله استهداف قوة إسرائيلية بالصواريخ أثناء محاولتها التسلل، محققا إصابات مباشرة في صفوفها.

واليوم، جولة جديدة للمبعوث الاميركي آموس هوكستين، لبحث الترتيبات الحدودية المحتملة، علما ان الاستحقاقات الداخلية تبقى رهن توافق اللبنانيين، في ظل فشل مجلس النواب في انتخاب رئيس.

المبعوث الاميركي ابلغ المسؤولين كلاما واضحا من ثلاث نقاط:

أولا، إن أي هدنة في قطاع غزة لن تمتد بالضرورة تلقائيا الى لبنان.

ثانيا، التصعيد أمر خطير ولا شيء إسمه حرب محدودة.

ثالثا، الحل الديبلوماسي هو المخرج الوحيد لوقف التصعيد بين لبنان وإسرائيل.

مقدمة نشرة اخبار تفلفزيون ال بي سي

في لبنان، النجم هوكستين في إسرائيل، النجم نتنياهو في واشنطن، النجم بني غانتس.

هوكستين في حارة حريك، لا جسديا بل من خلال رسالة حملها إلى الرئيس بري لتصل إلى السيد نصرالله.

في رسالة هوكستين أن الهدوء يجب أن يكون مستداما عند الخط الأزرق, وأن وقفا مؤقتا لإطلاق النار ليس حلا.

وفي الرسالة ايضا أن الهدنة مقدمة لحل نهائي عند الحدود اللبنانية الإسرائيلية، ما يتيح عودة السكان من الجانبين، ويمنع أي تدهور عسكري في المستقبل.

مفاجأة هوكستين أنه تعقب وزير الطاقة إلى مطار بيروت، قبل أن يقلع الأخير إلى باريس.

البحث تركز على إمكان استجرار الغاز من مصر والكهرباء من الاردن عبر سوريا، والدور المساعد الذي يمكن أن يلعبه المبعوث الاميركي في هذا الاطار.

المفاجأة الثالثة، لقاء هوكستين وفدا من المعارضة ضم الكتائب والقوات وحركة الاستقلال.

نجم اسرائيل اليوم, نتنياهو, بعدما رفض الكابينت الحربي مطلبه الحصول على أسماء الأسرى لدى حماس والتنظيمات الأخرى في غزة، الذين ستشملهم الصفقة، شرطا لمشاركة الوفد الإسرائيلي في المفاوضات.

ونجم واشنطن بني غانتس الذي يزور العاصمة الأميركية من دون رضى رئيس الوزراء، في رسالة اميركية شديدة اللهجة لنتياهو.

* مقدمة نشرة اخبار تلفزيون الجديد

خمس ساعات اميركية في بيروت كانت جسر العبور من النار الى التهدئة التي أرادها آموس هوكستين معزولة عن محيطها الفلسطيني الدامي، وموصولة على شبكة مسار سياسي وحل قال إنه طويل الامد.

وفي اجتماعاته مع الرئيسين نبيه بري ونجيب ميقاتي وعدد من القوى السياسية وفعاليات المعارضة، عكس هوكستين رغبة اميركية في ايجاد حل ديبلوماسي ينهي العمليات الحربية على الحدود بين لبنان واسرائيل،

وبدا أن عودة المستوطنين الى الجليل كان اولوية في رأس لائحة الموفد الاميركي، معتبرا أن التصعيد لا ينفع ولا يساعد في عودة النازحين الى منازلهم على جانبي الحدود، ولا يساعد لبنان بالتالي في إعادة البناء والتقدم...

لذلك فإن وقفا مؤقتا لإطلاق النار هو غير كاف،

وكذلك الحرب المحدودة لا يمكن إحتواؤها بحسب كبير مسؤولي البيت الابيض، ووصولا نحو الحل الدائم، فإن هوكستين وبحسب مصادر الجديد طرح خلال لقاءاته الرسمية توحيد الرؤية لتطبيق القرار 1701، وتثبيت النقاط السبعئ على الخط الازرق حاليا ليعاد لاحقا البحث في النقاط الاخرى العالقة من نقطة ال "بي وان" في الناقورة الى الغجر .

وهذه المهام ألقاها هوكستين على همة الرئيس نبيه بري بعدما منحه رتبة " صانع الحلول والقرار" ، إذ إن للطرفين تجارب سابقة منذ زمن " اتفاق الاطار " على الترسيم البحري، فخاطب الموفد الاميركي رئيس المجلس بوصفه: he is the boss who makes the decision

وبهذه الترقية الاميركية لنبيه بري سيكون رئيس المجلس قد غطس بالبر بعد البحر، من دون ان يتبين عمق المساحة التي سيفاوض عليها الاميركي. لكن لبنان الرسمي سواء عبر بري او الرئيس نجيب ميقاتي ووزير الخارجية، لم يظهر حتى اليوم اي اشارة عن التخلي البري كما كان الامر على البحر، وكان التمسك بنقطة ال "بي وان" اكثر تشددا في كل المحادثات التي أجريت مع الوسيط الاميركي

وفي لقاءات ما قبل المغادرة استمع هوكستين الى نواب من كتل القوات والتكائب وتجدد والذين ابلغوه بحرصهم على عدم توسيع رقعة الحرب. وقال النائب سامي الجميل إنا حذرنا من اي تسوية تحمل تضحية بلبنان لان هذا الامر سيواجه من قبلنا بكل الوسائل المتاحة.

واشار النائب جورج عدوان الى ان اولويات الوسيط الاميركي هي عدم توسيع القتال وابلغناه ان الحل ههو بتطبيق القرار 1701 من دون تجزئة وهي الاشارة التي تحدث بها النائب ميشال معوض مطالبا بحلول جدية عبر تطبيق القرار الدولي.

وانتهت زيارة المسؤول الاميركي على تقدير بان عودته قريبة لاستكمال النقاش في البنود العالقة وذلك بالتزامن مع حديث عن استبعاد اي عودة للموفد الفرنسي جان ايف لودريان قبل شهر رمضان لكن الخبر المنتظر .. يقيم في القاهرة منذ ايام ولا يخرج بعد من اتفاق الاطار الى اعلان صفقة التبادل مع اقتراب الشهر الفضيل.

واختمار مفاوضات القاهرة لم يمنع اسرائيل من صب نيرانها على الغزيين اضافة الى التصعيد جنوبا حيث استشهد ثلاثة اشخاص من الهيئة الصحية في بلدة العديسة .

اما التسلل البري ليلا.. فانتهى قبل ان يبدأ ,

حافظا للدرس من تسلل تموز.

 

تفاصيل متفرقات الأخبار اللبنانية

هوكشتاين: هدنة غزة لن تمتد بالضرورة للبنان وجئت بيروت لإيجاد حل

حزب الله يصد توغلاً برياً للاحتلال ويشدد الطوق على قياداته خشية اغتيالات وصواريخه توقع قتلى بمرغليوت

بيروت ـ من عمر البردان/السياسة/04 آذار/2024

أكد المستشار الرئاسي الأميركي آموس هوكشتاين أمس، أن التصعيد ليس في صالح أي طرف ولا يوجد شيء اسمه حرب محدودة، وقال عقب لقائه رئيس البرلمان اللبناني نبيه بري في بيروت أنا هنا لإيجاد حل ديبلوماسي لإنهاء الصراع على حدود لبنان الجنوبية، محذرا من أن التصعيد لن يساعد لبنان وأن الأولوية يجب أن تكون لتسوية ديبلوماسية. ولفت إلى أن الولايات المتحدة ملتزمة بالعمل مع حكومة لبنان لإنهاء العنف الذي بدأ في الثامن من اكتوبر، قائلا نعمل بجد للوصول إلى اتفاق هدنة في غزة وإطلاق الرهائن، مستدركا بأن أي هدنة في غزة لن تمتد بالضرورة تلقائيا للبنان، معتبرا أن الوضع الأمني على الخط الأزرق يجب أن يتغير. من جانبه، توجه لقاء سيدة الجبل إلى هوكشتاين برسالة أكد فيها أن لبنان محتل ومسلوب الارادة من قبل جماعة مسلحة تأتمر بأوامر الحرس الثوري الايراني، قائلا إن الحكومة والمجلس النيابي الحاليان يخضعان لإرادة الهيمنة الإيرانية ويعملان وفق أجندة حزب الله، مشددا على انه لن يكون هناك استقرار ولا حل مستدام، إلا باستعادة سيادة الدولة الوطنية التي رهنها الحزب لمحور الممانعة بقيادة ايران. ويمكن القول إن جولة المحادثات التي بدأها هوكشتاين في بيروت أمس، هي الأكثر صعوبة وتعقيداً من كل الجولات السابقة، في ظل ظروف شديدة الدقة، على وقع تصاعد التهديدات بين جيش الاحتلال وحزب الله، فيما الجبهة الميدانية في الجنوب تزداد اشتعالاً. وأبلغت مصادر وزارية في حكومة تصريف الأعمال السياسة، أن لبنان يعول على زيارة المسؤول الأميركي في خفض منسوب التصعيد في الجنوب.

وكشفت معلومات السياسة أن حزب الله لن يعطي موقفاً من زيارة هوكشتاين، بانتظار ما سيسمعه من أفكار من جانب المسؤول الأميركي وما سيكون عليه الرد الرسمي اللبناني، ليبنى على الشيء مقتضاه، مشيرة إلى أن حزب الله مرتاب من المساعي التي تبذلها الإدارة الأميركية، كما كشفت المعلومات أنّ المستشار الرئاسي الأميركي حمل معه في زيارته بيروت التي استمرت ساعات، تصوراً متكاملاً تم بحثه مع رئيس مجلس النواب نبيه بري ورئيس حكومة تصريف الاعمال نجيب ميقاتي، إضافة إلى وزير الخارجية والمغتربين عبدالله بو حبيب وقائد الجيش اللبناني العماد جوزف عون والنائب السابق وليد جنبلاط، وعلم أن التصور يتضمن خطة لتجزئة الحل المنشود على ثلاث مراحل، بدءاً من إعلان وقف لإطلاق النار في الجنوب، توازياً مع الإعلان عن هدنة غزة، لكن ووفقاً لما تقوله المعلومات، فإن مهمة هوكشتاين محفوفة بالمخاطر، في ظل تعنت الموقف الإسرائيلي الذي يرفض أن تشمل هدنة غزة في حال حصولها، الجبهة مع لبنان، عدا عن أن حكومة الاحتلال قد لا تستجيب لمطالب واشنطن، في ظل اتساع الهوة مع الإدارة الأميركية. وفي السياق، قال نائب رئيس مجلس النواب الياس ابو صعب إن توقيت زيارة هوكشتاين يشير إلى التقدم المحرز في جهود التوصل إلى هدنة في غزة، مضيفا انه إذا حصل هذا، أعتقد أنه سيكون لزيارة هوكشتاين هذه المرة أهمية كبرى لمواكبة الهدنة على حدودنا الجنوبية، ولبحث المطلوب من أجل الاستقرار وإنهاء احتمال توسع الحرب مع لبنان.

في المقابل، توجه نائب الأمين العام لحزب الله الشيخ نعيم قاسم للإسرائيليين بالقول يهددوننا بالعدوان ونهددهم بالثبات والمقاومة والمواجهة، ونقول لهم اذا اقدمتم على اي حماقة اتصور انها ستكون نسخة مطورة عن تموز عام 2006، مضيفا نحن واثقون ان كل المعاناة وكل التحديات مع الصمود الاسطوري سنصل إلى النصر، معتبرا الاحتلال في مرحلة لا خيار له إلا أن يقتل من دون أفق. ميدانياً، أشار حزب الله إلى أنه وأثناء محاولة ‏قوة إسرائيلية بالتسلل إلى داخل الأراضي اللبنانية في منطقة وادي قطمون مقابل رميش ‌‌‎قام ‌‏مجاهدو المقاومة ليل أول أمس، باستهدافها بالأسلحة الصاروخية وحققوا فيها إصابات مباشرة، مضيفا أنه وأثناء محاولة ‏قوة إسرائيلية معادية من لواء غولاني التسلل إلى داخل الأراضي اللبنانية من جهة خربة زرعيت ‏مقابل بلدة راميا اللبنانية، ‌‎قام ‌‏مجاهدو المقاومة بتفجير عبوة ناسفة كبيرة بالقوة المتسللة، ثم استهدفوها بقذائف ‏المدفعية وحققوا فيها إصابات مباشرة. واستهدف حزب الله أمس، ‏ثكنة ‏زرعيت ومحيطها بأسلحة المدفعية، ودوت صفارات الإنذار في بلدات إصبع الجليل عقب الاشتباه بتسلل طائرة مسيرة من لبنان، فيما كشف إعلام إسرائيلي عن سقوط قتيل و5 جرحى جراء استهداف مستوطنة مرغليوت قرب كريات شمونة، وأطلق جيش الإحتلال قذائف فوسفورية ودخانية تجاه أحراج وادي هونين ورميم وشرق مركبا وحولا، للتغطية على سحب الإصابات الناتجة عن استهدافٍ بصواريخ موجهة أصابت تحركات جنوده في مستعمرة مرغليوت، بينما أشارت قناة الميادين إلى قصف مدفعيّ إسرائيليّ استهدف أطراف بلدات الناقورة والظهيرة ومروحين. وعلم أن حزب الله رفع من جهوزيته إلى درجة مئة في المئة في عدد من مناطق الضاحية الجنوبية، بعد توفر معلومات لدى استخبارات الحزب عن تواجد عناصر للموساد الاسرائيلي في لبنان، وفرض على قياداته أقصى درجات الحيطة والتقليل من تنقلاتهم خشية من عمليات اغتيال. إلى ذلك، شدد مفتي لبنان الشيخ عبداللطيف دريان بعد لقائه أمس، الرئيس حسان دياب، على أهمية اتفاق اللبنانيين ودعم الجهود والمساعي المخلصة داخليا وخارجيا لإنجاز الاستحقاق الرئاسي مع الأطراف المعنية للنهوض بلبنان، والفصل بين أزمة الشرق الأوسط عن الأزمة اللبنانية وان لا يكون هناك رابط بينهما.

 

هوكستين يحذر من بيروت: هدنة غزة لن تمتد تلقائياً إلى لبنان

الموفد الأميركي التقى المسؤولين وأكد العمل بالتنسيق مع الشركاء في العالم لتعزيز الاستقرار

بيروت: كارولين عاكوم/الشرق الأوسط/04 آذار/2024

حمل الموفد الأميركي آموس هوكستين رسالة تهديد إلى المسؤولين اللبنانيين بأن الهدنة في غزة لن تمتد بالضرورة تلقائياً إلى لبنان، مؤكداً أن التصعيد أمر خطير ولا شيء اسمه حرب محدودة. ووصل هوكستين صباح الاثنين إلى بيروت، حيث استهل زيارته بلقاء مع رئيس البرلمان نبيه بري لمدة ساعة ونصف الساعة، قبل أن يلتقي رئيس حكومة تصريف الأعمال نجيب ميقاتي، ووزير الطاقة في حكومة تصريف الأعمال وليد فياض، وقائد الجيش العماد جوزيف عون، ورئيس الحزب التقدمي الاشتراكي السابق وليد جنبلاط، ونواباً في المعارضة. وقد وصفت مصادر نيابية في كتلة التنمية والتحرير التي يرأسها بري، اللقاء بـالأكثر جدية ووضوحاً. وقالت لـالشرق الأوسط إن أبرز ما تطرق إليه الموفد الأميركي هو أن الجهد الذي يقوم بها ليس فقط أميركياً إنما بالتنسيق والتعاون مع شركاء دوليين، مجددة التأكيد لأن حجز الزاوية لكل هذه الجهود يبقى الوضع في غزة الذي يبقى المدخل لعودة الهدوء والاستقرار. وفيما كان هوكستين واضحاً بتحذيره من أن الهدنة في غزة لن تمتد بالضرورة تلقائياً إلى لبنان، قال بعد اللقاء: أنا هنا من أجل الحض على الوصول إلى حل دبلوماسي ينهي العمليات الحربية على الحدود بين لبنان وإسرائيل، مشيراً إلى أن الولايات المتحدة الأميركية ملتزمة بالعمل من أجل الوصول إلى حل طويل الأمد من خلال مسار سياسي، وهذا ما يمكن أن يسمح للنازحين اللبنانيين بالعودة إلى منازلهم، والأمر نفسه على الجانب الآخر من الحدود. والتصعيد لا يساعد في حل هذه الأزمة، ولا في مساعدة لبنان في إعادة البناء والتقدم في هذه المرحلة الحساسة من تاريخه. وفي ما يعكس ربط مساعدة لبنان بالحل عند الحدود الجنوبية، قال هوكستين: سيكون هناك دعم دولي للبنان يشمل اقتصاده وجيشه، لكن هذا لا يمكن أن يبدأ إلا عندما نتمكن من التوصل إلى نقطة للمضي قدماً، مؤكداً ضرورة تغيير الصيغة الأمنية على طول الخط الأزرق من أجل ضمان أمن الجميع. ورأى أن وقف إطلاق النار غير كاف، وكذلك الحرب المحدودة لا يمكن احتواؤها، مجدداً التأكيد على أن الولايات المتحدة الأميركية تؤمن بأن الحل الدبلوماسي هو السبيل الوحيد لوضع حد للعمليات الحربية القائمة، وبالتالي الوصول إلى الاستقرار الطويل الأمد، ومن حق الجميع العيش بأمان واستقرار. وختم هوكستين بالقول إن ما نقوم به ليس جهداً أميركياً منفرداً... إننا نعمل مع شركائنا في العالم لخلق فرصة تعزز الاستقرار والازدهار للبنان وشعبه ومؤسساته ولاقتصاده.

لقاء المعارضة

وبعد لقاء هوكستين مع نواب المعارضة في مجلس النواب، قال رئيس حزب الكتائب اللبنانية النائب سامي الجميل: لا نملك تفويضاً (للكشف) عمّا عرضه و(المجالس بالأمانات)، لكنه يعمل على طرح لوقف الحرب في الجنوب، ونأمل أن يصل إلى نتيجة، لكن علينا أن نذكّر الجميع بأن هذا (المعارك على الحدود بين حزب الله وإسرائيل) لا يجب أن يحصل على حساب الدولة وسيادتها، وأن يسلّم مستقبل الشعب اللبناني للآخرين. وذكّر الجميل أيضاً بأن القرار 1701 يتضمن تأكيدنا على تطبيق القرار 1559 الذي يؤكد بدوره على ضرورة توحيد السلاح بيد الجيش وألا يكون هناك سلاح بيد ميليشيا، وهذا أحد شروط الاستقرار وقيام الدولة. من جهته، قال عضو كتلة لبنان القوي (القوات اللبنانية) النائب جورج عدوان إن المجتمعين أبلغوا هوكستين أن علينا أن نتعاون لتطبيق القرار 1701 ودعم الجيش اللبناني في حفظ الأمن على الحدود. من جانبه، أكد النائب ميشال معوض أن الهدف يبقى حماية لبنان كيلا ينجرّ إلى توسّع الحرب، مشدداً على التأسيس لاستقرار طويل الأمد والوصول إلى حلول جدية عبر تطبيق القرار 1701. ويأتي موقف هوكستين لجهة عدم ربط التهدئة بلبنان بوقف إطلاق النار في غزة، بينما يربط فيه حزب الله التهدئة في الجنوب بتأكيد الجانب الإسرائيلي على فصل الجبهتين. وهو ما لفت إليه أخيراً وزير الدفاع الإسرائيلي يوآف غالانت بالقول إن إسرائيل لن توقف عملياتها ضد (حزب الله) حتى لو توصلت لاتفاق هدنة مع حركة (حماس) في قطاع غزة. والاثنين، كرر حزب الله موقفه على لسان نائب الأمين العام للحزب، نعيم قاسم، قائلاً: من أراد أن يكون وسيطاً، عليه أن يتوسط لإيقاف العدوان، لا أن يتوسط لمنع المساعدة من قبل (حزب الله). وأضاف قاسم، في كلمة متلفزة خلال مؤتمر حضره عدد من القوى والأحزاب الداعمة لفلسطين: أوقفوا العدوان على غزة، تتوقف الحرب في المنطقة. هذه المعادلة أصبحت واضحة. كذلك كان لافتاً الموقف الذي صدر عن المكتب السياسي لـحركة أمل التي يرأسها رئيس البرلمان نبيه بري، قبيل لقاء الأخير هوكستين، رافضة فرض مناخات ضاغطة على زيارة الموفد الأميركي من خلال التصعيد الإسرائيلي على الحدود.

وقف حرب الإبادة

وجاء في بيان صادر عن المكتب السياسي لـأمل (برئاسة بري): في ظل سياسة التدمير الممنهج للقرى الحدودية اللبنانية، وتعبيراً عن فشل جيشها على خط المواجهة مع المقاومة الباسلة، تدفع العصابات الحاكمة في الكيان الصهيوني الأمور نحو مزيد من التصعيد عبر محاولة الاستطلاع بالنار باختراق الحدود، تسللاً تحت جنح الظلام، لفرض مناخات ضاغطة على زيارة الموفد الأميركي إلى بيروت لتحصيل ما عجزت عنه في الميدان في سياسات التهويل والابتزاز. وأضاف البيان أن (حركة أمل)، تؤكد أن أي محاولة للاعتداء على الأراضي اللبنانية سيواجهها جميع المقاومين، ولن تجدي سياسات الإملاءات والضغوط بالنار في فرض وقائع سياسية في ما يخص وطننا لبنان، لا على الحدود ولا في الداخل. وأوضحت أن الموقف اللبناني واضح ويتجلى بكبح جماح العدوانية الصهيونية، وإجبار العدو على الانسحاب من كل أراضينا المحتلة دون قيد أو شرط، وإلزامه بالتنفيذ الفعلي والجدي للقرار 1701، وإبقاء عناوين الملف اللبناني الداخلي شأناً لبنانياً يعالج عبر الحوار فيما بين اللبنانيين، وأن على من يبذلون الجهد من أجل الحلول السياسية، العمل على إيقاف ما يجري من حرب إبادة جماعية، وجرائم حرب، وتجويع لأهالي غزة، لكسر إرادة صمودهم ومقاومتهم الأسطورية، التي فضحت عجز آلة الحرب الإسرائيلية المستندة في إجرامها إلى التواطؤ الدولي والإقليمي، والصمت المشين الذي لن تجمله مشاهد الإنزال الاستعراضي لفتات المؤن للجائعين.

كتاب إلى هوكستين

في المقابل، وجّه لقاء سيدة الجبل والمجلس الوطني لرفع الاحتلال الإيراني عن لبنان إثر اجتماع لهما، كتاباً مفتوحاً إلى المبعوث الأميركي، متحدثين فيه عن احتلال لبنان من قبل جماعة مسلحة تأتمر بأوامر الحرس الثوري الإيراني، وبأن الحكومة اللبنانية الحالية والمجلس النيابي الحالي يخضعان لإرادة الهيمنة الإيرانية. وقال المجتمعون إن التفاوض مع (حزب الله) بالواسطة أو مباشرة، لا يساهم في تحقيق الاستقرار في لبنان والشرق الأوسط. وتبادل المصالح بين الحزب وإسرائيل لن يؤدي إلى السلام كما تأملون، بل إلى المزيد من عدم الاستقرار من خلال تقويض أسس الدولة اللبنانية ومؤسساتها التي أمعن الحزب في تدميرها، وخير دليل نسفه كل محاولات انتخاب رئيس للجمهورية مع ما يعنيه ذلك من تعطيل لسائر المؤسسات وانتظام عملها. ولفت الكتاب أيضاً إلى أن الحكومة اللبنانية الحالية والمجلس النيابي الحالي يخضعان لإرادة الهيمنة الإيرانية ويعملان وفق أجندة (حزب الله) بفعل التواطؤ من جهة، والترهيب من جهة أخرى، والعجز من جهة ثالثة، ولن يكون هناك استقرار، ولا حل مستدام لأزمة لبنان التي عمل الحزب على ربطها بأزمات المنطقة من اليمن إلى العراق مروراً بسوريا وغزة، إلا باستعادة سيادة الدول الوطنية التي رهنها الحزب لمحور الممانعة بقيادة إيران. وعبّر المجتمعون عن رفضهم لما حدث ويحدث في الجنوب، من تهجير وتدمير ممنهج لمقومات العيش الكريم لأهلنا الجنوبيين، نطالب الولايات المتحدة، بوصفها دولة صديقة للبنان، وبما لها من دور رئيسي في اقتراح ورعاية القرارات الدولية المتصلة بالشأن اللبناني، 1559، و1680، و1701، بالعمل على تطبيق تلك القرارات الدولية التي تدعم الشعب اللبناني في نضاله لاستعادة استقلاله، والضغط الجدّي على إيران لتحرير القرار الوطني اللبناني.

 

إسرائيل تختبر دفاعات حزب الله البرية بمحاولتي تسلل في جنوب لبنان

مقتل عامل أجنبي بقصف الحزب لتجمع مرغليوت الزراعي

بيروت: الشرق الأوسط/04 آذار/2024

سجّلت جبهة جنوب لبنان ليل الأحد - الاثنين أول محاولة تسلل إسرائيلية باتجاه الأراضي اللبنانية، حيث حاولت مجموعتان عسكريتان إسرائيليتان التسلل من موقعين متقاربين، في مسعى فسّر على أنه محاولة لاختبار دفاعات حزب الله الذي أعلن أنه تصدى لهما، وسط تبادل متواصل لإطلاق النار بين الطرفين، أدى الاثنين إلى مقتل عامل أجنبي في شمال إسرائيل، وفق ما أفادت به وسائل إعلامها. وحادثة التسلل التي أعلن الحزب إحباطها، هي الأولى في الجنوب منذ 8 أكتوبر (تشرين الأول) الماضي، تاريخ انخراط الحزب في الحرب تضامناً مع غزة، وتأتي بعد نحو 5 أيام على تقديرات إعلامية أميركية تحدثت عن استعدادات لدى إسرائيل لتنفيذ اجتياح بريّ في لبنان في حال فشلت الحلول الدبلوماسية لإبعاد حزب الله مسافة كيلومترات عدة عن الحدود. لكن مصادر ميدانية مطلعة مواكبة لسياق الحرب في الجنوب، شككت في أن يكون الغرض من التسلل هو الاجتياح أو التمهيد له، ووضعتها في محاولات الاستطلاع أو المساعي لكشف مواقع الحزب، مشيرة إلى أن الحزب في الجنوب بنى على مدى سنوات خطوطاً دفاعية تساعده على صد أي تسلل.

تسلل من موقعين

وأعلن حزب الله في بيانين منفصلين أن عناصره تصدوا ليل الأحد، لقوتين إسرائيليتين حاولتا التسلل إلى داخل الأراضي اللبنانية، باستهداف الأولى بالأسلحة الصاروخية، والثانية بعبوة ناسفة والقذائف المدفعية، وذلك بفارق نصف ساعة بين المحاولتين. وقال الحزب في بيانه الأول، إنه أثناء محاولة قوة إسرائيلية معادية بالتسلل إلى داخل الأراضي اللبنانية في منطقة وادي قطمون قبالة رميش، قام مقاتلوه بـاستهدافها بالأسلحة الصاروخية، وحققوا فيها إصابات مباشرة. وفي بيان ثانٍ، أعلن الحزب أنه أثناء محاولة قوة إسرائيلية معادية من لواء غولاني التسلل إلى داخل الأراضي اللبنانية من جهة خربة زرعيت مقابل بلدة راميا اللبنانية، قام مقاتلوه بـتفجير عبوة ناسفة كبيرة بالقوة المتسللة، ثم استهدفوها بعددٍ من قذائف المدفعية، وحققوا فيها إصابات مباشرة. وقال الحزب في بيان ثالث إن مقاتليه استهدفوا ثكنة زرعيت الإسرائيلية ومحيطها بأسلحة المدفعية. ولم يؤكد الناطق العسكري باسم الجيش الإسرائيلي تلك المعلومات، علماً بأن الطائرات الحربية الإسرائيلية استبقت المحاولتين اللتين وقعتا في منطقة جغرافية متلاصقة في القطاع الغربي، بغارات جوية كثيفة استهدفت منطقة عيتا الشعب ومحيطها، وهي المناطق المقابلة لنقطة التسلل التي تحدث عنها الحزب. وأفادت الوكالة الوطنية للإعلام (الرسمية اللبنانية) بأن الطيران الاستطلاعي الإسرائيلي حلّق، طوال ليل الأحد وحتى صباح الاثنين، فوق قرى الناقورة وشمع ومجدل زون وطيرحرفا في جنوب لبنان. واستهدف الطيران الحربي الإسرائيلي ليلاً، على دفعتين، عدداً من المنازل في بلدة عيتا الشعب، ما أدى إلى أضرار جسيمة في الممتلكات والمزروعات والمنازل، خصوصاً شبكتي الكهرباء والمياه.

تبادل لإطلاق النار

وأفاد المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي أفيخاي أدرعي بأن طائرات مقاتلة أغارت على موقع عسكري تابع لـحزب الله في منطقة شيحين يوجد فيه مقاتلون للحزب. ولفت إلى أنه في وقت سابق، أغارت طائرات مقاتلة على مبنى عسكري تابع لـحزب الله في منطقة عيتا الشعب. كما تحدث عن رصد إطلاق قذيفة صاروخية خرقت الحدود من الأراضي اللبنانية باتجاه منطقة مارغليوت، حيث أسفر الهجوم عن إصابة عدد من العمال الأجانب الذين نُقلوا لتلقي العلاج الطبي في أحد المستشفيات. وقال إن قوات جيش الدفاع هاجمت مصدر النيران. وأفاد مسعفون إسرائيليون، الاثنين، عن مقتل عامل أجنبي، وإصابة أشخاص آخرين بجروح في قصف صاروخي بالقرب من الحدود مع لبنان. ووقعت الحادثة في تجمع مرغليوت الزراعي. وقال الجيش إنه ضرب مصدر الإطلاق في لبنان بوصفه رداً عليه. وقالت خدمة الطوارئ التابعة لإسعاف نجمة داود الحمراء في بيان إن صاروخاً مضاداً للدبابات أصاب عمالاً أجانب كانوا يعملون في مزرعة؛ ما أدى إلى مقتل أحدهم، وإصابة 7 آخرين على الأقل. ووفق البيان، فإن الضحايا جميعهم رجال في الثلاثينات من العمر دون تقديم مزيد من التفاصيل حول جنسياتهم. وفي المقابل، أعلن حزب الله أنه استهدف ‏الأجهزة التجسسية في ‏موقع رويسات العلم في تلال كفرشوبا اللبنانية المحتلة بالأسلحة المناسبة، ‏وأصابها إصابة مباشرة. وحلق الطيران الحربي الإسرائيلي بكثافة في أجواء المنطقة الحدودية في الجنوب، وعلى علو منخفض ترافق مع تحليق مكثف للطيران الاستطلاعي فوق الساحل الجنوبي بين سواحل صور والقليلة وصولاً إلى الناقورة. وأطلقت القوات الإسرائيلية النار في الهواء وعلى مسافة قريبة من مزارعين كانوا يرشّون المبيدات على مزروعاتهم في محيط بلدة الوزاني قضاء مرجعيون. وطال القصف الفسفوري والدخاني الجهة الشرقية لبلدتي حولا ومركبا المشرفتين على وادي هونين ومستعمرة مرغليوت. كما قصفت القوات الإسرائيلية بالقذائف الفسفورية منطقة بئر المصلبيات على مدخل بلدة حولا الشمالي قضاء مرجعيون. واستهدفت المدفعية الإسرائيلية الأحياء السكنية لبلدة مركبا.

 

الطريق غير سالكة أمام مبادرة "الاعتدال"... والجميع ينتظر لودريان...؟!

محمد شقير/الشرق الاوسط/04 آذار/2024

المرونة التي أبدتها معظم الكتل النيابية اللبنانية في تعاطيها مع المبادرة التشاورية التي أطلقتها كتلة "الاعتدال الوطني" لإخراج الاستحقاق الرئاسي من التأزم بانتخاب رئيس للجمهورية، لا تعني أن الطريق سالكة سياسياً أمام انتخابه، ما لم تتخذ قرارها بضرورة التلاقي في منتصف الطريق بتقديمها التنازلات المطلوبة لتسهيل انتخابه، وهذا لا يزال متعذّراً، على الأقل في المدى المنظور. ولا يبدو أن المعنيين بانتخابه على استعداد لإعادة النظر في شروطهم التي يمكن أن تفتح الباب بالمفهوم السياسي للكلمة، لصالح وقف التمديد للشغور الرئاسي، وهذا ما يضع الكتلة أمام مهمة صعبة تكمن في تعطيلها المطبات والأفخاخ المنصوبة لها. فالإيجابية التي أبدتها معظم الكتل النيابية في تعاطيها مع المبادرة لا تفي بالغرض المطلوب، خصوصاً أن من أيّدها يريد أن ينزع عنه التهمة بتعطيل انتخاب الرئيس، على الأقل أمام الرأي العام اللبناني، وصولاً إلى تبرئة ذمتهم، رغم أن الكتل تعاملت معها من موقع الاختلاف في مقاربتها الملف الرئاسي على قاعدة تمسُّك كل فريق بمرشحه بغياب التوافق على ترجيح كفة الخيار الرئاسي الثالث باستبعاد مرشح محور الممانعة رئيس تيار المردة، النائب السابق سليمان فرنجية، ومُنافسه الوزير السابق جهاد أزعور، المدعوم من المعارضة التي تقاطعت مع "التيار الوطني الحر" على ترشيحه من لائحة المرشحين.

ويُفترض أن تستكمل كتلة "الاعتدال" لقاءاتها التي تتطلع من خلالها إلى تسويق مبادرتها بلقاءٍ تعقده، اليوم، مع كتلتي "الوفاء للمقاومة"، وحزب "الطاشناق"، ليكون في وسعها أن تبني على الشيء مقتضاه، رغم أن "حزب الله" استبَق اللقاء بدعوته للاتفاق على اسم المرشح لرئاسة الجمهورية قبل انتخابه.

كما أن كتلة "الاعتدال" التي كانت قد التقت ثلاثة من سفراء الدول الأعضاء باللجنة "الخماسية" هم: السعودي وليد البخاري، والفرنسي هرفيه ماغرو، والمصري علاء موسى، فإنها ستلتقي السفير القطري عبد الرحمن بن سعود آل ثاني، والمستشار السياسي في السفارة الأميركية، فإن مصادرها تُبدي ارتياحها للأجواء التي سادت اللقاء، وتقول، لـ"الشرق الأوسط"، إنها تلقّت منهم الدعم المطلوب؛ لأن "الخماسية" تشكل مجموعة دعم ومساندة لتسهيل انتخاب الرئيس، وهي تُعوّل على أي تحرك لبناني يُراد من خلاله وقف التمديد للشغور الرئاسي.

الجدول التشاوري

وتلفت المصادر نفسها إلى أن جدول أعمال المبادرة التشاوري يتألف من نقاط ثلاث: الحوار، وتأمين النصاب النيابي المطلوب، ودعوة النواب لانتخاب الرئيس، وتؤكد أنها على تفاهم مع رئيس المجلس النيابي نبيه بري، وستحمل إليه لاحقاً الحصيلة النهائية للمشاورات؛ تمهيداً لتحديد الخطوة المقبلة.

لكن كتلة "الاعتدال"لا تجد، حتى الساعة، ما تقوله في ردّها على الأسئلة والاستيضاحات التي طُرحت عليها سوى رفض الشروط المسبقة من جهة، وسعيها للتوافق على مرشح واحد. وفي حال استعصى عليها التوفيق بين الكتل النيابية لا بد من الذهاب إلى جلسة الانتخاب، ويُترك لكل فريق التصويت لمصلحة مرشحه. في هذا السياق، علمت "الشرق الأوسط" أن اجتماع الكتلة مع كتلتي "المردة" و"التوافق الوطني" التي تضم النواب فيصل كرامي، وحسن مراد، وطه ناجي، وعدنان الطرابلسي، ومحمد يحيى، لم ينته إلى حصولها على أجوبة قاطعة، بذريعة أنهما بحاجة لدرسِ ما عُرض عليهما، تمهيداً لتحديد موقفهما بصورة نهائية، رغم أنهما أبدتا تمسكاً بتأييدهما فرنجية. وتردَّد أن تريُّث هاتين الكتلتين يعود بشكل أساسي إلى أنهما تتشاوران مع حلفائهما في محور الممانعة، ليأتي جوابهما نُسخة طِبق الأصل من حلفائهما في الثنائي الشيعي، وهذا ما يفسر إصرار "حزب الله" على تحديد موعد للقاء كتلة "الاعتدال"، بعد أن تكون قد انتهت من جولتها على الكتل النيابية، ليكون بوسع كتلة "الوفاء للمقاومة" أن تبني موقفها بما ينسجم مع موقف حلفائها.

دعم فرنجية

واستباقاً لما سيؤول إليه الاجتماع، المقرَّر اليوم، بين كتلتي "الاعتدال" و"الوفاء للمقاومة"، فإن الثنائي الشيعي يتمسك بدعم ترشيح فرنجية للرئاسة، ويؤيد ما طرحه المعاون السياسي لرئيس المجلس النيابي، النائب علي حسن خليل، من ملاحظات وتساؤلات تستوجب من صاحب المبادرة الإجابة عليها، رغم أن قوى المعارضة تعاملت مع ما طرحه على أنه يؤدي إلى نسف المبادرة التشاورية. فالنائب خليل لا يؤيد الفكرة القائلة بتداعي النواب للتشاور، ويقترح أن تأتي الدعوة من أصحاب المبادرة كي يتحمّلوا مسؤولية حيال ما يمكن أن تنتهي إليه، إضافة إلى أنه يؤيد ترك الحرية للنواب لحضور جلسة الانتخاب أو الغياب عنها؛ لأنه لا شيء في الدستور يُلزم النواب بوجوب مشاركتهم في الجلسة؛ لأن مجرد إلزامه يعني تقييداً لحرية النائب. كما أن كتلة "الاعتدال" لا تملك أجوبة واضحة حيال جلسة انتخاب الرئيس، في ظل وجود رأيين؛ الأول تتمسك به المعارضة بدعوتها للإبقاء على الجلسة مفتوحة إلى حين انتخاب الرئيس، والثاني يتصدره محور الممانعة ويربط جلسة الانتخاب بدورات متتالية؛ أي أن تُختتم كل جلسة في حال تعذُّر انتخاب الرئيس، ما يسمح للبرلمان، كما تقول مصادرها، بالانعقاد في جلسات تشريعية، وبالتالي لا يؤخذ بذريعة المعارضة بتحويلها البرلمان إلى هيئة ناخبة تبقى في حال انعقاد إلى حين انتخابه؛ لأنه لا مصلحة في تعطيل مبدأ التشريع أو تعليق العمل به إلا إذا نضجت الظروف الخارجية والداخلية لإطلاق الضوء الأخضر لإنهاء الشغور الرئاسي.

الخيار الثالث

وفي المقابل، فإن المعارضة تتمسك ببقاء المجلس النيابي في حال انعقاد إلى حين انتخاب الرئيس، وذلك التزاماً بما هو وارد في الدستور اللبناني، وتطالب أيضاً بترجيح كفة الخيار الرئاسي الثالث، مشترطة إبعاد فرنجية وأزعور عن المنافسة، وكانت قد سجّلت موقفها في هذا الخصوص، وأبلغت كتلة "الاعتدال" به دون أن تُبدي انفتاحاً على مبادرتها لئلا تعطي ذريعة لخصومها لتقف وراء تعطيل الجلسات لانتخاب الرئيس، مع أن رئيس حزب الكتائب سامي الجميل ذهب بعيداً في مقاربته للمبادرة التشاورية، من زاوية أنها لا تتمايز عن الدعوة الحوارية التي أطلقها الرئيس بري في آب الماضي. ويبقى السؤال: هل من معطيات لدى كتلة "الاعتدال" تحتفظ بها لنفسها، كانت وراء اندفاعها لطرح مبادرتها؟ أم أنها قررت ضمّها إلى ما سبقها من مبادرات بقيت تحت سقف ملء الفراغ في الوقت الضائع؟ خصوصاً أن أحداً لا يبيع موقفه مجاناً بلا أي ثمن سياسي، وهذا ما يفسر تراجع منسوب التفاؤل بأن المبادرة ستفي بالغرض المطلوب منها بإخراج لبنان من التأزم الرئاسي، في حين ينتظر الجميع بفارغ الصبر عودة الموفد الرئاسي الفرنسي جان إيف لودريان إلى بيروت لعلّه يعيد تحريك الملف الرئاسي بغطاء من "الخماسية"!

 

الفاتيكان يريد رئيساً بأي ثمن ولكن...

المركزية/04 آذار/2024

نادرة باتت اطلالات السفير البابوي المونسنيور باولو بورجيا من المقار السياسية في لبنان في الآونة الاخيرة. هو "كفّ رجله" الى حدّ ما بعدما استشعر مدى البرودة المتحكمة بالملف الرئاسي وانعدام حماس بعض القوى السياسية ازاء انتخاب رئيس جمهورية ربطا بتطورات المنطقة خلافا لما يعلنون. شأن يجعل مصير كل المبادرات المطروحة للخروج من مستنقع الجمود من دون افق، حتى ان تلك التي طرحها تكتل الاعتدال الوطني ورحب بها الجميع بدأت حظوظها بالتراجع تدريجياً، حتى بين اطراف المعارضة المتحمسين بشدة لانهاء الشغور الرئاسي، بدليل موقف رئيس حزب الكتائب النائب سامي الجميل المنتقد مسارعة سائر اطراف المعارضة الى الترحيب بمبادرة الاعتدال من دون التشاور في ما بينها، معتبراً أن "لا شيء يميز المبادرات التي طُرحت عن مبادرة رئيس مجلس النواب نبيه برّي"، مشيرًا إلى أن "النائب علي حسن خليل وضّحها على أنها عملية حوار كما دعا إليها برّي سابقًا".

"الفاتيكان يريد رئيساً"، وفق ما ينقل سياسي من المعارضة اجتمع الى السفير بورجيا أخيراً لـ"المركزية". يريد رئيساً للبنان بأي ثمن، ذلك ان انتخاب رئيس أهم من استمرار الشغور في الموقع الرئاسي المسيحي الاوحد في المنطقة. الا ان السياسي اياه لا يشاطر الفاتيكان رؤيته هذه، معتبرا ان الشغورعلى علله ومخاطره افضل من انتخاب مرشح من محور الممانعة والمقاومة، بدليل العهد الرئاسي الاخير وقد وصلت معه البلاد الى الحضيض، نتيجة ممارسات رئيس ناضل لايصاله محور المقاومة فوصل، ووعد اللبنانيين بجهنم فبلغوها. ولا يتحمل المسيحيون والقادة الموارنة تحديدا تبعات او مسؤولية عدم انتخاب رئيس، كما اتهمهم الرئيس بري منذ مدة، معتبراً "انهم هم من يعطل انتخاب الرئيس بسبب الخلافات في ما بينهم وعدم الاتفاق على اسم الرئيس". وقد ابلغ بذلك الاجانب الذين زاروا بيروت وشخصيات دبلوماسية معتمدة في لبنان. ويضيف السياسي المعارض ان اتهام الموارنة بتعطيل انتخاب رئيس غير دقيق بدليل ان القادة الموارنة في المعارضة تقاطعوا مع التيارالوطني الحر على تأييد ترشيح الوزير السابق جهاد ازعور، اي القوات والكتائب والجبهة السيادية والتيار، ورغم ذلك عطل نواب الثنائي الشيعي الدورة الثانية من جلسة 14 حزيران الماضي بعدما نال خلالها ازعور 59 صوتا وسليمان فرنجيه 51. فلو عقدت دورة ثانية وفق الاصول لفاز احد المرشحين، الا ان الثنائي وخوفاً من فوز ازعورعطل الجلسة واتهم المسيحيين بأنهم غير جديين في ترشيحه لانه مرشح تحد، كما كان ترشيح ميشال معوض قبله.

ويعتبر السياسي المعارض ان الثنائي وحده يتحمل مسؤولية ابقاء الرئاسة المسيحية شاغرة لاخفاء حقيقة ان الحزب لا يريد انتخاب رئيس جمهورية للبنان، قبل ان يتم الاتفاق الاميركي الايراني، باعتبار ان ملف الرئاسة هو احد اوراق الضغط القوية، وربما الاقوى بيد طهران في المفاوضات النووية مع واشنطن.

ويذكر السياسي في هذا المجال بمواصفات الرئيس التي حددها الخماسي الدولي في بيانه الختامي بعد اجتماعه في الدوحة في 17-7-2023، "رئيس يجسّد النزاهة، يوحد الامة ويضع مصالح البلاد في المقام الاول، يعطي الاولوية لرفاه مواطنيه، ويشكل ائتلافا واسعا وشاملا لتنفيذ الاصلاحات الاقتصادية والسياسية، لاسيما تلك التي يوصي بها صندوق النقد". ويشير الى ان واشنطن تؤيد اي مرشح تنطبق عليه مواصفات بيان الخماسي، اي رئيس يحمل مشروع حل كامل لا رئيس ادارة ازمة ينفذ اجندة خارجية.رئيس يعمل مع حكومة تكنوقراط لا حكومة توافقات سياسية تحت شعار الوحدة الوطنية، تمعن في هدر ما تبقى في الدولة وتمارس سياسات الفساد نفسها التي قادت البلاد الى الانهيار. ويضيف السياسي الذي زار واشنطن أخيراً ان لبنان الرسمي وعمل حكومة التكنوقراط بمجمله سيكون تحت مراقبة دولية لمنع السرقة والهدر ووقف الفساد، خصوصاً ان ثمة دول تعهدت بوضع المليارات في المصرف المركزي لانقاذ لبنان شرط وجود مراقبة دولية. الرؤية الدولية للبنان تستلزم وقتاً طويلاً، ولن تدخل حيز التنفيذ مباشرة مع انطلاق التسوية في غزة، يختم السياسي، الا انها ستطبق تدريجياً، انطلاقا من انتخاب رئيس على مستوى دقة المرحلة "لا رئيس "كيف ما كان" لأن "البروفايل" هذا بات خارج النقاش، وقد ولّ زمانه.

 

المجلس الدستوري أوقف مفعول 9 مواد من موازنة 2024

أم تي في/04 آذار/2024

عقد المجلس الدستوري جلسةً، في مقره في الحدت، في حضور كامل أعضائه، وقرّر وقف مفعول المواد 10-39-40-56-6983-86-87-91 من قانون الموازنة العامة 2024 المطعون فيه الصادر بتاريخ 12-2-2024 المنشور في الجريدة الرسمية ملحق العدد -7- تاريخ 15-2-2024، وذلك إلى حين البت بالمراجعة.

 

استوقفني وحدة مسميي حالة كاتبة وعاملي حالا مفكرة.

ساندي شمعون/فايسبوك/04 آذار/2024

استوقفني وحدة مسميي حالة كاتبة وعاملي حالا مفكرة. كمية كبيرة من العقد والحقد عالخوارنة (بتقول السبب فساد الخوارنة والخوارنة بيتحركشو بالولاد والنسوان) يمكن زعلاني كتير ما في خوري تحركش فيا ما بحط بدمتي. والأسوأ معتبري حالا مارونية، المارونية يا جاهلة عقيدة وإيمان وتاريخ وأرض وجل ومغارة وحرية. أكيد إنت حرة تكتبي وتآمني بالبدك اياه بس ما تدعي إنك مارونية تا تعملي شعبية بين الجاهلين والحاقدين. آخر إنجازاتا عن الإبن الضال، وبتقول إنو يسوع اختفى وراح بعمر ال ١٢ سنة وركض ورا طبيعتو البشرية وبتشبه حالا بيسوع وهيدا إذا دل عا كمية العقد والمشاكل النفسية. ومش هون المشكل هيدي في متلا متايل مرؤ ولح يمرؤ عا كنيستي. هني بروحو وكنيستي ويسوعي وإنجيلي بيبقو. تقول إنا ملحدة عادي هيي حرة وما تسمي حالا مسيحيية ومارونية. صار كل واحد ووحدة معقدين مارق عليون التران بدو يفوت بتراند ال likes وال social media. وينبسط بكم شيوعي وعلماني ويساري معفن يزقفلون ويصدقو حالون. وكل واحد كتب كم سطر صار كاتب وبدو يعمل جمعيات ويلم مصاري ويصير مشهور. روحو ارقصو عا تيك توك بتطلعو أكتر. عفوا نسيت فاتا قطار التيك توك. يسوعي مبارح اليوم وبكرا أزلي أبدي سرمدي

 

محكمة العدل حارس سلام هشّ

جورج يزبك/صوت لبنان/2024

نواف سلام في مكان مرموق، يرأس أعلى سلطة قضائية دولية تابعة للأمم المتحدة، محكمة العدل الدولية في لاهاي. نواف سلام حارس سلام هش في العالم. أمام المحكمة جملة قضايا مفتوحة من النزاعات وفي مقدمها الحرب الروسية على اوكرانيا، والحرب الاسرائيلية على غزة، الى التغير المناخي وصولاً الى الرأي الاستشاري الذي تبديه المحكمة بناء على طلب المنظمة الدولية. ولدت محكمة العدل الدولية في الساعات القليلة التي أعقبت الحرب العالمية الثانية ووجدت لتجد حلولاً للنزاعات لا لتفرض عقوبات. خلال ستة وسبعين عاماً من عملها، على الاقل ١٢٠ دولة من أصل ١٩٣ دولة عضو في الامم المتحدة تقدمت بمراجعات أمام محكمة العدل الدولية متسلحة بقواعد القانون الدولي. غداً، محكمة العدل الدولية تحل محل المحكمة الدائمة للعدالة الدولية.

 

عن ازمة الاجور والحلول قصيرة النظر

د. منى فياض/صوت لبنان/2024

وصلت الأزمة الاقتصادية والمعيشية التي يعانيها الشعب اللبناني جراء سياسات الطبقة الحاكمة بجميع مكوناتها، الى حدود الانفجار، خصوصاً لموظفي القطاع العام، بعد أن تأقلم القطاع الخاص مع الأوضاع ودولر اقتصاده.

من هنا تململ الموظفين والعسكريين منذ عدة اشهر، دون أي اهتمام من حكومة تصريف الاعمال، التي تحركت أخيراً لزيادة الرواتب. لكن هذا التدبير يثير الكثير من ردود الفعل خوفاً من تأثير ذلك على التضخم وزيادة الأسعار وارتفاع سعر صرف الدولار وغير ذلك.

أذكر انه في العام 2018 ثار نفس الجدل والتخوف عندما أقرت الزيادة على سلسلة الأجور في القطاع العام. فالدولة وبدل القيام بعملية اصلاح إدارية واعتماد سياسة ضريبية عادلة تكون مباشرة وتصاعدية كبديل عن الضريبة غير المباشرة التي تطال الطبقات الفقيرة قبل الغنية، وبدل ضبط الجباية الجمركية في المرافق العامة، من مطار ومرفأ وحدود برية. إضافة الى ضبط التهرّب الضريبي وتسيّب الأملاك البحرية والنهرية وإغلاق الإدارات والمؤسسات غير الفاعلة وغيرها من المرافق التي يستفيد منها السياسيون وأزلامهم. هذا بالإضافة الى إعادة هيكلة القطاع العام.

وعلى ذكرها، لا زلت أذكر توصيف القاضي عبود المختصر في آب من العام 2018 عندما أشار الى منظومة الفساد في الدولة والمؤسسات العامة واكثرية الموظفين العمومييّن، معتبراً أنّه بينما هناك آلاف الشباب العاطلين عن العمل، نجد أن ثلثي الدولة معطوب ثلث بيقبض، وثلث ما بيشتغل والثلث الباقي وهم قلة اوادم. ودعا القاضي عبود الى طرد هؤلاء الموظفين وبترهم من الادارات العامة، هم الذين يشكلون شبكة فساد.

كثر الحديث في ذلك الوقت عن كيفية ترشيق الإدارة العامة. لكن ذلك لم يحصل لأن الفائض في القطاع العام يتكون من شبكة زبائن السياسيين، الذين يشكلون اصواتهم الانتخابية في إعادة تدويرهم وتأبيدهم في السلطة. ربما حان الوقت الآن لأن تقوم حكومة تصريف الأعمال ووزير ماليتها، لأننا لا ننتظر منها إصلاحاً جدياً، وبدل الشكوى من عدم توفر الأموال اللازمة ان تقوم بخطوة صغيرة ولو ناقصة، بمراجعة الملاكات التي فيها فائض موظفين وتوزيعهم على الإدارات التي تعاني من النقص. ومراجعة سجلات الرواتب ومنع تعدد الرواتب في القطاع العام، ومنع أي موظف من قبض راتبين من الدولة، والاستغناء عن الوظائف الوهمية، ومنع تعدد الرواتب كما المخصصات، وحصر الموظفين الأحياء من الأموات، وإيقاف رواتب المتغيبين، ورواتب ورثة النواب وجميع المستفيدين من مثل هذا التدبير.

خفض أعداد مواكب الحراسات الامنية للشخصيات السياسية عموماً ولغير الممارسين حالياً. إيقاف حشو جنود المرافقة والسائقين وغير ذلك. هذا ما يمكن هذه الحكومة القيام به حالياً لإحداث بعض الوفر حالياً، وتوزيع عادل لتصحيح الأجور، قبل القيام بإعادة النظر بالنظام الضريبي واعتماد الضريبة التصاعدية ومراقبة التحصيل الضريبي لأصحاب المهن الحرة، من مهندسين وأطباء ومحامين. إعادة فتح المصالح المقفلة التي تدخل عائدات للدولة.

 

تفاصيل الأخبار الدولية والإقليمية

الولايات المتحدة تطالب حماس بقبول شروط وقف إطلاق النار

السياسة/04 آذار/2024

قال البيت الأبيض اليوم إن وقفا مؤقتا لإطلاق النار في غزة ضروري للتوصل إلى اتفاق بشأن الرهائن وطالب حركة حماس بقبول الشروط المطروحة حاليا على الطاولة بينما تجري محادثات للتوصل إلى هدنة في القاهرة. وقال جون كيربي المتحدث باسم الأمن القومي بالبيت الأبيض للصحفيين إن الولايات المتحدة لا يزال يحدوها الأمل في إبرام اتفاق لوقف إطلاق النار مقابل تحرير الرهائن قبل بداية شهر رمضان. وأضاف أن حماس لم توافق بعد على شروط الاتفاق المقترح الذي سيتضمن وقف إطلاق النار لستة أسابيع مقابل إطلاق سراح بعض المرضى وكبار السن والجرحى من الرهائن الذين تحتجزهم الحركة منذ هجومها على جنوب إسرائيل في السابع من أكتوبر . وقال كيربي إن الولايات المتحدة ستواصل عمليات الإنزال الجوي للإمدادات الإغاثية لغزة وتدرس خيارا بحريا يوفر المزيد من المساعدات (رويترز)

 

هدنة رمضان خلال 48 ساعة وتقدمٌ ملحوظٌ في محادثات القاهرة

127 شهيداً خلال يومين في مجازر الطحين

غزة، القاهرة، عواصم وكالات/04 آذار/2024

وسط توقعات بإعلان هدنة رمضان في غزة خلال 48 ساعة، شهدت العاصمة المصرية تقدما ملحوظا أمس، في ثاني أيام المحادثات التي تشارك فيها مصر وحركة حماس وقطر والولايات المتحدة، ودخلت المفاوضات بين الاحتلال وحماس مرحلة المناورات الأخيرة، بحثاً عن صيغة مقبولة من الطرفين، وسط جهود متسارعة لتذليل عقبات أخيرة لتحقيق هدنة وصفقة لتبادل الأسرى، من المنتظر إعلانها قبل شهر رمضان. وأكد مصدر مصري مطلع أن جولات المفاوضات الأخيرة منذ التوافق على إطار باريس لم تكن سهلة وتخللتها عقبات، لكن جميع نقاط الاتفاق الآن على الطاولة، بينما نقلت شبكة سي إن إن الأميركية عن مصدر كبير في حماس قوله إن ما يتم تداوله مجرد تكهنات وإنهم لم يقتربوا بعد من اللمسات النهائية على الاتفاق. في المقابل، جدد رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتانياهو التأكيد أن إسرائيل لن تذعن لمطالب حماس الوهمية، وطالب الحركة بتقديم تنازلات قبل إجراء مزيد من المفاوضات، زاعما بالقول نبذل جهودا كبيرة لتحقيق النجاح، ولكن هناك شيء واحد واضح، لن نذعن لمطالب حماس الوهمية. ميدانيا، أقدم جيش الاحتلال على قتل نحو 127 فلسطينياً وأصاب نحو 760 في يومين فقط، عبر سلسلة استهدافات لمدنيين يحاولون الحصول على مساعدات إنسانية، حيث أطلقت قوات الاحتلال النار على مئات الفلسطينيين خلال تجمعهم بالقرب من منطقة دوار النابلسي جنوب مدينة غزة للحصول على مساعدات إنسانية، لا سيما الطحين، وقالت مصادر طبية وشهود عيان إن الاحتلال استهدف شاحنة مساعدات إنسانية في مدينة دير البلح وسط القطاع؛ مما أدى إلى استشهاد تسعة فلسطينيين وإصابة آخرين، كما أعلنت وزارة الصحة في غزة أن جيش الاحتلال قصف فلسطينيين كانوا ينتظرون وصول مساعدات إنسانية بالقرب من منطقة دوار الكويت جنوب غزة، ما أسفر عن عشرات الشهداء والجرحى.

وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية في قطاع غزة ارتفاع حصيلة القصف الإسرائيلي إلى 30 ألفا و534 قتلى، و71 ألفا و920 مصابا، قائلة إن الاحتلال ارتكب 13 مجزرة ضد العائلات في قطاع غزة، راح ضحيتها 124 شهيدا و210 إصابات في اليوم الـ 150 للعدوان، بينما أعلنت مصادر طبية ارتفاع عدد الأطفال المتوفين بسبب سوء التغذية وعدم توفر العلاج، إلى 16، بعد وفاة طفل في مستشفى أبو يوسف النجار في رفح. إلى ذلك، تعقد منظمة التعاون الإسلامي في جدة الاجتماع الاستثنائي لمجلس وزراء خارجية الدول الأعضاء في المنظمة اليوم، لبحث عدوان الاحتلال الإسرائيلي المتواصل على الشعب الفلسطيني، بدعوة من السعودية وفلسطين والأردن وإيران لمتابعة تنفيذ قرارات القمة العربية الإسلامية المشتركة غير العادية التي عقدت في الرياض في 11 نوفمبر الماضي. وبينما حضت نائبة الرئيس الأميركي كامالا هاريس على التنفيذ الفوري لهدنة مدتها ستة أسابيع، قائلة إن غزة في وسط كارثة إنسانية والفلسطينيون الأبرياء يتضورون جوعا، وفي مؤشر جديد على تصاعد حدة الخلافات داخل ائتلاف رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتانياهو، زار عضو مجلس الحرب وزير الحرب السابق بيني غانتس، واشنطن دون تنسيق مسبق أو الحصول على تصريح من ننياهو، وذلك للقاء عدد من كبار الددمسؤولين في الإدارة الأميركية، بينهم هاريس ووزير الخارجية أنتوني بلينكن، حيث نقلت صحيفة وول ستريت جورنال عن مصدر أن غانتس أبلغ نتانياهو بزيارته لواشنطن بعد تحديد جدول أعمالها، مضيفا أن الأخير يتملكه الغضب الشديد.

 

غوتيريش ينفي محاولته طمس تقرير عن عمليات اغتصاب ارتكبتها حماس

وطنية/04 آذار/2024

نفى المتحدث باسم الامين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش أن يكون الاخير قد اتخذ في "أي حال من الاحوال" خطوات بهدف طمس تقرير، تضمن اتهامات بأعمال عنف جنسي وقعت خلال هجوم حماس في السابع من تشرين الاول، بحسب ما ذكرت "فرانس برس ".وقال ستيفان دوجاريك ردا على اتهامات وجهها وزير الخارجية الاسرائيلي إن عمل ممثلة الامم الخاصة حول العنف الجنسي خلال النزاعات براميلا باتن والتي صدر تقرير عنها الاثنين، "تم إنجازه في شكل دقيق وبعناية. وفي أي حال من الاحوال، لم يقم الامين العام بأي خطوة لطمس هذا التقرير".

 

لازاريني: تفكيك الأونروا يعني التضحية "بجيل كامل من الأطفال"

وطنية/04 آذار/2024

حذر المفوض العام لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين أمام الجمعية العامة للامم المتحدة من أن تفكيك الاونروا الذي تطالب به اسرائيل سيؤدي الى التضحية "بجيل كامل من الاطفال" و"زرع بذور" نزاعات مقبلة. وقال فيليب لازاريني إن "تفكيك الاونروا (خطوة) متهورة. عبر القيام بها، سنضحي بجيل كامل من الاطفال وسنزرع بذور الكراهية والاستياء و(اندلاع) نزاع مقبل"، معتبرا أن "من السذاجة" الاعتقاد أن زوال الوكالة يمكن أن يتم من دون تهديد السلام والأمن العالميين، على ما نقلت "وكالة الصحافة الفرنسية ".

 

واشنطن تضغط على إسرائيل... ونتنياهو يتجاهلها!

الانباء الالكترونية/04 آذار/2024

تقول مصادر مراقبة لجريدة "الأنباء" الإلكترونية إن الولايات المتحدة هي الطرف الذي يضغط على إسرائيل بشكل فاعل لتغيير سياساتها، إلّا أن حكومة بنيامين نتنياهو أظهرت في الفترة الأخيرة تجاهلاً للنصائح الأميركية، وبدأ هذا المسار منذ رفض إسرائيل الإصلاحات القضائية التي أشعلت أزمة سياسية وشعبية في إسرائيل، واستمر مع حرب غزّة. ووفق المصادر، فإن الإدارة الأميركية الحالية زائلة بعد أشهر قليلة، وجميع المؤشرات تشي بأن الرئيس الأميركي الحالي جو بايدن لا يتمتع بأفضلية انتخابية تُجدّد له ولايته، وبالتالي فإن إسرائيل غير مضطرة للخضوع للإرادة الأميركية، وهذا ما حصل في غزّة مع رفض إسرائيل للنصائح الأميركية لجهة الاجتياح البرّي، عمليات رفح، إدخال المساعدات، وغيرها من المسائل. وتخلص المصادر بالقول إن إسرائيل في حال ارتأت أن الحرب مع "حزب الله" ستصبّ في صالحها وتُرسي لها الواقع الذي تُريده جنوب لبنان لن تردعها أي اعتبارات أميركية، خصوصاً وأن إسرائيل أعلنت العام 2024 عام حرب، وبالتالي هي مستعدة لفعل ذلك، وقد يكون التهويل الذي يحصل مرده إلى اعتبارات إسرائيلية شعبية داخلية، لكن في مجمل الأحوال، فإن التحضيرات العسكرية مقلقة. إلى ذلك، فإن الأنظار تتجه في هذا الأسبوع إلى اللقاء الذي سيُعقد بين تكتل "الاعتدال الوطني" وكتلة "الوفاء للمقاومة"، لطرح المبادرة الحوارية الجديدة التي يسوّقها التكتّل الأول، وبشكل خاص إلى موقف الحزب، لأن جميع الأطراف تُبدي موافقة مبدئية على هذا الطرح، وفي حال نال موافقة "حزب الله" وبقيت "القوات اللبنانية" على موقفها المبدئي الإيجابي، فإن خرقاً قد يحصل على مستوى الملف الرئاسي. إلّا أن لا تعويل حقيقياً على نتائج فعلية في المدى المنظور، لأن كل الترجيحات تُشير إلى أن انتخابات رئاسة الجمهورية وانجاز الاستحقاقات في لبنان مرتبط بالتسوية الإقليمية التي سترسو في المنطقة بعد انتهاء العمليات العسكرية الإسرائيلية في غزّة ولبنان، لكن خطوة الحوار قد تُترجم تهدئة على صعيد التوترات الداخلية، وتكون مقدمة للنزول عن الشجرة التي صعد إليها الجميع. الأولوية اليوم تبقى للوضع المتوتر في الجنوب، وما إذا كانت إسرائيل ستُقدم على عملية جنونية مشابهة لما فعلت في غزّة، تحمل الدماء والدمار من دون منتصر ومهزوم، ولا تُرسي سوى الفوضى والحروب المؤجّلة في المنطقة، والتعويل سيكون على قدرة الديبلوماسية في التخفيض من حدّة التوتر.

 

هاريس تعرب خلال لقائها غانتس عن قلق بالغ إزاء الوضع الإنساني في غزة

هاريس حضّت إسرائيل على السماح بدخول مزيد من المساعدات ودعت حماس إلى قبول شروط الهدنة

واشنطن: الشرق الأوسط/04 آذار/2024

أعربت نائبة الرئيس الأميركي كامالا هاريس عن قلق بالغ إزاء الوضع الذي يواجهه المدنيون في غزة، وفق ما أعلن مكتبها، وذلك خلال محادثات أجرتها (الاثنين) في البيت الأبيض مع بيني غانتس، عضو حكومة الحرب الإسرائيلية والخصم الرئيسي لبنيامين نتنياهو. وتأتي المحادثات غداة دعوة هاريس إلى وقف فوري لإطلاق النار كما ودعوتها حكومة نتنياهو إلى اتخاذ خطوات لزيادة المساعدات لقطاع غزة الذي تقول الأمم المتحدة إنه معرّض لخطر المجاعة، لتكون نائبة الرئيس الأميركي بذلك قد وجهت الانتقاد الأميركي الأكثر حدة لإسرائيل منذ بدء الحرب. وسلّط اللقاء مع غانتس، الزعيم المعارض الوسطي والقائد العسكري السابق، الضوء على الإحباط المتزايد للبيت الأبيض حيال الطريقة التي تتبعها حكومة نتنياهو اليمينية في الحرب التي خلفت عشرات الآلاف من القتلى وخلقت كارثة إنسانية في غزة.

كما أظهر اللقاء أيضاً الانقسامات داخل الحكومة الإسرائيلية. وجاء في بيان لمكتب هاريس أنها أعربت عن قلق بالغ إزاء الأوضاع الإنسانية في غزة وحضّت إسرائيل على السماح بدخول مزيد من المساعدات، كما دعت حركة حماس إلى قبول الشروط المطروحة على الطاولة لهدنة مؤقتة، وفق ما نقلته وكالة الصحافة الفرنسية. ولدى وصوله إلى البيت الأبيض قال غانتس الذي انضم إلى حكومة الحرب كوزير بدون حقيبة بعد هجمات السابع من أكتوبر (تشرين الأول)، مع الأصدقاء، يجب أن نتحدث دائماً بصراحة، وهذا ما سنفعله. والأحد، دعت هاريس حماس وإسرائيل إلى الاتفاق على وقف فوري لإطلاق النار، موّجهة انتقادات للدولة العبرية لعدم سماحها بدخول الكميات الكافية من المساعدات الإنسانية إلى غزة. وقالت نائبة الرئيس الأميركي على الحكومة الإسرائيلية فعل المزيد لزيادة تدفق المساعدات بشكل كبير. لا توجد أعذار، مضيفة أن إسرائيل يجب أن تفتح نقاط عبور جديدة وألا تفرض قيوداً غير ضرورية على إيصال المساعدات. ونفت هاريس وجود أي خلاف بينها وبين الرئيس الأميركي جو بايدن، بعدما ذهبت في حدّة انتقاداتها (الأحد) أبعد مما بلغه بايدن في انتقاده الدولة العبرية. وأكدت للصحافيين قبيل لقائها غانتس أنها متوافقة وثابتة مع الرئيس منذ البداية. ويلتقي غانتس مستشار الأمن القومي للبيت الأبيض جيك سوليفان ووزير الخارجية أنتوني بلينكن، وفقاً لمسؤولين أميركيين.

 

ا.ف.ب : قتيل بصاروخ سقط في فلسطين المحتلة بالقرب من الحدود مع لبنان

وطنية/04 آذار/2024

نقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن " خدمة الطوارئ التابعة لإسعاف نجمة داود الحمراء" مقتل عامل أجنبي وإصابة أشخاص آخرين بجروح في قصف صاروخي بالقرب من الحدود مع لبنان. وقالت في بيان إن صاروخا مضادا للدبابات أصاب "عمالا أجانب كانوا يعملون في مزرعة" ما أدى إلى مقتل أحدهم وإصابة سبعة آخرين على الأقل.

 

إسرائيل تتهم الأونروا بتوظيف أكثر من 450 مخرباً في غزة

القدس: الشرق الأوسط/04 آذار/2024

اتهم الجيش الإسرائيلي، الاثنين، وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) بتوظيف أكثر من 450 مخرباً ينتمون إلى حركتي حماس والجهاد الإسلامي في قطاع غزة، وفق وكالة الصحافة الفرنسية. وجاء في بيان للمتحدث باسم الجيش المعلومات الاستخبارية تؤكد أن أكثر من 450 مخرباً في (حماس) و(الجهاد الإسلامي) يعملون أيضاً موظفين لدى (الأونروا). وفي سياق متّصل أعلنت إسرائيل، الاثنين، استدعاء سفيرها لدى الأمم المتحدة للتشاور على خلفية ما قالت إنه محاولة من المنظمة للتغطية على ارتكاب مقاتلي حماس انتهاكات جنسية أثناء هجوم أكتوبر (تشرين الأول). وكتب وزير الخارجية الإسرائيلي يسرائيل كاتس عبر منصة إكس: لقد أمرت سفيرنا جلعاد إردان بالعودة إلى إسرائيل لإجراء مشاورات فورية بعد محاولة طمس المعلومات عن الاغتصابات الجماعية التي ارتكبتها (حماس) والمتعاونون معها في السابع من أكتوبر.

 

مدفيديف يدعو إلى طرد سفراء دول الاتحاد الأوروبي لدى موسكو لرفضهم لقاء لافروف

وطنية/04 آذار/2024

دعا نائب رئيس مجلس الأمن الروسي دميتري مدفيديف اليوم إلى" طرد سفراء دول الاتحاد الأوروبي لدى موسكو وخفض مستوى العلاقات الديبلوماسية لرفضهم لقاء وزير الخارجية سيرغي لافروف. وكتب مدفيديف على حسابه في منصة "إكس": "رفض سفراء دول الاتحاد الأوروبي لدى روسيا الاجتماع بوزير الخارجية الروسي (سيرغي لافروف)، ويُزعم أن هذا جاء بعد إسداء بروكسل بعض النصائح لهم". وأضاف: "هذا يتعارض تماما مع فكرة وجود البعثات الدبلوماسية وتعيين السفراء.. في الواقع، يجب طرد كل هؤلاء السفراء من روسيا، ويجب خفض مستوى العلاقات الديبلوماسية". واختتم نائب رئيس مجلس الأمن الروسي قائلا: "هؤلاء ليسوا سفراء، بل بلهاء سياسيون لا يفهمون مهامهم الحقيقية"، مضيفا عبارة باللغة اللاتينية: "أوروبا ماتت. المجد للحكام" (Europa mortua est. Gloria magistratus). وفي وقت سابق، قال وزير الخارجية سيرغي لافروف إنه دعا سفراء دول الاتحاد الأوروبي إلى اجتماع لتقديم توضيحات قبل انطلاق الانتخابات الرئاسية الروسية، لكنهم رفضوا الحضور قبل يومين من موعد الاجتماع' وفق ما اوردت "روسيا اليوم ".

 

الخارجية الروسية: مناورات "الناتو" تخلق مخاطر إضافية في شمال أوروبا

وطنية/04 آذار/2024

أكدت الخارجية الروسية أن مناورات "الناتو" Nordic Response المقررة في النرويج وفنلندا والسويد المحاذية لروسيا استفزازية، وتخلق مخاطر إضافية في شمال أوروبا، بحسب وكالة "نوفوستي". وقال نائب وزير الخارجية الروسي ألكسندر غروشكو: "الجيش الروسي يراقب هذه المناورات عن كثب ولدينا كل الوسائل اللازمة لذلك. موقفنا السياسي معروف جيدا، وهذه التدريبات ذات طبيعة استفزازية واضحة. أي تدريبات في النطاق الجغرافي من خط التماس تزيد من خطر وقوع هجوم عسكري وتم اتخاذ جميع الإجراءات اللازمة من أجل ضمان القدرة الدفاعية لبلادنا". وتجري اليوم مناورات الناتو "الرد الشمالي" في المناطق الشمالية من فنلندا والنرويج والسويد وتستمر حتى 15 آذار الحالي بمشاركة أكثر من 20 ألف جندي من 13 دولة. وتعد عملية "الرد الشمالي 2024" جزءا من تدريبات الأطلسي "المدافع الصامد". وسترسل فنلندا حوالي 4.1 ألف فرد وحوالي 700 قطعة من المعدات العسكرية، بما في ذلك 12 مقاتلة F/A-18 Hornet وسترسل السويد نحو 4.5 ألاف فرد بأسلحتهم، حيث تشارك فنلندا والسويد في هذه المناورات بصفتهما عضوين جديدين في الأطلسي. وحذرت الخارجية الروسية من أن "مناورات الرد الشمالي العسكرية ستكون محفوفة بتصعيد التوتر ولن تبقى دون رد من روسيا".

 

بايدن مدد العقوبات المفروضة على روسيا لمدة عام

وطنية/04 آذار/2024

مدد الرئيس الأميركي جو بايدن، لمدة عام العقوبات المفروضة على روسيا على خلفية الصراع في أوكرانيا، بحسب "روسيا اليوم" وقال البيت الأبيض في بيان إن "الحديث يدور حول الإجراءات التقييدية ضد روسيا الاتحادية التي فرضتها الإدارة الحالية في 21 فبراير 2022، والإدارة السابقة لدونالد ترامب في 20 سبتمبر 2018، وإدارة الرئيس الأميركي الرابع والأربعين باراك أوباما سنة 2014 بعد انضمام شبه جزيرة القرم إلى روسيا". وأوضح البيان أن "هذه العقوبات يجب أن تظل سارية المفعول بعد 6 مارس 2024".

واشنطن: الإحجام عن المشاركة في الانتخابات الإيرانية مؤشر الى الاستياء الشعبي

واشنطن: الشرق الأوسط/04 آذار/2024

اعتبرت الولايات المتحدة، الإثنين، أن انخفاض نسبة المشاركة في الانتخابات التشريعية في إيران هو مؤشر إضافي إلى الاستياء الشعبي حيال السلطات الحاكمة في الجمهورية الإسلامية. وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية ماثيو ميلر للصحافيين لا أعتقد أن ثمة مدعاة للشك بوجود استياء حيال حكم النظام، وذلك بعد ساعات من إعلان الحكومة في طهران أن نسبة المشاركة في الانتخابات التي أجريت الجمعة بلغت 41 في المائة، وهي الأدنى منذ تأسيس الجمهورية عام 1979، وفق ما أوردته وكالة الصحافة الفرنسية.

 

الغرب يتجنب مواجهة إيران مع بدء اجتماع فصلي لـالذرية الدولية

واشنطن وحلفاؤها تجنبوا التصعيد على خلفية التوترات الجيوسياسية في الشرق الأوسط والعالم

لندن - فيينا/الشرق الأوسط/04 آذار/2024

باشر الاجتماع ربع السنوي للوكالة الدولية للطاقة الذرية جلساته، الاثنين، مع اختيار القوى الغربية مجدداً، تجنب مواجهة جدية مع إيران لإخفاقها في التعاون مع الوكالة حول مجموعة من القضايا، حسبما أفاد دبلوماسيون. وقالت مصادر دبلوماسية إن القوى الغربية أحجمت عن تقديم قرار ضد إيران أمام مجلس محافظي الذرية الدولية على خلفية التوترات الجيوسياسية في الشرق الأوسط والعالم. ومر أكثر من عام منذ أصدر مجلس المحافظين المؤلف من 35 دولة، قراراً يأمر إيران بالتعاون مع تحقيق الوكالة المستمر منذ سنوات، بخصوص جزيئات يورانيوم تم العثور عليها في مواقع غير معلنة، قائلاً إنه لـضروري وعاجل أن توضح إيران الأمر المتعلق بتلك الجزيئات. ومنذ ذلك الحين، تقلص عدد المواقع غير المعلنة التي يجري التحقيق بشأنها من 3 إلى موقعين، لكن قائمة المشاكل بين الوكالة التابعة للأمم المتحدة وإيران ازدادت. ولم تلتزم إيران بشكل كامل، باتفاقية إعادة تركيب كاميرات الوكالة الدولية للطاقة الذرية في بعض المواقع، وفي سبتمبر (أيلول)، منعت دخول بعض كبار مفتشي الوكالة. ورغم نقص التعاون من قبل طهران بشأن برنامجها النووي، قررت لندن وباريس وبرلين وقف العمل على قرار كانت قد بدأت إعداده. وفي حين أقر مصدر دبلوماسي بأن التقارير الواردة من طهران بشأن البرنامج النووي قاتمة للغاية، سأل: هل يمكن لقرار أن يحدث فارقاً؟. ولمح إلى أن الولايات المتحدة تعتمد الحذر بشأن إيران مع اقتراب الانتخابات الرئاسية الأميركية المقررة في نوفمبر (تشرين الثاني) المقبل، حسب وكالة الصحافة الفرنسية. وكانت الوكالة الدولية التابعة للأمم المتحدة قد أعربت في تقرير سري الأسبوع الماضي، عن قلقها المزداد إزاء تكثيف إيران أنشطتها النووية. وقال المدير العام للوكالة رافائيل غروسي في اجتماع مجلس المحافظين: يؤسفني بشدة أن إيران لم تتراجع بعد عن قرارها بسحب تعيينات عدد من مفتشي الوكالة ذوي الخبرة. وأضاف: فقط من خلال المشاركة البناءة والهادفة يمكن معالجة كل هذه المخاوف، ومرة أخرى؛ أدعو إيران إلى التعاون بشكل كامل وبوضوح مع الوكالة. وتابع: إيران لم تقدم للوكالة تفسيرات موثوقة من الناحية التقنية لوجود جزيئات يورانيوم ناشئة عن نشاط بشري في ورامين وتركيز آباد، ولم تبلغ الوكالة بالموقع/المواقع الحالية التي فيها المواد النووية و/أو معدات ملوثة. وأضاف في بيان نُشر بالموقع الرسمي للوكالة، أن مخزون إيران من اليورانيوم المخصب مستمر في الارتفاع، وإن كان التخصيب إلى مستوى 60 في المائة قد تراجع قليلاً.

وفي اليوم الأول لاجتماع مجلس المحافظين، كرّر غروسي قلقه إزاء مخاطر الانتشار النووي. وأوضح خلال مؤتمر صحافي: ليست لدي معلومات تؤشر إلى أن إيران تقوم بصنع قنبلة نووية. لكنني أسمع تصريحاتها وأطرح أسئلة. ويؤشر غروسي بذلك إلى تصريحات أدلى بها في فبراير (شباط)، علي أكبر صالحي، وزير الخارجية السابق والرئيس السابق لمنظمة الطاقة الذرية الإيرانية. وقال صالحي إن إيران اكتسبت القدرات العلمية والتقنية لتطوير سلاح نووي. وأضاف: إلامَ تحتاج السيارة؟ إلى هيكل، إلى محرك، إلى مقود، إلى علبة سرعات. لدينا هذه القطع بشكل منفصل.

وأكد غروسي أنه يأخذ تصريحات أكبر صالحي ومسؤولين آخرين على محمل الجد للغاية. وجدّد التأكيد أن إيران هي الوحيدة خارج نادي الدول الممتلكة سلاحاً نووياً، التي تقوم بتخصيب اليورانيوم بنسبة 60 في المائة وتخزينه بكميات كبيرة. وتقترب هذه النسبة من مستوى التخصيب 90 في المائة المطلوب للاستخدام العسكري. وقال دبلوماسيون لوكالة رويترز، إنه مع استمرار العمليات العسكرية الإسرائيلية في غزة وتصاعد التوترات في أنحاء الشرق الأوسط، فإن الولايات المتحدة لا تريد المخاطرة بمزيد من التصعيد الدبلوماسي مع إيران من خلال الضغط من أجل إصدار قرار ضدها في الوكالة الدولية للطاقة الذرية. وقال دبلوماسي غربي مستشهداً بعوامل مختلفة: إذا اتخذ مجلس محافظي الوكالة، قراراً الآن... من الخطير للغاية القيام بأي شيء يمكن تفسيره على أنه إشارة خاطئة يمكن أن تؤدي إلى سوء تقدير. وأضاف: المنطقة في هذه الحالة المتوترة، ليس هناك وقف لإطلاق النار أو حل من أي نوع في غزة، وليست لدينا احتمالات لأي نوع من الحل النووي، و... الولايات المتحدة تتجه نحو انتخابات رئاسية. ودائماً ما تنفي إيران اتهامات غربية وإسرائيلية بالعمل على تطوير سلاح نووي، لكنّ مسؤولين إيرانيين أكدوا أن بلادهم لديها القدرة على ذلك إذا أرادت. وكان اتفاق أبرم عام 2015 بين طهران والقوى الكبرى، أتاح تقييد أنشطة إيران النووية وضمان سلميتها، لقاء رفع عقوبات اقتصادية مفروضة عليها. لكن الولايات المتحدة في عهد دونالد ترمب انسحبت في 2018 من الاتفاق الذي وصفته بـالمعيوب لعدم معالجته الأنشطة الإقليمية والصاروخية لـالحرس الثوري الإيراني. وأعادت فرض العقوبات، ما دفع طهران للتراجع تدريجياً عن غالبية التزاماتها. وباشرت طهران تخصيب اليورانيوم بنسبة 60 في المائة خلال الشهور الأولى من رئاسة جو بايدن الذي سعى لإحياء الاتفاق النووي. وفي صيف 2022، وصلت محادثات بين طهران والقوى الكبرى لإحياء الاتفاق، إلى طريق مسدودة.

 

المتشددون يُحكمون قبضتهم على برلمان إيران في انتخابات الأدنى إقبالاً

16 محافظة إلى جولة ثانية وطهران تعدم جاسوساً لـالموساد خطط لتفجير مصنع عسكري في أصفهان

طهران، عواصم وكالات/04 آذار/2024

عزز المتشددون سيطرتهم على البرلمان الإيراني في انتخابات شهدت انخفاض نسبة إقبال الناخبين إلى مستويات قياسية، حيث شارك فيها نحو 41 في المئة فقط من الناخبين الذين لهم حق التصويت، مقارنة بـ 42 في المئة في عام 2020. واعتبرت وكالة بلومبرج أن ذلك يعكس لامبالاة سياسية متزايدة بين الإيرانيين، بعد حملة قمع انتفاضة التي اندلعت في اعقاب مقتل الشابة الكردية مهسا أميني على يد شرطة الأخلاق في العام 2022 وتدهور الظروف المعيشية في ظل عقوبات غربية، مع اقتراب نسبة التضخم رسميا من 40 في المئة وانخفاض قيمة العملة بشكل كبير في الأشهر الأخيرة.

من جانبها، أعلنت لجنة الإشراف على الانتخابات النتائج الأخيرة لفرز أصوات الدورة 12 لمجلس الشورى (البرلمان) والدورة السادسة لمجلس خبراء القيادة، التي اعتبرت الأقل مشاركة على الإطلاق نظرا لعدم فوز المرشحين في 16 محافظة من أصل 31 أي نحو نصف محافظات البلاد، موضحة أن النتائج لم تحسم في 21 دائرة انتخابية في 15 محافظة، بالإضافة إلى العاصمة طهران، وستجري فيها عمليات الاقتراع للجولة الثانية، هي البرز وأذربيجان الشرقية وأردبيل وأصفهان وسيستان-بلوشستان وخراسان الجنوبية وخراسان الرضوية وخوزستان (الأحواز) وزنجان وفارس وكرمنشاه وجولستان ولورستان ومازندران وهمدان.

وعبرت وسائل إعلام حكومية عن خيبة أمل من تدني المشاركة في طهران العاصمة، حيث أفاد التلفزيون الإيراني أنه من مجموع خمسة آلاف مركز اقتراع في محافظة طهران، تم حتى الآن فرز أصوات أربعة آلاف مركز اقتراع، وبناء على ذلك، سيذهب جزء كبير من المرشحين المنتخبين في طهران إلى المرحلة الثانية، موضحا أنه تم تمديد انتخابات البرلمان إلى الجولة الثانية في طهران في 16 دائرة انتخابية. من جهتها، أشارت صحيفة اعتماد إلى أدنى مستوى لمشاركة سكان طهران، وكتبت أنه بغض النظر عن مسألة المشاركة في الانتخابات في طهران، استنادا إلى الإحصائيات المعلنة حتى الساعات الأخيرة، لم يحصل أي مرشح على الأصوات الكافية لدخول البرلمان. وكما كان متوقعا، ونظرا لرفض ترشيحات أغلب الإصلاحيين والمعتدلين، فقد فاز في الانتخابات البرلمانية في طهران، مرشحون متشددون من الجولة الأولى، وهم 13 عضوا في جبهة الصمود (بايداري)، على رأسهم محمود نبويان وحميد رسائي ومرتضى آقا طهراني ومهدي كوتشك زاده، وذهب بقية المرشحين للجولة الثانية للمنافسة على ما تبقى من مقاعد طهران الـ30 في البرلمان الإيراني. ومن مفاجآت هذه الفترة الانتخابية عدم التصويت للرئيس الإيراني السابق وزعيم التيار الإصلاحي محمد خاتمي، وإعادة انتخاب الرئيس الحالي إبراهيم رئيسي ممثلاً لمحافظة خراسان الجنوبية في مجلس الخبراء، وخسارة رئيس مجلس تشخيص مصلحة النظام صادق لاريجاني مقعده، حيث وصف بعض المراقبين عدم التصويت للاريجاني بأنه عملية إبعاد منظمة وفق خطة معدة مسبقاً من قبل النظام، ويربطون ذلك باستقالته الاحتجاجية من مجلس صيانة الدستور، بينما يرى آخرون خسارة لاريجاني تأتي في سياق إقصاء الإخوة لاريجاني عن الساحة السياسية في البلاد في خضم صراع الأجنحة داخل الدائرة الضيقة للنظام. وفيما كان لافتا هزيمة محمد باقر نوبخت، مساعد الرئيس السابق ورئيس هيئة التخطيط والموازنة في حكومة حسن روحاني، رغم فوزه سابقا في أربع دورات للبرلمان عن مدينة رشت، أعلنت بعض وسائل الإعلام المحلية أن الدولار وصل إلى حد 60 ألف تومان بزيادة قدرها 1200 تومان، واصفة إياها بأنها صدمة ارتدادية لعودة المتشددين إلى البرلمان. في غضون ذلك، أعلنت السلطات الإيرانية تنفيذ حكم الإعدام بحق عميل لجهاز الاستخبارات الإسرائيلية الموساد، حاول العام الماضي مع اثنين آخرين تفجير أحد مصانع وزارة الدفاع بمحافظة أصفهان، بواسطة ثلاثة مسيرات أسقطتها الدفاعات الجوية الإيرانية، وتم إعدام أربعة أكراد فيما يتصل بالهجوم في يناير الماضي.

 

إيران: البيان الخليجي بخصوص حقل الدرة غير بنّاء

السياسة/04 آذار/2024

أعربت وزارة الخارجية الإيرانية عن رفضها لما ورد في البيان الصادر عن المجلس الوزاري لدول مجلس التعاون الخليجي حول حقل الدرة للغاز، واصفةً إياه بأنه غير بناء. وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية ناصر كنعاني: مثل هذا التصريح أحادي الجانب والذي لا أساس له من الصحة، غير بناء، مؤكداً تمسك بلاده بإجراء محادثات ديبلوماسية وفنية لتحديد وضع حقل الغاز. وكان البيان الصادر عن المجلس، يوم أمس الأحد، أكد أن حقل الدرة يقع بأكمله في المناطق البحرية لدولة الكويت، وشدد البيان على أن ملكية الثروات الطبيعية في المنطقة المغمورة المحاذية للمنطقة المقسومة السعودية الكويتية، بما فيها حقل الدرة بالكامل، هي ملكية مشتركة بين البلدين فقط. وأشار البيان إلى أن للكويت والسعودية كامل الحقوق لاستغلال الثروات الطبيعية في تلك المنطقة، وفقاً لأحكام القانون الدولي واستناداً إلى الاتفاقيات المبرمة والنافذة بينهما، كما أكد الرفض القاطع لأي ادعاءات بوجود حقوق لأي طرف آخر في هذا الحقل أو المنطقة المغمورة المحاذية للمنطقة المقسومة بحدودها المعينة بين السعودية ودولة الكوي

 

طهران نفت أنباء طلبها من الخرطوم إنشاء قاعدة في البحر الأحمر

وطنية/04 آذار/2024

نفى المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية ناصر كنعاني الأنباء التي نشرتها صحف غربية حول "طلب طهران من الخرطوم إنشاء قاعدة عسكرية إيرانية في ساحل السودان على البحر الأحمر"، بحسب وكالة "نوفوستي".وأكد أن "هذه الأخبار لا أساس لها من الصحة ولها دوافع وأهداف سياسية".

أضاف : "ادعاء وول ستريت جورنال أن إيران طلبت من السودان إنشاء قاعدة على البحر الأحمر غير صحيح".وفي وقت سابق، أكد المستشار الأمني السوداني أحمد حسن محمد في حديث لصحيفة "WSJ" أن "إيران طلبت من الجيش السوداني السماح لها ببناء قاعدة على البحر الأحمر، وأن الخرطوم رفضت طلبها".وقال :"إن إيران زودت الجيش السوداني بمسيرات، وعرضت تقديم سفينة حربية تحمل مروحيات إذا منح السودان الإذن لها بإقامة قاعدة عسكرية على البحر الأحمر". أضاف: "أكد الإيرانيون أنهم يريدون استخدام القاعدة لجمع المعلومات الاستخبارية، لقد أرادوا أيضا وضع سفن حربية هناك، ولكن الخرطوم رفضت الاقتراح الإيراني لتجنب ردة فعل الولايات المتحدة وإسرائيل".

 

بالإجماع... المحكمة العليا الأميركية تؤكد حق ترمب في الترشح للانتخابات الرئاسية

واشنطن: الشرق الأوسط/04 آذار/2024

ألغت المحكمة العليا الأميركية بالإجماع حكم محكمة كولورادو القاضي بعدم أهلية دونالد ترمب للترشح للانتخابات الجمهورية التمهيدية على خلفية تورطه المفترض في الهجوم على الكابيتول في السادس من يناير (كانون الثاني) 2021. وقالت المحكمة في قرارها "لا يمكن لحكم المحكمة العليا في كولورادو أن يبقى قائمًا. يوافق جميع أعضاء المحكمة التسعة على هذه النتيجة". ورحب ترمب بقرار المحكمة العليا واعتبره "فوزًا كبيرًا" للولايات المتحدة.

 

هجوم حوثي يستهدف سفينةً على صلة بإسرائيل في خليج عدن بعد يومين من غرق ناقلة بريطانية قُصفت قبل أسبوعين

عدن: علي ربيع/الشرق الأوسط/04 آذار/2024

بعد يومين من غرق السفينة البريطانية روبيمار في البحر الأحمر جراء قصف حوثي كان استهدفها قبل نحو أسبوعين، أفادت وكالتان بريطانيتان، الاثنين، بهجوم جديد في خليج عدن تعرضت له سفينة شحن ترفع علم ليبيريا، ولها صلة بإسرائيل، حيث تُرجح مسؤولية الجماعة الموالية لإيران عن الهجوم.

وفيما لم تتبن الجماعة الحوثية الهجوم على الفور، تزعم أنها تشن هجماتها البحرية مساندة للفلسطينيين في غزة، ضد إسرائيل، وقد أكدت الأخيرة، أنها لم تتأثر بهذه الهجمات التي استدعت تداعي القوات الغربية لحماية السفن بقيادة أميركا. وطبقاً لوكالة أمبري البريطانية للأمن البحري، فإن الهجوم الجديد وقع على بعد نحو 91 ميلاً بحرياً إلى جنوب شرق عدن، حيث أصيبت السفينة وأرسلت إشارة استغاثة. ولم يتم التأكد، وفق الوكالة، ما إذا كانت السفينة قد تأثرت بشكل مباشر، أو تعرضت لأضرار بسبب انفجارات قريبة، حيث كانت تبحر من سنغافورة إلى جيبوتي. وأوضحت أمبري أن السفينة كانت مدرجةً على أنها تُدار من شركة زي أي إم لخدمات الشحن الإسرائيلية، واستدركت بالقول: ربما كان ذلك إدراجاً قديماً، إذ لم تُدرج السفينة في مصادر أخرى. من جهتها أفادت هيئة عمليات التجارة البحرية البريطانية، الاثنين، بأنها تلقت تقريراً عن واقعة على بعد 91 ميلاً بحرياً جنوب شرقي مدينة عدن اليمنية، بخصوص السفينة، وذكرت أن القبطان أفاد بسلامة الطاقم جراء الهجوم. وتشن الجماعة الحوثية منذ 19 نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي هجمات ضد السفن تحت مزاعم مساندة الفلسطينيين في غزة من خلال منع ملاحة السفن المرتبطة بإسرائيل، قبل أن تضيف إلى لائحة الأهداف السفن الأميركية والبريطانية. وهدد القيادي حسين العزي، المعين في منصب نائب وزير الخارجية في الحكومة الحوثية غير المعترف بها دولياً، في وقت سابق، بشن المزيد من عمليات إغراق السفن، على الرغم من الهدوء النسبي الذي شهدته المياه اليمنية خلال الثلاثة الأيام الأخيرة. وقال العزي، في تغريدة على منصة إكس، إن جماعته ستواصل إغراق المزيد من السفن البريطانية، وأي تداعيات أو أضرار أخرى سيتم إضافتها لفاتورة بريطانيا باعتبارها دولة مارقة تعتدي على اليمن، وتشارك أمريكا في رعاية الجريمة المستمرة بحق المدنيين في غزة، وفق تعبيره. وفي أحدث خطبه، توعد زعيم الحوثيين عبد الملك الحوثي بما وصفه بـمفاجآت لا يتوقعها أعداء جماعته التي أقر بمهاجمتها 54 سفينة منذ بدء التصعيد البحري، الذي رأت فيه الحكومة اليمنية هروباً من استحقاقات السلام اليمني، ومحاولة لتلميع صورة الجماعة داخلياً وخارجياً، من بوابة الحرب في غزة. ودخلت إيطاليا هذا الأسبوع على خط التصدي للهجمات الحوثية كثالث دولة أوروبية بعد فرنسا وألمانيا، وقالت وزارة دفاعها إن مدمرة تابعة لها تصدت لطائرة مسيرة حوثية بالقرب منها في البحر الأحمر، حيث التزمت روما بالمشاركة في العملية الأوروبية لحماية سفن الشحن. وكان الاتحاد الأوروبي أقر الانضمام إلى جانب الولايات المتحدة وبريطانيا لحماية السفن التجارية في البحر الأحمر وخليج عدن، ضمن عملية أسبيدس، التي تعني الدروع أو الحامي، دون المشاركة في شن هجمات مباشرة على الأرض ضد الجماعة المدعومة من إيران.

أضرار إسرائيلية محدودة

رغم مزاعم الحوثيين بأن تصعيدهم يستهدف السفن المرتبطة بإسرائيل، قالت وزارة المالية الإسرائيلية في تقرير، الاثنين، إن هجمات حركة الحوثي اليمنية المدعومة من إيران على سفن الشحن في البحر الأحمر لها تأثير محدود على التجارة في إسرائيل، ولم تسفر عن أي ضغوط تضخمية كبيرة.

ونقلت رويترز عن وزارة المالية الإسرائيلية قولها إنه مع ارتفاع أسعار النقل البحري 163 في المائة عالمياً، فإن إسرائيل قد تتأثر بارتفاع تكاليف الاستيراد أو اضطرابات سلسلة التوريد وارتفاع أسعار السلع الأولية والطاقة. لكنها أوضحت أن تكلفة النقل البحري لا تتجاوز ثلاثة في المائة من إجمالي قيمة الواردات. ومع استحواذ الواردات على 20 في المائة فقط من الإنفاق الخاص، فإن تكلفة النقل البحري على الإنفاق الخاص لم تتجاوز 0.6 في المائة. وقالت الوزارة الإسرائيلية إنه في أسوأ الأحوال، فإن القفزة في تكاليف الشحن البحري ستسفر عن زيادة تصل إلى نقطة مئوية واحدة في مؤشر أسعار المستهلكين العام المقبل، مؤكدة أنه لم تكن هناك اضطرابات كبيرة في سلسلة التوريد، وأن أسعار السلع الأولية والطاقة مستقرة إلى حد كبير، وفق ما أوردته رويترز.

وفي ظل التوتر العسكري في البحر الأحمر، أعلنت شركة الاتصالات العالمية HGC، الاثنين، عن تعرض أربعة كابلات بحرية للتلف في البحر الأحمر، وقالت في بيان على موقعها الإلكتروني إنها تلقت مؤخراً بلاغاً بحادثة تلف أربعة كابلات من أصل أكثر من 15 كابلاً للاتصالات البحرية في البحر الأحمر. وفي وقت سابق اتهمت الحكومة اليمنية، الحوثيين، بالوقوف وراء عملية التخريب، إلا أن الجماعة سرعان ما نفت مسؤوليتها، وأكدت التزامها بعدم المس بالكابلات. وأدى هجوم حوثي في 18 فبراير (شباط) الماضي إلى غرق السفينة البريطانية روبيمار تدريجياً، قبالة سواحل مدينة المخا اليمنية على البحر الأحمر، بعد أن تعذرت عملية إنقاذها بسبب التصعيد العسكري وضآلة إمكانات الحكومة اليمنية، ومحاولة الجماعة الحوثية استثمار الحادث للمزايدة السياسية دون استشعار الكارثة البيئية. ومنذ 19 نوفمبر (تشرين الثاني) أصابت الهجمات الحوثية 12 سفينة على الأقل، غرقت إحداها، كما لا تزال الجماعة تحتجز السفينة غالاكسي ليدر وطاقمها للشهر الرابع. وتبنت الجماعة حتى الخميس الماضي إطلاق 384 صاروخاً وطائرة مسيّرة خلال الهجمات، كما توعد زعيمها الحوثي بالقوارب المسيرة والغواصات الصغيرة غير المأهولة، ونفى تأثر الجماعة بالضربات الغربية. وتقول الحكومة اليمنية إن الضربات ضد الحوثيين غير مجدية، وإن الحل الأنجع هو مساندة قواتها على الأرض لاستعادة المؤسسات وتحرير الحديدة وموانئها، وبقية المناطق الخاضعة بالقوة للجماعة. وأطلقت الولايات المتحدة تحالفاً دولياً في ديسمبر (كانون الأول) الماضي، سمته حارس الازدهار، لحماية الملاحة في البحر الأحمر وخليج عدن، قبل أن تشنّ ضرباتها على الأرض ضد الحوثيين، إلى جانب تنفيذ العشرات من عمليات التصدي للصواريخ والمُسيَّرات الحوثية والقوارب المفخخة. وبسبب التصعيد الحوثي وردود الفعل الغربية، تجمدت مساعي السلام اليمني التي تقودها الأمم المتحدة، وسط مخاوف من عودة القتال، خصوصاً بعد أن حشد الحوثيون عشرات آلاف المجندين مستغلين العاطفة الشعبية تجاه القضية الفلسطينية.

 

مصر: الإعدام لمرشد الإخوان ومحمود عزت في أحداث المنصة

القاهرة، عواصم وكالات/04 آذار/2024

قضت الدائرة الأولى إرهاب بمحكمة جنايات أمن الدولة بمصر أمس، بمعاقبة مرشد جماعة الإخوان محمد بديع والقائم بأعمال المرشد محمود عزت وقادة التنظيم محمد البلتاجي وعمرو زكي وأسامة ياسين وصفوت حجازي وعاصم عبد الماجد ومحمد عبدالمقصود، بالإعدام شنقا في القضية المعروفة إعلاميا بـأحداث المنصة. كما قضت المحكمة في القضية رقم 72 لسنة 2021 والمقيدة برقم 9 لسنة 2021 كلي القاهرة الجديدة، بالسجن المؤبد لـ37 وبراءة 21 آخرين، والمشدد 15 عاماً لستة متهمين، والمشدد 10 سنوات لسبعة آخرين. وأحالت نيابة أمن الدولة العليا، قضية أحداث المنصة إلى محكمة جنايات أمن الدولة في إبريل 2021، لتنظر الدائرة الأولى إرهاب، أولى جلسات القضية في السادس من يونيو 2021، في مقر المحكمة بمجمع محاكم طرة، وبعدها، تم نقل المحاكمة إلى مجمع المحاكم بمأمورية استئناف مركز الإصلاح والتأهيل بمدينة بدر، وعلى مدار جلسات متعاقبة نظرت المحكمة محاكمة المتهمين، وفي سبتمبر 2021، استمعت المحكمة لأمر إحالة المتهمين في قضية أحداث المنصة .

 

تفاصيل المقالات والتعليقات والتحاليل السياسة المتفرقة

هل ما يجوز لفلسطين يجوز للبنان؟

الياس الزغبي/صوت لبنان/04آذار/2024

يبقى ٢٤ عاماً كي تبلغ إسرائيل مئويتها، وهي في نظر نفسها دولة إلى الأبد، وفي نظر أعدائها كيانٌّ هش آيل إلى السقوط قبل بلوغه الثمانين. هي تتجبّر وتخطط لإلغاء فلسطين، وهم يراهنون على تفكّك بيت العنكبوت من البحر إلى النهر. ولا بدّ من نزول الطرفَين إلى أرض الواقع، في لحظة تاريخية ما، مهما استشرت الحرب أو تمدّدت، فيرضخان لقبول التسوية التي تنسجها المطابخ الدولية والعربية والإقليمية تحت عنوان حلّ الدولتَين، مع بقاء الغموض حتّى الآن حول الجغرافيا والديمغرافيا وطبيعة السيادة والسلطة، وقد بدأت طلائع التسوية العتيدة من خلال إعادة إنتاج السلطة الفلسطينية والحوار بين حركتَي فتح وحماس. مع توقّع أن ينسحب التغيير على حكم المتطرّفين بقيادة نتنياهو المصنّف ملكاً، فتأتي سلطة إسرائيلية عاقلة تستطيع عقد تسوية ثابتة مع نظيرتها الفلسطينية تحت رعاية دولية أُممية. وما يجوز بين فلسطين وإسرائيل، لا يبدو أنه جائز في لبنان، أي حلّ الدولتَين، لأن وطن الأرز من طبيعة مختلفة أولاً، وتقسيمه يعني ثانياً تقسيم دول أُخرى في المشرق العربي، وتحديداً سوريا والعراق. والحلّ العقلاني الذي يمكن طرحه لأزمة لبنان يُمكن سحبه على هاتين الدولتين وغيرهما من الدول المركّبة المبنيّة على مكوّنات شتّى.

فما هو هذا الحلّ الطبيعي والمنطقي والعقلاني لأزمة لبنان كنموذج صالح لسواه؟

في الواقع، ولتفادي خطر التقسيم الذي يرفضه الدستور اللبناني، ومعه خطَرا التوطين والتجزئة، ولمنع التوحيد بالقوة عبر هيمنة فريق على آخر بفعل منطق غلبة السلاح أو العدد، مع أن هذا الاحتمال غير قابل للتطبيق، هناك خياران للحلّ:

إمّا دولة مركزية بنظام مدني علماني حديث وعصري على كل المستويات، تقوم على مبدأَي المواطَنة والحق، من خارج الموانع أو التحفّظات الدينية والطائفية، مع التزام مبدأ الحياد عن صراعات الخارج. وهنا، يجب الانتباه إلى أن مقولة إلغاء الطائفية السياسية وحدها فقط تُخفي مجازفة الغلبة الطائفية بحكم بقائها في النفوس ونصوص الأحوال الشخصية والمحاكم الشرعية والروحية والجعفرية والمذهبية وسواها. ومن الضروري هنا الإشارة إلى أن الدستور اللبناني نصّ مرةً على إلغاء الطائفية بدون أي نعت أو وصف، ومرّتَين على إلغاء الطائفية بوصفها السياسي، ما يترك التباساً في نية المشترع حول ما إذا كان المقصود إلغاء الطائفية بصورة كاملة في كل المجالات إلى حدّ العلمانية، أو إلغاء الطائفية السياسية فقط. وإمّا دولة لامركزية تقوم على مبدأ الحيادَين، حياد داخلي للسياسة والسلطة عن الطوائفيات، وحياد خارجي عن الصراعات.

وفي الخيارَين يتّضح أن الحياد شرط لازم وضروري لقيام دولة لبنانية مستقرة ذات سيادة واستقلال مستدامَين، لأن انغماس لبنان في صراعات الخارج شلّ الدولة وجوّفها منذ اتفاق القاهرة ١٩٦٩ والوصاية السورية إلى انخراط حزب الله في حربَي سوريا وغزة وما بينهما، ولم يكن لهذا الانخراط أي أثر إيجابي في هذه الصراعات، بدليل هُزال ما قدّمته حرب المشاغلة والإسناد من جنوب لبنان لقضية غزّة، في مقابل خسائر مؤلمة للبنان واللبنانيين.

وإذا كانت هناك صعوبات أو موانع للخيار الأوّل نتيجة رفض مبدأ علمانية الدولة على النسق العالمي لأسباب دينية أو طائفية أو لعدم الاقتناع، فإن الخيار الثاني يقدّم آليّات مرِنة تسمح بتفتّح حقوق المكوّنات وحرّياتها وأنماط عيشها، بدون صدامات أو نزاعات بينيّة.

وفي الحقيقة، إن إحساس هذه المكوّنات بالأمان النفسي والاجتماعي والثقافي والاقتصادي يجعلها أشد انفتاحاً وتعاوناً في ما بينها، فتسقط خطوط الحذر والتماسّ والشكوك المتبادلة أمام حركة المصالح وتوازن الكرامة الإنسانية. وقليل من شجاعة الاعتراف يفتح العيون على أن العلاقة الراهنة بين البيئات السياسية والشعبية والأهلية ليست في أفضل أحوالها.

والتاريخ يعطي دروساً في انهيار الوحدات المفروضة بالقوة، سواءٌ في العالم العربي أو السوفياتي أو الشرق الأوروبي أو الشرق الأقصى أو في أفريقيا، وقد تشظّت وحدويات داخلية كثيرة تحت ضغط منطق القوة.

ولا يمكن أن يشذّ لبنان عن قاعدة رفض الفرض، فهو رفَض في مرحلة سابقة ما كان يعتبره مارونية سياسية متحكّمة برغم إنجازاتها، ثمّ تجربة درزية سياسية ولو قصيرة مع الكبير الراحل كمال جنبلاط بقيادته الحركة الوطنية، ثمّ سنّية سياسية مع الشهيد رفيق الحريري، والآن مع الشيعية السياسية بوجهها الشيعوي العسكري تحت قيادة الحزب.

كما رفض انتدابات واحتلالات ووصايات وتخلّص منها تباعاً.

وقد آن أوان يقظة الوعي الوطني اللبناني لدى أهل الرهان على جعل لبنان عملاق سلاح، وكأنه دولة عظمى تتنكّب مسؤولية القضايا المزمنة وإسقاط النظام العالمي الأحاديّ القطب.

فقليل من التواضع وتبريد الرؤوس يُعيد الحسابات إلى دفتر الواقع، كي يُدرك الجميع أن الخروج من نفق الأزمة لا يكون بمزيد من الحفر فيه، وأن التورّط في صراعات كبرى كارثي على أهله قبل سواهم.

صحيح أن لبنان أصغر من أن يُقسَّم، لكنه ليس أكبر من حجم دولة محدودة الإمكانات والطاقات ويريدون لها أن تتنطّح لتغيير موازين القوى الإقليمية والدولية واستراتيجيات الأمم.

وإذا شاء هؤلاء أن يورّطوا لبنان في صيغة الدولتين فليستمرّوا في هذا النهج الاستعلائي عبر تعطيل المؤسسات بدءاً من رئاسة الجمهورية، وصولاً إلى رفض المساعي والأفكار الدولية لترتيب وضبط الحدود الجنوبية والشرقية والشمالية حفاظاً على سيادة لبنان واستقلاله واستقراره.

ويبقى السؤال: أيّ دولة يريد هؤلاء بحدود مباحة للحروب ولكلّ انواع الموبقات، وبطموحات إلى لعب أدوار خيالية تفوق طاقتها !؟

 

رهائن في سجن كبير ووحدهم السوريون لا ثمن لهم

عالية منصور/المجلة/04 آذار/2024

قبل أيام قليلة، كتب محمد صبرا، المحامي السوري وكبير المفاوضين في جنيف سابقا، على حسابه في منصة "إكس": "تحل اليوم الذكرى العاشرة لاعتقال شقيقي محمود الذي اعتقله مجرم الحرب بشار الأسد بتاريخ 19/2/2014 بعد انتهاء جولة المفاوضات في جنيف، انتقاما من مشاركتي في وفد المعارضة، رغم كل الضمانات والتطمينات التي قدمتها الأمم المتحدة والدول الراعية للعملية السياسية". وبينما تحل في فبراير/شباط من كل عام ذكرى اعتقال محمود، تحل في شهر مارس/آذار ذكرى اعتقال الدكتورة وبطلة الشطرنج السورية، رانيا العباسي، التي اعتقلت مع أطفالها الستة، وكانت ليان أصغرهم تبلغ لحظة اعتقالها عاما ونصف العام، وزوجها عبد الرحمن ياسين وصديقتها مجدولين القاضي، وجميعهم بما فيهم الأطفال مجهولو المصير منذ لحظة اعتقالهم. غير محمود وليان آلاف الرهائن... تعارض النظام السوري سلميا، تساهم في مساعدة الجرحى أو إغاثة النازحين، تفاوضه وبضمانة أممية لإنقاذ سوريا والسوريين من حرب طاحنة، فيكون مصيرك ومصير أقاربك- إن لم يجدك النظام- التغييب القسري في سجونه. عشرات القصص رواها من كتبت له النجاة من سجون الأسد، كيف تؤخذ النساء والأطفال رهائن، وكيف يتم تعذيبهم أمام ذويهم، لا لأخذ اعترافات على "جرائم" لم يرتكبوها، ولكن للذة التعذيب ولذة الانتقام ممن طالب بالحرية أو من ذويهم، أو من عابر سبيل. وآلاف القصص لم تحكَ لأن لأصحابها رهائن ما زالوا يعيشون هناك.

كيف يمكن لأحد أن يتوهم أن وطنا يمكن أن يبنى إن كان سكانه رهائن لا مواطنين؟

13 عاما والضمانات الدولية لم تستطع الإفراج عن معتقل واحد، 13 عاما ولا يزال مصير عشرات الآلاف مجهولا. عشرات الجولات من المفاوضات، من جنيف إلى آستانه، وكلها بضمانات دولية ورعاية أممية وجميعها لم تلزم نظام الأسد بالإفراج عن طفل واحد، فكيف لمجتمع دولي وأمم متحدة لم تستطع أن تضمن أمن عائلات من شارك في المفاوضات للتوصل إلى حل سلمي، أن تضمن التزام الأسد بالحل وبسلامة اللاجئين وأمنهم إن قرروا العودة؟

وكيف يمكن أن يتوهم أحد أن وطنا يمكن أن يبنى إن كان سكانه رهائن لا مواطنين؟

تُعرّف الاتفاقية الدولية لمناهضة أخذ الرهائن هذا الجرم على أنه "إلقاء القبض على شخص (الرهينة) أو احتجازه، مع التهديد بقتله أو بإلحاق الأذى به أو بالاستمرار في احتجازه، من أجل إكراه طرف ثالث على القيام بعمل أو الامتناع عن القيام به كشرط واضح أو ضمني لإطلاق سراح الرهينة". وتحظر اتفاقية جنيف أخذ الرهائن وتعتبره "انتهاكا جسيما"، ولكن كيف وقد اتخذ شعب بأكمله رهينة؟ يمنع من السفر، يعتقل ويغيب قسرا في السجون، تؤخذ أمواله وأملاكه وتصادر حياته كما صودرت حريته، ولا من أحد يحاسب الفاعل على هذا "الانتهاك الجسيم".

منذ مطلع العام الجاري، أي خلال شهرين فقط، استهدفت إسرائيل الأراضي السورية 20 مرة

ولمَ لا إن كان هذا الانتهاك واحدا من مئات الانتهاكات التي تمارس بحق السوريين من أكثر من خمسين عاما؟

21 عاما قضاها عدنان قصار في سجون النظام السوري، تعرض فيها لشتى أنواع التعذيب، قبل أن "يعفو عنه" بشار الأسد، وجريمة القصار كانت أنه فاز على باسل حافظ الأسد في سباق الخيل.

في المقلب الآخر، ووفقا لإحصائيات "المرصد السوري لحقوق الإنسان"، قامت إسرائيل منذ مطلع العام الجاري، أي خلال شهرين فقط، باستهداف الأراضي السورية 20 مرة، وطبعا في حال كان الاعتداء إسرائيليا فإن النظام الذي كان "يحتفظ بحق الرد"، بات غير معني إطلاقا بالتعليق على أخبار الانتهاكات شبه اليومية، فهو منغمس في الانتقام من السوريين ومن يتضامن مع السوريين، منغمس في بيع سوريا لإيران وتحويلها لساحة تصفية حسابات بين القوى المتصارعة، ينتظر لحظة إعلان انتصار أحد المتصارعين ليقول كنت معكم أعطوني الثمن. وحدهم السوريون لا ثمن لهم، لا من يدفع فدية لإطلاق سراحهم، وقد دفع مئات الآلاف منهم حياته ثمنا للحرية، ومع ذلك يبدو أن كل هذه الدماء والعذابات ليست فدية مناسبة لمن حول سوريا إلى سجن كبير وحول السوريين إلى رهائن.

 

سباق الدبلوماسيين العرب وعسكر إسرائيل

عبد الرحمن الراشد/الشرق الأوسط/04 آذار/2024

أحدُ أهداف إسرائيلَ في الحرب، وفق تصريحاتها، هو القضاء على حماس، وإن تطلَّب الأمرُ البقاءَ سنتين في القطاع، وإدارته عسكرياً كسجن كبير. وأهمُّ أهدافِ الوساطات العربية، وقف المعركة ونزفِ الدَّمِ عاجلاً، بهدنة مع قدومِ رمضان ثم فرض حلّ سياسي ينهي الحرب. ولهذين الهدفين يجري سباقٌ بين الدبلوماسيين العرب والعسكريين الإسرائيليين، بين الحل والحرب، مع حفظ ماءِ الوجه للأطراف جميعِها عندما يحين موعدُ التنازلات. تسعى الوساطة العربية لتأمين تأييدٍ دولي من القوى الكبرى، روسيا والصين وأوروبا، والأهم الولايات المتحدة، التي تتمسَّك بالفيتو في مجلس الأمن. ويحتاج الحل إلى موافقة حماس بالتخلّي عن حكم غزة، ويشترط على السلطة الفلسطينية أن تقومَ بتأهيل مؤسستها السياسية للحكم المطلوب. استعداداً لذلك، بالفعل استقال رئيس الوزراء الفلسطيني محمد أشتية، وحكومتُه، ويتمُّ تشكيلُ حكومةِ تكنوقراط في رام الله لتجنّب الخلافات السياسية بين الأطياف الفلسطينية. العقبتان في غزة، إسرائيل لا تريد وقفَ الحرب، وحماس لم تحسم أمرَها بالموافقة على الخروج. الأمر الذي يعني استمرارَ معاناة مليونين ونصف المليون هم سكان غزة، وبقاء الجرح مفتوحاً. وغزة ليست جنوب لبنان، ولا شمال سوريا، وبالتأكيد ليست مقديشو، حتى يمكنَ لسكانها النزوح، أو تتدخَّل أطراف أخرى لدعم حماس عسكرياً. فهي مستطيل أرضي صغير، محاصر حدودياً.

المفارقة، أنَّ مصر هي الأمل الوحيد لـحماس الإخوانية، مهما كان قرار قيادتها لاحقاً. فالقاهرة ترى غزة واحدة من حدائقها الإقليمية الخلفية المهمة لأمنها. وغزة تعد مصرَ بوابتها الرئيسية للعالم. ممرّها الوحيد، والمطار والميناء، وكذلك معبر قادة حماس والجهاد، وتجارتها، باستثناء بعض المساعدات العربية والغربية التي تُرسل لغزة من خلال إسرائيل. ولطالما كان للقاهرة دورٌ في تسهيل احتياجاتها وقت الأزمات، وعند إغلاق المعابر، حتى إنَّ إسرائيلَ تشك في أنَّ المصريين على علم، ويغضون النظر عن بناء حماس أنفاق التهريب لسنوات طويلة. ورغم تباين المواقف السياسية بين الحركة والحكومة المصرية بشكل كبير، علاقة المصلحة حاضرة، حيث تحتاج مصر إلى تعاون حماس في ضبط حدودها، ووقف عمليات تهريب السلاح للتنظيمات الإرهابية، ومهربي المخدرات في سيناء، وغزة تعد مصرَ الرئة التي تتنفَّس منها. ولا تريد القاهرة أن تتركَ لإسرائيلَ نفوذاً وهيمنة على القطاع، حيث تلعب دوراً متكرراً في المصالحات الفلسطينية، والجميع يعلم أنَّ الحلَّ الفلسطيني، في النهاية، لا بد أن يمرَّ من القاهرة. لكن، رغم هذه العلاقة الملتبسة، لم يعرف لمصر تدخلات في شؤون الحركة، التي تشهد صراعاتٍ داخلية متكررة على القيادة، وعلاقاتها الإقليمية، ومنهجها، ويؤكد ذلك استمرار علاقة حماس القوية مع إيران، التي تقوم على حساب العلاقة مع مصر نفسها.

ما يجري في غزة حالياً غامضٌ مع غموض النوايا الإسرائيلية، مع أنَّ جيشَها وصل إلى رفح، آخر نقطة في القطاع. إسرائيل تعمل على التخلّص من حماس بالقوة المسلحة وتتكتَّم على ما بعد ذلك. عندما تنتهي الحرب، والأمل أن يكونَ ذلك قريباً، هل ستقبل إسرائيل بارتباط غزة بالضفة الغربية، وتمكين السلطة الفلسطينية من حكمها، هذا الأمر تدعو إليه الدول العربية، وتؤيده الولايات المتحدة، وتعارضه إسرائيل؟ فهي تخشى أن يؤدي ذلك إلى قيام دولة فلسطينية موحدة، ولا ننسى أنَّ إسرائيلَ هي من سعت إلى منعها، ونجحت، بسماحها لـحماس بالسيطرة على القطاع وطرد السلطة الفلسطينية. ما تسعى إليه الجولات المكوكية للدبلوماسيين العرب هو وقف الحرب، وإخراج إسرائيلَ من غزة، وإعادة السلطة الفلسطينية لإدارتها، وربط القطاع بالضفة. الذي ينقص هذه الخطوات الحثيثة هي أدوات الضغط، وهذا ما سيجعل مجلسَ الأمن الحلبة الأخيرة. حتى اليوم، لا حماس ترضى بالخروج، ولا إسرائيل تقبل بعودة السلطة الفلسطينية، وسيكون الرفض، كلما طال، مكلفاً للحركة وإسرائيل. الحلُّ السياسي، إذا نضج، يمكن أن يؤمّنَ النصاب المطلوب لفرض قرار دولي على إسرائيل بوقف الحرب، وفرض تصور لحكم غزة لاحقاً. وحتى ذلك الحين، تنصب الجهود على تحقيق هدنة، ولو قصيرة، يتم فيها وقف إطلاق النار، وإطلاق سراح بعض الأسرى والرهائن، وإيصال مددِ الإغاثة.

عن حلم التغيير وانغلاق الأفق

أنطوان الدويهي/الشرق الأوسط/04 آذار/2024

طالما كانت الهزّات الكبرى طريقاً إلى التحولات المجتمعية، فهل يفتح الاضطراب الشامل الذي تعيشه اليوم منطقةُ الشرق الأوسط هذه الطريق؟ ليس من مؤشرات على ذلك. منذ أكثرَ من مائةِ عام على سقوط السلطنةِ العثمانية وقيام دول المنطقة، لم يستطع أيُّ نظام من أنظمة المشرق العربي (ومن أنظمة المغرب أيضاً) تحقيقَ مهمة الدولة الحديثة في تحويل مجتمع الجماعات إلى مجتمع الأفراد/ المواطنين. بل على العكس من ذلك، في ختام هذا المسار التاريخي الطويل، اشتدَّت قوة الجماعات ويقظتها، الجماعات الطائفية والمذهبية والقومية والإثنية والقبلية والعائلية وغيرها، واشتدت صراعاتها.

ولم يكن مسار حركات التغيير طوال هذا الزمن بأفضل من مسار الأنظمة الحاكمة. إن كان مسار الحركات التي وصلت إلى الحكم، الناصرية في مصر، والبعث في سوريا والعراق، أو التي لم تصل، خصوصاً الماركسية.

ولعلَّ الماركسية كقوة تغيير، عرفت أوّجَ قوتها في لبنان عشية حرب 1975، في عزّ نفوذ الاتحاد السوفياتي، وفي زمن هيمنة الفكر الماركسي على حركات التغيير والتحرير في العالم، وعلى معظم النخب المثقفة في كل مكان. لكن نظرة الماركسية آنذاك إلى الواقع اللبناني كان فيها من عمى الرؤية ما ينبئ تماماً بمدى فشلها لو وصلت يوماً إلى سدّة الحكم. إذ، بينما كان الصراع في لبنان جلياً للعيان وطائفياً بامتياز، أصرّ الماركسيون على نظريتهم بأن النزاع الطائفي انتهى في المجتمع اللبناني وتكرّس فيه الصراع الطبقي. وليجدوا مخرجاً لهذه الرؤية العجيبة، اخترعوا نظرية الطائفة - الطبقة. لكن فيما بعد، كانت للكثير من قياداتهم جرأة إعادة النظر والنقد الذاتي والاعتراف بالخطأ، والإقرار بنصيبهم من المسؤولية في الحروب التي أدمت بلادَ الأرزّ. وقد دفع جورج حاوي، الأمين العام السابق للحزب الشيوعي اللبناني، حياتَه ثمناً لهذا التوجّه الجديد.

منذ قرن من الزمن يراوح حلم التغيير المجتمعي في المشرق مكانه، ويدور في الحلقة المفرغة نفسها. وذلك على الرغم من التحولات الخطيرة الكبرى التي انتابت المنطقة. طالما كانت الحروب، والثورات، وحروب التحرير، وسقوط الأنظمة، طريقاً إلى تغيرات عميقة في العالم الحديث. لكن ذلك لم ينطبق على المنطقة العربية. لا رحيل الاستعمار الغربي وبروز الدول المستقلة، ولا قيام الكيان الصهيوني على أرض فلسطين وتهجيره شعبها، ولا الانقلابات العسكرية التي أودت بالأنظمة الملكية وأتت بالأنظمة الجمهورية، ولا الحروب العربية - الإسرائيلية المتوالية، ولا الانتفاضات الفلسطينية، ولا التحركات الشعبية العارمة في لبنان، كما في مختلف أنحاء العالم العربي، استطاعت فتح الأفق أمام حلم التغيير والانطلاق نحو مجتمع جديد. فمن غرائب القدر أن تكون انتفاضة 14 مارس (آذار) الكبرى، التي أجلت القوات السورية عن لبنان، قد قادت في نهاية المطاف إلى الاتفاق الرباعي وإلى اتفاق مار مخايل، ومن ثم إلى التسوية الرئاسية. عود على بدء، كأنَّ تلك الانتفاضة لم تكن. ومن غرائب القدر أن يؤدي الربيع العربي، الذي أذهل المنطقة والعالم، فيما أدَّى إليه، إلى وصول الإخوان المسلمين إلى حكم مصر، كبرى دول العالم العربي، بتأييد من أميركا أوباما وسائر الغرب، من دون اكتراث باحتمال تمدد هذا الحكم إلى سائر دول المنطقة. وها هي الانتفاضة الأخيرة، انتفاضة 17 أكتوبر (تشرين الأول) 2019 اللبنانية، لا تجد من يستمرّ فيها ويرفع لواءَها في شوارع لبنان وساحاته، وسط الانهيار العظيم.

قرنٌ من حلم التغيير المستحيل، ما سرّه؟ إذا كان التغيير الفعلي يكمن في تحوّل مجتمع الجماعات المتنافرة إلى مجتمع الأفراد/ المواطنين، المنسجمين في بنية الدولة، هل ما زال من رهان على الوصول ذات يوم إلى هذا التحوّل في المشرق العربي؟ ضباب كثيف في وعي الجماعات وفي لاوعيها، وضباب كثيف في عالم الألفاظ والمفاهيم وطرق التعبير، يلفّان هذا التساؤل.

غني عن القول أن هذه الرؤية التغييرية مستمدة من تجربة الغرب في الأزمنة الحديثة، منذ نهضة القرن السادس عشر في أوروبا إلى اليوم، وهادفة إلى التماهي معها بشكل أو بآخر، كنموذج ومثال. لكن إذا قسنا الواقع المشرقي الراهن بالواقع الغربي، بعد أكثر من مائة عام على زوال السلطنة العثمانية، ماذا نجد؟ نجد أنه على مستوى البنى المجتمعية، ما زال مجتمع الجماعات في المشرق يُذكّر، في نواحٍ كثيرة منه، بما كان عليه المجتمع الأوروبي الغربي مطلع القرن الثامن عشر، أي قبل الثورة الصناعية، وفكر التنوير، والثورة العلمية، والثورة الفردية، والثورة الفرنسية الكبرى. وعلى مستوى البنى الذهنية، وعلاقة المقدّس بالدنيوي، ورؤية الكون والتاريخ وحركة التطور، يذكّر مجتمع المشرق، في نواحٍ عدّة منه أيضاً، بما كانت عليه المجتمعات الأوروبية في القرن الخامس عشر، قبل عصر النهضة. وحول مفهوم الشعب، قياساً لما هي عليه الكيانات الأوروبية حيث شعوب الأفراد/ المواطنين، لا تضم كيانات المشرق شعوباً مكتملة النسيج، بل مشاريع شعوب، يتعايش فيها قدر من الجماعات المتمايز بعضها عن بعض، غير القادرة على الاندماج العميق ولا التوحّد.

هل ما زال ثمة أمل في انتقال المشرق من مجتمع الجماعات المتباينة إلى مجتمع الأفراد/ المواطنين؟ ما يزيد الأفق انسداداً، ضباب الألفاظ والمفاهيم والمقولات التغييرية السائدة، حيث الكلام الكثير، الواثق بنفسه، الذي يغني عن الواقع ويحلّ محله، ولا يوصل إلى مكان. منذ اليقظة الفكرية العربية في القرن التاسع عشر حتى اليوم، قدر لا حصر له من طروحات التغيير، في قدر لا حصر له من المؤلفات والأبحاث والمقالات والدعوات والخطب، الملتقية كلها على إلغاء الطائفية، ونبذ القبلية والعشائرية، وإدانة التعصب، وشجب كل أشكال الإقطاع السياسي، وكل أشكال الفساد والاستغلال، ومحاربة الجهل، والدعوة إلى الإصلاح، وتكريس الحريات العامة، والإشادة بالحداثة وإنجازاتها، وبالانفتاح على الآخر وعلى العالم، وتحقيق تكافؤ الفرص، والمطالبة بالمساواة بين الرجل والمرأة، وإعلاء شان العقل النقدي، والمطالبة بالدولة المدنية، وسوى ذلك من طروحات سخية يضيق المكان بتعدادها. لكن كل هذا التراكم الفكري واللفظي الطويل لم يصل إلى نتيجة على أرض الواقع. فهو صبّ ويصبّ في الحلقة المفرغة نفسها التي يدور فيها حلم التغيير منذ مائة عام. عبارة صغيرة سحرية واحدة تنقص: ما العمل؟. ما هي وسائل العمل الواضحة، الدقيقة، القابلة للتنفيذ، لتحقيق التغيير؟ ثمة فجوة كبرى في هذا المكان، يصعب ردمها. هل تستحيل الإجابة حقاً عن ما العمل؟ لتحقيق التغيير في مجتمعات المشرق؟ بعد كل الزمن الذي انقضى والذي سينقضي، لا شك في أن هذه الاستحالة ناجمة عن عوامل بنيوية عميقة لا يمكن تخطيها. وماذا إذا كانت بين هذه العوامل طبيعة الدولة نفسها، حيث تتعايش الجماعات وفقاً لجدلية التجاذب والتنافر والخوف المتبادل؟ من جهة أخرى، لا شك في أن النموذج الغربي فقد بعض وهجه، أو ربما الكثير منه، وأن مجتمعات الأفراد/ المواطنين تعاني، هي أيضاً، مشكلات لا يسهل حلها. لكن على الرغم من ذلك، ليس حولنا من نموذج متكامل للحداثة، يمكن التوقف عنده وتقييمه وانتقاده واستلهامه، غير هذا النموذج.

 

هل تتصالح القاهرة وطهران... لمَ لا؟!

د. حسن أبو طالب/الشرق الأوسط/04 آذار/2024

مع كل لقاء عابر أو مرتَّب مسبقاً بين مسؤول مصري ونظيره الإيراني يُفتح مجدداً ملف العلاقات بين البلدين، وهل من أفق لحدوث انفراجة في علاقاتهما، وتجاوز مرحلة التباعد بينهما؟ سؤال مركزي طُرح مراراً، لا سيما بعد أن تكررت لقاءات وزيري الخارجية شكري وعبداللهيان مرات عدة في العام الماضي وأخيراً في اجتماعات مجلس حقوق الإنسان بجنيف. وبينما تبدو إيران مُرحِّبة باتخاذ خطوة مباشرة نحو عودة العلاقات الدبلوماسية كاملة، تبدو مصر متحفظة بعض الشيء، واهتمامها الأول يكمن في وضع ضوابط، وفقاً لتعبيرات وزير الخارجية سامح شكري للعلاقات بين البلدين في المستقبل؛ أهمها الابتعاد عن التدخل في الشؤون الداخلية، والإسهام في الاستقرار الإقليمي، وبناء مصالح متوازنة، مع الأخذ في الاعتبار أن ثمة ملفات ستظل مثار تباين، تتطلب حواراً متدرجاً وهادئاً في الآن نفسه.

الترحيب الإيراني بعودة العلاقات مع مصر له ما يبرره إيرانياً وإقليمياً، ففي الداخل ثمة مشكلات كبرى تُقلق النظام بشكل عام، كتراجع التأييد لدى الأجيال الشابة، والأزمة الاقتصادية، وكلاهما ظهرت تأثيراته في الانتخابات البرلمانية التي أُجريت في الأول من مارس (آذار) الجاري، حيث انخفاض نسبة المشاركة، وانحسار المنافسة بين كتل المحافظين، وانسحاب كامل للإصلاحيين المعتدلين. وهي مشكلات موروثة منذ أكثر من عقدين يمثلان نصف عمر النظام. في الآن ذاته تكتسب إيران في النطاق الإقليمي درجة من النشاط والتأثير عبر امتداد نفوذها لقطاعات محلية في عدد من الدول العربية، وتطور صناعاتها العسكرية، وتحولها إلى أحد البائعين المهمين للأسلحة التقليدية والصاروخية والطائرات المسيّرة، وحدوث انفراجات مهمة مع دول الخليج، وفي المقدمة المملكة العربية السعودية.

المفارقة بين القلق في الداخل والنفوذ في الخارج تؤدى دوراً مهماً في حرف الاهتمامات الداخلية عن القضايا الحياتية التي تعصف بقطاع كبير من الإيرانيين. وبالتالي يزداد الحرص الإيراني الرسمي على تحقيق مزيد من النجاحات الخارجية لعلها تساعد على تعديل الاتجاهات إزاء النظام، وتُهدئ مصادر التوتر. في هذا السياق تُعد مصر رصيداً مهماً لطهران في حال أُعيدت العلاقات الدبلوماسية معها، وثغرة كبرى في سياسات الحصار الأميركية والأوروبية.

مصر من جانبها تأخذ جانب الحذر، بعضه يعود إلى خبرات سلبية سابقة في التعامل مع إيران، حين كانت سياسة تصدير الثورة في أوجها منتصف الثمانينات من القرن الماضي، وقام دبلوماسي إيراني شاب في مكتب رعاية المصالح الإيرانية تحت مظلة سفارة إحدى الدول الأوروبية بالقاهرة، بزيارات إلى قرى في الصعيد المصري من دون إخطار الخارجية المصرية، مما أثار التساؤلات لدى جهات مختلفة، دينية وأمنية، حول حقيقة دوافع تلك الزيارات، ومن ثَمَّ ارتفع مستوى الحساسية لدى تلك الجهات من أن تكون هناك صلة بين تلك الزيارات وبين سياسة تصدير الثورة، ببعديها السياسي والديني.

وهناك ملفات أخرى معروفة تفاصيلها، من قبيل الانتقادات الإيرانية الكبرى للمعاهدة المصرية - الإسرائيلية، والرسم الجداري الكبير لخالد الإسلامبولي، قاتل الرئيس السادات، في أحد أهم شوارع العاصمة طهران... قيَّدت التوجه المصري نحو استعادة العلاقات الدبلوماسية مع إيران. تغير الأمر جزئياً في فترة حكم الرئيس محمد خاتمي التي امتدت فترتين؛ من أغسطس (آب) 1997 إلى أغسطس 2005، حيث كانت سياسته الخارجية تقوم على الحوار الإقليمي، والتخلي المتدرج عن تصدير الثورة، والسعي نحو تطبيع العلاقات الإيرانية مع المحيط الإقليمي الأوسع، وبما يشمل عودة العلاقات الدبلوماسية مع القاهرة، التي بدت آنذاك أكثر مرونة في اختبار النيّات الإيرانية الجديدة، حيث بدأ حوار بين مجموعة من الباحثين المصريين من مركز الدراسات الاستراتيجية بالأهرام وأكاديميين متخصصين بالشأن الإيراني، ونظراء لهم من مركز الدراسات الاستراتيجية التابع لوزارة الخارجية الإيرانية، وأكاديميين إيرانيين، وعُقدت ندوات دورية بين القاهرة وطهران استمرت ما يقرب من عامين ونصف، وفي هذه الندوات التي شاركت فيها، طُرح كثير من الأفكار حول الهواجس المتبادلة، مع تفكير في كيفية عودة علاقات البلدين والخطوات التمهيدية لها. كان من بين المشاركين في هذه الحوارات مسؤولون من كلا البلدين بصفتهم الشخصية، ومنهم مقربون جداً من الرئيس خاتمي، ومصريون لهم صلات مع مؤسسات رسمية، الأمر الذي أظهر جدية الطرفين في احتواء نقاط الخلافات المختلفة، والبحث عن حلول لها، بما في ذلك معالجة الرسم الجداري للإسلامبولي، وصيغة إعلان عودة العلاقات الدبلوماسية، التي وضُعت لها عدة صياغات حيادية للغاية.

لم تكن هذه الحوارات سلسة، لا سيما الدورة الأولى في طهران، حيث تأثرت بالانقسام العميق السائد آنذاك بين الإصلاحيين برئاسة خاتمي، والمحافظين المدعومين من المرشد الأعلى خامنئي، والذين كانوا يوجّهون سهام النقد إلى تلك الحوارات غير الرسمية، ويعملون على إفشال خطط الرئيس خاتمي، ويضعون العراقيل أمام أي خطوة ذات طابع تنفيذي. مصر الرسمية من جانبها كانت تتابع حصيلة الأفكار المتبادَلة، وحين تنظر إليها من زاوية الانقسام في السلطة الإيرانية، إذا بها تزداد حذراً، وتُعلي من شأن سياسة الانتظار. ومع نهاية عهد خاتمي توقفت تلك الحوارات، لكن ظل أبرز دلالاتها أن انقسام السلطة في إيران يعزز المخاوف الإقليمية، ويدفع إلى مزيد من الحذر في التعامل مع طهران.

تغيُّر الخريطة السياسية في إيران خلال العقدين الماضيين، نحو هيمنة المحافظين على دولاب السلطة التشريعية والتنفيذية والقضائية، رافقته تغيرات كبرى في النظام المصري، من قبيل سقوط نظام مبارك، ومغامرة حكم الإخوان، وتعديل المسار السياسي كلياً بعد 2013، فضلاً عن تغير خريطة التفاعلات الإقليمية، معززةً بتداعيات الحرب الأوكرانية، والتغلغل الصيني في الشرق الأوسط، والعدوان الإسرائيلي على غزة وتداعياته الكارثية إنسانياً وأمنياً، ومشاركة أطراف محسوبة على إيران في محاولة توجيه مسارات السياسة الإقليمية نحو مصالح شديدة التباين، كلها متغيرات تُعيد بلورة قضية العلاقات المصرية - الإيرانية على نحو مغاير تماماً للمساعي السابقة، فالإقليم يمر بمرحلة صاخبة، مفتوحة على تحولات كبرى، تستدعي بدورها منهجاً جديداً للتكيف مع تلك التحولات المرتقبة، أبرز وأهم خطواته التخلي عن سياسة الانتظار، والمبادأة بخطوات محسوبة تُبنى على المشتركات، وهي كثيرة بين القاهرة وطهران، لا سيما الاستقرار الإقليمي، الذي يهم البلدين وأمنهما القومي، والحوار المكثف بشأن ما هو دون ذلك، وهو قليل.

 

هوكشتاين لا يريد أن يتحوّل إلى فيليب حبيب

أسعد بشارة/نداء الوطن/05 آذار/2024

يستبق الموفد الرئاسي الأميركي آموس هوكشتاين هدنة غزة، بمحاولة الوصول إلى هدنة جنوب لبنان، في تزامن تسعى إليه الإدارة الأميركية، سيمكّنها من التقاط أنفاسها في الحرب الطويلة، التي دعمت فيها اسرائيل، مع كل ما رافق هذا الدعم، من استنزاف جراء الحرب القاسية على المدنيين، والخسائر التي لم يسبق لحرب في الشرق الأوسط أن شهدتها. بالمعنى العملي يحاول هوكشتاين أن يستبق تحوله إلى فيليب حبيب آخر، أي إلى وسيط على وقع حرب اسرائيلية على حزب الله، يحاول تفاديها بأي ثمن. لعب الملعون صانع السلام، كما عنون كتاب مذكراته، الدور الأكبر كموفد للرئيس الأميركي رونالد ريغان قبل الاجتياح الاسرائيلي في العام 1982 وبعده، وعندما وصلت القوات الإسرائيلية إلى بيروت، كان المفاوض يفاوض على إخراج منظمة التحرير الفلسطينية المحاصرة، ومهّد باتصالاته للمساعدة على إتمام الانتخابات الرئاسية، التي أوصلت الرئيس بشير الجميل، ثم ختم مهمته الملعونة، مع انتهاء حقبة التدخل الأميركي، ورحيل القوات المتعددة الجنسيات من بيروت. يريد آموس هوكشتاين أن يفاوض كصانع سلام لتفادي اجتياح اسرائيلي جديد، أو بالحد الأدنى حرب جوية مدمرة، ويسعى لامتلاك ضمانتين: الأولى من اسرائيل، مفادها أن لا ضرورة ولا مصلحة بشن حرب كبيرة ما دام الأمل بالمسعى الدبلوماسي يمكن أن يؤدي إلى تحقيق الأهداف من دون حرب، ولو عبر تقديم بعض الجوائز لـحزب الله. أما الضمانة الثانية فمن حزب الله الذي بات لهوكشتاين علاقة حميمة وغير مباشرة معه، وهي تتطلب الموافقة على الانسحاب شمالاً (ولو على سبيل البدء بها على مراحل وكخطوات مبدئية) مقابل بدء مسار ترسيم النقاط الـ13، كما مقابل غض النظر عن انتخابات الرئاسة، التي يريدها الحزب ضمانة إضافية وهامة، كي يقبل بالانسحاب. يطمح هوكشتاين إلى الترتيب للهدنة اللبنانية، بالتوازي مع الهدنة الغزاوية، وهذا ما سيعطيه اذا نجح، ستة أسابيع من الزمن الكافي، لتحقيق انسحاب الحزب والترسيم، وقبل كل ذلك البت في الانتخابات الرئاسية، على اعتبار أنّ الرئيس الجديد سيرعى المفاوضات وتالياً الاتفاق على الترسيم والترتيبات في آن. تواجه مهمة هوكشتاين عقبات من الجانب الإسرائيلي، وتسهيلات من جانب حزب الله الذي ينتظر بفارغ الصبر سريان الهدنة في غزة، كي يوقف النار، وعندها يكون قد حقق الهدف من حرب المساندة، وانتزع من اسرائيل زمام المبادرة، عبر وضعها في خانة ردة الفعل. أما اسرائيل، فتخشى التطبيق المائع للانسحاب بما سيكرر تجربة العام 2006، وهي بالتالي سوف تبدي تشدداً، يمكن أن ينسف مسعى الموفد الأميركي، ويفتح جبهة لبنان على احتمالات التصعيد الكبير.

 

هوكشتاين مع الخيار الثالث

بسام أبو زيد/نداء الوطن/05 آذار/2024

لا يزال الاستحقاق الرئاسي عالقاً في عنق الزجاجة ولم تنفع تحركات اللجنة الخماسية في إحداث أي خرقٍ على هذه الجبهة ولا يزال الموفد الفرنسي جان ايف لودريان متردداً في المجيء إلى لبنان، لأن المؤشرات التي لديه تشير إلى أن لا تبدل أبداً في موقف الثنائي الشيعي الذي لا يزال متمسكاً برئيس تيار المردة سليمان فرنجية رئيساً للجمهورية وإلا فلا انتخابات. يدرك هذا الثنائي أنّ موقف الخماسية هو مع الخيار الثالث أي أنه ليس مؤيداً لانتخاب فرنجية أو لأن يكون فرنجية مرشحاً وحيداً في الحلبة الرئاسية، ولقد كان واضحاً الموفد الأميركي آموس هوكشتاين في زيارته الإثنين إلى لبنان حين لفت في محادثات مع بعض من التقاهم أنّ الإدارة الأميركية تؤيد ما يعرف بالخيار الثالث، ولكنه أشار أيضاً إلى أن مفتاح الانتخابات الرئاسية وإنجازها لا يزال في يد رئيس مجلس النواب نبيه بري، أي أنه هو الذي يفترض أن يدعو إلى جلسات إنتخابية وأن يتعهد بتأمين النصاب. وفي ظل هذه الأجواء أصبح واضحاً أنّ الاستحقاق الرئاسي في لبنان يسجل المزيد من التراجع في الحظوظ المتعلقة بإنجازه، فهو أولاً لم يعد أولوية بالنسبة للعديد من الدول التي تهتم بشؤون المنطقة ومنها لبنان، وثانياً لم تنفع الضغوط التي مورست في السياسة وغيرها في دفع حزب الله للتراجع عن موقفه التعطيلي، وثالثاً لم تقوَ قوى المعارضة على خلق حركة تأثير داخلي وخارجي تقلب الستاتيكو المتعلق بالرئاسة، بمعنى أن مواجهتها لـحزب الله بقيت تحت السقف المطلوب. إزاء هذا الواقع لا يمكن لأحد أن يتكهن بأمد الشغور الرئاسي في لبنان، ولا يمكن لأحد أن يتكهن كيف سيكون المخرج من هذه الأزمة التي أصبحت، وبقرارٍ من الثنائي الشيعي، مرتبطةً بالحروب المندلعة في المنطقة حتى ولو أنكر هذا الثنائي، إعلامياً، هذا الربط، ولكن الحقيقة أنّ أي نصر قد يعلنه محور الممانعة ولن يعلن غيره مهما كانت الخسائر والكوارث سيتقاضى ثمنه في لبنان فقط، فهنا يمكنه أن يستمر في اعتماد سياسة الفرض التي تتدرج من الرئاسة إلى الحرب والسلم إلى النظام الذي يريده في البلد، وكأن الشريك الآخر غير موجودٍ إلا من أجل اعتباره عدواً داخلياً يستطيع من خلال التخويف به واتهامه بالتآمر، الإبقاء على حال الإستنفار والسيطرة تحت عنوان مواجهة العدو.

 

سوريا: هل فُتح ملفّ طهران في دمشق؟

محمد قواص*/أساس ميديا/05 آذار/2024

تلمّح مصادر متخصّصة إلى أنّ موجة العمليات العسكرية الإسرائيلية ضدّ سوريا منذ عملية طوفان الأقصى أخذت منحى نوعيّاً. وهو يوحي بامتلاك إسرائيل ضوءاً أخضر دولياً لفتح ملفّ سوريا. وترصد بعض التقارير نأي دمشق بنفسها عن أيّ انخراط في ردّ فعل محور الممانعة إثر عملية القسام على نحو لا يتّسق مع استراتيجيات طهران. وفيما تزدهر نظريات بشأن تواطؤ مخابراتي محليّ يفسّر دقّة الضربات الإسرائيلية ضدّ قيادات إيرانية في سوريا. فإنّ طبيعة تلك الضربات توحي بأنّ أهدافها على المدى الطويل هو التخلّص من نفوذ طهران على دمشق. يعتبر خبراء في الشؤون الإسرائيلية أنّ الضربات الموجعة التي سدّدتها إسرائيل ضدّ أهداف إيرانية في سوريا لا علاقة لها بالحرب في غزّة وإن أتت في سياقها. ويرون أنّ إسرائيل تستغلّ ما لاقته من تضامن غربي شامل ونادر إثر عملية طوفان الأقصى في 7 أكتوبر (تشرين الأول) الماضي. وذلك لتكثيف غاراتها الصاروخية والجوّية وعبر المسيّرات لضرب أكبر عدد ممكن من البنى التحتية التي تمتلكها إيران وميليشياتها في سوريا. وتتحدّث مصادر إسرائيلية أنّ الحرب باتت علنية مكشوفة لا تخفيها إسرائيل. الواضح أنّ الضربات الإسرائيلية انتقلت من مستوى التخلّص الموضعي ممّا تعتبره إسرائيل خطراً على أمنها في سوريا. وفق الديباجة السابقة. إلى التخلّص من الوجود الإيراني برمّته في هذا البلد. وتستغلّ إسرائيل البيئة العسكرية للحرب ضدّ غزّة لتقوم على نحو شبه يومي بتنشيط عملياتها داخل سوريا. وهو ما كان يمكن أن يكون أكثر تعقيداً قبل ذلك، خصوصاً على مستوى التفهّم الدولي المتوفّر هذه الأيام.

حرب شاملة في سوريا

تتحدّث مصادر بريطانيّة عن تحوّل في مستوى العمليات العسكرية الإسرائيلية في سوريا يستدرج حرباً شاملة. وسط صمت دولي كامل وتمسّك إيران باستراتيجية الصبر الاستراتيجي. وترفض هذه المصادر الكشف عمّا إذا كانت الضربات الإسرائيلية هي جزء من سياق غربي لمقاربة ملفّ سوريا، وخصوصاً النفوذ الإيراني في هذا البلد. تخلص مصادر سورية إلى استنتاج أنّ اغتيال القيادات العسكرية الإيرانية في سوريا هدفه تفكيك الوجود الإيراني

غير أنّ أوساطاً مراقبة ترى أنّ واشنطن ما زالت معنيّة بمحافظة إسرائيل على مستوى من العمليات لا يوحي بالتهديد الشامل للوجود الإيراني. على منوال ما هو معتمد في التعامل العسكري الأميركي البريطاني مع جماعة الحوثي في اليمن. وما زالت إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن متمسّكة بالحرص على عدم توسيع رقعة الحرب في الشرق الأوسط إلى خارج حدود قطاع غزّة. مع ذلك فإنّ التطوّر الأبرز في السياق الدولي للعمليات الإسرائيلية ضدّ إيران داخل سوريا يستفيد من غضّ طرف أميركي وتراجع حرص واشنطن السابق على عدم التشويش على المفاوضات. وهي التي كان يقودها المبعوث الأميركي السابق إلى إيران روبرت مالي مع طهران بشأن برنامجها النووي. وإذا ما ضربت الولايات المتحدة مواقع لفصائل موالية لإيران في العراق. وقتلت بعض قياداتها. وتستهدف هذه الأيام البنى التحتية العسكرية لجماعة الحوثي في اليمن الموالية أيضاً لطهران. فإنّ التمرين الإسرائيلي في سوريا يأتي من ضمن سياق مشترك بين تل أبيب وطهران. يؤكّد خبراء شؤون الأمن الاستراتيجي أنّ الحملة الإسرائيلية الحالية تستفيد من بيئة معلوماتية محلّية ودولية متشعّبة يتداخل فيها الجانب التقنيّ المتقدّم بالجانب البشري. وتنهل الضربات من تقاطع مصالح جيوستراتيجية متعدّدة تهدف معاً إلى إرباك النفوذ الإيراني في سوريا وتقليص انتشاره. وصولاً إلى التخفيف من وقعه على مسار ومصير سوريا. فإذا ما تبرّم الإيرانيون سابقاً من تواطؤ موسكو في السماح للطائرات الإسرائيلية بالعمل في الأجواء السورية التي تسيطر عليها روسيا،. فإنّه إضافة إلى هذه الشكوك خرجت من طهران أصوات تلمّح إلى تورّط أجهزة الأمن التابعة للنظام السوري في سقوط قيادات من الحرس الثوري يفترض أنّهم محميّون بستار من السرّية التامّة.

لا بيئة آمنة للإيرانيّين

تكشف عمليات اغتيال قيادات عسكرية وأمنيّة إيرانية في سوريا أنّ إسرائيل تودّ حرمان المستشارين الإيرانيين من بيئة الأمن والأمان التي كانت تتمتّع بها إيران. وتروم تحويل سوريا إلى ميدان طارد للوجود الإيراني غير حاضن له. تتحدّث مصادر بريطانيّة عن تحوّل في مستوى العمليات العسكرية الإسرائيلية في سوريا يستدرج حرباً شاملة

وفيما أعلنت إيران قبل أسابيع عن سحب بعض كبار ضبّاطها وإعادة انتشار عناصرها والميليشيات التابعة لها. غير أنّ نوعية الضربات الإسرائيلية واستمرار نيلها من شخصيات إيرانية بالذات يكشفان مدى الاختراق الأمني الذي تملكه إسرائيل. وذلك إلى درجة رصد وجود تلك الشخصيات في مناطق أهلية خلفيّة هادئة (بانياس أخيراً) بشكل يُشعر هؤلاء بأنّهم لم يعودوا آمنين في أيّ مكان على الأراضي السورية. لطالما أثار سقوط شخصيات إيرانية أو غير إيرانية موالية لطهران. داخل مربّعات أمنيّة تابعة للنظام السوري تسكنها عادة قيادات سورية. أسئلة داخل طهران بشأن كيفية وصول إسرائيل إلى معلومات دقيقة تتعلّق بأماكن وجود تلك الشخصيات وخرائط وتوقيت تحرّكها. وإذا ما كانت الأسئلة تستبطن شكوكاً بالنظام السوري وأجهزته، فإنّ دمشق لم تضطر أبداً إلى تفنيد تلك الشكوك. لكنّ ضيوف الفضائيات من دمشق، الذين لا ينطقون عن هوى، كرّروا لازمة أنّ للوجود الإيراني في سوريا بنية أمنيّة ذاتية إيرانية لا تتدخّل بها أجهزة الأمن السورية. بالمقابل ترى مصادر من داخل البيئة الاجتماعية للنظام بأنّ العمالة لإسرائيل باتت حقيقة مؤكّدة داخل صفوف إيران وقوّاتها كما داخل صفوف الحزب وبيئته في لبنان. وتعتبر أنّ الوجود الإيراني بات ملوّثاً لسوريا بعملاء إسرائيل. يؤكّد خبراء عسكريون في شؤون سوريا هذا الأمر ويتحدّثون عن سيطرة إيران العسكرية والأمنيّة على مناطق شاسعة في سوريا. وعن سيطرتها على المناطق التي توجد فيها قواعدها ومخازن أسلحتها ومواقع ميليشياتها. وفيما ذهبت بعض التحليلات إلى الاشتباه بتورّط روسي ما في استهداف إسرائيل لقيادات إيرانية في مدينة بانياس على الساحل السوري يوم الجمعة الماضي. يؤكّد هؤلاء الخبراء أنّ غرف تنسيق يشغلها عدد محدود من القيادات العسكرية الإيرانية باتت تنتشر على الأراضي السورية. وذلك لتنفيذ مهمّات محدّدة ومؤقّتة في مناطق النفوذ الإيراني. خصوصاً من أجل تأمين طرق وصول الأسلحة، خصوصاً إلى لبنان.

يعتبر خبراء في الشؤون الإسرائيلية أنّ الضربات الموجعة التي سدّدتها إسرائيل ضدّ أهداف إيرانية في سوريا لا علاقة لها بالحرب في غزّة

ويضيف الخبراء أنّ الضربات الإسرائيلية استهدفت واحدة من هذه الغرف في مدينة بانياس الواقعة تحت السيطرة الإيرانية. فيما انكفأ الوجود الروسي في المنطقة وفي سوريا بسبب ظروف الحرب في أوكرانيا. وبات محصوراً بقاعدتَي حميميم الجوّية وطرطوس البحرية فقط. تلفت تقارير إلى أنّ ما أعلنته إيران عن تدخّل لدى الفصائل العراقية الموالية لها من أجل وقف عملياتها ضدّ المواقع والمصالح الأميركية في العراق. يؤكّد قراءة طهران جيّداً لتطوّر الضغوط العسكرية التي مارستها الولايات المتحدة داخل العراق. والتي أصابت بشكل مدمّر ودقيق مواقع تلك الفصائل فأنزلت بها خسائر مادّية وبشرية بما في ذلك قتل بعض قياداتها. وترجّح هذه التقارير أنّ الضربات العسكرية الإسرائيلية ضدّ المصالح الإيرانية في سوريا. وتلك الموجعة لأهداف عسكرية وقيادية تابعة للحزب في لبنان. هدفها دفع طهران لقراءة جديدة لنفوذها في المنطقة. تخلص مصادر سورية إلى استنتاج أنّ اغتيال القيادات العسكرية الإيرانية في سوريا هدفه تفكيك الوجود الإيراني. وهو لا يمكن أن يستمرّ أو يكون فاعلاً إذا ما حرمت هياكله بشكل منهجي من قياداتها. وسواء أدّى الأمر إلى قتل تلك القيادات أم إرباك استقرارها، فإنّ الهدف هو انتهاء مرحلة السطوة والأمان التي تمتّعت بها طهران وأدواتها في سوريا. وتقرّ هذه المصادر أنّ النظام السوري مستفيد من إضعاف قبضة إيران. خصوصاً أنّها تقف وراء توقّف مسار تطبيع العلاقات العربية مع دمشق بصفتها مدخلاً لتحسّن متوخى لعلاقات النظام مع العالم. لكنّ تلك المصادر تلفت أيضاً إلى أنّ النفوذ الإيراني يخترق أجنحة داخل النظام في سوريا، بحيث أنّ مناعة وقوّة بعض الأجنحة مرتبط بمناعة ومتانة وجود إيران في هذا البلد.

 

جبران المعلّم

عماد موسى/نداء الوطن/05 آذار/2024

في التيار الوطني الحر نَفَسٌ رسوليّ بثه الجنرال عون في نفوس أجيال من مريديه. بسهولة يمكن التعرّف على التياري، في أي مجتمع وأي جامعة وأي مجمّع سياحي وأي جَمعة فكرية وحدوية (غير ناصرية) عميقة الأغوار: عنفوان طافح. معدّل ذكاء فوق الطبيعي. روح نضالية متوثبة. والأهم تلك الرغبة الجامحة لتوجيه البشرية صوب الصراط المستقيم وتثقيف الحضور وتعليم من لديه استعداد للإستيعاب.

كيف؟ من خلال تلقين طلّاب المعرفة الشمولية مقاطع من كتاب Ce que je crois أي ما به أؤمن لمؤلفه العماد ميشال عون. باكورة منشورات مؤسسة ميشال عون وخاتمتها. كتاب حافل بالاكتشافات، فمع كلّ جملة اكتشاف جديد، وعمق جديد، لإنسان يظنّ كثيرون بيننا أنهم يعرفونه كما قالت كريمته السيدة ميراي. وللحصول على زاد كامل الدسم يمكن تلقي جرعات تذكيرية من خطب الجنرال التي ارتجلها على مدى 34 سنة ومن حواراته السياسية . ماوتسي تونغ وضع زبدة أفكاره في الكتاب الأحمر الصغير والذي بيع منه ما يفوق المليار نسخة. هتلر كتب كفاحي وكسّر الأرض بالفعل.

كونفوشيوش ترك حواراته إرثاً فلسفياً لشعوب القارة الصينية. بوذا ترك إنجيلاً يفيض شعراً.

ولدى المسيحيين أناجيلهم الأربعة، ولدى التياريين تعاليمهم. وماذا يبتغي اللبنانيون أكثر من الغرف من معين الفكر العوني الرحب والتعاليم التي تشكل طريق الخلاص والراحة الأبدية. دائماً التياري مرتاح إلى وضعه. الآن وفي كل أوان وإلى أبد الآبدين. انتم التياريين من كل الفئات، شباب، طلاب عمال معلمين صار دوركم هلأ ( أي هلّأتني) توجهوا مجتمعكم وتعلموا تعاليمنا. هذا ما قاله القيّم على التراث العوني ونشر الفكر العوني السمِح والمنفتح. يرسل زعيم التيار تيارييه إلى التبشير. جاءت دعوتهم الآن. أو هكذا خُيل إليه. تُرى هل من تجديف على الدين إن شبَّه قائد نفسه بالسيد المسيح عمّاً كان أو صهراً؟

نقل عن الجنرال ميشال عون، قوله مرة، رداً على سؤال عما سيتركه خلفه لتياره السياسي: المسيح بنى كنيسة وها هي مستمرة من بعده.

وفي العام 2010، وبعد إلقاء القبض على القيادي في التيار العميد فايز كرم بتهمة التخابر مع العدو الإسرائيلي سارع عون إلى التبرّؤ منه بقوله حتى رسل المسيح سقطوا في الخيانة.

في قرارة نفسه يشعر الجنرال أنه مرشد التياريين ومسيحهم ومنقذنا نحن الخطأة من الضلال. أنت الصخرة يا جبران وعلى هذه الصخرة سأبني تياري وأبواب الجحيم لن تقوى عليه قالها الجنرال أو لم يقلها، فهو يؤمن بتلك الآية. كما يؤمن جبران أنه بطرس، الصخرة والمعلّم.

أيها التياريون إذهبوا وبشّروا بي...

 

دمج قانون الشريعة في الأنظمة القانونية الأوروبية: ولاية في الهند تحظر الشريعة.

أوزاي بولوت/ معهد جاتستون./ 4 آذار 2024

https://eliasbejjaninews.com/archives/127577/127577/

وافق المشرعون في ولاية هندية... على تشريع تاريخي... [حظر] التمييز ضد المرأة على أساس الشريعة الإسلامية... قوانين الأحوال الشخصية التي ستكون مشتركة بين جميع المواطنين، بغض النظر عن الدين.

إن استبدال قانون الشريعة بقانون مدني عالمي في جميع أنحاء الهند من شأنه أن يضمن إلى حد كبير المزيد من الحقوق للنساء والأطفال ويضمن المساواة بين الجنسين، وسيكون موضع ترحيب كبير في الدول الأخرى على أساس العدالة الإنسانية.

"بحلول عام 2030، سيكون هناك 60 مليون مسلم يعيشون في أوروبا. إننا نشهد عملية أسلمة أوروبا، بما في ذلك بلجيكا وفرنسا وألمانيا والسويد.... والمساجد التي تمولها الدول الإسلامية هي الخلفية لحياة المسلمين في أوروبا". أوروبا... المدارس القرآنية تمول بشكل رئيسي من قبل دول الخليج الغنية". إليزابيتا كروك، عضو البرلمان الأوروبي، 7 يوليو 2020.

يتم تقديم ثلاثة خيارات لغير المسلمين: اعتناق الإسلام، أو السيف أو الذمة، وهي وضعية أدنى حيث يُسمح لغير المسلمين بالبقاء على قيد الحياة طالما أنهم يدفعون الجزية.... يتعين على الدول الغربية أن تختار طريقًا رابعًا: الحرية. وهذا الاختيار الجديد يتطلب المزيد من الشجاعة والعزم والقوة بدلا من الاسترضاء والاستسلام.

وافق المشرعون في ولاية هندية... على تشريع تاريخي... [حظر] التمييز ضد المرأة على أساس الشريعة الإسلامية... قوانين الأحوال الشخصية التي ستكون مشتركة بين جميع المواطنين، بغض النظر عن الدين.

وافق المشرعون في ولاية هندية يحكمها حزب بهاراتيا جاناتا الذي يتزعمه رئيس الوزراء ناريندرا مودي، على تشريع تاريخي لتوحيد قوانين الأحوال الشخصية بين الأديان، وهي خطوة تحظر التمييز ضد المرأة على أساس الشريعة الإسلامية.

موافقة ولاية أوتاراخاند تجعلها الأولى في البلاد منذ الاستقلال عن بريطانيا في عام 1947 التي تمرر قانونًا مدنيًا موحدًا (UCC). وينص مشروع القانون على التوحيد في قوانين الأحوال الشخصية فيما يتعلق بالميراث والزواج والطلاق والتبني، من بين أمور أخرى، عبر مختلف المجتمعات في ولاية أوتارانتشال. وينص مشروع القانون الجديد على مجموعة من قوانين الأحوال الشخصية التي ستكون مشتركة بين جميع المواطنين، بغض النظر عن الدين.

بحسب الهند اليوم:

"إن مشروع قانون Uttarakhand UCC يجعل تسجيل العلاقات المباشرة إلزاميًا ويفرض حظرًا كاملاً على تعدد الزوجات وزواج الأطفال. كما يوصي بسن مشترك للزواج للفتيات من جميع الأديان وإجراءات مماثلة للطلاق."

والهند، وهي دولة ديمقراطية علمانية ذات أغلبية سكانية هندوسية، تستضيف أيضًا أكثر من 200 مليون مسلم. إنها ثالث أكبر "دولة إسلامية" في العالم.

وفي حين يُسمح للمسلمين في الهند بتطبيق الشريعة الإسلامية في مسائل مثل الأسرة أو الميراث، فإن الحكومة المركزية في الهند يمكن أن تضع حداً لذلك من خلال اعتماد قانون مدني موحد لجميع مواطني الهند، على المستوى الوطني.

من المؤسف أن الشريعة الإسلامية في الإسلام ليست في صالح المرأة أو مكانتها أو حقوقها. وبموجب ا