رابط فيديو مقابلة من “صوت لبنان” مع العميد المتقاعد يعرب صخر ومداخلة للصحافي عبد الوهاب بدرخان/قراءة في حرب غزة وخلفياتها وتشعباتها وأدوار المشاركين فيها/القضية الفلسطينية ليست أولوية عند محور الممانعة وشعار وحدة الساحات سقط، هدف المحور تأمين مصالح إيران ودورها الإقليمي والدولي وليس فلسطين وشعبها

52

رابط فيديو مقابلة من “صوت لبنان” مع العميد المتقاعد يعرب صخر ومداخلة للصحافي عبد الوهاب بدرخان/قراءة في حرب غزة وخلفياتها وتشعباتها وأدوار المشاركين فيها/القضية الفلسطينية ليست أولوية عند محور الممانعة وشعار وحدة الساحات سقط، هدف المحور تأمين مصالح إيران ودورها الإقليمي والدولي وليس فلسطين وشعبها

/04 آذار/2024

العميد المتقاعد يعرُب صخر لصوت لبنان : الترسيم البري خيانة كالترسيم البحري وإسرائيل سيطرت على 90% من غزّة
صوت لبنان/04 آذار/2024
لفت العميد المتقاعد يعرُب صخر عبر صوت لبنان ضمن برنامج “مانشيت المساء” إلى المساعي الدولية الجارية لتحقيق الهدنة قبل بداية شهر رمضان المبارك، وأشار إلى النقمة الأميركية الغربية على ممارسات نتنياهو، الذي لم يلتزم بالقرارات الدولية ويكذب طوال الوقت. وأكّد سيطرة الجيش الإسرائيلي على 90% من غزّة، بانتظار الانتهاء من رفح أو “نفق القلق”….
وأكّد صخر القدرة القتالية للجيش الإسرائيلي وترسانته العسكرية والدعم الأميركي له، وأشار إلى تغيير
اسرائيل لعقيدتها القتالية، بحيث أنّها باتت تعتمد على الحرب الطويلة، مستندة إلى الدعم الدولي، والرأي العام العالمي الداعم لها، وأشار إلى مقولة هوكشتاين إنّ “تطبيق القرار 1701 هو خلاص لبنان الوحيد”.
ولفت إلى سياسة بايدن التسووية، وتمكّن أميركا من السيطرة على البحر الأحمر، بفضل الحوثيين، انطلاقًا من مبدأ من يسيطر على المضائق، المحيطات والبحار، يسيطر على العالم، وذلك بهدف قطع الطريق أمام الصين وروسيا… وفي سياق مختلف، أوضح صخر أنّ وظيفة الرئيس بري تكمن في شراء الوقت، وأكّد الخيانة التي ستحصل في الترسيم البري لأنّ لبنان ليس بحاجة إلى هذا الترسيم، الذي تمّ في العام 1923، كما أنّ الخط الأزرق لم يكن ضروريًا، ولفت إلى الخيانة الأولى التي حصلت في الترسيم البحري، وأشار إلى معرفة ح ز ب ا ل ل ه الرقص على الهاوية. واعتبر أنّ الديموقراطية الوفاقية ليست بديموقراطية، ودعا إلى تجديد الدستور كما يحصل في دول العالم، وأكّد أنّ الحاصل اليوم هو نسف لاتفاق الطائف.
ولفت إلى الاستراتيجية الدفاعية التي تكمن في تحديد العدو والصديق، وتجديد المرتكزات كالاستقرار الاجتماعي واحترام الدستور اللبناني، واعتبر أنّ فريق المُمانعة أكثر إصرارًا على اقتناص الفرص ولا سيما في ما خصّ رئاسة الجمهورية…وذكّر صخر بأن العالم يرفض التطرف القائم على أنواعه، والذي تسبّب بالحرب العالميتين الأولى والثانية، ورأى ضرورة أن يتحول العالم من الإيديولوجيا إلى التكنولوجيا.

الكاتب السياسي عبد الوهاب بدرخان عبر صوت لبنان: الخطورة في احتكاك الجيش اللبناني والحزب
صوت لبنان/04 آذار/2024
أوضح الكاتب السياسي عبد الوهاب بدرخان عبر صوت لبنان ضمن برنامج “مانشيت المساء” أنّ فرص الحلّ موجودة، وقول المبعوث الأميركي أموس هوكشتاين إنّ الهدنة في غزّة لن تشمل لبنان، هو من باب الضغط، كي لا تتوسّع الحرب، ورأى ضرورة أن يتّسم موقف ح ز ب ا ل ل ه بالمرونة والجدية لتفادي ذلك. وفي السياق، اعتبر بدرخان أنّ اسرائيل لن تهدأ وتطمأن إلا وفقًا لتدابير قاسية لحزب الله، وأبدى تخوّفه من خطر احتكاك الحزب والجيش اللبناني، إثر توسيع إعادة انتشار الأخير على طول الحدود.
وتساءل عن ما إذا كان الحزب سيقبل أن تكون المنطقة الحدودية محرّمة عليه من خلال انسحابه إلى شمال الليطاني، لأن هذه الخطوة هي بمثابة خسارة كبيرة له، لأنه لم يستكمل السياسة الإيرانية ومخططها في المنطقة. وأشار بدرخان إلى أنّ ملكية مزارع شبعا مرتبطة بالموقف السوري، وإلى حرص إيران وسوريا على عدم خسارة ورقة المزارع، ولفت إلى إمكانية تفاهم أميركي – إيراني على شخصية لبنانية يطمأن إليها الحزب. وأكّد تمسّك الثنائي الشيعي بمرشحه فرنجية، وتوقّع أن لا يُنجز الاستحقاق الرئاسي قبل أسابيع أو ربما أشهر طويلة، قبل التأكد من الهدنة في الجنوب. أوضح الكاتب السياسي عبد الوهاب بدرخان عبر صوت لبنان ضمن برنامج “مانشيت المساء” أنّ فرص الحلّ موجودة، وقول المبعوث الأميركي أموس هوكشتاين إنّ الهدنة في غزّة لن تشمل لبنان، هو من باب الضغط، كي لا تتوسّع الحرب، ورأى ضرورة أن يتّسم موقف ح ز ب ا ل ل ه بالمرونة والجدية لتفادي ذلك. وفي السياق، اعتبر بدرخان أنّ اسرائيل لن تهدأ وتطمأن إلا وفقًا لتدابير قاسية لحزب الله، وأبدى تخوّفه من خطر احتكاك الحزب والجيش اللبناني، إثر توسيع إعادة انتشار الأخير على طول الحدود. وتساءل عن ما إذا كان الحزب سيقبل أن تكون المنطقة الحدودية محرّمة عليه من خلال انسحابه إلى شمال الليطاني، لأن هذه الخطوة هي بمثابة خسارة كبيرة له، لأنه لم يستكمل السياسة الإيرانية ومخططها في المنطقة. وأشار بدرخان إلى أنّ ملكية مزارع شبعا مرتبطة بالموقف السوري، وإلى حرص إيران وسوريا على عدم خسارة ورقة المزارع، ولفت إلى إمكانية تفاهم أميركي – إيراني على شخصية لبنانية يطمأن إليها الحزب. وأكّد تمسّك الثنائي الشيعي بمرشحه فرنجية، وتوقّع أن لا يُنجز الاستحقاق الرئاسي قبل أسابيع أو ربما أشهر طويلة، قبل التأكد من الهدنة في الجنوب.