المنسقية العامة للمؤسسات اللبنانية الكنديةLCCC/

نشرة الأخبار العربية ل 20 تشرين الثاني /لسنة 2023

اعداد الياس بجاني

#elias_bejjani_news 

في أسفل رابط النشرة على موقعنا الألكتروني

http://eliasbejjaninews.com/aaaanewsfor2023/arabic.november20.23.htm

أرشيف نشرات أخبار موقعنا اليومية/عربية وانكليزية منذ العام 2006/اضغط هنا لدخول صفحة الأرشيف

 

اضغط على الرابط في أسفل للإنضمام لكروب Eliasbejjaninews whatsapp group وذلك لإستلام نشراتي العربية والإنكليزية اليومية بانتظام

Click On The Below Link To Join Eliasbejjaninews whatsapp group so you get the LCCC Daily A/E Bulletins every day

https://chat.whatsapp.com/FPF0N7lE5S484LNaSm0MjW

00000

Elias Bejjani/Click on the below link to subscribe to my youtube channel

الياس بجاني/اضغط على الرابط في أسفل للإشتراك في موقعي ع اليوتيوب

https://www.youtube.com/channel/UCAOOSioLh1GE3C1hp63Camw

Below is the link for my new Twiier account/My old one was suspended by twitter for reasons I am not aware of. في اسفل رابط حسابي الجديد ع التويتر/حسابي الأساسي والقدين اقفل من قبل تويتر لأسباب اجهلها

https://twitter.com/BejjaniY42177

 

اقسام النشرة

عناوين أقسام النشرة

عناوين الزوادة الإيمانية لليوم

إِنْ تَثْبُتُوا أَنْتُم في كَلِمَتِي تَكُونُوا حَقًّا تَلامِيذِي، وتَعْرِفُوا الحَقَّ، والحَقُّ يُحَرِّرُكُم

 

عناوين تعليقات وتغريدات الياس بجاني

الياس بجاني/فيديو ونص/حزب الله خائف على وجوده ووجود إيران في لبنان وسوريا ولهذا يُهوّل على المسيحيين ليحموه وليحتمي بهم

الياس بجاني/مرتا مرتا تهتمين بأمور كثيرة فيما المطلوب واحد

الياس بجاني/نص وفيديو: تلفزيونات لبنان في ظل احتلال حزب الله الإرهابي والتضليلي هي إعلام اصفر وذمي وبوقي وتجاري

 

عناوين الأخبار اللبنانية

غالانت: "الحزب" يدفع ثمنًا باهظًا كل يوم!

الجنوب يعيش تحت رحمة غزارة الأمطار وزخّات الصواريخ!

مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الأحد 19 تشرين الثاني 2023

جبهة لبنان تشتعل.. والاحتلال يستهدف المدنيين بـ”الفوسفوري”

الراعي يحسمها: لعدم المس بقيادة الجيش.. وجنبلاط يحذر من استدراج البلد للحرب

وفاة الشاب سليمان سركيس متأثراً بإصابته

 

عناوين متفرقات الأخبار اللبنانية

"لم تُصب من نيران حزب الله"... أدرعي يعلّق على إسقاط "هيرمز"

بالأسماء... الفائزون بعضوية مجلس نقابة المحامين في بيروت

امتعاض شديد للأساقفة الموارنة من باسيل

“قرار كنسي جديد”… والراعي: لعدم المسّ بقيادة الجيش!

تريّث في السراي… ما جديد قيادة الجيش؟

هذه شروط بري للتمديد لقائد الجيش

ما هو الموقف اللبناني الصحيح لمواجهة خطر الفراغ المحتمل في قيادة الجيش؟

خبراء يتهمون اميركا بإعادة فسيفساء مزيفة إلى لبنان

 

عناوين الأخبار الدولية والإقليمية

الأمم المتحدة: الأحداث المروعة في غزة “تفوق التصور”

نتنياهو: الهجوم الإيراني على سفينة دولية تصعيد

اشتباكات عنيفة في جباليا!

خوفًا على اقتصاد إسرائيل… الهجوم البرّي لن يتجاوز الـ3 أشهر

استشهاد اكثر من 12 ألف فلسطيني منذ بدء عدوان الكيان الإسرائيلي المحتل على غزة

رئيس الوزراء القطري: تحديات “بسيطة” متبقية في مفاوضات الرهائن بين “حماس” وإسرائيل

منظمة الصحة العالمية: مجمع الشفاء في غزة “منطقة موت”

31 من الأطفال الخدج إلى مستشفى الهلال الإماراتي برفح… والاحتلال يواصل حرب المستشفيات ويُصعِّد مجازره

الاحتلال يجرّف شوارع “الضفة” ويتوغل في المدن والمخيمات ويعتقل الآلاف

استشهاد ثلاثة فلسطينيين وإصابة العشرات في جنين

الاحتلال قتل مئات الإسرائيليين في غلاف غزة خلال “طوفان الأقصى”

مدير مقبرة لجيش الاحتلال: نستقبل جنازة كل ساعة

إجلاء جميع الأطفال الخدج من مستشفى الشفاء في غزة باتجاه الجنوب

خلال مواجهات غزة.. ارتفاع جديد في عدد قتلى الجيش الإسرائيلي

يناقشه “الكنيست” الاثنين.. مشروع قانون لإعدام الأسرى الفلسطينيين

خلال لقائه رئيسة المفوضية الأوروبية.. العاهل الأردني يؤكد ضرورة وقف الحرب على غزة

أميركا ترسل سيارات إسعاف مدرعة لإسرائيل

ماكرون لنتنياهو: عدد الضحايا المدنيين كبير في غزة

نجل نتنياهو يثير الجدل بتصريحات حول الجيش

إنقسام داخل أميركا… ونتنياهو يلوي ذراع حليفه

ملك الأردن يحذر من انفجار المنطقة… ورفض أوروبي للتهجير

قطر: كارثة غزة تتفاقم… وصفقة الأسرى مستمرة وتتقدم… والقاهرة والدوحة لوقف فوري للقتال

“الجامعة العربية” تدعو المجتمع الدولي إلى حماية أطفال غزة

الحوثيون يستولون على سفينة إسرائيلية في البحر الأحمر

احتجزوا طاقمها… ونتانياهو حمّل طهران المسؤولية… ومتحدث جيش الاحتلال: الحادث خطير

المقاومة العراقية تقصف قاعدتين أميركيتين في أربيل وسورية

بوتين سيشارك في القمة الافتراضية لمجموعة العشرين

 

عناوين المقالات والتعليقات والتحاليل السياسية الشاملة

لبنان والمنطقة بعد غزة: تنظيم الفوضى الأميركية/منير الربيع/المدن

فلسطين "كعملة سياسيّة"/نديم قطيش/أساس ميديا

غزة تستدعي «إشغال» موقع الرئاسة.. لا «مشاغلة» مواقع الجنوب!/علي الأمين/جنوبية

"موجة التعيين" لا تطيح التمديد: عون باقٍ!/ملاك عقيل/أساس ميديا

نقاش دبلوماسي: ما مصير القرار 1701؟/قاسم قصير/أساس ميديا

"الدرزيّة السياسيّة" وفلسطين... علاقة تلفّها "الكوفيّة" (1/2)/أيمن جزيني /أساس ميديا

الدروز وفلسطين... وليد جنبلاط يصوّب البوصلة (2/2)/أيمن جزيني/أساس ميديا

ما بعد غزة… أي علاقة بين جنبلاط و”الحزب”؟/كارولين عاكوم/الشرق الأوسط

 

عناوين المؤتمرات والندوات والبيانات والمقابلات والمناسبات الخاصة والردود

“أيام صعبة”… جنبلاط: لا أفهم الخلافات على قيادة الجيش

رابط فيديو القداس الإلهي (أحد بشارة زكريا) الذي ترأسه اليوم الأحد 19 تشرين الثاني/2023 في كنيسة صرح بكركي مع نص عظته التي حذر فيها من المس بقيداة الجيش قبل انتخاب رئيس للجمهورية

الراعي للمعطلين: لا يحقّ لكم الإستمرار في عدم انتخاب رئيس للجمهوريّة ولا أن تتلاعبوا باستقرار مؤسّسة الجيش بروح الكيديّة والحقد والإنتقام

المطران عودة: الاستهانة بالموقع الأول في البلد يؤثر على الحياة الوطنية ووحدة البلاد ودورها وأداء المؤسسات وملء الشغور فيها

 

عناوين رزمة من التغريدات من موقع أكس

رزمة من التغريدات من موقع أكس ليوم الأحد 19 تشرين الثاني/2023

 

النشرة الكاملة

الزوادة الإيمانية لليوم

إِنْ تَثْبُتُوا أَنْتُم في كَلِمَتِي تَكُونُوا حَقًّا تَلامِيذِي، وتَعْرِفُوا الحَقَّ، والحَقُّ يُحَرِّرُكُم

إنجيل القدّيس يوحنّا8/من31حتى37/ قَالَ الرَبُّ يَسُوعُ لِليَهُودِ الَّذِينَ آمَنُوا بِهِ: «إِنْ تَثْبُتُوا أَنْتُم في كَلِمَتِي تَكُونُوا حَقًّا تَلامِيذِي، وتَعْرِفُوا الحَقَّ، والحَقُّ يُحَرِّرُكُم».أَجَابُوه: «نَحْنُ ذُرِّيَّةُ إِبْرَاهِيم، ومَا كُنَّا يَومًا عَبيدًا لأَحَد! كَيْفَ تَقُولُ أَنْت: تَصِيرُونَ أَحْرَارًا؟». أَجَابَهُم يَسُوع: «أَلحَقَّ ٱلحَقَّ أَقُولُ لَكُم: كُلُّ مَنْ يَعْمَلُ الخَطِيئَةَ هُوَ عَبْدٌ لِلْخَطِيئَة. والعَبْدُ لا يُقِيمُ فِي البَيْتِ إِلى الأَبَد، أَمَّا الٱبْنُ فَيُقِيمُ إِلى الأَبَد. فَإِنْ يُحَرِّرْكُمُ الٱبْنُ تَكُونُوا أَحْرَارًا حَقًّا. أَنَا أَعْلَمُ أَنَّكُم ذُرِّيَّةُ إِبْرَاهِيم، ولكِنَّكُم تَطْلُبُونَ قَتْلِي، لأَنَّ كَلِمَتِي لا تَجِدُ فِيْكُم مُقَامًا.

 

تفاصيل تعليقات وتغريدات الياس بجاني

الياس بجاني/فيديو ونص/حزب الله خائف على وجوده ووجود إيران في لبنان وسوريا ولهذا يُهوّل على المسيحيين ليحموه وليحتمي بهم

17 تشرين الثاني/2023

https://eliasbejjaninews.com/archives/124380/124380/

في هذا التعليق كشف وقراءة في إطار تحليلي صرف، على خلفية ربط جملة من التطورات والتصاريح والاجتماعات والفبركات الإعلامية التهويلية النفاقية، وربطها يبعضها البعض بهدف كشف الحقائق والتحذير من الوقوع في أفخاخ حزب الله الخائف على وجوده وعلى وجود راعيته إيران في لبنان سوريا… هو وجود تقرره نتائج حرب غزة.

نعتقد في سياق تحليلي بأن حملة حزب الممنهجة والمستمرة منذ 15 يوم، ومن ضمنها الحملة على البطريرك الراعي، وكذلك سجالات تعيين قائد للجيش، أو التمديد للقائد الحالي، هي لتخويف المسيحيين، والموارنة منهم تحديداً، وإيهامهم بأن الحزب هو منتصر، وكذلك حماس وإيران، وأن لبنان قد أُوكّل له عربياً ودولياً. ولذلك على المسيحيين حمايته وتشريع وجوده وسلاحه ليحميهم، وإلا لهم الويل والثبور..في أسفل بعض من الأخبار المفبركة والهرطقات ما دعانا للتحذير:

*مقالات مفبركة منسوبة لصحف إسرائيلية تقول بأن إسرائيل خسرت الحرب وعلى اليهود الرحيل.

*مقالات مفبركة منسوبة لصحافيين لبنانيين تقول بأن الحرب انتهت وحزب الله وإيران وحماس انتصروا وعلى الجميع في لبنان القبول بهذا الواقع والإستسلام لفرمانات حزب الله والتوقف عن مهاجمته ونتعته بالمحتل والإرهابي.

*حملات إعلامية مفاجئة على قادة مسيحيين سياسيين وحزبيين ورجال دين، ونعتهم بالصهيونية والعمالة، ومن ضمنها الحملة على البطريرك الراعي.. مُلاحظ هنا أن من ضخم الحملة على البطريرك ووزع الكلام والتسجيلات المهاجمة له هم إعلاميين وتجمعات ونواب موارنة يعملون عند حزب الله، وإلا لما كان للحملة أي تأثير..وكذلك يمكن في السياق ربط خبر إعادة تفعيل عمل لجنة الحوار بين بكركي وحزب الله واجتماع مسؤوليين من الحزب مع مسؤول في بكركي قريب من الراعي.

*نتاق وهرار للعشرات من أبوق حزب الله في إطلالات إعلامية نفاقية وتهويلية، تقول بأن حزب الله حمى لبنان ولم يدخل الحرب، وبالتالي من حقه قبض الثمن بتشريع سلاحه واستلامه للدولة بالكامل

وفي نفس الأطر هذه، تندرج هرطقات وإرهاب كل له علامة بسجالات التجديد لقائد الجيش، أو تعيين بديل له مع مجلس عسكري.

*بروز أصوات مارونية لسياسيين وإعلاميين هم عملياً أبواق لأصحاب شركات أحزاب مسيحية تدعي أنها سيادية واستقلالية، يطالبون حزب الله بالدخول في حوار مع مشغليهم (الأحزاب وأصحابها) على أساس أنهم معارضون له ليس إلا، ومتعامين بذل وذمية وخوف عن انه محتل. وهنا تتكشف حتى التعرية تعاسة أصحاب شركات الأحزاب المارونية هؤلاء الذين لا رؤية عندهم، ولا قضية وطنية، بل غرق طوعي في الأنا وفي النرسيسيات القاتلة.

نشير هنا أن من يتابع الإعلام الدولي والعربي، وتحديداً الإعلام الإسرائيلي، يدرك أن قادة ومفكري ورجال دين بارزين في إسرائيل، وفي دول الغرب، وفي كل الدول العربية المعتدلة والمطبعة مع إسرائيل، كل هؤلاء وبوضوح تام يرون بأن حزب الله وراعيته إيران الملالي وكل أذرعتها الإرهابية يشكلوا خطراً وجودياً ليس فقط على دولة إسرائيل ولبنان، بل على الأنظمة العربية المعتدلة والمطبعة مع إسرائيل كافة، وأن استمرارية وجود حزب الله الحالية في وضعيته المسلحة وبتبعيته الكاملة لإيران، لم تعد مقبولة تحت أي شكل من الأشكال.

الكاتب ناشط لبناني اغترابي

عنوان الكاتب الألكتروني

Phoenicia@hotmail.com

رابط موقع الكاتب الالكتروني على الإنترنت

http://www.eliasbejjaninews.com

 

مرتا مرتا تهتمين بأمور كثيرة فيما المطلوب واحد

الياس بجاني/16 تشرين الثاني/2023

همروجة الدفاع عن البطرك الراعي ع خلفية دعوته "لم الصواني" لدعم الجنوبيين المهجرين تؤكد أننا عدنا إلى أزمنة عبادة الأصنام والغرق في كل ما هو ترابي وسطحي والتعمامي عن القضية الأساس. هوليودية ومسح جوخ وغباء وجهل وخور إيمان

 

الياس بجاني/نص وفيديو: تلفزيونات لبنان في ظل احتلال حزب الله الإرهابي والتضليلي هي إعلام اصفر وذمي وبوقي وتجاري

قرطة اعلاميين وسياسيين لبنانيين أبوق وذميين ومأجورين..ريتن ما يكونوا بديار حدا 

ملعون ابو هالوحدة اذا كانت مبنية على العداء وليست على حب الوطن وقبول الآخر وأحترام القوانين وكل مقومات السلم والإنفتاح.

الياس بجاني/14 تشرين الثاني/2023

https://www.youtube.com/watch?v=EWoLIiPUHmA

https://eliasbejjaninews.com/archives/124312/124312/

حزب الله يسيطر على كل تلفزيونات لبنان . منها يملكه (المنار والميادين) ومنها ممول منه (OTV)، ومنها ذمي وتبعي… وهون كل الباقين. اعلام اصفر وبوقي يسوّق للنفاق ووللإنتصارات الإلهية وللأوهام  والهلوسات الإيرانية.

من يتابع غالبية الإعلاميين الذي يفرضهم حزب الله على وسائل الإعلام اللبنانية يتأكد له بالمحسوس والمنظور أننا نعيش في زمن محل وبؤس وأشباه إعلاميين. فإن الطبيعة الغرائزية، وعشق الأبواب الواسعة بمفهومها الإنجيلي، ودناءة النفوس، ورخاوة الرقاب، ووهن الركب، هي المكونات الدركية التي تجعل من 99% من الإعلاميين في لبناننا المحتل مجرد عصابة من العكاظيين المارقين والانتهازيين والتجار والسماسرة والأبواق والصنوج.

عملياً، ممكن وصف هؤلاء الأبواق المأجورين بأي شيء إلا بمسمى الإعلاميين لأنهم جهلة ومتلونين وحربائيين ومجرد أدوات قذرة. هؤلاء الزاحفين والمبشرين بالاستسلام والركوع لإرهاب حزب الله وللرضوخ لاحتلاله وفجوره هم عار على مهنة الصحافة، وليلعن الله صاحب كل قلم ولسان مأجور وعكاظي، ويحمى الناس من فساده وفسقه وأكاذيبه.

إن الإنسان الوطني والشريف هو موقف وكلمة حرة وشهادة للحق، ومن لا موقف له ولا ثبات عنده، ولا يتمتع بعطايا الوضوح والشفافية، هو مجرد من إنسانيته. كما أن حامل القلم بهدف عرضه للبيع في أسواق النخاسة مع لسانه وضميره ووزناته، فهو شيطان لا أكثر ولا أقل.

وبما يخص هرطقة وكذبة العداء لإسرائيل التي وكالببغاوات ترددها الأبواق والصنوج الإعلامية المأجورة عموماً، وتحديداً من يسمون انفسهم سياديين بمناسبة ودون مناسبة، تبين تجذر التبعية والذمية والخوف والرقابة الذتية المعشعشة في عقول وألسنة الإعلاميين منذ حقبة الإحتلال السوري البغيض، وتحديداً في اطلالات الحاملين لواء السيادة زوراً الذين يتبجحون ويفاخرون بأن العداء لإسرائيل يوحد اللبنانيين.. ملعون ابو هالوحدة اذا كانت مبنية على العداء وليست على حب الوطن وقبول الآخر وأحترام القوانين وكل مقومات السلم والإنفتاح.

في الخلاصة، إن الشدائد والصعاب والإغراءات المادية هي التي تكشف خامة الرجال، وعند الامتحان يُكرّم “الإعلامي” أو يهان. وصحيح إن الإعلامي المأجور هو مجرد بوق وصنج وحربائي بامتياز!!

*الكاتب ناشط لبناني اغترابي

عنوان الكاتب الألكتروني

Phoenicia@hotmail.com

رابط موقع الكاتب الالكتروني على الإنترنت

http://www.eliasbejjaninews.com

 

دعوة للإشتراك في قناتي ع اليوتيوب

الياس بجاني/اتمنى على الأصدقاء والمتابعين لمواقعي الألكتروني الإشتراك في قناتي ع اليوتيوب.Youtube

الخطوات اللازمة هي الضغط على هذا الرابط   https://www.youtube.com/channel/UCAOOSioLh1GE3C1hp63Camw  لدخول الصفحة ومن ثم الضغط على مفردة SUBSCRIBE في اعلى على يمين الصفحة للإشترك.

Please subscribe to My new page on the youtube. Click on the above link to enter the page and then click on the word SUBSCRIBE on the right at the page top

 

تفاصيل الأخبار اللبنانية

غالانت: "الحزب" يدفع ثمنًا باهظًا كل يوم!

الكلمة أولاين/19 تشرين الثاني/2023

صرح وزير الدفاع الإسرائيلي، يوآف غالانت، الأحد، بأن "بلاده تخوض حرباً "متعددة الجبهات حتى لو تركزت في غزة". وأضاف غالانت، حسب ما نقلت عنه صحيفة "تايمز أوف إسرائيل"، أن "حزب الله أطلق أكثر من 1000 صاروخ على إسرائيل لكنه يدفع ثمناً باهظاً كل يوم". أما فيما يتعلق بالضفة الغربية، فقال: إن "هناك محاولات كثيرة للقيام بعمليات ضد إسرائيليين يتم إحباطها من قبل الجيش الإسرائيلي وجهاز الأمن العام الإسرائيلي".إلى ذلك انتقد إيران، قائلاً: "رصدنا اتجاهاً متزايداً من إيران لتكثيف هجماتها عبر وكلائها في العراق وسوريا واليمن".

 

الجنوب يعيش تحت رحمة غزارة الأمطار وزخّات الصواريخ!

حسين سعد/جنوبية//19 تشرين الثاني/2023

يتماهى هطول المطر الكثيف وأصوات الرعد والبرق ، مع زخات الصواريخ، التي ابكر هذا اليوم “حزب الله” في إطلاقها نحو عدد من مواقع الاحتلال الاسرائيلي، على طول خط الحدود مع فلسطين المحتلة، متجاوزا استهداف اكثر من عشرة مواقع ، ومنها تم قصفها مرتين ( جل العلام)، مفيدا في بياناته المتلاحقة الصادرة عن الاعلام الحربي ، عن تسجيل إصابات محققة في صفوف الاحتلال وعتاده العسكري، والذي عمل مؤخرا على إستحداث مواقع خلفية، بعد تكثيف “حزب الله” وبشكل يومي، إستهداف المواقع المتقدمة، خصوصا في منطقة جردايه المحاذية لبلدة الضهيرة، وايضا جل العلام، احد اكبر مواقع الرصد الاسرائيلية على الحدود اللبنانية الفلسطينية، وايضا شتولا لناحية عيتا الشعب وغيرها من المواقع في القطاع الاوسط. وكما الايام القليلة الماضية، رفعت إسرائيل من مستوى عمليات القصف والغارات، دون التقيد باي مسافات ومساحات جغرافية، فدمرت طائراتها الحربية منزلا في الجبين يعود لرئيس بلديتها طلال عقيل، وقاعة في كفركلا ومنزلا في عيتا الشعب وإصابة آخر في حولا. ويلاحظ ان عمليات الرد والرد المضاد بين حزب الله والعدو الاسرائيلي ، يخضع الى حجم الاضرار في كل طرف وتحديدا الخسائر البشرية ، التي تحضر في المرتبة الاولى. التصعيد المتواصل في الجبهة الجنوبية ، دون وجود اي افق لانحسار المواجهات عند الحدود اللبنانية الفلسطينية، في ظل إرتفاع وتيرة المجازر الاسرائيلية بحق ابناء غزة والمؤسسات الاستشفائية ، التي تشكل عصب الصمود ، هذا التصعيد تتضاعف تبعاته على المواطنين الجنوبيين في البلدات والقرى، التي نزح اهلها عنها بفعل العدوان الاسرائيلي المتواصل، وكذلك على البلدات الاخرى المستضيفة لآلاف العائلات النازحة، وما يترتب عنها من إحتياجات ملحة للنازحين، مع بدء الشتاء والبرد، تزامنا مع ضآلة المساعدات الاغاثية، التي تتطلبها العائلات الفقيرة خصوصا، ولا تدخر اي مقومات لمواجهة المراحل المقبلة في حال إطالة عمر الاشتباكات، والقلق الدائم من إنزلاقها الى حرب اوسع واشمل.

 

مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الأحد 19 تشرين الثاني 2023

وطنية/19 تشرين الثاني2023

مقدمة "تلفزيون لبنان"

على وقع مجازر وحشية إضافية  منتهكة جميع قوانين حقوق الانسان واصلت اسرائيل عمليات الابادة والتهجير القسري لاهل غزة فيما ضاعفت عملياتها في  كامل الضفة الغربية توازبا مع ملاحقة كابوس الرهائن الاسرائيليين لرئيس حكومة العدو بنيامين نتانياهو.

وفي ملف الرهائن كشف رئيس الحكومة القطرية عن ان التحديات التي تواجه التوصل لاتفاق رهائن بين إسرائيل وحماس "لوجستية فقط".

اما على صعيد الجبهة الجنوبية  فقد وسع العدو نطاق الاستهدافات خارقا قواعد الاشتباك  بقصفه الاعماق  بعنف  في حين ان المقاومة الاسلامية استمرت في تحقيق الاهداف والاصابات المباشرة  بصواريخها الموجهة ردا على العدو.

التصعيد جنوبا قابله تصعيد سياسي في ملف قيادة الجيش  الذي لا يزال محور اتصالات وحوارات يجريها رئيس الحكومة نجيب ميقاتي مع المعنيين وقد نفت أوساط حكومية معنية ما يتردد عن عقد جلسة لمجلس الوزراء الاثنين  مشيرة الى أن ما يقال في هذا الصدد لا يتعدى حدود البالونات الاعلامية.

ومن بكركي كانت اليوم رسالة واضحة من البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي  بقوله للمعطلين: لا يحق لكم أن تتلاعبوا باستقرار المؤسسات وعلى رأسها مؤسسة الجيش، وبروح الكيدية والحقد والإنتقام. إذهبوا إلى المجلس النيابي وانتخبوا رئيسا للجمهورية، وأوقفوا المقامرة بالدولة، وهو الامر عينه الذي شدد عليه  المطران الياس عودة باشارته الى ان الاستهانة بالموقع الأول في البلد يؤثر على الحياة الوطنية ووحدة البلاد.

بداية النشرة من آخر التطورات في جنوب لبنان نتابعها مع الزميل رامي ضاهر وفريق عمل تلفزيون لبنان مباشرة من هناك.

مقدمة تلفزيون "أن بي أن"

مع الإقتراب من دخول العدوان على قطاع غزة شهرا ونصف شهر تتنقل المجازر الإسرائيلية بين المدن والمخيمات والأحياء حاصدة الأرواح البريئة. والصور الموجعة التي تبث من القطاع إلى كل جهات الأرض لم تحرك ضمائر العالم الذي يتواطأ بعضه على الدم الفلسطيني ويكتفي بعضه الآخر بمواقف وبيانات لا تسمن ولا تغني من جوع.

في موازاة العدوانية الإسرائيلية تتصدى المقاومة الفلسطينية ببسالة لقوات الإحتلال الغازية وتخوض معها معارك ضارية في أكثر من منطقة بالقطاع وتمنعها من تحقيق إنجازات برية. ورغم تعتيم جيش الإحتلال على حجم خسائره البشرية والآلية تؤكد المعلومات المسربة التي تخترق الطوق الإعلامي ارتفاع حصيلة القتلى بين ضباطه وجنوده لتصل إلى أكثر من ثلاثمئة وثمانين منذ السابع من تشرين الأول الماضي. هذه الحصيلة يعكس قساوتها ما أعلنه مسؤولو إحدى المقابر العسكرية: إننا نستقبل جنازة كل تسعين دقيقة.. ودفنا خمسين جنديا خلال يومين في مقبرة جبل هرتسل فقط!!.

أما الفضحية المدوية فقد كشفها تحقيق رسمي إسرائيلي عندما أكد أن مروحية عسكرية للجيش الإسرائيلي هي التي أطلقت النار على المحتفلين قرب مستوطنة (راعيم) في غلاف غزة فجر ذلك السبت في السابع من تشرين الأول وهو اليوم الذي أطلقت فيه المقاومة الفلسطينية عملية (طوفان الأقصى). ولفت التحقيق إلى أن الجثث المتفحمة في تلك الواقعة عائدة بمعظمها لمستوطنين قضوا في هجوم الطائرة وأن ليس لحركة حماس أي علاقة بالحادث الذي أدى إلى سقوط حوالي ثلاثمئة وستين قتيلا.

وعند الحدود اللبنانية- الفلسطينية ظل المشهد الميداني على حاله: قصف إسرائيلي لبلدات جنوبية وهجمات مكثفة للمقاومة على أهداف في المستوطنات. وقد زاد منسوب القلق لدى جيش الإحتلال في ظل أحوال الطقس الماطر والضباب وظل هاجس المسيرات يلاحقه ولذلك لم تهدأ صفارات الإنذار في شمالي الكيان المحتل طيلة هذا اليوم.

مقدمة تلفزيون "أم تي في"

للمرة الرابعة على التوالي يقول البطريرك الماروني كلمته الحازمة، رافضا المس بقيادة الجيش الى حين انتخاب رئيس جديد. ففي لهجة قاسية دعا الراعي من يتلاعبون باستقرار مؤسسة الجيش الى الكف عن ذلك، وانه لا يحق لهم التصرف بروح الكيدية والحقد والانتقام. وفي المعلومات ان البطريرك لم يكتف بذلك، بل ارسل عبر موفده الى حزب الله رسالة واضحة فحواها ان البطريركية المارونية تعارض تعيين قائد جديد للجيش، وتعتبر ان اي مس بالقيادة في الظروف الحالية يشكل انتهاكا للميثاقية.

نقابيا، انتخابات المحامين اثبتت مرة اخرى مقدار تراجع شعبية التيار الوطني الحر. اذ ان مرشحه رسب في امتحان العضوية علما انه مرشح لمركز نقيب، بحيث انحصرت المنافسة بين مرشحين احدهما مدعوم من حزب الكتائب والثاني من القوات اللبنانية. على الحدود الجنوبية، الاوضاع على توترها، وفي غزة المعارك مستمرة، فيما تبادل الرهائن لم يحسم بعد، وان كان يحقق خطوات اضافية كل يوم. البداية من معركة قيادة الجيش المتأرجحة بين التمديد والتعيين.

مقدمة تلفزيون "أو تي في"

بين صدمة الأمين العام للأمم المتحدة جراء عدد الضحايا المدنيين في غزة، وإعلان المرشد الأعلى الإيراني أن دخول المستشفيات أو بيوت الناس لا يشكل انتصارا، وعلى وقع تصريح تصعيدي لرئيس الوزراء الاسرائيلي، انطلق اليوم الرابع والاربعون للموت والدمار في غزة، مع تركز القتال في جنوب القطاع. بنيامين نتنياهو الذي حاول تبرير موضوع المساعدات الانسانية بالحفاظ على الجو الدولي المؤاتي للعملية العسكرية، وبمحاولة تحرير عدد من الرهائن، شكر مرارا من وصفه بالصديق الكبير لاسرائيل جو بايدن، راسما ثلاثة خطوط حمر للعدوان:

اولا، تدمير حماس بشكل نهائي. ثانيا، اعادة جميع الاسرى. وثالثا، منع تحول غزة من جديد الى بؤرة ارهابية على حد وصفه.

الا ان اليوم الرابع والاربعين سجل تحولا ميدانيا في غاية الخطورة، نظرا الى دلالاته الكبرى الى احتمال توسع الحرب في حال طال أمد العدوان، تمثل في إعلان الحوثيين الاستيلاء على سفينة تجارية اسرائيلية في البحر الاحمر واقتيادها مع طاقمها، مع التشديد على مواصلة العمليات حتى وقف الهجوم على غزة، وهو ما اعتبرته رئاسة وزراء الإحتلال على الفور عملا إرهابيا إيرانيا، سيؤثر في الملاحة الدولية في المنطقة.

اما في لبنان، فالردود المضبوطة للمقاومة مستمرة جنوبا على طول المنطقة الحدودية، مع تسجيل أكثر من عملية نوعية.

وفي غضون ذلك، تتجه الانظار في الساعات والايام المقبلة الى مصير قيادة الجيش، التي تشكل مدار بحث بين المعنيين، في وقت باتت الجلسة الحكومية غدا في مهب الريح.

مقدمة تلفزيون "الجديد"

قالت اليمن للغزاويين اليوم "سنخوض البحر معكم" فضربت الأحمر في بحره ووضعت اليد على سفينة اسرائيلية.. فاحتجزتها مع طاقمها وأعلنت القوات الحوثية أن هذه خطوة عملية تثبت جدية القوات اليمنية المسلحة في خوض معركة البحر مهما بلغت أثمانها وأكلافها، متوعدة بأنها البداية وأن أي حرص على عدم اتساع الصراع يكون بوقف العدوان على غزة.

وما إن أصبحت السفينة غالاكسي ليدر بين يدي أنصار الله حتى خرج رئيس حكومة إسرائيل بنيامين نتنياهو متحصنا بشرعية الملاحة الدولية وقراراتها، والتي لم يحترم منها قرارا واحدا في تاريخ الكيان واعتبر مكتب نتانياهو أن حجز سفينة بالبحر الأحمر عمل إرهابي إيراني، وأدان هجوما على سفينة دولية ولفت الى أن حجز السفينة سيخلق تداعيات دولية تتعلق بأمن ممرات الملاحة العالمية وادعى أن السفينة مملوكة لشركة بريطانية وتشغلها شركة يابانية، وتحمل على متنها خمسة وعشرين فردا يحملون جنسيات مختلفة وكما لا يعترف نتنياهو بشرعية دولية وأنظمة أممية ويتخطى القرارات ويقتل الفلسطنيين تحت شرعية الإبادة الإسرائيلية، فإن أهل اليمن أكثر عندا من الزمن, فهم قرروا واستولوا واحتجزوا السفينة واقتادوها الى ميناء الصليف في الحديدة, وجلسوا ينتظرون التفاوض حولها تاركين للقيادة الإسرائيلية حال التوتر والاستنفار.

والأعصاب الاسرائيلية الموتورة تسببت بها أيضا تحقيقات استخباراتية داخلية تكشف أن طائرة حربية اسرائيلية قصفت يوم السابع من أكتوبر إسرائيليين قرب ريعيم بغلاف غزة وقضت على المشاركين في الحفل الموسيقي الشهير وبحسب هآرتس فإن اسرائيل اكلت بعضها وقتلت ناسها لكن كذبة اسرائيل في أعقاب الساعات الأولى لعملية طوفان الأقصى طافت على أصقاع الغرب وبدأت حملات التبني واتهام حماس بارتكاب جرائم ضد الإنسانية. وبأقل من شهر، ذابت الكذبة في شوارع الغرب وتحت أقدام المتظاهرين، وهي حركات احتجاج خرجت من قيود الأنظمة، وحركت مشاعر كل صاحب ضمير وبعد خمسة وأربعين نهارا أصبحت التظاهرات بالملايين حول العالم  وصولا الى عشرات الالاف داخل إسرائيل لكنها لم تهز مشاعر نتنياهو لان مستقبله السياسي هو في إطالة عمر الحرب.

وعلى عمره الحربي، يقيس رئيس حكومة العدو جبهة الشمال مع لبنان ويجري مناورات بالتحرش العسكري فستهدفت قواته عمدا بعض المساحات المدنية التي لم تقربها من قبل وردا على ذلك صعدت المقاومة الاسلامية جنوبا وإستهدفت العديد من المواقع الإسرائيلية منها العباد والمطلة ومحيط ثكنة هونين ورميم وموقع المرج والعلام والمالكية وخلة وردة وغيرها في يوم واحد  وامام شريط النار الممتد من غزة الى الجنوب فإن الادارة الاميركية لم تفرض إرادتها بعد تراقب الحرب وتمدها بالذخيرة .. لديها القدرة على وقفها الان لكن ليس لديها الرغبة في ذلك حاليا. وسواء من البيت الابيض او من البيوت الاسرائيلية السود فإن الجبهتين ينتظران مولودا من تحت الارض، ليكون هدية المجتمع الاسرائيلي بعد نكبة السابع من تشرين وآخر تجربة خاضها الجيش الاسرائيلي كانت باعلانه اليوم عن اكتشاف نفق بطول خمسة وخمسين مترا  تحت مستشفى الشفاء, وبانتظار ان يتم تحليل هذا النفق فإن الرأي العام لم يعد يكترث للنفاق الاسرائيلي تحت المستشفيات.

مقدمة تلفزيون "المنار"

وعاد الهدهد اليمني بنبأ عظيم، وما خاب وعده وما استكان اهله نصرة لفلسطين ..

ظفروا بها كما وعدوا، انهم اليمنيون الباحثون عن كل سبيل لدعم غزة واهلها وفلسطين وقضيتها . ضربوا بعصاهم اعالي البحار، فخرت لهم سفن العدو خاضعة، بعد ان تخفت منذ اطلق اليمنيون الانذار، فكان اول الصيد سفينة “غالكسي ليدر” المملوكة من رجل الاعمال الصهيوني رامي انجر كما تحدث الاعلام العبري. حدث خطير قال الصهاينة قادة ومحللين، ووفاء بأول الوعد أكد اليمنيون، الذين توعدوا الصهيوني وسيده الاميركي بطريق طويل حتى وقف المذبحة التي ترتكب بحق الشعب الفلسطيني المظلوم.

مذبحة حصدت اليوم المزيد من الشهداء من جباليا في الشمال الى خان يونس في الجنوب، لكنها لن تحط من عزيمة الفلسطينيين شعبا صابرا ومقاومين ثابتين، وثقوا بالصوت والصورة كيف يصطادون الآليات الصهيونية المتقدمة، ويفجرونها عن مسافة صفر، وكيف يقتحمون تجمعات العدو بروح استشهادية، خلفت في صفوفه خسائر فادحة، من مستشفى الرنتيسي الذي يتحصن فيه جنود الاحتلال الى جحر الديك، حيث اعلنت كتائب القسام تدمير منزل على الجنود المتحصنين بداخله، ومع تكتمه على خسائر، اعترف المحتل بثلاثة عشر جنديا وضابطا قتيلا خلال الاربع والعشرين ساعة الماضية، فكيف اذا صارح جمهوره بخسائره الحقيقية؟

حقائق صادمة عند الحدود مع لبنان، لن يبوح بها الصهاينة ايضا، كما لم يستطع جنوده احصاء الضربات التي تساقطت عليهم من كل حدب وصوب هناك، فسيل بيانات المقاومة الاسلامية كان يسابق صواريخها التي تغلبت على الاحوال الجوية الصعبة، واصابت تجمعات الجنود الصهاينة وآلياتهم في العديد من المواقع، موقعين في صفوفهم اصابات مؤكدة ..

والاكيد ان حزب الله على ثباته بضربه المحتلين حماية للبنان ونصرة لفلسطين، وهو على جهوزية دائمة لأي احتمال يمكن أن يطرأ في المعركة كما قال نائب امينه العام الشيخ نعيم قاسم، الذي حمل الاميركيين المسؤولية الاولى عن المذبحة التي ترتكب باياد صهيونية في غزة.

مقدمة تلفزيون "أل بي سي"

في اليوم الرابع والأربعين على حرب غزة ، سجلت  تطورات عدة:

"وحدة الساحات" جاءت هذه المرة من الحوثيين الذين اعلنوا خطف سفينة اسرائيلية قبالة اليمن في البحر الأحمر .  الجيش الاسرائيلي قال إن الحديث يدور عن سفينة انطلقت من تركيا في طريقها إلى الهند، وعلى متنها طاقم دولي، ولا وجود لأي إسرائيلي. لكن نتنياهو اتهم إيران بأنها تقف وراء الحادث.

ميدانيا في غزة ، تزداد حدة المعارك ، ويبدو أن اسرائيل انتقلت إلى المرحلة الثانية، في ما يمكن تسميته " ما بعد شمالي غزة " .

على مستوى الأسرى ، يبدو أن تقدما ما قد حصل.

رئيس الوزراء وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني كشف  أن انجاز اتفاق للإفراج عن رهائن تحتجزهم حماس ، يتوقف على قضايا "بسيطة"و"لوجستية"، من دون أن يفصل ما هو بسيط ولوجستي.

لبنانيا، طرح البطريرك الراعي موقفا جديدا في ما يتعلق بقيادة الجيش ، فأكد أن من الواجب عدم المس بقيادة الجيش العليا حتى انتخاب رئيس للجمهورية, ولا يجوز الاعتداد بما جرى في مؤسسات أخرى تجنبا للفراغ فيها"، في تلميح إلى ما جرى في حاكمية مصرف لبنان وفي الأمن العام. اللافت أن الراعي اسقط المهل، وربط عدم المس بقيادة الجيش بانتخاب رئيس.

 

جبهة لبنان تشتعل.. والاحتلال يستهدف المدنيين بـ”الفوسفوري”

الراعي يحسمها: لعدم المس بقيادة الجيش.. وجنبلاط يحذر من استدراج البلد للحرب

بيروت ـ من عمر البردان/السياسة/19 تشرين الثاني/2023

يوما بعد يوم يأخذ الوضع الميداني في جنوب لبنان منحى تصعيدياً وتصاعدياً في آن بين “حزب الله” وإسرائيل، حيث تجاوز القصف المتبادل بينهما مناطق بعيدة عن الخط الأزرق، وصولاً إلى حدود مدينة النبطية التي تبعد نحو أربعين كيلومتراً شمال الخط الأزرق، ما يؤشر أن نطاق المواجهات بدأ يتسع، وسط خشية متزايدة من انزلاق الأمور نحو حرب واسعة، بعد تصريحات إسرائيلية عن أن المواجهة الشاملة مع “حزب الله” باتت أمراً لا مفر منه، في وقت أكد وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان أن الرسائل الأميركية إلى “حزب الله” لن تردعه، بل ستجعله أكثر حزماً في قراراته، معتبرًا أن الحزب دخل اليوم مرحلة من الحرب مع إسرائيل، معلنا أن بلاده سترد بقوة على أي استهداف للقوات الإيرانية في سورية. وفي التطورات الميدانية، أعلن “حزب الله” استهداف مواقع إسرائيلية عدة في الضهيرة وجل العلام محيطه بالصواريخ وقذائف المدفعية والجرداح، وموقع المرج، إضافة إلى استهداف موقعي راميا ‏وخلّة وردة، كما استهدف موقع حانيتا، ‏وتجمعاً لأفراد وآليات ‏جيش الاحتلال قرب موقع المطلة بالأسلحة المناسبة وأوقع فيها إصابات مباشرة.

في المقابل، جددت المدفعية الإسرائيلية قصف مناطق عدة بجنوب لبنان، بينها اللبونة في الناقورة وأطراف طير حرفا ومارون الراس والجبين لجهة بلدة الضهيرة في القطاع الغربي، في حين ذكرت وسائل إعلام لبنانية أن عددا من قذائف المدفعية الإسرائيلية سقطت على أحراج الناقورة الجنوبية، مضيفة أن القوات الإسرائيلية أطلقت فجر أمس القنابل الحارقة والفسفورية على الأحراج المتاخمة للخط الأزرق، مما سبب اشتعال النار فيها في جبل اللبونة ووادي مريامين، وكانت القنابل المضيئة تملأ سماء القطاعين الغربي والأوسط طيلة ليلة أول من أمس بينما لم يغب الطيران الاستطلاعي عن سماء المنطقة وصولا إلى منطقة صور، كما سجل قصف فوسفوري على المناطق المأهولة في كفركلا، اعتبر الأعنف منذ بداية الأحداث. وفي الأثناء، أشارت القناة 12 الإسرائيلية إلى أنه عقب دوي صفارات الإنذار في مستوطنة شلومي بالجليل الغربي تم رصد إطلاق ستة صواريخ من لبنان، في حين تعرضت تلة الحمامص وسهل مرجعيون لقصف مدفعي إسرائيلي، كما استهدف جيش الاحتلال بلدة الطيبة بثلاثة قذائف قرب مشروع الطيبة ومثلها على طلعة القليعة بالقرب من مشروع 800. وكان جيش الإحتلال أعلن أنّه دمّر أهدافاً لحزب الله داخل لبنان من بينها مواقع ومجمّعات عسكرية، كما أدى القصف إلى توقفت شبكة إرسال ألفا بشكل كامل عن منطقة ميس الجبل ومحيطها. وفيما علم أن عدد النازحين وصل إلى نحو خمسة آلاف عائلة في مراكز النزوح في مدينة صور، بينما لا يزال تأمين احتياجات النازحين شحيحة جداً، خصوصاً وأن فصل الشتاء أقبل بمائه وصقيعه، أكد نائب الأمين العام لحزب الله الشيخ نعيم قاسم أن الحزب سيبقى على أعلى جهوزية واستعداد دائم، مشيرا إلى أن مجاهدي الحزب يقومون بإشغال العدو وإرباكه وإيقاع الخسائر فيه ومنعه من استخدام كل قوَّته في مكان آخر. وفي حمأة الصراع المستحكم بين الداعين لتمديد ولاية قائد الجيش العماد جوزف عون، والمعارضين لذلك وفي مقدمهم رئيس “التيار الوطني الحر” النائب جبران باسيل، أطلق البطريرك بشارة الراعي في عظته من بكركي، سلسلة مواقف حاسمة لعدم المسّ بقيادة الجيش العليا حتى انتخاب رئيس للجمهورية، وقال “لا يجوز الاعتداد بما جرى في مؤسسات أخرى تجنباً للفراغ فيها، فالأمر هنا مرتبط بحفظ الأمن على كامل الاراضي اللبنانية والحدود ولا سيما في الجنوب، مضيفا أن أي تغيير في الجيش يحتاج الى حكمة ولا يجب استغلاله لمآرب شخصية”. واعتبر البطريرك أن المجلس النيابي لا يقوم عمداً بواجبه الأساسي بانتخاب رئيس للجمهورية وحكومة تصريف الاعمال منقسمة على ذاتها بسبب المقاطعين الدائمين وبالتالي تتعثّر والشعب يتأثر فقراً بهذه الممارسات”. إلى ذلك، جدد الرئيس السابق للحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط، دعوته بأن لا يتم استدراج لبنان إلى الحرب، ودعا الى اليقظة والحذر، قائلا “إن وجود هذا الكمّ من الأساطيل في البحر، فعلى المرء أن يتحسّب لشيء أكبر آت”، مشددا على ضرورة الوحدة الوطنية، قائلا “كان الأجدى لو انتُخب رئيس أيا كان”، مضيفا “اليوم هناك الخلاف على تعيين قائد للجيش، جيشنا صامد وكبير وأساسي وضروري، فلا أفهم لماذا هذه الخلافات الضيقة على رئاسة قد تأتي وقد لا تأتي”.

 

وفاة الشاب سليمان سركيس متأثراً بإصابته

الوكالة الوطنية للإعلام/19 تشرين الثاني/2023

توفي الشاب سليمان سركيس في مستشفى سيدة المعونات في جبيل، والذي كان اطلق عليه النار في شكا قبل أيام.

 

تفاصيل متفرقات الأخبار اللبنانية

"لم تُصب من نيران حزب الله"... أدرعي يعلّق على إسقاط "هيرمز"

ليبانون ديبايت/الاحد 19 تشرين الثاني 2023

كتب المتحدّث باسم الجيش الإسرائيلي أفيخاي أدرعي، في منشور على حسابه عبر منصة "إكس": "رغم الافلام الدعائية: المسيّرة لم تصب من نيران حزب الله!". وأضاف، "قامت طائراتنا الحربية اليوم بتدمير منظومة صواريخ أرض - جو متقدمة في لبنان ردًّا على محاولة استهداف مسيرة لجيش الدفاع".

وتابع، "حيث قامت المسيرة بالهبوط اضطراريًا داخل إسرائيل". وختم: "نؤكد ان المسيرة لم تصب من نيران حزب الله". يذكر أن جزب الله قام أمس بإسقاط مسيّرة من نوع "هيرمز" في الجنوب، ونشر الإعلام الحربي فيديو يظهر صاروخاً أصابها في الجو وأسقطها. وبحسب بيان حزب الله فإن "المقاومة" أسقطت مسيّرة "هيرمز" بواسطة صاروخ أرض - جو.

 

بالأسماء... الفائزون بعضوية مجلس نقابة المحامين في بيروت

الوكالة الوطنية للاعلام/الاحد 19 تشرين الثاني 2023

فاز المحامون: لبيب حرفوش، عبدو لحود، فادي المصري، إيلي اقليموس، إسكندر الياس ووجيه مسعد، بعضوية مجلس نقابة المحامين في بيروت. وحلّ المرشح المحامي إسكندر نجار عضوا رديفاً.

والمنافسة على منصب نقيب المحامين في الدورة الثانية تنحصر بين المرشح عبدو لحود المدعوم من "القوات"، ومرشح "الكتائب" فادي المصري.

 

امتعاض شديد للأساقفة الموارنة من باسيل

IMLebanon/19 تشرين الثاني/2023

أبدى عدد من الأساقفة الموارنة إستياءهم من رئيس “التيار الوطني الحر” النائب جبران باسيل لمحاولاته المتواصلة التأثير على البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي لتغيير مواقفه المعلنة والصريحة بما يتعلّق بالتمديد لقائد الجيش، عبر إرسال موفدين للقاء الراعي وإقناعه بوجهة نظر باسيل.

واعتبر الأساقفة الممتعضون من محاولات باسيل أن البطريرك الراعي كرّر مواقفه أربع مرات ضمنها خلال مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان وفيها تأكيد على عدم المس بقيادة الجيش الى حين انتخاب رئيس جديد للجمهورية، معتبرين ان ما يقوم به باسيل يخالف الإرادة المسيحة الجامعة ويشكّك بحكمة رأس الكنيسة المارونية والأساقفة أيضا. ودعوا باسيل الى التحلّي بالوعي الوطني الضروري في هذه المرحلة، والوقوف خلف بكركي ومواقفها الوطنية والتعالي عن الحسابات الشخصية الضيقة التي من شأنها الإخلال بالميثاقية والدستور.

 

“قرار كنسي جديد”… والراعي: لعدم المسّ بقيادة الجيش!

 IMLebanon/19 تشرين الثاني/2023

شدد البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي على “عدم المسّ بقيادة الجيش العليا حتى انتخاب رئيس للجمهورية”، وقال: “لا يجوز الاعتداد بما جرى في مؤسسات أخرى تجنباً للفراغ فيها فالأمر هنا مرتبط بحفظ الأمن على كامل الاراضي اللبنانية والحدود ولا سيما في الجنوب بموجب قرار مجلس الأمن 1701”.وأوضح في عظة اليوم الأحد أن “المجلس النيابي لا يقوم عمداً بواجبه الأساسي بانتخاب رئيس للجمهورية وحكومة تصريف الاعمال منقمسة على ذاتها بسبب المقاطعين الدائمين وبالتالي تتعثّر والشعب يتأثر فقراً بهذه الممارسات”. من ناحية أخرى، كشف الراعي عن أن “الفقراء يتزايد عددهم بسبب الأزمات السياسية والإقتصادية والإجتماعية ولاسيما المتأثرين من الحروب في جنوب لبنان”. وقال: “بالأمس جاءنا وفد من بلدات الشريط الحدودي عين إبل ودبل والقوزح ورميش والقليعة وشرحوا لنا معاناتهم، 70% نزحوا إلى بيروت وكسروان وجبيل فأقفلت المدارس والقسط الأول لم يؤمن فإستحقاقات المعلمين والموظفين موجبة عدالة وإنسانية”. وأعلن الراعي أن “مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك قرر أن تتبرع البطريركيات والمطرانيات والأبرشيات بالأموال إضافة الى جمع الصواني في الكنائس من أجل المتضررين من أهلنا في جنوب لبنان”.

 

تريّث في السراي… ما جديد قيادة الجيش؟

جريدة الأنباء الالكترونية/19 تشرين الثاني/2023

لا تزال التباينات قائمة في موضوع معالجة الشغور في المؤسسة العسكرية، اذ لفتت مصادر سياسية عبر الأنباء الالكترونية الى “تريث رئيس الحكومة نجيب ميقاتي في بحث هذا الموضوع في جلسة مجلس الوزراء يوم غد الاثنين، إلا في حال توصلت المشاورات التي تجري خلف الكواليس إلى حل توافقي”، مرجحة تأجيل البحث في التمديد او التعيين حتى نهاية الشهر الجاري. ورأت المصادر أن “الاسماء المطروحة لموقع قائد الجيش لا غبار عليها من الناحية المسلكية والمناقبية، لكن خيار التمديد للقائد الحالي يتطلب اقتراحا من وزير الدفاع فيما مسار التعيين يتطلب إجراءات أكثر”. النائب السابق علي درويش أشار في حديث لجريدة الأنباء الالكترونية إلى أنه “حتى اللحظة ليس هناك من معطى نهائي لحل هذا الموضوع”، ناقلا عن الرئيس ميقاتي رغبته بالحل “ضمن صيغة توافقية. فهذا الموضوع برأي ميقاتي له خصوصية مارونية، والبطريرك مار بشارة الراعي له رأي فيه، فيما القوى السياسية المارونية مختلفة حوله، وفي مجلس الوزراء لم تصل الأمور إلى اتفاق الثلثين. ووزير الدفاع هو الذي سيقدم الاقتراح، وكل ذلك يتطلب توافقاً يبدو حتى الساعة ليس هناك رؤية نهائية له”، متوقعاً ان يعقد مجلس الوزراء جلسة خاصة لمعالجة هذا الموضوع اذا نضجت الاتصالات خلف الكواليس. لكن السؤال يبقى حول مدى صدق نوايا القوى المعنية في ظل إرتفاع خطورة الوضع، ومدى قناعتهم بضرورة الخروج من الحسابات الضيقة، وإتمام الاستحقاقات والملفات ذات الأولوية التي ستساعد حتماً في تحصين الداخل في وجه أي حدث قد يطرأ.

 

هذه شروط بري للتمديد لقائد الجيش

الأنباء الالكترونية/19 تشرين الثاني/2023

يجتمع مجلس الوزراء غدا الإثنين، لاستئناف البحث في مسألة قيادة الجيش، الى جانب اقتراحات مستجدة، بتعيين قائد جديد للجيش مع رئيس للأركان وعضوين للمجلس العسكري الأعلى، علما أن آلية “التمديد” أو تأخير “التسريح” وحتى التعيينات من جانب حكومة تصريف الأعمال، وبغياب رئيس الجمهورية لم تحظ بالتوافق، وفي حال تعثر إيجاد المخارج القانونية في مجلس الوزراء وتقرر تحويل الكرة الى ملعب مجلس النواب لإدخال تعديل على سنوات عمل العسكريين من رتبتي عماد ولواء، فإن مصادر عين التينة نقلت عن رئيس المجلس نبيه بري اشتراطه حضور الكتل النيابية ومشاركتها في تشريع كافة البنود الواردة على جدول الأعمال، قبل الوصول الى الاقتراحات المعجلة المكررة، التي تتناول تعديل قانون الدفاع، لجهة التمديد للقائد أو تأجيل تسريحه.

 

ما هو الموقف اللبناني الصحيح لمواجهة خطر الفراغ المحتمل في قيادة الجيش؟

د. توفيق هندي/فايسبوك/19 تشرين الثاني/2023

الصحيح هو أن يعمل على توحيد موقف اللبنانيين الغيارى على إستمرار الكيان والشعب من هذه المعضلة الخطيرة والإبتعاد عن كافة الطروحات التي، بتناقضها، قد تحول دون إيجاد الحل المجدي. فالجيش هو قوة الإحتياط لدولة لبنانية اليوم غير موجودة، يمكن اعادة بنائها متى تحرر لبنان من الإحتلال الإيراني والطبقة السياسية المارقة القاتلة الفاسدة. كما يجب أن يعمل على مزيج من الضغط الشعبي والقيام بإتصالات سياسية شاملة حتى  بأطراف الطبقة المارقة لإحراجها وبالتالي إجبارها على الكف عن مواقفها المعيقة للحل. حتى الساعة، يخوض جعجع وباسيل "معركة" رئاسة الجمهورية لجمهورية غير موجودة، من خلال موقفين متناقضين إزاء الفراغ في قيادة الجيش: الأول يريد التمديد لقائد الجيش العماد جوزف عون والثاني يريد إقتلاعه من خلال تعيين قيادة جديدة للجيش. فالمسألة بالنسبة لهما ليست مسألة دستورية أو قانونية في اللادولة اللبنانية، كما يدعون، إنما مسألة فتات سلطة يلهثون ورائها يتكرم عليهم بها "حزب الله"، صاحب السلطة والقرار الحقيقي. كل هذا الحراك والتنافس المضحك يجري فيما لبنان يغرق في حرب إقليمية ودولية في غاية الخطورة. أما، بما يخص موقف البطريرك الراعي والكنيسة عموما"، فحبذا أن لا يقعوا في صغائر الإعتبارات التي تحاكي "حقوق المسيحيين والموارنة وصلاحيات رئاسة الجمهورية"، وعدم الوقوع أيضا" في فخ القوى "المسيحية" المتصارعة التي تسعى إلى إستغلال موقفهم لصالحها، بل الإرتقاء إلى طرح موقف وطني لبناني بالمطالبة بالحفاظ على الجيش وإجراء الإتصالات وطرح حلول عملية تفي بغرض الحيلولة دون الفراغ في قيادة الجيش.

 

خبراء يتهمون اميركا بإعادة فسيفساء مزيفة إلى لبنان

 سكاي نيوز عربية/19 تشرين الثاني/2023

اتهم أكاديميون بارزون في فرنسا وبريطانيا السلطات الأميركية، بإعادة قطع أثرية مزيفة إلى لبنان.

وبحسب صحيفة “غارديان” البريطانية، قالت جميلا فيلاجيو من جامعة غرينوبل الفرنسية، إن 8 من أصل 9 ألواح فسيفساء أعادتها السلطات الأميركية مؤخرا إلى لبنان “كانت مزيفة”. وأضافت: “من السهل اكتشاف التزييف، لأن المزورين حاولوا تقليد نماذج فسيفساء مشهورة”، موضحة: “حاولوا نسخ تصميمات الفسيفساء الأصلية الموجودة في صقلية وتونس والجزائر وتركيا”. وخصت بالذكر لوحة تصور “العملاق الغاضب”، التي تعتقد أنها مستوحاة من الفسيفساء الشهيرة في فيلا رومانا ديل كاسالي في صقلية بإيطاليا، وهي أحد مواقع التراث العالمي المدرجة على قائمة اليونسكو. وقالت إنها اكتشفت أن فسيفساء نبتون والأمفيتريت، التي تم تزييفها أيضا، اتخذت نموذجا رئيسيا لها فسيفساء عثر عليها في مدينة قسنطينة الجزائرية، التي كانت موجودة في متحف اللوفر في باريس منذ منتصف القرن التاسع عشر. ومن بين الفسيفساء الأخرى التي أعيدت إلى لبنان، قالت فيلاجيو إن “هناك مثالا واحدا فقط استلهم المزورون منه فسيفساء حقيقية من لبنان، وهي صورة معروفة للإله الروماني باخوس في المتحف الوطني في بيروت”. ويعتقد كريستوس تسيروجيانيس، المحاضر الضيف في جامعة كامبريدج الخبير البارز في دراسة سرقة الآثار والاتجار بها، أن الأدلة لا يمكن دحضها. وقال إنه “إذا ثبتت صحة هذا الكشف، فسيكون ذلك محرجا للغاية لمكتب المدعي العام لمنطقة مانهاتن الأميركية”، الذي أعلن إعادة الآثار إلى لبنان في 7 سبتمبر الماضي. ويقول تسيروجيانيس: “حتى لو لم تكن خبيرا، إذا وضعت القطعة المزيفة بجوار الفسيفساء الأصلية فسترى مدى تشابهها”. وأضاف أن المزورين ارتكبوا خطأ نسخ الفسيفساء الشهيرة التي يعشق السياح تصويرها، مع وجود صور متاحة لها على نطاق واسع على الإنترنت وفي المنشورات الأكاديمية، متابعا: “الأمر برمته مجنون. تقوم السلطات باستمرار بهذه الأمور دون استشارة الخبراء”. ويقود تسيروجيانيس بحثا حول الاتجار غير المشروع بالآثار لصالح اليونسكو، وعلى مدار 17 عاما تمكن من التعرف على أكثر من 1700 قطعة منهوبة، وإعادة بعض العناصر إلى وطنها. وبمجرد أن شاهدت فيلاجيو صورا للفسيفساء في الصحافة وعلى الإنترنت، قالت إنها شعرت أن معظمها كان “مزيفا بشكل واضح”. وأضافت: “بسرعة كبيرة، أثناء البحث وجدت النماذج التي يستخدمها المزورون في صنع الفسيفساء المزيفة”. ونفى متحدث باسم المدعي العام في منهاتن هذه الاتهامات. وقال: “من أجل إعادة هذه الآثار إلى وطنها، كان على المحكمة تقييم الأدلة لدينا التي تضمنت تحليل الخبراء حول أصالتها، وتفاصيل مهمة حول كيفية الاتجار بها بشكل غير قانوني، ووجدت المحكمة بناء على الأدلة أن القطع أصلية”.

 

تفاصيل الأخبار الدولية والإقليمية

الأمم المتحدة: الأحداث المروعة في غزة “تفوق التصور”

 وكالة فرانس برس/19 تشرين الثاني/2023

رأى المفوض السامي لحقوق الإنسان فولكر تورك اليوم الأحد أن مستوى العنف في قطاع غزة في الأيام الأخيرة لا يمكن فهمه، مع هجمات على المدارس التي تؤوي نازحين وتحول مستشفى إلى “منطقة موت”، بحسب وكالة “فرانس برس”.وقال تورك في بيان إن “الأحداث المروعة التي وقعت خلال الساعات ال48 الماضية في غزة تفوق التصور”، محذرا من أن “مقتل هذا العدد الكبير من الأشخاص في المدارس التي أصبحت ملاجىء، و فرار المئات للنجاة بحياتهم من مستشفى الشفاء، وسط استمرار نزوح مئات الآلاف الى جنوب غزة، هي أفعال تتعارض مع الحماية الأساسية التي يجب توفيرها للمدنيين بموجب القانون الدولي”.

 

نتنياهو: الهجوم الإيراني على سفينة دولية تصعيد

العربية/19 تشرين الثاني/2023

أكد رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، اليوم الأحد، أن استيلاء جماعة الحوثي على سفينة في البحر الأحمر “قفزة إلى الأمام” فيما يخص الهجمات الإيرانية، مشيرا إلى أنه يخلق تداعيات دولية على أمن خطوط الملاحة الدولية. وندد نتنياهو في بيان لمكتبه، بـ”الهجوم الإيراني على سفينة دولية”، وقال إن اختطاف السفينة جاء بتوجيهات إيرانية من قبل ميليشيا الحوثي في ​​اليمن. كما بين أن السفينة التي هاجمها الحوثيون مملوكة لشركة بريطانية وتشغلها شركة يابانية.وكتب أيضاً “يوجد على متن السفينة 25 فردًا يحملون جنسيات مختلفة، ومنهم أوكرانيون وبلغاريون وفلبينيون ومكسيكيون، مؤكداً أنه لا يوجد إسرائيليون على متن السفينة.

 

اشتباكات عنيفة في جباليا!

الحدث.نت/19 تشرين الثاني/2023

اندلعت اشتباكات عنيفة اليوم الأحد، بين عناصر من الفصائل الفلسطينية وجنود إسرائيليين في مخيم جباليا.

وأفادت “الحدث” ، بأن دبابات الجيش الإسرائيلي تقدمت باتجاه المخيم الذي يأوي اللاجئين شمال القطاع المحاصر. وأضافت أن المدرعات الإسرائيلية تمركزت عند مفترق الصفطاوي وهو الشارع المؤدي إلى المخيم، وحي الفالوجا شمالاً. كما أكدت أن تلك المنطقة تشهد اشتباكات عنيفة “غير مسبوقة” بين الفصائل والإسرائيليين.

 

خوفًا على اقتصاد إسرائيل… الهجوم البرّي لن يتجاوز الـ3 أشهر

واشنطن بوست/19 تشرين الثاني/2023

نقلت صحيفة واشنطن بوست عن مسؤولين إسرائيليين قولهم إن تل أبيب تتوقع استمرار الهجوم البري على قطاع غزة 3 أشهر، وأرجعوا ذلك إلى أن استمراره مدة أطول سيؤدي لانهيار الاقتصاد الإسرائيلي، نظرا للعدد الكبير من جنود الاحتياط الذين تم استدعاؤهم للمشاركة في الحرب على القطاع.

وأضاف المصدر أن إسرائيل لا تملك حتى الآن تصورا واضحا عن “اليوم التالي في غزة”، أي ما بعد انتهاء الحرب، وذكروا أن جدلا حادا في مراكز صنع القرار الإسرائيلي وصل لطريق مسدود بشأن توقيت سحب بعض جنود الاحتياط وتشغيل الاقتصاد. وتضيف الصحيفة نقلا عن المسؤولين الإسرائيليين أن معظم كبار القادة يتوقعون تخفيض عدد القوات وسحبها في غضون شهر أو شهرين. ووفق واشنطن بوست، فإن القادة الإسرائيليين يرون أن الحرب على غزة دخلت مرحلة جديدة تتطلب تقليص القوات الإسرائيلية في القطاع وتقليص عمليات القصف كذلك، الأمر الذي سيقلل عدد الضحايا الفلسطينيين.

 

استشهاد اكثر من 12 ألف فلسطيني منذ بدء عدوان الكيان الإسرائيلي المحتل على غزة

السياسة/19 تشرين الثاني/2023

أعلن المكتب الإعلامي الحكومي بقطاع غزة اليوم الاحد استشهاد اكثر 12 ألف فلسطيني فيما بلغ عدد الإصابات اكثر 30 الف آخرين منذ بدء عدوان الكيان الإسرائيلي المحتل على القطاع. وقال متحدث باسم المكتب الإعلامي الحكومي بغزة إسماعيل الثوابتة في مؤتمر صحفي إن “عدد الشهداء منذ بدء العدوان بلغ أكثر من 12300 شهيد بينهم أكثر من 5 الاف طفل و3300 امرأة”. وأضاف أن “عدد شهداء الكوادر الطبية بلغ 200 طبيب وممرض ومسعف فيما استشهد 22 من رجال الدفاع المدني” مشيرا إلى أن عدد الإصابات زاد عن 30 الف إصابة 75 في المئة منهم من الأطفال والنساء. ولفت الثوابتة إلى أن 43 الف وحدة سكنية تعرضت لهدم كلي إضافة إلى 225 الف وحدة سكنية تعرضت للهدم الجزئي “وهذا يعني أن حوالي 60 في المئة من الوحدات السكنية في قطاع غزة تأثرت بالعدوان ما بين هدم كلي وغير صالح للسكن وهدم جزئي”. وحول المساجد أوضح الثوابتة ان عدد المساجد المدمرة تدميرا كليا بلغ 77 مسجدا فيما بلغ عدد المساجد المدمرة جزئيا 165 مسجدا إضافة إلى استهداف 3 كنائس. واكد الثوابتة أن الاحتلال الإسرائيلي اخرج 25 مستشفى و52 مركزا صحيا عن الخدمة إلى جانب استهداف 55 سيارة اسعاف منذ بدء العدوان الإسرائيلي المحتل على غزة. وما يزال الكيان الإسرائيلي المحتل مستمرا في عدوانه على قطاع غزة لليوم ال44 على التوالي منفذا سلسة غارات جوية على عدة اهداف ومبان سكنية أدت إلى استشهاد وإصابة عشرات الفلسطينيين ما ينذر بارتفاع اعداد الشهداء والجرحى والمفقودين تحت الانقاض.

 

رئيس الوزراء القطري: تحديات “بسيطة” متبقية في مفاوضات الرهائن بين “حماس” وإسرائيل

السياسة/19 تشرين الثاني/2023/19 تشرين الثاني/2023

أكد رئيس الوزراء وزير الخارجية القطري محمد بن عبدالرحمن بن جاسم آل ثاني الأحد أن إنجاز اتفاق للإفراج عن رهائن تحتجزهم حماس، يتوقف على قضايا “بسيطة” و”لوجستية”.وقال في مؤتمر صحافي في الدوحة مع مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الاوروبي، إن “التحديات المتبقية في المفاوضات بسيطة للغاية مقارنة بالتحديات الأكبر، فهي لوجستية وعملية أكثر”. وأكد أن “جهود إطلاق سراح الرهائن المحتجزين في غزة لا تزال مستمرة”. من ناحية أخرى شدد الوزير على أن “ما حدث في مجمع الشفاء جريمة، وللأسف لم نسمع صوت إدانة من المجتمع الدولي.. المجازر مستمرة بحق المدنيين ولا احترام للقوانين والأعراف الدولية”، مبينا ان “هناك ازدواجية معايير لدى كثير من الدول حيال ما يحدث للأشقاء في غزة”. وأشار إلى أنه يجب أن تكون للمجتمع الدولي وقفة مع انتهاكات إسرائيل للقوانين الدولية. من جانبه، جدد مسؤول السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل الدعوة إلى وقف إطلاق النار في قطاع غزة. وقال: ندعو إلى هدن إنسانية فورية ملحة ومستدامة، مشددا على أنه يجب بذل مزيد من الجهود لحماية حياة المدنيين في غزة. وأكد بوريل “على ضرورة تنفيذ قرار مجلس الأمن في شأن الهدنة الإنسانية في غزة”. ولفت بوريل إلى أن الاتحاد الأوروبي يضغط على جميع الأطراف لتمكين اتفاق إطلاق سراح الرهائن. وكانت صحيفة واشنطن بوست، قد نشرت في تقريرها الأخير، بأن الولايات المتحدة وإسرائيل وحماس تقترب من إبرام اتفاق بشأن “وقف المعارك” لمدة خمسة أيام وإطلاق سراح الرهائن المحتجزين في غزة، الأمر الذي نفاه البيت الأبيض أنه لا اتفاق بين إسرائيل وحماس بعد ووسط مساعي مواصلة العمل الجاد بخصوص هذا الأمر. إلى ذلك أبلغت إسرائيل، الوسطاء القطريين في وقت متأخر من الجمعة الماضي أنها ترفض تماما صفقة تبادل الأسرى المحدثة مع “حماس”، والتي تشمل إطلاق سراح 50 رهينة إسرائيليا محتجزين في غزة، وفق صحيفة “يديعوت آحرونوت” الإسرائيلية. يأتي ذلك بعد أن أفادت تقارير بأن اتفاقا بين إسرائيل و”حماس” بات وشيكا، ويشمل هدنة من 3 أيام وإدخال مساعدات والإفراج عن 50 أسيرا لدى “حماس” مقابل 50 من النساء والأطفال الفلسطينيين الموجودين في سجون إسرائيل.

 

منظمة الصحة العالمية: مجمع الشفاء في غزة “منطقة موت”

31 من الأطفال الخدج إلى مستشفى الهلال الإماراتي برفح… والاحتلال يواصل حرب المستشفيات ويُصعِّد مجازره

غزة، عواصم – وكالات/19 تشرين الثاني/2023

 بعدما تحول إلى “منطقة موت” حسب توصيف منظمة الصحة العالمية، لا يزال مستشفى الشفاء غرب مدينة غزة محاصراً من قبل جيش الاحتلال الإسرائيلي، فيما لا يزال عدد من عناصر الاحتلال داخل المجمع، وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية أن 120 جريحاً بقوا مع الأطفال الخدج داخل الصرح الطبي الكبير، مؤكدة أنها على اتصال مع الصليب الأحمر بشأنهم، بينما أعلن مدير المستشفيات في قطاع غزة محمد زقوت إجلاء 31 من الأطفال الخدج من المستشفى المحاصر.

وقال زقوت إنه تم إجلاء جميع الأطفال الخدج من مستشفى الشفاء وعددهم 31 طفلا، ومعهم 3 أطباء وممرضين، بينما قال الهلال الأحمر الفلسطيني إنه سيتم نقلهم إلى جنوب القطاع وتحديدا مستشفى الهلال الإماراتي في رفح، موضحا في بيان أن طواقم الإسعاف التابعة له تمكنت بالتنسيق من منظمة الصحة العالمية ومكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية “أوتشا” من إخلائهم حيث جرى نقلهم بمركبات إسعاف الهلال الاحمر إلى الجنوب، تمهيدا لنقلهم إلى مستشفى الهلال الإماراتي في مدينة رفح المصرية.

وكانت الصحة العالمية قدرت أن نحو 2300 شخص ما زالوا عالقين في المجمع الطبي، كاشفة أنها قادت بعثة تقييم إلى المستشفى الذي أصبح منذ أيام محور العمليات العسكرية الإسرائيلية، موضحة أن فريق التقييم توجه إلى المجمع بعدما أمر الجيش الإسرائيلي بإخلائه، لكنه لم يمضِ سوى ساعة واحدة داخل المستشفى بسبب الوضع الأمني، ووصفه بأنه “منطقة موت”، مؤكدا أن الوضع فيه “بائس”، مشددة على أنها تعمل مع شركائها على وضع خطط عاجلة للإجلاء الفوري للمرضى المتبقين والموظفين وعائلاتهم، مشيرة إلى أنهم 291 مريضاً و25 عاملا صحيا. ولفتت إلى أن الفريق رأى مقبرة جماعية عند مدخل المستشفى، وقيل له إن نحو 80 شخصا دفنوا هناك، مضيفة أن ممرات المستشفى وأرضه عجت بالنفايات الطبية والصلبة ما زاد خطر العدوى، مشيرة إلى أن بين المرضى المتبقين 32 طفلا حالاتهم حرجة جدا. من جهته، كتب المدير العام للمنظمة العالمية تيدروس أدهانوم غيبرييسوس، عبر منصة “إكس” إن الأمم المتحدة تعمل مع الشركاء لوضع خطة إخلاء عاجلة وتطلب التسهيل الكامل لهذه الخطة، مبديا أسفه لأن الوضع لا يطاق وغير مبرر، داعيا لوقف النار في الحال. في غضون ذلك، واصل العدوان الاسرائيلي حربه على المستشفيات، حيث قصف مستشفى الوفاء لرعاية المسنين في مدينة الزهراء والتي تضم نحو 60 مسناً ومسنةً، واستشهد مدير المستشفى مدحت محيسن، كما واصل ارتكاب المجازر والقصف المكثف لليوم الرابع والاربعين على التوالي، حيث نفذت مقاتلات حربية إسرائيلية سلسلة غارات على منازل المدنيين الآمنين أسفرت عن استشهاد العشرات واصابة المئات، إضافة إلى استهداف المستشفيات ومحاصرتها بالدبابات. وذكرت وسائل إعلام فلسطينية أن طيران الاحتلال شن غارات على منازل في مخيم النصيرات وسط قطاع غزة وخان يونس جنوبه ومنطقة تل الزعتر في مخيم جباليا شمال القطاع، ما أدى لاستشهاد نحو 31 فلسطينياً وإصابة العشرات، بينما أشار المكتب الإعلامي في غزة إلى أن قوات الاحتلال تطلق النار بكثافة في محيط مستشفى المعمداني، وطيرانه يقصف المناطق المزدحمة بالأهالي لتهجيرهم، موضحا أن عدد ضحايا العدوان الفاشي المتواصل على القطاع منذ السابع من أكتوبر الماضي ارتفع إلى نحو 12300 شهيد بينهم نحو 5000 طفل، إضافة إلى نحو 30 ألف جريح نحو 75 بالمئة منهم أطفال ونساء، فيما بلغ عدد المفقودين نحو 6000 مفقود بينهم نحو 4000 طفل وامرأة إما تحت الأنقاض أو أن جثامينهم ملقاة في الطرقات ويمنع الاحتلال الوصول إليهم. وبحسب المكتب الاعلامي، استشهد 15 مواطنا في قصف إسرائيلي استهدف منزلا في مخيم البريج وسط قطاع غزة، كما استشهد الصحافيان ساري منصور وحسونة سليم في قصف للاحتلال على مخيم البريج، واستشهد الصحافي عبد الحليم عوض بقصف الاحتلال لمنزله، واستشهد 13 بقصف إسرائيلي على منزل عائلة زهد في مخيم النصيرات، كما قصفت الطائرات منزل عائلة عقيلان في المخيم الجديد بمخيم النصيرات. وفي خانيونس، استشهد خمسة وأصيب عدد آخر في قصف إسرائيلي استهدف منزلا وسط المدينة، كما استشهد ثلاثة بينهم سيدة وأصيب عدد آخر في استهداف الاحتلال منزل عائلة العقاد في محيط مستشفى غزة الأوروبي شرق خانيونس، وفي رفح، استشهد ثلاثة بقصف الاحتلال منزل عائلة الشيخ عيد، وجددت طائرات اسرائيلية غاراتها على محيط مخيم جباليا ومنطقة الصفطاوي شمال القطاع، كما واصلت مدفعية الاحتلال إطلاق قذائفها على محيط مستشفى الأندونيسي.

 

الاحتلال يجرّف شوارع “الضفة” ويتوغل في المدن والمخيمات ويعتقل الآلاف

استشهاد ثلاثة فلسطينيين وإصابة العشرات في جنين

رام الله، عواصم – وكالات/19 تشرين الثاني/2023

كثفت قوات الاحتلال الاسرائيلي عملياتها العسكرية في الضفة الغربية، حيث نفذت اقتحامات واسعة، بينها اقتحام مخيم الدهيشة قرب بيت لحم جنوب الضفة الغربية وشرعت في عملية تفتيش واعتقال مواطنين، مما أدى إلى اندلاع مواجهات أسفرت عن استشهاد ثلاثة فلسطينيين.

واقتحمت قوات الاحتلال فجر أمس، مدينة بيت لحم وبلدة بيت ساحور ومخيم الدهيشة للاجئين، ومدينة الخليل، بالإضافة لمخيم بلاطة للاجئين وبلاطة البلد شرقي نابلس، ومدينة ومخيم جنين وبلدة قباطية، ومدن: قلقيلية وطوباس، ومدينتي رام الله والبيرة. وأكدت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني، استشهاد ثلاثة فلسطينيين واصابة ستة آخرين بجروح في مناطق متفرقة من الضفة الغربية المحتلة، وقالت الجمعية في بيان إن طواقمها استلمت جثة الشهيد عمر اللحام (20 عاما) في مخيم الدهيشة من قبل قوات الاحتلال، وتم نقل الجثة إلى مستشفى الحسين في بيت جالا. وأضافت أن قوات الاحتلال كانت قد منعت الطواقم الطبية من الوصول إلى المصاب وأطلقت طلقات تحذيرية من أجل عدم الاقتراب قبل تسلم الجثة. وفي وقت سابق، أعلن نادي الأسير الفلسطيني استشهاد الأسير ثائر أبو عصب في سجن النقب، معتبراً ذلك جريمة اغتيال ممنهجة بحق الأسرى. وفي جنين، استشهد عصام الفايد (46 عاما)، وهو من ذوي الإعاقة، برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي قرب دوار الحصان على مدخل مخيم جنين بعد أن اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي المدينة وانتشرت في عدد من أحيائها ونشرت قناصتها على أسطح عدد من المنازل والبنايات. كما استشهد فلسطيني آخر برصاص الاحتلال الإسرائيلي في مخيم عايدة شمال بيت لحم جنوبي الضفة الغربية، فيما فجّرت القوات الإسرائيلية أبواب منازل عدة، وطالبت عائلة عويس عبر مكبرات الصوت بإخلاء منزلها في منطقة خلة الصوحة بالمدينة، وشرعت جرافات الاحتلال في تدمير البنية التحتية وتجريف الشوارع بحي الزهراء في المدينة وألحقت أضرارا بعدد من سيارات المواطنين، وداهم الجيش الإسرائيلي أحياء متفرقة في مدينة نابلس، حيث نصب حاجزاً عسكرياً، كما احتجز سيارة إسعاف في المدينة وأجبر من فيها على النزول. وكثفت قوات الاحتلال وجودها أمام مستشفى جنين الحكومي وأمام مستشفى ابن سينا، وأعاقت عمل سيارات الإسعاف. وأكد مراسل “الجزيرة” أن قوات الاحتلال الإسرائيلي أحكمت حصارها على مخيم جنين، مشيراً إلى أن آليات الاحتلال تحاول الوصول إلى وسط المخيم في ظل اشتباكات عنيفة. وواصلت قوات الجيش الإسرائيلي المداهمات والاشتباكات في مناطق متفرقة من الضفة الغربية، حيث أصيب 6 فلسطينيين برصاص الاحتلال فجر اليوم الأحد في بلدة طمون قرب طوباس ومخيم بلاطة قرب نابلس ومخيم قلنديا ومدينة قلقيلية.

 

الاحتلال قتل مئات الإسرائيليين في غلاف غزة خلال “طوفان الأقصى”

مدير مقبرة لجيش الاحتلال: نستقبل جنازة كل ساعة

غزة، عواصم – وكالات/19 تشرين الثاني/2023

 تأكيد لما سبق ان اعلن عنه أمين عام “حزب الله” اللبناني حسن نصرالله، ونفيا للمزاعم الإسرائيلية وزيف المواد الإعلامية التي فبركها الاحتلال لتبرير عدوانه على قطاع غزة، نشرت صحيفة “هآرتس” مقتطفات من تحقيقات أولية لشرطة الاحتلال تكشف أن مروحية عسكرية تابعة لجيش الاحتلال أطلقت النار على عدد من المشاركين في الحفل الذي نظم قرب مستوطنة كيبوتس “رعيم” يوم “طوفان الأقصى” في السابع من أكتوبر الماضي. واشارت الصحيفة إلى ان تحقيقات المؤسسة الأمنية الإسرائيلية كشفت أن مقاتلي “حماس” لم يكونوا على معرفة مسبقة بمهرجان نوفا الموسيقي القريب من قطاع غزة، وقرروا المجيء إلى المكان بعد أن اكتشفوا أن فيه حدثًا بمشاركة واسعة، وقرروا استهداف الحفل بشكل عفوي، مشيرة إلى أن مروحية عسكرية إسرائيلية وصلت إلى المكان، وأطلقت النار باتجاه عناصر “حماس” وقتلت عددًا من المشاركين في المهرجان. ونقلت الصحيفة عن مصدر في الشرطة الإسرائيلية قوله إن التحقيق في الأحداث أظهر أيضًا أن مروحية عسكرية تابعة للجيش الإسرائيلي وصلت إلى مكان الحدث قادمة من القاعدة العسكرية رمات ديفيد، وأطلقت النار باتجاه مقاتلي “القسام”، ويبدو أنها أصابت أيضًا بعض المحتفلين الذين كانوا في المكان، وحسب الشرطة، فقد قتل 364 شخصًا في المهرجان.

وذكرت “هآرتس” أن مسؤولين كبارًا يعتقدون أن مقاتلي حركة “حماس” اكتشفوا وجود المهرجان من خلال المُسيَّرات أو التحليق بالمظلات، ووجهوا العناصر إلى الموقع من خلال نظام الاتصالات الخاص بهم. وقالت مصادر الصحيفة في الشرطة، إنه كان مقررًا تنظيم المهرجان يومي الخميس والجمعة، ووافق الجيش الإسرائيلي لمنظمي المهرجان على تمديده إلى يوم السبت أيضًا، بناء على طلبهم. في غضون ذلك، أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي، مقتل جنديين جديدين بنيران المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة، ما يرفع حصيلة قتلى الاحتلال منذ بدء التوغل البري قبل ثلاثة أسابيع إلى 60 عسكرياً، بينهم ضابط برتبة لواء وقادة ألوية وسرايا. وقال الجيش الإسرائيلي في بيان له: “سُمح بنشر اسمي جنديين سقطا في معارك قطاع غزة: الرقيب بنيامين مئير أرلي (21 عاماً) من بيت شيمش، جندي في كتيبة المظليين 101، والنقيب (احتياط) روي بيبر (28 عاماً) من تسور موشيه، قائد فرقة في وحدة يالام”.وأضاف: “أصيب جندي في سيريت تزانشانيم بجروح خطيرة خلال القتال في شمال قطاع غزة”، وفق البيان. يأتي ذلك بعد أن أقر جيش الاحتلال ليل أول من أمس، بمقتل ستة عسكريين بينهم ضباط في المعارك الدائرة في غزة. في السياق، كشف مدير مقبرة جبل هرتسل العسكرية الإسرائيلية دافيد أورن باروخ أن عدد قتلى الجيش الإسرائيلي في المعارك التي تدور في قطاع غزة كبير، مؤكدا أن 50 جنديا دفنوا في المقبرة التي يعمل فيها خلال اليومين الماضيين، موضحا أن المقبرة تستقبل جنازة كل ساعة أو كل ساعة ونصف الساعة.

 

إجلاء جميع الأطفال الخدج من مستشفى الشفاء في غزة باتجاه الجنوب

السياسة/19 تشرين الثاني/2023

أعلن محمد زقوت، مدير المستشفيات في قطاع غزة، إجلاء جميع الأطفال الخدج من مستشفى الشفاء بغزة وعددهم 31 من الأطفال الخدج، وفق وكالة “فرانس برس”.وأكد “زقوت” أن وفد من منظمة الصحة العالمية زار، مستشفى الشفاء في قطاع غزة، مؤكدًا قساوة الأوضاع فيه بعد اقتحامه من قِبل قوات الاحتلال الإسرائيلي وقطع الإمدادات عنه وتدمير عدة أقسام فيه. وأعلن إسعاف الهلال الأحمر الفلسطيني، اليوم، بتنسيق من منظمة الصحة العالمية ومكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية “أوتشا”، إخلاء 31 طفلًا من الأطفال الخدج في مستشفى الشفاء. وجرى نقلهم بمركبات إسعاف الهلال الأحمر إلى الجنوب، تمهيدًا لنقلهم إلى مستشفى الإمارات في رفح. ووصفت منظمة الصحة المستشفى بأنه “منطقة موت”، وذكرت أن المزيد من الفرق ستحاول الوصول إلى مستشفى الشفاء، خلال الأيام المقبلة، في مسعى لإجلاء المرضى إلى جنوب غزة، إذ تكتظ المستشفيات هناك أيضًا.

 

خلال مواجهات غزة.. ارتفاع جديد في عدد قتلى الجيش الإسرائيلي

السياسة/19 تشرين الثاني/2023

أعلن الجيش الإسرائيلي، الأحد، مقتل 3 جنود في غزة، ما يرفع إلى 62 عدد جنوده القتلى في القطاع منذ بدء الحرب مع حركة حماس قبل أكثر من شهر. وقال الجيش في بيان إن الثلاثة هم من جنود الاحتياط وقتلوا في شمال القطاع السبت. واندلعت الحرب بين إسرائيل وحماس عقب هجوم غير مسبوق شنّته الحركة الفلسطينية على جنوب إسرائيل في 7 أكتوبر، أدّى إلى مقتل نحو 1200 شخص غالبيّتهم مدنيّون قضوا بمعظمهم في اليوم الأوّل للهجوم، وفق السلطات الإسرائيليّة. وتوعّدت الدولة العبريّة بـ”القضاء” على حماس، وهي تشنّ حملة قصف جوّي ومدفعي كثيف، وبدأت عمليّات برّية اعتبارا من 27 أكتوبر، ما تسبّب بمقتل 12 ألفا و300 شخص في قطاع غزّة غالبيّتهم مدنيّون، وفق الأرقام الصادرة عن حكومة حماس. وبين القتلى أكثر من خمسة آلاف طفل و3300 امرأة.

 

يناقشه “الكنيست” الاثنين.. مشروع قانون لإعدام الأسرى الفلسطينيين

السياسة/19 تشرين الثاني/2023

أفادت وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا) في تقرير نشرته، اليوم الأحد، أنّ الكنيست الإسرائيلي سيناقش الاثنين المقبل، مشروع قانون “إعدام أسرى فلسطينيين” تمهيدًا لطرحه لتصويت الهيئة العامة في قراءة أولى. وأعلن وزير الأمن القومي في حكومة الاحتلال الإسرائيلي المتطرف، إيتمار بن جفير، أمس، أنّ لجنة برلمانية تابعة للكنيست ستناقش الاثنين المقبل، مشروع قانون “إعدام أسرى فلسطينيين”، تمهيدًا لطرحه لتصويت الهيئة العامة للكنيست، في قراءة أولى. وقال بن جفير إنّ “لجنة شؤون الأمن القومي” البرلمانية في الكنيست، والتي يترأسها عضو الكنيست عن حزب “قوة يهودية” المتطرف تسفيكا فوجل، ستناقش مشروع القانون يوم الاثنين المقبل. وأوضح بن جفير أنّ الحديث عن مشروع قانون قدمته عضو الكنيست عن حزبه، ليمور سون هارميلخ، مشيرًا إلى أنّ اللجنة ستناقش مشروع القانون، تمهيدًا لطرحه للقراءة الأولى أمام الهيئة العام للكنيست. ودعا بن جفير جميع أعضاء اللجنة لدعم القانون الذي كانت الهيئة العامة للكنيست، قد صادقت عليه بالقراءة التمهيدية في مارس الماضي، وذلك بعد أن حظي بمصادقة اللجنة الوزارية لشؤون التشريع. ويعتبر القانون جزءًا من الاتفاقات التي جرى توقيعها لإبرام صفقة تشكيل الائتلاف الحكومي برئاسة رئيس حزب “الليكود” بنيامين نتنياهو، ورئيس “قوة يهودية”، بن جفير، أواخر عام 2022. وفي مارس الماضي، صادقت الكنيست بقراءة تمهيدية على مشروع قانون يتيح فرض عقوبة الإعدام بحق أسرى فلسطينيين “مدانين بقتل إسرائيليين”، تقدم به بن جفير وأيده رئيس الوزراء نتنياهو. وينص مشروع القانون على إيقاع عقوب الموت بحق كل شخص يتسبب عن قصد أو بسبب اللامبالاة في وفاة مواطن إسرائيلي بدافع عنصري أو كراهية ولإلحاق الضرر بإسرائيل.

 

خلال لقائه رئيسة المفوضية الأوروبية.. العاهل الأردني يؤكد ضرورة وقف الحرب على غزة

السياسة/19 تشرين الثاني/2023

أكد العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني ضرورة التحرك فورا لوقف إطلاق النار في غزة، وحماية المدنيين، وضمان إيصال المساعدات الإنسانية إلى هناك دون انقطاع.  وحذر الملك عبدالله  خلال استقباله اليوم، رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين، من تفاقم الوضع الإنساني في القطاع، داعيا المجتمع الدولي إلى وقف هذه الكارثة الإنسانية احتراما للقانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة. وشدد  العاهل الأردني على أن استمرار إسرائيل في حربها البشعة على غزة وانتهاكاتها اللاشرعية في الضفة الغربية والقدس، سيدفع إلى انفجار الأوضاع في المنطقة بأسرها. وجدد التأكيد على ضرورة العمل بشكل جاد نحو أفق سياسي للقضية الفلسطينية لتحقيق السلام العادل والشامل على أساس حل الدولتين، لافتا إلى دور الاتحاد الأوروبي بهذا الشأن. من جانبها، عبرت رئيسة المفوضية الأوروبية عن تقديرها لدور الأردن في مجال الدعم الإنساني للمدنيين في غزة، ودور المستشفى الميداني العسكري بهذا الخصوص. وأشادت بجهود الملك  عبدالله السياسية من أجل حل القضية الفلسطينية، مشددة على ضرورة تحقيق السلام على أساس حل الدولتين. وأكدت رئيسة المفوضية الأوروبية رفضها لأية محاولات لتهجير الفلسطينيين، كما أكدت أهمية الحفاظ على الوضع التاريخي والقانوني في القدس. وتم التأكيد خلال اللقاء على إدانة العنف من قبل المستوطنين في الضفة الغربية.

 

أميركا ترسل سيارات إسعاف مدرعة لإسرائيل

العربية/19 تشرين الثاني/2023

زودت الولايات المتحدة، تل أبيب بشحنة سيارات إسعاف مدرعة لدعم عمليات الجيش في قطاع غزة، وفق ما ذكرته هيئة البث الإسرائيلية اليوم الأحد. وبحسب الهيئة، فإن شحنة سيارات الإسعاف المدرعة سوف تكون مخصصة لتصاحب الجيش خلال عملياته في قطاع غزة. كما السيارات ذات مواصفات عالية تسمح لها بالعمل إلى جانب قوات الأمن.

 

ماكرون لنتنياهو: عدد الضحايا المدنيين كبير في غزة

العربية/19 تشرين الثاني/2023

أبلغ الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أن “عدد الضحايا المدنيين كبير جداً” في قطاع غزة، مذكراً إياه “بالضرورة المطلقة للتمييز بين الإرهابيين والسكان”، وفق ما جاء في بيان قصر الإليزيه الأحد. وبالنسبة للوضع في الضفة الغربية المحتلة، أعرب ماكرون لنتنياهو عن “قلقه البالغ حيال تصاعد العنف ضد المدنيين الفلسطينيين”، داعياً إلى “القيام بكل ما هو ممكن لمنع اتساع أعمال العنف هذه والحفاظ على الهدوء”. كما تطرق إلى هذه القضية في اتصال مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس، مؤكداً له أنه “يدين أعمال العنف ضد المدنيين الفلسطينيين” في الضفة الغربية، حسب فرانس برس. كذلك ذكّر ماكرون عباس بـ”ضرورة أن تدين” السلطة الفلسطينية هجوم حماس الذي شنته في 7 تشرين الأول، على ما أفاد البيان.

 

نجل نتنياهو يثير الجدل بتصريحات حول الجيش

 سكاي نيوز عربية/19 تشرين الثاني/2023

أثار نجل رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو جدلا وغضبا في إسرائيل، بعد هجومه على الجيش والمحكمة العليا. وبالتزامن مع المؤتمر الصحافي لنتنياهو، نشر ابنه يائير نتنياهو على قناته في “تلغرام” مجموعة من المنشورات، التي تنتقد عدة مؤسسات في الدولة. وقال في إحدى المنشورات، إن القرارات التي اتخذتها المحكمة العليا أدت إلى تغييرات في قواعد الاشتباك للجيش الإسرائيلي على حدود غزة، مما مكن “إرهابيي حماس” من الاقتراب من السياج الحدودي. وبعد ذلك، شارك يائير منشورات تلوم الجيش الإسرائيلي على الفشل الذي حدث في 7 تشرين الأول، عندما أدى هجوم حماس المفاجئ إلى مقتل 1200 شخص واحتجاز نحو 240 رهينة.

 

إنقسام داخل أميركا… ونتنياهو يلوي ذراع حليفه

 الغارديان/19 تشرين الثاني/2023

أدى دعم الرئيس الأميركي جو بايدن لإسرائيل في حربها على حماس إلى انقسام داخل الولايات المتحدة لاسيما مع ارتفاع الأصوات المطالبة بضرورة وقف إطلاق النار. وبحسب صحيفة “الغارديان” البريطانية، لقد تعزز الانطباع بأن بنيامين نتنياهو، رئيس الوزراء الإسرائيلي، لا يستمع حقاً للأميركيين، ويستمر في رفض أي شكل من أشكال وقف إطلاق النار بينما تظل حماس غير مهزومة والإسرائيليون محتجزون كرهائن. ويشير استطلاع جديد إلى أن 68 بالمئة من الأميركيين يريدون وقف إطلاق النار، بينما يعتقد ما يقرب من 40 بالمئة أن بايدن يجب أن يعمل “كوسيط محايد” بدلاً من العمل كمدافع عن إسرائيل.

وتكشف استطلاعات الرأي نتائج مخيبة بالنسبة لبايدن قبل عام من الانتخابات الأميركية لا سيما وأنه يخسر الدعم العربي والإسلامي في الولايات المتأرجحة بظل دعمه الكبير لإسرائيل في الحرب الأخيرة.

 

ملك الأردن يحذر من انفجار المنطقة… ورفض أوروبي للتهجير

قطر: كارثة غزة تتفاقم… وصفقة الأسرى مستمرة وتتقدم… والقاهرة والدوحة لوقف فوري للقتال

عمان، عواصم – وكالات/19 تشرين الثاني/2023

 جدد العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني التحذير من أن مواصلة إسرائيل حربها البشعة في قطاع غزة وانتهاكاتها اللاشرعية في الضفة الغربية والقدس، قد يدفع إلى انفجار الأوضاع في المنطقة بأسرها، مشددا خلال استقباله رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لايين أمس، على ضرورة التحرك فورا لوقف إطلاق النار في غزة، وحماية المدنيين وضمان إيصال المساعدات الإنسانية إلى هناك دون انقطاع. ودعا العاهل الأردني، المجتمع الدولي إلى وقف هذه الكارثة الإنسانية التي يشهدها قطاع غزة، مجددا التأكيد على ضرورة العمل بشكل جاد نحو أفق سياسي للقضية الفلسطينية لتحقيق السلام العادل والشامل على أساس حل الدولتين، لافتا إلى دور الاتحاد الأوروبي بهذا الشأن. من جانبها، أكدت رئيسة المفوضية الأوروبية رفضها لأي محاولات لتهجير الفلسطينيين، كما شددت على أهمية الحفاظ على الوضع التاريخي والقانوني في مدينة القدس، وضرورة تحقيق السلام على أساس حل الدولتين، وتم التأكيد خلال اللقاء على إدانة العنف من قبل المستوطنين في الضفة الغربية، فيما عبَّرت المسؤولة الأوروبية عن تقديرها لدور الأردن في مجال الدعم الإنساني للمدنيين ودور المستشفى الميداني العسكري، وأشادت بجهود الملك عبد الله السياسية من أجل حل القضية الفلسطينية.

في غضون ذلك، قال رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن، خلال مؤتمر صحافي مع مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، إن الكارثة ما زالت تتفاقم بقطاع غزة في ظل عجز المجتمع الدولي عن كبح العدوان الإسرائيلي، معتبرا المجازر التي ترتكب في غزة وآخرها في مدرسة الفاخورة تثبت عدم احترام إسرائيل للقوانين الدولية، ومشددا على أن ما حدث في مجمع الشفاء الطبي جريمة، مطالبا إسرائيل بالالتزام بقرار مجلس الأمن ووقف الحرب وفتح ممرات إنسانية، لافتا إلى أن صفقة تبادل الأسرى إنها مرت بمطبات عديدة، لكنه أكد الاقتراب من التوصل لاتفاق.

من جانبه، قال مسؤول السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي إن قطر تضطلع بدور ميسر وأساسي في جهود إطلاق الرهائن، وإن الاتحاد الأوروبي يضغط على جميع الأطراف لتمكين اتفاق إطلاق سراحهم، داعيا إلى هدنة إنسانية فورية ملحة ومستدامة وبذل مزيد من الجهود لحماية حياة المدنيين في غزة.

وفي القاهرة، أكدت مصر وقطر حتمية تحقيق الوقف الفوري غير المشروط لإطلاق النار في قطاع غزة، واضطلاع الأطراف الدولية بمسؤولياتها إزاء وقف الانتهاكات الإسرائيلية ضد المدنيين والمنشآت المدنية بالمخالفة لقواعد القانون الدولي والقانون الدولي الإنساني، وضرورة محاسبة مرتكبيها، وامتثال إسرائيل لالتزاماتها بصفتها القوة القائمة بالاحتلال. وأكد وزير الخارجية المصري سامح شكري خلال استقباله وزيرة الدولة للتعاون الدولي القطرية لولوة الخاطر أن الكارثة الإنسانية في غزة تتطلب دخول المساعدات بشكل كامل وآمن ومستدام، منوهاً بأهمية عدول قوات الاحتلال الإسرائيلية عن تعمد حجب جزء من المساعدات أو تأخير دخولها للتضييق على سكان القطاع، وخلق أوضاع غير محتملة للفلسطينيين في غزة. وأعرب عن تقدير مصر البالغ للجهود التي تضطلع بها قطر للعمل على حل أزمة قطاع غزة ووقف إطلاق النار وإرسال المساعدات الإنسانية، مقدرا التعاون والتنسيق القائم بين البلدين في هذا الشأن. بدورها، أكدت وزيرة الدولة للتعاون الدولي القطرية حرص قطر الكامل على التنسيق والعمل مع مصر في إطار وحدة الهدف الخاص بوقف الاعتداءات الإسرائيلية على قطاع غزة، والرفض الكامل لتهجير الأشقاء الفلسطينيين داخل القطاع أو خارجه، وضرورة النفاذ العاجل للمساعدات الإنسانية إلى القطاع دون شروط أو معوقات. كما أعربت عن استعداد قطر للتنسيق الوثيق مع مصر من أجل تنفيذ قرار القمة العربية – الإسلامية الأخيرة، وحرص وزير خارجية قطر على المشاركة مع أعضاء اللجنة الوزارية المُشكلة من جانب القمة لتنفيذ المهام الخاصة بالتواصل مع الدول المؤثرة والضغط الدولي من أجل وقف الحرب على قطاع غزة.

 

“الجامعة العربية” تدعو المجتمع الدولي إلى حماية أطفال غزة

القاهرة، عواصم – وكالات/19 تشرين الثاني/2023

 دعت جامعة الدول العربية المجتمع الدولي إلى تحمل مسؤولياته كاملة تجاه حماية الأطفال في قطاع غزة، من خلال إلزام قوات الاحتلال الإسرائيلي بالقرارات والقوانين التي تكفل حماية الأطفال. وفي بيان بمناسبة اليوم العالمي للطفل، اعتبرت الجامعة العربية أن ممارسات الاحتلال الإسرائيلي الإجرامية بحق الشعب الفلسطيني وما يلحق به من عنف يصل إلى مستوى إنهاء وجوده ومستقبله، لا يقبله ضمير ولا إنسانية، مطلقة فيديو يوثق معاناة الطفل الفلسطيني في قطاع غزة ومايتعرض له من حرب إبادة وسط عجز دولي عن لجم الآلية العسكرية الإسرائيلية. من جانبه، انتقد المفوض السامي لحقوق الإنسان للأمم المتحدة فولكر تورك بشدة الهجمات الإسرائيلية على مدارس عديدة كان الكثير من المدنيين في قطاع غزة لاذوا إليها، معتبرا الأحداث المروعة التي وقعت خلال الساعات الـ 48 الماضية لا يمكن تصديقها، مشيرا لمقطع فيديو تم تسجيله في إحدى مدارس غزة يظهر القتلى والمصابين بالإضافة إلى دمار واسع النطاق، مجددا التأكيد انه لا يوجد مكان آمن في قطاع غزة، معتبرا من واجب إسرائيل حماية المدنيين حيثما كانوا.

 

الحوثيون يستولون على سفينة إسرائيلية في البحر الأحمر

احتجزوا طاقمها… ونتانياهو حمّل طهران المسؤولية… ومتحدث جيش الاحتلال: الحادث خطير

صنعاء، عواصم – وكالات/19 تشرين الثاني/2023

 في أولى نذر توسع الحرب على غزة إلى حرب إقليمية، وبعد ساعات على تهديد جماعة الحوثي اليمنية باستهداف السفن الإسرائيلية أمس، أعلنت خارجية الاحتلال الإسرائيلي اختطاف الجماعة المتمردة سفينة مستأجرة من شركة إسرائيلية وتحمل علم جزر البهاما وعليها طاقم دولي، فيما وصف المتحدث باسم جيش الاحتلال أفيخاي أدرعي الحادث بأنه خطير، قائلا إنه لا يوجد إسرائيليون على متن السفينة. وبينما دان رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتانياهو، ما وصفه بـ”الهجوم الإيراني على سفينة دولية”، متوقعا تصعيدا لعدوانية طهران، ذكر بيان لحكومة الإحتلال أن السفينة مملوكة لشركة بريطانية ويتم تشغيلها من قبل شركة يابانية، ويوجد على متنها 25 فردًا يحملون جنسيات مختلفة، من بينها أوكرانيا وبلغاريا والفلبين والمكسيك، ولا يوجد إسرائيليون على متن السفينة. من جانبها، أفادت وسائل إعلام يمنية نقلا عن مصادر في حكومة صنعاء بأن قواتها احتجزت سفينة نقل اسرائيلية كانت تبحر في البحر الأحمر، وذكرت تقارير أن السفينة تحمل اسم “غالاكسي ليدر” وعلى متنها طاقم يضم 22 بحارا، بينما نقلت قناة “الميادين” عن مصادرها أن القوات البحرية اليمنية تحتجز 52 شخصا كانوا على متن السفينة الإسرائيلية في البحر الأحمر، قائلة إن طاقم السفينة ومن كانوا عليها قيد التحقيق معهم والتثبت من جنسياتهم من قبل الأجهزة اليمنية المعنية. ونقلت عن مصدر يمني قوله إن خبر “أسر سفينة إسرائيلية هو خبر صحيح”، مضيفاً: “انتظروا ما يثلج صدوركم”، في حين أعلن المتحدث باسم الجماعة عن بيان سيصدر خلال الساعات الماضية حول التطورات الأخيرة، ونقلت القناة عن المصادر قولها، إن “القوات البحرية اليمنية نجحت في احتجاز سفينة إسرائيلية في أعماق البحر الأحمر”.

بدوره، نقل موقع “واللا” عن مصدر إسرائيلي تأكيده أن الحوثيين احتجزوا سفينة بملكية إسرائيلية جزئية، وأضاف أنه حسب التقديرات الإسرائيلية لا يوجد مواطنون إسرائيليون على متن السفينة، وذكرت مصادر إسرائيلية أخرى أن السفينة التي استولى عليها الحوثيون مملوكة لشركة “راي شيبنج” التابعة لرجل الأعمال الإسرائيلي رامي أنغر، لكنها مستأجرة لشركة يابانية، وأنه لا يوجد إسرائيليون على متنها، وجميع أفراد الطاقم يابانيون. وجاء هذا التطور بعد ساعات قليلة من تهديد جماعة الحوثي باستهداف السفن الإسرائيلية، مؤكدة أنها قادرة على استهداف السفن الإسرائيلية في البحر الأحمر أو أي مكان آخر، قائلة في بيان إنها “ستقوم باستهداف جميع أنواع السفن، سواء تلك التي تحمل علم إسرائيل، أو التي تشغلها شركات إسرائيلية أو تعود ملكيتها لشركات إسرائيلية”، مطالبة دول العالم بسحب مواطنيها العاملين ضمن طواقم تلك السفن وتجنب الشحن على متنها أو التعامل معها، وكذلك إبلاغ سفنها بالابتعاد عن هذه السفن. واعتبر المتحدث باسم ميليشيا الحوثي يحيى سريع عبر قناة الجماعة على تطبيق “تليغرام”، أن هذا الإجراء يأتي نظراً لما يتعرض له قطاع غزة من عدوان إسرائيلي أميركي غاشم، حيث المجازر اليومية والإبادة الجماعية واستجابة لمطالب الشعب اليمني ومطالب الشعوب الحرة ونجدة لأهلنا المظلومين في غزة.

وسبق وأعلن الناطق باسم جماعة الحوثي، قصف أهداف إسرائيلية عدة بالصواريخ الباليستية، قائلا في بيان: “أطلقت قواتنا المسلحة، بعون الله تعالى، دفعة من الصواريخ الباليستية على أهداف مختلفة للعدو الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية المحتلة، منها أهداف حساسة في منطقة أم الرشراش (إيلات)، وذلك بعد 24 ساعة فقط من عملية عسكرية أخرى نفذتها قواتنا المسلحة بالطائرات المسيرة على ذات الأهداف”. ويوم الثلاثاء الماضي، أعلنت ميليشيا الحوثي، البدء في اتخاذ الإجراءات العملية لتنفيذ التوجيهات الصادرة بشأن التعامل المناسب مع أيّ سفينة إسرائيلية في البحر الأحمر، مؤكدةً أن العمليات ضد إسرائيل لن تتوقف حتى يتوقف عدوانها على غزة. وحينها، أشار زعيم الحوثيين إلى أن إسرائيل تعتمد في حركتها في البحر الأحمر من باب المندب على التمويه وإغلاق أجهزة التعارف وعدم رفع الأعلام الإسرائيلية على سفنها.

 

المقاومة العراقية تقصف قاعدتين أميركيتين في أربيل وسورية

بغداد، عواصم – وكالات/19 تشرين الثاني/2023

 أعلنت المقاومة الاسلامية في العراق أنها استهدفت أمس، قاعدة للقوات الأميركية بطائرة مسيرة في محافظة أربيل عاصمة إقليم كردستان، في إطار الرد على العمليات الاسرائيلية المتواصلة على قطاع غزة منذ السابع من الشهر الماضي. وذكرت المقاومة الإسلامية في العراق في بيان على موقع الإعلام الحربي التابع للمقاومة، أن مجاهدي المقاومة استهدفوا قاعدة الاحتلال الأميركي “حرير” شمال العراق بطائرة مسيرة أصابت هدفها بشكل مباشر. وكانت المقاومة الإسلامية في العراق أعلنت ليل أول من أمس، أنها استهدفت مجددا قاعدة “التنف” العسكرية  للقوات الأميركية في سورية بواسطة طائرة مسيرة أصابت هدفها بشكل مباشر”. من جانبه، قال المسؤول الأمني في كتائب “حزب الله” العراقي أبو علي العسكري على موقع “إكس” للتواصل إن توجيه الضربات المدروسة ضد الأعداء و إيقاع الخسائر في صفوفه وتدمير آلياته أو إرباكه وإشغاله تسير وفق ستراتيجية استنزاف العدو في إختيار مستوى تصعيد العمليات في مسارها توقيتها، فيما قال الأمين العام للمقاومة الاسلامية حركة النجباء  الشيخ أكرم الكعبي إن “طائرات وصواريخ المقاومة الإسلامية في العراق دكت مستعمرات الصهاينة في الأراضي الفلسطينية المحتلة وقواعد أميركا العسكرية في العراق وسورية ولم توقف دفاعاتهم بأسها”. وقال “إن شعب العراق الأبي قد قال إرادته بتظاهراته المليونية بطرد المحتل وتحرير العراق من براثنه والذي سترحل معه كل الفتن والمؤامرات والفقر والويلات وسيُسَر العراق”.

 

بوتين سيشارك في القمة الافتراضية لمجموعة العشرين

 وكالة فرانس برس/19 تشرين الثاني/2023

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أنه سيشارك في القمة الافتراضية لقادة دول مجموعة العشرين الأربعاء.

وقال برنامج “فيستي” التلفزيوني في منشور على وسائل التواصل الاجتماعي الأحد نقلا عن جدول بوتين للأسبوع المقبل: “سيشارك فلاديمير بوتين في قمة مجموعة العشرين الافتراضية”.

 

تفاصيل المقالات والتعليقات والتحاليل السياسية الشاملة

لبنان والمنطقة بعد غزة: تنظيم الفوضى الأميركية

منير الربيع/المدن/19 تشرين الثاني/2023

لو لم تُمنح إسرائيل الغطاء الأميركي الشامل لعمليات القتل الجماعي والتهجير في قطاع غزة، لما تمكنت تل أبيب من استمرار معاركها بهذه الشراسة، وربما لما بقيت عمليات قوى المقاومة من جبهات أخرى محدودة، وبهذا الشكل المضبوط.

الموقف الأميركي، وجحافل المدمرات البحرية وحاملات الطائرات، أحدث تغييراً في موازين القوى، ففُرض واقع جديد يحيّد إيران عن الانخراط المباشر، ويمنع حلفاءها من توسيع رقعة الاشتباكات أو الدخول في حرب واسعة. كل هذه الوقائع تضع الولايات المتحدة الأميركية في مقدمّة رعاية هذا الصراع، والذي قد يفسره كثر بأنه عودة أميركية متجددة إلى المنطقة، غايتها إعادة تثبيت النفوذ، والتصدي للصين وروسيا، بالإضافة إلى الحفاظ على مشروع "بقاء اسرائيل" وحمايتها.

صفقة القرن

تقف الولايات المتحدة الأميركية اليوم أمام مسؤولية تاريخية تتصل بدورها، وهي التي أخذت طرفاً واضحاً. وفي كل الأحوال هي ليست المرّة الأولى التي تكون كذلك. إذ لم تهتم واشنطن لكل عمليات التهجير التي اقتُرفت بنتيجة سياستها في المنطقة. ولم تعر الاهتمام لمجازر كثيرة حصلت، إنما فقط تحرّكت في سبيل دعم اسرائيل. منذ الأيام الأولى للحرب الإسرائيلية على قطاع غزة، كانت المواقف واضحة في تهجير الفلسطينيين إلى سيناء، وإخراجهم من القطاع. وهذا ينطوي على تهديد الأمن القومي العربي، وخلق إشكالات عربية عربية، والمساهمة في المزيد من إضعاف الدول العربية. كما أن هذا المشروع لو نجح لن يقتصر على القطاع إنما سينسحب على الضفة الغربية ومخاطر تهجير أهلها أيضاً، لصالح تطبيق متأخر لصفقة القرن التي أعلنت سابقاً بين بنيامين نتنياهو والرئيس الأميركي دونالد ترامب.

تنظيم الفوضى

وفق هذا المسار، لا تبدو واشنطن في وارد تصحيح الكثير من الخطايا التاريخية التي ارتكبتها، منذ فشلها في العراق وتفكيكه وتركه مستباحاً لقوى إقليمية، ومن ثم إدارة الظهر للشعب السوري إلى أن تفككت سوريا، وصولاً إلى خراب اليمن بصراعات متوالية، غايتها تهديد الأمن القومي العربي والخليجي تحديداً.

واليوم، استمرار التغطية الأميركية للمجازر الإسرائيلية في غزة وعمليات التهجير، يعني استمرار النهج الأميركي المتبع نفسه، الذي لا يريد تحمل مسؤولية تنظيم الفوضى التي اختلقوها في المنطقة، منذ حرب العراق وما بعده. والمدخل لإنهاء القوضى يكون بإيجاد حلّ عادل للقضية الفلسطينية. وهو ما يستمر الأميركيون في تجاهله وضرب كل مقومات تحققه.

التبرؤ الإيراني

في سعي الإسرائيليين الانتقال بمعاركهم إلى جنوب قطاع غزة، بعد تهجير الناس إلى هناك، وإصرارهم المستمر على تهجير السكان مجدداً، فإن ذلك سيخلق مشكلة فلسطينية عربية، ولا سيما مع مصر التي ترفض مسار التهجير. ما سيزيد من التشظيات واختلاق صيغ تهديد الكيانات العربية كلها. في المقابل، لا بد من تسجيل جملة ملاحظات تتصل بالموقف الإيراني والذي ركّز على التبرؤ من مسؤولية ما جرى في 7 تشرين، وتأكيدها المستمر بأن ايران لا تريد الانخراط في الحرب، ينطوي على حرص في المحافظة على "الوطنية الإيرانية" ومصالحها، وصون أمنها. منذ اليوم الأول، كان كبار قادة إيران يعملون على إطلاق مواقف واضحة بأنهم لا يريدون المغامرة ولا الانخراط في الصراع، خصوصاً في ظل الوجود الأميركي.

هذا سيفرض واقعاً جديداً أيضاً. إذ تسعى إيران من خلال عدم الانخراط في الصراع، إلى عقد تفاهمات مع الأميركيين. فيما قد يحيي الأميركيون معادلة جديدة بنتيجة الحرب على غزة، وهي معادلة "إيران منضبطة، اسرائيل آمنة ومستقرة". على أن يتوجب عن ذلك إعادة خلق تفاهمات جديدة، عبر قنوات مباشرة أو غير مباشرة. وإن كانت ايران قد استفادت من "الحرب على الإرهاب" من العراق إلى سوريا، كما من التباعد الأميركي الخليجي في الفترات السابقة، فإن طموحاتها وصلت إلى طريق مسدود، خصوصاً أن كل مواطن النفوذ الإيراني تعرضت إلى انهيارات سياسية واقتصادية ومالية واجتماعية، في ظل انعدام القدرة على تقديم أي مشاريع بناء أو تقدم.

وقائع جديدة؟

ستفرض الوقائع ما بعد حرب غزة مرتكزات جديدة إقليمياً، لا سيما في ضوء الكلام الأميركي عن مستقبل غزة والضفة الغربية وإنتاج "سلطة فلسطينية متجددة"، يمكن له أن ينسحب على خارج فلسطين من خلال إنتاج مقاربة أميركية جديدة للمنطقة، قد لا تخلو من الكثير من العنف، خصوصاً مع القوى التابعة لإيران، في حال لم يحصل التفاهم المباشر أو غير المباشر. كما أن الولايات المتحدة الأميركية تريد مجانبة الاصطدام المباشر مع روسيا، ومع إيران، وفي الوقت نفسه تغيير الوقائع على الأرض في سوريا.

أما في لبنان فيبدو هناك حرص أميركي على بقاء هذا البلد، من خلال التركيز والاهتمام بالحفاظ على بعض المؤسسات ومنع الفراغ فيها، مع التضييق على حزب الله قدر الإمكان. ولكن قد يكون هناك تفكير أميركي في قطع الإمدادات العسكرية للحزب في لبنان عبر سوريا والعراق، وصولاً إلى ما يسمى تطبيق القرار 1701، بالسياسة بدلاً من التصعيد العسكري.

 

فلسطين "كعملة سياسيّة"

نديم قطيش/أساس ميديا/الإثنين 20 تشرين الثاني 2023

تختصر تغريدة نشرها المدير العامّ السابق لقناة الجزيرة وضاح خنفر لبّ العقل "المقاوماتيّ" الذي يواكب حرب غزّة، الآن وقبلاً. يسأل خنفر: "هل بقي في وجوه زعماء العرب والمسلمين شيء من الحياء؟ يتساءل البعض". ويضيف: "دعك من الحياء والكرامة وغيرهما، ولكن هل لديهم عقل يعي أنّ كلّ مجزرة ما هي إلا معول يهدم شرعية حكمهم وينخر عروشهم المهترئة أصلاً؟". لا تخفى الجهة أو الجهات التي تشير إليها مفردة "العروش المهترئة" والتي، بحسب منطق التغريد، يزيد مستوى اهترائها، كلّما زاد عدم تأييدها لخيارات "المقاومة" في فلسطين. المعنى طبعاً يشير إلى السعودية والإمارات، بالإضافة الى مصر والمغرب والبحرين، أي كلّ الدول التي لا تشارك حماس وجهة نظرها حول وسائل العمل من أجل القضية الفلسطينية.  ثمّ يقفز خنفر بشكل غريب إلى فكرة "كليشيه" أخرى بقوله: "لقد فشلت معظم أنظمتنا في كلّ مناحي الحياة الاقتصادية والإدارية والسياسية وفشا فيها الفساد وأرهقتها جرائمها ضدّ شعوبها، ولو كان لديهم شيء من العقل لاعتبروا نصرة غزّة فرصة للتصالح مع شعوبهم، ونقطة تحوّل تغفر لهم كثيراً ممّا سبق، لكنّ الله لا يهدي القوم الظالمين."

فكرتان في قاموس الشعبويّة

يريد خنفر أن يجمع فكرتين من قاموس الشعبوية المقاوماتيّة. فمن جهة يريد أن ينتقد "الأنظمة والعروش" التي لا توافق الثوريين العرب وجهة نظرهم، ومن جهة يريد أن يلصق بهم صفات الفشل السياسي والاقتصادي والإداري. يفوته بشكل مريع أنّ الدول العربية التي تُنتقد لافتقارها المزعوم إلى دعم القضية الفلسطينية، هي صاحبة أنصع التجارب على مستوى الحكم الرشيد وفعّالية الإدارة وتطوّر الاقتصاد، في حين أنّ الدول ذوات الصوت الأعلى عن القضية الفلسطينية أو تلك التي تتّخذ مواقف متشدّدة ضدّ إسرائيل، هي صاحبة التجارب الأكثر بؤساً على مستوى الأداء الاقتصادي والسياسي والتنموي. بل هي مدارس مؤسِّسة لظاهرة استخدام القضايا الخارجية مثل القضية الفلسطينية لحشد الدعم الشعبي واستجداء الشرعية وصرف الانتباه عن المشاكل الداخلية. يريد خنفر أن يجمع فكرتين من قاموس الشعبوية المقاوماتيّة. فمن جهة يريد أن ينتقد "الأنظمة والعروش" ومن جهة يريد أن يلصق بهم صفات الفشل السياسي والاقتصادي والإداري

لكنّ أهمية التغريدة تكمن في هذه التناقضات تحديداً، لأنّها تكشف عن شبكة معقّدة ومبهمة من خفايا الصراع على النفوذ السياسي والأيديولوجي. في الجوهر، تبدو أولوية التغريدة الحضّ على نصرة الفلسطينيين، وتنتقد دولاً محدّدة لما تزعم أنّه افتقارها إلى النزاهة الأخلاقية وحسن التقدير الاستراتيجي بخصوص ما يتعلّق بالوضع الفلسطيني. بيد أنّ نظرة أعمق تكشف عن استراتيجية أكثر تعقيداً تختصرها التغريدة، قوامها استغلال المعاناة الفلسطينية لممارسة الضغط على الأنظمة العربية في سياق الصراع السياسي بين الدول والحكومات والأنظمة، بصرف النظر تماماً عن فلسطين والفلسطينيين. ويتوافق هذا الاستثمار المربح في مآسي الفلسطينيين مع استراتيجية إيران الإقليمية الأوسع، التي، تتذرّع بهذه القضية، بغية دعم الجهات والتنظيمات والحركات المناوئة للحكومات المستهدَفة في العالم العربي. عليه فإنّ التغريدة جزء من سردية تؤطّر القضية الفلسطينية بعبارات عاطفية وأخلاقية صارخة، بهدف تحشيد الرأي العامّ، وإثارة مشاعره على نحو يجعل من محنة الفلسطينيين مرادفاً للفشل السياسي للقادة العرب، لا نتاج الجنون الذي مارسته قوى الرفض والممانعة من تعطيل دائم لكلّ مسارات السلام.

تغييب التعقيدات الدقيقة

يعتمد هذا الخطاب بشكل لافت على تغييب التعقيدات الدقيقة جداً التي تزنّر الصراع الفلسطيني الإسرائيلي. ويقصي العوامل المتنوّعة التي تؤثّر في صياغة مواقف الحكومات العربية المختلفة منه، كتوازن القوى، والمنافسات الإقليمية، والمصالح الوطنية المتنوّعة لكلّ دولة من هذه الدول. وإن كان لا بدّ لنا من المرور على فكرة الحياء التي يتفضّل بها صاحب التغريدة، فإنّ ما ينبغي أن يثير الأسئلة الأخلاقية الحقيقية ليس القرار العاقل للحكومات الرافضة لمغامرات الحروب المجنونة، بل الاستخدام غير الأخلاقي للمعاناة الإنسانية الفلسطينية "كعملة سياسية"، وأداة استراتيجية في صراعات القوّة الإقليمية. يفضح هذا النهج أصحابه بجعلهم ذوي مصلحة مباشرة في إدامة العنف والمعاناة والموت، من دون أيّ التفاتة جادّة للرفاهية الفعلية للشعب الفلسطيني. فكلّما زاد الموت الفلسطيني توفّرت لهذه الأصوات مادّة دعائية لتصفية الحسابات السياسية مع دول محور الاعتدال. النصّ الذي نحن بإزائه، بوصفه كناية عن عقل يتجاوز صاحبه إلى ما هو أشمل، يلقي الضوء على تحدّيات معالجة القضية الفلسطينية ضمن السياق الأوسع للجغرافيا السياسية في الشرق الأوسط. فهو يكشف "بكلّ شفافية" كيف يتمّ دمج مأساة الفلسطينيين في معارك أيديولوجية واستراتيجية أكبر، على حساب الجهود الحقيقية لتحقيق السلام والمصالحة في كثير من الأحيان.

 

غزة تستدعي «إشغال» موقع الرئاسة.. لا «مشاغلة» مواقع الجنوب!

علي الأمين/جنوبية/19 تشرين الثاني/2023

وكأنه كان ينقص لبنان "مشاغلة" عسكرية جديدة، يستثمرها "حزب الله" لحفظ "ماء الوجه" مع غزة، فيما يُمعن أيضاً في الإطاحة برأس الجمهورية، عبر التمادي في الإبقاء على شغور كرسي بعبدا، بينما المطلوب فوراً إشغاله، والإجهاز على بقية الدولة والشعب والمؤسسات، وفي مقدمها العسكرية، عبر إضعاف موقع قيادة الجيش، لتصفية حسابات حزبية و"رئاسية"! عدم انتخاب رئيس للجمهورية، واسلوب التعامل الشخصي والحزبي مع مسألة الفراغ المرتقب والقريب في قيادة الجيش، وإدارة الظهر او اللامسؤولية حيال تحديات الأزمة الاقتصادية والمالية في لبنان، كل ذلك وغيره يندرج تحت عنوان تغييب الدستور والقانون، ويكشف مجددا أن المنظومة الحاكمة مستمرة في السلوك نفسه، اي منع نهوض الدولة بمؤسساتها وشعبها، والاستثمار في النفوذ المذهبي والطائفي واللادولة، فضلاً عن دخول عنصر إضافي اليوم، وهو “الاستثمار” في كارثة غزة الانسانية.

الحدث الجاري في قطاع غزة، يتحول لبنانياً الى مشهد النعامة التي تضع رأسها في الرمل، معتقدة بأن عدم رؤيتها لما يجري حولها، سيجعلها في مأمن، وهكذا المنظومة الحاكمة تهرب من مواجهة الأزمة الداخلية بشتى ابعادها، لتضع رأسها في ركام غزة تنديدا بالعدوان من قبل البعض، و”اشغالاً” موهوما لماكينة القتل والتدمير الاسرائيلية في الجنوب، من قبل البعض الآخر، وعلى رأسهم “حزب الله”.

عدم المبادرة الى انتخاب رئيس للجمهورية، في خضم الحدث الغزاوي وتردداته الاقليمية والدولية، هو استمرار في الرهان على الفوضى، لا بل تربص بكل خيار انقاذي، من شأنه أن يلجم التدهور المستمر والمرشح للتفاقم داخليا.

عدم انتخاب رئيس للجمهورية الآن، يعني ان لبنان لا تعوزه دولة، ولا حاجة فيه لمؤسسات دستورية، ولا لرأس منتخب، تتقاطع عنده كل الملفات والآراء، و تخرج من موقعه الدستوري كل القرارات، وتُرسم السياسات ويتحمل المسؤوليات، سواء كرئيس للجمهورية او من موقع ترؤسه لجلسات مجلس الوزراء.

في لبنان اليوم، لا وجود لمسؤول في الدولة، يرى في موقعه مسؤولية، او انه في موقع القرار أوالمساءلة كما حال بقية الدول. في لبنان اليوم، تخل “مشبوه” عن المسؤولية الدستورية والوطنية، في سبيل تغييبها، وتنصل “مريب” من المسؤولية الدستورية، في سبيل دفع البلاد واحوالها الى المزيد من الفوضى.

وصف رئيس الحكومة نجيب ميقاتي قبل ايام، دور “حزب الله” في الجنوب، انه “يتعامل بمسؤولية وطنية عالية”، وهو موقف بدا ردّا “مفحماً” على ما قاله هو نفسه، في بداية المناوشات في الجنوب اثر “طوفان الأقصى”، ان الدولة لا تمسك بقرار الحرب والسلم، وهو موقف، وان كان لا يتناقض مع التوصيف الذي لحقه، الا انه كان تعبيرا عن اعلان رفع المسؤولية عن نفسه وحكومته، حيال مايجري من احداث في جنوب لبنان، وما يمكن ان يجري، واقرب الى موقف “ما خصنا وما دخلنا”. التنازل لـ”حزب الله” بالكامل لعملية ادارة المواجهة جنوبا، يترافق مع الهروب شبه الكامل، عن الادارة المطلوبة داخليا وفي مختلف المستويات، وبالتالي تقبل نتائج المواجهة، من دون اي استعداد للتصدي لها، او استثمارها او التخفيف من تداعياتها، فلا سياسة خارجية فاعلة او ناشطة، ولا اجراءات تعزز من حضور الدولة ومؤسساتها، ولا تحرك يمكن ان يحصن البلد من الانهيار، فيما لو تدحرج سعر صرف الليرة الى هاوية جديدة، وهو وارد جداً، بحسب ما تشير اليه المعطيات الاقتصادية، والمؤشرات المالية، وما تجره الحرب ولو بما هي عليه اليوم، من آثار سيئة ليس على تهجير المواطنين، وانعدام الحياة العملية على طول الحدود الجنوبية، بعمق يفوق الخمسة كيلومترات فحسب، بل بما يسببه ذلك من تراجع اقتصادي عام وانعدام لفرص الاستثمار والانتاج، وبالتالي تقلص موارد الخزينة العامة المباشرة وغير المباشرة. ليس المطلوب “ادارة الظهر” الى غزة، بل الملح في سياق دعم غزة واهلها هو تحصين لبنان، لأن في قوته ومنعته قوة لغزة، وهذا لا يتحقق بما يسمى “المشاغلة” او عمليات القصف المتبادل على ضفتي الحدود جنوبا، بل في تقدم الدولة ومؤسساتها الصفوف، والالتزام بدور المؤسسة العسكرية، كحام اول للبنان، وادارة عناصر القوة المتنوعة في لبنان من قبل الدولة، لا ان تصبح الدولة هامشا، والدويلة هي المتن. لذا، فان انتخاب رئيس الجمهورية، هو بالتأكيد رسالة دعم لغزة، تتفوق في قوتها على رسائل “المشاغلة” الجارية في الجنوب اليوم.

 

"موجة التعيين" لا تطيح التمديد: عون باقٍ!

ملاك عقيل/أساس ميديا/الإثنين 20 تشرين الثاني 2023

يضغط الوضع الجنوبي وارتفاع منسوب الاشتباكات العسكرية على الحدود مع الجبهة الشمالية لإسرائيل بقوّة على ملفّات الداخل، بدءاً من مدى استعداد الحكومة فعلياً، وليس على الورق، لتنفيذ خطة الطوارئ التي أعدّتها، إلى المدى الزمني الذي قد يجعل بتّ ملفّ رئاسة الجمهورية "مهمّة مستحيلة" في المدى القريب، وصولاً إلى استحقاق قيادة الجيش المُعلّق على حبل الفيتوات المتبادلة لناحية التعيين أو التمديد أو تسلّم الضابط الأعلى رتبة مهامّ قائد الجيش بعد إحالته إلى التقاعد.

تمديد لا تعيين

وفق معلومات "أساس" أنّه على الرغم من "موجة التعيين" التي طغت في الأيام الماضية على نقاشات الكواليس ولعبت فيها التسريبات الإعلامية والسياسية دوراً في "تزكية" هذا الخيار، فإنّ كلّ المعطيات تتقاطع عند استنزاف المزيد من الوقت، لزوم عدّة الشغل، للوصول إلى الحلّ الأكثر ترجيحاً، وهو تأجيل تسريح قائد الجيش العماد جوزف عون لمدّة ستّة أشهر أو سنة بقرار حكومي مدعّم بحيثيات قانونية. لكن المعطيات تشير إلى أنّ لا جلسة لمجلس الوزراء هذا الأسبوع. يقول مصدر متابع: "لا يتوقّف الأمر عند حَرَد باسيل و"نوبته العصبية" في شأن احتمال التمديد لقائد الجيش ولا مراعاة الحزب لحسابات حليفه الشخصية والرئاسية، ولا عند موقف الحزب نفسه الذي يفضّل عدم التمديد، بل هناك حسابات خارجية تتقاطع مع قوى داخلية نظّمت صفوفها من أجل إسقاط أيّ خيار يتنافى مع قرار التمديد للقائد". يؤكّد قريبون من بكركي أنّ الراعي لا يدافع عن التمديد لقائد الجيش بقدر الأولوية القائمة على انتخاب رئيس فوراً الأمر الذي يؤدّي إلى حلّ عقد قيادة الجيش تلقائياً

حتى ميقاتي نفسه، إذا قَبِل بخيار التعيين، فسيُسجّل انتصاراً "نظيفاً" على فريق "الممانعة الباسيلية" الذي قاطع اجتماعات حكومته على مدى أكثر من عام و"شيْطن" مراسيمها واتّهم رئيس حكومة تصريف الأعمال بـ "اغتصاب صلاحيات رئيس الجمهورية"، لكنّه مع ذلك يتبنّى خيار التمديد كأفضل الحلول الممكنة لأنّه يتماهى مع ما يسمعه من نصائح دولية أقرب إلى الإملاءات في شأن ضرورة عدم إحداث خضّة داخل الجيش في توقيت بالغ الحساسية والخطورة. وفي أول موقف علني للحزب من الاستحقاق العسكري قال أمس رئيس كتلة الوفاء للمقاومة النائب محمد رعد: "قدّمنا كل الخيارات التي تسهل اختيار الخيار المناسب لتأمين نظم وضع القيادة للجيش اللبناني. لم نتوقف لا عند نقطة ولا فاصلة تسهيلاً لهذا الامر، لكن بعض الحساسيات والتنافسات الصغيرة التي تحصل بين بعض الأطراف للأسف هي التي تعرّقل وتمدّد عمر إنجاز هذا الاستحقاق".

فتوى السراي

في السياق نفسه أشارت أوساط حكومية عبر الموقع الإلكتروني المحسوب على ميقاتي، إلى "قيامه باستكمال اتصالاته ليأتي القرار بما يتناسب مع دقّة الوضع والدور الأساسي الذي يقوم به الجيش وقيادته في هذه المرحلة المفصلية"، والإشارة إلى "القيادة الحالية" يعني أنّ "فتوى السراي" لن تكون إلا من أجل بقاء عون في موقعه. وهي الخطوة الأخيرة التي تسبق فتح المجلس أبوابه أمام تشريع رفع سنّ تقاعد قائد الجيش (رتبة عماد ولواء على الأرجح) إذا فشلت الحكومة في مهمّة التمديد أو تأجيل التسريح. من جهة أخرى، يشير القريبون من محيط باسيل إلى أنّ "تعذّر التعيين سيقود وزير الدفاع موريس سليم إلى إصدار قرار بتكليف عضو المجلس العسكري اللواء بيار صعب تسيير الأعمال وكالة إلى حين تعيين الأصيل". أشارت أوساط حكومية عبر الموقع الإلكتروني المحسوب على ميقاتي، إلى قيامه باستكمال اتصالاته ليأتي القرار بما يتناسب مع دقّة الوضع والدور الأساسي الذي يقوم به الجيش وقيادته في هذه المرحلة المفصلية

الراعي يصوّب على باسيل

أمّا كلام البطريرك بشارة الراعي أمس فقد أعاد تكريس الموقف المسيحي العامّ (باستثناء جبران باسيل) الداعي إلى "عدم المسّ بقيادة الجيش" وعدم التعاطي معها "كما حصل في مؤسّسات أخرى تلافياً للفراغ"، رابطاً ذلك "بدور الجيش في حفظ الأمن على كامل الأراضي اللبنانية والحدود، ولا سيما في الجنوب بموجب القرار 1701". لكنّ "دوز" كلام البطريرك بدا أعلى بوجه "مجلس النواب الذي يغيّب عمداً السلطة العليا منذ سنة". كما خصّص الراعي فقرة موجّهة بامتياز إلى النائب جبران عبر توجّهه إلى المعطّلين قائلاً: "لا يحقّ لكم أن تخلقوا أزمات وعقداً جانبية بدلاً من انتخاب الرئيس فوراً فتحلّ عقدكم وتكفّوا، إذا سلمت نواياكم، عن سياسة المتاجرة الرخيصة، ولا يحقّ لكم أن تتلاعبوا باستقرار المؤسّسات على رأسها مؤسّسة الجيش. وبروح الكيدية والحقد والانتقام اذهبوا إلى المجلس النيابي وانتخبوا رئيساً للجمهورية وأوقفوا المقامرة بالدولة والاستقرار. هكذا تنحلّ جميع العقد المقصودة لغايات رخيصة". هنا يؤكّد قريبون من بكركي أنّ "الراعي لا يدافع عن التمديد لقائد الجيش بقدر الأولوية القائمة على انتخاب رئيس فوراً، الأمر الذي يؤدّي إلى حلّ عقد قيادة الجيش تلقائياً"، ويتماهى هذا الموقف مع كلام النائب السابق وليد جنبلاط الأخير القائم على معادلة "انتخبوا رئيساً الآن... أيّ رئيس".

لا شغور في قيادة قوى الأمن

على خط موازٍ، يضغط ملفّ التمديد للمدير العام لقوى الأمن الداخلي اللواء عماد عثمان على "التسوية" التي قد تتيح التمديد لعون إن كان في مجلس الوزراء أو في مجلس النواب. لكنّ مصادر مطّلعة تضع هذا التوجّه حصراً في خانة المزايدات بعد مسارٍ سُجّل فيه التمديد للمدير العام لأمن الدولة طوني صليبا بصفة مدنية حتّى سنّ الـ 64، والتمديد ثلاث مرّات تحت عنوان تأجيل بتّ وضع الاعتلال للمدير العام للأمن العام بالوكالة اللواء الياس البيسري، وتسلّم شيعي مهام حاكمية مصرف لبنان.

 

نقاش دبلوماسي: ما مصير القرار 1701؟

قاسم قصير/أساس ميديا/الإثنين 20 تشرين الثاني 2023

يدور نقاش دبلوماسي غربي مع عدد من مراكز الأبحاث والدراسات اللبنانية والغربية وبعض الشخصيات اللبنانية الأمنية والإعلامية حول مستقبل الوضع في جنوب لبنان والقرار 1701 في ضوء التطوّرات في قطاع غزّة ومشاركة الحزب وبعض الفصائل اللبنانية والفلسطينية في القتال عبر الحدود اللبنانية.

يُطرح خلال هذه النقاشات واللقاءات العديد من الأسئلة والإشكالات حول تطوّر المواجهات في جنوب لبنان؟ ودور الحزب وبقية الفصائل اللبنانية والفلسطينية في هذه المواجهات؟ وإلى أيّ مدى يمكن أن تصل إليه؟ وهل تبقى ضمن سقف محدّد أو قد تتطوّر لاحقاً إلى حرب استنزاف بين الحزب والجيش الإسرائيلي؟

السؤال الأهمّ دولياً

لكنّ السؤال الأهمّ الذي تطرحه بعض الأوساط الدولية والجهات البحثية: ما هو مستقبل القرار 1701، سواء في حال توقّف القتال أو في حال استمرّت المواجهات بأشكال متعدّدة في ظلّ عدم توقّف القتال في قطاع غزّة؟ وما هو دور الحزب مستقبلاً في منطقة جنوب الليطاني بعد ظهور دوره العسكري العلني وتجاوزه للقرار 1701؟ وأيّ مستقبل لدور قوات الطوارىء الدولية؟ وكيف سيتصرّف الجيش الإسرائيلي والحكومة الإسرائيلية مستقبلاً؟ وهل يمكن أن تظهر مجموعات إسلامية متشدّدة مستقبلاً في الجنوب اللبناني متجاوزة دور الحزب؟

الغرب لا يدري لهذا يسأل

تعترف الأوساط الدبلوماسية الغربية والدولية بأنّها لا تملك حتى الآن أيّ تصوّر مستقبلي للمرحلة المقبلة على صعيد الأوضاع في جنوب لبنان وحول مستقبل القرار 1701، وتعتبر أنّ كلّ الملفّات والقضايا في المنطقة المتعلّقة بالصراع مع العدوّ الإسرائيلي مرتبطة بنتيجة المعركة في قطاع غزة وما ستؤدّي إليه المعارك هناك وأيّ مشروع سياسي سيتمّ طرحه في ضوء نتائج المعارك، وأنّ الأوضاع في لبنان أصبحت مرتبطة بالتطوّرات في فلسطين. تعترف الأوساط الدبلوماسية الغربية والدولية بأنّها لا تملك حتى الآن أيّ تصوّر مستقبلي للمرحلة المقبلة على صعيد الأوضاع في جنوب لبنان وحول مستقبل القرار 1701

على الرغم من أنّ هذه الأوساط الدبلوماسية تشعر بالاطمئنان حالياً تجاه التطوّرات في الجنوب وبقاء التصعيد ضمن حدود معيّنة والتزام الحزب بقواعد الاشتباك الحالية، فإنّها تعبّر عن تخوّفها من انزلاق الأوضاع نحو حرب مفتوحة في ظلّ عدم قبول إسرائيل بالواقع الحالي وما يقوم به الحزب وبقية الفصائل اللبنانية والفلسطينية من عمليات ضدّ مواقع الجيش الإسرائيلي والمستوطنات في منطقة الجليل. تؤكّد هذه الأوساط أنّ الأميركيين يضغطون على كلّ الأطراف لمنع تحوّل المواجهات الحالية إلى حرب مفتوحة، وأنّ أحد أهمّ أهداف الوجود العسكري الأميركي في المنطقة، إضافة إلى دعم إسرائيل، منع توسّع الحرب وتحوّلها إلى حرب كبرى.

هل يعدّل القرار 1701؟

وفي مواجهة الأسئلة الدبلوماسية الغربية والدولية وبعض الباحثين في مراكز الدراسات الغربية، تطرح بعض الشخصيات اللبنانية التي تتابع الأوضاع في جنوب لبنان والقتال في قطاع غزّة وتتواصل مع الجهات الفلسطينية والدولية بعض الأفكار والطروحات بشأن مستقبل القرار 1701، داعية إلى ضرورة تعديل القرار مستقبلاً أو إصدار قرار جديد يأخذ بالاعتبار المعطيات الجديدة. وقد يتطلّب الأمر نشر قوات دولية في الجانب الإسرائيلي مستقبلاً لأنّ إسرائيل عمدت أيضاً إلى خرق القرار 1701، ولأنّه لم يعد بالإمكان ضمان الجانب الإسرائيلي. لكن يبقى من المهمّ أيضاً معرفة خطّة الحزب مستقبلاً بعد إعادة انتشاره جنوب نهر الليطاني وظهوره بكامل أسلحته وكيفية تعاطيه مع التطوّرات المستقبلية. في خلاصات كلّ هذه النقاشات التي تتمّ حالياً وتحتاج إلى متابعة لاحقاً، سيكون لبنان والجنوب اللبناني أمام معطيات وتطوّرات جديدة في المرحلة المقبلة، الحرب في قطاع غزّة فرضت وقائع مختلفة عمّا كان الأمر عليه في السابع من تشرين الأول الماضي، وسيكون السؤال في اليوم التالي لتوقّف القتال: أيّ مستقبل لجنوب لبنان؟ وما هو مصير القرار 1701؟ وأيّ دور لقوات الطوارىء الدولية في المرحلة المقبلة؟

 

"الدرزيّة السياسيّة" وفلسطين... علاقة تلفّها "الكوفيّة" (1/2)

أيمن جزيني /أساس ميديا/الأحد 19 تشرين الثاني 2023

لا تُغادر "الدرزية السياسية" في لبنان الكوفية الفلسطينية. الأخيرة لا تغادر الأولى عند كلّ استحقاق. هذا واقع باشره الأمير شكيب أرسلان عام 1925 على ما يقول المفكّر رضوان السيّد. عمّقه وثبّته "ثالوث" جنبلاطيّ: كمال الأب، ووليد الابن، وتيمور الحفيد. إثر "عبور" 7 تشرين الذي أنجزته حركة حماس على أرضها المحتلّة تبرّع كُثر بـ "انتقادات" ظالمة لعموم الدروز. بعضهم نشّط وسائل الدعاية عن تشييع جنازات لدروز في الجيش الإسرائيلي. غيرهم تبرّع بتفسير التوشّح بالكوفية على أنّه شيءٌ من "باطنية". وثمّة بين المسؤولين الإسرائيليّين من استغلّ هذا لبعث خوف أقلّوي من محيط عربي ـ إسلامي. توصيف "الباطنية" إلى كونه نيلاً من "اعتقاد إيماني" كان يُضمر في السياسة الحديث عن نزعة أقلّوية عند "بني معروف" تستّرت عليها "اشتراكية" استدعاها كمال جنبلاط ليعيد للدرزية ما كانته قبل لبنان الكبير.

لئنّ صحّ أنّ قلق الأقلّيات يصدع الهويّات الوطنية وينقل الجماعات خارج الحدود الوطنية، إلا أنّه بالاستدلال المُعاكس يشير إلى مشكلة البلد الذي تشكَّل من نسيج عنكبوتي جمع على الدوام خارجاً كبيراً مع داخلٍ صغير. لبنان منذ نشأته كان منتفخاً بعقول تفتيتيّة. المراحل الاستثنائية في تاريخه طغت عليها "شوفينية" كانت تراوح بين فينيقية تاريخية انطوائية، وبين عروبة ناصرية ما فوق وطنية. بين الاثنين كان حضور اليسار غير ذي أثر. لا تُغادر "الدرزية السياسية" في لبنان الكوفية الفلسطينية. الأخيرة لا تغادر الأولى عند كلّ استحقاق. هذا واقع باشره الأمير شكيب أرسلان عام 1925 على ما يقول المفكّر رضوان السيّد

سيل الاتّهامات الذي جرى للطعن بوشائج العلاقة بين "الدرزية السياسية" وفلسطين استحضر عن وعي ما عُرِفَ بـ "حرب الجبل" في الثمانينيات. الحديث وصل إلى حد الإتهام بتعاون درزي – إسرائيلي أعاد لبني معروف نصرَيْن عسكرياً وسياسياً كانا قد تحقّقا لهما أواخر القرن الثامن عشر قبل أن يسلبهما القناصل والمتصرّفون. اليوم في زمن تحوّلات كبرى ومعارك مصيرية في غزّة، يستعيد المرء سياقات "الدرزية السياسية" وعلاقتها مع فلسطين، وذلك بعد "رباعية" تناولت "المارونية السياسية"، وثلاثية عرضت لسياقات "الشيعية السياسية" وتبدّل أحوالها في التحالف مع الفلسطينيين والانقلاب عليهم.

شكيب أرسلان منذوراً لفلسطين

"الدرزية السياسية" في لبنان على تشكيلها العريض لها سردية ترتدّ إلى عشرينيّات القرن الماضي في الدفاع عن فلسطين بوجه الانتداب الإنكليزي والحركة الصهيونية. البدء كان مع الأمير شكيب أرسلان (1869 ـ 1946) الذي نذر نفسه لفلسطين إلى نضاله ضدّ الانتدابين الفرنسي والبريطاني من فلسطين إلى المغرب العربي. لكنّ ما أخذته أولى القبلتين من الأمير شكيب أرسلان كان عمراً فيها ومن أجلها. ويوم تركها عائداً إلى لبنان عاش فيه ستة أشهر فقط. يقول المفكّر الدكتور رضوان السيّد لـ "أساس": "بدأ اهتمام الأمير شكيب أرسلان ومعه أخوه عادل وسكرتيره عجاج نويهض بفلسطين في أواسط العشرينيات وضدّ الصهاينة والانتداب البريطاني. هذا الثلاثي الدرزي مع آخرين كثر شكّلوا نواة نضالية استثنائية في الانتصار لفلسطين وشعبها. وسيصبح الراحل عجاج نويهض لاحقاً سكرتيراً للحكومة العربية العليا في القدس التي تشكّلت عام 1946 واستمرّت حتى عام 1955، إذ انتهت لكثافة الأحداث وتعقُّدها على مستوى المنطقة ككلّ. فالأمير شكيب كان أول من تنبّه إلى ما ستؤول إليه الأحداث في فلسطين نفسها على مستوى العالم العربي. أوّل تصدّيه للحركة الصهيونية كان إثر أحداث البراق (حائط المبكى) بعدما اصطدم الفلسطينيون مع اليهود في سعيهم الأول نحو المسجد الأقصى".

يضيف الدكتور السيد: "بعد صدامات البراق كتب الأمير شكيب أرسلان في مجلة المنار عام 1925 عن الصهيونية وعن وعد بلفور. واستبق الراهن القائم اليوم قائلاً إنّ الصراع مع الصهيونية إذا ما قُيّض لها أن تنجح في مخطّطها لن يكون قومياً وديمغرافياً وسيكون دينياً لأنّ الصهاينة يريدون الأقصى".

لم يترك الراحل أرسلان منبراً من منابر كثيرة كتب فيها ومن خلالها إلا وعرض لخطورة الصهيونية على فلسطين والمنطقة حتى عام 1931 يوم عُقد مؤتمر القدس لمواجهة مسألتَي الصهيونية والانتداب البريطاني. المؤتمر الذي عُقد بدعوة من مفتي القدس الشيخ محمد أمين الحسيني خلص إلى تسمية إطار بـ"المؤتمر الإسلامي" الذي انتخب أرسلان نائباً لرئاسته وممثّلاً عنه لدى "الهيئات العلمية الشامية"، وهي أطر كانت تناقش قضايا المنطقة ومواجهة الانتدابين البريطاني والفرنسي. توصيف "الباطنية" إلى كونه نيلاً من "اعتقاد إيماني" كان يُضمر في السياسة الحديث عن نزعة أقلّوية عند "بني معروف" تستّرت عليها "اشتراكية" استدعاها كمال جنبلاط ليعيد للدرزية ما كانته قبل لبنان الكبير

ذهب أرسلان في نضاله إلى حدّ جمع التبرّعات المالية وتعبئة المقاتلين وإرسالهم للمشاركة في ثورة عزّ الدين القسّام عام 1936، على ما يقول الدكتور السيد، "وقد استمرّت علاقته مع فلسطين على متانتها على طوال سنوات المواجهة مع الانتداب البريطاني والحركة الصهيونية في سعيها لإقامة وطن يهودي. هذا النضال من فلسطين إلى المغرب العربي استنفر ثلاثيّ فرنسا وبريطانيا والحركة الصهيونية ضدّه في الحيلولة دون عودته إلى وطنه لبنان بسبب تعثّر ظروفه المالية، إلا أنّ وساطات كثيرة سمحت بعودته عام 1946. ومأثور عنه قوله عندما جاءت وفود لبنانية وسورية لتهنئته في بيروت: "أكبر الأخطار الآن على فلسطين". قال ذلك قبل النكبة عام 1948 وقبل ستّة أشهر من وفاته بعيد وصوله إلى لبنان. قبل ذلك باثنتي عشرة سنة، أي عام 1934، كتب في مجلة المنار ما سيكابده العرب منذ النكبة حتى اليوم "إذا حصل الصهاينة على وطنهم القومي والديني على أرض فلسطين، فهذا سيكون سوراً وسدّاً أمام مستقبل الأمّة العربية".

الثالوث الجنبلاطيّ والكوفيّة الفلسطينيّة حول الأعناق وعلى الأكتاف

"يا تيمور سِر رافع الرأس، واحمل تراث جدّك الكبير كمال جنبلاط، واشهر عالياً كوفية فلسطين العربية المحتلّة، كوفية لبنان التقدمية، كوفية الأحرار والثوار، كوفية المقاومين لإسرائيل أيّاً كانوا، كوفية المصالحة والحوار، كوفية التواضع والكرم، كوفية دار المختارة. واحضن أصلان بيمينك، وعانق داليا بشمالك، وعند قدوم الساعة ادفنوا أمواتكم وانهضوا، وسيروا قدماً فالحياة انتصار للأقوياء في نفوسهم لا للضعفاء". هذا ما قاله الزعيم الدرزي الأبرز في لبنان وسوريا وفلسطين، رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط، في الذكرى الأربعين لاستشهاد والده المعلّم كمال جنبلاط، قبل أن يسلّم إلى تيمور جنبلاط الكوفية الفلسطينية. شكّلت هذه الخطوة انطلاقة عملية توريث الزعامة الجنبلاطية. لآل جنبلاط، ودار المختارة، تاريخ طويل مع القضية الفلسطينية. لا يحيط باحث أو كاتب أو مؤرّخ بتاريخ هذا البيت وهذه العائلة، بعيداً عن تاريخ القضية الفلسطينية. بينهما دمٌ كثير ونضالات وتواريخ وأيام ومعارك وحروب، هي عملياً تاريخ لبنان منذ نكبة عام 1948، أو جلّه. المحطة المفصلية فيها استشهاد كمال جنبلاط، في عزّ الحرب الأهلية اللبنانية، التي شكّل الفلسطينيون فيها الطرف الأبرز. علاقة معمّدة بالدم لا يمحوها ماحٍ، ولا يمكن لمتغافل أن يغفل ذكرها.

حماة الثغور

الدروز جزء من نسيج بلاد الشام الاجتماعي والديني. في كتابه عن تاريخ "شكيب أرسلان" ينسُب الكاتب زيد الحجار إلى الأمير موضوع رسالته الأكاديمية قوله إنّ "آل معروف عرب أقحاح أجدادهم في الغالب من عرب اليمن نزحوا إلى بلاد حلب". تركّز وجودهم في لبنان وسوريا وفلسطين والأردن. أصابهم ما أصاب هذه البلاد من ويلات وحروب واحتلالات. الدروز الآن، في لبنان وفلسطين المحتلّة والأردن وسوريا، صاروا موقفاً أكثر من كونهم عدداً. قرارهم في ماضي بلاد الشام كان ذا فعّالية حاسمة ومُقرّرة. فما كاد يمضي قرن على قيامهم حتى تعرّضت بلاد الشام للحملة الصليبية الأولى "فاضطرّوا إلى الانضواء تحت راية الدولة السُنّية في دمشق ضدّ الغزاة، وفي القرنين التاليين كانوا في حالة حرب دائمة مع الصليبيين في المناطق المحيطة بهم. فاتّخذوا من معاقلهم الجبلية في الشوف ووادي التيم مراكز للإغارة على مواقع الصليبيين في المناطق الساحلية والبقاع وشمال فلسطين. وأثارت شجاعتهم إعجاب الدول السُنّية التي تعاقبت على الحكم في دمشق، فسعت بشتّى الهبّات إلى الاستعانة بهم في الصراع ضدّ الفرنجة"، على ما يقول المؤرّخ كمال الصليبي في "تاريخ لبنان الحديث". علاقة الدروز بمقاومة المحتلّ، كلّ محتلّ، عمرها من عمر المذهب الذي انبثق من المذهب الإسماعيلي التقليدي، في أوائل القرن الحادي عشر، بدءاً بمواجهة الحملات الصليبية الأولى، وصولاً إلى التصدّي للعصابات الصهيونية والمشاريع الاستيطانية على أرض فلسطين، وما بينهما من حملات اضطهاد شُنّت عليهم، وسلطات لطالما عصوها على مرّ العصور. المحطة المفصلية فيها استشهاد كمال جنبلاط، في عزّ الحرب الأهلية اللبنانية، التي شكّل الفلسطينيون فيها الطرف الأبرز. علاقة معمّدة بالدم لا يمحوها ماحٍ، ولا يمكن لمتغافل أن يغفل ذكرها

الدروز في فلسطين: هشاشة وغواية

الدروز في فلسطين المحتلّة اليوم يشكّلون ما نسبته 10% تقريباً من إجمالي عدد السكان العرب فيها. النسبة هذه تنحدر إلى حوالي 2% من إجمالي عدد سكّانها. يتركّز وجودهم في شمالها، وفي منطقة حيفا، وفي الجولان السوري المحتلّ. عام 1948، حصلوا على الجنسية الإسرائيلية تلقائياً، كما مُنح القاطنون منهم في الجولان الجنسية الإسرائيلية عام 1981، وما زالوا يحتفظون بالجنسية السورية. قبل النكبة وإعلان قيام إسرائيل، انقسم دروز فلسطين قسمين: قسم حارب الانتداب والعصابات الصهيونية. أمّا الآخر فقد بقي على الحياد ولم يشارك أفراده في المواجهات العنيفة التي نشبت حينها. البعض انضووا تحت لواء القومية العربية وقاتلوا وناضلوا في صفوف الحركات العربية المقاومة والفصائل الفلسطينية، والبعض الآخر تضامنوا مع الإسرائيليين. عملت الحكومات الإسرائيلية المتعاقبة على إبعاد الدروز عن محيطهم العربي، وعمقهم العربي التاريخي. اشتغلت كثيراً على تعزيز شعورهم الديني لتقديمه على هويّتهم العربية. تصدّى لهذا التوجّه الشهيد كمال جنبلاط. وعلى مثله ومثاله مضى نجله وليد. لم تترك إسرائيل كبيرة أو صغيرة لبعث الشعور الأقلّوي كعلامة جمع بين بني معروف واليهود. ذهبت كثيراً في الدعاية فاستحضرت الدين والاعتقاد. شدّدت على قِدم العلاقة بين بني معروف وبين اليهود. من الأمثلة التي قدّمها الإسرائيليون على ذلك، هو علاقة المصاهرة الشهيرة، بين النبي موسى والنبي شعيب الذي يجلّه الدروز ويولونه أهمية كبيرةً ترقى إلى مرتبة القداسة.

السيّئ الذي حصل

سعت إسرائيل، منذ ما قبل قيامها وفي أثنائه وبعده، إلى إيقاع الشقاق بين دروز فلسطين والعرب، والتقريب بينهم وبينها، وربّما كانت أبرز تلك المحطّات والمساعي إبّان تنكيل الرئيس السوري الراحل أديب الشيشكلي بدروز سوريا عام 1954. كما سعت إلى إبعادهم عن دروز سوريا ولبنان.

الدروز "العُصاة" رابطوا على عروبتهم. كان الردّ الإسرائيلي بأن ألزمت الحكومات المتعاقبة "مواطنيها" الدروز الذكور بالخدمة الإلزامية في جيش الدفاع الإسرائيلي، منذ أصدر رئيس الوزراء الإسرائيلي الأول ديفيد بن غوريون القرار بذلك رسمياً عام 1956.

في المقابل اعترفت إسرائيل، عام 1957، بالهويّة "الدرزية الإسرائيلية". منحت المدارس الدرزية الاستقلالية وهامشاً من الاختلاف في مناهجها عن المناهج الإسرائيلية، كما تشير دراسات عدّة. عام 1959، فصلت السلطات الإسرائيلية المحاكم الدرزية عن المحاكم الشرعية الإسلامية، استكمالاً لمساعيها في فصل الدروز عن عمقهم الطبيعي.

إلا أنّ السيّئ الذي حصل في حرب غزّة كان من رئيس الطائفة في فلسطين، الشيخ موفق طريف، الذي أصدر بياناً أكّد فيه أنّ الطائفة الدرزية، "هي جزء لا يتجزّأ من دولة إسرائيل". كان البيان ردّاً على نضال جنبلاطي عميق وضارب في التاريخ الحديث. جاء البيان بعد دعوة الرئيس السابق للحزب التقدمي الاشتراكي لدروز فلسطين المحتلّة بعدم الانخراط في "مواجهة المناضلين من حماس ومن الشعب الفلسطيني". كان الردّ قاسياً ومؤلماً، إذ كان بيان الشيخ طريف عمليّاً بمنزلة إعلان انحياز إلى جانب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو.

"الجنبلاطيّة" من لبنان إلى فلسطين

ذلك لا يلغي أنّ المجتمع الدرزي يشهد حالةً من الانقسام الحادّ في ما يخصّ الخدمة العسكرية في الجيش الإسرائيلي: بين من يرفضها لعدم ثقته بالجيش الإسرائيلي، وبين من يرفضها من باب الانتماء إلى الفضاء العربي الأوسع وبناءً على قناعاته القومية. الوجهة القومية العربية لـ"الدرزية السياسية" في لبنان، وهي على معنى عريض "قبلة سياسية" لسائر بني معروف في كلّ بلاد الشام، هي اختبار محن الهويّة التي يخوضها على الدوام وليد جنبلاط الذي بكى بالدموع وبالرصاص خروج منظمة التحرير الفلسطينية وزعيمها الشهيد ياسر عرفات من بيروت ذات احتلال لثاني عاصمة عربية بعد القدس. كان الأب كمال قد ثبّت ذلك بنصرة فلسطين شعباً وثورةً. قاتل في أعالي الجبل دفاعاً عن "منظمة التحرير الفلسطينية" واستقلالية القرار الوطني الفلسطيني الذي سيسقط في الوحول اللبنانية لاحقاً فيتلوّث ويلوّث الحلفاء بدمٍ شطرَ لبنان الهشّ.

 

الدروز وفلسطين... وليد جنبلاط يصوّب البوصلة (2/2)

أيمن جزيني/أساس ميديا/الإثنين 20 تشرين الثاني 2023

الزمن زمن تحولات كبرى. المعركة في غزة مصيرية. رياح التغيير واللعب بديموغرافيا المنطقة وحدود دولها، هبّت. في هذه الأوقات العصيبة، يُسأل عن الأقليات الدينية والعرقية في المنطقة؛ ما هو موقفها مما يجري؟ وأين هي من اللاعبين الأساسيين؟في أزمنة سابقة مرّت على المنطقة، كان موقف الأقليات من المعارك الكبرى فيها وعليها، يتضمن في طياته، مستقبل حضورها فيها. من وقف مع المهزوم، هُزم معه. ومن التزم جانب المنتصر، لزمه في حكمه. في الأوقات العصيبة كهذه، يقتفي كثر أثر الإشارات التي يطلقها وليد جنبلاط. الرجل ذو باع طويل في هذا المجال. هبّت إبان قيادته الموحدين الدروز في لبنان، رياح كثيرة على المنطقة، ولا يزال حيث هو: على ضفة النهر، تمر به جثث أعدائه الواحد تلو الآخر. رياح التغيير تلك، انحنى البيك لبعضها ووقف في مهب بعضها الآخر؛ وفي الحالين خرج منتصراً. الرياح العاتية تتكسر على صخرة براغماتية البيك، فترجع أدراجها، أو يسيّرها ويجيّرها لخصومه.

تناولت الحلقة السابقة، تشكّل السردية الدرزية تجاه فلسطين في عشرينيات القرن الماضي، على يد الأمير شكيب إرسلان، وحاضر الدروز وأمسهم في المنطقة عموماً وفلسطين، وعلاقتهم بالقضية الفلسطينية على مَرّ مراحلها ومُرّها ومراراتها. في هذه الحلقة الثانية والأخيرة، محاولة لاستكشاف الغد، غد المنطقة عموماً، والدروز فيها خصوصاً.

ما طبيعة العلاقات التي تجمع دروز فلسطين، باليهود فيها، ثم بدولة إسرائيل؟ كيف قرأ وليد جنبلاط عملية "طوفان الأقصى"؟ وبينهما عرض للحلف الدرزي الفلسطيني المعمّدة بدم كمال جنبلاط، الزعيم الدرزي، والقائد العربي، والمفكر والشهيد.

قبل كمال جنبلاط بكثير، سقط الشيخ سلمان الغضبان شهيداً على أرض فلسطين في أثناء تصدّيه للانتداب البريطاني ومخطّطاته

قبل قيام إسرائيل

لم تكن العلاقات بين دروز فلسطين واليهود فيها، مقطوعةً قبل قيام دولة إسرائيل، شأنهم في ذلك شأن بقيّة الطوائف والجماعات على أرض فلسطين. كان اليهود زمن الانتداب البريطاني وقبله، يشترون منتجات دروز فلسطين من الزراعة وتربية المواشي، وهو ما كان يعود عليهم بالفائدة. إلا أنّ هذه العلاقات التجارية كانت محصورة بأشخاص محدّدين وعائلات معيّنة، ولم يكن ثمّة قرار رسمي من مشايخ الطائفة بتقويتها وتطويرها. وهو الأمر الذي ينطبق أيضاً على مختلف المجالات. ذلك أنّ التعاون على نطاق ضيّق جداً من بعض الدروز مع الإسرائيليين لا يعكس قراراً من كبار الطائفة ومشايخها، بل على العكس كان رجالات الدروز في صفّ أبناء جلدتهم العرب، وليس كمال جنبلاط شهيد القضية الفلسطينية الوحيد من أبناء الطائفة.

قبل كمال جنبلاط بكثير، سقط الشيخ سلمان الغضبان شهيداً على أرض فلسطين في أثناء تصدّيه للانتداب البريطاني ومخطّطاته. كان الشيخ سلمان الغضبان مختار قرية البقيعة، وتحت إمرته فصيل مكوّن من 60 درزياً، وقد سقط أثناء تصدّيه لقوة بريطانية على طريق ترشيحا الفلسطينية، عام 1937، هو وثلاثة من رجاله هم محمد الغضبان ويوسف خير وصالح شومري.

الشيخ سلمان الغضبان ليس الوحيد من أبناء الطائفة الدرزية الذين شاركوا في الثورة الفلسطينية في ثلاثينيات القرن الماضي، فاللائحة طويلة وطويلة جدّاً.

لاحقاً، انضمّ الكثير من الدروز في لبنان وسوريا وفلسطين إلى جيش الإنقاذ، دفاعاً عن فلسطين وطلباً لتحريرها. كان تعدادهم في جيش الإنقاذ نحو ألف شخص. كانوا يشكّلون نسبةً كبيرة منه، ورقماً يُعتدّ به نسبةً إلى عددهم الإجمالي وقتها. وقد انخرطوا في مقاومة الاحتلال مثلهم مثل بقيّة الفلسطينيين والعرب.

حلف معمّد بالدم

يحكم مواقف القادة الدروز، حيث كانوا، هاجس الديمغرافيا، والحفاظ على الطائفة واستمراريتها. كان الرئيس الراحل فؤاد شهاب، على ما ينقل كثر، يطلب كلّما أصدر كمال جنبلاط بياناً، أن يُقرأ بالمقلوب، أي من حيث ينتهي عودةً إلى نقطة البداية. ينمّ قوله هذا المتناقَل كطرفة، عن فهم عميق للزعيم جنبلاط الجدّ، أي كمال، وللواقع الدرزي وثوابته القديمة. كانت بيانات كمال جنبلاط تبدأ بالإمبريالية والرأسمالية ثمّ تعرّج على شعوب العالم الثالث وقضاياها المحقّة، لتنتهي بطلب صغير ومحلّي، وغالباً ما يتعلّق بتعيين موظّف صغير أو تنفيذ مطلب في نطاق ضيّق جداً. طرفة فؤاد شهاب هذه تنطبق على الشهيد كمال جنبلاط، كما تنطبق على نجله ووريثه وليد.

وحده جنبلاط يتفرّد في التقاط اللحظات التاريخية المفصلية، فلا يضيع البوصلة. هو قارئ جيّد للتاريخ

كان كمال جنبلاط، رئيس الحزب التقدّمي الاشتراكي، ورئيس الحركة الوطنية اللبنانية التي تضمّ مختلف الأحزاب التقدمية واليسارية والعلمانية، والأمين العام للجبهة العربية المشاركة في الثورة الفلسطينية. كان مفكّراً وشاعراً وفيلسوفاً وقامةً فكريةً عملاقةً في الشرق والغرب، لكنّه كان أوّلاً وأخيراً زعيم دروز لبنان، وهنا مربط الفرس ومقتل الفارس، أو سجنه الخاصّ.

ناصَر كمال جنبلاط القضية الفلسطينية ورفع لواءها، حتى سقط شهيداً نتيجةً لتموضعه بجانبها. يجزم البعض أنّه دفع حياته ثمناً لتحالفاته الفلسطينية واصطفافه بجانب ياسر عرفات في ظلّ خلاف الأخير مع رأس النظام السوري حافظ الأسد.

ثمّة من يرمي إلى أنّ كمال جنبلاط، وعلى طريقة طرفة فؤاد شهاب، زجّ بالقضية الفلسطينية في أتون الصراعات الداخلية اللبنانية، فأضرّ بالقضيّتين، قضية الحركة الوطنية أو قضاياها، والقضية الفلسطينية. بمعنى آخر، خاض جنبلاط الأب غمار القضية الفلسطينية ووظّفها في إطار درزي ضيّق، ليثأر من شركائه التاريخيين، الموارنة، بعد قرابة مئة عام ونيف على آخر نزاع أو حرب بين الطرفين.

على نهج الأب سار الابن، الذي ورث الزعامة والحزب والحلفاء اللبنانيين والفلسطينيين. لكنّ الزمن كان قد تغيّر. خسرت الحركة الوطنية ومنظمة التحرير الفلسطينية، قائداً عملاقاً وسنداً كبيراً وحليفاً يُعوّل عليه، هو كمال جنبلاط. كان استشهاد كمال جنبلاط في عام 1977، علامةً على تغيّر استراتيجي كبير. وكذلك كان مؤشّراً إلى ولوج مرحلة جديدة ما كانت ربّما لتبصر النور لو بقي.

علاقة معمّدة بالدم

بُعيد اغتيال والده، التقط وليد جنبلاط رسالة المقتلة التي نزلت بأبيه، وفهم التحوّلات من حوله، ويمّم شطر دمشق. لاحقاً، فعل كما غيره من قادة الطوائف: استثمر في التناقضات الفلسطينية. فالرجل الذي بكى خروج أبي عمّار استعان بخصوم الأخير، أي بالفصائل الفلسطينية الموالية للرئيس حافظ الأسد قاتِل أبيه على ما اتّهم الأوّل أكثر من مرّة، ومن أكثر من جهة.

كان لاصطفاف وليد جنبلاط إلى جانب أحمد جبريل وأبي موسى، أي الجبهة الشعبية - القيادة العامة، وفتح الانتفاضة وغيرهما، وظيفة درزية داخلية محدّدة: المساعدة في حرب الجبل بدلاً من الاتّكاء على دعم إسرائيلي مقنّع بهويّة درزية، وتالياً تمكين الزعامة الجنبلاطية والوجود الدرزي.

لكن يُشهد لوليد جنبلاط، على النقيض تماماً من حليفه وصديقه الأبدي، رئيس حركة أمل نبيه بري، أنّه لم يلوّث يديه بدم الفلسطينيين، لا قبل حرب المخيّمات، ولا في أثنائها، ولا بعدها.

من أضرّ بمن؟ أو من استفاد ممّن؟ لا تنفي كلّ الإجابات المحتملة والمتباينة، موقف دروز لبنان والبيت الجنبلاطي من القضية الفلسطينية، وهو موقف متقدّم، يشهد لهم فيه الحليف والخصم، والقريب والبعيد. موقف عمّده جنبلاط الأب بدمائه، وعمّده دروز لبنان عموماً بدماء شهدائهم دفاعاً عن القضية الفلسطينية ودعماً لها.

لا يخفى على وليد جنبلاط أنّ يهودية الدولة الإسرائيلية، تقتضي تهجير الدروز العرب الأقحاح، تماماً كما تقتضي تهجير المسلمين السنّة والمسيحيين من فلسطين وإبعادهم عنها

"طوفان الأقصى"

يسأل كثر اليوم عن موقف وليد جنبلاط ممّا يجري في غزّة، ليعرفوا من خلال هذا الموقف تموضعه في ساحات أخرى، وموقفه من قضايا أخرى. بعض هذه المواقف قد لا يخرج من إطار الزواريب الضيّقة، وبعضها قد يشمل قضايا عابرةً للقارّات والكوكب.

كان موقفه منذ اندلاع الحرب في قطاع غزّة، استراتيجياً وتاريخياً. منذ البدء كتب مغرّداً على منصة "إكس": "إلى المجنّدين قهراً من العرب الدروز في الجيش الإسرائيلي في فلسطين المحتلّة.. إيّاكم الاشتراك في الحرب في مواجهة المناضلين من حماس ومن الشعب الفلسطيني. إنّ حركة التاريخ مهما طالت مع حرّية الشعوب، وسيأتي اليوم الذي ستعود فيه فلسطين ومقدّساتها إلى أصحابها العرب".

ذهب جنبلاط أبعد من ذلك ليؤثّر إيجاباً، فقد أرفق منشوره بوسم (هاشتاغ) "# حرب _ تشرين"، مع صورة الراية المعروفة لطائفة الموحّدين الدروز. الأكيد فشلت مساعيه في تحييدهم، لكنّه سجّل موقفه في هذه اللحظة الحرجة.

ازداد وضع الدروز حراجةً في الخيال السياسي الطاعن بطبيعة العلاقة بين الدروز وهويّتهم العربية، عندما راح ناشطون فلسطينيون على وسائل التواصل، وعن نقص فادح في الرصانة العقلية، يبثّون مثل الناشطين الإسرائيليين مقاطع فيديو لقرى درزية بعينها وتحديداً في الجليل وهم يقومون بإرسال المساعدات إلى الجيش الإسرائيلي.

إن لم تكن الأمور سيّئة بين إسرائيل وأبناء الموحّدين في الجليل، لكنّها كانت على العكس تماماً مع دروز الجولان السوري منذ احتلاله عام 1967. وكلّما احتدمت أزمة الهويّة قرّرت أكثريّة "بني معروف "من الجولانيّين تفضيل سوريّتهم على إسرائيليّة مفروضة".

وحده جنبلاط يتفرّد في التقاط اللحظات التاريخية المفصلية، فلا يضيع البوصلة. هو قارئ جيّد للتاريخ. كلاهما يسكُن الآخر. يعرف تمام المعرفة أنّ الرهان على الغرب، زمن فخر الدين المعني الثاني، هو ما أودى بالدروز ذات يوم وذهب بملكهم.

لا يخفى على وليد جنبلاط أنّ يهودية الدولة الإسرائيلية، تقتضي تهجير الدروز العرب الأقحاح، تماماً كما تقتضي تهجير المسلمين السنّة والمسيحيين من فلسطين وإبعادهم عنها. فاليوم لحركة حماس والأيام التالية لغيرها، إن نجحت في ما ترمي إليه.

 

ما بعد غزة… أي علاقة بين جنبلاط و”الحزب”؟

كارولين عاكوم/الشرق الأوسط/19 تشرين الثاني/2023

تمايز رئيس «الحزب التقدمي الاشتراكي» السابق وليد جنبلاط منذ بدء حرب غزّة عن عدد كبير من الأفرقاء اللبنانيين بتأكيده «الوقوف إلى جانب الجنوبيين في لبنان وكل من يتعرض للاعتداء من قبل إسرائيل»، وإعطائه تعليمات لأهل الجبل لاستقبال النازحين. لكن هذه «المواقف الوطنية» التي لاقت ردود فعل إيجابية في بيئة الحزب وحلفائه، قابلتها رسائل واضحة من قبل جنبلاط والقياديين في حزبه لجهة الدعوة لعدم زج لبنان في الحرب، وهو ما يعكس تموضعاً ثابتاً بالنسبة إلى «الاشتراكي» حيال رفض السلاح خارج الدولة، وبالتالي لا ترتبط بالقضايا الداخلية اللبنانية ولا تغيّر منها شيئاً، حسب تأكيد «الاشتراكي».

وكان جنبلاط قد أعلن أنه نصح بشكل رسمي وغير رسمي «حزب الله» بألا يُستدرج الى الحرب، وانتقد كلام رئيس كتلته النيابية محمد رعد عن أنه آن الأوان لزوال إسرائيل، واصفاً إياه بـ«غير المفيد». وقال: «من حقي أن أخاف على المواطن اللّبناني، وفي النهاية إذا كان قدرنا حرباً جديدة، فيجب علينا توحيد أنفسنا وترك السجالات الداخلية التي عشناها في الملف الرئاسي لنتفرغ إلى حماية المواطن»، ومن ثم عاد جنبلاط وأثنى على خطاب الأمين العام لـ«حزب الله» حسن نصر الله وكلامه حول الحرب في غزة وتدخل الحزب، واصفاً إياه بالموزون والواقعي.

ومع تأكيد النائبين في «الاشتراكي» هادي أبو الحسن وبلال عبدالله على أن مواقف الرئيس السابق للحزب هي وطنية بامتياز مرتبطة بالوضع الحالي، ولا تنسحب على القضايا السياسية الداخلية التي يختلف حولها مع «حزب الله»، يعوّل البعض على أن مواقف جنبلاط من شأنها أن تبدّل في طبيعة هذه العلاقة في المرحلة المقبلة. وهو ما يشير إليه المحلل السياسي المقرب من الحزب قاسم قصير بالقول لـ«الشرق الأوسط»: «جنبلاط عاد إلى لغة (الحزب التقدمي الاشتراكي) الأساسية في لحظة مهمة على الصعيد الفلسطيني واللبناني والعربي والدولي، وهو يتماشى اليوم مع الرأي العام العالمي والعربي والإسلامي، وبالتالي من شأن هذا الموقف أن يساعد في تطوير علاقته مع الحزب لاحقاً، ويؤسس لمرحلة جديدة بينهما».

ويقول أبو الحسن لـ«الشرق الأوسط»: «موقفنا ينطلق من المشهد الإقليمي المتفجر حيث تقوم إسرائيل بإبادة غزة، الذي من شأن تداعياته أن تنعكس على باقي الساحات في المنطقة، وسبق أن بعثنا رسائل للحزب لعدم جرّ إسرائيل للمواجهة، وبالتالي ذلك لا يبدّل من مقاربتنا للقضايا الداخلية التي لا تزال كما هي، إنما الوضع الحالي يتطلب تواصلاً مع مختلف الأفرقاء».

الموقف نفسه يعبّر عنه النائب بلال عبدالله. ومع تأكيده على أهمية القضية الفلسطينية المترسخة بالضمير والوجدان بغض النظر عن «حركة حماس» وغيرها، يقول: «منذ أكثر من أسبوعين أعطى رئيس الحزب النائب تيمور جنبلاط تعليماته وبدأنا العمل على خطة طوارئ عبر إنشاء خلايا للأزمة بالتنسيق مع اتحاد البلديات وكل الأحزاب في منطقة الشوف، وعلى رأسها (حزب الله) وحركة (أمل)، حيث نتشارك في اجتماعات دورية، لا سيما أن الحزب يملك الإمكانات اللوجستية اللازمة».

ويجدد عبد الله تأكيد ما قاله جنبلاط بالقول: «من اليوم الأول للحرب تمنى رئيس الحزب ألا نستدرج إلى مواجهة شاملة، لأن لبنان في وضع لا يحسد عليه في غياب مقومات الصمود، ولكن في الوقت نفسه في حال وقعت الحرب سنكون إلى جانب أهلنا، وهذا الشعار بالتأكيد ليس إعلامياً، وهو ما يعكسه العمل على الأرض الذي أنجزناه».

وعما إذا كان يغيّر هذا التعاون من طبيعة العلاقة مع «حزب الله» التي تشوبها خلافات حيال قضايا داخلية عدة من السلاح والانتخابات الرئاسية وغيرها، يؤكد عبد الله: «موقفنا وطني بامتياز، وليست له علاقة بالحسابات السياسية الكبرى، ولا ينعكس على موقفنا من القضايا الداخلية»، مضيفاً: «لا يزال موقفنا نفسه حيال ضرورة التقارب والتوافق لانتخاب رئيس للجمهورية، وإن كنا نتمنى أن يتجاوز الجميع هذه الانقسامات وننجز الانتخابات الرئاسية»، معتبراً أنه من الغباء التفكير بربط نتائج الحرب في السياسة، ويقول: «من يراهن على أن إسرائيل تميز بين مناطق وأخرى هو مخطئ، والاستثمار في السياسة ينم عن سطحية في التفكير».

 

تفاصيل المؤتمرات والندوات والبيانات والمقابلات والمناسبات الخاصة والردود

“أيام صعبة”… جنبلاط: لا أفهم الخلافات على قيادة الجيش

 أي أم ليبانون/19 تشرين الثاني/2023

دعا رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي السابق وليد جنبلاط الى التضامن ووحدة الموقف في هذه الظروف الصعبة، مشددًا على ضرورة عدم الانجرار للحرب. وحذّر من أن الأيام المقبلة صعبة جداً. وكان جنبلاط قد جال ورئيس اللقاء الديمقراطي النائب تيمور جنبلاط، يرافقهما قاضي المذهب الدرزي الشيخ غاندي مكارم، والنائبان أكرم شهيب وهادي أبو الحسن، ووكيل داخلية الحزب في المتن الأعلى عصام المصري وجمع من الكوادر والعناصر الحزبية، في بلدات شويت وبعلشميه والعبادية. وحيا جنبلاط صمود الشعب الفلسطيني في غزة الذي يواجه آلة القتل والتدمير الاسرائيلية، متخوفاً من استمرار الحرب وتوسعها في المنطقة. وقال: “الوضع اليوم قد يكون أصعب بكثير مما مرينا به زمن حصار بيروت واجتياحها، لذلك نطلب التضامن ووحدة الصوت والكلمة. واليوم خلافاً للماضي، لا نملك أي قدرة على التغيير في قرارات الدول، فهي لها حساباتها، ونرى كيف شعباً بأسره يُضحى به بالرغم من المظاهرات الكبرى خاصة في الغرب. إلا أن القرار يبدو استكمال حصار غزة وتدميرها، والله أعلم ما هو مصير الشعب الفلسطيني في غزة والضفة”. وتمنى جنبلاط الا نُستدرج إلى الحرب، لافتا الى أنه “إن وقعت الواقعة فلا حول ولا قوة، إلا أنه لا يجب أن نُستدرج، والأمر يعود إلى الفريق المقاوم وإلى إسرائيل، وعندما نرى الكم الهائل من الأساطيل على المرء أن يحسب أن شيئاً آتٍ”. وشدد على أنه “في الداخل، كان الأجدى لو هناك حد أدنى من الوحدة الوطنية وانتُخب رئيساً أياً كان”، مشيرا الى أن “اليوم الخلاف على تعيين قائد جيش، وجيشنا صامد وكبير وضروري، لكن لا أفهم الخلافات لأجل رئاسة قد تأتي أو لا تأتي”. واعتبر أن “الإفراج عن المشتبه به أو المُتهم بمقتل الجندي الإيرلندي (من قوات اليونيفيل) في الحادثة التي جرت منذ سنة خطأ كبير”، لافتا الى أنه “إذا كان هناك شعب بأكمله بقادته وسياسييه يقف إلى جانب القضية الفلسطينية والعرب، فهو الشعب الإيرلندي”، وقال: “الله يسامحهم”.

 

رابط فيديو القداس الإلهي (أحد بشارة زكريا) الذي ترأسه اليوم الأحد 19 تشرين الثاني/2023 في كنيسة صرح بكركي مع نص عظته التي حذر فيها من المس بقيداة الجيش قبل انتخاب رئيس للجمهورية

الراعي للمعطلين: لا يحقّ لكم الإستمرار في عدم انتخاب رئيس للجمهوريّة ولا أن تتلاعبوا باستقرار مؤسّسة الجيش بروح الكيديّة والحقد والإنتقام

وطنية/19 تشرين الثاني2023

https://www.facebook.com/charityradiotv/videos/4361641264061411

https://www.facebook.com/maronite.patriarchate.bkerki/videos/345601731504918

 ترأس البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي قداس "اليوم العالمي السابع للفقراء" على مذبح كنيسة الباحة الخارجية للصرح البطريركي في بكركي "كابيلا القيامة، بمشاركة بطريرك السريان الكاثوليك مار اغناطيوس يوسف الثالث يونان، المطران ادوار ضاهر ممثلا بطريرك الروم الكاثوليك يوسف الاول العبسي، ممثل السفير البابوي القائم بأعمال السفارة المونسينيور جيوفاني بيشيريه، مدير مؤسسة l oeuvre d orient الخوراسقف باسكال غولنيش ، ولفيف من المطارنة والرؤساء العامين والرئيسات العامات والكهنة والراهبات ، في حضور  طلاب من المدارس الكاثوليكية،وحشد من المؤمنين من مختلف المؤسسات الاجتماعية ورابطة الاخويات. بعد الانجيل المقدس، القى الراعي عظة بعنوان:"لا تحول وجهك عن فقير"، قال فيها:

عظة البطريرك الكردينال مار بشاره بطرس الرَّاعي

أحد بشارة زكريّا-اليوم العالمي السابع للفقراء

بكركي – الأحد ١٩ تشرين الثاني ٢٠٢٣

"لا تحوّل وجهك عن فقير" (طوبيا ٤: ٧)

1. تحتفل الكنيسة في هذا الأحد باليوم العالميّ السابع للفقراء، الذي أنشأه قداسة البابا فرنسيس، ليكون يوم تضامن وجمع مساعدات للفقراء، عملًا بوصيّة طوبيت لإبنه طوبيا: "تصدّق من مالك. ولا تحوّل وجهك عن فقير"(طوبيا ٤: ٧). وهي الوصيّة التي ترقى إلى مئتي سنة قبل المسيح. وقد اختارها البابا فرنسيس موضوعًا للنداء الذي وجّهه في هذه المناسبة. اختارها من العهد القديم للدلالة أنّ المحبّة تجاه الفقراء واجب إنسانيّ ودينيّ شامل.

فيسعدني وصاحب الغبطة مار إغناطيوس يوسف الثالث يونان، وسيادة المطران إدوار ضاهر ممثّلًا غبطة البطريرك يوسف عبسي، وممثل سيادة السفير البابوي، والسادة المطارنة والرؤساء العامّين والرئيسات العامّات، وهذا الجمهور من الإخوة والأخوات، أن أرحّب بكم جميعًا، شاكرًا كلّ الذين ساهموا في تنظيم هذا الإحتفال بجميع مضامينه، وأخصّ بالشكر مؤسّسة L’Œuvre d’Orient، وقد حضر خصّيصًا للمناسبة من باريس مديرها العام الخورأسقف Pascal Gollnisch، وأحيّي ممثّله الدائم في لبنان وسوريا والأردن عزيزنا السيّد Vincent Gelot ومعاونيه. ويطيب لي أن أرحّب بالمدارس والمؤسّسات الإجتماعيّة المشاركة في إحياء هذا اليوم المبارك بإداراتها وطلّابها.

2. وتحتفل كنيستنا المارونيّة ليتورجيًّا بأحد البشارة لزكريا بمولد ابنه يوحنّا الذي تنتهي معه مرحلة العهد القديم وتبدأ مرحلة مجيء المسيح. فيوحنا هو آخر نبيّ وأوّل رسول، وهو بالنسبة لمجيء المسيح الفادي بمثابة الفجر قبل طلوع الشمس. بالبشارة لزكريّا أُعلنت رحمة الله من خلال اسم يوحنّا المعطى من الملاك، ويعني "الله رحوم"، بالعبريّة "يهو-حنان". إن تجليّات رحمة الله تظهر بامتياز في محبّة الفقراء ومساعدتهم. البشارة لزكريا تعلّمنا أنّ صلاتنا لا بدّ وأن تُستجاب، وأنّ رجاءنا بقوّة الله لا يخيب. وتعلّمنا أيضًا أنّ المسيح كلمة الله شقّ دربه نحونا على الرغم من شكّ زكريّا الكاهن، وعقم اليصابات، وصعوبات الحياة: السنّ واليأس وألسنة الناس.

3. جميع رعايانا تحتفل مع كهنتها ومطارنة الأبرشيات بهذا اليوم من الصلاة والتضامن وجمع المساعدات بمختلف المبادرات لإخوتنا الفقراء الذين يتزايد عددهم بسبب الأزمات السياسيّة والإقتصاديّة والأمنيّة، ولا سيما المتأثّرين من التوترات في جنوب لبنا ، ونزوح العديدين من أهالي بلدات المنطقة الحدودية إلى بيروت والمتن وكسروان وجبيل.

يكتب قداسة البابا في مستهلّ ندائه: "إنّ نهر الفقر يجتاز مدننا ويكبر أكثر فأكثر حتى يفيض. ويبدو أن هذا النهر يغمرنا، وصراخ الإخوة والأخوات الذين يطلبون المساعدة والدعم والتضامن يعلو ويزداد" (الفقرة 1).

4. بالأمس جاءنا وفد من بلدات الشريط الحدودي عين إبل، دبل، القوزح، رميش، علما الشعب، القليعة. وشرحوا لنا معاناتهم: 70% نزحوا إلى بيروت والمتن وكسروان وجبيل، وأُقفلت المدارس والقسط الأوّل لم يؤمّن، واستحقاقات المعلّمين والموظّفين موجبة عدالة وإنسانيّة. جاء الوفد يطلب مساعدات مدرسيّة واستشفائيّة وغذائيّة. وفوق ذلك يطالب بأمن المنطقة وتجنّب التوترات والمناوشات، وتأمين تحرّك السكان إلى عملهم. فالأمر يقتضي الكثير من ضبط النفس والحكمة، وتجنّب الحرب وويلاتها على الجميع.

5. في هذا الجوّ ومن أجل الإحتفال باليوم العالميّ السابع للفقراء، قرّر مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان (المنعقد ما بين 6 و 9 تشرين الثاني الجاري)، أن تتبرّع البطريركيّات والأبرشيّات والرهبانيّات، بمبالغ ماليّة، فضلًا عمّا تقدّم عاديًّا من المساعدات الماليّة والماديّة؛ وقرّر المجلس أن تخصّص صواني هذا الأحد وتُضمّ حصيلتها إلى المبالغ الـمُقدّمة من البطريركيّات والمطرانيّات والرهبانيّات لمساعدة أهالي الجنوب المنكوبين ولمساعدة الفقراء.

ومعلوم أنّ جمع الصواني في الكنائس الرعائيّة هو من صميم أفعال التقوى والعبادة لله الذي أعطانا كلّ شيء حتى ذبيحة ذاته لفداء خطايانا وجسده ودمه لبث الحياة الإلهيّة في نفوسنا. فقبل أن يوصي طوبيت ابنه "بألّا يحوّل وجهه عن فقير" (طوبيا 4: 7) أوصاه: "أذكر الربّ جميع أيّامك. لا ترضى بأن تخطأ وتتعدّى وصاياه. إعمل أعمال الخير جميع أيّام حياتك، ولا تسلك سبل الإثم. فإن عملت بالحقّ، نجحت في أعمالك" (طوبيا 4: 5-6).

6. في عهد ربّنا يسوع كانت العادة أنّ يضع المؤمنون مساعداتهم في صندوق التبرعات على مدخل الهيكل عند دخولهم. "فجلس يسوع ذات مرّة تجاه الصندوق ينظر كيف يلقي الجميع فيه نقودًا من نحاس. فألقى كثير من الأغنياء شيئًا كثيرًا. وجاءت أرملة فقيرة فألقت فلسًا. فقال يسوع لتلاميذه: "هذه الأرملة الفقيرة ألقت أكثر من الجميع، لأنّها ألقت كلّ ما تملك، كلّ رزقها" (مر 12: 41-44).

في عهد الجماعة المسيحيّة الأولى، نجد مشهدًا شبيهًا بما ندعو إليه اليوم، يرويه كتاب أعمال الرسل: "في تلك الأيّام نزل بعض الأنبياء من أورشليم إلى أنطاكيه، حيث دُعي تلاميذ يسوع لأوّل مرّة مسيحيّين. فقام أحدهم واسمه أغاباس، فأخبر بوحي من الروح أن ستكون مجاعة شديدة في المعمور كلّه، وهي التي حدثت في أيّام كلوديوس. فعزم التلاميذ أن يُرسلوا ما تيسّر عند كلّ منهم، إسعافًا للإخوة المقيمين في اليهوديّة. وفعلوا ذلك، فأرسلوا معونتهم إلى الشيوخ بأيدي برنابا وشاول-بولس" (أعمال 11: 29-30).

7. في أيّامنا، تُخصّص بعض صواني الآحاد في الرعايا لغايات محدّدة في بحر السنة، وعلى سبيل المثال: "صينيّة فلس مار بطرس" للمساهمة في مبادرات المحبّة التي يرسلها قداسة البابا حيث تحدث كوارث طبيعيّة، صينيّة التعليم المسيحيّ في المدارس الرسميّة، صينيّة الرسالات، صينيّة المركز الكاثوليكي للإعلام، صينيّة الجمعة العظيمة لمساعدة حراسة الأراضي المقدّسة، وسواها وفقًا لما يطرأ من حاجات.

ومعلوم أنّ ما تملكه الكنيسة أو تكسبه يُدعى وقفًا ذا صفة المؤبّد، ويخصّص ريعه لأربعة أهداف: دور العبادة الإلهيّة، أعمال الرسالة، أفعال المحبّة تجاه الفقراء، الدعوات الإكليريكيّة ومعيشة الكهنة (راجع قانون 1007 من مجموعة قوانين الكنائس الشرقيّة).

8. إنّ "نهر الفقراء الذي يجتاز مدننا ويكبر أكثر فأكثر حتى يفيض"، وقد استهلّ به قداسة البابا فرنسيس نداءه لهذا اليوم، إنّما ينطبق على حالة شعبنا في لبنان، بسبب سوء الممارسة السياسيّة ولا سيما في المؤسّسات الدستوريّة وعلى الأخصّ في المجلس النيابي الذي لا يقوم عمدًا بواجبه الأوّل والأساس وهو انتخاب رئيس للجمهوريّة، ويغيّب السلطة العليا في البلاد منذ سنة. فيتعثّر هذا المجلس ويفقد مسؤوليّته في التشريع والمحاسبة والمساءلة. كذلك في حكومة تصريف الأعمال المنقسمة على ذاتها بسبب المقاطعين الدائمين، وبالتالي تتعثّر في موضوع صلاحيّاتها. والشعب يزداد فقرًا بسبب هذه الممارسات. فنقول معكم:

لا يحقّ لكم، أيّها المعطّلون الإستمرار في عدم انتخاب رئيس للجمهوريّة. لا يحقّ لكم أن تخلقوا أزمات وعقدًا جانبيّة بدلًا من المباشرة الفوريّة بانتخاب الرئيس فتحلّ عقدكم، وتكفّوا، إذا سلمت نواياكم عن سياسة المتاجرة الرخيصة. لا يحقّ لكم أن تتلاعبوا باستقرار المؤسّسات وعلى رأسها مؤسّسة الجيش، وبروح الكيديّة والحقد والإنتقام. إذهبوا إلى المجلس النيابي وانتخبوا رئيسًا للجمهوريّة، وأوقفوا المقامرة بالدولة واستقرارها وشعبها وكرامته. وهكذا تنحلّ جميع عقدكم المقصودة لغايات رخيصة.

9. إنّنا نؤكّد على نداء مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان: " في هذا الظرف الأمني الدقيق، والحرب دائرة على حدودنا الجنوبيّة، من الواجب عدم المسّ بقيادة الجيش العليا حتى انتخاب رئيس للجمهوريّة. ولا يجوز الاعتداد بما جرى في مؤسّسات أخرى تجّنبًا للفراغ فيها. فالموضوع هنا مرتبط بالحاجة إلى حماية شعبنا، وإلى حفظ الأمن على كامل الأراضي اللبنانيّة والحدود، ولا سيما في الجنوب، بموجب قرار مجلس الأمن 1701، فإي تغيير على مستوى القيادة العليا في مؤسّسة الجيش يحتاج إلى الحكمة والتروّي ولا يجب استغلاله لمآرب سياسيّة شخصيّة."

أيّها الإخوة والأخوات الأحبّاء

10. فلنصلِّ إلى الله سيّد التاريخ كي تتجلّى رحمته، فينعم على الأراضي المقدّسة بالسلام وإيقاف الحرب، كي تتسّع محبّة القلوب وتنفتح أيادي السخاء لإخوتنا الفقراء. له المجد والشكر الآن وإلى الأبد. آمين.

#البطريرك_الراعي #البطريركية_المارونية #لبنان #شركة_ومحبة #بكركي

 

المطران عودة: الاستهانة بالموقع الأول في البلد يؤثر على الحياة الوطنية ووحدة البلاد ودورها وأداء المؤسسات وملء الشغور فيها

وطنية/19 تشرين الثاني/2023

ترأس متروبوليت بيروت وتوابعها للروم الارثوذكس المطران الياس عودة، خدمة القداس الإلهي في كاتدرائية القديس جاورجيوس، بحضور حشد من المؤمنين. بعد الإنجيل المقدس ألقى عظة قال فيها: "في إنجيل اليوم يعطي الرب يسوع مثلا عن غني كان همه أن يجمع غلاته ويوسع لها مكانا، غير مهتم لخلاص نفسه، فأتت ساعته وهو غير مستعد. قبل هذا المثل، كان الرب يسوع يحدث الجموع عن الكرازة بلا خوف، كما عن الضيقات التي ستأتي على ناقلي البشارة. وعندما طلب منه شاب من الحضور أن يقول لأخيه أن يقاسمه الميراث قال للجموع: «تحفظوا من الطمع، فإنه متى كان لأحد كثير فليست حياته من أمواله». جاء هذا الكلام بعدما رفض الرب يسوع أن يكون قاضيا بينهما، لأن الأرضيات زائلة، لكنه اغتنم فرصة الطلب كي يظهر للجموع عاقبة الطمع وحب المال والمقتنيات، ذلك من أجل خلاص نفوسهم. نشعر وكأن المسيح مر مرور الكرام على طلب الشاب. كان يتكلم على الكرازة، فجاء الشاب بطلبه المادي، لذا ربط الرب بين الموضوعين، وكأنه يشاء تحذير من أرادوا التبشير من مغبة حب الماديات، لأنها تبعد الكارز عن أهداف كرازته السامية، فتجعله عبدا للمال بدلا من فلاح للصالحات وغارس لكلمة الرب في النفوس".

أضاف: "يقول القديس أمبروسيوس أسقف ميلان: «رأى الرب أنه ينبغي ألا يتدخل بين الإخوة كقاض، وإنما يلزم أن يكون الحب (لا القضاء) هو وسيطهم في التفاهم، وتقسيم الميراث الأبدي لا ميراث الفضة، إذ باطل هو تكديس الأموال إن كان الإنسان لا يعرف كيف يستخدمها». هذا يذكرنا بتعليم الرب في بداية إنجيل لوقا، الذي قرأنا منه إنجيل اليوم، حيث يقول: «من له ثوبان فليعط من ليس له، ومن له طعام فليفعل هكذا» (3: 11). فالتكديس وجمع الغلات دون الاستفادة منها عن طريق أعمال المحبة ليسا من صلب الحياة المسيحية، أو الحياة مع الله عموما. هنا لا بد لنا أن نتذكر ما حدث مع الشعب العبراني في البرية، الذين أعطاهم الله المن، فأكلوا، لكنهم خافوا ألا يعطيهم غيره في الأيام التالية، فراحوا يخزنونه، ففسد وخسروه بسبب عدم ثقتهم بالله المعطي". وتابع: "مثل إنجيل اليوم ليس موجها ضد الأغنياء إنما هو موجه إلى كل من يتعلق بالماديات أكثر من الرب، وهؤلاء قد يكون بينهم فقراء ومساكين. كلام المسيح يعني أن العالم سيكون مليئا بالضيق المستمر، الأمر الذي نعاينه يتحقق حولنا كثيرا في الآونة الأخيرة، لكن الروح القدس يساندنا، وفي النهاية يعترف المسيح بمن يثبت. واضح من كلام المسيح أنه يريد رفع مستوى تفكيرنا نحو السماويات والتأكيد على أننا غرباء في هذه الأرض. لهذا، نسمع في القداس الإلهي: «لنضع قلوبنا فوق»، تذكيرا بما نكون قد سمعناه قبلا، بعد تلاوة الإنجيل، من المرتل القائل: «لنطرح عنا كل اهتمام دنيوي، كوننا مزمعين أن نستقبل ملك الكل» لأنه لا يمكن لمن يسعى إلى الإتحاد بالمسيح أن يكون ماديا. منذ أيام بدأ الصوم الميلادي الأربعيني، الذي نطرح خلاله اهتمامنا بالمادة ونغتذي من كلام الرب ومن الصلاة والصوم، بهدف الوصول إلى استقبال ملك الكل، الذي علمنا التواضع ورذل الماديات بميلاده في مذود للبهائم. إلا أن العالم يشد الناس إلى الماديات، خصوصا في هذه الفترة من السنة، قبيل الأعياد، فينسى الناس أن المسيح أتى مجهولا لكي يخلص النفوس التي كبلتها المادة وجرتها نحو الخطيئة. لذلك، ينبه الرب يسوع من أن الطمع هو أخطر عدو يواجه المؤمن، وقد دعاه الرسول بولس «عبادة أوثان» (كو 3: 5). فالطماع ينسى انتماءه للسماء، ويظن أنه سيعيش إلى الأبد على الأرض. عندما نثق بأن المال لا يعطي سلاما، بل الله هو الذي يمنحه، عندئذ نرث الكنوز المعدة لنا في ملكوت السماوات".

وقال: "لم يخطئ غني مثل اليوم في إرادة بناء المخازن الأوسع، لأن هذا أمر طبيعي، لكنه أخطأ في طريقة تفكيره. ظن أنه سيعيش إلى الأبد، فلم يفكر بالمساكين الجياع ولم يوزع عليهم من خيرات الأرض التي منحه إياها الله. أعمته أناه، وظن أن الخيرات والغلات هي له، أو جاءت بتعبه، ونسي أن الله هو الواهب، فمات في طمعه.  في الفكر المسيحي ما يسمى «ذكر الموت»، إذ يضع المسيحي نصب عينيه إمكانية مغادرة العالم في أية لحظة، الأمر الذي يدفعه إلى التوبة الدائمة ونبذ الماديات الفانية، وكنز الكنوز السماوية".

أضاف: "أين المسؤولون من هذه الأفكار الإلهية؟ كل منهم يظن أنه خالد، فيوسع أهراءه، ويخزن فيها ما وهبه إياه الله لمساعدة الآخرين. بلدنا انهار، وذوو السلطة والنفوذ ما زالوا على ترفهم، وبطشهم، وطمعهم بخيرات البلد وأموال الشعب، لذا لا نرى جدية في العمل على حلول ناجعة تنهض بالبلد وأبنائه. الإصلاح الموعود تعثر لسبب نجهله، مسيرة النهوض توقفت، أموال الناس تبخرت، حتى تحقيق المرفأ عثر وصرف النظر عنه. لقد عجزوا عن انتخاب رئيس، والبلد يدار من حكومة تصريف أعمال تكبلها ارتباطات أعضائها أو مصالحهم، ومجلس النواب لا يعمل، لا ينتخب ولا يشرع ولا يراقب ويحاسب، والشغور يكاد يعم معظم الإدارات العامة شبه المقفلة. والأخطر عدم احترام الدستور وتفسيره بما يناسب المصالح. إن الإستهانة بالموقع الأول في البلد يؤثر على الحياة الوطنية بأسرها، على وحدة البلاد ودورها، وعلى أداء المؤسسات وملء الشغور فيها. ألم يحن الوقت بعد لتخطي الأنا والإلتفات للمصلحة العامة، خاصة في هذا الظرف؟  الله فطرنا على الحب، فلا نشوهن ما خلقه الله أكثر فأكثر".

 وختم: "دعوتنا اليوم أن نرمي عن نفوسنا وقلوبنا وشاح الأنا والطمع، وأن نلبس لباس المحبة الذي توشحنا به في المعمودية. وليكن هدفنا الملكوت السماوي حيث الغنى الحقيقي، عوض تكبيل أنفسنا بغلات تسرق وتتلف ونموت قبل الاستفادة منها. كذلك نرفع الصلاة من أجل المعذبين والمقهورين في غزة حيث حتى الحجر يئن، ونسأل الله أن يرفع عنهم الظلم، وأن يدرك العالم أن ما يجري هناك جريمة بشعة، لكن الأبشع هو سكوت العالم وعجزه عن وقف المجزرة. حمى الله الأطفال والأبرياء وحمى لبنان من كل شر".

 

نصوص رزمة من التغريدات من موقع أكس ليوم الأحد 19 تشرين الثاني/2023

أحمد الجارالله

ذباب المخصي #حسن_أمونيا عندما تتكلم عن قدسيته الكذابه يهبون وهات ياشتايم من السر وتحت وين هالقدسيه اللي تدافعون عنها القديس ما عنده ولايتعامل مع مثل هذه المفردات الوسخه .. لكن الوسخ يظل وسخ والمهم أن حسابات هولاء الشتامين حسابات وهمية مثل الرعد أو البرق الساطع أو أبو خصاوي ملونه…

 

بيتر جرمانوس

الهزائم المتتالية التي يتلقاها تيار الفساد والعقوبات الدولية في الجامعات واليوم في نقابة المحامين دليل دامغ ان طبقة المتعلمين والمثقفين باتت على طلاق معه.

الاستراتيجية الاميركية حاليا تتمحور حول، أولا سحق حماس والغائها من المشهد السياسي والعسكري (أيا يكن الثمن على السكان المدنيين)، ثانيا تحييد لبنان وإيران. إستراتيجية تدمير حماس من جهة، وإحتواء إيران من جهة أخرى. منذ حرب كوريا العقيدة العسكرية الاميركية تتفادى الغزو البري في آسيا.

*لقد بدأت حرب المضائق. التعرض لخطوط الملاحة البحرية يؤدي عادة الى حروب عالمية. #الحوثيين #اليمن #باب_المندب

 

فارس سعيد

ستبدأ بعد حرب غزّة مشكلة استيعاب حزب الله داخل الجسم اللبناني

١-سيعود حاملاً ادّعاء "حماية لبنان"

٢-و يصطدم بفريق واسع ينكر عليه الادّعاء

٣-سيقول اننا في "أزمة نظام" غير قادر على اعطائه حقّه

٤-و يرى البعض في كلامه مناسبة لطرح تغيير او تعديل الطائف و الدستور

٥-بعضهم عن حسن نيّة…

 

منشق عن حزب الله

نقول في العلن و نؤيد

 وندعم كل ما تقوم به حكومات عربية من ضغوط قوية على الإدارة الأمريكية لرفع الغطاء عن #حزب_الله الإرهابي و دعم اي مشروع امريكي لضرب الحزب الإيراني في لبنان وسوريا  بكل قوة

وكل الشعوب العربية العربية الحرة لن تأسف على ضرب حزب الله الإيراني.

وعندما هدد الدجال نصرالله السبت الماضي بالتصعيد و العين على الميدان

خفت حدة الاشتباكات الاستعراضية في جنوب_لبنان و لم نعد نسمع عن عمليات تسلل ، اما الكذبة الأكبر هي تأثير صواريخ بركان التي كان لها تأثير ضخم و تطبيل في الاعلام لكن على الأرض مفعوله ليس أكثر من قنبلة يدوية .

أصبح اللعب على المكشوف

التخادم بين محور #المقاومة الفارسي عبر مسرحيات #الحوثي لتهديد الملاحة بالبحر الأحمر و خطف سفن ل إعطاء ذريعة ل إقامة قواعد عسكرية أمريكية اسرائيلية بالقرب من باب المندب بحجة حماية الملاحة الدولية و تطويق #مصر #السعودية #الخليج و إلسيطرة على خط مهم ل #الصين.

الوضع الان في #جنوب_لبنان

توتر خفيف

اسرائيل قصفت محيط بلدات حدودية و #حزب_الله قصف مناطق فارغة و مفتوحة و معلومات عن إصابة اكثر من عامود

حقل كاريش بخير و يقول لمحور المقاومة الفارسي يلعن ابوكم  على ابو هيك مسرحيات و ان كنت رجال اقصفوني بصاروخ واحد ان كنتم صادقين.

 

/New A/E LCCC Postings for todayجديد موقعي الألكتروني ليومي 19-20 تشرين الثاني/2023

رابط الموقع                                                                      

http://eliasbejjaninews.com

لإستلام نشراتي العربية والإنكليزية اليومية بانتظام

اضغط على الرابط في اسفل للإنضمام لكروب Eliasbejjaninews whatsapp group وذلك لإستلام نشراتي العربية والإنكليزية اليومية بانتظام

https://chat.whatsapp.com/FPF0N7lE5S484LNaSm0MjW

Click On The above Link To Join Eliasbejjaninews whatsapp group so you get the LCCC Daily A/E Bulletins

 

في اسفل رابط حسابي الجديد ع التويتر/ حسابي الأساسي والقديم اقفل ومن يرغب بمتابعتي ع التوتر الرابط في أسفل

https://twitter.com/BejjaniY42177

Below is the link of my new Twitter account/My old one was closed   For those who want to follow me the link is below

https://twitter.com/BejjaniY42177

 

نشرة أخبار المنسقية العامة للمؤسسات اللبنانية الكندية باللغة العربية ليوم 19 تشرين الثاني/2023/

جمع واعداد الياس بجاني

https://eliasbejjaninews.com/archives/124451/124451/

ليوم 19 تشرين الثاني/2023

 

 

LCCC Lebanese & Global English News Bulletin For November 19/2023/

Compiled & Prepared by: Elias Bejjani

https://eliasbejjaninews.com/archives/124454/124454/

November 19/2023/