الياس بجاني/داعش هي فرق إرهابية إيرانية وسورية وتركية والغرب شريك متضامن

43

داعش هي فرق إرهابية إيرانية وسورية وتركية والغرب شريك متضامن
الياس بجاني/01 آب/18

ببساطة متناهية لا وجود لكيان مستقل وقائم بحد ذاته يسمى داعش، بل مجموعات مخابراتية ارهابية وأصولية وجاهلية ومسلحة تابعة إما للمخابرات السورية أو الإيرانية أو التركية تعمل تحت أمرة وبإشراف رعاتها هؤلاء وتنفذ أوامرهم..

وما تم في منطقة السويداء السورية من مجازر وحشية بحق سكانها الدروز بهدف إخضاعهم كان عمالاً خسيساً وإرهابياً مخططاً له ومنظم وممول من نظام الأسد ومخابراته وقد نفذه جماعة من المسلحين التابعين للأسد سموهم داعش..

والمهزلة هنا تكمن في أن دول الغرب ومعها إسرائيل وخصوصاً روسيا تماشي هذه المسرحيات الشيطانية والدموية وغالباً ما تشارك فيها وتغطيها وتبررها…

كما أن إسرائيل ليست بعيدة عن كل ما يخطط وينفذ مباشرة أو مواربة..

والضحية دائما هي الشعوب في لبنان وسوريا والعراق ودول الخليج ومصر وغزة واليمن بشكل خاص.

جدير ذكره هنا أن حزب الله والحوثيون هم دواعش 100% ولكن بمسميات مختلفة ليس إلا وهم يؤدون نفس المهمات الإيرانية والسورية والتركية وحتى الإسرائيلية.

ومن المؤكد طبقاً لكل التقارير والشهادات الموثقة التي تناولت المجزرة التي تعرض لها دروز السويداء أن النظام السوري هو الذي يقف وراء كل ما جرى تحضيراً وتنسيقاً وادارة وهذا أمر يبين أن داعش هي في تلك الواقعة كانت النظام الأسدي.

كما أن هناك اتهامات وتقارير جدية بأن بعض الدول العربية والخليجية منها تحديداً هي مولت ولا تزال تمول المجموعات الدواعشية من خلال رعاتها مباشرة.

في الخلاصة فإن المراد غربياً وإسرائيلياً هو إبقاء دول الشرق الأوسط كافة في حالة من الفوضى والاضطراب والتقاتل..

والمحزن هنا أن القيمين من سياسيين ومسؤولين ورجال دين في معظم هذه الدول يماشون المخططات ويعملون برضاهم كأدوات تنفيذية لها في حين أن الشعوب مقموعة ومضطهدة ومغلوب على أمرها وفي حالة من الضياع على عدة مستويات.

*الكاتب ناشط لبناني اغترابي
عنوان الكاتب الألكتروني
Phoenicia@hotmail.com
رابط موقع الكاتب الألكتروني
http://www.eliasbejjaninews.com