مقابلة من “صوت لبنان” مع د. شارل شرتوني/لا قيام للبنان بوجود حزب الله واي رئيس بظل احتلاله سيكون مجرد دمية/لبنان الذي يسيطر عليه الحزب قد انتهى وضربة إسرائيلية قريبة

71

شارل شرتوني: ملاحظة حول أصول الرقابة المهنية
11 حزيران/2024
يبدو ان الاراء التي أبديتها في مقابلة على صوت لبنان أزعجت بعض الناس، فبادروا إلى قطع الكهرباء اثناء الحلقة، والى محاولة التلاعب في تقديمها على صفحة التواصل، ومن ثم بادروا إلى حذفها، واعادة نشر ١٢ /١٠٠ من محتواها… تسهيلا للمهمة لم يكن هنالك من داع لدعوتي فأنا لم ادع منذ عقود إلى هذه الإذاعة التي أدرت شؤونها بعد اعادة اقلاعها سنة ١٩٧٦ لمدة ٣ اشهر، والإشراف المؤقت عليها في مرحلة الانتفاضة سنة ١٩٨٥،١٩٨٧. المناقبية المهنية تقتضي الاتصال بي لإبلاغي ولا مشكلة في ذلك، فادارة الإذاعة حرة في خياراتها، فاقتضى التنويه …

مقابلة من “صوت لبنان” مع د. شارل شرتوني/لا قيام للبنان بوجود حزب الله واي رئيس بظل احتلاله سيكون مجرد دمية

شرتوني لصوت لبنان: لبنان الذي يسيطر عليه الحزب قد انتهى وضربة إسرائيلية قريبة
صوت لبنان/10 حزيران/2024
رأى الأستاذ الجامعي والكاتب السياسي الدكتور شارل شرتوني عبر صوت لبنان ضمن برنامج “مانشيت المساء” أنّ العملية العسكرية في الجنوب ما زالت ضمن قواعد الاشتباك، غير أنّ وتيرتها قد ارتفعت لا أكثر ولا أقل…وأوضح الشرتوني أنّ التهويل هو لإخفاء ضعف ما من خلال التصعيد الإعلامي، واعتبر أن الجميع في لبنان مغيّب أو متنازل عن صلاحياته الدستورية وتصوراته الاستراتيجية… ورأى أنّ العملية أدنى بكثير من ما يحاولون أسقاطه. وأكّد أنّ الإيرانيين غير متضررين من الوضع في لبنان، لا بل هم مستفيدين من الضرر المعنوي الانحداري، كما أنّ ح ز ب ا ل ل ه غير معني بانتظام المؤسسات بل إن هدفه وضع يده على البلد، وأكّد أنّ لبنان الذي يسيطر عليه الحزب عليه قد انتهى.
ورأى أنّ لا وجود للدولة وكل خصائص الحياة الدستورية سقطت، وأنّ موازين القوى هي التي تفرض سيطرتها على البلد، وأكّد أنّ إذا لم يتراجع ح ز ب ا ل ل ه عن مشروعه، ولم تتغيّر موازين القوى، كل المبادرات والمساعي لخرف ملف رئاسة الجمهورية هي مضيعة للوقت، وما هي إلا مناورة من الحزب لإظهار للرأي العام المحلي والدولي، حرصه على الحياة السياسية في لبنان، واعتبر أن لا قدرة للفاتيكان على تغيير الواقع، وسأل كيف يمكن للبابا الحديث مع منظمة إرهابية؟
وفي سياق مختلف، أشار الشرتوني إلى انشغال الإدارة الأميركية بقرب الاستحقاق الرئاسي، واستبعد قبول اسرائيل بحل الدولتين، ودعا إلى ضرورة تقليص معاناة المدنيين، وأكّد استحالة تعايش إسرائيل مع الوضع القائم، وأشار إلى مبدأ حماس باستخدام المدنيين كذرائع، ولفت إلى وحدة الساحات التي خرقت فيها إيران الدول العربية، وتوقّع ضربة في المدى المنظور، وأكّد أنّ إيران دولة ضعيفة قائمة على القمع ولن تتوقف عن سياستها التوسّعية في المنطقة، وأنّ لا حلّ إلا باسقاط النظام الإيراني، الذي يُصعب التعايش معه. وسأل عن دور كل من مصر والسعودية في المنطقة، وتوقع أن تبقى المنطقة في حالة حرب دائمة، واعتبر أنّ تأجيل المعركة يفرض وجود منطقة عازلة…

ملاحظة/ فيديو المقابلة خذفت اليوم 11 حزيران/2024 من موقع صوت لبنان الخاص باليوتيوب