رابط فيديو مقابلة، مهمة للغاية، من صوت لبنان، مع الكاتب السياسي والناشط السيادي الياس الزغبي يتناول من خلالها بالعمق مواقف شركة حزب عون-باسيل الأكروباتية المتعلقة بعلاقتهم الخيانية والمصلحية والمعادية للبنان مع الحزب الإرهابي حزب الله، وورقة ذل التفاهم بينهما

114

رابط فيديو مقابلة، مهمة للغاية، من صوت لبنان، مع الكاتب السياسي والناشط السيادي الياس الزغبي يتناول من خلالها بالعمق مواقف شركة حزب عون-باسيل الأكروباتية المتعلقة بعلاقتهم الخيانية والمصلحية والمعادية للبنان مع الحزب الإرهابي حزب الله، وورقة ذل التفاهم بينهما.
الى متى سيبقى لبنان مكبلا بسلاسل المنطقة.
22 شباط/2024

الياس الزغبي لصوت لبنان: الرقص السياسي لا يوصل إلى نتيجة والاعتراف بالخطيئة الوطنية المرتكبة فضيلة
صوت لبنان/22 شباط/2024
تحدث الناشط والكاتب السياسي الياس الزغبي عبر صوت لبنان ضمن برنامج “مانشيت المساء” عن تحويل إسم “وحدة الميادين” إلى إسم “وحدة الساحات”، ولفت إلى الفريقين ذات التوجه المضاد، إحداهما يحاول ربط لبنان بالنزاع في المنطقة، والفريق الآخر الذي يحاول فكفكته…
وأشار الزغبي إلى التركيز الإيراني على مسار لبنان وغزّة، لاعتباره مسارًا قابلًا للمساوة والتفاهم بعيدًا عن هدير الطائرات، ولفت إلى أنّ إيران لا تؤمن إلا بالتسوية الأميركية، وإلى حاجتها للمكاسب والحصص السياسية، والدور التفاوضي، واعتبر أنّها ستبيع في مكان وتشتري في مكان آخر، معالمه غير واضحة، وأكّد في الوقت ذاتها أنّها في مرحلة قصّ الشعر.
ورأى أنّ لبنان معلق ما بين حرب غزة وعقدة الحرب في الجنوب و الاستحقاق الداخلي، وأكّد توقّف عمل اللجنة الخماسية، وعودة الحديث عن العقوبات، ولفت إلى عقدة عدم الاعتراف بدور مجلس النواب في انتخاب رئيس ضمن جلسات مفتوحة، وإلى التصادم الثنائي الدستوري واللادستوري.
وفي السياق الداخلي لفت الزغبي إلى الإرباك الحاصل بين الحزب والتيار، واعتبر أنّ الرقص السياسي لا يوصل إلى نتيجة، بإشارة منه إلى موقف التيار الوطني الحر حول مبدأ وحدة الساحات والحرب في الجنوب، وأوضح أنّ الخروج من “ورقة التفاهم” في مار مخائيل “اللغم” يحتاج إلى قرار جريء من التيار، يعترف فيه بالخطيئة الوطنية المرتكبة، ولا سيّما لناحية البند العاشر من الورقة الذي يكرّس دور سلاح ح ز ب ا ل ل ه إلى الأبد، والذي لم يشر إلى دور الجيش في بناء الدولة، وإلى اتفاق الطائف… وأكّد أنّ الاتفاق تمّ بين فريق متمرّن وآخر متمرّس.
وقال الزغبي إنّ جميع الطروحات تتمّ على الهامش، بينما أساس المشكلة في لبنان يكمن في الفراغ وغياب رأس الدولة، ودعا رئيس الحكومة إلى التصريح علانية أنّ لبنان لا يريد الحرب، وأكّد الدخول في الاختبار الجديد، والاتفاق على النقاط السبع في ملف ترسيم الحدود، ورأى أنّ إسرائيل أقل المتضررين من عمليات الحوثيين في البحر الأحمر…
وأكّد الزغبي أنّ قيام الدولة هو من مسؤولية اللبنانيين، وأشار إلى النقمة الشعبية التي سترتد على ح ز ب ا ل ل ه، وأشار إلى عدم تنبّه الحزب وسط المعمة العسكرية إلى الأعباء الاقتصادية، والمعنوية والسياسية والأخلاقية الملقاة على عاتقه، ناصحًا إياه بجلسة “عصف فكري” بين أعضاء الحزب تتناول القضايا كافة…