المنسقية العامة للمؤسسات اللبنانية الكنديةLCCC/

نشرة الأخبار العربية ل 07 نيسان/لسنة 2024

اعداد الياس بجاني

#elias_bejjani_news 

في أسفل رابط النشرة على موقعنا الألكتروني

                http://eliasbejjaninews.com/aaaanewsfor2024/arabic.april07.24.htm

أرشيف نشرات أخبار موقعنا اليومية/عربية وانكليزية منذ العام 2006/اضغط هنا لدخول صفحة الأرشيف

 

اضغط على الرابط في أسفل للإنضمام لكروب Eliasbejjaninews whatsapp group وذلك لإستلام نشراتي العربية والإنكليزية اليومية بانتظام

Click On The Below Link To Join Eliasbejjaninews whatsapp group so you get the LCCC Daily A/E Bulletins every day

https://chat.whatsapp.com/FPF0N7lE5S484LNaSm0MjW

00000

Elias Bejjani/Click on the below link to subscribe to my youtube channel

الياس بجاني/اضغط على الرابط في أسفل للإشتراك في موقعي ع اليوتيوب

https://www.youtube.com/channel/UCAOOSioLh1GE3C1hp63Camw

 

Below is the link for my Twitter account.

في اسفل رابط حسابي ع التويتر

https://twitter.com/BejjaniY42177

 

عناوين النشرة

عنوان الزوادة الإيمانية

الأحد الجديد: ظهور يسوع للتلاميذ وتوما معهم:هَاتِ إِصْبَعَكَ إِلى هُنَا، وٱنْظُرْ يَدَيَّ. وهَاتِ يَدَكَ، وضَعْهَا في جَنْبِي. ولا تَكُنْ غَيْرَ مُؤْمِنٍ بَلْ كُنْ مُؤْمِنًا!

 

عناوين مقالات وتغريدات الياس بجاني

الياس بجاني/نص وفيديو/جبران باسيل ما غيرو: رصن يعني “حبل”، وذمية وحربائية واسخريوتية

الياس بجاني/نص وفيديو: قراءة في محتوى خطاب نصرالله في يوم القدس: رزمة من الهلوسات والأوهام وأحلام اليقظة وخداع للذات والآخرين/مع نص وفيديو الخطاب باللغتين العربية والإنكليزية وتغريدات متفرقة تهزأ بمصداقية السيد وتعري نفاقه

الياس بجاني/الأغلبية الساحقة من اللبنانيين موحدة على كراهية ونبذ عصابة حزب الله الإيرانية

الياس بجاني/مطلوب محاكمة نصرالله وكل صنوجه وأدواته..قربت النهاية

الياس بجاني/فيديو ونص/حزب الله الإرهابي هو الذي استهدف دورية اليونيفل بعبوة ناسفة كان زرعها في خراج بلدة رميش السبت الماضي 

 

عناوين الأخبار اللبنانية

ناشر جريدة السياسة الكويتية الصحافي أحمد الجارالله: هكذا يعيش قاده حماس عز ونغنغه وطائرات خاصه وأدوات رياضه واولاد بسيارات فيراري ومرافقين من الهند والسند حتي حمامات سكنهم

أسرار الصحف المحلية الصادرة يوم السبت 6 نيسان 2024

مقدمات نشرات الاخبار  المسائية ليوم السبت في 6 نيسان 2024

 

عناوين متفرقات الأخبار اللبنانية

غارات إسرائيلية على البقاع في لبنان

مقتل 8 من مقاتلي حزب الله وحركة أمل في غارات جوية إسرائيلية على لبنان

مقتل 3 من مقاتلي حركة أمل في غارة إسرائيلية على مرجعيون

هل حزب الله "غير قادر على الاستمرار" في معركته على الجبهة الجنوبية؟

تصعيد اسرائيلي يحصد 7 شهداء بعد خطاب نصرالله..و«تباين تكتيكي» بين بايدن ونتانياهو حول غزة!

الجبهة الجنوبية مشتعلة... استهدافات وصواريخ متواصلة!

وفاة امرأة لبنانية متأثرة بإصابتها في قصف إسرائيلي جنوبي لبنان

من سيستثمر نتائج المعركة في الداخل اللبناني حزب الله أم المعارضة

يقول باسيل إن حزب الله واهم إذا اعتقد أنه يستطيع التغلب على إسرائيل بينما "يسيطر" على مواطنين آخرين

معمل فرز النفايات: بيروت وجبل لبنان يستعدان لإعادة إحياء معمل الكرنتينا

حرب محتملة واسعة النطاق، المساعدات مشروطة بالقرار 1701

بسام أبو زيد/ موقع هذه بيروت

بعد إسقاط مسيرة إسرائيلية بلبنان.. عدة غارات تستهدف البقاع

"الأحرار" دعا إلى إجراء الانتخابات البلدية والاختيارية

الشامي في ذكرى الاتفاق مع صندوق النقد على برنامج اصلاح مالي واقتصادي: لبنان سيبقى ولكن السؤال هو أي لبنان نريد؟

عطالله يوضح: اللقاءات مع الرئيس بري تأتي ايمانا من التيار الوطني بأنه في الظروف الصعبة على الجميع وضع الخلافات جانبا

إعلاميون من أجل الحرية تدين  استدعاء فراس حاطوم للتحقيق

حملة تتهم وجدي معوض بالتطبيع مع إسرائيل

 

عناوين الأخبار الدولية والإقليمية

سقوط أصدقاء نصرالله في النظام الإيراني

ارتفاع الحصيلة في قطاع غزة إلى 33137 شهيدا منذ اندلاع الحرب

حماس ترفض التنازل عن مطالبها للهدنة مع إرسالها وفدا مفاوضا الى القاهرة

 واشنطن توجه تحذيرا لطهران بشأن ردها المرتقب على هجوم القنصلية بدمشق: لا تفكروا في ذلك

تقرير: واشنطن قد تلغي خططها لبناء رصيف بحري مؤقت بغزة

صحيفة "واشنطن بوست" نقلت عن مسؤولين قولهم إنه يتم دراسة الأوضاع من كل الجوانب قبل الاستمرار بالعملية

زعيم المعارضة الإسرائيلية يزور واشنطن وسط خلافات بشأن غزة

يائير لابيد سيلتقي بوزير الخارجية أنتوني بلينكن، ومستشار الأمن القومي جيك سوليفان ومسؤولين آخرين

عشرات آلاف الإسرائيليين يتظاهرون ضد نتنياهو ويطالبون بانتخابات

في شمال تل أبيب، اندلعت صدامات بين الشرطة ومتظاهرين حاولوا الاقتراب من مقر إقامة نتنياهو

مجلس الأمن ينظر 8 إبريل في طلب فلسطين للانضمام إلى الأمم المتحدة

"قيادتنا جبانة".. استعادة إسرائيل لجثة أسير تشعل غضب عائلته

الشرطة الإيرانية تعتقل 3 أشخاص يشتبه بانتمائهم لـ"داعش"

زيلينسكي: ليس لدينا ذخيرة لشن هجوم.. وأميركا ستوافق على دعمنا/الرئيس الأوكراني يقر بعزوفه عن طلب إرسال قوات غربية لأوكرانيا.. رغم رغبته بذلك

شولتس يحذر من صعود الشعبويين.. ويؤكد أن دعم كييف أساسي لأوروبا قبل الانتخابات المقبلة في الاتحاد الأوروبي.. المستشار الألماني يحذر من صعود الشعبويين اليمينيين

حلقة جديدة من "حرب التبرعات".. أمسية ضخمة لترامب لجمع الأموال /يأمل المرشح الجمهوري في جمع ما بين 43 و50 مليون دولار خلال الأمسية التي تقام في فلوريدا

السيسي: نمر بمرحلة سيكون لها تأثير على المنطقة والعالم/الرئيس المصري تعهد بالاستمرار في "سياسات الاتزان الاستراتيجي" التي تنتهجها الدولة المصرية تجاه القضايا الدولية والإقليمية

اصطدام طائرتين على أرض مطار هيثرو في لندن/طرف جناح طائرة تابعة لفيرجن أتلانتيك اصطدم بطائرة متوقفة تابعة للخطوط الجوية البريطانية في أثناء قطرها على أرض المطار

 

عناوين المقالات والتعليقات والتحاليل السياسية الشاملة

هل اقترب الاتفاق حول غزة؟!/محمد الرميحي/الشرق الأوسط

إيران الخامنئية ووجهة الصراع/رضوان السيد/الشرق الأوسط

كلنا مع الوطن بقيادته الهاشمية الحكيمة/ عمر الخشمان/الدستور

إسرائيل.. الغلبة للاعتبارات العسكرية/طارق فهمي/الاتحاد

من عمليّات تهريب الكبتاغون إلى أعمال الشغب الأخيرة.. الأردن يواجه حرب الجيل الرّابع/رياض قهوجي/النهار

حارث سليمان يكتب ل«جنوبية»: الخيار الأردني بين إيران واليمين الاسرائيلي/حارث سليمان/جنوبية

القائد الإيراني والمنقاد العربي/فارس خشان موقعه الألكتروني

 

عناوين المؤتمرات والندوات والبيانات والمقابلات والمناسبات الخاصة والردود

المقاومة: اسقاط طائرة مسيرة معادية فوق الاراضي اللبنانية

"القوات" تتحدى نقولا ناصيف: أمين على مصلحة الممانعة وليس على صدقيته!

الصحة تطالب بإنزال العقوبات بالمعتدين على مستشفى دار الشفاء

بيان من نقابة أصحاب المستشفيات بعد تعرض طاقم طبي للضرب

"القوات اللبنانيّة" في زحلة أحيت ذكرى شهدائها بقداس احتفالي

جعجع: علينا الاستمرار بالنضال كي يعود قرار اللبنانيين للبنانيين

نعيم قاسم: إسرائيل خطر داهم وخيرٌ لنا أن نواجهها بمواجهة دفاعية من أن ننتظرها لتصنع ما تشاء

المفتي قبلان: لسنا ممن يتنكّر لحليف أو تسوية وطنية ومن يتحكّم بالوطن ليس من يخوض حرب لبنان وسيادته بل من يريده بالحسابات الشخصية

باسيل في إفطار من جبيل: لسنا مضطرين لأن نبقى مرتبطين بحرب غزة ومن يعتبر أنه يستطيع التحكم بالمواطنين والفوز على اسرائيل في الوقت عينه واهم

 

تغريدات مخاتر من موقع أكس

تغريدات مختارة لليوم السبت 07/2024

 

تفاصيل النشرة الكاملة

الزوادة الإيمانية لليوم

الأحد الجديد: ظهور يسوع للتلاميذ وتوما معهم:هَاتِ إِصْبَعَكَ إِلى هُنَا، وٱنْظُرْ يَدَيَّ. وهَاتِ يَدَكَ، وضَعْهَا في جَنْبِي. ولا تَكُنْ غَيْرَ مُؤْمِنٍ بَلْ كُنْ مُؤْمِنًا!

إنجيل القدّيس يوحنّا26:/من26حتى31/بَعْدَ ثَمَانِيَةِ أَيَّام، كَانَ تَلامِيذُ يَسُوعَ ثَانِيَةً في البَيْت، وتُومَا مَعَهُم. جَاءَ يَسُوع، والأَبْوَابُ مُغْلَقَة، فَوَقَفَ في الوَسَطِ وقَال: «أَلسَّلامُ لَكُم!». ثُمَّ قَالَ لِتُومَا: «هَاتِ إِصْبَعَكَ إِلى هُنَا، وٱنْظُرْ يَدَيَّ. وهَاتِ يَدَكَ، وضَعْهَا في جَنْبِي. ولا تَكُنْ غَيْرَ مُؤْمِنٍ بَلْ كُنْ مُؤْمِنًا!». أَجَابَ تُومَا وقَالَ لَهُ: «رَبِّي وإِلهِي!». قَالَ لَهُ يَسُوع: «لأَنَّكَ رَأَيْتَنِي آمَنْت؟ طُوبَى لِمَنْ لَمْ يَرَوا وآمَنُوا!». وصَنَعَ يَسُوعُ أَمَامَ تَلامِيذِهِ آيَاتٍ أُخْرَى كَثِيرَةً لَمْ تُدَوَّنْ في هذَا الكِتَاب. وإِنَّمَا دُوِّنَتْ هذِهِ لِكَي تُؤْمِنُوا أَنَّ يَسُوعَ هُوَ المَسِيحُ ٱبْنُ ٱلله، ولِكَي تَكُونَ لَكُم، إِذَا آمَنْتُم، الحَيَاةُ بِٱسْمِهِ.

 

تفاصيل تعليقات وتغريدات الياس

الياس بجاني/نص وفيديو/جبران باسيل ما غيرو: رصن يعني “حبل”، وذمية وحربائية واسخريوتية

https://eliasbejjaninews.com/archives/128562/128562/

الياس بجاني/06 نيسان/2024

في اسفل رزمة من تغريدات لجبران باسيل تعري نفاقه وتفضح ذميته وحربائيته وتوجب اعتقاله ومحاكمته

1-"طالما متفقون على اننا جميعا ضد اسرائيل واننا جميعا مع المقاومة ضد اسرائيل اذا اعتدت على لبنان فلماذا نخسر هذه القيمة الكبرى؟"

2-"افهم ان نقوم بحرب لصالح لبنان اما ان نقوم بحروب ليست في صالح لبنان فهذا امر غير مفهوم"

3-"مجبرين على ان نبقى منجرين الى حرب في غزة لا نعرف متى تنتهي ولا نعرف حجم انعكاسها ونتائجها على لبنان ولا نعرف الثلاثمئة شهيد هل يصبحون ثلاثة آلاف والسبعمئة بيت مدمر بشكل كامل هل يصبحون سبعة آلاف والخمسة آلاف بيت مدمر جزئيا هل يصبحون خمسين الفا! فماذا ننتظر؟ هل ننتظر لنتأكد من اجرام نتنياهو ام نحافظ على معادلة القوة والردع ونبني عليها ونعززها؟ وهل نربط انفسنا بصراعات ليس لنا فيها وكلفتنا اثمانا كبيرة ونمددها؟ ونمددها من اجل من؟ ولصالح من؟"

4-"من ينتظر ان تضرب اسرائيل لبنان معروف ومكشوف وكل شهر يحدد موعدا جديدا والان حدد موعدا جديدا هو 15 نيسان لتضرب اسرائيل بيروت وهو "مبسوط" وناطر ويتأمل بعودة الحرب لينزل ببواريده على الارض... هؤلاء يكشفون انفسهم ويرذلهم الناس من دون ان نحتاج للقيام بشيء"

5-"حرام ما نفعله ببلدنا وحرام ان نفكر انه بالبندقية وحدها، على اهميتها وحاجتها عندما يستعملها اي كان بوجهنا... حرام ان نفكر انه فقط بالبندقية ينتصر لبنان... لبنان ينتصر قبل كل شيء بثقافته المتنوعة".

6-"عندما تندلع حرب على حدودنا يجب ان تكون اولويتنا انتخاب رئيس وليس انتظار انتهاء حرب غزة لتنتهي الحرب في الجنوب ثم ننتخب الرئيس... بأي منطق او حق او مفهوم مسموح ان نفعل هذا ببلدنا؟ فما الفائدة ومن المستفيد؟"

الرد على مسيو جبران

جبران وكل القرطا تبعو من ودائع وتجار ووصوليين ومنافقين بعدون مربوطين بحبل عند حزب الله، يعني مربوطين برّصن، وع قد ما بيطولن الحبل الحزب والصفا تبع الحزب ما غيرو، بيتحركوا لا أكثر ولا أقل.

هودي مخلوقات مسيرة بحبل يعني "برّصن" ومش بيرموت كونترول... وبالتالي ومهما تلونو وتزينوا ونافقوا بيضلون زقاقيي وذميين وتجار هيكل واسخريوتيين وع الآخر.

من هون وحتى ما يكملوا بعمالتن وغشون للبنانيي، ما راح يكون في أي مصداقية لكلامهن عن الحرب يلي نصرالله الإرهابي بلشها ضد إسرائيل، قبل ما يعلنوا خروجهم بوضوح وعلناً من ورقة ذل واستسلام اتفاقية مار مخايل الخيانية، وتحديداً من بندها العاشر، ويعترفوا بجريمتون الوطنية والمسيحية والأخلاقية، ويعتزلوا السياسة، ويفكوا ع سما اللبنانيين، ويأدوا الكفارات عن خطاياهم، ويقضوها صلا وصوم ليل ونهار، حتى يمكن ربنا يسامحون..وأكيد ربنا مش راح يصدقون ولا يسامحون.

هودي تجربوا مليون مرة، وكل مرة كانوا يرجعوا أعطل واسوأ وانجس وأكثر طروادية.

اجرموا بحق لبنان والمسيحية، وسلموا البلد لإيران ولحزب الله، وتاجروا ونهبوا وما شبعوا ولا راح يشبعوا.

بالمختصر، جبران وكل يلي بيشدوا ع مشدوا هني اخطر من حزب الله الإرهابي والإيراني والجهادي بمليون مرة..

اخطر لأنون طرواديين، وملجميين، والضمير عندون "يوك بمعناها التركي" يعني تحت الصفر، وعم يغشوا الناس، ويتاجروا فيون ع اساس انون مسيحيي وخايفين على الوجود المسيحي.

المسيحية واناجيلها كلن براء منون ليوم الآخرة، وهيك لازم يكون موقف كل لبناني حر وسيد، وعندو ضمير وبيخاف من ربه، ومن يوم حسابو الآخير.

بالنهاية كلام جبران نفاق ودجل وذمية، وعيب وحرام ع أي مخلوق عاقل وسوي يصدقوا.

 

الياس بجاني فيديو/جبران باسيل ما غيرو: رصن يعني “حبل”، وذمية وحربائية واسخريوتية

https://www.youtube.com/watch?v=AwwBsMGaz_A&t=15s

06 نيسان/2024

***الكاتب ناشط لبناني اغترابي

عنوان الكاتب الألكتروني

phoenicia@hotmail.com

رابط موقع الكاتب الألكتروني

http://www.eliasbejjaninews.com

 

الياس بجاني/نص وفيديو: قراءة في محتوى خطاب نصرالله في يوم القدس: رزمة من الهلوسات والأوهام وأحلام اليقظة وخداع للذات والآخرين/مع نص وفيديو الخطاب باللغتين العربية والإنكليزية وتغريدات متفرقة تهزأ بمصداقية السيد وتعري نفاقه

الياس بجاني/05 نيسان/2024

https://eliasbejjaninews.com/archives/128535/128535/

أي شخص عاقل ومتزن، ويعرف ما معنى المسؤولية، ويعيش الواقع، وبصحة عقلية ونفسية سوية، استمع اليوم أو قرأ الخطاب "المرضي" الذي ألقاه السيد حسن نصرالله في ذكرى "يوم القدس، سيتأكد 100% بأن هذا المخلوق الشيطاني والمجرد من الأحاسيس الإنسانية، هو منسلخ عن الواقع، ومصاب بكل عاهات الأوهام والهلوسات،وأحلام اليقظة، وخداع الذات والآخرين. بوقاحة وفجور وعهر غير مسبوق يسوّق للموت المجاني، ويزور الحقائق والوقائع، ويقلب بمعاييره "المرضية والخداعية الملالوية المعتوهة" الإنكسارات إلى انتصارات، والموت إلى حياة، والجوع إلى تخمة، والحزن إلى فرح، والضعف إلى قوة. نصرالله عملياً وواقعاً وحقيقة معاشة، هو ورغم الهالة الكاذبة التي تحيط بشخصه هو جاهل بكل ما هو مفاهيم إنسانية ومخافة من يوم الحساب. هو مجرد أداة وبوق وصنج أنتجه نظام الملالوي المهرطق منذ 30 سنه، وبرمجه وزرعه في لبنان لتدميره، وتهجير شعبه، واستعباد بيئته وسلخها عن العالم وتحويل شبابها إلى عسكر يحارب في مواجهات الملالي خدمة لمشروعهم التوسعي والمذهبي والاستعماري والإرهابي.

في خطابه الخشبي والغوغائي والنفاقي اليوم، أوهم نفسه، وكل من يصدق أكاذيبه المكشوفة والساذجة، ويماشي ثقافته المرّضية التي تحترم قيمة الإنسان، بأن دولة إسرائيل منكسرة ومهزومة، وشعبها يغادرها خوفاً، وجيشها مفكك، واقتصادها منهار، وقادتها مجانين ويحاربون بعضهم البعض، كما أن حماس طبقاً لهلوساته والأوهام هي منتصرة في غزة، وحزبه هزم جيش إسرائيل في لبنان، وإيران الملالي في طريقها لإزالة الدولة العبيرية والصلاة في القدس.

نصرالله الواهم والمهلوس، حاله كحال كل جماعة الإسلام السياسي المتفرعين عن الثقافة العثمانية البائدة، وعن فكر ومخططات جماعة الإخوان المسلمين، فهؤلاء لا يحترمون قيمة الإنسان ولا حياته وهو في ثقافتهم وتفكيرهم وممارساتهم مجرد أداة يستعملونها في حروبهم الجهادية، كما أن معايير الانتصارات عندهم هي غير تلك التي اتفق عليها كل البشر وتناقض كل مقومات وركائز الوقائع والحقائق.

في الخلاصة، فإن لا خلاص للبنان ولشعبه تحديداً قبل تنفيذ القرارات الدولية كافة (اتفاقية الهدنة، 1559، 1701، 1680) واعتقال محاكمة قادة حزب الله، وكل من  غطاهم وأيدهم وسوّق لهم وماشاهم في جريمة احتلالهم للبنان.

 

الياس بجاني/ وفيديو: قراءة في محتوى خطاب نصرالله في يوم القدس: رزمة من الهلوسات والأوهام وأحلام اليقظة وخداع للذات وللآخرين

https://www.youtube.com/watch?v=MaydBezGjYY&t=33s

05 نيسان/2024

 

*الكاتب ناشط لبناني اغترابي

عنوان الكاتب الألكتروني

phoenicia@hotmail.com

رابط موقع الكاتب الألكتروني

http://www.eliasbejjaninews.com

 

الأغلبية الساحقة من اللبنانيين موحدة على كراهية ونبذ عصابة حزب الله الإيرانية

الياس بجاني/05 نيسان/2024

ما يجمع بين معظم اللبنانيين ويوحدهم ليست مقولة العداء لإسرائيل الخشبية التي يفرضها حزب الله وتجار كذبة بالقوة، بل الكراهية لهذا الحزب الإيراني والجهادي الذي خرّب لبنان ودمره وهجر أهله

 

مطلوب محاكمة نصرالله وكل صنوجه وأدواته..قربت النهاية

الياس بجاني/04 نيسان/2024

انتهى دور إيران وكل اذرعتها وما يسوّق له وئام وهاب وقاسم قصير وغيرهما من صنوج وأبواق نصرالله عن تسليم لبنان والمنطقة لإيران هو مجرد أوهام وخداع للذات وللآخرين. ضبوا كلاكيشكم  وع إيران دركبي

 

الياس بجاني/فيديو ونص/حزب الله الإرهابي هو الذي استهدف دورية اليونيفل بعبوة ناسفة كان زرعها في خراج بلدة رميش السبت الماضي 

الياس بجاني/04 نيسان/2024

https://eliasbejjaninews.com/archives/128468/%d8%a7%d9%84%d9%8a%d8%a7%d8%b3-%d8%a8%d8%ac%d8%a7%d9%86%d9%8a-%d9%81%d9%8a%d8%af%d9%8a%d9%88-%d9%88%d9%86%d8%b5-%d8%a7%d9%84%d8%aa%d8%ad%d9%82%d9%8a%d9%82%d8%a7%d8%aa-%d8%aa%d8%a4%d9%83%d8%af-%d8%a3/

حبذا لو يتعلم وزير خارجية لبنان المحتل عبدالله بوحبيب، الذي هو عملياً مجرد أداة وبوق يحركه حزب الله، وكذلك باقي من هم زوراً وبهتاناً مسؤولين وخيالات صحرا في حكومة الذمي نجيب ميقاتي ، ليتهم يتعلمون ويتعظون ويكفوا عن تغطية حزب الشياطين واتهام إسرائيل ع الطالع وع النازل بكل ارتكابات واعتداءات الحزب.

وفي هذا السياق الذمي والتبعي والطروادي والبوقي لحكومة الميقاتي، ولكل صنوج عصابة "الممانعة" الذين انبحت حناجرهم وانبرت ألسنتهم السبت الماضي وهم يسقطون ع إسرائيل مسؤولية الاستهداف الذي تعرضت له دورية اليونيفل في خراج بلدة رميش، حيث أثبتت تحقيقات اليونيفل والجيش اللبناني بأن الدورية لم تتعرض لهجوم جوي، بل الإصابات كانت بسبب عبوة ناسفة كان زرها حزب الشيطان الحاقد على رميش وأهلها الأبطال والمقاومين الحقيقيين.

ففي جديد التحقيقات حول التفجير الذي استهدف قوات اليونيفيل، وبعدما أعلن المتحدث باسم قوات الطوارئ الدولية أن الانفجار لم يكن ناجماً عن استهداف جوي بل عن عبوة، وهو ما تشير إليه التحقيقات اللبنانية.. وجهت إسرائيل اتهاماً لحزب الله بهذا التفجير. إذ أعلن الناطق باسم الجيش الإسرائيلي، أفيخاي أدرعي، في منشور على حسابه عبر منصة "أكس"، أنه "حسب المعلومات المتوفرة لدى جيش الدفاع فالانفجار الذي وقع السبت الماضي (30/3) في رميش، والذي أسفر عن إصابة مراقبين من بعثة الأمم المتحدة لمراقبة الهدنة، ناجم عن تعرض دورية اليونيفيل لتفجير عبوة ناسفة كان قد زرعها حزب الله في هذه المنطقة سابقًا".

من جهته، قال الناطق الرسمي باسم اليونيفيل أندريا تيننتي، إنه "على الرغم من تصاعد التوترات، يظل حفظة السلام التابعون لليونيفل موجودين على الأرض". وأكّد تيننتي أن اليونيفيل "تواصل تنفيذ أنشطتها، بما في ذلك الدوريات، كما تواصل عملها الأساسي مع الأطراف لتهدئة الوضع وتخفيف التوترات في المنطقة".

*الكاتب ناشط لبناني اغترابي

عنوان الكاتب الألكتروني

phoenicia@hotmail.com

رابط موقع الكاتب الألكتروني

http://www.eliasbejjaninews.com

 

الياس بجاني/فيديو/حزب الله الإرهابي هو الذي استهدف دورية اليونيفل بعبوة ناسفة كان زرعها في خراج بلدة رميش السبت الماضي 

https://www.youtube.com/watch?v=MN2h4LR1Vx0&t=6s

04 نيسان/2024

 

دعوة للإشتراك في قناتي ع اليوتيوب

الياس بجاني/اتمنى على الأصدقاء والمتابعين لمواقعي الألكتروني الإشتراك في قناتي ع اليوتيوب.Youtube

الخطوات اللازمة هي الضغط على هذا الرابط   https://www.youtube.com/channel/UCAOOSioLh1GE3C1hp63Camw  لدخول الصفحة ومن ثم الضغط على مفردة SUBSCRIBE في اعلى على يمين الصفحة للإشترك.

Please subscribe to My new page on the youtube. Click on the above link to enter the page and then click on the word SUBSCRIBE on the right at the page top

 

تفاصيل الأخبار اللبنانية

ناشر جريدة السياسة الكويتية الصحافي أحمد الجارالله: هكذا يعيش قاده حماس عز ونغنغه وطائرات خاصه وأدوات رياضه واولاد بسيارات فيراري ومرافقين من الهند والسند حتي حمامات سكنهم

April 6, 20242

https://eliasbejjaninews.com/archives/128554/128554/

أحمد الجارالله

هكذا يعيش قاده حماس عز ونغنغه وطائرات خاصه وأدوات رياضه واولاد بسيارات فيراري ومرافقين من الهند والسند حتي حمامات سكنهم من أجمل الماركات لزوم تلبيه نداء الطبيعه بيسر أينهم من أهل #غزه الذي يبحثون عن مكان يتطهرون فيه …شاهدوا إسماعيل هنيه وذريته بالهناء والسعاده عايشين إنظروا الي خالد مشعل وهو يتمضرط لتثوير العالم العربي وتحريك الجبهه الاردنيه تباً لكم يامتاجرين بقضيه فلسطين ….يا أهل غزه الاشراف إنظروا كيف يعيش هولاء المتاجرين بقضيتكم

أحمد الجارالله

في يوم القدس أكل #إسماعيل_هنيه وكثر المديح للمطعم الايراني وبالذات وجبته الهنيه الجلو كباب الذي يدفق عليها البيض النئ لزوم الصحه والعافيه وذالك لنسيان اربعين الف شهيد وثمانيين الف جريح ودمار للبنيه التحيه الغزاويه إنها وجبه تساعد  على بنيه العضلات لضرب وقتل وسحل المحتجين من عجائز وشيبان أهل #غزه الذين يعانون الويل من طوفان #السنوار وأبوعبيدة الطوفان الذي هندسته إيران في بلاد الشام  ….وجبات إيران عكست الصحه والعافيه علي قاده #حماس فوجوههم نظره وجيوبهم مملؤه وما لقيصر لقيصر وما للماء للماء !!!

أحمد الجارالله

تقول المعلومات أن من تم قتله في السفاره_الايرانيه في #دمشق مع مجموعه من مساعديه هذا الذي الذي قبر هنالك وهو السيد #زاهدي وهو مهندس هجوم 7…إكتوبر اي هو مهندس هجوم الطوفان وليس يحيى_السنوار وشله القسام العسكريه….إيران تريد معاركها مع إسرائيل في  بلاد_الشام وليس في الارض الايرانيه على أرض الشام لبنان وسوريا وفلسطين أرخص لها من أن تكون معاركها مع العالم فى الاراضي الفارسيه ، إيران تريد القتلى عرب كالذي يحدث الان في غزه !!!

 

أسرار الصحف المحلية الصادرة يوم السبت 6 نيسان 2024

وطنية/06 نيسان/2024

صحيفة البناء

ـ كواليس

توقعت مصادر أمنية إقليمية أن تتكرّر عمليات إطلاق النار من الحدود الأردنية على جيش الاحتلال وأن يحدث مثلها عبر الحدود المصرية مع ترجيح أن تكون العملية تعبيراً عن غضب فردي لمواطن أو جندي أو عمل منظم داخل الجيش وربما تحت أعين بعض الأجهزة الأمنية وتحمل رسائل تقول إن الوضع في البلد يغلي ويهدّد بالانفجار ما لم تتم معالجة سريعة للوضع في غزة.

ـ خفايا

رأى مصدر دبلوماسي أن كلام الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله عن تداعيات الغارة الإسرائيلية على القنصلية الإيرانية في دمشق وحتميّة الرد الإيراني تدخل المنطقة في اللعب على حافة الهاوية. وهذه المرحلة الانتقالية الحرجة قد تتحوّل إلى تفاوض على صفيح ساخن، فيصبح التفاوض على حافة الهاوية، حيث ينتهي بوقف نهائيّ للحرب أو يكون الفشل طريقاً نحو الحرب الكبرى.

صحيفة الجمهورية

ـ توقعت أوساط سياسية أن يتحوّل استحقاق محلي واسع إلى مادة سجالية جديدة.

ـ تبيّن أن جهات معنية تعمل على إنجاز الطابع الخاص بالمخاتيرليصبح جاهزاً وقيد التداول بعد عيد الفطر.

ـ لاحظت أوساط سياسية أن كلام أحد رؤساء الأحزاب في إفطارأقامه لمناسبة عيد الفطر أراد من خلاله إرسال رسالة إلى رئيس تيار أكثر من الثنائي الشيعي.

صحيفة اللواء

ـ همس

ما زال تفاهمٌ ما «معمولٌ به» إقليمياً، لجهة تحييد دولة كبرى عن الهجمات الانتقامية، على الرغم مما يحصل في عاصمة قريبة من استهدافات.

ـ غمز

تمكنت وزارة المال من توفير وفرة بالليرة اللبنانية في عمليات سداد الضرائب والمستحقات التي تسابق المكلفون الى دفعها دون إبطاء.

ـ لغز

تمكنت مصارف ذات ملاءة مالية من تحصيل دولارات آتية من الخارج عبر عملية استبدالها عبر حسابات خاصة بالليرة اللبنانية على «منصة صيرفة» بالسعر المعمول به.

صحيفة نداء الوطن

ـ إستقبل مرجع نيابي عدداً من المصرفيين والنقديين لسؤالهم عن كيفية التعامل مع صندوق النقد الدولي وتوقيع اتفاق معه مع ضمان حقوق المودعين.

ـ يقول مرجع رسمي معني بالمفاوضات مع صندوق النقد إنّه لم يسمع منذ أكثر من سنة من أي مسؤول غربي، أي سؤال أو استيضاح عن مصير المفاوضات مع الصندوق والإصلاحات.

ـ تبدي مرجعيات أرثوذكسية استياءها من تكليف حصل في الآونة الأخيرة في وزارة سيادية، وستتحرك لتصحيح ما تعتبره خطأ بحق الطائفة.

الأنباء

*طبيعة الردود

تصريحات مرجعية أساسية يؤشر إلى طبيعة ردود ميدانية مرتقبة في الإقليم.

*مبالغة في التفاؤل

مبالغة في التفاؤل حيال ما يمكن أن تحمله الأيام المقبلة على مستوى استحقاق داهم.

 

مقدمات نشرات الاخبار  المسائية ليوم السبت في 6 نيسان 2024

وطنية/06 نيسان/2024

مقدمة تلفزيون "أل بي سي"

ساعاتٌ ويتضحُ موقفُ الكابينت الاسرائيلي: هل يرسلُ وفدا مفاوضا، صلاحياتُه موسعة الى محادثاتِ القاهرة المرتقبة غدا، والتي سينضم اليها مديرُ الاستخبارات الاميركية وليام بيرنز ام لا ؟

الواضح ان واشنطن رفعت حجمَ ضغوطِها على كلِ الافرقاء لاتمامِ صفقةِ تبادل الاسرى.

فبعد مطالبةِ الرئيس الاميركي جو بايدن رئيسَ الحكومة الاسرائيلية بضرورةِ اتمامِ الصفقة الان, تمهيدا لاطلاق جميع الاسرى ومن بينهم  الاميركيون، نقل موقع "اكسيوس" ان بايدن طلبَ الجمعة من قطر ومصر، الضغطَ على حماس للقبولِ بالصفقة وتقديمِ ضماناتٍ بذلك.

فادارةُ الرئيس الاميركي الديموقراطية، تحتاج لاتمام عمليةِ تبادل الاسرى، لا سيما ان من بينهم اميركيون, ومستشار الامن القومي الاميركي جايك سوليفان سيلتقي اهالي هؤلاء الاثنين, و كلُ ذلك على مشارفِ الانتخابات الرئاسية الاميركية المقررة في تشرين الثاني المقبل.

وفيما تحدي الوصول الى صفقةٍ سريعة اصبح مفصليا، اعلنت حماس مشاركتَها في المحادثات من دون التراجع عن موقفِها، هذا فيما يقترب عيد الفطر، وترتفعُ معاناة الفلسطينيين يوميا.

معاناةٌ يعيشها ايضا أهلُ الجنوب، الذين بلغ عددُ النازحين منهم حتى اليوم واحدا وتسعين الفا، سيحيون عيدَ الفطر بما تيسر، وهم كما سائر اللبنانيين ينتظرون في المطار عودةَ ابنائهم.

مقدمة تلفزيون "الجديد"

بعد جديدة مرجعيون.. أرنون// وفي محيطِ قلعةِ الشقيف التي وَقفتْ بوجهِ الغُزاة عبر التاريخ/ وأصبحت مِثالَ صمودِ الجنوب/ وَقَع العدوانُ الإسرائيليّ بضربةٍ جويةٍ عنيفة تَردَّدت أصداؤها في محافظةِ النبطية/ وأتت على مُنشآتٍ مدنيةٍ وسياحية، وأسفرت عن أضرارٍ مادية بالغة/./ وبمفعولٍ رَجعي عن ضربةِ الأمس ورداً على استهداف اليوم/ كان الجوابُ بالمثل/ وأدخلَ حزبُ الله إلى قائمةِ الأهداف مستعمراتٍ ومواقعَ وتحصيناتٍ عسكريةً جديدة/ كان لها الكاتيوشا والبركان بالمرصاد/ وجَعلت هذه الصواريخُ صفّاراتِ الإنذار تُدوِّي من إصبعِ الجليل حتى الشمالِ السوريّ المحتل/./ وفيما الحزبُ يخوضُ معركةَ الردع عند خاصرةِ لبنانَ الجنوبية/ جاءتهُ الطعنةُ من الشمال عندما أَطلق رئيسُ التيار الوطني الحر جبران باسيل سلسلةَ مواقفَ أراد من خلالها فصلَ مسارِ لبنانَ عن غزة وقال: عندما يَعتقدُ أحدٌ أنّهُ في إمكانِه التحكمَ ببقية إخوانِه المواطنين وينتصرُ على اسرائيل فهو واهم/ ولا يجوزُ أن نفكرَ أنّه بالبندقية فقط نستطيعُ أن نجعلَ لبنانَ ينتصر// وباسيل بهذه المواقف يخوضُ حروبَهُ الصغيرة من قاعدةِ أمنِ الدولة ولوائِها "الفاتح على حسابو" ويديرُ جهازَهُ بأسلوبِ رَجُلِ مافيا، لا رجلِ أمن/ وأبعدَ من مديرية طوني صليبا/ فإنّ باسيل ومِن على مَرمى حجر من معراب أراد أن يقدِّمَ أوراقَ اعتمادٍ للقواتِ اللبنانية من أنّهُ في حِلٍّ من حزبِ الله/ ووَفقَ مصادرِ الجديد فإنَّ القوات لن تلتفتَ الى استدراجِ العروض هذا، ما لم يعلِنْها باسيل بالفمِ الملآن من أنّهُ يطالبُ بنزعِ سلاحِ حزبِ الله.. أمّا أقلُّ من ذلك فتقول المصادر: إنّ تفاهمَ مار مخايل 2 سيكون أقربَ من تفاهمِ معراب 2// وأمامَ المَلهاةِ اللبنانية والعودةِ إلى معزوفةِ الخماسية بعد عيد الفطر/ فإنَّ جحيمَ غزةَ دخل شهرَهُ السابع، على وقْع مفاوضاتٍ لوقفِ إطلاقِ نار ما إنْ تتقدمَ فيها المقاومةُ الفلسطينية خُطوةً إلى الأمام حتى يتراجعَ رئيسُ حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو خُطواتٍ إلى الوراء/ وهناك وَجَد نفسَهُ أمام ضغطٍ أميركيٍّ وغربيّ للسيرِ بصفْقةٍ لوقفِ إطلاق النار/ وما كان لهذا الضغط أن يتكافلَ ويتضامنَ لولا الجريمةُ التي ارتكَبها جيشُ الاحتلال بحقِّ عمالِ الإغاثة في المَطبخ المركزي العالمي/ وعليه حَزَم رئيسُ وَكالةِ الاستخبارات المركزية وليام بيرنز مِلفاتِه قادماً إلى القاهرة/ حيثُ يصلُها غداً وفدٌ قيادي من حركةِ حماس برئاسةِ خليل الحية/ استجابةً لدعوة مِصر/ وفي بيانٍ لها، أكدتِ الحركة تمسكَها بثوابتَ قَدَّمتها في الرابعَ عَشَرَ من الشهر الفائت وتتمثلُ بوقفٍ دائمٍ لإطلاقِ النار وانسحابِ قواتِ الاحتلال من غزة وعودةِ النازحين إلى أماكنِ سُكناهُم وإغاثتِهم وإيوائهم وصولاً إلى صفْقةِ تبادلٍ جادة للأسرى// وبالتزامن، نَقلت وكالةُ أسوشيتد برس عن مسؤولٍ كبير في الإدارةِ الأميركية أنّ الرئيس جو بايدن يحُثُّ مِصرَ وقطر على الضغطِ على حماس لإبرامِ اتفاقِ الرهائنِ مع إسرائيل/ ومنذُ بدايةِ الحرب لم يُنقل عن بايدن ما في جُعبتِه من أوراقِ ضغطٍ يمكنُ أن يمارسَها على حليفِه الإسرائيليّ وتتخطى حدودَ كَسرِ الخاطر إلى التلويحِ بالعقوبات أُسوةً بكثيرٍ من الكِيانات والشخصيات/ أو بالتهديد بوقفِ الدعمِ العسكريّ بعدما أصبح بايدن شريكَ نتنياهو بإراقةِ الدمِ الفلسطينيّ// وفي أسوأِ الأحوال، عبْرَ لجؤِ بايدن الى الذكاءِ الاصطناعي لانتشال نفسِه وولايتِه المقبلة من مستنقَع غزة.

مقدمة تلفزيون "أو تي في"

حتى في سنوات الحرب، لم يكن لبنان ساحة للصراع الإقليمي والدولي كما هو اليوم.

ليس في هذا الوصف السلبي للواقع اللبناني أي مبالغة، بل هو تعبير واقعي دقيق عما وصلت اليه الاحوال منذ اسقاط الدولة في 17 تشرين الاول 2019، بتواطؤ مغلّف بشعارات جميلة، ابطالُه شخصياتُ واحزابُ المنظومة المتحكمة بالبلاد منذ عام 1990، والمستفيدون منهم، ورعاتُهم الاقليميون والدوليون.

وفي وقت كان يؤمل ان يشكل الاستحقاق الرئاسي عام 2022 فرصةً لطرح مشروعٍ انقاذيٍّ توافقي، على مستوى الوضع الخطير غيرِ المسبوق، قرر افرقاءٌ معروفون اقحامَ البلاد في دوامة الفراغ من جديد، فانقلبوا على الميثاق وعطلوا الدستور وجعلوا من منطق الفرض اداةً للتعامل مع الشركاء قبل الخصوم، فكان ما كان من تحديدٍ للمواقف، ثم صوغِ التقاطعات، وصولاً الى اليوم، حيث اصبح

مصيرُ لبنان منذ 7 تشرين الاول الماضي، مرهوناً بحرب غزة، وهو ما استدعى امس رفعاً للسقف مجدداً من جانب التيار الوطني الحر، الذي قال رئيسُه جبران باسيل خلال افطار رمضاني في جبيل: لسنا مجبرين على ان نبقى منجرين الى حربٍ لا نعرف متى تنتهي ولا حجمَ انعكاسها على لبنان. واضاف: اميركا وايران لا تريدان الحرب في لبنان، لكن نتنياهو يريدها… فهل نعطيه اياها ليقتل ويدمر اكثر؟

ام ننتهج سياسةً تفصل لبنان عن غزة ونطالبُ بوقفِ اطلاق النار في لبنان؟ وختم باسيل: عندما تندلع حربٌ على حدودنا، يجب ان تكون اولويتُنا انتخابُ رئيس وليس انتظارُ انتهاءِ حرب غزة لتنتهي الحرب في الجنوب ثم ننتخبَ الرئيس… فبأي منطقٍ او حقٍّ او مفهوم، مسموحٌ ان نفعل هذا ببلدنا؟ وما الفائدة ومن المستفيد؟

مقدمة تلفزيون "أم تي في"

الوضع في لبنان جامد او مجمد، فيما المفاوضات حول غزة تتحرك. حركة "حماس" أعلنت اليوم ان وفدا منها سيتوجه غدا الى القاهرة من اجل استئناف محادثات وقف اطلاق النار. والواضح ان اميركا وضعت كل ثقلها لانجاح المفاوضات ، اذ سيشارك فيها مسؤولون اميركيون رفيعو المستوى على رأسهم مدير وكالة الاستخبارات الاميركية وليم بيرنز . كما علم ان الرئيس الاميركي طلب من نتانياهو ان يمنح المفاوضين المزيد من الصلاحيات حتى يصبح في الامكان التوصل الى اتفاق سريعا . فهل نضجت الظروف للتوصل الى هدنة في غزة؟ ام ان صوت الحرب اقوى من كل المحاولات الاميركية ؟ الايجابية التي تطبع جبهة غزة لا تعني ان المنطقة تعيش أجواء هادئة. اذ ثمة انتظار لما قد تفعله ايران رداً على الضربة الاسرائيلية التي استهدفت قنصليتها في دمشق. وقد ذكرت معلومات صحافية ان الادارة الاميركة قلقة من ان ايران تخطط لضرب اهداف داخل اسرائيل، او حتى اهداف اميركية في المنطقة. وهذا يعني ان المنطقة تكون على ابواب تصعيد لا على ابواب تهدئة. في لبنان الامور مجمدة الى ما بعد عطلة عيد الفطر، والحياة السياسية لن تعود الى حركتها قبل منتصف الشهر الجاري.

مقدمة تلفزيون "ان.بي.ان"

أعراسُ شهادةٍ لا تَنْضَبُ/ بين جنوبٍ وبقاعٍ/ حيث قَسَمٌ ووعدٌ وعِمامةُ إمامٍ//.

أقمارٌ ثلاثةٌ جدد صَدَحت المآذنُ بأسمائهم ... بعدما ارتقوا الى جنة الرحمن قبل ان يقول مدفع الإفطار كلمته: موسى الموسوي/ محمد شيت/ محمد وهبي/ وقمرٌ رابع التحق بالرَّكْب هو الشهيد المسعف حسين عساف ابن الثمانية عشر ربيعاً//.

الموسوي/ ابن النبي شيت ارتقى دفاعاً عن تراب الجنوب توأمِ البقاع وصوناً للبنان/ مع أخوته محمد ومحمد وحسين//.

هكذا اختلط الدم الجنوبي مع الدم البقاعي فَوَهَبَ الأقمارُ الأربعةُ الأرضَ نَضَارةَ اعمارهم فدائيين عند الحدود وفي قلب الوطن//.

موسى الموسوي شُيع اليوم .../ بقاعياً عشِقَ الجنوب واتخذه موطناً وقضية عاكساً اروع مشاهد التوأمة//.

أما أخوتُه الثلاثة الآخرون فيشيعون غداً في كفركلا والخيام وميس الجبل//.

وعلى درب الشهادة اربعةُ شهداءَ جدد شيعتهم المقاومة الاسلامية اليوم بين بيروت والجنوب بعدما كانوا ارتقوا نتيجة العدوان الاسرائيلي//.

العدوان تواصل اليوم حيث نفذ الطيران الحربي غارات على محيط قلعة أرنون - الشقيف واللبونة وطير حرفا/ فيما كانت المدفعية توزع قذائفها على مناطق اخرى مثل رميش والخيام//.

وفي غزة يقترب العدوان من حدود بداية الشهر السابع/ وسط خلافات في الأسلوب بين إدارتي جو بايدن وبنيامين نتنياهو اللذين لا وزن لأرواح الفلسطينيين لديهما بل إن المقياس هو مصالحهما//.

فبايدن المُحرَج دولياً بسبب تغطيته العدوان الاسرائيلي ومجازره/ يحتاج الى تأهيل صورة الولايات المتحدة المقبلة على انتخابات رئاسية/ ولذلك هزّ العصا بوجه نتنياهو فقرر الأخير فتح معابر امام بعض المساعدات لقطاع غزة وعزل قادة في جيشه بسبب مسؤوليتهم عن مقتل عمال إغاثة دوليين في القطاع/ وذلك في محاولة لتحسين صورة كيانه في المجال الإنساني//.

على أن اسرائيل وربما الاقليم والعالم في حالة تأهب ترقباً للرد الإيراني المرجح على العدوان الذي استهدف قنصلية الجمهورية الاسلامية في دمشق//.

وقد حذرت الولايات المتحدة طهران من استخدام هذه الضربة كذريعة لاستهداف المصالح الأميركية/ بحسب ما ذكرت شبكة CNN نقلاً عن متحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية//.

من جانبها نقلت صحيفة نيويورك تايمز عن مسؤول اسرائيلي قوله ان محللين اسرائيليين خلصوا الى ان ايران ستهاجم اسرائيل بنفسها لا عبر حزب الله//.

لكن طهران اكدت خلال مراسم تشييع العميد محمد رضا زاهدي في اصفهان اليوم انها هي من تحدد طريقة الانتقام من اسرائيل/ فيما ذكرت وكالة مهر الايرانية ان العد التنازلي للرد بدأ.

مقدمة تلفزيون "المنار"

في اعلى مستويات ِالتوتر ِوالترقب ِعلق َالكيان ُالصهيوني ُمنتظرا ًالرد َالايراني َعلى جريمة ِاستهداف القنصلية ِالايرانية ِفي دمشق..

الرد ُحتمي ٌومؤكد ٌ، وبشكل ٍيجعل ُالاحتلالَ يندم ُعلى فِعلتِه وفق ما اعلن َقائد ُهيئة ِالاركان العسكرية ِالايرانية اللواء محمد باقري خلال َتشييع ِالشهيد ِاللواء محمد رضا زاهدي في اصفهان ، اما التوقيت ُفسيكون ُتوقيتا ًيلحقُ أقصى قدر ٍمن الضرر ِبالعدو الذي اكتسحت وجهه ملامح ُالخيبة ِوالانكسار.

وفي الاضرار التي يلقحها ثبات ُقطاع ِغزة ومساندة ُجبهات ِالمقاومة تفشل ُكل ُالمؤسسات ِالصهيونية السياسية ِوالعسكرية ِبسَتر ِتداعياتِها التي تعصف ُبمصير ِبنيامين نتنياهو حاليا ًومستقبل ِالاحتلال ِبرمته..

وبالاشارات ِالصريحة ِوالغزيرة ِالتي تضمنها بالامس خطاب ُالامين العام لحزب الل سماحة السيد حسن نصر الل في يوم ِالقدس اكتملت الصورة ُفي هذا الاتجاه ِوبات الانتصار ُالتاريخي ُفي حرب ِالاحتلال على غزة اكثرَ اكتمالا ًوسطوعا ًووضوحا ًامام َاعين ِالصابرين َوالصامدين َوالمقاومين َوكل ِالشعب ِالفلسطيني المناضلِ الشريف..

في الجنوب اللبناني ، عمليات ُالمقاومة ِمتواصلة ٌما دام العدوان ُعلى غزة َقائم ، وكلما تجاوز ًالعدو حدودَه كان التذكير ُالناري ُحارقا ًوموجعا ًكما اليوم حيث ُدك المجاهدون بصواريخ البركان والكاتيوشا ِموقع َجل العلام ومربض الزاعورة ومستعمرة َشلومي ردا على الاعتداء على َبلدتي َمرجعيون وارنون.. وبما كشفته من امكانات ٍالى الان َلا تخطئ ُالمقاومة ُهدفاً وهي تبعث ُفي كل استهدافٍ ورد ٍرسالة ًالى الاحتلال ِبان توسعة َالحرب ِلن تكون نزهة بل بشرى للمؤمنين وان الاستمرارَ بالعدوان ِدونه المزيد ُمن التضحيات.

 

تفاصيل متفرقات الأخبار اللبنانية

غارات إسرائيلية على البقاع في لبنان

سكاي نيوز عربية/07 نيسان/2024

قال مصدران أمنيان لبنانيان لرويترز إن إسرائيل نفذت غارات على منطقة البقاع اللبنانية في ساعة متأخرة اليوم السبت، بعد ساعات قليلة من إسقاط طائرة إسرائيلية مسيرة فوق لبنان. وأضاف المصدران أن الهجوم الإسرائيلي استهدف معسكر تدريب لحزب الله في قرية جنتا بالقرب من الحدود مع سوريا. وأوضح المصدران أن إحدى الضربات استهدفت بلدة السفري القريبة من مدينة بعلبك شرق البلاد.

 

مقتل 8 من مقاتلي حزب الله وحركة أمل في غارات جوية إسرائيلية على لبنان

ناجية الحصري/عرب نيوز/06 أبريل 2024 (ترجمة من الإنكايزية إلى العربية بواسطة موقع غوغل)

بيروت: قتلت غارات جوية إسرائيلية على جنوب لبنان، السبت، ثمانية عناصر من حزب الله وحركة أمل. كما توفي مسعف في الدفاع المدني متأثرا بجراحه بعد أن أطلقت عليه قوات الاحتلال النار في رأسه قبل عدة أيام. أصابت صواريخ بركان التي أطلقها حزب الله موقعا عسكريا إسرائيليا في منطقة الجليل الغربي. وحلقت طائرات الاستطلاع العسكرية الإسرائيلية في أجواء قرى القطاعين الغربي والوسطى، طوال ليل الجمعة وحتى السبت، وصولاً إلى أطراف مدينة صور. كما أطلق الجيش الإسرائيلي قنابل فلاشية فوق القرى الحدودية المحاذية للخط الأزرق في القطاعين الغربي والأوسط. فجراً، أطلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي، نيران أسلحتها الرشاشة باتجاه أطراف بلدتي رامية وعيتا الشعب، من مواقعها. وشهد يوم السبت غارات جوية إسرائيلية مكثفة على أهداف في جنوب لبنان. وأغارت الطائرات الحربية على باحة قرب قلعة البوفورت في منطقة النبطية شمال خط الليطاني، مستهدفة غرفة مهجورة. وتعرضت بلدة مرجعيون لضربات جوية إسرائيلية ليل الجمعة للمرة الأولى منذ بدء الأعمال القتالية في 8 تشرين الأول/أكتوبر، مستهدفة مركز تابع لحركة أمل حليفة حزب الله. ويقول حزب الله، الحليف الوثيق لحركة حماس الفلسطينية، إن حملته تهدف إلى الضغط على إسرائيل لإنهاء حربها في غزة. تعرضت بلدة الخيام لقصف مدفعي مكثف وقصف بالفوسفور في الصباح الباكر. كما قصفت طائرات الاحتلال الإسرائيلي منزلاً في بلدة طير حرفا دون وقوع إصابات. كما استهدفت غارة جوية أخرى بلدة اللبونة في أطراف الناقورة. عملت طواقم الدفاع المدني اللبناني، طوال ليل الجمعة، على انتشال جثتي ضحيتين من تحت أنقاض منزل مدمر في ميس الجبل، بعد استهدافه بغارات جوية إسرائيلية. وقالت إذاعة الجيش الإسرائيلي إن صفارات الإنذار دوت في بلدة شلومي بالجليل الغربي. وقال حزب الله إنه استهدف مجموعة من الجنود الإسرائيليين بالقرب من موقع راميا العسكري بنيران المدفعية. كما أعلن عن استهداف موقع المالكية العسكري الإسرائيلي بـ”ضربة صاروخية دقيقة”. كما استهدف حزب الله موقع جل العلم الإسرائيلي في الجليل الغربي. وبحسب لجنة إدارة أزمة النزوح الحكومية في لبنان، فقد أسفرت العمليات العدائية عن مقتل 331 شخصاً ونحو 1000 جريح. بالإضافة إلى ذلك، تم إغلاق 75 مدرسة عامة وخاصة في البلدات الحدودية والخلفية منذ بداية الحرب. وتضرر نحو 790 هكتارا من الأراضي الزراعية ونفوق 340 ألف رأس من الماشية. وقد وجدت دراسة حكومية حديثة أجريت بالتعاون مع المنظمات الدولية أن حوالي 140 ألف شخص قد نزحوا في البلدات الحدودية اللبنانية. ومن بين هؤلاء، تم تسجيل حوالي 93,000 شخص لدى البلديات بينما بقي 60,000 شخص في مناطق النزاع.

 

مقتل 3 من مقاتلي حركة أمل في غارة إسرائيلية على مرجعيون

أسوشيتد برس/06 أبريل 2024 (ترجمة من الإنكايزية إلى العربية بواسطة موقع غوغل)

قالت الحركة المتحالفة مع حزب الله إن غارة جوية إسرائيلية على منزل في جنوب لبنان أدت إلى مقتل ثلاثة من مقاتلي حركة أمل. وقالت إسرائيل إن طائرات حربية قصفت ما وصفته بمجمع عسكري لحركة أمل وقالت إن الحركة كانت تخطط لهجوم ضد إسرائيل. وقال البيان العسكري إن طائراته قصفت أيضًا عدة مواقع يستخدمها حزب الله في جنوب لبنان، وهاجمت طائرة شخصًا يقوم "بنشاط مراقبة بطائرات بدون طيار" بالقرب من الحدود. ويأتي العنف يوم الجمعة في الوقت الذي تتبادل فيه إسرائيل إطلاق النار بشكل شبه يومي مع حزب الله وغيره من المسلحين اللبنانيين. مجموعات لأشهر. وكان الهجوم على أمل هو أول هجوم إسرائيلي على مرجعيون، وهي بلدة كبيرة في جنوب شرق لبنان، منذ أن بدأت الجولة الأخيرة من الاشتباكات عبر الحدود في 8 أكتوبر. ويقول حزب الله، الحليف الوثيق لحركة حماس الفلسطينية، إن الاشتباكات تهدف إلى للضغط على إسرائيل لإنهاء حربها في غزة. تفاقمت المخاوف من امتداد الحرب بين إسرائيل وحماس إلى دول أخرى في الشرق الأوسط هذا الأسبوع بعد غارة جوية إسرائيلية ضربت مبنى القنصلية الإيرانية في سوريا.

 

هل حزب الله "غير قادر على الاستمرار" في معركته على الجبهة الجنوبية؟

موقع هذه بيروت/06/نيسان/2024/ (ترجمة من الإنكايزية إلى العربية بواسطة موقع غوغل)

وبحسب ما ورد فإن حزب الله "غير قادر على مواصلة" قتاله ضد إسرائيل على الجبهة الجنوبية، وفقًا للمعلومات التي حصل عليها موقع "هذه بيروت" والتي سربها مسؤولو حزب الله. وبحسب هذه المصادر، فإن الحزب الموالي لإيران يميل أيضاً إلى المبادرة الدبلوماسية الأميركية للتسوية على الحدود اللبنانية الإسرائيلية، «مقابل التزام إسرائيل بعدم خرق القرار الأممي 1701». ويقال إن الاتفاق الذي قدمته فرنسا يستلزم انسحاب حزب الله إلى ما وراء نهر الليطاني، إلى جانب إجراءات أخرى مخطط لها، بما في ذلك انتشار كبير للجيش اللبناني في جنوب لبنان. وقد نقل المبعوث الأميركي الخاص عاموس هوشستاين هذه المقترحات إلى المسؤولين اللبنانيين خلال زياراته الأخيرة إلى بيروت. وتشير عدة مصادر ذات صلة إلى أن القلق بشأن سلاح حزب الله يختلف عن تطبيق القرار 1701، «خلافاً للاعتقاد بأنه جزء من التسوية الشاملة» على الحدود اللبنانية الإسرائيلية. وبالفعل، فإن «الأطراف الأجنبية والمحلية تعارض سحب سلاح حزب الله إلى ما وراء نهر الليطاني، وتصر على تطبيق القرار الأممي 1559». ويدعو الأخير إلى قصر الأسلحة على أيدي (الدولة) “الشرعية”. وتأتي هذه التصريحات وسط استمرار العمليات العسكرية في غزة والاشتباكات على الأراضي اللبنانية، على الرغم من صدور قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2728 في 25 مارس الماضي، الذي دعا إلى وقف فوري لإطلاق النار. على هذه الخلفية، تجري مفاوضات بين الوسطاء في الدوحة والقاهرة لتنفيذ وقف الأعمال العدائية وتبادل الرهائن الإسرائيليين بسجناء فلسطينيين.

 

تصعيد اسرائيلي يحصد 7 شهداء بعد خطاب نصرالله..و«تباين تكتيكي» بين بايدن ونتانياهو حول غزة!

جنوبية/06 نيسان/2024

تأكيد امين عام “حزب الله” السيد حسن نصرالله  في كلمته بيوم “القدس العالمي” امس، ان ضربة قنصلية ايران في دمشق لن يمر بل رد من طهران وان الرد آت لا محالة، قابله تصعيد اسرائيلي دموي ليل امس حيث طال 3 قرى جنوبية ما ادى الى 7 شهداء، 4 لـ”حزب الله” و3 لـ”حركة امل”.  ونعى “حزب الله” الشهداء الاربعة: علي ناصر عبد علي من بلدة عيتيت، وبلال حيدر حلّال من بلدة قانا وأحمد علي حمد 1992 من بلدة طورا وعباس ديب دعيبس من بلدة ميس الجبل. فيما نعت “حركة أمل” الشهداء الثلاثة:  موسى عبد الكريم الموسوي من بلدة النبي شيت في البقاع، ومحمد داوود شيت من بلدة كفركلا ومحمد علي وهبي من بلدة الخيام. وترى مصادر ميدانية لـ”جنوبية” ان التصعيد “المدروس” لا يزال سمة المرحلة في إنتظار الرد الايراني والذي يفترض ان يكون نوعياً وبحجم الخسارة التي لحقت بالحرس الثوري والذي خسر حتى اليوم 17 من كبار ضباطه برتبة عميد ولواء! وتلفت الى ان الرد الايراني لا يمكن إلا ان يكون كبيراً ومزلزلاً والا لن تحافظ طهران بعد اليوم على ماء وجهها امام جمهورها ومحورها من لبنان الى  اليمن، فيما يبدو ان اميركا واسرائيل مقتنعتين ان ايران لا تريد الحرب وانها تقاتل بالوكلاء بعيداً من ارضها ذلك لن تغامر برد يغير المعادلات حالياً. وعلى جبهة “حزب الله” ترى المصادر ان رغم نبرة نصرالله العالية لن يغامر الاخير بتوسيع الحرب مع اسرائيل الا في حال ارادت طهران ذلك ولا يبدو انها ايران مستعدة لحرب واسعة وشاملة بعد معركة غزة والتي لا يبدو انها ستنتهي من دون اثمان باهظة لإيران وحماس و”محور المقاومة” كله!

توقعات اميركية بضربة ايرانية!

نقلت شبكة “سي إن إن” الأميركية عن مسؤول أميركي رفيع، قوله إن “واشنطن في حالة تأهب قصوى وتستعد لهجوم إيراني كبير خلال الأسبوع المقبل”، ردا على القصف الإسرائيلي على القنصلية الإيرانية في دمشق. في السياق، أشار مسؤولون أميركيون، وفق ما نقلت شبكة “إن بي سي”، إلى أن “إدارة بايدن قلقة من أن إيران تخطط لضرب أهداف داخل إسرائيل”، موضحين أن “أي رد انتقامي إيراني داخل إسرائيل سيستهدف مواقع عسكرية أو استخباراتية”.

 

الجبهة الجنوبية مشتعلة... استهدافات وصواريخ متواصلة!

الكلمة اولاين/06 نيسان/2024

لا تزال الجبهة الجنوبية مشتعلة بين حزب الله وإسرائيل فقد أطلقت 3 صواريخ من جنوب لبنان باتجاه موقع إسرائيلي في الجليل الغربي. وتوازيا، أفادت إذاعة الجيش الإسرائيلي أنّ صفارات الإنذار دوّت في شلومي بالجليل الغربي. وأفاد مندوب "الوكالة الوطنية للاعلام" بإصابة منزل بصاروخ مسيرة اسرائيلية في بلدة شبعا. كما أفاد أن دبابة ميركافا استهدفت أحد المنازل بشكل مباشر في بلدة يارين الفوقا بالقطاع الغربي. هذا وشنّ الطيران الحربي الإسرائيلي غارات استهدفت اللبونة في خراج الناقورة و طيرحرفا وعيتا الشعب. كما تعرض محيط بلدة الناقورة لقصف مدفعي. وأفادت "الوكالة الوطنية للاعلام" بأن الغارة على طير حرفا، استهدفت منزلا لآل يوسف، والدفاع المدني يقوم بعملية رفع الأنقاض ولا إصابات حتى الساعة.ومساء، سجّل قصف متقطع على جبل العلام في محيط بلدة علما الشعب. وبدوره، أعلن حزب الله أنه قصف موقعي المالكية وجل العلام وانتشاراً لجنود اسرائيليين بين الموقع ومستوطنة شلومي بصواريخ "بركان" ‌وثكنة زبدين في مزارع شبعا ومربض الزاعورة في الجولان وتمّت إصابتها مباشرة. ومساء، أعلن الحزب استهداف منظومة التشويش على المسيّرات في موقع العاصي بمسيّرة هجوميّة إنقضاضيّة. وفي هذا السياق، أفادت معلومات mtv ان "حركة أمل" استهدفت ثكنة ادميت ومستوطنتي إيلون وجورين بالأسلحة الصاروخية وذلك ردًّا على اعتداءات الجيش الإسرائيلي على القرى الجنوبية ومقتل٣ من عناصرها بغارة على مرجعيون. وفي وقت سابق، أفادت "الوكالة الوطنية للإعلام" أن جبهة الجنوب مع اسرائيل اشتعلت مساء امس بعد تعدياته وغاراته على مرجعيون وميس الجبل وسقوط عدد من عناصر من حركة "امل" و"حزب الله"، فتواصلت الاعتداءات وقصفت المدفعية اطراف بلدات البستان والضهيرة وعلما الشعب مما أدى الى شل المنطقة في القطاعين الغربي والاوسط. وأفيد عن غارة إسرائيليّة على أطراف يحمر- الشقيف وتوجّهت سيّارات الإسعاف إلى مكان الغارة .

 

وفاة امرأة لبنانية متأثرة بإصابتها في قصف إسرائيلي جنوبي لبنان

الأناضول/06 نيسان/2024

بيروت: أفادت وكالة الإعلام اللبنانية الرسمية، السبت، بوفاة امرأة متأثرة بجروحها، إثر اصابتها بغارة إسرائيلية على جنوب لبنان قبل 4 أيام. وقالت الوكالة إن “المواطنة عليا عبد الكريم، استشهدت متأثرة بجروحها بعد إصابتها في غارة نفذتها مسيّرة معادية على بلدة يارين، التابعة لقضاء صور، بمحافظة الجنوب قبل أيام”. والثلاثاء، أطلقت مسيّرة إسرائيلية صاروخاً على منزل في يارين، ما أسفر عن إصابة مواطنة لبنانية بجروح في رأسها، نقلت إثر ذلك إلى المستشفى. وبذلك يرتفع عدد الشهداء المدنيين في لبنان منذ 8 أكتوبر 2023 إلى 67، إضافة إلى 267 عنصرا من “حزب الله”، و17 من “حركة أمل”، و13 من “الجهاد الإسلامي”، و13 من “حماس”، وجندي في الجيش وعنصر في قوى الأمن الداخلي، بينما تقول السلطات الإسرائيلية إن 18 مدنيا وجنديا إسرائيليا قتلوا في المواجهات الحدودية. وتصاعدت مؤخراً وتيرة الهجمات المتبادلة عند الحدود بين لبنان وإسرائيل على وقع تهديدات من مسؤولين إسرائيليين بتوسيع الهجمات على الأراضي اللبنانية ما لم ينسحب مقاتلو “حزب الله” بعيدا عن الحدود مع شمال إسرائيل. وتأتي هذه المواجهات العسكرية المستمرة منذ أكثر من 6 أشهر على خلفية الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة، والتي أدت إلى مثول تل أبيب أمام محكمة العدل الدولية بتهمة “الإبادة الجماعية”.

 

من سيستثمر نتائج المعركة في الداخل اللبناني حزب الله أم المعارضة؟

 سعد الياس/القدس العربي/06 نيسان/2024

لا يزال التيار الوطني الحر يحتفظ بشعرة معاوية في علاقته بحزب الله ويتحفّظ على بند نزع سلاح الحزب وتسليمه للدولة اللبنانية مثلما يقترح ممثلو القوات اللبنانية والكتائب.

بيروت ـ «القدس العربي»: تراجع الاهتمام بالاستحقاق الرئاسي في لبنان وتقدم الاهتمام بالتطورات الأمنية في الجنوب في ضوء التصعيد الإسرائيلي الذي بلغ حد استهداف القنصلية الإيرانية في دمشق ما أدى إلى مقتل عدد من قياديي «فيلق القدس» وتوعّد إيران بالرد على تل أبيب من دون أن يتضح بعد إذا كانت ستتولى الرد بنفسها أو ستوعز إلى أذرعها العسكرية وبينها حزب الله بهذا الرد علماً أن أمين عام حزب الله السيد حسن نصرالله حسم الأمر في يوم القدس العالمي بأن طهران هي التي سترد. ويعيش كثير من اللبنانيين في أجواء القلق مما تخبئه المرحلة المقبلة في ضوء نظرية «وحدة الساحات» التي حوّلت لبنان من وطن ودولة إلى ساحة يتغلغل فيها السلاح وينشط منها إطلاق الصواريخ من دون أي اعتبار لدستور أو لجيش أو لأمن واستقرار. أكثر من ذلك جاء الاحتفال بـ «يوم القدس العالمي» وما سبقه من احتفالية في الضاحية الجنوبية لبيروت لمناسبة «منبر القدس» ليعزّز صورة تحوّل بيروت إلى عاصمة مخطوفة بقوة الأمر الواقع حيث أطل في كلمات مسجّلة قادة محور المقاومة بدءاً برئيس المكتب السياسي لحركة «حماس» إسماعيل هنية والأمين العام لحركة «الجهاد الإسلامي» زياد نخالة، وقائد حركة «أنصار الله» عبد الملك الحوثي وأمين عام حزب الله السيد حسن نصرالله والرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي، وفي ظل غياب رئيس النظام السوري بشار الأسد و«الحشد الشعبي». وإذا كانت أغلبية اللبنانيين متعاطفة ومتضامنة مع غزة ومع القضية الفلسطينية إلا أن البعض يحذّر من محاولة استغلال هذه القضية المحقة لمآرب وأجندات إقليمية لا تخدم فلسطين ولا الفلسطينيين بقدر ما تستخدم هذه القضية ورقة في سوق المفاوضات الدائرة بين إيران والولايات المتحدة الأمريكية. وأكثر من عبّر عن هذا الواقع هو رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع في الإفطار الذي أقامه في معراب عندما خاطب السفراء العرب وعدداً من المشايخ المسلمين بأنه «لو صدق أصحاب شعارات وحدة الساحات، لكان ينبغي في 8 تشرين الأول/أكتوبر أو في 9 أو في 10 على الأكثر، أن تشتعل الجبهات كلها جدياً لمساندة غزة وليس لرفع العتب، بدءاً من إيران، مروراً بكل أذرعها في المنطقة» معتبراً أن «ما شهدنا حتى الآن هو تملصٌ تام من قبل إيران، مما يجري في غزة، واستعمال الحد الأدنى من أذرعها لمجرد القول إننا هنا».

ولعل فريق الممانعة في لبنان يستغل الشغور الرئاسي في قصر بعبدا لمزيد من حرية الحركة إلا في حال إيصال رئيس للجمهورية قريب من هذا المحور وتنطبق عليه صفة حماية ظهر المقاومة. وقد شكّل دخول حزب الله منفرداً على خط المواجهات من دون أي اعتبار للدولة اللبنانية ولا لرأي اللبنانيين استياء لم ينحصر بخصوم حزب الله التقليديين بل تعداه إلى حلفاء الحزب وفي طليعتهم التيار الوطني الحر الذي لا يتوقف بعض سياسييه وإعلامييه عن انتقاد خطوة حزب الله بفتح الجبهة الجنوبية إسناداً لغزة خلافاً لما جرى التوافق عليه في «تفاهم مار مخايل» من أن سلاح الحزب هو للدفاع عن لبنان فقط. ومن يراقب مواقع التواصل يرى كمية التراشق الذي يدور بين جمهور التيار والبيئة الحاضنة للحزب حول الخيارات الأخيرة والانخراط في المعركة التي بحسب جمهور التيار «ليست أكثر من شعارات فارغة ومن إضاعة لوقت ثمين من عمر الناس والوطن».

غير أنه وعلى الرغم من ذلك، لا يزال التيار الوطني الحر يحتفظ بشعرة معاوية في علاقته بحزب الله وما زال يتحفّظ على بند نزع سلاح حزب الله وتسليمه للدولة اللبنانية مثلما يقترح ممثلو القوات اللبنانية والكتائب في وثيقة بكركي التي يتم الإعداد لها، وهذا ما يؤخر صدور هذه الوثيقة بسبب الخلاف على هذا البند بين الأحزاب المسيحية وبسبب حرص التيار لغاية الآن على عدم الدخول في مواجهة مع الحزب في انتظار التوقيت الملائم. وهذا ما يجعل القوات تشكك بمدى صدقية التيار بالابتعاد عن حزب الله خلافاً لما تتطلبه الثوابت الوطنية من مواقف واضحة بخصوص السلاح والقرارات الدولية ذات الصلة ولاسيما القرار 1559. وقد يكون رئيس التيار النائب جبران باسيل ينتظر من الحزب تبدلاً في شأن دعمه رئيس «تيار المردة» سليمان فرنجية للرئاسة الأولى ليبني على الشيء مقتضاه أو أنه ينتظر إذا كان الحزب سيتولى الرد عن إيران على استهداف قنصليتها ليطوّر موقفه من مسألة حصر السلاح بيد الدولة انطلاقاً من أن هذا السلاح يؤدي وظيفة خارجية لا علاقة لها بلبنان.

يبقى أن إنخراط حزب الله في جبهة إسناد غزة ومشاغلة العدو الإسرائيلي لم يحقق أهدافه لغاية الآن بل تسبب بدمار كبير في القرى الحدودية المتاخمة للخط الأزرق وبثمن غير قليل من الشهداء على طريق القدس وبنزوح قُدر بـ 100 ألف، وهذه الفاتورة الكبيرة هي التي حملت أمين عام حزب الله على الطلب من المنابر الإعلامية المؤيدة لمسار المقاومة التركيز على حجم الخسائر في صفوف إسرائيل والمستوطنات الشمالية كي «لا يسعى العدو لتحويل صورة الانجازات التاريخية للمقاومة إلى صورة هزيمة من خلال تشويه الحقائق». وينطلق نصرالله في هذا الموقف من رغبة لديه في التعمية على انقلاب موازين القوى وتغيّر المعادلات مع إسرائيل التي أظهرت بعد 8 تشرين الاول/أكتوبر أن لا قدرة لسلاح الحزب لا على حماية لبنان ولا على حماية مقاتليه أو الإمساك بزمام المبادرة، في مقابل تركيز الحديث مجدداً عن انتصار شبيه بحرب تموز/يوليو لاستثماره في الداخل اللبناني ومحاولة تحقيق مكاسب سياسية بدلاً من أن تستثمر قوى المعارضة ما آلت إليه المواجهات مع إسرائيل في مقابل تحلّي الحزب بـ «الصبر الاستراتيجي».

 

يقول باسيل إن حزب الله واهم إذا اعتقد أنه يستطيع التغلب على إسرائيل بينما "يسيطر" على مواطنين آخرين

نهارنت/6 نيسان 2024/ (ترجمة من الإنكايزية إلى العربية بواسطة موقع غوغل)

وجه رئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل ضربة جديدة لحزب الله فيما يتعلق بالصراع المستمر مع إسرائيل، قائلاً: “الموهمون هم أولئك الذين يعتقدون أنهم قادرون على السيطرة على بقية المواطنين ومع ذلك يهزمون إسرائيل”. وأن نحافظ على وحدتنا الوطنية ودولتنا ومؤسساتها، وأن يكون لنا رئيس يكون المقاوم الأول في وجه أي اعتداء أو احتلال أو انتهاك سواء أكان من الإرهاب أو من العدو الإسرائيلي. وقال باسيل خلال مأدبة إفطار في جبيل. وأضاف باسيل: “عندما تندلع حرب على حدودنا، فإن أولويتنا يجب أن تكون انتخاب رئيس وليس انتظار نهاية حرب غزة”. ما نفعله ببلدنا خطأ ومن الخطأ أن نتصور أن لبنان يستطيع أن ينتصر بالبندقية وحدها، مهما كانت أهميتها وضرورتها عندما يشهرها أحد ضدنا. قبل أي شيء آخر، لبنان ينتصر بثقافته المتنوعة”. وأكد رئيس التيار الوطني الحر أن جميع اللبنانيين "لا يريدون حربا في لبنان"، وأشار إلى أن الولايات المتحدة وإيران أيضا لا تريدان حربا في لبنان. وأضاف: “فقط (رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين) نتنياهو يريد ذلك، فهل من المفترض أن نعطيه إياه حتى يقتل ويدمر أكثر؟ أم نتبنى سياسة فصل لبنان عن غزة من خلال الدعوة إلى وقف إطلاق النار في لبنان؟ وأضاف باسيل. وقال رئيس التيار الوطني الحر: “لسنا مضطرين إلى البقاء متورطين في حرب في غزة لا نعرف متى تنتهي ولا تأثيرها وتبعاتها على لبنان”.

 

معمل فرز النفايات: بيروت وجبل لبنان يستعدان لإعادة إحياء معمل الكرنتينا

ال بي سي/06 نيسان 2024/ (ترجمة من الإنكايزية إلى العربية بواسطة موقع غوغل)

سيشهد سكان بيروت وجبل لبنان قريباً تحولاً كبيراً في إدارة النفايات. من المقرر أن يستأنف مصنع فرز النفايات في منشأة الكرنتينا، الذي تم تدميره بعد انفجار 4 أغسطس/آب، عملياته. إن إحياء هذه المنشأة يجلب الأمل لأولئك الذين يتصارعون مع معضلات التخلص من النفايات اليومية. وسيخفف العبء على مكبات النفايات في الجديدة، التي لم تعد قادرة على استيعاب كميات إضافية من النفايات. ومن المتوقع أن يبدأ مصنع الكرنتينا، المجهز للتعامل مع أنواع مختلفة من النفايات، العمل خلال 12 شهراً من التجهيز. وسيعمل على معالجة 1000 طن يومياً، 450 طناً من بيروت و550 طناً من جبل لبنان. مع وجود ثلاثة خطوط فرز تعمل في البداية من أصل ستة، فإنها لا تعد بفوائد بيئية فحسب، بل بمكاسب اقتصادية أيضًا، حيث يستعد كل من السكان والبلديات لتحقيق الربح. علاوة على ذلك، سيكون المصنع لبنانيًا بحتًا. إن إعادة إحياء محطة فرز النفايات الوشيكة توفر الأمل في أزمة النفايات في لبنان، وتؤكد إمكانية تحقيق مكاسب كبيرة من خلال الجهود المتضافرة والتصميم.

 

حرب محتملة واسعة النطاق، المساعدات مشروطة بالقرار 1701

بسام أبو زيد/ موقع هذه بيروت/06/نيسان/2024 (ترجمة من الإنكايزية إلى العربية بواسطة موقع غوغل)

وفقاً لمصادر دبلوماسية، فإن التوتر على طول الجبهة اللبنانية الإسرائيلية قد تصاعد بشكل ملحوظ، وأصبح احتمال المزيد من التصعيد في الحرب الآن حقيقياً بشكل لا لبس فيه ولم يعد بعيد الاحتمال. يأتي ذلك في أعقاب الهجوم الإسرائيلي الأخير على القنصلية الإيرانية في دمشق، والذي أسفر عن خسارة مأساوية لسبعة من مسؤولي الحرس الثوري الإيراني. علاوة على ذلك، فإن التهديدات الإيرانية اللاحقة، التي لعب حزب الله دوراً فيها، دفعت الإسرائيليين إلى تكثيف الضغوط العسكرية ضد الحزب وتصعيد التدخل، واستهداف أنظمة تحديد المواقع على وجه التحديد، على الرغم من الأضرار الجانبية التي لحقت بالمجتمع الإسرائيلي أيضاً. علاوة على ذلك، وعلى الرغم من التوترات العسكرية المتصاعدة، فإن الجهود التي تبذلها بعض البلدان مستمرة بلا هوادة لمنع نشوب حرب واسعة النطاق في لبنان. ومع ذلك، فإن هذه الجهود لم تسفر بعد عن أي تقدم ملحوظ، ولا تزال تواجه عقبات من كل من الإسرائيليين وحزب الله. ولا توجد حاليا مؤشرات على وصول مبعوثين إلى لبنان للمشاركة في متابعة هذه الجهود على الأرض. وعلى هذا النحو، يراقب المبعوث الأمريكي عاموس هوشستين الوضع عن بعد وليس لديه خطط حاليًا للسفر إلى بيروت في أي وقت قريب. وبالمثل، يعترف المبعوث الفرنسي جان إيف لودريان، والرئاسة الفرنسية، بالترابط بين الانتخابات الرئاسية وحالة الحرب في المنطقة. وفي السياق اللبناني، فإن حصيلة الخسائر الناجمة عن حرب الجنوب على مختلف الجبهات سترتفع على مختلف المستويات. علاوة على ذلك، إذا تصاعدت الحرب، فإن الكارثة الناجمة عن ذلك ستكون مذهلة. ومع الأضرار الحالية التي يبلغ مجموعها مليارات الدولارات، سيجد لبنان أنه من المستحيل إدارتها. علاوة على ذلك، يمكن أن يرتفع هذا الرقم إلى عشرات المليارات من الدولارات إذا امتدت الهجمات إلى جميع الأراضي اللبنانية، كما أن الدمار والإصابات واسعة النطاق الناجمة عن هذه الهجمات من شأنها أن تترك لبنان مدمراً ومنهاراً، مع موارد ضئيلة للتعافي. بالإضافة إلى ذلك، فإن عدم وعي حزب الله بهذا الواقع قد يكون بسبب الضمانات المحتملة للحصول على مساعدات مالية من الجمهورية الإسلامية الإيرانية لتغطية الخسائر، أو يعتقد الحزب أنه يستطيع الضغط على الدولة لتعويض احتياطيات لبنان المتضائلة في البنك المركزي (مصرف لبنان). )، حتى لو كان ذلك يعني الوصول إلى جزء من احتياطي الذهب. وبحسب المصادر الدبلوماسية نفسها، فإن مسؤولية من هم في السلطة، لا سيما داخل الحكومة والبرلمان، تكمن في منع هذا المسار التدميري من أن يتكشف، خاصة إذا أصبح وشيكاً.

وسخرت المصادر الدبلوماسية من محاولة الحكومة التماس مساعدات إنسانية وغير إنسانية فيما يتعلق بحرب الجنوب. وأصروا على أن أي مساعدة يجب أن تتوقف على وقف حزب الله للحرب التي بدأها ضد إسرائيل والتنفيذ الحقيقي للقرار رقم 1701. وشددوا على أن هذا أمر بالغ الأهمية لتحقيق هدوء مستدام في المنطقة وتجنب التهديدات المستقبلية.

 

بعد إسقاط مسيرة إسرائيلية بلبنان.. عدة غارات تستهدف البقاع

العربية.نت/السبت 06 نيسان/2024

السبت، أعلن حزب الله إسقاط طائرة مسيرة مسلحة إسرائيلية من نوع "هرمز 450" فوق الأراضي اللبنانية، فيما أقرّ الجيش الإسرائيلي بسقوط إحدى طائراته المسيرة في المنطقة بصاروخ أرض ـ جو بعد ساعات على إسقاط حرب الله مسيّرة اسرائيلية، ردّت إسرائيل ليل السبت-الأحد بسلسلة غارات استهدفت مناطق في السلسلة الشرقية في البقاع. وبحسب مصادرنا، شنت إسرائيل 4 غارات على منطقتين في بعلبك شرق البلاد، استهدفت إحداها مخزن أسلحة فارغ في منطقة السفري. وتفيد الأنباء بأن الغارات طالت أطراف قرى الشعرة والسفري الخضر وجنتا. كما سمع دوي الغارات في قرى سرعين والنبي شيت قرب بعلبك. وتوجّهت سيارات الإسعاف إلى محيط الأمكنة التي تعرضت للقصف. والسبت، أعلن حزب الله إسقاط طائرة مسيرة مسلحة إسرائيلية من نوع "هرمز 450" فوق الأراضي اللبنانية، فيما أقرّ الجيش الإسرائيلي بسقوط إحدى طائراته المسيرة في المنطقة بصاروخ أرض ـ جو.وقال الجيش الإسرائيلي، في بيان مقتضب: "قبل قليل أُطلق صاروخ أرض-جو، نحو طائرة مسيرة لسلاح الجو كانت تعمل في الأجواء اللبنانية، حيث أصيبت الطائرة المسيرة وسقطت داخل لبنان". وأضاف بيان الجيش أن "الحادث قيد التحقيق". وتصاعدت مؤخراً وتيرة الهجمات المتبادلة عند الحدود بين لبنان وإسرائيل على وقع تهديدات من مسؤولين إسرائيليين بتوسيع الهجمات على الأراضي اللبنانية ما لم ينسحب مقاتلو حزب الله بعيداً عن الحدود مع شمال إسرائيل. وفي وقت سابق من السبت أعلن حزب الله استهداف تجمع لجنود إسرائيليين على الحدود، في الوقت الذي أعلن فيه الجيش الإسرائيلي إطلاق صفارات الإنذار. وقال بيان لحزب الله إن عناصره استهدفوا تجمعً ‏لجنود إسرائيل في محيط ثكنة شتولا بالأسلحة الصاروخية وإنهم "أصابوه إصابة مباشرة".‏

 

"الأحرار" دعا إلى إجراء الانتخابات البلدية والاختيارية

وطنية/السبت 06 نيسان/2024

 نوه حزب الوطنيين الأحرار في بيان، "بدعوة وزير الداخلية أمس الهيئات الناخبة"، وأعلن "رفض توجه غالبية القوى السياسية نحو تمديد ثالث للمجالس البلدية والاختيارية، وبخاصة إزاء الشلل القاتل الذي يعيشه المواطن على الصعد التنموية والخدماتية المحلية". وقال: "مع تقديرنا لبعض الاعتبارات الأمنية واللوجستية التي يطرحها البعض، لا يجوز أن تتحول إلى ذريعة لاستسهال الإطاحة بهذا الاستحقاق الديمقراطي، بل وفي أقصى الحالات يمكن الركون إلى تأجيل تقني لثلاثة أشهر، يسمح بتحضير أفضل للعملية الانتخابية، كما والاستفادة من وجود المغتربين الزائرين هذا الصيف لممارسة حقهم في اختيار مجالسهم". وختم: "إن إجراء الانتخابات البلدية والاختيارية في هذا الظرف بالذات، سيكون في الحقيقة مؤشرا لاستعادة جزء من ثقة المواطن بالدولة، وكذلك ثقة المانحين الدوليين المهتمين بتقييم دعمهم لمختلف القطاعات، ومن بينها تعزيز قدرات الإدارات لإجراء انتخابات نزيهة وشفافة ولمساعدة وزارة الداخلية لوجستيا لإنجاز ذلك".

 

الشامي في ذكرى الاتفاق مع صندوق النقد على برنامج اصلاح مالي واقتصادي: لبنان سيبقى ولكن السؤال هو أي لبنان نريد؟

وطنية/السبت 06 نيسان/2024

 صدر عن نائب رئيس حكومة تصريف الأعمال الدكتور سعادة الشامي البيان التالي: "في الذكرى الثانية للاتفاق على صعيد الموظفين مع صندوق النقد الدولي على برنامج إصلاح اقتصادي ومالي في السابع من نيسان من العام 2022 كان قد وافق عليه الرؤساء الثلاثة في ذلك الوقت وأُقر بعد ذلك بقليل في مجلس الوزراء، لم نتمكن بعد من الوصول إلى اتفاق نهائي مع الصندوق ولا يبدو أن هكذا اتفاق هو قريب المنال لأننا لم نقم إلا بإنجاز الجزء اليسير من الإجراءات التي تخول لبنان الحصول على مساعدات مالية من صندوق النقد الدولي ومن مؤسسات دولية أخرى ومن الدول المالحة".

أضاف: "أنه لشيء مؤسف انه بعد حوالي خمس سنوات على اندلاع الأزمة الاقتصادية وفي بلد يتمتع بإمكانات بشرية كبيرة أن نبقى دون حلول لوضع لبنان على سكة التعافي ولمساعدة معظم اللبنانيين على الخروج من معاناتهم وآلامهم.  ولكن إسأل عن السياسة، و اسأل عن المصالح المتضاربة و المصالح المتشابكة لتجد الجواب". وتابع: "بدأ اهتمام العالم بلبنان ينفذ بعد أن عزف  معظم المسؤولين اللبنانيين بجميع مكوناتهم وانتماءاتهم عن اتخاذ القرارات الجريئة والصعبة لمعالجة أزمة بهذا الحجم. وفي هذه المناسبة أعود وأؤكد أنه لا خلاص للبنان من الأزمة الاقتصادية والاجتماعية إلا بالإصلاح وأن على جميع صانعي السياسات أن يقفوا أمام مسؤولياتهم وأمام التاريخ لإنقاذ لبنان من محنته. فإذا كانت السياسة تفرِّق فيجب على الاقتصاد أن يُوحّد". وختم الشامي: "إن السير بخطة الظل ستفاقم الأزمة لأنها ستُكمل تذويب المزيد من الودائع وتُبقي على غياب الخدمات العامة وتهالك البنى التحتية واستمرار هجرة الشباب الكفؤ وزيادة نسبة الفقر. كما أن المراهنة على أن اللبنانيين سيتأقلمون مع الواقع الجديد تشكل بحد ذاتها جرم بحق الوطن.  نعم لبنان لن ينتهي ولبنان سيبقى ولكن السؤال هو أي لبنان نريد؟".

 

عطالله يوضح: اللقاءات مع الرئيس بري تأتي ايمانا من التيار الوطني بأنه في الظروف الصعبة على الجميع وضع الخلافات جانبا

وطنية/السبت 06 نيسان/2024

 أعلن النائب غسان عطالله، في بيان صادر عن مكتبه الإعلامي، أنه "بعد زيارات عدّة قام بها النائب غسان عطالله لعين التينة التقى في خلالها رئيس المجلس النيابي نبيه بري مكلّفاً من رئيس التيار الوطني الحر النائب جبران باسيل، طالعنا بعض المواقع الإخبارية، بأخبار لا تمت الى الحقيقة بصلة لا بل يجوز القول فيها إنها ملفقة ومن نسج خيال أصحابها ولا تخدم الا المتضررين من الايجابية التي ترشح عن اللقاءات. يهمّ هنا المكتب الاعلامي للنائب عطالله التأكيد أن اللقاءات مع الرئيس بري تأتي ايماناً من التيار بأنه في الظروف الدقيقة والصعبة، على الجميع وضع الخلافات جانباً ومدّ جسور التلاقي لأن البلاد بحاجة لقرارات وطنية وجريئة، مع الاشارة الى أن اللقاءات كلّها تندرج ضمن بندين لا ثالث لهما، الأول مرتبط بضرورة تحصين الوضع الداخلي في وجه ما يجري من عدوان اسرائيلي في الجنوب وما يجري من حولنا من حرب والحرص على عدم تطور الأمور نحو الأسوأ.

أما البند الثاني، فيندرج في إطار الايجابية تجاه الحوار أو المشاورات في شأن انتخابات رئاسة الجمهورية، ضمن الايضاحات التي يستوضحها دائماً التيار في هذا الاطار والخطوط العريضة التي يضعها لنجاح مطلق أي حوار وذلك للوصول الى انتخاب رئيس للجمهورية يكون على قدر المسؤولية خصوصاً وسط التحديات التي تواجه لبنان مع تحديد الأولويات في المرحلة المقبلة. هذا ويهمّ المكتب الاعلامي للنائب عطالله التأكيد أن الرئيس بري يبدي كل ايجابية وانفتاح في الافكار المطروحة في البندين المذكورين، ولولا ذلك لما استمرّت اللقاءات بين الجانبين على مدى أشهر، والتي بقي جزء منها بعيداً عن الاعلام. في الختام، النقطة الأبرز التي يهمّ مكتب النائب عطالله الوقوف عندها، هو أنه شخصياً لا يبخل في إعطاء أي معلومة لأي وسيلة إعلامية ترغب بالاستفسار عن أي موضوع مرتبط بأي ملف يتابعه هو، كما وأن مكتبه الاعلامي جاهز دائماً للردّ على أي سؤال يريد صاحبه استقاء المعلومة من مصدرها الرئيسي لا نسج تكهنات لا بل افتراءات، وتجربة وسائل الاعلام المحترمة معه في هذا الاطار خير دليل، لذلك وبدلاً من اختلاق الأفكار أو دسّها كالسمّ لغايات في نفس هذا أو ذاك من المتضررين، من الأجدى التواصل مع المعنيين، ولا فائدة بغير ذلك".

 

إعلاميون من أجل الحرية تدين  استدعاء فراس حاطوم للتحقيق

وكالات/السبت 06 نيسان/2024

دانت جمعية "إعلاميون من أجل الحرية" استدعاء الصحافي فراس حاطوم إلى للتحقيق بناء على إشارة من مفوض الحكومة لدى المحكمة العسكرية القاضي فادي عقيقي، واعتبرت أن هذا الاستدعاء يدل على اتجاه للتضييق على الحريات الإعلامية، لاسيما وان الاستدعاء حصل بصفة حاطوم كمنتج للبرنامج الانتقادي "مرحبا دولة" الذي يبث عبر المؤسسة اللبنانية للإرسال. وشددت الجمعية على أن مقاضاة الإعلاميين تتم حصراً عبر محكمة المطبوعات، ونبهت من تكرار هذه المخالفات، مبدية التضامن مع الزميل حاطوم، صوناً لحرية التعبير التي يكفلها القانون.

 

حملة تتهم وجدي معوض بالتطبيع مع إسرائيل

موقع هذه بيروت/06/نيسان/2024 (ترجمة من الإنكايزية إلى العربية بواسطة موقع غوغل)

https://thisisbeirut.com.lb/lebanon/242425

اتهمت حملة مقاطعة مؤيدي إسرائيل في لبنان الكاتب المسرحي اللبناني الكندي وجدي معوض بـ”التطبيع مع إسرائيل”، وذلك في بيان نُشر في 3 نيسان/أبريل ونشرته صحيفة الأخبار اليومية التابعة لحزب الله. ووفقاً للمعلومات المقدمة إلى هذه بيروت، فإن حملة التشهير ضد معوض تؤثر أيضاً على فريق الإنتاج اللبناني، ولا سيما الممثلين، الذين يتلقون تهديدات، ويتم استهدافهم بلغة تشهير على وسائل التواصل الاجتماعي واتهامهم بالخيانة. وتحدث شخص مقرب من المنظمة إلى "هذه بيروت" حول هذه القضية. وطلبوا عدم الكشف عن هويتهم لأسباب أمنية، وأكدوا أن دعوة البعض للمقاطعة ضده "غير عادلة وغير مبررة". وأشاروا إلى أن مسرحية Journιe de Noces chez les Cromagnons (يوم زفاف في Cro-Magnons)، التي عرضت في بيروت في عرضها العالمي الأول، “لا علاقة لها على الإطلاق بإسرائيل”. وأضافوا أن "وجدي معوض هو المخرج والكاتب المسرحي، لكن المنظمين يتعاونون مع مسرح كولين وهو مسرح عام مدعوم من وزارة الثقافة الفرنسية". يتعرض معوض لانتقادات بشكل رئيسي بسبب تعاونه مع ممثلين إسرائيليين في مسرحيته Tous des Oiseaux (كل الطيور)، التي عُرضت في فرنسا عام 2017 ثم في تل أبيب عام 2018. وهي مسرحية تدعمها السفارة الإسرائيلية في باريس كجزء من "الموسم الثقافي". croisιe France-Israλl” (موسم التبادل الثقافي بين فرنسا وإسرائيل)، الذي نظمته وزارة الثقافة الفرنسية. تجدر الإشارة إلى أن هذا العمل، الذي تجري أعماله على خلفية الصراع الإسرائيلي الفلسطيني، تم حظره في ألمانيا لاعتباره معاديا للسامية. ووجهت حملة المقاطعة “إخطارا مباشرا إلى الجهات المعنية لوقف” مشروع العرض المسرحي في بيروت، داعية الفنانين المشاركين في العمل إلى “الانسحاب من الإنتاج”. وجاء في البيان: “إن لبنان لن يسمح بالتطبيع مع إسرائيل، ولن يقبل أن يصبح مسرحاً لتبييض جرائم العدو”. ودعا المقرب من المنظمة إلى “الوضوح والصدق، والاعتراف بأن وجدي معوض، الذي يعتبر اليوم أحد أهم الكتاب المسرحيين في العالم، ليس معاديا بأي حال من الأحوال للقضية الفلسطينية، وأنه يمارس حرفته بضمير، الاحترافية والاستقلالية، بالتعاون مع فنانين محليين وكتاب مسرحيين لبنانيين”. وأضافوا: “إن الجمهور اللبناني، الذي هو ناضج بما فيه الكفاية وقادر على التمييز، يتطلع إلى العرض الأول لهذا العرض الذي يتكون طاقمه من لبنانيين من جميع مناحي الحياة”. ستقام المسرحية في أوائل شهر مايو على مسرح مونوت. تجدر الإشارة إلى أن مسرحيات وجدي معوض سبق أن عرضت في لبنان، منها "الحارق" على مسرح المدينة و"الوحيدون" على مسرح مونو.

من المقرر أن تُعرض مسرحية وجدي معوض Journιe de noces chez les Cromagnons (يوم زفاف في Cro-Magnons) في مسرح مونو من 30 أبريل إلى 19 مايو. يحكي هذا العمل الكوميدي المأساوي قصة عائلة، على الرغم من تعرضها للقصف، يستعدون لحفل زفاف ابنتهم الكبرى على خطيبها... الذي لا وجود له. يُعرف المؤلف والمخرج والكاتب المسرحي والممثل والمخرج وجدي معوض، البالغ من العمر 55 عامًا، بأنه أحد أكثر الفنانين توحيدًا في المسرح المعاصر. أمضى طفولته في لبنان، ومراهقته في فرنسا، وسنوات شبابه في كيبيك قبل أن يستقر في فرنسا. تدرب في مدرسة المسرح الوطنية في كندا، وأدار العديد من الفرق المسرحية في كندا وفرنسا. شغل منصب المدير الفني للمسرح الفرنسي بالمركز الوطني للفنون في أوتاوا من عام 2007 إلى عام 2012. وكان مديرًا لمسرح كولين الوطني في باريس منذ عام 2016. وتم تجديد ولايته مؤخرًا حتى عام 2027.

 

تفاصيل الأخبار الدولية والإقليمية

سقوط أصدقاء نصرالله في النظام الإيراني

موقع الشفافية/06 نيسان/2024 

في أعقاب عملية دمشق، تكون إسرائيل قد اغتالت معظم الرعيل الأوّل في الحرس الثوري، هذا الجيل المسؤول عن تأسيس حزب الله، يواجه الحزب تحدّيات جسيمة تؤثّر بشكل كبير على استقراره وعلاقاته. ترتبط هذه الأحداث بتغيّرات في النظام الإيراني و تأثيرها العميق على ديناميكيات القوّة في المنطقة، ممّا يعكس تحوُّلاً ملحوظاً في الدعم غير المشروط الذي كان يتمتّع به حزب الله سابقاً. اغتيال الرعيل الأوّل المؤسّس للحزب الإيراني - اللبناني يمثّل ضربة قويّة لقوّة حزب الله وموقعه في المنطقة. تلك الأحداث تؤثّر سلباً على القدرة العسكريّة للحزب وتعرّضه لضغوطات كبيرة، بما في ذلك التحوّلات في القيادة وتأثير ذلك على الإمدادات والتسلُّح. كلّ قيادة تمتلك أولويّاتها و طرقها في التعامل مع التحدّيات، والتخلُّص من معظم الجيل الأوّل من القادة ينقل القيادة إلى الجيل الثاني الذي يمتلك منظورًا و فكرًا مختلفين، ممّا قد يؤدّي إلى تصادم في الرؤى بين الحرس الثوري وحزب الله. بالإضافة إلى ذلك، يواجه حسن نصرالله وقيادة الحزب ضغوطات نفسيّة بالغة نتيجة لفقدان القادة البارزين المقرّبين منهم في الحرس الثوري. تزداد هذه الضغوطات تعقيداً بسبب تحدّيات تولّي قيادات جديدة مسؤوليّة الحزب وعدم القدرة على تقدير مدى تأقلم الشخصيّات الجديدة مع الأهداف الموضوعة ومدى تطابق ذلك مع أهداف حزب الله. بالإضافة إلى ذلك، تُعتبر خسارة العلاقات الشخصيّة المؤثّرة في هذه الحالة ذات أهميّة كبيرة، ممّا يجعل الوضع أكثر تعقيدًا ويضيف للضغوطات التي يواجهها حزب الله و قيادته في هذه الأوقات المصيريّة. و مع ذلك، يبقى حزب الله قوّة مؤثّرة في المنطقة، و تأثيره لا يزال قائمًا رغم التحدّيات التي يواجهها. يتطلّب هذا الوضع من الحزب التكيُّف مع التغيّرات وإعادة بناء العلاقات بشكل يتناسب مع المتغيّرات التي ستحصل داخل الحرس الثوري و تأثيراتها السياسيّة والأمنيّة في المنطقة.

 

ارتفاع الحصيلة في قطاع غزة إلى 33137 شهيدا منذ اندلاع الحرب

وطنية /06 نيسان/2024

أعلنت وزارة الصحة التابعة لحماس اليوم السبت ارتفاع الحصيلة في قطاع غزة إلى 33137  قتيلا منذ بدء الحرب بين إسرائيل والحركة في السابع من تشرين الأول .بحسب "فرانس برس". وأفاد بيان للوزارة أنه خلال 24 ساعة وحتى صباح السبت سجل مقتل 46 شخصا، مشيرا إلى أن عدد المصابين ارتفع إلى 75815 جريحا خلال ستة أشهر من الحرب.

 

حماس ترفض التنازل عن مطالبها للهدنة مع إرسالها وفدا مفاوضا الى القاهرة

وطنية/06 نيسان/2024

أكدت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) اليوم رفضها "التنازل" عن مطالبها لإبرام هدنة مع إسرائيل في قطاع غزة، مع إرسالها وفدا الى القاهرة الأحد لاستئناف المباحثات مع الوسطاء. بحسب "روسيا اليوم". وأعلنت الحركة في بيان أن وفدا "سيتوجه غدا الأحد إلى القاهرة، استجابة لدعوة الأشقاء في مصر"، مشيرة الى أن مطالبها "تتمثل بوقف دائم لإطلاق النار، وانسحاب قوات الاحتلال من غزة، وعودة النازحين الى أماكن سكنهم وحرية حركة الناس وإغاثتهم وإيوائهم، وصفقة تبادل أسرى جادة".  وأكدت أن هذه "مطالب طبيعية لإنهاء العدوان، ولا تنازل عنها".

 

 واشنطن توجه تحذيرا لطهران بشأن ردها المرتقب على هجوم القنصلية بدمشق: لا تفكروا في ذلك

وطنية/06 نيسان/2024

حذرت الولايات المتحدة إيران من استخدام الضربة الإسرائيلية على القنصلية الإيرانية في دمشق كـ"ذريعة لاستهداف مصالحها، حسبما نقلت شبكة "سي إن إن" عن متحدث باسم الخارجية الأميركية. وقال المتحدث إن التحذير جاء ردا على رسالة من إيران، ولم يقدم تفاصيل حول مضمونها، وكذلك حول الرد الأميركي أو كيفية نقله إلى إيران. وأضاف المتحدث: "كما أشارت إيران علانية، تلقينا رسالة منهم، لقد رددنا بتحذير إيران من استخدام هذا كذريعة لمهاجمة الأفراد والمنشآت الأميركية". ووصف مسؤول رفيع المستوى في الإدارة الأميركية تحذير بلاده لإيران بأنه كان مضمونه "لا تفكروا في ذلك". وأضاف المسؤول أن الولايات المتحدة في "حالة تأهب قصوى وتستعد بنشاط لهجوم كبير من قبل إيران قد يحدث في أقرب وقت خلال الأسبوع المقبل"، ويستهدف المصالح الإسرائيلية أو الأميركية في المنطقة ردا على الهجوم الذي قتلت فيه قيادات بارزة في "الحرس الثوري" الإيراني. وفي وقت سابق أكد منسق الاتصالات الاستراتيجية في البيت الأبيض جون كيربي أن الولايات المتحدة لم تكن متورطة بأي حال من الأحوال في الضربة الإسرائيلية التي استهدفت القنصلية الإيرانية في دمشق. وحسب تقارير إعلامية، فقد أكد مسؤولون إسرائيليون أن لديهم معلومات استخباراتية تشير إلى أن إيران قد تهاجم إسرائيل من أراضيها باستخدام صواريخ باليستية بعيدة المدى أو صواريخ كروز أو مسيرات، على ما ذكرت "روسيا اليوم".

 

تقرير: واشنطن قد تلغي خططها لبناء رصيف بحري مؤقت بغزة

صحيفة "واشنطن بوست" نقلت عن مسؤولين قولهم إنه يتم دراسة الأوضاع من كل الجوانب قبل الاستمرار بالعملية

واشنطن - بندر الدوشي/العربية/06 نيسان/2024

تدرس إدارة جو بايدن اللمسات الأخيرة على المكونات الأساسية لخطتها لتثبيت رصيف عائم قبالة ساحل غزة لإرسال شحنات الأغذية وغيرها من المساعدات الإنسانية التي تشتد الحاجة إليها حيث يلوح شبح المجاعة، بينما يشك بعض المسؤولين الأميركيين فيما إذا كانت الخطة العسكرية ضرورية أصلاً.

ومن المقرر أن تصل أربع سفن للجيش الأميركي إلى شرق البحر الأبيض المتوسط في غضون أيام. لكن الظروف المتطورة وسط الحرب ألقت بظلالها من جديد على خطة الرصيف البحري، بحسب تقرير نشرته صحيفة "واشنطن بوست". ومن بين التحديات الوضع الأمني غير المستقر في المنطقة، حيث أثار تعهد إيران بالانتقام من الضربة الإسرائيل على قنصليتها بدمشق مخاوف من أن الأفراد الأميركيين في المنطقة يواجهون مخاطر متزايدة. ونفى المسؤولون الأميركيون تورط واشنطن في الهجوم، لكن طهران تؤكد أنه باعتبارها الداعم الرئيسي لإسرائيل، "يجب محاسبة الولايات المتحدة". وهناك متغير آخر يتمثل في الهجوم الإسرائيلي الأخير على قافلة إنسانية تابعة للمطبخ المركزي العالمي، والذي أسفر عن مقتل سبعة من عمال الإغاثة. وفي حين قبلت إسرائيل اللوم عن الضربة وقالت إنه لا ينبغي استهداف عمال الإغاثة، فقد أدت المأساة إلى تعقيد الجهود الأميركية لترتيب توزيع ما يقدر بنحو مليوني وجبة سيتم تفريغها من الرصيف يومياً. ويقول المسؤولون إن هناك أيضاً عدم وضوح بشأن مدى السرعة التي يمكن أن تفي بها إسرائيل بوعدها، الذي أعلنته يوم الخميس تحت ضغط من إدارة بايدن، بفتح ميناء إسرائيلي ومعبر حدودي إضافي إلى شمال غزة حتى تتمكن المزيد من المساعدات من الدخول. ولخّص أحد المسؤولين الأميركيين المأزق بالقول: "نحن نبني الطائرة بينما نقودها". وحذر مسؤول كبير في وزارة الدفاع الأميركية من أنه من السابق لأوانه التكهن بما إذا كان من الممكن عدم استخدام الرصيف في نهاية المطاف، لكنه أقر بأن خطة توزيع الغذاء لا تزال معتمدة.وقال هذا المسؤول إنه تم التوصل إلى الخطة الأمنية للرصيف من حيث المبدأ، حيث أكدت القوات الإسرائيلية لنظرائها الأميركيين أنها ستوفر حماية كبيرة لهم. وقال مسؤول دفاعي آخر إن عملية بناء الرصيف مستمرة، على الأقل في الوقت الحالي، لكنه تساءل عما إذا كانت التوقعات الأولية ستصمد. وبعد أن أعلن بايدن عن الخطة خلال خطابه عن حالة الاتحاد في مارس، قال البنتاغون أن الرصيف يمكن أن يكون قيد الاستخدام لعدة أشهر. وقال مسؤول الدفاع إنه بينما قال بعض المسؤولين إن هذا يظل هو التوقع السائد، فقد لا يعد هذا الجدول الزمني ضرورياً إذا توفرت وسائل أخرى لتوصيل المساعدات. ولم يوافق مسؤول أميركي رفيع آخر على ذلك، قائلاً إن الرصيف لا يزال يتمتع بفائدة "بالتأكيد". وقال هذا المسؤول: "للوصول إلى هذا الحجم من المساعدات التي نعتقد أنها ضرورية، سيتطلب الأمر اتباع نهج شامل.. لذلك لن نحتاج إلى الطرق الأرضية فحسب، بل سنحتاج أيضاً إلى الرصيف لبعض الوقت". وقد كثفت إدارة بايدن، التي تواجه انتقادات حادة بسبب دعمها الثابت لإسرائيل، ضغوطها على القادة الإسرائيليين ليس فقط لحماية المدنيين في حملتهم العسكرية ولكن لزيادة كمية الغذاء المسموح بدخولها إلى غزة بشكل كبير. وحذر البيت الأبيض يوم الخميس من أن الفشل في الاستجابة لهذه المطالب قد يؤدي إلى تغيير في السياسة الأميركية تجاه اسرائيل.

 

زعيم المعارضة الإسرائيلية يزور واشنطن وسط خلافات بشأن غزة

يائير لابيد سيلتقي بوزير الخارجية أنتوني بلينكن، ومستشار الأمن القومي جيك سوليفان ومسؤولين آخرين

العربية.نت/06 نيسان/2024

توجّه زعيم المعارضة الاسرائيلية يائير لابيد الى واشنطن السبت لإجراء محادثات مع مسؤولين كبار، بحسب ما أفاد حزبه، وسط تصاعد التوتر بين حكومتي البلدين بشأن طريقة إدارة إسرائيل للحرب في غزة. ومن المقرر أن يلتقي لابيد وزير الخارجية أنتوني بلينكن، ومستشار الأمن القومي جيك سوليفان ومسؤولين آخرين، حسب ما قال حزبه "يش عتيد" الوسطي عبر منصة إكس. ووقف الرئيس الأميركي جو بايدن إلى جانب إسرائيل خلال ستة أشهر من الحرب المدمرة رغم الانتقادات، لكن مقتل سبعة من عمال الإغاثة في قصف جوي إسرائيلي في وقت سابق من هذا الأسبوع فاقم الإحباط في واشنطن.

وفي مكالمة هاتفية متوترة استمرت 30 دقيقة مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الخميس، قال بايدن إن مقتل عمال الإغاثة "غير مقبول" ودعا إلى "وقف فوري لإطلاق النار". وقال البيت الأبيض بعد ذلك إن المسؤولين ناقشا الحاجة الى "إعلان وتنفيذ سلسلة من الخطوات المحددة والملموسة والقابلة للقياس لمعالجة الضرر الذي يلحق بالمدنيين والمعاناة الإنسانية وسلامة عمال الإغاثة". وأضاف أن بايدن "أوضح أن سياسة الولايات المتحدة في ما يتعلق بغزة سيتم تحديدها من خلال تقييمنا للإجراء الفوري الذي ستتخذه إسرائيل". حتى قبل مقتل عمال الإغاثة، أعربت واشنطن عن قلقها بشأن خطط نتنياهو لشن هجوم بري على مدينة رفح في أقصى جنوب قطاع غزة حيث لجأ 1.5 مليون مدني، نزح كثر منهم من مناطق أخرى من غزة. وخلال زيارته، سيجتمع لابيد أيضاً مع زعيم الأغلبية الديمقراطية في مجلس الشيوخ تشاك شومر الذي دعا الشهر الماضي إلى إجراء انتخابات مبكرة في إسرائيل لمنح الناخبين فرصة للتخلص من نتنياهو الذي وصفه بأنه أحد "العقبات الرئيسية" أمام السلام. ووصف رئيس الوزراء الإسرائيلي تصريحات شومر بأنها "غير لائقة على الإطلاق"، مضيفاً: "نحن لسنا جمهورية موز".

 

عشرات آلاف الإسرائيليين يتظاهرون ضد نتنياهو ويطالبون بانتخابات

في شمال تل أبيب، اندلعت صدامات بين الشرطة ومتظاهرين حاولوا الاقتراب من مقر إقامة نتنياهو

العربية.نت/06 نيسان/2024

تظاهر عشرات الآلاف من الإسرائيليين السبت ضد رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو بعد نصف عام من الحرب الإسرائيلية في غزة. وقال المنظمون إن نحو 100 ألف شخص تجمعوا عند مفترق طرق في تل أبيب أعيد تسميته "ميدان الديمقراطية" منذ الاحتجاجات الحاشدة ضد التعديلات القضائية المثيرة للجدل العام الماضي. وهتف المتظاهرون "الانتخابات الآن"، ودعوا إلى استقالة نتنياهو مع دخول الحرب في غزة شهرها السابع الأحد. كما نظمت مسيرات في مدن أخرى، حيث شارك زعيم المعارضة الإسرائيلية يائير لابيد في واحدة في كفار سابا قبل مغادرته لإجراء محادثات في واشنطن.

وقال لابيد في التظاهرة "إنهم لم يتعلموا أي شيء، ولم يتغيروا"، مضيفاً: "ما لم نرسلهم إلى بيتوهم، فإنهم لن يمنحوا هذا البلد فرصة للمضي قدماً". وأكدت وسائل إعلام إسرائيلية أن صدامات وقعت بين محتجين والشرطة في مسيرة تل أبيب، فيما أعلنت الشرطة أنها أوقفت متظاهراً. وانضمت إلى المتظاهرين في تل أبيب عائلات الأسرى في غزة وأنصارهم. وفي قيسارية، شمال تل أبيب، اندلعت أيضاً صدامات بين الشرطة ومتظاهرين حاولوا الاقتراب من مقر إقامة نتنياهو الخاص.

ومن المقرر تنظيم تظاهرات أخرى الأحد في مدن عدة من بينها القدس.

 

مجلس الأمن ينظر 8 إبريل في طلب فلسطين للانضمام إلى الأمم المتحدة

العربية.نت - وكالات/06 نيسان/2024

يُشار إلى أن السلطة الفلسطينية سعت في عام 2011 للانضمام إلى الأمم المتحدة كعضو كامل العضوية، لكنها قررت لاحقاً الاحتفاظ مؤقتاً بوضعها كمراقب دائم لفترة مؤقتة وأعلنت بعثة مالطة الدائمة لدى الأمم المتحدة، بوصفها تترأس مجلس الأمن الدولي خلال شهر أبريل الجاري، أن مجلس الأمن سيعقد جلسة مغلقة يوم الاثنين 8 أبريل، سيكون موضوعها طلب فلسطين لاستئناف النظر في قبول البلاد كعضو دائم في الأمم المتحدة. وقالت بعثة مالطة في بيان، اليوم السبت: "(يوم الاثنين 8 أبريل) عند الساعة 10:00 (17:00 بتوقيت موسكو) ستعقد مشاورات لمناقشة الطلب الفلسطيني لاستئناف النظر في قبول البلاد كعضو دائم في الأمم المتحدة". وكما هو موضح في بيان بعثة مالطة الدائمة، يتوقع أن تناقش في جلسة مغلقة الخطوات اللازمة لإحالة الطلب الفلسطيني إلى لجنة مجلس الأمن لقبول أعضاء جدد. يُشار إلى أن السلطة الفلسطينية سعت في عام 2011 للانضمام إلى الأمم المتحدة كعضو كامل العضوية، لكنها قررت لاحقاً الاحتفاظ مؤقتاً بوضعها كمراقب دائم لفترة مؤقتة. ويمكن كذلك للبلدان التي تتمتع بمركز المراقب الدائم حضور معظم الاجتماعات والحصول على جميع الوثائق ذات الصلة تقريباً، ولكن ليس لها الحق في التصويت. وبصرف النظر عن فلسطين، هناك أيضاً (مدينة الفاتيكان) التي لديها صفة مراقب دائم لدولة في الأمم المتحدة. وتتم عملية قبول دولة ما في عضوية الأمم المتحدة، تتطلب اولاً توصية من مجلس الأمن إلى الجمعية العامة. ولكي تتحقق هذه التوصية، يجب أن يصوت 9 من أصل 15 عضواً في مجلس الأمن لصالح الطلب، بشرط ألا يصوت أي من الأعضاء الدائمين في المجلس (بريطانيا والصين وروسيا والولايات المتحدة وفرنسا) ضده، وعلى إثر ذلك يتم تقديم المسألة إلى الجمعية العامة للأمم المتحدة، حيث يجب أن يحصل طلب الدولة للعضوية على موافقة ثلثي أصوات دول الأعضاء في الأمم المتحدة.

 

"قيادتنا جبانة".. استعادة إسرائيل لجثة أسير تشعل غضب عائلته

العربية.نت/06 نيسان/2024

ظهر إلعاد كتسير في يناير في فيديو نشرته حركة الجهاد ودعا فيه الحكومة الإسرائيلية الى تأمين الإفراج عنه.. وقد عثر على جثته الجمعة مدفونة في خان يونس. قالت إسرائيل السبت إن القوات الخاصة التابعة له استعادت جثة أحد الأسرى الذي قتل بينما كان محتجزاً في غزة. وقال الجيش الإسرائيلي إن القوات الخاصة عثرت ليل الجمعة-السبت على جثة إلعاد كتسير، وهو مزارع يبلغ من العمر 47 عاماً، مدفونة في مدينة خان يونس بجنوب غزة الليلة الماضية. وأضاف، نقلاً عن معلومات مخابراتية أحجم عن الخوض في تفاصيلها، أن خاطفيه من حركة الجهاد الفلسطينية قتلوه ودفنوه هناك في منتصف يناير. ولم يصدر تعليق بعد من حركة الجهاد على الموضوع. وكان كتسير من بين 253 شخصاً اقتيدوا إلى غزة خلال الهجوم الذي شنه مسلحون فلسطينيون بقيادة حركة حماس على جنوب إسرائيل في السابع من أكتوبر. وكان والد كتسير، أفراهام، قد قتل في تجمع نير عوز السكني حيث كانا يعيشان، بينما احتُجزت والدته هانا أيضاً قبل إطلاق سراحها في نوفمبر بموجب اتفاق هدنة. وأفاد مسؤول عسكري إسرائيلي بأن وفاة كتسير تعود الى منتصف يناير، بعد أيام من ظهوره في فيديو نشرته حركة الجهاد، ودعا فيه الحكومة الإسرائيلية الى بذل ما في وسعها لتأمين الإفراج عنه. وأعيدت جثة إلعاد كتسير بعد "انتشالها" إلى إسرائيل حيث تم التعرف إليه رسمياً بحسب الجيش.

"قيادتنا جبانة"

ورأى المسؤول العسكري أن استعادة الجثة كانت "أكثر من مهمة ناجحة، بل إيفاء بالوعد الذي قطعناه للإسرائيليين بإرساء الأمن وإعادة" الأسرى المحتجزين في قطاع غزة. الا أن شقيقة كتسير وجّهت انتقادات الى المسؤولين الإسرائيليين، معتبرةً أن إبرام اتفاق هدنة مع حماس كان سيتيح عودة شقيقها على قيد الحياة. وكتبت كارميت بالتي كتسير عبر حسابها على منصة فيسبوك، إن إلعاد كان سيعود الى عائلته "لو تمّ التوصل الى اتفاق بشأن الأسرى في الوقت المناسب. قيادتنا جبانة وتدفعها الاعتبارات السياسية، ولذلك لم يتم التوصل الى هذه الصفقة". وتابعت "رئيس الوزراء (بنيامين نتانياهو)، حكومة الحرب، وأعضاء الائتلاف: انظروا الى أنفسكم في المرآة وقولوا إن أيديكم غير ملطخة بالدماء". بدوره، أعرب منتدى عائلات الأسرى في بيان عن أسفه لأن كتسير أمضى ثلاثة أشهر في الاحتجاز "وصلت خلالها الى إسرائيل، مؤشرات الى أنه على قيد الحياة ومعلومات عن وضعه". وأضاف المنتدى الذي يمثّل قسماً من عائلات الأسرى: "ثلاثة أشهر توافرت خلالها إمكانية لإنقاذه وإعادته حيّاً الى عائلته وبلاده". واعتبر المنتدى أن إعادة جثمان كتسير هي بمثابة تذكير "مؤلم" و"قاس" بأن "الوقت بالنسبة للأسرى نفد منذ زمن". من جهته قال السفير الإسرائيلي في وارسو يعقوب ليفني في منشور على شبكة للتواصل الاجتماعي إن كتسير يحمل الجنسية البولندية أيضاً. وجاء في منشور السفير أن "إلعاد من كيبوتس نير عوز هو أيضاً مواطن بولندي.. أليكس دانزيغ هو أيضاً مواطن بولندي من نير عوز وهو ما زال محتجزاً في غزة". وقالت وزارة الخارجية البولندية في منشور على منصة إكس إنها "تلقّت بحزن النبأ" وأعربت عن تعازيها. ويسود توتر العلاقات بين بولندا وإسرائيل على خلفية الضربة الإسرائيلية التي أسفرت في غزة الإثنين عن مقتل سبعة عمّال إغاثة بينهم بولندي هو داميان سوبول. وطلبت بولندا فتح "تحقيق جنائي" في مقتل عمّال الإغاثة.

 

الشرطة الإيرانية تعتقل 3 أشخاص يشتبه بانتمائهم لـ"داعش"

وطنية/06 نيسان/2024

أعتقلت الشرطة الإيرانية ثلاثة أشخاص يشتبه بأنهم عناصر في تنظيم الدولة الإسلامية وثمانية من "المتواطئين" معهم قرب العاصمة طهران، على ما اوردت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية "إرنا". وذكرت "إرنا" أن "الشرطة في محافظة البرز ألقت القبض على ثلاثة عناصر من تنظيم داعش كانوا يخططون لتنفيذ عملية انتحارية في عيد الفطر". ولم تحدد إيرنا جنسية المعتقلين أو تاريخ اعتقالهم، لكنها أكدت أن أحدهم هو "محمد ذاكر" الملقب  بـ"رامش" و"هو أحد كبار أعضاء تنظيم داعش الإرهابي". وأضافت الوكالة "كما اعتقل 8 أشخاص من المتواطئين مع الإرهابيين"، دون مزيد من التفاصيل. وليل الأربعاء الخميس، قتل عشرة عناصر على الأقل من قوات الأمن الإيرانية و18 من المسلحين في هجومين شنهما جهاديون في محافظة سيستان بلوشستان في جنوب شرق الجمهورية الإسلامية.

 

زيلينسكي: ليس لدينا ذخيرة لشن هجوم.. وأميركا ستوافق على دعمنا/الرئيس الأوكراني يقر بعزوفه عن طلب إرسال قوات غربية لأوكرانيا.. رغم رغبته بذلك

العربية.نت/06 نيسان/2024

قال الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي في تصريحات نشرت السبت إن بلاده تنتظر من الولايات المتحدة حزمة مساعدات كبيرة تشتد الحاجة إليها، وإنه لا يزال يعتقد أن الكونغرس سيوافق عليها. وأضاف في مقابلة تلفزيونية نُشر جزء منها على موقعه على الإنترنت "ما زلت أعتقد أن الكونغرس الأميركي سيصوت لصالحنا". كما قال إن بلاده ستوافق على حزمة مساعدات أميركية إذا جاءت على شكل قرض. وأضاف: "سنوافق على أيخيارات"، مشيراً إلى أن أهم شيء هو أن المساعدات "كلما كان وصولها أسرع كان ذلك أفضل". كما قال إن أوكرانيا ليست لديها ذخيرة كافية لشن هجوم مضاد على روسيا، لكنه أوضح أن كييف بدأت في تلقي البعض منها من شركائها للدفاع عن نفسها. وأضاف "ليست لدينا قذائف لشن هجوم مضاد، أما بالنسبة للدفاع، فهناك عدة مبادرات، ونحن نتلقى أسلحة".كما حذر من احتمال نفاد الصواريخ الدفاعية الأوكرانية إذا واصلت روسيا حملة القصف المكثف على بلاده مستخدمة الصواريخ بعيدة المدى.

ويأتي أقوى تحذير من الزعيم الأوكراني حتى الآن بشأن الوضع المتدهور الذي تواجهه الدفاعات الجوية لبلاده بعد تكثيف روسيا خلال الأسابيع الماضية ضرباتها بالصواريخ والطائرات المسيرة على منظومة الطاقة وبلدات ومدن أوكرانية. وأضاف: "إذا واصلوا توجيه ضربات يومية (لأوكرانيا) بنفس الطريقة التي اتبعوها على مدى الشهر الماضي، فقد تنفد صواريخنا. شركاؤنا على علم ذلك". وقال إن أوكرانيا لديها ما يكفي من مخزونات الدفاع الجوي للتعامل في الوقت الحالي، لكن صار يتعين عليها اتخاذ خيارات صعبة بشأن ما يجب حمايته. وأشار زيلينسكي بشكل خاص إلى الحاجة إلى منظومة الدفاع الجوي باتريوت. من جهة أخرى، أقر زيلينسكي بأنه لا يستطيع أن يطلب علناً من الشركاء الغربيين إرسال قوات إلى البلاد، لكنه يريد ذلك ولن يرفضه أبداً. وقال زيلينسكي في المقابلة: "هذا أمر محفوف بالمخاطر بالنسبة لنا، لأنني إذا توصلت إلى مثل هذه المبادرة، فإن روسيا ستبذل قصارى جهدها لوقف المساعدات العسكرية من الدول الأخرى، وسوف تنقسم المجتمعات، وسوف يضغطون على قادة بلدانهم، وسوف يتباطؤون بإرسال الإمدادات لنا". وأردف: "لكن إذا كانت هناك مبادرات من دول أخرى، فلنكن صادقين، لدينا بعض التشكيلات التطوعية عندما لأشخاص من أصول وجنسيات مختلفة، تعالوا وقاتلوا من أجل أوكرانيا، أوكرانيا لن تكون ضد ذلك أبداً، إذا أراد شخص ما مساعدة أوكرانيا، فليكن". وأضاف زيلينسكي أنه لا يستطيع أن يقول علناً: "نعم، هيا يا جيوش العالم، تعالوا إلى أوكرانيا وقاتلوا".ووفقاً له، فإنه يخشى أن يعارض ذلك سكان البلدان الأخرى من المصرّين على أن "هذه ليست حربهم". وقال الزعيم الأوكراني أيضاً إنه يريد أن يسمع من الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون تفاصيل حول إمكانية إرسال قوات إلى أوكرانيا. وأوضح قائلاً: "هناك نقطة واحدة: بقدر ما أفهم، فإنهم يناقشون ما إذا كان من الممكن أن تكون هناك قوات (في أوكرانيا) بكل ما تعنيه الكلمة، ولكي أكون صادقاً، لم أسمع تفاصيل المناقشة بين ماكرون والشركاء، أريد حقاً أن أسمعهم من إيمانويل".

 

شولتس يحذر من صعود الشعبويين.. ويؤكد أن دعم كييف أساسي لأوروبا قبل الانتخابات المقبلة في الاتحاد الأوروبي.. المستشار الألماني يحذر من صعود الشعبويين اليمينيين

العربية.نت/06 نيسان/2024

حث المستشار الألماني أولاف شولتس على مواصلة الدعم الغربي لأوكرانيا في حربها مع روسيا، قائلاً السبت إن ألمانيا لن يثنيها شيء عن جهود دعم كييف. وفي حديثه خلال تجمع للديمقراطيين الاجتماعيين الأوروبيين في بوخارست، قال شولتس إن أفضل سبيل لمنع أي تصعيد، بما في ذلك الصراع المحتمل بين روسيا وحلف شمال الأطلسي، هو الردع الفعال، على حد وصفه. وأضاف الزعيم الألماني الذي قدمت بلاده دعماً عسكرياً لأوكرانيا بلغت قيمته حتى الآن 28 مليار يورو (30.3 مليار دولار): "الحرب في أوكرانيا تنتهي في اللحظة التي يقرر فيها الرئيس (الروسي فلاديمير) بوتين سحب قواته. ومع ذلك، لن يتخذ هذا القرار إلا إذا أدرك أنه لن يستطيع كسب الحرب في ساحة المعركة". وقال: "لذلك فإننا نستثمر بشكل أكبر في أمننا ودفاعنا بشكل مشترك في أوروبا حتى لا تسول لأي أحد نفسه بأن يهاجمنا. هذا يعني أيضا وضع المصلحة الذاتية الضيقة جانبا وبناء صناعة دفاع أوروبية قوية وحقيقية". في سياق آخر، حذر شولتس من التهديدات التي يشكلها الشعبويون اليمينيون، وذلك خلال خطابه أمام تجمع أحزاب يسار الوسط الأوروبية قبل انتخابات البرلمان الأوروبي في يونيو. وقال الزعيم الألماني في قصر البرلمان الذي استضاف المؤتمر: "الشعبويون اليمينيون يديرون حملات انتخابية ضد أوروبا الموحدة. إنهم مستعدون لتدمير ما بنيناه للأطفال، إنهم يثيرون المشاعر ضد اللاجئين والأقليات". ويتوجه الناخبون في الدول الأعضاء الـ27 في الاتحاد الأوروبي إلى صناديق الاقتراع في الفترة من 6 إلى 9 يونيو. وتشير استطلاعات الرأي إلى تحول كبير نحو اليمين في الانتخابات المقبلة، حيث من المرجح أن تحصل كتلة "الهوية والديمقراطية" اليمينية المتطرفة على مقاعد كافية لتصبح ثالث أكبر كتلة في المجلس التشريعي، وذلك بشكل رئيسي على حساب "الخضر" وكتلة "تجديد أوروبا" الوسطية. وقال شولتس إن الاتحاد الأوروبي المزدهر القادر على "إنجاز الأمور" هو "أفضل رد على الشعبوية والمستبدين".

 

حلقة جديدة من "حرب التبرعات".. أمسية ضخمة لترامب لجمع الأموال /يأمل المرشح الجمهوري في جمع ما بين 43 و50 مليون دولار خلال الأمسية التي تقام في فلوريدا

واشنطن – فرانس برس/06 نيسان/2024

ينظّم دونالد ترامب السبت أمسية ضخمة لجمع الأموال في فلوريدا، في حلقة جديدة حيوية من "حرب التبرعات" الدائرة بين الرئيس الجمهوري السابق والديمقراطي جو بايدن في السباق إلى البيت الأبيض.

في الحملة الانتخابية الأميركية، تعدّ الأموال مصدر فخر للجانب الذي يجمع المبلغ الأكبر. وهي أيضاً عائد لا غنى عنه في وقت يبدو أن انتخابات العام 2024 ستكون الاقتراع الرئاسي الأكثر كلفة في تاريخ البلاد.ودخل المرشّحان هذه الحرب قبل أشهر، مع مشاركتهما بيانات حول المبالغ التي جمعاها.

وتسارعت هذه المنافسة مع إقامة أمسية ضخمة في نيويورك نهاية مارس جمع خلالها الرئيس الديمقراطي جو بايدن 25 مليون دولار، وهو "مبلغ قياسي" بحسب فريق حملته. من جهته، يأمل ترامب السبت في جمع نحو ضعف ذلك المبلغ، ما بين 43 و50 مليون دولار، وفقاً لوسائل الإعلام الأميركية. وسيشارك الرئيس الجمهوري السابق في أمسية لجمع التبرعات من تنظيم الملياردير جون بولسن، أحد رجال الأعمال النادرين الذين استفادوا من الأزمة المالية 2008-2009 بفضل رهاناته على انهيار سوق العقارات. ويقام الحدث في بالم بيتش، على مقربة من مقر إقامة ترامب الفاخر في مارالاغو.

814600 دولار

من بين الضيوف الذين سيحضرون الأمسية رجل الأعمال روبرت بيغلو الذي جمع ثروته من قطاع الضيافة قبل إدارة شركة متخصصة في بحوث الطيران، وجون كاتسيماتيديس، وهو مالك سلسلة متاجر بقالة كبرى. والمعروف أن الرجلين من كبار المانحين للحزب الجمهوري. كذلك، سيكون بعض المنافسين السابقين لدونالد ترامب في الانتخابات التمهيدية للحزب الجمهوري حاضرين، من أبرزهم تيم سكوت وفيفيك راماسوامي وداغ بورغوم الذين أيدوا منذ ذلك الحين ترشّح السبعيني ويأملون أن يكونوا جزءً من إدارة ترامب في حال فوزه في الانتخابات الرئاسية. وبحسب صحيفة "واشنطن بوست"، فإن المقعد إلى طاولة دونالد ترامب سيكلف 814600 دولار. وتُستخدم هذه المبالغ الجنونية لتمويل سفر المرشحين ودفع رواتب فرقهم وإجراء استطلاعات رأي بالإضافة إلى دفع تكاليف الإعلانات التلفزيونية من بين أمور أخرى. وسارع جو بايدن الذي يهوى تقديم نفسه بوصفه بطل الطبقة الوسطى، إلى انتقاد الحدث الذي ينظمه ترامب في منشور على شبكات التواصل الاجتماعي السبت. وقال: "ينظم دونالد ترامب حملة لجمع التبرعات مع مجموعة من المليارديرات من عالم المال الذين يريدون خفض الضمان الاجتماعي والرعاية الصحية بينما يقدّمون لأنفسهم تخفيضات ضريبية". ويحظى الرئيس الديمقراطي بمصادر تبرعات أفضل من تلك التي يحظى بها منافسه الجمهوري الذي يستخدم جزئياً الأموال التي جمعت من أنصاره لتغطية النفقات المرتبطة بالإجراءات القانونية المتعددة التي يخضع لها. وتبدأ محاكمة ترامب في نيويورك في 15 ابريل المقبل، في قضية دفع أموال لممثلة أفلام إباحية عام 2016.

 

السيسي: نمر بمرحلة سيكون لها تأثير على المنطقة والعالم/الرئيس المصري تعهد بالاستمرار في "سياسات الاتزان الاستراتيجي" التي تنتهجها الدولة المصرية تجاه القضايا الدولية والإقليمية

القاهرة - أشرف عبد الحميد/06 نيسان/2024

قال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي إن المنطقة تمر بمرحلة بها تطور كبير سيكون لها تأثير على المنطقة والعالم. وأضاف، خلال حفل "إفطار الأسرة المصرية" السبت بمشاركة عدد كبير من مختلف الفئات من كبار رجال الدولة ورؤساء الأحزاب وشيوخ القبائل المصرية، أنه يتعهد في مستهل ولاية رئاسية جديدة بالاستمرار في "سياسات الاتزان الاستراتيجي" التي تنتهجها الدولة المصرية تجاه القضايا الدولية والإقليمية والتي "تحددها محددات وطنية واضحة في مقدمتها مراعاة أبعاد الأمن القومي المصري والسعي لإقرار السلام الشامل القائم على العدل.. ودعم مؤسسات الدول الوطنية.. واحترام إرادة الشعوب". وأضاف أن "الميثاق والعهد" بينه وبين المصريين "قائم على الصدق والتجرد في النوايا، والعمل بتفان والاجتهاد لأقصى قدر ممكن"، مضيفاً أنه يسعى لأن "تكون مصر في الصدارة دون الالتفات لمن يسعى لتشويه الحقائق ولا للمتربصين". وقال السيسي إن "المصريين نفذوا إرادتهم وأحلامهم المشروعة في بناء دولة ديمقراطية، أساسها العلم والعمل وتسعى نحو السلام والتنمية وهي في سبيل تحقيق ذلك"، مؤكداً أن "مصر دفعت ضريبة الدم وقدمت التضحيات الغالية". وتعهد السيسي بالاستمرار في تنفيذ إجراءات لإصلاح المسار الاقتصادي قائمة على توطين الصناعة والتوسع في الرقعة الزراعية وزيادة الاستثمارات الأجنبية المباشرة ودعم القطاع الخاص مع توفير إجراءات الحماية الاجتماعية اللازمة للطبقات الأولى بالرعاية. وأكد السيسي دعم "حالة الانفتاح والإصلاح السياسي" التي بدأت منذ إطلاق دعوته "للحوار الوطني" في أبريل 2022، مشيراً إلى أنه وجّه الحكومة ومؤسسات الدولة برعاية مخرجات هذا الحوار وتنفيذها مع الاستمرار في دعم الشباب وتمكين المرأة، على كافة الأصعدة: السياسية والاقتصادية والمجتمعية. وجدد السيسي الوعد "بوضع قضية بناء الإنسان المصري على رأس أولويات العمل الوطني وفي الصدارة، ومنها توفير الحياة الكريمة اللازمة له وسبل جودة الحياة بشكل عام من خلال توفير بيئة التعليم الجيد والخدمات الصحية اللائقة والسكن الكريم".

 

اصطدام طائرتين على أرض مطار هيثرو في لندن/طرف جناح طائرة تابعة لفيرجن أتلانتيك اصطدم بطائرة متوقفة تابعة للخطوط الجوية البريطانية في أثناء قطرها على أرض المطار

العربية.نت/06 نيسان/2024

قالت شركتا طيران فيرجن أتلانتيك والخطوط الجوية البريطانية إن طرف جناح طائرة تابعة للشركة الأولى، لم يكن على متنها ركاب، اصطدم بطائرة متوقفة تابعة للثانية في أثناء قطرها على أرض مطار هيثرو في لندن السبت. وقال مطار هيثرو، أكثر مطارات بريطانيا ازدحاماً بالمسافرين، إنه لم يتم الإبلاغ عن وقوع إصابات بين الركاب وإنه لا يتوقع استمرار تأثير هذا الحادث على أي من عملياته. وقالت الخطوط الجوية البريطانية في بيان: "فرقنا الهندسية تقيّم طائرتنا، ووفرنا طائرة بديلة للحد من أثر الحادث على عملائنا". من جانبها قالت فيرجن أتلانتيك إن طائرتها من طراز بوينغ 787-9، وإنها كانت قد أتمت لتوها إحدى الرحلات. وأوضحت أن الحادث وقع عند مبنى الركاب الثالث بينما كان يتم قطرها إلى منطقة أخرى. وقال متحدث باسم فيرجن أتلانتيك: "بدأنا تحقيقاً كاملاً وشاملاً، وتجري فرقنا الهندسية فحوص الصيانة على الطائرة التي تم إخراجها من الخدمة في الوقت الحالي". وأضاف أن الحادث لن يؤثر على برامج رحلات الشركة. من جهته قال مطار هيثرو إنه يتعامل مع الحادث بالتعاون مع خدمات الطوارئ وشركتي الطيران.

 

تفاصيل المقالات والتعليقات والتحاليل السياسة المتفرقة

هل اقترب الاتفاق حول غزة؟!

محمد الرميحي/الشرق الأوسط/06 نيسان/2024

الكتابة في هذا الملف كمثل المشي حافياً على الشوك، فهناك جماعات متخندقة في سردية النصر، كما أن هناك جماعات أخرى متخندقة في سردية الهزيمة، إلا أن الاقتراب العالمي للقضية الفلسطينية الذي يلوح في الأفق، والخطوط العريضة للتسوية التاريخية المتداولة، بصرف النظر عن رغباتنا أو أمنياتنا، هي أن دولاً عالمية وإقليمية وازنة، قد وصلت إلى توافق من أجل نقل الأزمة من كونها «أزمة مزمنة إلى أزمة قابلة للحل»، ومن حروب بلا نهاية، إلى حرب تنهي الحرب، أي أن الصراع في غزة قد ظهرت بداية حلّه.الخطوط العريضة للحل تتضمن تغيرات في الجانب الفلسطيني، وتغيرات في الجانب الإسرائيلي، وبعض تفاصيلها هي دولة فلسطينية لكل من القطاع والضفة، تقود إليها مفاوضات تتحمل عبأها الحكومة الفلسطينية الجديدة، بمعاونة نشطة دولية وإقليمية، وأيضاً حكومة جديدة إسرائيلية، بعد إجراء انتخابات مبكرة، وقد تأخذ تلك الخطوات بعض الوقت، أي بعد وقف إطلاق النار، وإطلاق الأسرى الإسرائيليين، وإطلاق عدد من المسجونين الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية. تلك هي الخطوط العريضة التي توافق عليها عدد من الدول المهتمة بالموضوع، والعاملة على استتباب الأمن والتنمية في المنطقة، وتجنيب المنطقة الصراعات الطويلة، واستنزاف الموارد.

لقد دفع الفلسطينيون ثمناً هائلاً في هذا الصراع، كما أن عملية 7 أكتوبر (تشرين الأول) من عام 2023 أطلقت دينامية هائلة، رغم التضحيات، في الإقليم كله، وفي الدوائر العالمية، وكذلك في إسرائيل. دفعت إسرائيل أيضاً ثمناً ليس قليلاً في الأنفس، الرقم المعلن أكثر من ستمائة قتيل، وعدداً كبيراً من الجرحى، وهذا يُسمع سلباً بعمق في المجتمع الإسرائيلي، ودفعت أيضاً مبالغ ضخمة من المال تقدر حتى الآن بستة مليارات دولار، عدا عن الشرخ الذي حدث في المجتمع الإسرائيلي، والنزوح من بعض الشرائح الإسرائيلية إلى الخارج. الخطأ في التحليل أن البعض يرى التفاصيل على أنها نهايات، هي مجرد تفاصيل، كالقول إن هناك شقاقاً بين الإسرائيليين والأميركيين، ويدلل عليه امتناع الولايات المتحدة من استخدام حق الرفض في قرار مجلس الأمن الأخير، ولكن في الواقع هو موقف تكتيكي لا غير، ويعظم البعض ذلك الشقاق المتخيل على أنه حقيقة. القرار نص على وقف إطلاق النار في رمضان فقط، وهذا هو رمضان يصل تقريباً إلى نهايته من دون وقف لإطلاق النار، ويتجاهل هؤلاء الصفقة الحربية الكبيرة التي عقدت مباشرة بعد ذلك التصويت، وهي دعم الماكينة العسكرية الإسرائيلية الواضح، وإن ما يقال خلف الأبواب المغلقة غير ما يعلن. من جهة أخرى، فإن روسيا وروسيا البيضاء، بسبب الحرب في أوكرانيا، تم منعهما من المساهمة في الملتقيات الرياضية العالمية، ولم يحدث لإسرائيل ذلك، فقد رحب بها في الأولمبياد الذي سوف يقام في فرنسا في يوليو (تموز) المقبل، وهو مؤشر للموقف الرسمي العالمي، لقد نسي العالم المذابح المتكررة عبر التاريخ، فالذاكرة السياسية ليست عاطفية بل عملية، ويمكن أن ينسى مذابح أخرى!!

الصراع الكبير في العالم اليوم هو صراع يتعدى القضية الفلسطينية، هي قد تكون جروح في وجه العالم، لكنها ليست المميتة للنظام العالمي، ما هو مميت بين القوى العالمية المؤثرة هو الصراع بين معسكرين، غربي بشكل عام وروسي، ومظهره الأكبر في أوكرانيا، وهوامشه تخاض في ساحات أخرى، كما يحدث في الفضاء العربي، ولأن روسيا متحالفة مع قوى إقليمية مثل إيران، ولأن الغرب ينظر إلى أذرعها في بلاد العرب مثل «حزب الله» في لبنان و«الحوثيين» في اليمن و«حماس» في فلسطين، أنها أذرع ضاربة للرغبة الإيرانية، فإذاً «خروجها من المشهد» هو المطلوب قبل الاتفاق الكبير.

ذهب قيادات «حماس» وغيرها إلى طهران من أجل تقليل حركة الاتفاق الكبير عن التقدم، أو تأجيله، حتى منعه، وهو أمر يناسب أيضاً اليمين الإسرائيلي، الذي يرغب في «نصر حاسم» لا يدفع فيه ثمناً في شكل دولة فلسطينية.

لذلك، وهنا هي المفارقة، إن الأعداء قد يتفقون على أهداف مشتركة، وإن تناقضت مداخلهم للوصول إلى تلك الأهداف، فاليمين الإسرائيلي ينتظر تغييراً في الإدارة الأميركية، التي يراهن على أنها سوف تسنده بقوة، لكن ذلك الحساب قد لا يكون على الهوى الإسرائيلي، لأن التغيير في الإدارة الأميركية سوف يعقبه تغيير في المواقف في ملفات أخرى، وبخاصة في الحرب الأوكرانية، وبالتالي احتمال وفاق أميركي مع روسيا من نوع ما، وربما مع إيران، فلا يتحقق كل ما يرجوه اليمين الإسرائيلي، وبخاصة أن رأياً عاماً قد يكون في الولايات المتحدة والغرب ضد ما تقوم به إسرائيل من إبادة.

على الطرف الآخر تقوم «حماس» بمحاولة تقليل النتائج أو منع الاتفاق الكبير، من خلال إشاعة الاضطراب في الساحات القريبة التي تجد لها مناصرين فيها، والمثال الذي بين أيدينا هي إثارة الساحة الأردنية، وإشاعة الاضطراب فيها، ودفعها إلى «حرب أهلية» أو حرب بينية لا قبل لها بها، قد تعيد عمان إلى العصور الوسطى، وهي أي «حماس» تتصور أن الاضطراب في الأردن قد يكون مقدمة لإشاعة الاضطراب في ساحات أخرى قريبة، وإفشال التسوية التاريخية. الأطراف المتصارعة المباشرة تريد تعطيل انتقال الأزمة «من مزمنة إلى قابلة للحل» بصرف النظر عن الأثمان الإنسانية التي تدفع، على عكس القوى المشاركة الدولية والإقليمية الساعية إلى الوصول إلى حلول وسط، تنقذ الإقليم كله من الدمار، وسحب المشكلة من التداول الإقليمي والعالمي. ما ينقص المشهد هو رجال دولة يخرجون الملفات من الحجرات الخلفية إلى العلن، إنقاذاً لما تبقى من استقرار في المنطقة، وغير ذلك فإن المنطقة سائرة إلى فوضى، قد نعرف أولها، ولكن لا يمكن التكهن بنهاياتها، تذكرنا بالفوضى التي حدثت في منطقتنا بعد الحرب العالمية الأولى!! آخر الكلام... عندما اخترعت السكة الحديد، تغيرت الاستراتيجيات الدولية، واليوم الذكاء الاصطناعي ينسف كل ما عرفه العالم من استراتيجيات قبله، ويؤسس لاستراتيجيات جديدة غير مسبوقة.

 

إيران الخامنئية ووجهة الصراع

رضوان السيد/الشرق الأوسط/06 نيسان/2024

اشتهر كتاب روي متحدة: بُردة النبي، الدين والسياسة في إيران (1986) باعتباره أعمق ما كُتب عن شخصية رجل الدين الإيراني وجذور سلطته وسلطانه، وعلائق ذلك بروح إيران العميقة. لكنه عندما كتب مقدمةً لترجمتي العربية للكتاب عام 2002 كان شديد التشكك في استنتاجاته الأولى بشأن الوجهة التي ستتخذها إيران بعد الثورة. ظهر الكتاب في خضمّ الحرب العراقية - الإيرانية، ومع ذلك فقد كان تقدير متحدة - الإيراني الأصل والأميركي الولادة - أنّ الحلفاء الطبيعيين لإيران الخمينية سيكونون العرب في الجوار والأميركيين في المجال الدولي. بعد قرابة العقدين على صدور الكتاب يستظهر متحدة أنّ سياسات النظام الإسلامي تجعل من عرب الجوار ومن الأميركيين خصوماً رئيسيين؛ من دون أن يعني ذلك اقتراباً حقيقياً من روسيا الاتحادية. والأمر الآخر الذي لم يفهمه متحدة وراح يطرح فرضياتٍ بشأنه: هذه النزاعات العدائية بين إيران وإسرائيل. فهل يكون سبب ذلك أن إيران تريد الاستئثار بالملف الفلسطيني أم أنّ ذلك يأتي في دواخل الصراع على الإسلام بين إيران والعرب باعتبار القضية الفلسطينية عنواناً رئيسياً أو العنوان الرئيسي في قضايا الإسلام المعاصر، أو بمعنىً آخر: كيف تفهم إيران الإسلامية المجال الاستراتيجي الجديد بعد الحرب الباردة؟

ارتاع روي متحدة من اغتيال قاسم سليماني بضربة أميركية، كما ارتاع الآن باغتيالات إسرائيل لقادةٍ كبارٍ آخرين في «الحرس الثوري» ومن ضمنهم محمد رُضي زاهدي قبل يومين. فقد كان يرى أنّ الإيرانيين شديدو الكبرياء، وأنهم لن ينسوا جراح الكرامة هذه ولو بعد حين. ولذلك في آخر اتصالٍ له أظهر تشاؤماً شديداً وتنبأ بصراعٍ طويل الأمد ستتضرر منه المنطقة كلها!

منذ مطلع عام 2023 كنا نتجادل أو نتحاور. أنا أرى أن العلاقات الأميركية – الإيرانية تتتحسن، وكذلك العلاقات الإيرانية - العربية. إنما من جهةٍ أخرى ورغم تبادل الأسرى وحصول إيران على بعض أموالها المحتجزة؛ فإنها تمضي من خلال ميليشياتها اللبنانية والفلسطينية باتجاه الحرب مع إسرائيل، هم يجتمعون عند «حزب الله» في بيروت، من لبنانيين وفلسطينيين ومسؤولين إيرانيين، ويتحدثون عن وحدة الساحات وعن تصعيد الصراع وإلى عملية 7 أكتوبر (تشرين الأول) 2023 وما بعدها. وروي متحدة يقول: لكنّ إسرائيل - ومن ورائها الولايات المتحدة - أخذت بزمام المبادرة، وتريد إخماد قوى الساحات جميعاً أو على الأقل تأجيل الأخطار والتهديد لأعوامٍ مقبلة. بيد أن روي متحدة والإيرانيين الآخرين بأميركا لا يزالون يتساءلون: لماذا اتخذ الصراع هذه الوجهة، وأي طرفٍ هو الذي يدفع بشدة باتجاه الحرب ولماذا؟! الأميركيون والإيرانيون على حدٍ سواء يصرحون بأنهم لا يريدون توسيع الصراع، لكنّ الحرب تمضي على قدمٍ وساق كأنما تملك آلياتٍ مستقلةً عن إرادة المتصارعين! وهناك من يقول إنّ نتنياهو وحكومته المتطرفة هم الذين يتابعون الحرب خشية عواقب ومآلات السلام على مصائرهم السياسية. لكنّ ذلك يبدو غير مقنع، وإلاّ لماذا ترسل الولايات المتحدة أخيراً هذه الكميات الضخمة من الطائرات والأسلحة المتطورة إلى إسرائيل؟

وإلى روي متحدة مرةً أخرى. فقد قيل إنّ من أسباب الحرب أو دوافعها أن إيران تريد منع تقدم العلاقات بين العرب وإسرائيل. ومتحدة يرى أنّ العرب جادوا أخيراً ومرةً واحدةً من الواجهة وحسّنوا علاقاتهم مع إيران، ولا غبار على علاقاتهم مع الأميركيين حالياً، بل ورفضوا المشاركة في الحرب البحرية الرامية إلى إخماد ضربات الحوثيين في البحر الأحمر وبحر العرب مع أنهم متضررون من ذلك. وهكذا، هناك جبهتان مباشرتان يقابل فيهما الإيرانيون أميركا وإسرائيل: أميركا في البحر الأحمر وسورية، وإسرائيل في غزة وسورية وجنوب لبنان. وفي الهجوم الإسرائيلي الأخير على دمشق: ضرب الإسرائيليون على أرضٍ معتبرة إيرانية. وهدد الإيرانيون بالرد، لكنهم لم يفعلوا ذلك حتى الآن. إنّ هذه التساؤلات على حدّتها وتشابكها ما غيرت وجهة الصراع الجاري منذ عقود عدة وقد قررت إيران وجهته العربية بل والإسرائيلية، ويتطور الرد على ذلك أخيراً من جانب إسرائيل... وأميركا!

هل هناك محيدٌ عن تطور الصراع؟ «حزب الله» يقول: لن يتطور الصراع إذا توقفت الحرب على غزة. أما الأميركيون والعرب الذين يحاولون التهدئة فيعتبرون أنّ الهدنة الطويلة هي رهن المضي في ترتيبات الدولة الفلسطينية والتي يعارض الإسرائيليون حتى الآن فكرتها وممارساتها ويشيرون إلى فشل «أوسلو»، وإلى عدم وجود شريك حقيقي في عملية السلام، وعلى أي حال وقبل كل تفكير بالبدائل عن الحرب ما هي حقائق قدرة الولايات المتحدة على فرض فكرة الدولة، وصنع عملية السلام. ثم هل يكون ممكناً بالفعل القضاء على «حماس» للبدء بإقناع إسرائيل بالاطمئنان إلى وجود الشريك المسالم، وإلى قدرة الولايات المتحدة على ضمان أمن إسرائيل من دون حرب!

هناك ملفٌ جديدٌ نسبياً وسيلعب دوراً بارزاً في تطورات الصراع. لقد عاد الكلام الخفي والحثيث عن تحديات الاعتدال العربي بعد صعود موجة التضامن مع «حماس» بسبب الفظائع الإسرائيلية. ففي مقابل اليمين الإسرائيلي الصاعد، يتبلور الإسلام الراديكالي من جديد، وتدعمه هذه المرة إيران الإسلامية. وليس من مصلحة إيران بعد الضربات التي تلقّتها أن تدعو للسلم والتجاوز وهي ما عادت آمنة. لقد كان «حزب الله» يتحدث دائماً بعد عام 2000 عن أهمية سلاحه في الردع كما ثبت عام 2006. لكنّ الأسابيع الأخيرة في الحرب على الجبهتين، أظهرت القدرات المحدودة للردع، وجرّأت إسرائيل على الإمعان في التخريب والقتل. ووسط هذا الموقف المتفجر ماذا يبقى للاعتدال عند الجمهور، وما هي مصلحة إيران بعد التطورات الأخيرة في التهدئة أو وقف القتال؟! يرى الأوروبيون وبخاصةٍ مفوضهم جوزيب بوريل إلى جانب أنطونيو غوتيريش، الأمين العام للأمم المتحدة، أنّ أصحاب المصلحة الرئيسية في التهدئة هم العرب. فهم مهتمون باستعادة الملف الفلسطيني، وفي وقف تنامي الراديكاليات في الجمهور، وربما تغيير وجهة الصراع. لقد تحسنت علاقاتهم بإيران، وعلاقاتهم بالولايات المتحدة الآن على ما يُرام والإسرائيليون في حاجةٍ إلى طرفٍ بالمنطقة للخروج من العزلة. ولذلك؛ وقد اندمج الإسرائيليون والأميركيون والإيرانيون في الصراع، ما بقي إلاّ الطرف العربي الذي ينبغي أن تدفعه مصالحه الاستراتيجية ومنها الأمن البحري، والاستقرار في دول المحيط إلى البناء على كل الأفكار والمبادرات من أجل تطوير مخرجٍ يعد بأمنٍ مشتركٍ تأسيساً على الأمن الفلسطيني والعربي. قد لا يكون مفيداً الآن العودة لتفحص الروح الإيرانية، وروح الملالي الحاكمين. لكنّ الإسرائيليين يتصرفون تصرف الأقلية المذعورة التي تريد قتل كل من حولها لتأمَن. والمعاناة العربية خلال عقدين وأكثر تدفع باتجاه الخروج من أسر الرهانات المتصارعة. فلا بد من حضور العرب قبل فوات الأوان على الجميع.

 

كلنا مع الوطن بقيادته الهاشمية الحكيمة

 عمر الخشمان/الدستور/06 نيسان/2024

لقد قدم الاردن بقيادته الهاشمية الحكيمة منذ العدوان الغاشم على غزة اصدق وانبل المواقف المشرفة ووقف بكل صلابة وحزم وقوة في وجه ما يتعرض له اهلنا في غزة وفلسطين من عدوان ظالم غاشم وانتهاكات واجراءات قاسية وتعسفيه وان جلالة الملك عبدالله الثاني حفظه الله خاطر بنفسه وصاحب السمو ولي العهد الامير الحسين بن عبدالله حفظه الله وسمو الاميرة سلمى بنت عبدالله حفظها الله لتشارك في عمليات انزال جوي للاشقاء في شمال غزة كما قدمت جلالة الملكة رانيا العبدالله حفظها الله مضامين ولقاءات اسهمت في توضيح الحقائق للراي العام وقدمت الدولة الاردنية ونشامي قواتنا المسلحة الباسلة ونشامى المستشفيات الميدانية أروع المواقف المشرفة واختلطت دمائهم الزكية مع دماء الاشقاء في غزة وهي مواقف مشرفة وهذا ديدن الهاشميون على مر التاريخ كانوا ما زالوا في طليعة المساندين للاشقاء في فلسطين والمدافعين عن حقوقهم وتطلعاتهم باقامة دولتهم المستقلة. واليوم واذا نسمع اصوات التخريب والتشكيك بمواقف الدولة الاردنية والتطاول على رجال الامن العام وقد لاحظنا ان بعض المشاركين في المسيرات تجاوزا حدود الاحتجاج السلمي وان بوصلة المسيرات انحرفت عن مسارها وشهدنا بعض الممارسات السيئة الغريبة والتي لاتعبر باي شكل من الاشكال باخلاق وقيم الاردنيين وقد تناسى ممن يشككون في مواقف الاردن المشرفة بما قدم الهاشميين على مر التاريخ من دعم ومساندة للاشقاء في فلسطين فهم السند لهم وكذلك مواقف الجيش العربي الباسل في فلسطين بما قدموا من شهداء وتضحيات وبطولات والكل يعرف ويعتز في ابطال الجيش العربي الذين عرفتهم اسوار القدس وتلال اللطرون وباب الواد وتل الرادار وجبل المكبر وحيفا واللد وغيرها الكثير من المعارك التي خاضها الجيش المصطفوي «الجيش العربي» وروت دمائهم الزكية الطاهرة ارض المعراج والصعود وارض العروبة وفاح العبق الاردني في باب الواد وتخضبت هضاب الخليل ونابلس وطولكرم بالنجع الطاهر من الشهداء عليهم رحمة الله تعالى. نؤكد رفضنا القاطع لكل محاولات التشكيك والتحريض من اي جهة ونقول لهم ان الاردن قوي بقيادته الهاشمية المفداة وجيشة العربي الباسل درع الوطن وسيف الدولة وأجهزته الامنية الساهرة على امنه واستقراره وان الأردنيين يقفون صفا واحدا منيعا خلف قيادته الهاشمية الحكيمة في وجة محاولات التشكيك بمواقف الاردن المشرفة. وهذا يتطلب منا جميعا ان نلتف خلف قيادتنا الهاشمية المظفرة وان نوحد ونرص الصفوف ونمتن الجبهة الداخلية ولا نسمح لاي جهة ان تنال من امن الوطن واستقراره لان الاردن الاقوى هو الاقدر على خدمة قضايا الامة العربية والاسلامية وفي مقدمتها القضية الفلسطينية.

حمى الله الوطن الغالي وقيادته الهاشمية الحكيمة وجيشه العربي الباسل واجهزته الأمنية وشعبه الطيب من كل مكروه.

 

إسرائيل.. الغلبة للاعتبارات العسكرية

طارق فهمي/الاتحاد/06 نيسان/2024

ما تزال الحكومة الإسرائيلية متماسكة ومستمرة برغم خروج الوزير جدعون ساعر من الحكومة، والضغط الذي يباشر على «بيني جانتس» الوزير في مجلس الحرب، وكذلك على الوزير «غازي ايزنكوت» للخروج الاضطراري، بهدف تفكيك الحكومة، أو إفشال مكوناتها الحزبية الآخري في الاستمرار ومع افتراض حدوث ذلك فإن الحكومة ستظل لها الأغلبية خاصة وأن رئيس الوزراء الإسرائيلي نتنياهو ماض في مساره رافضا أي دعاوى لأي تغيير وزاري من أي نوع بما في ذلك الذهاب إلى انتخابات جديدة، أو الاحتكام للجمهور الإسرائيلي، خاصة وأن قناعة نتنياهو بأن الاحتجاجات الراهنة في شوارع إسرائيل مرتبطة بقوى رافضة لحركة المجتمع وبعضها- وإن لم يكن أغلبها- له حساباته وتقديراته الكبيرة التي يتفهمها، والتي دعت الرئيس الإسرائيلي اسحق هرتسوج للدعوة لحوار وطني، حوار فشل قبل أن يبدأ. ومن ثم فإن ما يجري من تطور داخلي على مستوى الأحزاب سيستمر من دون أن يهز وضع الحكومة الراهنة، ما لم تندفع في صراع مع الحريديم، وهو الخطر الأكبر في حال التمسك بإدخالهم الخدمة الإلزامية، وتخصيص لواء كامل لهم في الجيش، أي لن يكونوا ضمن وحدات وكتائب الجيش المعتادة، وهو المقترح الذي نقل لقادتهم، ومع ذلك تم رفضه.

المتدينين لهم معطياتهم، وقدراتهم الكبيرة في دعم الحكومة والحصول على مكتسباتهم، ومخصصاتهم التي يسعون فيها إلى قنص الفرص الحقيقية لشريحتهم الكبيرة، والمؤثرة والضابط الحقيقي لاستقرار أي حكومة وفي حال حدوث أي خلل في مستوى علاقات الحكومة بقيادات الحريديم تتغير قواعد التعامل.

والوارد حدوث توافق حزبي مع الحريديم ضمن صفقة حقيقية تبرم مع الحكومة الراهنة، ومن ثم لا تدخل الحكومة في متاهات حزبية جديدة في ظل استمرار الحرب في غزة، وعدم وضوح الرؤية السياسية والأمنية، وفي ظل المخاطر الكبرى التي تتعرض لها الدولة العبرية بأكملها، وهو ما يروج له اليمين الحزبي بأكمله من أن إسرائيل تواجه توقيتات عصيبة تتطلب مساندة الدولة، ودعم قرارها السياسي والحزبي، وعدم الدخول في مواجهات من أي نوع.. على جانب آخر تتطلب النظرة الراهنة للوضع الحزبي في إسرائيل نظرة مقابلة إلى إسرائيل العسكرية التي تمضي في مسارات متدرجة، واعتماداً على قدراتها في فرض استراتيجية الأمر الواقع وبالتنسيق مع الجانب الأميركي، واستثماراً لوضع دولي مؤيد وداعم لإسرائيل في خطواتها بصرف النظر عن البعد الإنساني والمطالبة بدخول المساعدات إلى سكان القطاع، وهو ما يؤكد أن إسرائيل العسكرية ماضية في مسارها من دون النظر إلى أي خلافات داخل الحكومة الموسعة، أو حتى في مجلس الحرب، واعتماداً على أن القرار العسكري يستبق أي قرار سياسي في الوقت الراهن.

النظر إلى الواقع السياسي يتطلب رشادة في التعامل، وعدم الدخول في مشاحنات حزبية أو مع رأي الجمهور الإسرائيلي المنقسم لأسباب إنسانية متعلقة بأزمة المحتجزين، والتخوف من المستقبل، والذي لن يقتصر فقط على حركة «حماس»، وإنما أيضاً إلى جبهة الشمال حيث «حزب الله»، وقدراته الكبيرة في هذا الإطار، والتي لا تقارن بقدرات حركة «حماس» في الأصل ما يؤكد على وجود ثوابت في التعامل مع ما هو عسكري، وما هو سياسي، أو حزبي ويتطلب بالفعل مراجعات متعددة ومهمة في الوقت الراهن والمنتظر، خاصة وأن العمل العسكري المرشح للاستمرار في قطاع غزة ستكون له ارتداداته داخل إسرائيل، بل وخارجها ما يفرض واقعاً سياسياً حقيقياً، ويعمل في إطار من الحسابات المعقدة..في المجمل العام فإن إسرائيل ستمضي في إطار خيارات محددة ليس بينها أي تعارض، فالأحزاب اليمينية ومكونات الائتلاف تدرك قوتها الرئيسة والمركزية في مواجهة ما يجري من الداخل خاصة، وأن الجمهور الإسرائيلي المناوئ عاطفي، ويتعامل بمنطق محدود ومحسوب، وهو ما يجب تفهم أبعاده في إطار محدد من دون تهويل بأن البديل جاهز من معارضة هشة ضعيفة لا تملك خيارات حقيقية بل تدور في فلك ضيق. وبالتالي فإن الرهانات على البديل غائبة بالفعل، ما يتطلب مراجعات عدة وقدرة على الحسم، وهو ما تقوم به إسرائيل العسكرية التي تتعامل انطلاقاً من قدرتها على مواجهة أي خطر يواجه الدولة، أو يقف في مواجهة الخطر المحدق بمواطني الدولة بما يتطلب استخدام القوة وتفعيلها، وتوظيفها لمواجهة المخاطر التي تحيط بالدولة العبرية من كل جانب جنوباً وشمالاً، وأن على المجتمع السياسي أن يوفر المناخ للوصول لهدف استقرار الدولة، وبقائها في محيط عدائي يعمل على إقصاء إسرائيل من الإقليم، والمساس بوجودها الأمر الذي يتطلب سرعة الحركة في مواجهة كل هذه التهديدات، ومن ثم فإن الأمر يتطلب تأكيد قدرات الدولة والاستمرار في تبني خيارات القوة، وهو ما تعبر عنه مؤسسات صنع القرار ومراكز القوى.

 

من عمليّات تهريب الكبتاغون إلى أعمال الشغب الأخيرة.. الأردن يواجه حرب الجيل الرّابع

رياض قهوجي/النهار/06 نيسان/2024

العمليات المتكررة خلال العامين الأخيرين لتهريب السلاح من الحدود الغربية والشمالية تحت غطاء الكبتاغون، والحوادث الأمنية الأخيرة التي يشهدها الأردن تحت غطاء تظاهرات تضامنية مع غزة، هي خطوات تكتيكية ضمن استراتيجية عسكرية تعرف باسم "حرب الجيل الرابع" يشنها على المملكة الهاشمية محور الممانعة بقيادة إيران. حرب الجيل الرابع هي نظرية عسكرية قدمها الباحثان الأميركيان ويليام ليند والعقيد كيث نايتنغيل قبل نحو أربعين عاماً، وتقوم على أن دولة معادية يمكنها السيطرة على دولة أخرى بواسطة مجموعة تحركات منفصلة بعضها عن بعض، ولكن منسقة على فترة من الزمن تهدف إلى إفقاد مؤسساتها العسكرية الحق الحصري في حمل السلاح. واستخدم تعبير حرب الجيل الرابع لإظهار تطور الحروب منذ دخول البنادق كسلاح أساسي للجيوش في القرن السابع عشر. فبحسب النظرية، حرب الجيل الأول هي حرب تكتيكات الصفوف والطوابير المرصوصة للجيوش المسلحة بالبنادق والتي تتقدم تقدماً منسقاً. بعد تطور سلاح المدفعية بدأت حروب الجيل الثاني حيث كثافة النيران للمدفعية غير المباشرة البعيدة المدى كتكتيك أساسي في المعارك. ومع مكننة الحروب ودخول الآليات والطائرات العسكرية بدأت حروب الجيل الثالث والتي تميزت بالمناورات السريعة والتغلغل في عمق خطوط العدو – الحرب الخاطفة.

حرب الجيل الرابع هي السيطرة على أراضي الخصم من دون الحاجة إلى إرسال قوات عسكرية للقيام بذلك، ولجأت إليها القوى العظمى خلال الحرب الباردة نتيجة الردع النووي الذي أجبر المعسكرين الشرقي والغربي على تجنب المواجهة العسكرية المباشرة. الطريقة المبسطة لوصف تكتيك حرب الجيل الرابع هي استخدام فئات من مكونات شعب الدولة المستهدفة لضرب السلطة المركزية وتقويضها من الداخل، تمهيداً لتعزيز نفوذ الدولة الغازية ثقافياً، واقتصادياً، وسياسياً، وعسكرياً. وكما هو معروف فإن مواصفات الدولة الحديثة أن يكون لجيشها وقواتها الأمنية فقط الحق الحصري والشرعي في حمل السلاح للحفاظ على أمن الوطن والدفاع عنه. فهذه هي الوسيلة للحكومة أو السلطة المركزية للحفاظ على أمن البلد واستقراره. إفقاد السلطات الأمنية الشرعية الحصرية لحمل السلاح يؤدي إلى ظهور قوى وميليشيات مسلحة محلية تتحدى القوى الشرعية وتمنعها من أداء عملها وتضعف السلطة المركزية لمصلحة القوة الخارجية التي موّلت هذه الميليشيات وسلّحتها. من أهم عناصر حرب الجيل الرابع هي ضرب ثقافة الدولة المستهدفة وهويتها الوطنية بهدف إحداث انشقاقات بين فئات المجتمع الإثنية أو المذهبية أو القبلية، وهذا يتم عبر حملات إعلامية مضللة لتجييش الرأي العام وإشاعة الفرقة بين أفراد الشعب، ولتدمير الثقة داخل المؤسسات وتعطيلها عن العمل. ومن عناصر هذه الحرب أيضاً بناء مجموعات مسلحة تعمل كخلايا تقوم بتنفيذ هجمات إرهابية لتقويض هيبة الدولة وثقة المواطنين بها. ولا تهدف استراتيجية حرب الجيل الرابع إلى نصر سريع من قبل الجهة المعادية، بل هي مجموعة تحركات تأخذ فترة من الزمن لتصل إلى الهدف النهائي المنشود. فهي تنتظر فرصاً وتطورات داخلية أو إقليمية لتجييش الحملات الإعلامية لضرب الوحدة الداخلية وتحريك الخلايا العسكرية التي عادة لا تعلم بأنها تخدم هدفاً كبيراً للدولة المعادية. فهي تترك لخدمة شعارات وأفكار أيديولوجية لفئة من الشعب.

تعامل الدولة المعتدية مع مافيات المخدرات والجريمة المنظمة هو من عناصر حرب الجيل الرابع. فهذه العصابات تسهل دخول السلاح للخلايا المسلحة التي تتحول إلى ميليشيات كبيرة في مرحلة لاحقة. فهذه العصابات يناسبها ضعف المؤسسات الأمنية وانتشار الفساد فيها، إذ يمكنها العمل بسهولة أكبر. كما أنها لا تكترث للسياسات الدولية والأيديولوجيا ما دامت لا تؤثر سلباً على أعمالها. ويشكل التعاون معها فرصة لأجهزة الدولة الغازية لتمويل العمليات في البلد المستهدف ولتهريب ما تريده من أشخاص وأسلحة وتسهيل عمليات اغتيال. وفي مراجعة لأحداث جميع الدول التي شهدت ظهور ميليشيات داخلها ضمن تحركات مناهضة للحكم – مجموعات يسارية أو يمينية كانت – ترافق ذلك مع نشاط كبير لتجار المخدرات والسلاح وتهريب البشر.

تعتبر إيران من أنجح الدول استخداماً لحرب الجيل الرابع في الشرق الأوسط. فهي استخدمتها للسيطرة على أربع دول حتى الآن: لبنان، سوريا، العراق، اليمن. ولقد سخّرت إيران حلفاءها في محور الممانعة لتنفيذ تكتيكات واستكمال عناصر حرب الجيل الرابع. ففي العراق استخدمت النظام السوري لتسليح المجموعات العراقية المعارضة للحكومة والقوات الأميركية، ومن ثم استغلت الحرب على "داعش" لإنشاء مجموعاتها في ميليشيات الحشد الشعبي وتسليحها في وقت كانت هناك هجمة كبيرة على ثقافة الشيعة العرب والنجف خدمة لمشروع الولي الفقيه، والنتيجة هي العراق كما هو عليه اليوم. أما في لبنان، فكان إنشاء "حزب الله" تحت راية مقاومة إسرائيل والتغلغل شيئاً فشيئاً ثقافياً واجتماعياً في المجتمع الشيعي واستغلال كل فرصة لتعزيز الشرخ الداخلي بهدف إبقاء لبنان تحت حكومة ضعيفة. ولقد تنامى نفوذ "حزب الله" داخل المؤسسات السياسية اللبنانية ونشر الثقافة الإيرانية عبر مدارس ومؤسسات، ما أدى لظهور ثقافة جديدة تتعارض مع الثقافة التقليدية في لبنان، ووضع هذا البلد هو ما عليه اليوم: حكومة بلا قرار ووطن بهوية تواجه خطر الزوال.

في أي مقارنة للتجارب التي شهدها لبنان والعراق وسوريا مع ما يواجهه الأردن منذ فترة حتى اليوم، تتوافر عناصر حرب الجيل الرابع بقوة وهي على الشكل التالي:

•تصاعد نشاط مافيات تهريب السلاح والمخدرات على الحدود بشكل غير مسبوق في الحجم والشكل. فكميات السلاح التي حاولت تهريبها لافتة للنظر، إذ تضمنت صواريخ مضادة للدرع ومتفجرات، وبالتالي فهي ليست للعمل الإجرامي، بل تصلح لحرب شوارع وعمليات اغتيال. كما أن سبل التهريب باستخدام مسيرات وهجمات بمجموعات كبيرة مدججة بالسلاح تؤشر إلى جهد كبير ومنسق ودعم استخباري من البلد الذي ينطلق منه المهربون.

•شن حملات إعلامية منظمة عبر وسائل التواصل الاجتماعي تستهدف الحكومة والأجهزة الأمنية، لإظهارها ضعيفة وعاجزة عن حماية الشعب وتوفير متطلباته.

•التحريض المباشر على الحكم في المملكة واتهامه بالخيانة والعمالة.

•بث أفكار وشعارات عبر وسائل التواصل الاجتماعي تستهدف الهوية الأردنية عبر إظهار الشعب على أنه مصطنع ويضم أكثرية تحمل هوية أخرى.

•استغلال تظاهرات سلمية لنصرة غزة والشعب الفلسطيني لإطلاق شعارات معادية للسلطة وافتعال أعمال شغب.

القيادة الأردنية تابعت عبر السنوات الماضية ماذا حدث في العراق وسوريا ولبنان، والملك عبدالله الثاني هو أول من حذر مما بات يعرف بالهلال الشيعي الذي تعمل إيران على إنشائه. ولذلك، كان هناك التحرك السريع للأمن الأردني بدعم عربي خلال الأيام الماضية للقبض على مثيري الشغب في محاولة للسيطرة على الشارع. كما أن الأردن تصدى لعمليات التهريب بقوة صارمة ويعتمد الآن سياسة الضربات الاستباقية ضد مافيات تهريب السلاح والمخدرات في جنوب سوريا، وهي سياسة يجب تطبيقها دائماً. والشعب الأردني شاهد معاناة شعوب الدول الخاضعة لهيمنة إيران من انهيار اقتصادي وفلتان أمني وحروب داخلية بين الحين والآخر، وشلل سياسي ومؤسساتي. وعليه، فإن محاولة إيران، بمساعدة بعض وكلائها في محور الممانعة، إخضاع الأردن عبر وسائل حرب الجيل الرابع ستكون صعبة المنال.

 

حارث سليمان يكتب ل«جنوبية»: الخيار الأردني بين إيران واليمين الاسرائيلي

حارث سليمان/جنوبية/06 نيسان/2024

دأب زعماء الكيان الاسرائيلي على ترداد القول :”ان الاردن هو وطن الشعب الفلسطيني”، بدا الامر  من ماض بعيد، فهنالك قصيدة لزئيف جابوتينسكي، أحد مؤسسي الحركة الصهيونية، تقول «للأردن ضفتان، هذه لنا والأخرى كذلك». يستمر الامر، بعد كل ما جرى من أحداث، منذ وعد بلفور سنة ١٩١٧حتى نكبة غزة الحاضرة، هذا ما تؤمن به قطاعات واسعة من الأجيال الصاعدة، المتّجهة يميناً منذ عقدين من الزمن داخل الكيان، و هذا ما يؤشر اليه انقلاب التوازن السياسي الاسرائيلي، لصالح الصهيونية القومية والدينية

الأردن كوطن بديل للفلسطينيين هو فكرة قديمة وهو خيار غير مطروح علناً ولكنها ليست هفوة عابرة

الأردن كوطن بديل للفلسطينيين، هو فكرة قديمة، وهو خيار غير مطروح علناً، ولكنها ليست هفوة عابرة، ويتعلّقُ أمر امتدادها وتعميقها، ثم ممارستها بظروف الصراع الدولي والإقليمي، وبتصاعد قوة اليمين الديني والقومي في إسرائيل. والوطن الذي يعطى للشعب الفلسطيني بديلا عن فلسطين، لم يكن في اي زمان او وقت، خيارا للشعب الفلسطيني، او اي حزب من احزابه او اطرافه السياسية، وطبعا لم يكن هدفا او غاية لدى منظمة التحرير الفلسطينية، لا في الاردن ولا في لبنان، والكلام الذي روجته الجبهة اللبنانية خلال الحرب الأهلية اللبنانية، ومازال يتردد في الشارع المسيحي لتاريخه، عن مؤامرة لاحلال الفلسطينيين في لبنان مكان المسيحيين، او على الاقل توطينهم في لبنان، لم يكن الا شائعة كاذبة واختلاقا، تم اطلاقه، تارة لتبرير تحالف الجبهة اللبنانية مع نظام الاسد، واخرى لتبرير تحالفها مع اسرائيل… “الاردن وطن الفلسطينيين”، هذا القول لطالما رددته السيدة غولدا مائير رئيسة وزراء إسرائيل بين عامي ١٩٦٩ وسنة ١٩٧٤، والتي كانت تنفي بشكل متكرر وبإصرار دائم، وجود شعب يدعى الشعب الفلسطيني، الأمر نفسه ردده اليمين الاسرائيلي،  على لسان  اسحق شامير ثم ارييل شارون، قبل انعقاد مؤتمر مدريد للسلام سنة ١٩٩١، و المقولة هذه كانت تشهر ردا على اية مطالبة بقيام دولة فلسطينية مستقلة…

يشهد التاريخ  ان استبدال دولة فلسطين بدولة الاردن  كانت حلما وهدفا اسرائيليا حاولت اسرائيل تحقيقه او الترويج له

قبل مؤتمر السلام في مدريد، تداولت الأوساط الاسرائيلية والدولية، فكرتين لحل القضية الفلسطينية  الاولى هي “المملكة العربية المتحدة” التي يفترضوا أن تضم كيانا اردنيا على الضفة الشرقية لنهر الأردن، وكيانا فلسطينيا في الضفة الغربية وغزة، اما الفكرة الثانية والتي تداولها بشكل خاص شمعون بيريز احد رؤساء وزراء اسرائيل السابقين، فكانت كونفدرالية تضم اسرائيل والكيان الفلسطيني والأردن، في مؤتمر مدريد، شارك وفد فلسطيني اختارته منظمة التحرير الفلسطينية من ضمن الوفد الاردني…

يشهد التاريخ  ان استبدال دولة فلسطين بدولة الاردن  كانت حلما وهدفا اسرائيليا، حاولت اسرائيل تحقيقه او الترويج له عقودا طويلة من السنين، وان هذا السعي لم يتراجع او تخف وتيرة العمل له، الا بعد حدثين الاول ؛ قانون فك الارتباط بين الاردن والضفة الغربية، الذي اعلنه الملك الراحل حسين، واتفاق السلام الذي وقعه الأردن في وادي عربة، و الثاني بعد توقيع اتفاق اوسلو بين عرفات ورابين… بعد انقلاب اسرائيل على اتفاق اوسلو، ونجاح ادارة ترامب في عقد “صفقة القرن”، وإتفاقيات ابراهام، التي تسقط حق الشعب الفلسطيني في تقرير مصيره على ارضه، وتستبدل حقوقه السياسية المشروعة، بعناية انسانية وتحسين ظروفه الاقتصادية، على أساس السلام مقابل السلام” وليس السلام مقابل الأرض، استعيدت محاولات القفز بين شعارات الوطن البديل بأشكالها المختلفة، من دولة حاضنة، ودولة بديلة، إلى أراضٍ مدارة، وهي أفكار ادرجها جون بولتون، مستشار الامن القومي في إدارة ترامب في مستهل ولايته الاولى، في مقال  (The Three -State Option )، الذي يطرح مفهوم الوطن الأردني الحاضن للأرض الفلسطينية، عوضاً عن دولة فلسطينية مستقلة في الضفة الغربية والقطاع. فبالنسبة لجون بولتون يوجد فقط ثلاث دول في المنطقة، هي “إسرائيل” والأردن ومصر، ولا وجود لدولة أو حتى كيان فلسطيني. مثل هذا التفكير يبقى في صلب الخيار الصهيوني، المتمثل بوطن بديل في الأردن كحل نهائي، وترجمة أمينة للمنظور الإسرائيلي للسلام في المنطقة.

الأمر لا يزال بعيدا عن التحقيق و هو موضوع صراع مرير ودام

وعلى الرغم من الإجماع الدولي اليوم بعد “طوفان الاقصى”، على ضرورة قيام “دولة فلسطينية مستقلة”، فان الأمر لا يزال بعيدا عن التحقيق، و هو موضوع صراع مرير ودام، في حوار مع ياسر عرفات سنة ١٩٧٤، قال لي ان الدولة الفلسطينية التي يسعى اليها دونها خرط القتادوهو مثال عربي يُقالُ في الشَّيءِ البعيدِ المستحيلِ أو الَّذي لا يمكنُ…

وقد ثبت أن اليمين الحاكم اليوم في إسرائيل، لا يمكن ان يقبل بدولة فلسطينية مستقلة، وجوهر الازمة التي تتصاعد اليوم، بين ادارة بايدن من جهة اولى وحكومة نتنياهو ومجلس حربه و أغلبية الكنيست الإسرائيلي من جهة ثانية، هو رفض حل الدولتين الذي يفضي لقيام دولة فلسطينية مستقلة،

ولذلك تبنى الكنيست قرار الحكومة الإسرائيلية، المناهض للاعتراف بدولة فلسطينية مستقلة، بأغلبية 99 من أصل 120 عضوا.

ثبت أن اليمين الحاكم اليوم في إسرائيل لا يمكن ان يقبل بدولة فلسطينية مستقلة

لقد فشلت إسرائيل، كدولة استيطانية إجلائية، في إلغاء سكان البلاد الاصليين، اي الشعب الفلسطيني، على عكس ما جرى من نجاح في اوستراليا و الأميركيتين الجنوبية والشمالية، والفشل هذا يؤكده تغيير الميزان الديموغرافي الحالي في فلسطين التاريخية، بين النهر والبحر، حيث يشكّل العرب حوالي 51% من السكان، هذا يشمل قطاع غزة والضفة الغربية وعرب اراضي ال 48، بينما يشكّل اليهود حوالي 46%، وهناك 650 ألف مواطن غير مصنّفين، معظمهم وصلوا من الاتحاد السوفييتي السابق، وتعلن فئة وازنة منهم انتماءها للكنيسة الأرثوذكسية.

لقد فشلت إسرائيل كدولة استيطانية إجلائية في إلغاء سكان البلاد الاصليين اي الشعب الفلسطيني

ازاء هذا الفشل وقبل احداث غزة وطوفان الاقصى، سعى اليمين الاسرائيلي الى تحقيق ثلاثة اهداف متلازمة؛ الاول التأكيد على يهودية دولة اسرائيل، بحيث يتم اسقاط معايير المساواة والعدالة في دولة اسرائيل داخل الخط الاخضر، لصالح قيام نظام فصل وتمييز عنصري ويستهدف عرب ال ٤٨، ليسلب حقوقهم الثقافية ويحاصرهم ويقيد حراكهم السياسي، وحضورهم الاقتصادي.

اما الهدف الثاني فهو تهويد الضفة الغربية وتوسيع المستوطنات فيها،  وزيادة اعداد سكانها الى ٨٠٠ الف مستوطن، وتقطيع اوصال المدن الفلسطينية، وتحويلها الى معازل بشرية منفصلة، والاستيلاء على مصادر المياه والأراضي الزراعية …

اما الهدف الثالث، فهو تنفيذ الترانسفير عبر المزاوجة بين الاجلاء الجماعي والترحيل الاقتصادي والتهجير القسري… وهو ما لاحظنا السعي الى تحقيقه خلال حرب غزة، حيث تكثفت الدعوات للتهجير والترحيل، بتلازم الذريعة الأمنية مع الذريعة الديموغرافية. ولولا الموقفين المصري والاردني الذين رفضا بحزم وقوة، دفع أهالي غزة الى صحراء سيناء، لكان مشروع الوطن البديل قد انجز اولى مراحله.

تتصاعد في الاردن تظاهرات التأييد لحركة “حماس” وفعاليات التضامن مع اهالي غزة، وهو أمر طبيعي وايجابي، فالاردن كدولة مواجهة عربية حتى أيلول ١٩٧١، كانت شريكة دائمة في حروب الأزمة الفلسطينية وأحداثها، وقد اضطلعت بمسؤوليات كبيرة، تجاه الأوضاع الفلسطينية، وتعاملت بدقة وحرج مع أزماتها وتطوراتها، ويشكل الحضور الفلسطيني في الحياة العامة والسياسية في الأردن، عاملا تكوينيا رئيسيا، حيث يتردد ان ٧٠% من سكان الأردن هم من اصول فلسطينية، كما يشكل حضور حركة “الاخوان المسلمين” وتوأمها الفلسطيني حركة حماس، وزنا كبيرا، لا يمكن تخطيه، أو القفز فوق حراكه، لذلك تطرح التحركات الواسعة في الاردن، والدعوات اليوم الى الغاء اتفاق السلام مع اسرائيل واقفال سفارتها في عمان، وقطع التجارة معها، على العرش الهاشمي تحديات حقيقية، يضاف الى ذلك تصريحات قوى عراقية في محور طهران، حول استعدادها لتسليح ١٢ ألف مقاتل أردني من أجل قتال اسرائيل، وقد اكتملت حركة الممانعة في وجه الاردن بتصريح اسماعيل هنية بعد زيارته الى طهران، بدعوة العرب الى الزحف على الحدود، واختلاط الدماء العربية بالدماء الفلسطينية…

يتضح من كل ذلك تلويح من محور طهران لاستبدال خسارة غزة المنتظرة من قبل الممانعة بالضفة الغربية والأردن

ويتضح من كل ذلك تلويح من محور طهران، لاستبدال خسارة غزة المنتظرة من قبل الممانعة، بالضفة الغربية والأردن، كنقاط انطلاق لقتال اسرائيل، و كرأس جسر لإيران تستطيع من خلاله، استدامة اختطافها لراية فلسطين، والزعم ل”فيلق القدس” بوظيفة مستمرة  لا تنتهي بنهاية معركة غزة…

مرة جديدة تتناغم الممانعة في أهدافها واستراتيجيتها، مع أهداف اليمين الاسرائيلي واستراتيجيته، وتساهم في بقر بطن الأردن، وخلق مناخ صدامات واضطرابات في الضفة الغربية، ووضع الكيانين معا، على طاولة المشرحة، فوضى وتمزق وانقسامات، ولن يكون من نتيجة ذلك، سوى تمهيد الاوضاع امام اسرائيل، لتنفيذ مؤامرة الوطن البديل في الأردن، وتسهيل عمليات التهجير القسري والاجلاء الجماعي لاهالي الضفة الغربية…

مرة جديدة تتناغم الممانعة في أهدافها واستراتيجيتها مع أهداف اليمين الاسرائيلي واستراتيجيته

في المرة الأولى ساهمت الممانعة من قطاع غزة، باسقاط اليمين الاسرائيلي لحل الدولتين، فهل تنجح في المرة الثانية في مساعدة هذا اليمين على تنفيذ الترانسفير؟! 

 

القائد الإيراني والمنقاد العربي

فارس خشان موقعه الألكتروني/06 نيسان/2024

حوّلت الجمهورية الإسلامية في إيران “يوم القدس العالمي” الى يوم لتسويق نفسها، بحيث كادت قضية القدس تغيب عن خطبائها وخطباء “محور المقاومة”!

في “يوم القدس العالمي” كانت النجومية لإيران، فهي القائدة وهي المقدسة وهي القوية وهي الأبية وهي الحكيمة وهي الصامدة وهي المضحيّة وهي الداعمة، وهي الأصل!

القدس كانت مجرد عنوان فرعي تمامًا كعذابات كل فلسطين ولبنان وسوريا والعراق واليمن المرميّة دولها كلّها في جحيم لا يشبع نارًا ولا يشتهي خمودًا!

استهدفت إسرائيل قيادات إيرانية تتهمهم بتنسيق عمليات تنظيمات “محور المقاومة” ضدها، فباتت الجمهورية الإسلامية عظيمة التضحيات، في الخطب الرنانة!

لم تطلق إيران- لا فعلًا ولا ردة فعل- صاروخًا واحدًا على إسرائيل. تبرّأت ممّا يفعله “حزب الله” في لبنان و”أنصار الله” في اليمن و”المقاومة الإسلامية” في العراق، و”حركة حماس” في غزة و”الجهاد الإسلامي” في الضفة الغربية، ولكنّ الأمين العام ل”حزب الله” حسن نصرالله، في خطابه أمس، لم يكن مضطرًّا، وهو يذكر، مرارًا وتكرارًا، “القائد”، أن يرفق الصفة العظيمة باسم مرشد “الجمهورية الإسلامية” علي خامنئي. بالنسبة إليه، الجميع يعرفون من هو قائده!

#القائد_يتملّص_ولكن_المنقاد_يتمسّك_ويمتدح_ويعظم_ويقبّل_الأيادي!

هذا القائد بكل الصفات المسبوغة عليه، يبدو أنّه أعطى إسرائيل التي كان “ينتظرها على غلطة” حتى يرميها في البحر، رخصة قتل!

كانت إسرائيل متيقنة، وهي تهاجم القنصلية الإيرانية في دمشق حيث تجتمع قيادة “فيلق القدس” في لبنان وسوريا، بأنّها لا تغامر. لقد فهمت أجهزتها المخابراتية بأنّ “الصبر الإستراتيجي” الذي “أدلجته” إيران، بعد أيّام من “طوفان الأقصى”، ليس سوى رخصة قتل!

جرّبت إسرائيل هذه الرخصة، مرات ومرات. في سوريا وصل عدد قتلى “فيلق القدس”، منذ آخر تشرين الثاني ( نوفمبر) الماضي حتى الأول من نيسان ( أبريل) الجاري الى 18 قائدًا وضابطأ ومستشارًا، من دون أن تحرّك إيران سوى لسانها، مرددة ما كانت قد بدأت بقوله عند اغتيال واشنطن لقائد فيلق القدس قاسم سليماني، في بداية العام 2020.

وسبق أن جرّبته في لبنان، فهي تستهدف من تشاء أينما تشاء، ولكن “حزب الله” ينضبط في ردود معروفة قدرة إسرائيل على استيعابها واحتوائها، فخسائر الرد مهما كانت لا توازي مكاسب الإستهداف.

الثمن الذي ترجوه إيران من خسائرها لا تؤمن بأنّها قادرة على جنيه من دخولها المباشر في الحرب، بل من الانتظار على ضفة مآسي غزة. وهي ترجو أن تناله بفضل أكثر دولة تشتمها، ليلًأ نهارًا، أي الولايات المتحدة الأميركية التي دخلت في صراع سياسي ودبلوماسي حقيقي مع إسرائيل، إذ لم تعد شرائح واسعة من الناخبين فيها قادرة على قبول مستوى الجرائم الإسرائيليّة. الديموقراطية الأميركية هي رهان “ثيوقراطيّي” الجمهورية الإسلامية ، إذ إنّهم يستطيعون، مهما كانت الكلفة باهظة، أن ينتظروا، لأنّ الرأي العام لديهم إن لم يرضَ يقمع!

“يوم القدس العالمي” كان مناسبة ل”تضييع الشنكاش”. التمجيد بإيران لم يكن بسبب ما ردت به على إسرائيل، بل تعويضًا عن إمعانها في درس “الصفعة” التي يمكن أن تستوعبها إسرائيل.

حتى تاريخ كتابة هذه السطور، لم يكن “حائك السجاد” قد أنهى الحياكة بعد، فكل الإحتمالات المطروحة أمامه لها كلفة غالية، فإسرائيل لن تتخلّى عن “رخصة القتل”، وهي مستعدة للدفاع عنها، حتى لو كلّفها ذلك حربَا إقليمية، أو حربَا واسعة مع لبنان.

وإيران لا تريد أن تضحي بذاتها الهشة حيث مجرد فكرة الحرب أسقطت عملتها الوطنية الى مستويات تاريخية، في ظل أنين البطون وهجرة الأدمغة، كما لا تريد أن تضحي ببنية “حزب الله” الذي لا يريد أن يلتفت أحد الى نزيفه المستمر وعذابات الجنوب الضخمة وخسائر لبنان الكبرى.

إنّ إيران ملزمة بالرد على الهجوم الإسرائيلي على قنصليّتها، ولكنّها تبحث عن رد لا يدخلها في حرب. خوفها من أن تستغل إسرائيل أي رد، مهما كان عاديًّا، من أجل تبرير فتح حرب معها، الأمر الذي لا يمكن أن يُبقي الولايات المتحدة الأميركية، بمنأى عنها!

لقد استغلّت إسرائيل هجوم طائرة إنقضاضية على قاعدة إيلات البحرية، من أجل أن تستهدف القنصلية الإيرانية، كاشفة للجميع أنّ طهران تحوّل ممثلياتها الدبلوماسية الى مقرات عسكرية. وليس هناك ما يمكن أن يطمئن إيران بأنّ إسرائيل لن تستغل أيّ رد، حتى لو أتى من العراق أو اليمن، من أجل توسيع رقعة استهدافاتها.

لا يمكن لإيران أن تستعمل “حزب الله”. لقد احترقت قدرتها على التهديد به. هو في صلب المعركة ولكنّه يتكبّد ما يكفيه من خسائر. في “معركة المشاغلة” خسر من المقاتلين ما يفوق عدد هؤلاء الذين خسرهم في حرب لبنان الثانية في تموز ( يوليو) 2006.

وما يكابر “حزب الله” على الإعتراف به، يُظهره توتّر نصرالله في خطاباته، حيث بدأ يفقد الكثير من الحصافة التي طالما ميّزته، فهو لم يعد يهاجم خصومه وأعداءه بالمنطق بل بتعابير لا تليق عادة ب”السيّاد”! وعليه، لم يكن أمام طهران لتغطي على هذه الحقائق سوى أن تسرق من القدس نجوميّتها!. See less

— with محمود الشامي and Mahmoud Shami.

 

تفاصيل المؤتمرات والندوات والبيانات والمقابلات والمناسبات الخاصة والردود

المقاومة: اسقاط طائرة مسيرة معادية فوق الاراضي اللبنانية

وطنية/06 نيسان/2024

أصدرت المقاومة الإسلامية بيانا جاء فيه: "دعماً لشعبنا الفلسطيني الصامد في قطاع غزة وإسناداً لمقاومته الباسلة ‌‌‌‏والشريفة، قام ‏‏‌‏‌‌‌‌‌‏مجاهدو ‏المقاومة الإسلامية عند الساعة (8:50) من مساء يوم السبت 06-04-‌‏2024 بإسقاط طائرة مسيرة مسلحة للعدو من نوع هرمز 450 فوق الأراضي اللبنانية".

 

"القوات" تتحدى نقولا ناصيف: أمين على مصلحة الممانعة وليس على صدقيته!

موقع القوات اللبنانية/06 نيسان/2024

ردت القوات اللبناينة على مقال الصحافي نقولا ناصيف في جريدة "الأخبار" التي اتهم فيها المسيحيين بعدم الاتفاق لانتخاب رئيس للجمهورية.

وصدر عن الدائرة الإعلامية في حزب "القوات اللبنانية"، البيان الآتي:

يؤسف الدائرة الإعلامية في "القوات اللبنانية" أن صحافيا مخضرما مثل الأستاذ نقولا ناصيف يردِّد ببغائيا مقولة اخترعها محور الممانعة في محاولة يائسة لتغطية تعطيله الانتخابات الرئاسية، حيث أورد ناصيف في مقالته، المنشورة بتاريخ اليوم في صحيفة "الأخبار" بعنوان "الجرة مكسورة بين لودريان وهوكشتين"، ونقلا عن لبنانيين التقوا الموفد الرئاسي الفرنسي والسفير الفرنسي في بيروت هيرفيه مارغو الآتي: "السياسيون المسيحيون لا سيما منهم الموارنة غير قادرين على الاتفاق على مرشح، وهو أحد أسباب عدم انتخاب الرئيس حتى هذا الوقت، ولا ثقة ولا جدية في التعامل مع الانتخاب مقدار التركيز على التناقضات بين السياسيين الموارنة".  وتأسف الدائرة الإعلامية لهذا الانحدار الذي تعيشه الحياة السياسية والإعلامية في لبنان إلى درجة يسمح فيها البعض لنفسه بتضليل مفضوح ومكشوف، وعليه، يهم الدائرة أن تؤكد التالي:

أولا، لقد اتفق المسيحيون على مرشح وهو الوزير السابق جهاد أزعور ونزلوا به إلى البرلمان، ولكن محور الممانعة، وكالعادة، عطل الجلسة الانتخابية بعد انتهاء الدورة الاولى التي تمكّن من ان يحصد فيها 59 صوتا، ولولا هذا التعطيل الممانع الممنهج لكان أزعور أصبح رئيساً للجمهورية في الدورة الثانية او الثالثة او الخامسة.

ثانيا، يستخدم محور الممانعة أدوات لتغطية تعطيله للانتخابات الرئاسية، ومن بين هذه الأدوات أن "السياسيين المسيحيين غير قادرين على اتفاق على مرشح"، وبدلا من أن يعمد هذا المحور إلى الانتقال إلى كذبة أخرى بعد أن اتفق السياسيون المسيحيون يواصل ترداد النغمة نفسها في كذب ما بعده كذب.

ثالثا، ما زال السياسيون المسيحيون متفقين على انتخاب الأستاذ أزعور في أي جلسة انتخابات جدية يفرج عنها محور الممانعة ويفسح في المجال للعبة الديموقراطية بأن تأخذ مداها ومجراها.

رابعا، تؤكد الدائرة الإعلامية بأن "القوات اللبنانية" على تواصل لصيق بالإدارة الفرنسية والسفير الفرنسي والسيد لودريان ولم تسمع منهم ما نقله الأستاذ ناصيف ببغائيا عن محور الممانعة.

خامسا، تتحدى الدائرة الإعلامية الأستاذ ناصيف بان يخبر اللبنانيين عن مصدره، ولن يفعل بالتأكيد، لأن مصدره ليس باريس، إنما محور الممانعة، وقد نقله بأمانة لأنه أمين على مصلحة الممانعة وليس على صدقيته التي يسيء بنفسه إليها مرة بعد أخرى.

 

الصحة تطالب بإنزال العقوبات بالمعتدين على مستشفى دار الشفاء

موقع الشفافية/06 نيسان/2024 

شجبت وزارة الصحة العامة في بيان، الاعتداء الذي تعرض له مستشفى دار الشفاء في طرابلس والطاقم الطبي من قبل ذوي مريضة في طوارئ المستشفى. وقالت أنه "من غير المقبول أن تكون الطواقم الطبية التي تكرس عملها لخدمة المجتمع ضحية عنف غير مبرر، فضلا عن أن إحداث الضرر في الصروح الطبية يهدد باستمرارية عملها الذي يجب أن يكون متواصلا وعلى مدار الساعة". وتابع أن "الوزارة لم تقصر يومًا في تضامنها مع أهالي المرضى وتقدم لهم الدعم المستمر ليتمكنوا من مساعدة مرضاهم، إلا أنها لا تقبل بأي تجاوز من قبلهم وتتمسك بوجوب إنزال العقوبات بالمعتدين على دار الشفاء منعًا لتكرار حوادث مؤسفة إضافية في صروح أنشئت للخدمة وليس لفشة الخلق".

 

بيان من نقابة أصحاب المستشفيات بعد تعرض طاقم طبي للضرب

موقع الشفافية/06 نيسان/2024 

دانت نقابة أصحاب المستشفيات في لبنان، في بيان، "حادثة الاعتداء التي وقعت داخل مستشفى دار الشفاء في منطقة ابي سمرا في طرابلس، من قبل ذوي إحدى المتوفيات، جراء أزمة قلبية حادّة، حيث جرى التعرّض للطاقم الطبي والتمريضي بالضرب، فضلاَ عن تحطيم غرفة الطوارىء".

وتمنّت النقابة "الشفاء العاجل للمصابين العاملين داخل المستشفى"، مؤكدة أن "تكرارها في أكثر من مستشفى ومنطقة مرتبط بتساهل المسؤولين المعنيين وبعدم إتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة الكفيلة بردع المرتكبين". وطالبت السلطات المختصة ب "التدخل وتأمين الحماية للعاملين داخل المستشفيات وبإنزال العقوبات الصارمة بحق المعتدين بما يسمح للمستشفى الإستمرار بخدماته والحفاظ على سلامة المرضى".

 

"القوات اللبنانيّة" في زحلة أحيت ذكرى شهدائها بقداس احتفالي

جعجع: علينا الاستمرار بالنضال كي يعود قرار اللبنانيين للبنانيين

وطنية/06 نيسان/2024 

أحيت "القوات اللبنانيّة" في منطقة زحلة ذكرى شهدائها ، في قداس احتفالي حمل عنوان "ع دروب المجد" ، ترأسه راعي أبرشية الفرزل وزحلة والبقاع للروم الملكيين الكاثوليك المطران ابراهيم ابراهيم، في مقام سيدة زحلة والبقاع. حضر القداس الذي خدمته "كشافة الحرية، فوج زحلة"، النائبان جورج عقيص والياس اسطفان ، الوزير السابق ايلي ماروني ، النائبان السابقان طوني أبو خاطر وجوزف معلوف ، رئيسة الكتلة الشعبية ميريام سكاف، راعي أبرشية زحلة المارونية المطران جوزف معوض ، راعي أبرشية زحله والبقاع للسريان الأرثوذكس المطران مار يويستينوس بولس سفر، راعي أبرشية زحلة وبعلبك وتوابعهما للروم الأرثوذكس المتروبوليت أنطونيوس الصوري، رئيس بلدية زحله المعلقة وتعنايل أسعد زغيب، لفيف من الكهنة ، عضوا الهيئة التنفيذيّة بشير مطر وميشال التنوري، الأمين المساعد لشؤون المناطق جورج عيد ، منسق منطقة زحله في القوات آلان منيّر ، المنسقان السابقان ميشال فتوش وطوني القاصوف وزوجة المنسق السابق عادل ليون منى ليون، رؤساء أجهزة ومراكز وحشد من الفاعليات. وألقى إبراهيم عظة قال فيها: "ان شهداءنا ثروتنا، فإن كانت زحلة مدينةُ الكنائس، فإنها دون أدنى شكٍ مدينة الشهادة والشهداء أيضا. هذا إرثٌ نمى مع نشأة هذه العروس الساحرة وصار جزءاً لا يتجزأ من تكوين شخصيتها وهويتها. تُرابها مجبول بدم شهدائها لذلك صار أثمن من الذهب. الشهادة عندنا ليست حدثا منفصلا بفرادته، بل هو حالةٌ مشتَركة بين أصحاب القضية والعقيدة والإيمان والشرف والأرض والوطن الواحد. إنها جزء من جيناتنا، نتوارثها من جيل إلى جيل فتسري في شراييننا دمٌ حارٌ وحُرٌّ يغذي قلوبنا ويصفّي عقولنا. كثيرون منا يُعطون من مالهم ووقتهم، لكن قِلَّةٌ هم أولئك الذين يقدمون أنفسهم ذبيحةَ فداءٍ عن غيرهم على مذبح الوطن. هذا ما يجمعنا في هذه اللحظة العظيمة لنستذكر شهداءنا الذين قدموا أرواحهم فداءً عن زحلة، فداءً عن قِيم الحُرية والكرامة والعدالة التي لا تقبل المساومة، فداءً عن لبنان، الوطن الذي يستند على أسس الديمقراطية وحُكمِ القانون واحترامِ حقوق الإنسان. شهداؤنا، هم قُدوة لنا جميعًا، رمزٌ للتضحية والإخلاص، وعبرةٌ تدعونا للثبات والصمود في وجه الاستبداد والطغيان والتحديات والمحن". أضاف: "شُهداؤنا، يا إخوتي، تَقَوُّوْا فِي الرَّبِّ وَفِي شِدَّةِ جبروته. لبسوا القداسة سلاحاً كاملا. صلوا من أعماق أنفسهم لسيدة النجاة وسيدة الزلزلة ومار مارون ومار شربل والمكرم بشارة أبو مراد، وكانت عينُ سيدة زحلة والبقاع ساهرةً معهم على مدينتهم. حاربوا أجناد الشر حتى الموت والشهادة. كانوا نورا يبدد ظُلْمَةَ هذَا الدَّهْر. زُرعوا في الأرض أجساداً فانية فنبتوا في السماء أرواحا خالدة. قَدَّموا أنفسهم فِداءً عن زحلة وانضموا إلى من سبقوهم من الزحليين الأبرار حتى صارت لنا زحلةٌ سماويةٌ شفيعةٌ لمدينة أرضيةٍ تمنطقت بالحق والصلاة وحملت تُرسَ الإيمان وسيف الروح وخوذة الخلاص". وأردف: "بشهدائنا البواسل صارت زحلة مَلحمةَ أمجادٍ وبطولات، أُنشودةً أنغامُها فِداء، وتاريخاً يزهو بجباه عاليات. شهداؤنا أبَوا السلاسل فاعتنقوا الحرية وعانقوها، حفروها في وجداننا حروفا لا تُمحى ودروساً خالدات ووشمَ صليب الانتصار الذي لا نتفاخر إلاَّ به. شهداؤنا ارتقَوا أضواءَ قيامةٍ نحو السماوات لتروي قِصَصَهُم أجيالٌ لأجيالٍ. إنهم فخرنا والاعتزازُ والعزمُ ودربُ الحق الذي لا يسلكه إلا المرتقون والمستنيرون. إنهم أصحاب القلوب الراسخة والعزائم الصلبة، الذين حملوا في قلوبهم الشوق للعدالة والسلام". وقال: "لنجدد اليوم العهد مع شهدائنا، بأن نبقى أوفياء لذكراهُم، فنحملَ شُعلَتهُم ونواصلَ النضال من أجل تحقيق الأهداف التي ضحوا من أجلها، ولنعمل بكل قوتنا وعزيمتنا لبناء وطن يستحق تضحياتِهم، ويحقق أماني شعبنا في العيش بكرامة وسلام. كما نجدد العهد بالوقوف إلى جانب عائلاتهم، مع التزامنا الدائم بالحفاظ على رموزهم الوطنية المقدسة، من أجل بناء وطنٍ يسوده العدل والاستقرار والازدهار، تحت راية الوحدة والتلاحم والتضامن". وطالب ببقاء ذكرى الشهداء حية فينا، قائلاً: "هم ليسوا مجرد روايةٍ تُروى، بل هم شُعلة تنير درب السيادة والكرامة للأجيال القادمة. إنهم رمز الصمود والإباء، يرفعون رؤوسهم عالياً ويقولون بصوتٍ واحد: ونحن هنا، نحن شهداء زحلة، نحنُ شهداءُ الحق والعدالة، ولن يمحونا الزمن ولن ينسانا التاريخ". وختم: "أحيّي راعي المناسبة رئيس حزب القوات اللبنانية الدكتور سمير جعجع  كما أحيي أهالي الشهداء وعائلاتهم وعموم الزحليين، وأختم بنشيد الانتصار: المسيحُ قام! حقا قام".

كما تلا النوايا عقيص، اسطفان، المعلوف، وأبو خاطر.

جعجع

وعقب القداس ألقى رئيس "حزب القوات اللبنانيّة" سمير جعجع كلمة قال فيها: "نلتقي السنة  ككلّ سنة كي نتذكر شهداءنا، والأهمّ   لنتذكر شهادتهم التي أبقتنا مغروسين في هذه الأرض مثل الأرز الشامخ، مع حريّتنا الكاملة، وكرامتنا غير المنقوصة. وللذكرى فحسب، سوف أقرأ لكم مقطعاً صغيراً من مذكّرات أحد الرفاق الذين رافقوني في زحلة فترة المعركة: السّيرُ على الثلجِ كان شاقّاً وكانَ الشّبابُ يحمِلونَ على ظُهورِهِمْ ما أمكنَ  من الإمداداتِ بالسِّلاحِ والذّخائرِ والمُؤَنْ. وفي الطريقِ وجدْنا رفيقَينِ مُجمَّدَيْنِ تَماماً مِنْ جَرّاءِ الصَّقيعِ: فؤاد نمّور وجورج نخلة. فجأةً، عندما وصَلْنا الى منتصَفِ الشيرِ، بدأتَ تنهمِرُ علينا القذائفُ من الراجِماتِ، وكُنّا نرى مصدَرَ انطِلاقِها من جِهَةِ تمركُزِ مواقِعِ جيشِ الاحتِلالِ السورِيِّ في السَّهْل. كانَ القصفُ ينهمِرُ علَيْنا مِثْلَ المَطَرِ، فاستُشهِدَ قائدُ ثُكْنَةِ اللقلوق نجا الخوري ومرافِقُ الدكتور جعجع نبيل رحمه. بعدَ وُصولِنا الى زحلة، جمَعَنا الحكيم  وطَلَبَ مِنّا أنْ نرتاحَ  قليلاً بعدما كانَ أَبلَغَ  القيادةَ بوصولِنا الى زحلة. وانطلَقَ في جولةٍ مع آمري   المجموعاتِ   لتعريفِهِمْ الى  الجبهَةِ. وإذْ بِهِ يعودُ  مُسرِعاً ويطلَب مِناّ أنْ نتجمَّعَ في باحَةِ المدرسةِ . وأبلَغَنا أَنَّهُ تلقّى   بَرقيّةً من القائدِ العام  للقوات اللبنانية  بشير الجميّل تتضمّنُ معلوماتٍ موثوقةً عن قيامِ القواتِ السوريةِ بإِنزالٍ على جبهةِ الشَّمالِ في محاولةٍ لإِحداثِ اختراقٍ ما، ويطلُبُ فيها من المجموعة التي توجَّهَتْ الى زحلة العودةَ فوراً قبلَ تنفيذِ العمليّة وإِحداثِ ايِّ خرقٍ في جبهةِ الشَّمال".

وشدّد جعجع على أنه "لا يمكن أن يصير شي من ما شي بهالدني، والدليل ما حصل  معنا في زحلة ، وبالتالي هذه صورة صغيرة جداً تعكس ما شهدناه في  أرجاء زحلة كافة وتضلّ زحله حرّة  شامخة ما بتنطال". ولفت إلى أن "الشرق الأوسط ما زال منطقة متوحّشة،  اذ قد يحاول في أي وقت من الأوقات،  الكبير أو الأقوى فيه القضاء على الأصغر أو الأضعف، كما شهدنا في السنوات العشر الأخيرة في سوريا وكما نرى حالياً ما يحصل في غزّة. من هنا،  تأكّدوا لو لم يكن شعبنا صلباً وشجاعاً وعلى كامل الاستعداد للشهادة حينما تدعو الحاجة عبر التاريخ، " لكان صار فينا متل ما صار بغيرنا بالدول المجاورة، وكنّا هلّق، لا سمح الله، صرنا بخبر كان. "فالمجدُ والخلودُ  لشهدائِنا الأبرار الذين أتاحوا لنا أن نبقى  ونستمر كما نحب: بحريّتنا  وكرامتنا وعنفواننا".

ورأى رئيس القوات أن "شهداءنا هذا العام مسرورون أكثر من أي عام مضى بعدما باتوا على يقين أن نقطة دم من دمائهم لم تذهب سدى، وبعدما رأوا من عليائهم صمودنا وصلابتنا في خضم هذه الظروف الصعبة والعصيبة". أضاف: "شهداؤنا يرون تماماً عدم  رضوخنا في أي لحظة من اللحظات  أمام أخصام لدودين متكبّرين، شموليي النظرة والأداء، ولا يتورّعون البتة عن القيام بأي شيء " لأنو كل شي مسموح عندن"، ورفيقنا الشهيد الياس الحصروني خير دليل على ذلك. هم يرون كيف نواجه بالوسائل المتاحة كلها أرباب التسلّط ومنطق الفرض وجماعة الرياء والنصب والإحتيال  والكذب  "يللي ما حدا  بالكون بيقدر يلحّق على ألاعيبهن. كما أن شهداءنا يرون كيف لم ولن نسمح لهم أن يفرضوا علينا مرشّحهم لرئاسة الجمهورية، ونقول لهم هذه السنة كما الماضية ونؤكد من جديد: "متل ما إنّو ع زحلة ما بيفوتوا، هيك كمان، ع بعبدا ما بيفوتوا. شهداؤنا يرون مدى ضغطنا على الحكومة كي تطبّق فوراً القرار الدوليّ 1701 وتنشر الجيش اللبناني على حدودنا الجنوبية، بمسعى جديّ منّا لإنقاذ أهالينا في الجنوب من العذابات  والموت والدمار الذي يعيشون في الوقت الحاضر وكي نخلّص الجنوب ولبنان كله من "الأعظم" بعد. هم يرون كيف يكافح اللبناني يومياً في سبيل إطعام عائلته في ظل هذه الظروف الاقتصادية الصعبة، وكيف نحاول مساعدة بعضنا البعض بفلس الأرملة بغية الاستمرار وعدم السقوط ، وكيف ننحت في الصخر كي تبقى مدننا وقُرانا، ولو بالحد المتاح، مكاناً للعيش الكريم على مثال مشروع "سوق البلاط" وسواه بهدف تظل زحلة  النجمة يللي بتشعّ بسما المنطقة. من المؤكد أن شهداءنا فخورون بنا نتيجة وقوفنا كالرمح في وجه صعوبات هذه المرحلة وتحدّياتها وتطوّراتها كلها". جعجع الذي رأى أن "أهميّة الشعوب تقاس بمدى قدرتها على مواجهة الصعاب والظروف القاسية"، قال: "ها إننا مرّة من جديد، نبرهن للعالم أجمع أننّا شعب لا ينكسر ولا ينحني أمام العواصف والرياح العاتية، داعيا الى وجوب تعزيز الجهود لتخطي ظروفنا الاقتصادية الصعبة، ولو "الله بالينا" بمسؤولين سياسيين لا إيمان ولا دين لهم، ولكن علينا تكثيف العمل "حتى نغيّرهن. صحيح أن ثمة مجموعة في بلادنا تصادر قرار جميع اللبنانيين رغما عنهم ، إلا أن علينا الاستمرار في النضال كي يعود قرار اللبنانيين للبنانيين، من خلال دولتهم الشرعية. صحيح أن المنطقة من حولنا متفجّرة، ولكن علينا التصميم وتكثيف الجهود لإبعاد بلدنا عن خطر هذه الأحداث وإيصاله إلى شاطئ الأمان. هذه المرّة نعمل من أجل إيصال لبنان إلى شاطئ أمان نهائي ، آمن بالفعل، لا تهدده الأمواج مهما كانت عاتية، ونستطيع وأولادنا العيش في كنفه براحة واطمئنان، بعد نضال طويل استمر قروناً وقروناً ليجعلنا نستحقه".

 

نعيم قاسم: إسرائيل خطر داهم وخيرٌ لنا أن نواجهها بمواجهة دفاعية من أن ننتظرها لتصنع ما تشاء

وطنية/06 نيسان/2024 

ألقى نائب الأمين العام ل "حزب الله" الشيخ نعيم قاسم كلمة، في ذكرى أسبوع قاسم سعد في بيروت، قال فيها:

"من نتائج طوفان الأقصى أنَّه أسقَط القيم الغربية الأميركية من أن تكون نموذجًا يُحتذى به على مستوى العالم وثبتَ أنَّها قيم فاشلة، ساقطة، منحرفة، لا إنسانية ولا يمكنها أن تصنع مستقبلًا لشعب دولة أو لوطن، وبالتالي قدرة التأثير لهذه القيم على شعوب منطقتنا وعلى شعوب العالم أصبحت ضعيفة جدًا، وإن شاء الله تسقط أكثر فأكثر" . أضاف: "الإنجاز الثاني وهو جدًا مهّم، أنَّنا اكتشفنا مستوى الضعف الإسرائيلي الذي لم نكن نتخيّله ولم نكن نتصوّره، المسألة ليست مقتصرة في أنَّ طوفان الأقصى حصل ولم يعرف به أحد ولم يأخذ إشارة قبل حصوله أحد، لا من الأمن ولا من العسكر ولا من السياسيين في الكيان الإسرائيلي ولا من السياسيين والعسكر في أميركا والغرب، فكلّهم كانوا عميانًا، لم يعرف أحد أي شيء عن هذا الموضوع وهذا ضعف". وتابع: "لا عودة للبنان إلى الوراء، ولَّى زمن لبنان الضعيف، وحان زمن لبنان القوي وسيبقى قوياً وسيزداد قوة، ولَّى زمن لبنان النزاعات الميليشياويّة التي تكون لحساب المستكبرين والأجانب وأصبحنا في زمن المقاومة التي تحرص مع كل الخيرين في البلد على عدم الوقوع في الفتن المذهبية أو الطائفية، فقد قطعت المقاومة وكل المخلّصين معها أيدي المستكبرين من أن يلعبوا في الساحة اللبنانية كما يريدون". وقال الشيخ قاسم: "نحن نواجه إسرائيل مساندة لغزة، هذه المساندة هي في صلب العمل الوطني، ونحن نعتبر أنَّنا نقوم بما يجب أن نقوم به، بل نسأل الآخرين الذين لا يقومون بهذا الواجب لماذا لا تساندون بطريقة أو بأخرى؟! إسرائيل خطر داهم، خيرٌ لنا أن نواجهها بمواجهة دفاعية من أن ننتظرها لتصنع ما تشاء، وخصوصا أنَّ هذه الفرصة من أفضل الفرص لمواجهة هذا العدو إذ نحقّق أهدافًا عدّة دفعةً واحدة، نساند غزّة ونحمي بلدنا ونؤسّس للردع، وهكذا نكون قد عملنا لتثبيت قواعد أساسية أن لبنان عصيّ على إسرائيل، وعلى إسرائيل أن تبقى خائفة من هذه القوة الحقيقية التي لا تقبل الضيم ولا تقبل الاحتلال". وتابع: "قرَّر حزب الله أن يكون العمل المقاوم العسكري مقتصرًا على الحافة الأماميّة حوالي 3 إلى 5 كلم من دون أن يتوسّع أكثر من ذلك، وحافظنا على ذلك مدة 6 أشهر، وحصلت بعض الخروقات المحدودة وردَّدنا عليها على قاعدة عدم التسليم بحقِّ إسرائيل بأن تفعل ما تشاء، خصوصا عندما تضرب المدنيين أو تتجاوز الحد، وكنَّا نردُّ وهذا الردع قائم. كلّكم يعلم أنَّ أحد أسباب قوة إسرائيل اليوم هي أنها تملأ السماء بالطائرات وبالاستطلاع، وبالتالي الأرض مكشوفة بشكل كامل لها، بحيث أنَّ صوصًا لا يمر إلا وتراه! ألم تسألوا أنفسكم كيف تقوم المقاومة بنصب الراجمات والمدافع ضمن 3-5 كلم، وتقوم بتحقيق الأهداف على الرغم من أنَّ السماء مملوءة بهذه القدرة الإسرائيلية وكل الأسلحة المستخدمة هي أسلحة تقليدية ولم ننتقل بعد إلى المستوى الأعلى، هذا إنجاز كبير ويدل على قدرة المقاومة وإمكانية أن تصنع النتائج الإيجابية" .

 

المفتي قبلان: لسنا ممن يتنكّر لحليف أو تسوية وطنية ومن يتحكّم بالوطن ليس من يخوض حرب لبنان وسيادته بل من يريده بالحسابات الشخصية

وطنية/السبت 06 نيسان/2024 

توجّه المفتي الجعفري الممتاز الشيخ أحمد قبلان خلال الدرس الرمضاني الذي يلقيه في مسجد الامام الحسين في برج البراجنة للبعض بالقول: "الإنتقام الشخصي أو السياسي على حساب المصالح السيادية انتهاك صارخ للمصالح الوطنية، ولبنان دون درع وطني ضامن لا وجود له على الإطلاق وسط أسوأ نسخة من مشاريع الغزو الأميركية الصهيونية، وكل مشكلة هذا البلد لمن يتنكّر للأرض والتاريخ والدماء الوطنية مصدرها واشنطن وتل أبيب والتوابع لا من يدفع أقدس الأثمان لحماية لبنان بطوائفه ومؤسساته الدستورية والأهلية، وأمن المنطقة وترابطه الشديد يفترض ارتباط حرب غزة المصيرية ببيروت وكل عواصم المنطقة، وإلا طار الميزان السيادي للمنطقة وبتنا أمام مشروع متقدّم لصهينة المنطقة". أضاف: "الحرب السيادية الاستباقية أخطر وأهم الحروب الوطنية على الإطلاق، والخطأ خطأ من يعيش فرديته بطريقة عجيبة، والطمع برئاسة الجمهورية لا يكون على حساب المصالح الوطنية ولا بغرس الخنجر بالظهر، ومنبر الإفطار يجب أن يكون ممزوجاً بعطر المقاومة وتضحياتها التي استعادت لبنان بمؤسساته الدستورية والحكومية والأهلية وما زالت الضامن الأكبر لبقاء هذا البلد". وتابع: "المقاومة أكبر تشكيل سيادي للبنان، والمشكلة مشكلة من يحمل لبنان بجيبه لا من يحمل لبنان وسيادته ومصالحه الوطنية على ظهره ويقدّم بسبيل ذلك أقدس الأشلاء والأثمان، واليوم المقاومة أكبر ضامن للشراكة الوطنية وليس المصالح الشخصية، وثمن هذه الشراكة الوطنية لا مثيل له بكل هذا العالم، والدولة دولة بمن يدفع الأشلاء بسبيل حماية مشروعها، ولن نقبل بتطويب المؤسسات الدستورية لحسابات شخصية، والإتفاق الوطني لا يفترض تحويل الوطن إلى سلعة سياسية، ومن يتحكّم بالوطن والمواطنين ليس من يخوض حرب لبنان وسيادته وأمنه وأمانه بوجه نصف العالم ليحفظ لبنان بل من يريد لبنان بالحسابات الشخصية، والخلاف على رئيس الجمهورية خلاف على من يصلح للمصالح الوطنية وفقاً لظروف البلد والمنطقة بعيداً عن التطويب الشخصي، ولا تسويات كبرى على حساب هذا البلد ما دام بهذا البلد مقاومة". وقال: "لولا البندقية والصاروخ لم يبق من لبنان إلا المتاحف الصهيونية، والإنتصار بالثقافة والموارد البشرية أمر ضروري إلا أنه لا يكفي للإنتصار على المدافع والجنازير الصهيونية وتاريخ الغزو الإسرائيلي شاهد، وكل شيء مقرون بضدّه، ولسنا ممن يقدّم لبنان لأحد والذي قدّم هو غيرنا، وإذا أحد خاض حرب وجود لبنان وشراكته الوطنية منذ خمسين سنة فهي المقاومة، وانتفاضة 6 شباط أكبر تواريخ لبنان لمن تخونه الذاكرة، وإذا كان أحد يستثمر بالحسابات الشخصية فهو غير المقاومة التي لا تستثمر إلا بالمصالح العليا للبنان، ولسنا ممن ينتظر أو يحمل الحقائب لأننا نخوض حرب بقاء لبنان ونقدّم البيوت والأشلاء لحماية كل بيوت وطوائف لبنان". وختم: "أؤكد مرة أخرى أنه لولا المقاومة لرأينا نتنياهو بقصر بعبدا ومن حوله الكثير ممن يخطب بالوطنية، واليوم تل أبيب تعيش عقدة المقاومة كقوة نديّة رادعة دون جنون ترسانتها، وفيما الآخر يحدثنا عن حروب الآخرين تكاد الحرب الصهيوأطلسية تلتهم لبنان لولا المقاومة وقدراتها الرادعة، إلا أن النزعة الشخصية مرض وطننا، ولسنا ممن يتنكّر لحليف أو صديق أو تسوية وطنية، وما ننتظره فقط الوفاء الوطني لأعظم مقاومة