الياس بجاني/تعليق بالصوت والنص يلقي الضؤ على ذمية دور “محامي الشيطان” في الإعلام اللبناني عموماً والمسيحي منه خصوصاً

166

تعليق بالصوت والنص/ذمية دور”محامي الشيطان” في الإعلام اللبناني
عموماً والمسيحي منه خصوصاً

الياس بجاني/05 تشرين الأول/2020

إن دور محامي الشيطان الذي يمارسه الإعلاميين عموماً والمسيحيين منهم خصوصاً في الإذاعات والتلفزيونات في لبنان خلال اجرائهم المقابلات هو دور ذمي فاقع ومرضِّي ومراقبة ذاتية.

هذا الدور الإعلامي المرّضي هو من بقايا عهر وإرهاب ثقافة عنجر الإحتلال السوري البغيض، وقد ورثه وطوره للأسوأ الإحتلال الإيراني الإرهابي والمجرم من خلال جماعة مرتزقته اللبنانيين المعروفين باسم حزب الله.

في دول العالم الحر وخصوصاً في دول الغرب كافة لا وجود بالمرة لهذه الظاهرة الإعلامية المرّضية. فعندما يتم استضافة أي كان تعطى له الحرية المطلقة للتعبيرعن وجهات نظره وعن أرائه دون ترهيب ومقاطعة ونقطة على السطر.

في الخلاصة، هذه الظاهرة الإعلامية الذمية في الغالب هي مخزنة في لا وعي كثر من الإعلاميين وتمارس على هذه الخلفية، إلا في الحالات التي يتم فرضِّها على الإعلاميين من جانب أصحاب الوسائل الإعلامية.

الياس بجاني/تعليق بالصوت/فورماتWMA/يلقي الضؤ على ذمية دور”محامي الشيطان” في الإعلام اللبناني عموماً وخصوصاً الإعلام المسيحي/05 تشرين الأول/2020/اضغط هنا للإستماع للتعليق

الياس بجاني/تعليق بالصوت/فورماتMP3/ يلقي الضؤ على ذمية دور”محامي الشيطان” في الإعلام اللبناني عموماً وخصوصاً الإعلام المسيحي/05 تشرين الأول/2020/اضغط على العلامية الموجودة إلى يمين الصفحة في أسفل للإستماع للتعليق
الياس بجاني/تعليق بالصوت/فورماتMP3/ يلقي الضؤ على ذمية “محامي الشيطان” في الإعلام اللبناني عموماً وخصوصاً الإعلام المسيحي/05 تشرين الأول/2020/اضغط هنا للإستماع للتعليق

*الكاتب ناشط لبناني اغترابي
رابط موقع الكاتب الألكتروني
http://www.eliasbejjaninews.com
عنوان الكاتب الالكتروني
phoenicia@hotmail.com