الياس بجاني/كرمى خياط تدعي باطلا أنها تدافع عن سيادة لبنان وعن الحريات في العالم

851

 كرمى خياط تدعي باطلا أنها تدافع عن سيادة لبنان وعن الحريات في العالم!!
الياس بجاني/24 نيسان/15

بصراحة وبصوت عال ومدوي نقول إن كرمى خياط اعلامياً وسياسياً ومواقف لا تمثلنا ولا تشبهنا ولا نرى في نمطها ونهجها الإعلامي أي قيم نؤمن بها ولا أي شيء يتعلق بالسيادة أو بلبنان التعايش والحريات كما نعرفه ونفهمه. هي حرة لتقول ما تشاء ولكن أن تدعي باطلاً انها تمثل لبنان السيادة وانها تدافع أمام المحكمة الدولية عنهما وعن الحريات في العالم فهذا قول برأينا المتواضع يفتقر إلى المصداقية والموقع والنهج والحاضر والماضي وبالتأكيد المستقبل.
كرمى خياط وتلفزيون الجديد وكما نراهما ويراهما كثر من اللبنانيين هما من أبواق وصنوج إعلام محور الشر السوري -الإيراني لا أكثر ولا أقل. بمعنى أدق هما مع باقي أدوات الإعلام الأصفر قداحون ومداحون بالأجرة ينفذون ولا يقررون ويعادون الحريات ويسوقون للمحتل الإيراني ولكل مرتزقته المحليين من مثل حزب الله وكل أيتام نظام الأسد. وبما يتعلق بالمحكمة الدولية الخاصة بلبنان فإن تلفزيون الجديد بمفهومنا ينفذ أوامر وتعليمات واملاءات وفرمانات المحور إياه وهو لم يحقر المحكمة الدولية الخاصة بلبنان فقط، وإنما بفجور ووقاحة هدد حياة الشهود وعرضهم للخطر، وبالتالي لا قيمة لمواقفه التي لا علاقة ولا صلة لها بالقانون وبالعدل وبالحريات الصحافية. تلفزيون الجديد برأينا هو من ضمن جوقة الأبواق المأجورة التي تسوّق للقتلة السوريين والإيرانيين والمرتزقة المحليين، وبالتالي من حق المحكمة الدولية قانونياً أن تقاضيه وتقاضي المسؤولين فيه طبقاً للقوانين المرعية الشأن وهي وحدها التي تقرر الإدانة أو البراءة.

الخبر موضوع التعليق

خياط عادت إلى بيروت: سنتابع الدفاع عن حرية الاعلام وسيادة لبنان
الخميس 23 نيسان 2015
وطنية – عادت نائب رئيس مجلس ادارة قناة “الجديد” كرمى خياط، إلى بيروت مساء اليوم، بعد مثولها أمام المحكمة الخاصة بلبنان في لاهاي. وكان في استقبالها في قاعة الشرف بالمطار إعلاميون وفد من ادارة قناة الجديد.
وعلى الأثر، عقدت خياط مؤتمرا صحافيا شكرت فيه “كل الذين تضامنوا معها ومع قناة الجديد، خصوصا فريق العمل الذي كان يعمل من لاهاي وبيروت”، شاكرة والدها” رئيس مجلس ادارة الجديد تحسين خياط”.
وقالت: “نحن سنتابع الدفاع عن حرية الاعلام والصحافة وسيادة لبنان، وسنتمسك بهذا الموقف، ومن المؤسف ان ندخل الى المحكمة الدولية ونجد اجانبا يعملون من اجل لبنان، حتى ان نسبة اللبنانيين الموجودين فيها ضئيلة جدا”.
سئلت: ماذا خسرت وماذا ربحت خلال وجودك في المحكمة الدولية، وماذا ستقولين للأستاذ طلال سلمان؟
أجابت: “إن طلال سلمان أستاذنا جميعا، فهو من الاوائل الذين قاموا بحملة التضامن مع قناة الجديد، وكانوا من رواد الدفاع عن حرية الاعلام في لبنان”.
أضافت: “نحن خسرنا فقط المال، ولكننا ربحنا الدفاع عن أنفسنا لاظهار الحق امام الجميع، واعتقد ان ملفنا فارغ من اي اتهام”، مشيرة إلى أن “هذا أساء الى سمعة المحكمة كثيرا، والفائض من القوة الذي اعطي للمحكمة الدولية قد يكون اضاع بوصلة الطريق التي يفترض ان تسير المحكمة عليها”.
وعن مسار الاعلام اللبناني ودوره خلال الايام المقبلة قبل العودة الى المحكمة، قالت خياط: “قام الاعلام اللبناني بخطوات عدة، وأعتقد أن الخطوة الاساسية والوحيدة يجب أن تأتي من مجلس الوزراء والدولة اللبنانية.
سئلت: هل كانت الجلسات المغلقة، كما الجلسات العلنية؟
اجابت: “كنت اتمنى لو كانت الجلسات المغلقة معلنة، فهي كانت اكثر بكثير مما شاهدتموه على الشاشة”.
وردا على سؤال، قالت: “بعد ثلاثة أسابيع، سيأخذ الدفاع دوره للدفاع عنا، وستكون لدينا استراتيجية هجومية للدفاع عن انفسنا، نحن قمنا بواجبنا ،وسنبقى على هذا الموقف ولن نساوم على موضوع يتعلق بكرامتنا وبحرية الاعلام في لبنان”.
سئلت: ذهبت الى المحكمة الدولية كمتهمة، فهل عدت اليوم بريئة؟
اجابت: “لا لم أذهب كمتهمة، انما هم ارادوا القول اني متهمة”.

 

 كرمى خياط: فائض القوة الذي منح للمحكمة أضاع بوصلة طريقها
تلفزيون الجديد/23 نيسان/15 وصل وفد ادارة قناة “الجديد” مساء اليوم الى مطار رفيق الحريري الدولي عائدا من لاينسدام في هولاندا بعد مشاركته في جلسات محاكمة القناة امام المحكمة الخاصة بلبنان بتهمة عرقلة سير العدالة وتحقير المحكمة. وكان في استقباله على المطار عدد من الاعلاميين وعاملون في المحطة وأصدقاء. وتحدثت نائب رئيس مجلس إدارة قناة “الجديد” كرمى خياط في مؤتمر صحافي فقالت “ان فائض القوة الذي منح للمحكمة الخاصة بلبنان ربما أضاع بوصلة الطريق التي يجب أن تسلكها، وان المحكمة اساءت إلى سمعتها كثيرا وأضرت بنفسها من خلال قضية الجديد”. وأضافت خياط “على الدولة اللبنانية ان تقوم بخطوات تجاه المحكمة الدولية في حال شعرت بأن هناك انتهاك لسيادتها، فدولتنا اعتادت على ان تكون محكومة من قبل الخارج وكان هناك فرصة لنخرج من هذه العادة السيئة ولكن على ما يبدو لا يعني شيء خروج السوري من لبنان”، مشيرة إلى أنها لا تعلم “متى ستشعر الدولة ان سيادتها منقوصة من خلال الانتهاك الفاضح الذي حصل مع الاعلام من قبل المحكمة الخاصة بلبنان”. أما فيما يتعلق بما خسرته وما كسبته من خلال مثولها امام المحكمة الخاصة فقالت خياط “نحن دافعنا عن انفسنا وكل العالم شاهد المحاكمات، ذهبنا إلى المحكمة لنظهر للعالم ان معنا حق بما نقوم به وملف الدعوى فارغ”، مشيرة إلى أن “هذه المحاكمة لو كانت في لبنان فلن يصدر فيها حكم ولن تغرّمنا فنحن دافعنا وندافع عن حرية الاعلام في العالم اجمع لذلك العالم يتناول الموضوع من ناحية حرية الاعلام ولذلك ذكّرت الصحافة الغربية المحكمة انها انشئت منذ 7 سنوات وحتى هذه اللحظة لم توجه الاتهام إلا إلى صحافية”. وعما إذا حافظت على جرأتها وصراحتها التي ظهرت بالجلسات العلنية في الجلسات المغلقة، قالت خياط “كنت اتمنى لو كان بامكانكم مشاهدة الجلسات المغلقة، فهي لم تكن كالذي كنتم تشاهدونه في الجلسات العلنية بل كانت أكثر من ذلك بكثير لذلك اذا شاهدتم الجلسات العلنية وتساءلتم ما هذا، في الجلسات المغلقة كنتم ستقولون اكثر من ذلك. ولفتت خياط إلى أن “هناك نقطة كان المدعي العام والقاضي يتناولانها بشكل كبير كلما أشرنا إلى موضوع التسريبات من داخل المحكمة، إذ كأنا ينفيان مباشرة أن يكون هناك تسريبات من داخل المحكمة، كأن هناك من يملي عليهم هذا النفي”، لافتة إلى أنه “امر معيب للمحكمة ان لا تحقق بموضوع التسريبات قبل أن تفكر بمحاكمة الاعلام”. وختمت خياط مشيرة إلى أن “فريق الادعاء الذي يمثله صديق المحكمة سكوت عدو الاعلام عرض المعطيات التي بنى عليها القرار الاتهامي ضدنا ونحن سنعود بعد ثلاثة اسابيع بدفاعنا وسيكون لدينا استراتيجية هجوم حضرنا لها جيدا سترونها بعد 3 اسابيع وبعدها بأسبوعين تبدأ الجلسات الختامية”، مشددة على أن أحدا لن يتمكن من إسكاتنا والمحكمة يجب ان تكون قد فهمت اننا لن نساوم على كرامتنا وحرية الاعلام.

 

في أسفل فهرس صفحات الياس بجاني على موقع المنسقية القديم

فهرس مقالات وبيانات ومقابلات وتحاليل/نص/صوت/ بقلم الياس بجاني بالعربية والإنكليزية والفرنسية والإسبانية

صفحة الياس بجاني الخاصة بالمقالات والتعليقات
مقالات الياس بجاني العربية لسنة 20142015

مقالات الياس بجاني العربية من سنة 2006 حتى2013
مقالات الياس بجاني العربية من سنة 1989 حتى2005
الياس بجاني/ملاحظات وخواطرسياسية وإيمانية باللغة العربية لسنة2014
الياس بجاني/ملاحظات وخواطر قصير ةسياسية وإيمانية باللغة العربية بدءاً من سنة 2011 وحتى 2013

صفحة تعليقات الياس بجاني الإيمانية/بالصوت وبالنص/عربي وانكليزي
مقالات الياس بجاني باللغة الفرنسية
مقالات الياس بجاني باللغة الإسبانية
مقالات الياس بجاني حول تناقضات العماد عون بعد دخوله قفص حزب الله مع عدد مهم من مقلات عون
مقالات للعماد ميشال عون من ترجمة الياس بجاني للإنكليزية
مقابلات أجراها الياس بجاني مع قيادات وسياسيين باللغتين العربية والإنكليزية

صفحة الياس بجاني الخاصة بالتسجيلات الصوتية 
بالصوت/صفحة وجدانيات ايمانية وانجيلية/من اعداد وإلقاء الياس بجاني/باللغةاللبنانية المحكية والفصحى
صفحة الياس بجاني الخاصة بالتسجيلات الصوتية لأول ستة أشهر من سنة 2014
صفحة الياس بجاني الخاصة بالتسجيلات الصوتية لثاني ستة أشهر من سنة 2013
صفحة الياس بجاني الخاصة بالتسجيلات الصوتية لأول ستة أشهر من سنة 2013
صفحة الياس بجاني الخاصة بالتسجيلات الصوتية لسنة 2012
صفحة الياس بجاني الخاصة بالتسجيلات الصوتية لسنة 2011
صفحةالياس بجاني الخاصة بالتسجيلات الصوتية من 2003 حتى 2010

بالصوت حلقات “سامحونا” التي قدمها الياس بجاني سنة 2003 عبر اذاعة التيارالوطني الحر من فرنسا