الياس بجاني/نعم حزب الله هو الخطر على لبنان وليس داعش أو النصرة

380

نعم حزب الله هو الخطر على لبنان وليس داعش أو النصرة
الياس بجاني/10.12.14
الخطر الحقيقي على لبنان هو حزب الله لأنه يخطط لأنها الكيان والهوية والرسالة والتعايش وإسقاط كل ما هو لبناني وإقامة دولة أو جمهورية تدور في فلك إيران الملالي في أطر ثقافة ولاية الفقيه. أما من يطرح وضعنا بين خيار داعش أو حزب الله وأيهما نناصر، نحن البشيريين والسياديين والأحرار اللبنانيين ضد الاثنين ولن نناصر حزب الله في أي حالة أو تحت أي ظروف. في الواقع المعاش حزب الله عدو للبنانيين وخطر وجودي عليهم وهو يخطف الطائفة الشيعية وليس من النسيج اللبناني. نعم وألف نعم حزب الله محتل وليس لبنانياً وإن كان أفراده لبنانيون. يبقى أن الدولة اللبنانية لن تقوم والسيادة لن تستعاد والديموقراطية لن تعود طالما بقي حزب الله الإيراني محتلاً لبنان. البسطاء والسذج والأغبياء يحاولون تخيرنا بين حزب الله وإسرائيل وداعش ونحن نرد ونقول إننا ضد حزب الله في كل زمان ومكان لأنه قوة احتلال ونؤمن أن الدولة هي المسؤولة عن حماية اللبنانيين وليس حزب الله. والحقيقة التي يعرفها القاصي والداني هي أن داعش والنصرة هما من المنظمات المخابراتية وهي من تفقيس المخابرات السورية والإيرانية والتركية والعراقية وبتمويل قطري كما أن مخابرات دول أخرى اقليمية ودولية متوطة أيضاً.