السعودية تدعو إيران إلى عدم التدخل بشؤون جاراتها الداخلية

312

السعودية تدعو إيران إلى عدم التدخل بشؤون جاراتها الداخلية

السياسة/07.12.14″الخليجي” صخرة تتحطم أمامها الأطماع المنامة – وكالات: دعا وزير الدولة للشؤون الخارجية في السعودية نزار مدني إيران إلى “النأي بنفسها عن التدخل بشؤون جاراتها الداخلية”. وجاء ذلك في كلمة له خلال الجلسة العامة الثالثة ل¯”حوار المنامة”, أمس, التي حملت عنوان “مواجهة التطرف في الشرق الأوسط”. وأكد مدني ان سجل دول الخليج حافل بمبادئ الاخوة الاسلامية وحسن الجوار, ولم تقم قط بأي عدوان لحل النزاعات, وامتنعت عن التدخل بالشؤون الداخلية, مضيفاً ان “على دول الجوار النأي بنفسها عن التدخل بشؤون جاراتها الداخلية وعليها الانضمام الى دول الخليج في محاربة التطرف والطائفية والتصدي للسياسات الاقصائية الفئوية التي ينجم عنها الخراب والدمار”. ووصف إيران بأنها “دولة مهمة وعريقة وعليها لعب دور محوري”, مضيفاً “سنكون في مقدمة المرحبين بهذا الدور الايراني في سبيل رخائها ونمائها, ونرحب بأن تكون شريكاً كاملاً يضطلع بمسؤولياته تجاه امن الخليج. ولكن لتؤتي ثمارها يجب أن تتطابق الاقوال مع الافعال والبناء على اقامة علاقات جوار سليمة ومستدامة قائمة على اساس عدم التدخل بالشؤون الداخلية, من خلال حسن النية والمصداقية والشفافية”. ولفت إلى ان الارهاب لا يفرق بين دولة وأخرى مما يستدعي جهوداً مشتركة من جميع الدول للتصدي له, مؤكداً وجود حاجة دائمة للتعاون الدولي على ضوء أن الخليج يحظى بأهمية ستراتيجية فائقة ويتعذر فصل أمنه عن العالم. وأكد مدني أن دول مجلس التعاون الخليجي أثبتت أنها أصلب من أي وقت مضى بفضل وضوح الرؤية حتى في أحلك الاوقات, مشدداً على ان الامن والاستقرار والوحدة الوطنية كانت وماتزال وستبقى اولى الاولويات التي لا يمكن التفريط بها, ولا يمكن تحقيق ازدهار أو تنمية إلا بها. ووصف “تصميم دول مجلس التعاون بمثابة الصخرة التي تتحطم أمامها أطماع الطامعين وآمال الحاقدين”, لافتا الى ان الاطار المستقبلي لأمن الخليج يستند على بساطة الرؤية الكلاسيكية ولا حاجة الى اختراع العجلة من جديد, بل استمرار البناء على الخبرات التراكمية والثبات على ما ترسخ والتكيف مع التغيرات, والارتكاز على ثلاثة أبعاد محلية واقليمية وعالمية. من جانبه, قال رئيس جهاز الأمن القومي في اليمن اللواء علي الأحمدي ان الحكومة اليمنية ماتزال تتخذ العديد من الإجراءات ضد الإرهاب بتنفيذ ضربات موجعة ل¯”القاعدة”, وتعزيز التنسيق في تبادل المعلومات وتنفيذ عمليات مشتركة وترحيل عرب واجانب ذوي العلاقات المتطرفة.