الياس بجاني/وبعدين، لوين مع بعض رجال الدين الموارنة؟

1472

وبعدين لوين مع بعض رجالد الدين الموارنة؟
الياس بجاني

28 تشرين الثاني/14

وصلت على بريدنا الألكتروني وع صفحة المنسقية اليوم فوق ال 50 رسالة كلها بتحكي وبالأسماء عن انتهاكات لأرض الوقف الماروني من قبل رجال دين موارنه ومقربين منون.
سوف نمتنع عن نشرها لأنها غير مرفقة باثباتات قانونية.

الانتهاكات بتشمل تأجير باسعار رمزية للأقرباء واستثمار غير شرعي ومسائل أخرى كثيرة. يعني الرزق السايب بيعلم السرقة ومبين رزق الوقف الماروني بعضو سايب وحتى حزب الله وزلمو بلاسا وجزين وغير مطارح عم يتعدو عليه.

السؤال شو الحل؟ والجواب المطالبة بلجنة تحقيق فاتيكانية والأمر صار لازم يوصل للبابا شخصياً.

معقولي حتى البطرك الماروني ومتل ما عم يتم نشره هو كمان متهم بعدم الأمانة على الوكالة والأرض!!.

وين الحقيقية وينها ووين القيادات الماونية وبأي زمن نحنا؟

المطلوب من مجلس المطارنة تناول الاتهامات بجدية وصدق لأنه أعلى مرجعية كنسية مارونية وهو الذي ينتخب البطاركة وكذلك له حق باقالتهم.

المبدأ القانون يقول إن المتهم برئ حتى يتم اثبات براءته ومن هنا على القيمين بالصرح التحقيق بكل الاتهامات وتبيان الحقيقة.

يلي بيسكت ع علتو بتقتلو وما عاد مفروض أي ماروني مؤمن يسكت ع الأمر هيدا. نقترح ارسال عريضة بالأمر لقداسة البابا وعرض الأمر عليه شخصياً