الياس بجاني/التشاطر والتذاكي وتغييب الحقيقة هي أقصر الطرق إلى نار جهنم

531

مواقف غالبية القيادات المارونية هي تذاكي وتشاطر ولا تحترم  ذكاء وعقول اللبنانيين
الياس بجاني
04 تشرين الثاني/14

للأسف إن واقع القيادات المسيحية عموماً والمارونية تحديداً في لبنان المحتل هو بغالبيته العظمى واقع تعيس ومغرب كلياً عن واقع وحياة ومعاناة وتطلعات وأمنيات وأوجاع مواطنيهم.

هؤلاء السادة الأفاضل ملمين تماماً بكل الأوضاع المحلية والإقليمية البائسة والخطيرة، كما بالإمكانيات المتوفرة لديهم ولدى الغير، ولكنهم بخدار ضميري ووجداني وجحود إيماني لا يزالون يتعاطون السياسة بمفهومها اللبناني العثماني الذموي والتقوي البالي، ومن خلال ثقافة عفنة تتمحور حول مصالحهم ونفوذهم “والنكايات والحرتقات”، غير أبهين بما يعانيه ناسهم ولا بالأخطار المحدقة التي تهدد وجود لبنان الكيان تحدداً.

في قاطع القيادات الدينية والزمنية المارونية تحديداً، وفي ما عدى قلة لا تتعدى عدد أصابع اليد الواحدة، فإن التعاطي مع الأمور المصيرية والوجودية والكيانية والمعيشية وحتى الكنسية منها يتم للأسف بعقلية التذاكي والتشاطر والمزايدات “والفهلوة” ومفاهيم “الرابوق”.

هذا التعاطي الخطيئة المميتة هو مهين واسخريوتي ولا يحترم لا عقول ولا ذكاء ولا سعة معرفة المواطنين لا من قريب ولا من بعيد.

فعلى سبيل المثال لا الحصر ميشال عون الغارق في كل تجارب إبليس “مستقتل” لتولي موقع رئاسة الجمهورية وهو غير مبالي أو مكترث إن كان هناك وجود لهذه الجمهورية.

في نفس السياق الإستغبائي والمزيداتي فإن معارضي التمديد للمجلس النيابي من الأحزاب المسيحية (الكتائب وتيار عون)، هم أعضاء في حكومة الرئيس سلام الحاليةلكنهم لم يقوموا بأي خطوة من داخل الحكومة في اتجاه إجراء الانتخابات والآن بفجور يزايدون ويستغبون الناس بموقفهم المعارض للتمديد.

بالمنطق والعقل وبما تقتضيه مكنونات الكرامة واحترام الذات والصدق على كل نائب يعارض التمديد للمجلس أن يستقيل فوراً ويشارك في انتخابات فرعية تجرى قانوناً بعد شهرين من الاستقالة، وإلا معارضته مسرحية وكذبة كبيرة كونه منافق “ومعربش” بالكرسي، ويريد من غيره أن يجدد له. هذا تصرف معيب فيه الكثير من قلة الإيمان واحترام الذات والغير، والكثير من النفاق والكذب.

هل يعلم ربع النفاق والذمية والمزايدات أن المواطنين  ليس بغائب عنهم تماهي كل القادة المسيحيين مع مسرحيات وفذلكات وأرانب الإستيذ نبيه في شأن التمديد، وهو أمر حسم منذ 6 أشهر؟!

يبقى أن المطلوب مصارحة الناس والشهادة للحق وتبني المواقف الجريئة والقيادية التي تُغلِّب مصلحة الوطن والمواطن وليس مصالح الأحزاب والقيادات.

بمحبة نقول إن كل ما جاء في المؤتمر الصحفي للدكتور جعجع اليوم هو حق وصحيح بالكامل ولكن لم يكن الأمر يحتاج منه لغير 3 كلمات فقط، “نحن مع التمديد”.، وكل ما عداه برأينا المتواضع جاء في سياق التشاطر والتذاكي.

وفي هذا الإطار نفسه نرى بصدق ودون مواربة أن مواقف سيدنا البطريرك الراعي النارية والعالية النبرة التي أطلقها من أستراليا قد انطفأت نارها بعد ثوان من إطلاقها ولن يكون لها أية فاعلية بالمرة لأنها ورغم صاروخيتها بقيت رمادية لأنها لم تسمي الأشياء بأسمائها وساوت بين الأخيار والأشرار وبين القاتل والقتيل وبين المحتل والذي يعاني من الاحتلال ويقدم الشهداء.
في الخلاصة نطالب القيادات المارونية بالتحديد مصارحة الناس والتوقف عن أنماط التذاكي والتشاطر والنكايات ونقطة ع السطر.

في أسفل فهرس صفحات الياس بجاني على موقع المنسقية القديم

فهرس مقالات وبيانات ومقابلات وتحاليل/نص/صوت/ بقلم الياس بجاني بالعربية والإنكليزية والفرنسية والإسبانية

صفحة الياس بجاني الخاصة بالمقالات والتعليقات  
مقالات الياس بجاني العربية لسنة 2014
مقالات الياس بجاني العربية من سنة 2006 حتى2013
مقالات الياس بجاني العربية من سنة 1989 حتى2005
الياس بجاني/ملاحظات وخواطرسياسية وإيمانية باللغة العربية لسنة2014
الياس بجاني/ملاحظات وخواطر قصير ةسياسية وإيمانية باللغة العربية بدءاً من سنة 2011 وحتى 2013

صفحة تعليقات الياس بجاني الإيمانية/بالصوت وبالنص/عربي وانكليزي
مقالات الياس بجاني باللغة الفرنسية
مقالات الياس بجاني باللغة الإسبانية
مقالات الياس بجاني حول تناقضات العماد عون بعد دخوله قفص حزب الله مع عدد مهم من مقلات عون
مقالات للعماد ميشال عون من ترجمة الياس بجاني للإنكليزية
مقابلات أجراها الياس بجاني مع قيادات وسياسيين باللغتين العربية والإنكليزية

صفحة الياس بجاني الخاصة بالتسجيلات الصوتية 
بالصوت/صفحة وجدانيات ايمانية وانجيلية/من اعداد وإلقاء الياس بجاني/باللغةاللبنانية المحكية والفصحى
صفحة الياس بجاني الخاصة بالتسجيلات الصوتية لأول ستة أشهر من سنة 2014
صفحة الياس بجاني الخاصة بالتسجيلات الصوتية لثاني ستة أشهر من سنة 2013
صفحة الياس بجاني الخاصة بالتسجيلات الصوتية لأول ستة أشهر من سنة 2013
صفحة الياس بجاني الخاصة بالتسجيلات الصوتية لسنة 2012
صفحة الياس بجاني الخاصة بالتسجيلات الصوتية لسنة 2011
صفحةالياس بجاني الخاصة بالتسجيلات الصوتية من 2003 حتى 2010

بالصوت حلقات “سامحونا” التي قدمها الياس بجاني سنة 2003 عبر اذاعة التيارالوطني الحر من فرنسا