بالصوت/مقابلة طرابلسية بإمتياز من تلفزيون المر مع النائب السابق مصباح الأحدب/ومقدمة وتعليق للياس بجاني

902

بالصوت/فورماتMP3/مقابلة طرابلسية بإمتياز من تلفزيون المر مع النائب السابق مصباح الأحدب/ومقدمة للياس بجاني/27 تشرين الأول/14

في أعلى المقابلة والتعليق بالصوت فورماتMP3
جولة أفق طرابلسية بامتياز مع النائب السابق مصباح الأحدب

بالصوت/فورماتWMA/مقابلة طرابلسية بإمتياز من تلفزيون المر مع النائب السابق مصباح الأحدب/ومقدمة للياس بجاني/27 تشرين الأول/14

Arabic LCCC News bulletin for Octobet 27/14نشرة الاخبار باللغةالعربية
English LCCC News bulletin for October 27/14نشرة الاخبار باللغةالانكليزية

مصباح الأحدب وقراءة شجاعة في الوضع الطرابلسي الدامي
الياس بجاني/27 تشرين الأول/14
كعادته وبشجاعة وعلم ودون مواربة أو تقية وذمية قرأ النائب السابق مصباح الأحدب أمس من خلال مقابلته مع تلفزيون المر في الوضع الطرابلسي الدامي وفي جولات حروب المدينة ال 21، فكشف رزمة من الحقائق المعاشة والصادمة وسمي بالأسماء من يقف وراء هذه الحروب العبثية ومن يمولها ومن يعطل كل الخطط الأمنية ومن يستفيد منها ولا يريدها ان تتوقف. هذا واعتبر الأحدب أن حزب الله هو من يحاول توريط الجيش اللبناني في حروب مع سنة لبنان عموماً، ومع طرابلس والشمال تحديداً، بعد أن فشل في حروبه في مواجهة معارضي نظام الأسد في القصير والقلمون وبعد أن سقطت كل وعوده بالنصر ودفع هناك خسائر كبيره بين مقاتليه. كما حمّل الأحدب الحكومة اللبنانية التي يسيطر عليها حزب الله مسؤولية الأحداث الدامية الحالية التي تشهدها طرابلس منذ أربعة أيام لأنها لم تنفذ الخطة الأمنية الأخيرة ولأنها رضخت لإرادة حزب الله ولم تلتزم بقانون العفو عن 10 آلاف شاب سني كانت صدرت بحقهم مذكرات توقيف مما دفع بهؤلاء وبذويهم للتعاطف مع النصرة وداعش. كما تطرق الأحدب إلى الإهمال الكبير الذي تئن تحته المدينة وكشف أن الحكومات اللبنانية المتعاقبة لم تعوض على عائلات ال 400 مواطن الذين قتلوا خلال جولات القتال ال 20 ولا هي تكفلت بالمصابين ولا عوضت عن المنازل والمحال التجارية التي دمرت. هذا وناشد الأحدب السنة في طرابلس وفي كل لبنان الوقوف إلى جانب الجيش ودعمه وليس الاعتداء عليه أو التشجيع على الفرار منه لأنه جيش الوطن وحاميه وهو ضمانتهم وضمانة كل اللبنانيين، كما نصح المعترضين على أية ممارسات للجيش أن يبحثوها مع المسؤولين عنه سياسياً وليس من خلال الاعتداء عليه لأن الجيش ينفذ ولا يقرر. وسأل الأحدب لماذا لا يحاسب أفراد حزب الله الذين يقاتلون في سوريا إلى جانب نظام الأسد ويقتلون الشعب السوري، ولماذا لا تصدر بحقهم مذكرات توقيف، في حين من هو من غير حزب الله ويقاتل الحزب ونظام الأسد في سوريا كما دعا لذلك السيد نصرالله يعتبر إرهابياً ويعامل طبقاً لهذا التوصيف غير العادل؟ وأضاف، إن السوري جمعة المسؤول في النصرة اعتقله الجيش اللبناني بناء على طلب أميركي لأن النصرة أمريكياً منظمة ارهابية، في حين أن حزب الله أميركياً ايضاً ارهابي ولكن لا يعقتل قادته ولا مقاتليه!! ورفض الأحدب أن يوسم السنة في لبنان بالإرهاب، ورأي أن هيمنة حزب الله على الدولة وتدخله العسكري في سوريا كما دويلاته وسلاحه وإرهابه  واجندته الإيرانية هم المشكل الأساس، والمشكل هذا، أي احتلاله للبنان هو سبب كل مشاكل طرابلس وكل مشاكل لبنان.

في أسفل تعليقنا على المقابلة باللغة الإنكليزية.

Enlightening interview With Musbah Al Ahdab that addresses Tripoli’s Mini Wars
By: Elias Bejjani/October 27/14

What is going on in the Northern Lebanese City of Tripoli, and why twenty one actual and fatal mini wars took place during the last few years, and why all cease fire accords and security planes did not work ?

The answer is very simple: because the Syrian-Iranian-Hezbollah’s infiltrators, local mercenaries, Trojans and the majority of the city’s corrupted politicians and radicalized Jihadist clergymen are instigating and working around the clock for sectarian strives in a bid to serve their own political and denominational non Lebanese agendas.

Up till today 21 mini war rounds were inflicted on Tripoli and on its people though which 400 of its citizens were killed among them many children, and yet none of the killers from all the militant factions were arrested and put on trial.

Mean while more than 50 Lebanese soldiers were also victims of these absurd mini wars and in the same context hundred of citizens were injured many of them physically crippled and disabled, and yet no compensations for the victims’ families or to the disabled were observed.
The same compensation blind eye approach applies for the destruction that hit the citizens’ residents and businesses.
Who is behind this on going bloody tragedy, and whose agenda it serves?

All patriotic Lebanese are fully aware of the answer which is: The local and regional axis of evil: Syrian regime, Iranian Mullahs and the terrorist Hezbollah run the show and orchestrate the Tripoli mini fatal wars.
The ongoing mini war that started four days ago falls into the scheme.

Tripoli’s Ex MP and prominent patriotic Politician, Mr. Musbah Al Ahdab was interviews yesterday by the MTV station. In his interview he addressed openly the Tripoli on going mini wars as he sees and lives it. Below are the link for his interview.

In our own opinion the interview was excellent by all political, ethical, and patriotic standards. Mr. Ahdab addressed loudly and courageously all Tripoli’s on going dilemmas and hardships with knowledge, patriotism and noticeable bravery.

Yes, as he cried loud, Hezbollah is orchestrating the bloody game and from behind the scene viciously endeavoring to use the Lebanese army to fight the Axis Of evil battles after its devastating loses in Al Kalamoun and Al Qosair battlefields.
And yes 100% Mr. Ahdab is uttering the truth, All the patriotic Lebanese from all denominations are all behind the army, but this army heroic must and should be free and totally rescued from Hezbollah’s hegemony.

The Decision making process of the army leadership has to be freed from Hezbollah’s terrorism and intimidation.
In conclusion, The main fatal disease in oppressed and impoverished Tripoli and all over Lebanon is the cancerous Hezbollah and its Persian-Syrian occupation of Lebanon. Every other problem, hardship and dilemma no matter what, including the current bloody chaos in Tripoli are mere and only mere symptoms for this cancerous disease.

Thank you Mr. Ahdab for witnessing for the truth and for advocating for Lebanon’s right to be free from the Persian-Syrian-Hezbollah’s Stalinist occupation.

في أسفل فهرس صفحات الياس بجاني على موقع المنسقية القديم

فهرس مقالات وبيانات ومقابلات وتحاليل/نص/صوت/ بقلم الياس بجاني بالعربية والإنكليزية والفرنسية والإسبانية

صفحة الياس بجاني الخاصة بالمقالات والتعليقات  
مقالات الياس بجاني العربية لسنة 2014
مقالات الياس بجاني العربية من سنة 2006 حتى2013
مقالات الياس بجاني العربية من سنة 1989 حتى2005
الياس بجاني/ملاحظات وخواطرسياسية وإيمانية باللغة العربية لسنة2014
الياس بجاني/ملاحظات وخواطر قصير ةسياسية وإيمانية باللغة العربية بدءاً من سنة 2011 وحتى 2013

صفحة تعليقات الياس بجاني الإيمانية/بالصوت وبالنص/عربي وانكليزي
مقالات الياس بجاني باللغة الفرنسية
مقالات الياس بجاني باللغة الإسبانية
مقالات الياس بجاني حول تناقضات العماد عون بعد دخوله قفص حزب الله مع عدد مهم من مقلات عون
مقالات للعماد ميشال عون من ترجمة الياس بجاني للإنكليزية
مقابلات أجراها الياس بجاني مع قيادات وسياسيين باللغتين العربية والإنكليزية

صفحة الياس بجاني الخاصة بالتسجيلات الصوتية 
بالصوت/صفحة وجدانيات ايمانية وانجيلية/من اعداد وإلقاء الياس بجاني/باللغةاللبنانية المحكية والفصحى
صفحة الياس بجاني الخاصة بالتسجيلات الصوتية لأول ستة أشهر من سنة 2014
صفحة الياس بجاني الخاصة بالتسجيلات الصوتية لثاني ستة أشهر من سنة 2013
صفحة الياس بجاني الخاصة بالتسجيلات الصوتية لأول ستة أشهر من سنة 2013
صفحة الياس بجاني الخاصة بالتسجيلات الصوتية لسنة 2012
صفحة الياس بجاني الخاصة بالتسجيلات الصوتية لسنة 2011
صفحةالياس بجاني الخاصة بالتسجيلات الصوتية من 2003 حتى 2010

بالصوت حلقات “سامحونا” التي قدمها الياس بجاني سنة 2003 عبر اذاعة التيارالوطني الحر من فرنسا