بالصوت والنص/الياس بجاني:اعرف عدوك يا أيها العربي، عدوك هو النظامين في تركيا وإيران

882

بالصوت/فورماتMP3/الياس بجاني: إيران وتركيا هما الخطر الوجودي والكياني على كل الدول العربية/08 تشرين الأول/14

في أعلى التعليق بالصوت/فورماتMP3

اعرف عدوك يا أيها العربي، عدوك هو النظامين في تركيا وإيران

بالصوت/فورماتWMA/الياس بجاني: إيران وتركيا هما الخطر الوجودي والكياني على كل الدول العربية/08 تشرين الأول/14

Arabic LCCC News bulletin for Octobet 08/14نشرة الاخبار باللغة العربية
English LCCC News bulletin for October 08/14نشرة الاخبار باللغة الانكليزية

 Arabic LCCC News bulletin for Octobet 06/14نشرة الاخبار باللغةالعربية
English LCCC News bulletin for October 06/14نشرة الاخبار باللغةالانكليزية

إيران وتركيا هما الخطر الوجودي والكياني على كل الدول العربية
الياس بجاني
08 تشرين الأول/14

من المعيب والمحزن في آن أن يُترك برابرة داعش والنصرة يسرحون ويمرحون دون حسيب أو رقيب داخل سوريا والعراق وفي نفس الوقت يهددون لبنان والأردن وينتظرون الفرص السانحة لدخولهما عسكرياً وارتكاب الفظائع بشعبيهما.
معيب أن يتفرج العالم كله ويتلهى مكتفياً بإصدار بيانات الاستنكار المفرغة من أية قيمة عملية، بيانات لا تصرف على الأرض ولا تفيد بشيء، في حين مدينة كوباني الكردية في سوريا على وشك السقوط في أيدي القتلة وشذاذ الأفاق من عسكر داعش الهمجية.
التحالف الغربي العربي ضد داعش ومنذ أسابيع ينفذ غارات جوية غير فاعلة وغير مؤثرة على قوة ومخططات داعش الانفلاشية التي عملياً وعلى الأرض تتقدم على كل الجبهات في سوريا والعراق، وها هي مدينة كوباني الكردية السورية المحاذية للحدود التركية على وشك السقوط في أيدي مقاتليها القادمين من عصور التحجر والتخلف والغرائزية الحيوانية.
الجيش التركي المتمركز على بعد كيلومترات قليلة من المدينة الكردية، كوباني يتفرج على المجزرة دون حراك، في حين أن الرئيس التركي اردوغان الحاقد والجلف والأصولي بفكره وثقافته وممارساته يكثر من التصريحات الإستكبارية والأصولية لكنه لا يحرك جيشه لحماية كوباني ورد جحافل داعش عن أهلها المهددين بالذبح وهو عملياً قادر وخلال ساعات على رد الغزاة على أعقابهم ونجدة المدينة وأهلها.
إن ما تتعرض له كوباني هو بالفعل مسرحية دموية يدفع ثمنها الشعب الكردي المصر ببطولة على المقاومة. فلا الحكم السوري الكيماوي والبراميلي المتآمر مع داعش تدخل بطيرانه وبراميله من المتفجرات، ولا تركيا التي ربت ورعت داعش تقوم بأي عمل وهي على ما يبدو منتظرة صفقة ما قذرة تحاكي أطماع وأحقاد وأحلام الرئيس اردوغان العثمانية الخلفية.
نعم وللأسف فلقد رخصت قيمة الإنسان ودول الغرب كافة ومعها كل الدول العربية قد تعروا وتبين إما أنهم غير مبالين أو عاجزين، والنتيجة بالطبع واحدة وهي المزيد من الضحايا الأبرياء، والمزيد من الفوضى، والمزيد من تمدد وانفلاش داعش والنصرة.
في وسط هذه الفوضى العارمة التي ضربت كل الدول العربية وأسقطت معظم حكامها وهمشت جيوشها وأطاحت بحدودها لا بد من طرح سؤال مهم جداً وهو: من هم أعداء الدول العربية الحقيقيين؟
الجواب وطبقاً لكل الوقائع والحقائق المعاشة على الأرض فإن أعداء الدول العربية الحقيقيين هما تركيا وإيران.
فإن الحاكم التركي اردوغان يحلم باحتلال كل الدول العربية وإعادة الزمن إلى حقبة الإمبراطورية العثمانية التي استعمرت هذه الدول لما يزيد عن 400 سنة أذاقت خلالها الشعوب فيها مرارة الذل والإفقار والاستعباد والتفرقة وكل أنواع العبودية والعنصرية. من هنا فحاكم تركيا الإخواني اردوغان ربى ورعى وسلح داعش وهو يستعملها فزاعة وأداة لتبرير دخول جيشه إلى سوريا والعراق واحتلالهما. وهو كان فشل في تثبيت حكم الإخوان في مصر ولهذا يعادي الرئيس السيسي ويهاجم حكمه عبر كافة المحافل وكان أخر هذا التعديات اللفظية السافرة من على منبر الأمم المتحدة.
باختصار شديد وكما هو موثق ومعروف وجلي فإن داعش هي صناعة سورية-إيرانية-عراقية- وتركية بتمويل قطري.
أما العدو الأخطر من التركي والذي يقف وراء كل الإرهاب والفوضى التي تعصف بالدول العربية فهو النظام الإيراني الذي يحلم حكامه الملالوة بإعادة أمجاد الإمبراطورية الفارسية على أنقاض كل الأنظمة العربية، ولهذا اخترقوا بدهاء وخبث كل المجتمعات العربية على خلفية مذهبية وتمكنوا من تجييش وعسكرة شرائح منها كما هو حال حزب الله في لبنان، والحوثيين في اليمن، وجماعات الانفصال والإرهاب في البحرين، والمنظمات التكفيرية والأصولية في قطاع غزة، وفرق المرتزقة المتنوعة الولاءات في كل الدول العربية الخليجية، وكذلك الشبيحة في سوريا، والمالكي وميليشياته في العراق وتطول قائمة ارتكابات وتعديات حكام إيران وهم لم يتركوا دولة عربية واحدة دون التسبب بنزف خطير وكياني داخلها.
من هنا وبما أن التركي والإيراني عسكرياً ومذهبياً قد تمكنا من تعميم الفوضى القاتلة في كل الدول العربية وباتا يهددان كياناتها وأمنها وسلمها وثرواتها ولقمة عيش شعوبها فماذا تنتظر هذه الدول للوقوف في وجه العدوين الظاهرين دون قفازات وتسمية الأشياء بأسمائها؟
إن الخطر الإيراني والتركي هو خطر وجودي يهدد كل الدول العربية وبالتالي من الضرورة بمكان أولاً الاعتراف بهذا الواقع مباشرة ودون مواربة، وثانياً العمل الجاد والعقلاني على إقامة تحالف إقليمي ودولي يردهما ويردهما.
لتحقيق هذا الهدف لا بد للدول العربية من أن تتعاون استراتجياً وعسكرياً مع الدولة العبرية وإنهاء كذبة العداء لها.
هذا الأمر يحتاج إلى رؤية عقلانية من قبل قادة شجعان من خامة الراحلين الرئيس أنور السادات والملك حسين. رؤية عقلانية وموضوعية ومنطقية بعيدة عن النفاق المقاوماتي والعداء الكاذب وهرطقات التحرير وخزعبلات المقاومة.
ترى هل يُقدّم قادة الدول العربية على إنقاذ كياناتهم وحماية شعوبه، أم أنهم سوف يتابعون رحلة السقوط ويتركون إيران وتركيا تحقيق حلميهما الفارسي والعثماني؟
إن غداً لناظره قريب!!

الكاتب ناشط اغترابي لبناني
عنوان الكاتب الألكترونيphoenicia@hotmail.com

في أسفل فهرس صفحات الياس بجاني على موقع المنسقية القديم

فهرس مقالات وبيانات ومقابلات وتحاليل/نص/صوت/ بقلم الياس بجاني بالعربية والإنكليزية والفرنسية والإسبانية
صفحة الياس بجاني الخاصة بالمقالات والتعليقات  

مقالات الياس بجاني العربية لسنة 2014
مقالات الياس بجاني العربية من سنة 2006 حتى2013
مقالات الياس بجاني العربية من سنة 1989 حتى2005
الياس بجاني/ملاحظات وخواطرسياسية وإيمانية باللغة العربية لسنة2014
الياس بجاني/ملاحظات وخواطر قصير ةسياسية وإيمانية باللغة العربية بدءاً من سنة 2011 وحتى 2013

صفحة تعليقات الياس بجاني الإيمانية/بالصوت وبالنص/عربي وانكليزي
مقالات الياس بجاني باللغة الفرنسية
مقالات الياس بجاني باللغة الإسبانية
مقالات الياس بجاني حول تناقضات العماد عون بعد دخوله قفص حزب الله مع عدد مهم من مقلات عون
مقالات للعماد ميشال عون من ترجمة الياس بجاني للإنكليزية
مقابلات أجراها الياس بجاني مع قيادات وسياسيين باللغتين العربية والإنكليزية

صفحة الياس بجاني الخاصة بالتسجيلات الصوتية 
بالصوت/صفحة وجدانيات ايمانية وانجيلية/من اعداد وإلقاء الياس بجاني/باللغةاللبنانية المحكية والفصحى
صفحة الياس بجاني الخاصة بالتسجيلات الصوتية لأول ستة أشهر من سنة 2014
صفحة الياس بجاني الخاصة بالتسجيلات الصوتية لثاني ستة أشهر من سنة 2013
صفحة الياس بجاني الخاصة بالتسجيلات الصوتية لأول ستة أشهر من سنة 2013
صفحة الياس بجاني الخاصة بالتسجيلات الصوتية لسنة 2012
صفحة الياس بجاني الخاصة بالتسجيلات الصوتية لسنة 2011
صفحةالياس بجاني الخاصة بالتسجيلات الصوتية من 2003 حتى 2010

بالصوت حلقات “سامحونا” التي قدمها الياس بجاني سنة 2003 عبراذاعة التيارالوطني الحر من فرنسا