مفتي مصر دعا إلى نبذ التطرف/مفتي السعودية دعا لضرب الطغاة المجرمين وللحذر من أفكارهم المنحرفة

333

مفتي السعودية يدعو لضرب الطغاة المجرمين دعا للحذر من أفكارهم المنحرفة

04 تشرين الأول/14

عرفات (السعودية) – وكالات: دعا مفتي السعودية الشيخ عبد العزيز آل الشيخ قادة الدول الاسلامية إلى ضرب تنظيم “داعش” من دون ان يذكره بالاسم, “بيد من حديد”. وقال في خطبة عرفة التي ألقاها بمسجد نمرة, حيث احتشد نحو مليوني مسلم لأداء مناسك الحج, “دينكم مستهدف, أمنكم مستهدف, عقيدتكم مستهدفة”. وأضاف “ابتلينا بأمة سفكوا الدماء وقتلوا النفس المعصومة وقدموا بها تمثيلا سيئا لا يمثل إسلاماً, هؤلاء أعظم شأنا من الخوارج, هؤلاء إجراميون انتهكوا الأعراض وسفكوا الدماء ونهبوا الأموال وباعوا الحرائر ولا خير فيهم”. ودعا إلى حماية “أمة الإسلام بحدودها واستقرارها والضرب بيد من حديد على كل الأعداء من الخارج ومن الداخل”, مؤكداً أن “هذه الجرائم الشنيعة إرهاب ظالم, وأشر من ذلك أنهم لبسوا باطلهم بأنه جهاد وأنه الإسلام, والله يعلم أنهم براء من الإسلام ومن الجهاد وأنهم الطغاة, فاحذروا أفكارهم المنحرفة ودعواتهم الزائفة”. وحذر من “الفوضى الخلاقة” التي تراد للمسلمين, داعياً “القادة والرؤساء إلى الوحدة” لمواجهة “عصابات الإجرام”. وخاطب قادة الأمة الإسلامية قائلا “إن الأمة الإسلامية مستهدفة في دينها وعقيدتها وقوتها, وما حدث للأمة الإسلامية مرده معاصيها وبعدها عن كتاب الله وسنة رسوله, فسلط الله عليها الأعداء من كل جانب”. ودعا قادة الأمة الإسلامية إلى أن يتقوا الله في أنفسهم وشعوبهم ودينهم, محذراً من أن تكون أراضيهم منطلقاً لمؤامرات ضد بعضهم البعض, ومطالباً إياهم بالتعاون للحفاظ على الأمة واستقرارها. وأكد أن ما تشهده الأمة من إرهاب وقتل واستباحة للأعراض ونهب للممتلكات من قبل فئة وصفهم ب¯”الخوارج”, ما هو إلا استهداف لهذه الأمة في دينها وقوتها وعقولها وثرواتها البشرية والمادية من قبل أعداء الإسلام. وأشاد بجهود المملكة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز بشأن الأعمال والتوسعات بالحرم وما تشهده المشاعر المقدسة من جهد لخدمة ضيوف الرحمن. كما أشاد بجهود رجال الأمن في حفظ أمن البلاد واستقرارها في الداخل وعلى حدودها, ودعاهم للضرب بيد من حديد على كل من تسول له نفسه المس بأمن الأمة

مفتي مصر دعا إلى نبذ التطرف/القاهرة: مقتل 12 إرهابياً واعتقال 68 متطرفاً

04 تشرين الأول/14

مفتي مصر دعا إلى نبذ التطرف القاهرة – وكالات: قتل 12 إرهابياً واعتقل 68 آخرون في حملة مداهمات مشتركة لقوات الجيش والشرطة في مصر خلال الأيام الخمسة الماضية. وقال المتحدث باسم الجيش العميد محمد سمير في صفحته على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”, أمس, إن “عناصر الجيش نجحت خلال الفترة بين 28 سبتمبر الماضي وحتى 2 أكتوبر الجاري بالتعاون مع قوات الأمن في قتل 12 من العناصر الإرهابية بينهم القيادي شديد الخطورة محمد سلمان أبو شيته نتيجة اشتباكهم مع القوات أثناء تنفيذ عملية مداهمات لاعتقاله”. وأضاف أنه “تم اعتقال 68 من العناصر الإرهابية والإجرامية من بينهم إبراهيم سلامة أبو شيحة من العناصر الإرهابية شديدة الخطورة”, مشيراً إلى أنه تم “العثور على عدد من الأسلحة والذخائر وكميات كبيرة من المواد المتفجرة والسيارات والدراجات النارية التي يتم استخدامها في تنفيذ العمليات الإرهابية”. إلى ذلك, رفعت أجهزة الأمن بمحافظة القليوبية شمال شرق القاهرة حالة الاستنفار الأمني في جميع مدن المحافظة والميادين الرئيسية بها عقب العثور على قنبلة في محيط قسم أول شبرا الخيمة وأخرى هيكلية أسفل نفق في مدينة طوخ, كما كثفت قوات الأمن في السويس من تواجدها بمداخل ومخارج المحافظة وفي المدخل الجنوبي لقناة السويس في إطار الاستعدادات الأمنية خلال العيد. في غضون ذلك, اعتقل ستة من عناصر جماعة “الإخوان” المسلمين إثر اشتراكهم في تظاهرة مناهضة للجيش والشرطة ومؤسسات الدولة والتحريض على قلب نظام الحكم في قرية دلجا التابعة لمركز ديرمواس في محافظة المنيا, فيما اعتقل تسعة من أنصار الرئيس المعزول محمد مرسي في محافظة الغربية بتهم إثارة الشغب والتحريض على العنف وتكدير السلم العام, كما اعتقل خمسة من “الإخوان” بتهمة “الانتماء إلى جماعة إرهابية محظورة والسعي لإحياء نشاطها” في سوهاج جنوب مصر. من جهة أخرى, دعا مفتي مصر شوقي علام إلى نبذ كل ما يدعو إلى الكراهية والشقاق والأفكار الهدامة والمتطرفة التي تهدد الناس وتؤثر على الأمن والاستقرار. وقال في كلمة وجهها إلى الشعب المصري والأمتين العربية والإسلامية بمناسبة عيد الأضحى من على جبل عرفات, أمس, إن العيد يمثل وسطية الدين, مطالباً بضرورة “الاستفادة من الدروس العظيمة التي يمكن أن نتعلمها من شعائر الحج في أمور حياتنا كافة”. ودعا إلى “نبذ كل ما يدعو إلى الكراهية والشقاق والأفكار الهدامة والمتطرفة التي ترهب الناس وتهدد أمن البلاد والعباد وتعيث في الأرض الفساد