الياس بجاني/جبران وعمه الجنرال وكساد موسم التفاح في اللقلوق

636

جبران وعمه الجنرال وكساد موسم التفاح في اللقلوق
الياس بجاني

25 أيلول/14

في زمن المحل والبؤس ليس غريباً بروز طبقة من البشر هي جاحدة ومغربة عن الإنسانية ولا تخاف الله.

طبقة نرسيسية وترابية الضمير تعيش الإنسان القديم بعبوديته للخطيئة وتتحكم فيها العقلية والثقافة والممارسات الطروادية.

في هذا الزمن العاطل والمسخ فُرّض المحتل الإيراني على الموارنة في لبنان وعلى غيرهم من الشرائح اللبنانية بالقوة وعن طريق الإغراءات وعلى خلفية الغرائز، فرض طبقة من السياسيين المرتزقة والطرواديين قتلوا بدواخلهم كل ما هو بصر وبصيرة ومصداقية وضمير ووجدان.

في هذا الزمن العاطل برز الصهر جبران باسيل وعمه الجنرال وغيرهما كثر.

الصهر وعمه الجنرال ومن هم من طينتهما وخامتهما وعقليتهما يقفون وراء الحال التعيسة والمأساوية التي يتخبط بها الشعب اللبناني عموماً والمسيحيين تحديداً.

هؤلاء ليس فقط يتحملون كامل المسؤولية على جريمة عدم انتخاب رئيس للجمهورية، وتعطيل عمل مجلس النواب، واستمرار الاحتلال الإيراني بكل أوجهه البشعة، وتعميم شرعة الغاب والفوضى، بل هم يتحملون أيضاً مسؤولية إفقار وتهجير اللبنانيين عموماً والمسيحيين تحديداً.

ففي حين أن هذا الجبران الذي هو صنيعة حزب الله يتمختر كالطاووس ويتنقل في أميركا من وليمة إلى أخرى ويلقى الخطب مسوقاً لمرجعيته الإيرانية التي تحتل لبنان، تعلو أصوات المزارعين في بلدة اللقلوق وفي عشرات البلدات الجبيلية والكسروانية مطالبة المساعدة العاجلة في بيع غلالها من التفاح .

إن كساد موسم التفاح وعدم إيجاد أسواق لتصريفه يهدد عدد كبير من المزارعين بالإفلاس وبالتالي يسهل على المحتل الإيراني اقتلاعهم من أرضهم ودفعهم للهجرة.

الصهر جبران كما أُفدنا يمتلك قصراً لا بأس به في منطقة اللقلوق.

وكون الصهر هذا من المقيمين في تلك المنطقة فهو بالتأكيد مدرك ومطلع على معانات مزارعي التفاح من جيران قصره.

إلا أنه وربعه الإصلاحي المدعين الدفاع عن الوجود المسيحي والغارقين في وهم حلف الأقليات لم يحركوا ساكناً لمساعدة المزارعين في تصريف تفاحهم وإيجاد أسواق له.

هذا التصرف “الجبراني” الإصلاحي بالطبع ليس غريباً على من أولوياته ليس الوطن أو المواطن، بل المصالح الذاتية والنفوذ وتراب الأرض والأبواب الواسعة.

نسأل لماذا من مول من المغتربين الموارنة المؤتمر المسيحي المؤامرة في واشنطن ب ستة ملايين دولاراً خدمة للمشروع الإيراني التوسعي، لماذا لا يساعد مزارعي التفاح وهم لا يحتاجون لكل هذا المبلغ لحل مشكلتهم والبقاء في أرضهم!

نسأل البطريرك الراعي وكل الأحبار الأفاضل لماذا لا يمدون يد العون للمزارعين، ومعهم نستعيد ما قاله السيد المسيح لمرتا: “مرتا مرتا تهتمين بأمور كثيرة، فيما المطلوب واحد”.

إن المطلوب من كل المرجعيات المسيحية المحافظة على صمود رعاياهم في أرضهم.

يبقى إن الاتكال على الحكومة في لبنان لحل مأساة مزارعي التفاح، أو مناشدة وزير الزراعة للقيام بواجبه، هي مجرد أوهام وغرق في أحلام اليقظة كون الدولة محتلة وأداة طيعة في يد المحتل الإيراني.

من هنا المطلوب من بكركي ومن الجبران ومن عمه ومن المتولين المسيحيين وخصوصاً المغتربين منهم مساعدة مزارعي التفاح وهذه أولوية ملحة.

في الخلاصة، إن حالة جبران التعموية وهو الذي يمتلك قصراً في اللقلوق، في حين لا يسمع صراخ وانين المزارعين من جيرانه ولا يتحسس معاناتهم، هي حالة مرضي سرطانية تبين كم أن غالبية أفراد الطبقة السياسية والدينية في لبنان وبلاد الانتشار هم نرسيسيون وفريسيون وتجار هيكل وغرباء ومغربين عن أوجاع وهموم المواطن اللبناني.

الكاتب ناشط اغتراب لبناني

عنوان الكاتبphoenicia@hotmail.com

 

في أسفل فهرس صفحات الياس بجاني على موقع المنسقية القديم

فهرس مقالات وبيانات ومقابلات وتحاليل/نص/صوت/ بقلم الياس بجاني بالعربية والإنكليزية والفرنسية والإسبانية
صفحة الياس بجاني الخاصة بالمقالات والتعليقات  

مقالات الياس بجاني العربية لسنة 2014
مقالات الياس بجاني العربية من سنة 2006 حتى2013
مقالات الياس بجاني العربية من سنة 1989 حتى2005
الياس بجاني/ملاحظات وخواطرسياسية وإيمانية باللغة العربية لسنة2014
الياس بجاني/ملاحظات وخواطر قصير ةسياسية وإيمانية باللغة العربية بدءاً من سنة 2011 وحتى 2013

صفحة تعليقات الياس بجاني الإيمانية/بالصوت وبالنص/عربي وانكليزي
مقالات الياس بجاني باللغة الفرنسية
مقالات الياس بجاني باللغة الإسبانية
مقالات الياس بجاني حول تناقضات العماد عون بعد دخوله قفص حزب الله مع عدد مهم من مقلات عون
مقالات للعماد ميشال عون من ترجمة الياس بجاني للإنكليزية
مقابلات أجراها الياس بجاني مع قيادات وسياسيين باللغتين العربية والإنكليزية

صفحة الياس بجاني الخاصة بالتسجيلات الصوتية 
بالصوت/صفحة وجدانيات ايمانية وانجيلية/من اعداد وإلقاء الياس بجاني/باللغةاللبنانية المحكية والفصحى
صفحة الياس بجاني الخاصة بالتسجيلات الصوتية لأول ستة أشهر من سنة 2014
صفحة الياس بجاني الخاصة بالتسجيلات الصوتية لثاني ستة أشهر من سنة 2013
صفحة الياس بجاني الخاصة بالتسجيلات الصوتية لأول ستة أشهر من سنة 2013
صفحة الياس بجاني الخاصة بالتسجيلات الصوتية لسنة 2012
صفحة الياس بجاني الخاصة بالتسجيلات الصوتية لسنة 2011
صفحةالياس بجاني الخاصة بالتسجيلات الصوتية من 2003 حتى 2010

بالصوت حلقات “سامحونا” التي قدمها الياس بجاني سنة 2003 عبراذاعة التيارالوطني الحر من فرنسا