عماد موسى/بين السيد نصرالله والدكتور جعجع

212

بين السيّد والحكيم
عمـاد مـوسـى/لبنان الآن/09 أيار/15

منذ أيام وقع نظري على مخطوطات وأوراق  خاصة قديمة مكتوبة بخط يدي وأيدي آخرين، وبينها جدولٌ طريف أعددتُه وزميلة عزيزة كانت رفيقة مشوار الصِحافة في دزينة الأعوام الأولى.

تناول الجدول ما يحبّ كلانا وما يستهويه، ولكم أن تستنتجوا حجم المساحة المشتركة بيننا. عنوان الملف تقليدي: هي وهو. ومنه أقتطف الآتي:

“هي تحب الترتيب. هو يعيش على الفوضى. هي تحب الطعام الصحي والخالي من الدهون. هو يحب الملوخية بـ”العصاعيص” و”الكبة بشحمة”. هي تحب النوم. هو يحب السهر. هي تحب الجبل. هو يعشق البحر. هي تحب الباصرة. هو يحب لعب طاولة الزهر. هي تستطيب شراب التوت. هو يستذوق الخمر بكل مستوياته. هي ثلاجة عواطف. هو فرن كلمات. هي تكره التدخين. هو يعتبر التدخين من لذائذ الحياة (ليس الآن). هي تقصد الكنيسة كل صباح أحد. هو يجالس العصافير صباح كل يوم أحد. هي تحب الحياة الأسريّة هو يحب وحدته وعزوبيته. هي تحب الكاتو، هو يحب البوظة. هي تلتزم الوصايا العشر هو يشتهي إمرأة قريبه…”

هذا بعضٌ مما ورد في جدول مقارنة طريف تربو صفحاته على الخمس عشرة صفحة، خطّتها يدان مناصفةً في مطلع حياة متوترة وجميلة، قبل أن تصوغ هي حياتها ويختار هو مسار غده.

وعلى النسق عينه تخيلتُ حسن نصرالله وسمير جعجع يكتبان على ورقة واحدة باقة من المتناقضات:

السيد : أنا سيد المقاومة الإسلامية.

الحكيم: أنا إبن المقاومة اللبنانية.

السيد : المقاومة نهج وحياة.

الحكيم : المقاومة وسيلة لحياة أفضل.

السيد : أعتمد على البلاغة.

الحكيم : أعتمد على الحوار.

السيد: أستعمل كلمة “العوائل” بدلاً من العائلات.

الحكيم : أستعمل كلمة “العيل” بدلاً من “العوائل”

السيد: أنا أحب فلسطين.

الحكيم: أنا أحب الأرز.

السيد: أحب اللون الأسود

الحكيم: أحب لون الورد

السيد: أنا مجاهد.

الحكيم: أنا مجتهد.

السيد: أؤمن بثلاثية الشعب والجيش والمقاومة.

الحكيم : أؤمن بثلاثية الجيش والدولة والدستور.

السيد: أحب سماع أناشيد علي بركات.

الحكيم: أحب سماع أغاني فيروز.

السيد: أعشق الثورة الخمينية.

الحكيم : أعشق الحضارة الغربية.

السيد: قم أجمل المدن.

الحكيم: روما عروس المدن.

السيد: أكره الرقص والموسيقى والمهرجانات الفنية.

الحكيم: أحب ما يكرهه سماحة السيد بالتحديد.

السيد: أنا مع حماس.

الحكيم : أنا متحمس للسلطة الشرعية الفلسطينية.

السيد: أحب سورية ـ الأسد

الحكيم: أحب سورية ـ الديمقراطية.

السيد: أولادنا للجنة والإستشهاد.

الحكيم: أولادنا جنة الحياة.

السيد: السعودية عدو.

الحكيم: السعودية صديق.

السيد : أنا مع مستضعفي الأمة الإسلامية

الحكيم : أنا مع شرعة حقوق الإنسان.

السيد: أحبّ مربى التين.

الحكيم: أحب دبس الخرّوب.

السيد: المحكمة الدولية إعتداء على سيادة  لبنان.

الحكيم : المحكمة الدولية تحمي لبنان.

السيد: أنا مكلّف بالدفاع عن لبنان

الحكيم : مين كلّفك يا حبيبي؟

السيد : تكليف إنساني وأخلاقي وديني

الحكيم : لا حَولَ ولا….