عمـاد مـوسـى/نصري خوري وإخوانه

263

نصري خوري وإخوانه
عمـاد مـوسـى/لبنان الآن
14 نيسان/15

هل يعلم أحدٌ في الجمهورية اللبنانية ماذا يفعل نصري خوري هذه الأيام؟

ومن يذكر نصري الذي يهلّ هلاله مرة كل سنة حيث يقوم بجولة على المسؤولين اللبنانيين؟

يذكر أرشيف الصحف أن نصري عُيّن في 16/8/1993 أميناً عاماً للمجلس الأعلى السوري اللبناني ليكون مسؤولاً أمامه عن حسن قيام أجهزة الأمانة العامة بالمهام المحددة لها.

وتتألف الأمانة العامة من الجهاز الإداري والفني المختص بمتابعة تنفيذ أحكام معاهدة الأخوة والتنسيق، وتضم مجموعة من الاختصاصيين والخبراء والموظفين الإداريين والفنيين…. ألخ.

أما مهام الأمين العام مسيو نصري فتكاد تفوق مهام الأمين العام للجامعة العربية ومهام أخيه أمين عام الأمم المتحدة مجتمعةً.

ويذكر التاريخ الحديث أن آخر إجتماعات المجلس الأعلى انعقدت قبل أشهر من اغتيال الرئيس رفيق الحريري.

إذاً ماذا يفعل نصري بالتحديد منذ عشرة أعوام كأمين عام عدا نقل الرسائل كحمامة سلام معتمدة من النظام السوري؟

من يدفع مخصصات نصري ورواتب الأجهزة المؤتمِرة بأمر نصري؟

وهل لحقته زودة معاش؟

أعتقد، وقد أكون مخطئاً، أن وجود نصري في منصبه وعدم وجوده سيّان. رجاءً سرّحوه.

وسرّحوا أيضاً المستمر بموقعه غصباً عن القانون الزميل عبد الهادي محفوظ ومجلسه الملي الذي يُصنف أعضاؤه كموظفي دولة درجة أولى.

ماذا تقدّم توصيات مجلس محفوظ وتحليلاته ودراساته وعمليات الرصد وماذا تؤخر؟ وبمن تؤثر؟ هل سيتراجع مثلاً نديم قطيش عن أقواله بحق الأخوين قنديل وهما من مصادر إلهامه؟

أما العزيز محمد عبيد الموضوع بتصرف مجلس الوزراء منذ 16عاماً يوم أُعفي من مهامه الوظيفية كمدير عام لوزارة الإعلام، (وقد أبطل القرار لاحقاً في العام 2002 ورٌفض طلب الدولة إعادة المحاكمة في الـ 2014) فعلامَ يتقاضى راتبه كاملاً؟ لقاء أي خدمات يُسديها؟ ولماذا لا يعيده مجلس الوزراء إلى منصبه أو يعينه في منصب موازٍ؟

مدراء عاطلون أو شبه عاطلين عن العمل يتقاضون أجوراً، ومؤسسات وجدت لمنفعة عامة فتحولت لمنافع سياسية هذا إن لم تصبح واحدة من أودية الذهب.

قبل عقدين تم إنشاء مؤسسة عامة لتطوير الضاحية الجنوبية الغربية لبيروت “أليسار” بهدف إعادة ترتيب المنطقة الممتدة من السمرلاند، أي من شارع عدنان الحكيم نحو دوّار شاتيلا لتقطع طريق الجديدة وصبرا وتمتد إلى طريق المطار والأوزاعي وصولاً إلى نهاية خلدة، وإعادة إسكان أهالي المنطقة، وإنشاء بنى تحتية وحدائق عامة وتحرير الأراضي التي تحتاج إلى ضم وفرز…”ده كان من زمان”.

فما أخبار أليسار ملكة الضاحية مش ملكة صور اليوم؟

لا أخبار تشي باستئناف العمل، أما موظفو أليساز الذين “يتكّسون” يومياً فيشكون من الزحمة. ويا ريت بيودولن المعاش عالبيت!

نموذج آخر عن راحة البال والبحبوحة. في تشرين الثاني من العام 2012 أطل وزير الإعلام الأسمر اللمّاح وليد الداعوق ليبشر اللبنانيين بتعيين اعضاء هيئة ادارة قطاع البترول الست لمدة ست سنوات وجميعم من أصحاب الكفاءات. كلفة العضو الواحد 25 ألف دولار شهرياً (راتب + مخصصات + طبابة.) بحساب أولي سيكلف الشباب حتى تشرين الثاني 2018 حوالى 11 مليون دولار هذا إن لم يُلحظ تحسين رواتبهم ضمن سلسلة الرتب والرواتب.

والسؤال الأهم: هل ستُلزم البلوكات النفطية قبل انتهاء ولاية الهيئة؟

هذه نماذج لوظائف دسمة يسيل لها اللعاب. وبعض الدكاترة طموحهم الكبير وظيفة “غارسون” بكازينو لبنان