خليل فليحان/غياب رئيس الجمهورية عن قمّتين التنافس العقيم على الرئاسة يؤذي لبنان

249

غياب رئيس الجمهورية عن قمّتين التنافس العقيم على الرئاسة يؤذي لبنان
خليل فليحان/النهار/5 آذار 2015

لن يتمثل لبنان برئيس للجمهورية في القمة العربية الدورية الـ26 التي ستعقد في شرم الشيخ بين 28 من الجاري و21 منه، لأن النائب ميشال عون يطير نصاب كل جلسة انتخابية لمجلس النواب بالطلب من نواب كتلته وكتلة “الوفاء للمقاومة” عدم الحضور الى قاعة المجلس، بحيث يضطر الرئيس نبيه بري الداعي الى الجلسة الى تأجيلها. غير ان الاصوات المطلوبة للوصول الى قصر بعبدا غير مؤمنة لعون، وازاء هذا الواقع يبقى قصر بعبدا خاليا من رئيس للبلاد منذ تسعة أشهر، باعتبار ان عون طامح الى الرئاسة بذريعة انه المرشح الاقوى، نظرا الى حجم كتلته النيابية ومكانته الشعبية. ولن يتمثل لبنان ايضا برئيس في قمة ستعقد في الكويت خلال هذا الشهر بدعوة من الامين العام للامم المتحدة بان كي – مون، مخصصة لاوضاع اللاجئين السوريين ومن اجل مزيد من التبرعات المالية. والمشكلة الحقيقية المطروحة الى متى يظل قصر بعبدا فارغا بعد الفشل الدولي في المساعدة على الانتخاب، سواء من فرنسا او الفاتيكان، ولا سيما ان ليس هناك اكثر من دولة عربية قادرة على الضغط او توفير المساعدة، خصوصا ان بعض القوى السياسية ربطت الانتخاب بالتوقيع على اتفاق مع الدول الخمس زائد واحد. وعلمت “النهار” ان وزارة الخارجية والمغتربين تبلغت من مندوب لبنان لدى جامعة الدول العربية في القاهرة ان الدورة العادية الـ143 لمجلس الجامعة تحمل عنوان “صون الامن القومي العربي” وستبدأ اعمالها السبت المقبل في مقر الجامعة في القاهرة. واوضح مصدر ديبلوماسي عربي ان صون الوطن ركيزة اساسية تهدف الى تعزيز التعاون لمواجهة الفكر التكفيري ووقف المعارك العسكرية التي يخوضها مسلحو “داعش” و”جبهة النصرة” في العراق وسوريا ومن جرود عرسال لمنع الممارسات غير الانسانية من ذبح وسبي نساء وتهجير.

وسيعقد المندوبون تقريرا بالقضايا التي نوقشت تمهيدا لرفعه الى مجلس وزراء الخارجية العرب الذي سيلتئم في 9 من الجاري و10 منه برئاسة وزير خارجية الاردن ناصر جودة بعدما تسلم الدورة من نظيره الموريتاني احمد ولد تكدي.

وأفاد مصدر ديبلوماسي لبناني “النهار” ان التضامن مع لبنان مطروح على جدول اعمال المجلس الوزاري، ومن المفترض ان يثير الدعم العسكري العربي لانهاء احتلال تنظيمين ارهابيين لجرود عرسال بمساعدة الجيش اللبناني لما يحتاج اليه في هذا المجال. ولم يعد كافيا تكرار مخاطر اللجوء السوري الى المناطق اللبنانية التي لم تعد تحتمل اي اضافات، بل يجب اتخاذ خطوات عملية لتخفيف الاعداد الهائلة لهؤلاء، وما من دولة عربية سوى الاردن تستضيف لاجئين كلبنان من ناحية العدد التقريبي. وأشار الى موضوع ثان عن لبنان هو الجزء الذي تحتله اسرائيل في الجنوب، وهو بند يتكرر ومدرج منذ سنوات طويلة، والقرار المتخذ في شأنه مكرر من دون تحرير شبر واحد، ولا سيما من الغجر المحتل منذ حرب تموز عام 2006. وذكر ان الحكومة رشحت مدير الشؤون السياسية في وزارة الخارجية والمغتربين السفير ميشال حداد لملء مركز الامين العام المساعد للشؤون السياسية والادارية في جامعة الدول العربية، بعدما كان يشغله السفير أسعد الاسعد. وقال ان بقية القضايا المطروحة على جدول الاعمال هي: الاوضاع في العراق، وتأكيد الجامعة الانتصارات الكبيرة التي تتحقق بمساندة الحشد الشعبي لمواجهة الارهاب، والقضية الفلسطينية والمفاوضات حولها، واحتلال اسرائيل لاراض عربية في فلسطين والجولان وجزء من جنوب لبنان والعمل على تحريرها ديبلوماسيا، والحوار العربي – الاوروبي والتعاون العربي مع افريقيا والتعاون مع روسيا والهند واليابان والصين بين دورتي المجلس، وتقارير اللجان المعنية بحقوق الانسان وحوار الحضارات والثقافات والقضايا الاعلامية، ومنها ميثاق الشرف الاعلامي المحال من وزراء الاعلام العرب لاعتماده ومشروع توثيق ذاكرة الجامعة العربية لمناسبة مرور 70 عاما على انشائها.