من مجلة الشراع/حوار شامل مع حاكمة بنك المدينة رنى قليلات/يعري ويفضح عدد كبير من السياسيين

893

من مجلة الشراع/حوار شامل مع حاكمة بنك المدينة رنى قليلات

*هؤلاء طلب مني رستم تسليمهم الاموال

*ابراهيم شرارة كان يقبض الاموال لرستم

*رستم كلف كريم بقرادوني، ناصر قنديل، وئام وهاب، أسعد حردان، رشاد سلامة قبض المال مني..

*كل الذين قبضوا المال لرستم.. سلموه له.. لأنه لا يعطي أحداً فلساً واحداً

*رستم فرض عليّ شراء أرض من الياس سكاف غير صالحة

*المحامي الراحل ميشال حلو كان يقدم قروضاً وسلفاً دون ضمانات وهذا أحد أسباب سقوط بنك المدينة

*لم أدفع بالليرة اللبنانية.. ولم أدفع مبلغاً أقل من مليون دولار

*ابراهيم أبو عياش وابنه وسام ساهما في إسقاط البنك بسبب السلف التي وقعوها دون ضمانات

*أخذت رستم إلى عدنان واستضافنا الدكتور في دبي ثم أطلق رستم النار على عدنان في الرياض

*كل ما دفعته لرستم كان بموافقة عدنان وابراهيم

*رستم أبلغني انه أطلق النار على مكتب عدنان لأنني تمنعت عن دفع عشرة ملايين دولار له

*أوقفني القاضي في دعوى أقمتها ضد رلى سويد بناء على طلب عدنان عضوم بأمر من رستم

*شقيقا رستم تخصصا في قبض المال أحدهما نقداً

وأشقاء رستم وزعوا الادوار:

ناظم غزالة يريده نقداً

برهان يريد حوالات

محمد يريد الذهب

أجرى الحوار: حسن صبرا

في هذه الحلقة الثالثة من المقابلة المطولة مع حاكمة بنك المدينة السابقة رنى قليلات تسهب الأخيرة في سحوبات رئيس جهاز الامن والاستطلاع في القوات العربية السورية التي كانت عاملة في لبنان رستم غزالة والاسماء والشخصيات التي كان يستخدمها لقبض الاموال له من البنك، هذه الاسماء تكشف عنها قليلات في هذه الحلقة.

– لم يطلب أي شيء.. أبداً، في اليوم التالي أخبرت ابراهيم بما حصل وأنا مرتبكة فشجعني على توطيد العلاقة معه، فهذا الرجل صاحبنا وسنستفيد منه كثيراً.. رستم واحد من البيت وهو دائماً معنا.

# هذا جعل رستم يتجاهل ابراهيم ويتصل بك مباشرة؟

– بالضبط صار الاتصال معي Direct.. خاصة ان أحلام بدرالدين تركت البنك، وصرت أنا سكرتيرة الشيخ، صار رستم يتصل بي قائلاً: قولي للشيخ أبو عبدو يريد كذا وكذا وكذا.. مال، سيارات، مجوهرات، ذهباً، ملابس.

# هل كان رستم يطلب المال نقداً؟

– نقداً، وعبر صكوك، وسبائك ذهب.. كان يقول لي حضري الصكوك بأسماء معينة كان أحياناً يعطيني إياها، وأحياناً يقول لي.. بعد قليل سأعطيك الاسماء.. لكن أنت حضري الصكوك.

# من هي الاسماء التي كان رستم يطلب كتابة الصكوك لها؟

– أبرز شخص عنده اسمه ابراهيم شرارة.. الشخص الثاني المهم عند رستم لقبض الصكوك كان اسمه كريم بقرادوني، ثم ناصر قنديل، وكان قنديل يطلب أيضاً المال من شقيقي طه وعندك أيضاً محمود علوان.. لأن محمود هو الذي عرّف شقيقيّ طه وباسل على رستم غزالة، وكان محمود علوان يأخذ المال من طه نقداً عبر شخص اسمه أمين أبو طه.. والقيود الطالعة بإسم أمين ابو طه تقدر بـ5 مليون دولار وكلها تدفع لمحمود علوان.

# وهل كان محمود علوان يحتفظ بالمال لنفسه؟

– أبداً.. كل من كان يأتي من قبل رستم كان يقبض المال له.. لأنه كان بخيلاً جداً، ولا يسمح لأحد أن يأخذ المال بإسمه ويحتفظ بأي قرش منها لنفسه.. ومن كان يريد أن يحصل على المال لنفسه كان يأخذه دون تدخل رستم..

# أنت تتهمين أشخاصاً بعينهم.. هل لديك وثائق تثبت ذلك؟ يعني هل لديك صور من الصكوك تحمل الاسماء وأرقام المبالغ؟

– أنا لم يكن عندي شيء أبداً.. وقد خرجت من لبنان بثيابي فقط.. لكن القاضي الاستاذ حاتم ماضي يملك كل هذه الوثائق وأنا كنت على صلة معه دائماً.. يطلب مني أسماء وأرقاماً وأنا أزوده بها.

# يعني أنت تتوقعين أن يستدعي الاستاذ ماضي كل من يرد ذكر اسمه في الوثائق بقبض المال من البنك عن طريقك أو عن طريق طه أو باسل أو اي شخص آخر؟

– أكيد، أكيد وأي إنسان منهم ورد اسمه في هذه الوثائق – سيحاول إنكار الأمر، أنا مستعدة أن أبرز المستندات التي تنطق بالحقيقة.

# عال تابعي من من الاسماء التي كانت تتلقى المال منك أو من شقيقيك..

– وئام وهاب.. الياس سكاف، أسعد حردان، رشاد سلامة.. هؤلاء وغيرهم كانوا ضمن اللائحة التي يرسلها لي رستم كي أصدر بأسمائها الصكوك.

# ما هو حجم المبالغ؟

– كريم بقرادوني خمسة ملايين دولار.. على دفعات عبر صكوك. ناصر قنديل سبعة ملايين دولار.

محمود علوان خمسة ملايين دولار.. وكان يرسل أمين أبو طه ليسحب المال نقداً أحياناً.. وأذكر مرة أخرى ان كل المبالغ كانت تذهب لرستم.. هؤلاء كلهم جماعة ابو عبدو.. وقد اعترف لي ابراهيم شرارة بهذا الأمر.

# تابعي يا رنى قراءة المبالغ للأسماء السابقة.

– الياس سكاف تسعة ملايين دولار، وئام وهاب ثلاثة ملايين دولار.

# كيف قبض سكاف المال؟

– طلب مني رستم شراء أرض في البقاع.. وكانت مضروبة بخطوط التوتر العالي..

# في البقاع كان غازي كنعان..

– صحيح صحيح.. أعتذر طلب مني شراء أرض سكاف غازي كنعان.

# تابعي يا رنى.

– أسعد حردان قبض مليونا دولار، رشاد سلامة سبعة ملايين دولار.

# أليس هذا المبلغ لحزب الكتائب؟

– هنا أنا لا أذكر.. ان كان المبلغ له ومنه إلى رستم أو إلى حزب الكتائب.. اعذرني لا أعرف الاجابة على هذا الأمر.. واعذرني لأن ذاكرتي عملت Block.. على قد ما مر عليّ من مشاكل.. ومضي وقت طويل.

# أريد أن أقول لك يا رنى.. اننا لا نتبنى هذا الذي تقولينه، إلى ان يصدر الاستاذ حاتم ماضي وثائقه.. ويظل المتهم بريئاً.. إلى أن تثبت إدانته.. والمرجع هو القضاء..

– أستاذ حسن.. أنا اقول الحق.. أنا متهمة بالسرقة وهذه الاموال مع هؤلاء الناس وغيرهم.. وخبراء القانون والقضاء والمحاسبة سيطلعون على حساباتي ليكتشفوا أسماء السارقين الحقيقيين بدءاً برستم غزالة..

عندما اطلعوا على حساباتي في بنك المدينة.. والاعتماد المتحد وفرنسبنك واللبناني الكندي.. ظهر كل شيء.

وهنا أريد أن أقول لك الاخطر وهو ان محامي البنك ميشال الحلو (نائب في كتلة ميشال عون توفي بعد إجراء الحديث بأكثر من سنة) يملك كل الوثائق.. وهو أخفاها ليحمي أناساً كثيرين.. وكان يحمي نفسه أيضاً، لأنه كان أيضاً يقبض مالاً ليس له.. كان عضواً في مجلس إدارة البنك وكان مسؤولاً عن أموال بنك المدينة بعد ان سقط البنك.. وأنا لا أفهم كيف يكون شخص بهذه المسؤولية في بنك يفلس أو يسقط ثم يكلف بإدارة أمواله.

# هل كنت تدفعين بالليرة اللبنانية؟

– ما كان أحد ليطلب بالليرة.. كله كان يطلب بالدولار.. وكان أقل مبلغ يطلبه من مليون وصعوداً.

# أين الوثائق يا رنى؟

– أنا لن أسلم أية وثيقة الآن.. لأنها كلها عند حاتم ماضي.

# عظيم.. تابعي عن ميشال حلو عضو كتلة عون الذي يرفع راية مقاومة الفساد..

– كان الحلو عضواً في مجلس الادارة.. وكان يوقع على قبول طلبات السلف.. وكثير منها كانت دون ضمانات وهذا ما أدى إلى أزمة البنك.. وهي التي أسقطته..

– ميشال حلو لحماية نفسه راح يتقرب من حاكم مصرف لبنان رياض سلامة، ومعه مارون الشامي.. بأنهما يستطيعان إقناع رنى قليلات وآل أبو عياش بالتنازل عن كل شيء عقارات وغيرها من أملاك أبو عياش.. بعد سقوط البنك بهدف إخراج نفسه من القضية، أي انه عمل صفقة مع مصرف لبنان.. وكان على صلة دائمة بعدها مع حاكمه.. وقد رافقني مرة إلى جدة لمقابلة د. عدنان أبو عياش.. وكنت أريد إقناع الشيخ أن يعقد اتفاقاً مع رياض سلامة، لإرسال المال إلى البنك.. ميشال حلو أخذ وكالات مني ومن الدكتور ومن الشيخ.. انتزع منهم حتى ملابسهم (شلحهم مصرياتهم) ليحمي نفسه..

# أين أموال ميشال الحلو؟

– بتقديري انها تزيد عن عشرين مليون دولار.. منـزل مزدوج Duplex.. سيارة مصفحة، أثاث فخم جداً، حراس دائمون، سيارة لابنه، وأخرى لزوجه.. هو نفسه أخذ سلفة دون ضمان بقيمة 1.2 مليون دولار.. وهذه السلفة حصلت في منـزلي في بناية ليا وقد رجاني الحلو كي أجعل ابراهيم يوقع عليها.

# تتهمين الحلو بأنه كان يعطي أو يوقع على سلف دون ضمانات من هي الاسماء التي كان يعطيها؟

– كانوا صرافين؟

# ماذا تقولين؟ صرافون.. كيف ذلك؟

– يأتي صراف للبنك.. يأخذ سلفة.. مثلاً بـ عشرة ملايين دولار.. مقابل تشغيلها ليربح البنك.. لكن الصرافين الذين كانوا يحصلون على السلف.. كانوا يأخذونها ويتوجهون إلى منازلهم دون عمل أو رد المال..

# مرة أخرى من منهم يا رنى؟

– حسن شومان خبط خبطتين من فرع البنك في صيدا.

# ومن أعطاه السلفة في صيدا؟

– حسان حشيشو، مدير فرع صيدا.. سلم سلفة بخمسة عشر مليون دولار.. أخذها شومان وسافر..

# ألا يوقع رئيس مجلس الادارة او من يمثله على هذه السلف الضخمة؟

– نعم كان الشيخ ابراهيم يوقع طلبات السلف، بعد ان يكون ميشال حلو موقعاً عليها.

# ومن ايضاً؟

– كلها عند القضاة.. وعدنان وابراهيم أقاما دعاوى ضد كل من أخذ منا سلفاً من البنك دون ضمانات.. ومنهم صالح عاصي، وعلي احمد، وايهاب حمية.

# في هذه الحالة كيف يحق لإبراهيم اقامة دعوى اذا كان هو من وقع طلبات السلف؟

– انا ايضاً وشقيقاي اخذنا سلفاً لإقامة شركة Zetta دون ضمانات.

# وهل كان ميشال الحلو وحده في هذا الامر؟

– كان هو وابن رئيس مجلس الادارة وسام ابو عياش.

# وأنت يا رنى شريكة ايضاً..

– صحيح مع الفارق انني ليس لي ضهر يحميني ويسندني.

# القضاء سيستدعي الجميع وأولهم ميشال حلو.

– اذا لم يستدع القضاء المحامي حلو، عندها يكون ضميره معطلاً.. والقضاء يجب ان يستدعي كل من كان له دور تقريري في البنك ومن غير العدل ان تظل رنى في بوز المدفع.

# هذا يعني يا رنى انك كسبت عداء ميشال عون لأنه لن يترك عضواً في كتلته يحاكم بتهمة الفساد..

– انا لا يهمني عداوة احد.. انا هنا أعيش مع بعلي ومع ابنتي انا قررت ان أقول الحقيقة.

رستم من جديد

# رنى.. رستم علم بعلاقتك بعدنان ابو عياش، هل علم بزواجك منه؟

– اكيد.

# هل كانت معرفته بالامر مصدر ابتزاز منه لك ولعدنان صاحب المال؟

– ((راح فاجأك)) ان رستم سافر معي ومع عدنان الى دبـي، ونزلنا في برج العرب.

# اشرحي الامر من بدايته.

– رستم طلب مني تقديمه لعدنان.. هاتفت عدنان الذي كان يحب المجيء الى بيروت، ويعرف مكانة رستم فيها..

عاش عدنان عمره كله بين اميركا والسعودية، وكان يعرف الرئيس رفيق الحريري رحمه الله، ويعلم مكانته العظيمة في لبنان، فصار يتشجع بالمجيء الى لبنان، فنشأت عنده حشرية الحضور وحب الاستطلاع.. فلما اخبرته برغبة رستم قال هاتيه معك قلت لرستم عدنان عازمك على دبـي، وأرسل طائرته الخاصة لحملنا اليه في دبـي.. وكان معي الشباب تبعولي (للحماية وللخدمات) اي المرافقين.

في دبـي أمضينا أوقات الغداء والعشاء سوية، كان رستم يتزلف لعدنان وينافقه ويمدحه..

# هل طلب منه المال بعد هذا التزلف؟

– في دبي؟.. لا ابداً انما بعد ان عاد الى بيروت فتح رستم..

# .. على رنى..

– لا على عدنان.. راح يتصل به دائماً.. وعدنان يتصل بي أعطي رستم كذا وكذا.. وفي احدى المرات قال لي رستم ضعي لي عشرة ملايين دولار.. أنا أحتاجهم الآن.. حضريهم في حقيبة من عندك من المنـزل.

# وكيف علم رستم انك تضعين هذا المبلغ النقدي في المنـزل؟

– لأن رستم علم ان د. عدنان كان يعمل بالنقدي.

# رنى.. قبل التفصيل.. رستم كان يستطيع ان يطلب من الرئيس رفيق الحريري ان يعرفه على عدنان.. لماذا يطلب منك انت؟

– رستم ليس ذكياً.. هو غبـي جداً.. وهو ايضاً طميع.. كان بدو مصاري من الحريري ومن عدنان، فكان يفصل هذا عن هذا.

# اسمعي يا رنى.. الرئيس سعد الحريري قال في التحقيق الذي أجرته معه لجنة التحقيق الدولية في جريمة قتل الرئيس المظلوم رفيق الحريري.. ان عدنان ابو عياش اخبره ان رستم غزالة كلف من يطلق عليه الرصاص في مكتبه في الرياض.. وان عدنان عرض امام الرئيس سعد رصاصة اخرى، كان رستم ارسلها له تهديداً بعلبة صغيرة.. اشرحي لنا الامر.

– بعد ان عدنا من السفر اتصل بي ابو عبدو، وقال لي.. حضري لي حقيبة وضعي فيها عشرة ملايين دولار.. وأنا رددت انني لا أحمل هذا المبلغ.. فرد علي بالتهديد قائلاً: انا سأريك من انا وأقفل الخط بغضب.

بعد عشر دقائق اتصل عدنان ليخبرني انه أطلق النار عليه بعد دقائق منها اتصل رستم متباهياً.. ألم اقل لك سأريك يا رنى.

# هذا يعني ان الاحاديث هذه كلها مسجلة.. لأن الخطوط كلها مراقبة حديثك مع عدنان سجل لأنكما تحت المراقبة.

– نعم كله مسجل.. مرة حاولت ان أهرب من رستم، اتصل بي طالباً المال قلت له انا خارج بيروت.. رد علي بغضب: شوفي ولي انا أعلم اين تقفين الآن، وفي اي غرفة انت تكلميني.

# تابعي حادثة عدنان.

– رستم قال لي انا لم أكن اريد قتل عدنان.. انا قصدت ان أفهمك ماذا اعمل اذا لم تعطني المال.

استاذ حسن.. اكثر من هذا.. اتصل بي رستم ذات مرة وطلب مالاً كالعادة.. لم يكن لدي المال اللازم فاعتذرت.. اقفل الخط.. وبعد دقائق يتصل بي باسل ليخبرني ان اجهزة الامن اللبنانية اعتقلت طه وأرسلوه الى وزاره الدفاع..

# .. لماذا؟ ما هي التهمة؟

– اتهموه انه يحمل مسدساً بلا ترخيص.

# بسبب عدم دفعك المال لرستم.. اعتقل شقيقك.. كم مرة تكررت هذه المسرحية؟

– عندما شحّ المال.. ولم نعد نستطيع الدفع كما في السابق.. كانت تحصل كل فترة.. وهنا سأدخل على القضاء لأروي لك..

# وأين القضاء؟ (ضحك)

– استاذ حسن انا في جلسة تحقيق بسبب دعوى أقمتها انا ضد رلى سويد.. بعد ان كلفتها تجميل قصر رينيه كعدو معوض، واشترت لي لوحات طلبت ثمنها ملايين الدولارات.. وتبين انها اشترتها مزورة..

قال لي المحقق: انت موقوفة..

قلت له: لا شك انك تمزح، فرد: ابداً انت موقوفة..

احتججت فرد قائلاً: انت لو جئت اليوم وقد فرقت شعرك من الشمال الى اليمين، وكان قبل ذلك من اليمين الى الشمال.. عندي امر ان أوقفك.

# ممن الامر؟

– من عدنان عضوم (مدعي عام التمييز السابق قبل ثورة الارز 2005).

وعدنان خادم عند رستم.. هو جاء به وهو ينفذ اوامره.

# مرة اخرى ماذا فعلت.. او ماذا رفضت لرستم؟

– طلب المال.. ليس لدي المال.. ظهر النقص.. كان يجب ان أدفع الثمن.. لكن وضع البنك صار مهزوزاً.. ومع هذا لم يكن يهم رستم الا الحصول على المال.. بأي ثمن..

# رنى.. اين عدنان زوجك بعلك.. كما تقولين؟ لماذا لا يحميك؟

– استاذ حسن.. عندما يطلق رستم النار على عدنان في قلب السعودية ألا يخيف هذا عدنان.. هو نفسه خاف.

اخوان رستم

# سمعتك منك قبل التسجيل خبريات عن اخوة رستم الاشقاء هل كان بينك وبينهم اتصال؟

– معلوم.. كانوا يأتون إلي.. والمضحك ان شقيقه ناظم كان يقبض المال نقداً.. بينما كان شقيقه الآخر برهان يريد الحوالات والصكوك، حوالات AMEX على لبنان والخليج.