الياس بجاني/أقلام نحزن على شذوذ أصحابها

277

أقلام نحزن على شذوذ أصحابها
الياس بجاني/13 شباط/15

كم هو محزن أن نرى أصحاب أقلام من المفترض أنها حرة وسيادية وحتى كانت بشيرية في عدة مراحل.
أقلام قاست وعانت من ظلم الاحتلال السوري مع العديد من الإعلاميين السياديين والشرفاء، كم محزن أن نراها وفي زمن السلم تغض الطرف عن وجهة وزناتها الأخلاقية وتماشي من خلال اقلامها من هم في غير قاطع.
بالطبع لكل انسان ظروفه ولكن مهما كانت الظروف وخصوصاً في زمن السلم حرام وخطيئة الشذوذ الوطني.
وحرام وعيب ضرب دماء الشهداء وتضحياتهم عرض الحائط.
في الخلاصة هنا يكمن الفرق بين صاحب القضية وبين الذي يستغل القضية يوم تكون مربحة ويخجل منها يوم تحتاج لعطاءات وتضحيات.
الناس بالطبع اجناس!!
ربي اهدي جنس الإنتهازيين والوصوليين والمنافقين وردهم إلى طريق البشير وابعد شرورهم عن اهلنا ووطننا وكنيستنا.