الياس بجاني/نص وفيديو: الميقاتي وحزب الله وإيران هني لازم يدفعوا تعويضات لضحايا حربهم مع إسرائيل من جيوبهم، وليس من أموال وودائع اللبنانيين

76

الياس بجاني/نص وفيديو: الميقاتي وحزب الله وإيران هني لازم يدفعوا تعويضات لضحايا حربهم مع إسرائيل من جيوبهم، وليس من أموال وودائع اللبنانيين

23 آذار/2024

حكومة دمى حزب الله الميقاتية التعتير والفضيحة والعار، حكومة الصنوج والمرتزقة والهوبرجيي والزلم، حكومة الخنوع والإستسلام واللا دستور واللا قانون واللا ميثاق وطني، الحكومة يلي بلا ركاب، وحكومة أمرك يا سيد، حكومة تنفيذ فرمانات السيد ع عمامها وبذل وخضوع، حكومة السرقات والسمسرات والملجميين والطرواديين، هيدي الحكومي الدمية، حكومة الميقاتي، ومش غيرها قررت، ومن غير شر، دفع 20 ألف دولار أميركي لكل ضحية من ضحايا حزب الله بالحرب يلي اعلنها السيد ع إسرائيل ب 8 تشرين الأول السنة الماضية، ويلي زاد عددهم عن 300، وهودي المعترين مش معروف وين انقتلوا، ان كان بسوريا او اليمن او بالجنوب. ومش بس هيك، قرر الميقاتي المخصي وطنياً، دفع 40 ألف دولار لكل منزل هدمته الغارات الإسرائيلية.
أول شي وعن جد، الله يرحم كل هالضحايا المعترين، ويصبّر قلوب أهلهم، هودي يلي جندهم حزب الله ووداهم عالموت دفاعاً عن إيران وعن مشروع الملالي التوسعي والجهادي والمذهبي والإرهابي والإستعماري والغزواتي.
هالضحايا ما حاربوا بأمر دستوري وشرعي لبناني، بل بأوامر إيرانية، وتحت مظلة “المقاومة الإسلامية”، والحزب ينعيهم على أنهم “ارتقوا وهم في مهمات جهادية”، ولا ذكر للبنان في هذه النعوات لا من قريب ولا من بعيد.
أكيد من حق اهل هالضحايا هؤلاء انو حدا يعوّض عليهم، ومن حق يلي بيوتن تدمرت أن يحصلوا ع تعويضات، ولكن ليس من جيوب دافعي الضرائب اللبنانيين، وأيضاً ليس من ما تبقى من أموال المودعين في البنك المركزي…علما أن الحزب وسكان المناطق التي يخطفها ويأخذها رهائن ويجند شبابها ويرسلهم الى الموت من أجل إيران، لا يدفعون ضرائب للدولة، ولا يسددون أية رسوم لخدمات الدولة من كهرباء وماء وغيرها.
المفروض انو حزب الله وإيران هني يلي يدفعوا هالتعويضات، ومش لبنان واللبنانيين، ومش بالدولار الأميركي تبع الشيطان الأكبر، بل بالتومان الإيراني.
السيد وحزبو واسيادون بإيران هني يلي تحركشوا بدولة إسرائيل ب 08 تشرين الأول السني الماضيي تا يساندوا حركة حماس الإرهابية، ويلي هي متلون جهادية واعلنت الحرب ع دولة إسرائيل. وبالتالي هني يلي اعتدوا ع إسرائيل وجابو الدب والوحش الإسرائيلي ع لبنان، وتسببوا بقتل الضحايا وبكل التدمير والخراب. ومنشان هيك، هني مسؤولين ومس اللبنانيي، وهني لازم يدفعوا ومش اللبنانيي المحروق ابو سلافون بسبب ارهاب واحتلال الحزب، وكل هرطاقته وفجورة وعهره.
في الخلاصة، القرار الميقاتي بالتعويضات، هو قرار سرقة أمول دافعي الضراب اللبنانيين، او سرقة ما تبقى من الودائع البنكية المنهوبة في البنك المركزي.. وهيدا الأمر سرقة ونهب بكل المواصفات والمعايير، ولهذاعندما تعود الدولة، وهي بإذن ستعود، يجب محاكمة الميقاتي الدمية، وكل وزائه الطرواديين والمرتزقة، وع الأكيد كل قادة حزب الله وكل من غطاهم وسار في كذة مقاومتهم التجليطا.
*الكاتب ناشط لبناني اغترابي
*عنوان الكاتب الألكتروني
phoenicia@hotmail.com
رابط موقع الكاتب الالكتروني
https://eliasbejjaninews.com