اتيان صقرـ أبو أرز: الاخطبوط الإيراني وأذرعته الأربعة في بغداد وبيروت وصنعاء ودمشق/Etienne Saqr – Abu Arz: The Iranian Octopus and its Four Arms in Baghdad, Beirut, Sana’a, and Damascus

63

Etienne Saqr – Abu Arz: The Iranian Octopus and its Four Arms in Baghdad, Beirut, Sana’a, and Damascus
Statement issued by the Guardians Of The Cedars Party – Lebanese National Movement
February 13, 2024

اتيان صقرـ أبو أرز/الاخطبوط الإيراني وأذرعته الأربعة في بغداد وبيروت وصنعاء ودمشق
بيان صادر عن حزب حراس الارز – حركة القومية اللبنانية
13 شباط/2024
آخر غبي في العالم بات يعلم أن معظم الصراعات والحروب المشتعلة في منطقة الشرق الاوسط يقف وراءَها نظام الملالي في ايران عبر وكلائه تسليحاً وتدريباً وتخطيطاً، تحت عنوان “تحرير فلسطين”، ذلك خدمةً لسياساته التوسعية على حساب سيادة وأمن دول المنطقة.
وآخر جاهل بات يعلم ان نظام الملالي هذا، هو كناية عن أخطبوطٍ كبيرٍ من أربعة أذرعٍ، ذراعه الاول في بغداد والثاني في دمشق والثالث في بيروت والرابع في صنعاء ورأسُه في طهران، ولا تتحرك هذه الاذرع إلا على إيقاع التعليمات الآتية من الرأس.
والكل يعلم ايضاً أن ضرب الأذرع دون الرأس لا يقضي على الاخطبوط سيما وانه يتمتّع بظاهرةٍ فريدة تتمثّل في قدرته على استيلاد أذرعٍ جديدة كلما بُتر له ذراع، ما يعني ان الحروب الحالية التي يقودها الغرب ضد المحور الإيراني لن تحقق اهدافها المرجوة بل هدنة هي مؤقتة تليها حروبٌ قادمة.
والسؤال الذي يطرح نفسه: لماذا يَمتنع الغرب بزعامة اميركا عن ضرب النظام الإيراني مكتفياً بضرب أذرعه؟
وهل هناك اتفاق غير معلن بينهما يخفي عداءَهما المُعلن؟
مع العلم ان الوقت يعمل لصالح هذا النظام الذي يُتقن سياسة العض على الجرح أو سياسة “الصبر الاستراتيجي” كما بات يردّد اليوم والتي يُتقنها بامتياز تبعاً لطول أناته وبراعته التاريخية في حياكة السجاد… وهذا بانتظار حصوله على القنبلة النووية وعندئذٍ يصل الى غايته المنشودة في الدخول إلى نادي الدول النووية والجلوس على طاولة الكبار والمشاركة في تقرير مصائر الشعوب.
والسؤال الثاني الذي يطرح نفسه هو كيف نفسر سياسة أميركا في مكافحة الارهاب وملاحقة كل من يدعمه ويموله، ومن ناحية أخرى تقوم هي بتمويل النظام الايراني الارهابي بمليارات الدولارات مقابل الافراج عن بعض المعتقلين في السجونالايرانية، او مقابل التوقيع على اتفاقٍ يحد من طموحها في امتلاك السلاح النووي.؟
وهكذا، تبقى الأسئلة من دون أجوبة، و يبقى هذا الشرق التعيس يتخبّط في تعاسته حتى يعود الغرب الى صوابه فيصحّح مساره السياسي تجاه النظام الأيراني قبل فوات الاوان.
لبيك لبنان- اتيان صقرـ أبو أرز

Etienne Saqr – Abu Arz: The Iranian Octopus and its Four Arms in Baghdad, Beirut, Sana’a, and Damascus
Statement issued by the Guardians Of The Cedars Party – Lebanese National Movement
February 13, 2024
Events unfolding in the world now make it evident that the majority of conflicts and wars engulfing the Middle East are orchestrated by the Iranian regime through its proxies. These actions include arming, training, and strategic planning under the pretext of “liberating Palestine,” while serving its expansionist agenda at the expense of the sovereignty and security of the region’s nations.
Moreover, it is widely recognized that the Iranian regime is symbolized by a vast octopus with four arms: the first in Baghdad, the second in Damascus, the third in Beirut, and the fourth in Sana’a, with its head in Tehran. These arms operate solely in accordance with instructions from the head.
It is common knowledge that striking the arms alone, without addressing the head, does not eliminate the octopus, particularly as it possesses the unique ability to regenerate new arms whenever one is severed. Therefore, the ongoing conflicts led by the West against the Iranian axis are unlikely to achieve their intended objectives, but rather may result in temporary truces followed by subsequent wars.
The question arises: why does the West, led by America, refrain from directly targeting the Iranian regime, settling instead for striking its arms? Could there be an undisclosed agreement between them, concealing their publicly declared animosity?
It is evident that time plays into the hands of the Iranian regime, which employs the strategies of “biting the wound” or “strategic patience,” as evidenced by its historical expertise in diplomacy, akin to the intricate weaving of carpets. This patience is awaiting fruition with the acquisition of nuclear capabilities, enabling Iran to join the nuclear club and assert its influence in determining the fate of nations.
A further question arises concerning America’s counterterrorism policy, which purportedly seeks to combat and pursue any entity supporting or funding terrorism. Paradoxically, America has allocated billions of dollars in funding to the terrorist Iranian regime in exchange for concessions such as the release of detainees or agreements limiting its nuclear ambitions.
Hence, these questions linger unanswered, while the afflicted Middle East continues to languish in its suffering until the West reevaluates its stance and rectifies its political approach towards the Iranian regime before it is too late.
Long Live Lebanon,
Etienne Saqr. Abu Arz
NB/(Free translation from Arabic to English by, Elias Bejjani)