ادمون الشدياق/كلام السيد وولي الامر… وفيليب بيتان…. وشو سعر البطاطا اليوم

54

كلام السيد وولي الامر… وفيليب بيتان…. وشو سعر البطاطا اليوم
ادمون الشدياق/30 كانون الثاني/2024

من بعد كل مرة يتكلم فيها سيدنا وولي امرنا وسيد لبنان وتاج راسنا وباد شاهنا ومرشد الجمهورية اللبنانية الاعلى والمرجعية السيادية وحاكم العباد وقاهر البلاد وقاضي الزمان وحافظ المكان وممثل الباري على البسيطة عن السيادة والتحرير ويروى لنا معلقات عنترياته وصولاته وجولاته الغضنفريه ويحدد بالمسطرة والقلم والبركار التوجه السياسي للبلاد. ويوضع حدود لرعاياه وقطعانه وخريطة طريق لتحركات وواجبات أشباه الرجال زعماء لبنان، ولا يرد عليه رجل منهم ولو ببزمة او صوفيره، اما واذا رد أحدهم فالرد يأتي من منظار ان الحزب مكون لبناني وممثل للشيعة في لبنان وانه اقله يجب ان نتعامل معه ولو من خلال استييذ الفساد والخيانة اليوضاسية البيتانية نبيه بري، وأننا ان لم نقدر على المواجهة الفعلية فالمواجهة تكون بالهروب الى الامام من خلال الانتخابات النيابية التي وفي احسن الأحوال وان قلبت قليلاً موازين المجلس في أخر انتخابات لن يكون بإمكانها التخلص من هيمنة حزب الله ومن الترسانة العسكرية للحزب لا بل ستقويها لأنه ستكون علامة القوة المتبقية للحزب وبذلك سيتمسك بها اكثر وينميها وبالتالي سيحكم قبضته اكثر على النظام الذمي المتخاذل الذي يهاب هذا السلاح.

الانتخابات شرعنة في الماضي وستشرعن في المستقبل هذا النظام بسراب الديمقراطية المفخخ الذي سيغطي احتلال ايران وذراعها حزب الله للبنان في دولة تحكمها الديمقراطية نظرياً وتتقبل وجود ارهاب حزب الله الذي لا يعارض التغيير المسمى ديمقراطي في البرلمان طالما هو محدود .لا بل يشارك فيه ويكتسب مشروعيته من خلاله وكما نعرف أخذه للشيعة رهائن ودروع بشرية.

دروع بشرية ليست قادرة في استحقاق الانتخابي على الافلات لأننا تخلينا عنها وعن ممثليها المحتملين في الماضي فرزلنا معارضي الثنائي الشيعي واخرجناهم من ١٤ آذار للتعاون مع الاستيييذ الذي يمثل بالنسبة لنا الوجه المقبول والواقعي للشيعة السياسية المقطورة من حزب الله وللأسف بذمية ووصولية وانبطاحية لا سابق لها.

هذا يثبت يوم بعد يوم تخلي كل الاحزاب وزعمائها فعلياً وعملانين عن الملف السيادي وحرية المواطن واستقلال البلد طالما هو يتعدى المقاومة الكلامية والهوبرات والخطابات الرنانة والعنتريات الخالية من المضمون العملي…

لح بلش احكي بيلي مسموح نحكي فيه كسياديين … شو سعر البطاطا اليوم ،شو سعر الفجل اليوم قديش سعر سيترن المي اليوم ، قديش منسوب الخرا بالثروة المائية اليوم ، بقديش قرط الموز الصومالي اليوم.

والله العظيم عيب….
لأيمتن لح نضل مسكرين بوزنا وغالقين باجوءنا ومسمرين ومسكرين نيعنا والبلد عم ينهار ويتدمر والذمية صايرة عادة وطبيعية والتدجين شي يومي ويلي بياخد امي بيصير عمي، والايد يلي ما فيك عليها بوسها وادعي عليها بالكسر. واذا ما فيك عالسييييد وسلاحه تواصل مع الاستيييذ فهو عنده نكهة لبنانية بتغطي على نتانة وإلعاط عمالته وفساده وخيانته لوطنه بتغطية الاحتلال الايراني والعمل كبارافان للباسدران الايراني مقابل ٣٠ من الفضة.

ونعم العلاقة ونعم الصداقة، صداقة لحس المبرد وتصفية دم الوطن والمزاطن للخوف من المواجهة.

انا بقترح تغيير هيكليات الاحزاب اللبنانية كافة الى جمعيات اقتصادية وشرك موز وبطاطا ومتعهدي حفلات وطنية لا تغني ولا تثمر في مجال محاربة الاحتلالات التي تهيمن على لبنان واخرها الاحتلال الايراني والذي نتعامل مع واليه وحزبه حسب الملف!!!!!! ومن خلال والي السلطان ومتعهده النبيه بري رأس وقمة وسيد وعمدة الفساد، ومن ثم ندعي بأننا فوق الفساد ومنزهين عنه.كمجموعة.

والله العظيم عيب ان نصبح نحن انفسنا فيليب بيتان لبنان…

أننا وان كنا انظف من النظافة وتحممنا ببركة ووحول الفساد الذي يمثلها الاستييييذ فليس من الممكن ان نخرج ولو بنظر الناس وحكم شهداؤنا بنظافة قضيتنا ونقاوة دماء شهداؤنا. فأنصاف الحلول ومهادنة المحتل من خلال التعامل معه بطريقة غير مباشرة ( وفيليب بيتان في فرنسا كأن خير مثال ) لا تحرر أوطان ولا تنصر قضايا ولا تزيل احتلالات. وستجعل مصيرنا في النهاية كنهاية فيليب بيثان ومشروعه التسووي مع محتلي بلاده.

كل هذا لأننا نخاف على سعر البطاطا والموز والفجل المسموح لنا بالاهتمام بها ، ونحن نأخذ واجباتنا ومسؤولياتنا وقضايانا التي اصبحت على قدر حجم تطلعاتنا الدونية والمكروسكوبيه والسلطوية المحدودة بجد والتزام…

شو سعر البطاطا اليوم ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟