الياس بجاني/فيديو ونص: اغتيال العاروري انتهاك لسيادة دويلة حزب الله وليس للسيادة اللبنانية، وحزب الله عدو لبنان، وسقف حزب الله العسكري وكل عنترياته وتهديداته هي بوقية وتبقى دون افعال

137

الياس بجاني/فيديو ونص: اغتيال العاروري انتهاك لسيادة دويلة حزب الله وليس للسيادة اللبنانية، وحزب الله عدو لبنان، وسقف حزب الله العسكري وكل عنترياته وتهديداته هي بوقية وتبقى دون افعال
03 كانون الثاني/2024

إن اغتيال صالح العاروري في الضاحية الجنوبية من بيروت حيث دويلة حزب الله الإيراني، وهو الإرهابي والجهادي والمطلوب من المخابرات الأميركية (على رأسه مكافئة أميركية بقيمة 5 ملايين دولار)، والمسؤول في منظمة أرهابية هي حماس، لم يكن انتهاكاً للسيادة اللبنانية، لأن لبنان فاقد سيادته ومحتل وحكامه مجرد ادوات طروادية بيد إيران وحزبها. الإنتهاك عملياً هو لدويلة حزب الله وإهانة كبيرة له، ونقطة ع السطر.

صالح العاروري كان بحماية حزب الله، ومقيم في دويلته وبحماته، وعملية الإغتيال ما كانت لتتم لولا وجود خيانة من داخل الحزب، أو من داخل حماس. نسأل كيف عرفت المخابرات الإسرائيلية بمكان وزمان الإجتماع وبأسماء من حضروه في شقة العاروري. ونسأل لماذا استهدفت اسرائيل الشقة في المبنى فقط ولن تدمر المبنى كله؟ الإستنتاج هو إما أن حزب الله قدمه هدية لإسرائيل، أو أن الحزب ضعيف وعاجز عن حمايته… أو أن الخيانة جاءت من داخل حماس نفسها.

يشار هنا إلى أن كل الحروب والعمليات العسكرية التي شنتها دولة إسرائيل على لبنان منذ السبعينات كانت ردات فعل على أعمال ارهابية وعدوانية انطلقت من لبنان ونفذتها جماعات وعصابات ومنظمات عروبية ويسارية وفلسطينية وإيرانية خارجة عن سلطة وقوانين ودستور الجمهورية اللبنانية.

خطاب نصرالله الحكواتي والمسرحي والمسكون بالأوهام والهلوسات المرّضية، والأداة الإيرانية الطروادية، خطابه اليوم في ذكرى اغتيال قاسم سليماني لن يكون مختلفاً عن كل خطاباته السابقة وحتى اللاحقة، نفاق ودجل وببغائية، عنتريات فارغة، تهديدات ليس بمقدره وبقدر اسياده الملالي تنفيذها، تقديس لثقافة الموت والإنتحار، وتسوّق لمفهوم العداء الشياطي والأزلي، وتزوير للحقائق، ورفض للآخر، ومجاهرة وقحة بتبعية مطلقة لإيران، وانتهاك كامل للبنان ولدستوره ولإرادة غالبية شعبه. أما سقف تهديداته وعنترياته فلن تتعدى الصاروخ والمسيرة، كما أنه وكأسياده الملالي كل تهديداتهم هي بوقية وصنجية ولن يتجاسوار على الهجوم على إسرائيل لا اليوم ولا في أي يوم.. حزب الله هو عدو لبنان واللبنانيين الأول .

*الكاتب ناشط لبناني اغترابي
*عنوان الكاتب الألكتروني
phoenicia@hotmail.com
عنوان موقع الكاتب الألكتروني
http://www.eliasbejjaninews.com

دجال الضاحية حكواتي فاشل ومبشر بالموت وموهوم ومهلوس
الياس بجاني/03 كانون الثاني/2024
خطاب نصرالله الحكواتي اليوم وكما توقعنا جاء هذيل وسطحي وواهم ونفاقي واعتراف بالفشل. نهاية وانكسار هذا الدجال وزمن الملالي المجرمين لم تعد بعيدة.

في اسفل تقارير وتغريدات وليومي الثلاثاء والأربعاء 02 03 كانون الثاني/2023 تناولت عملية اغتيال المسؤل الفلسطيني والقائد في منظمة حماس
صالح العاروري

إسرائيل تغتال القيادي في “حماس” صالح العاروري واثنين من قادة القسام في الضاحية الجنوبية لبيروت
القدس العربي/02 كانون الثاني/2024
في تطور خطير ينذر بانفجار دراماتيكي، نفّذت طائرة مسيّرة إسرائيلية عملية اغتيال، مساء الثلاثاء، استهدفت نائب رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس)، صالح العاروري، في قلب الضاحية الجنوبية لبيروت، التي تخضع لسيطرة حزب الله، وقبيل 24 ساعة من إطلالة أمين عام حزب الله حسن نصرالله، وقد تردّد أن العاروري كان سيلتقي نصرالله قبل هذه الإطلالة. وأدى الانفجار إلى تصاعد سُحب الدخان على اوتوستراد هادي نصرالله قرب تقاطع المشرفية في الضاحية وإلى دمار في الشقة المستهدفة واحتراق عدد من السيارات وانتشار أشلاء الضحايا في المكان.
إسماعيل هنية: حماس “لن تهزم أبدا”
ووجه رئيس المكتب السياسي لحركة حماس كلمة في وقت لاحق من مساء الثلاثاء قال فيها إن اغتيال العاروري “عمل إرهابي مكتمل الأركان” وانتهاك لسيادة لبنان وتوسيع لدائرة العدوان الإسرائيلي على الفلسطينيين. ونعت حماس، في بيان، الشهداء من كوادر الحركة إثر عملية الاغتيال: محمود زكي شاهين، ومحمد بشاشة، ومحمد الريس، وأحمد حمود. وأكد البيان أن الاغتيال “عمل إرهابي، مكتمل الأركان وانتهاك لسيادة لبنان، وتوسيع لدائرة عدوانه على شعبنا وأمتنا. ويتحمّل مسؤولية تداعياته الاحتلال الصهيوني النازي، ولن يُفلح في كسر إرادة الصمود والمقاومة لدى شعبنا ومقاومته الباسلة”.
وأضاف “لقد امتزجت الدماء الطاهرة للقائد الشهيد الشيخ صالح العاروري وإخوانه مع دماء عشرات الآلاف من شهداء شعبنا في قطاع غزة والضفة الغربية والخارج ودماء شهداء الأمة في معركة طوفان الأقصى من أجل فلسطين والأقصى. لقد مضى القائد الشيخ صالح العاروري، وإخوانه إلى ربّهم شهداء، بعد حياة حافلة بالتضحية والجهاد والمقاومة والعمل من أجل فلسطين، وفي القلب منها القدس والمسجد الأقصى المبارك، ونالوا أسمى أمانيهم على درب ذات الشوكة، وتركوا من خلفهم رجالاً أشدّاء يحملون الرّاية من بعدهم، ويكملون المسيرة، دفاعاً عن شعبنا وأرضنا ومقدساتنا حتى التحرير والعودة بإذن الله”. وأكد البيان أن حماس “تقدم قادتها ومؤسسيها شهداء من أجل كرامة شعبنا وأمتنا لن تهزم أبداً وتزيدها هذه الاستهدافات قوة وصلابة وعزيمة لا تلين، هذا هو تاريخ المقاومة والحركة بعد اغتيال قادتها أنها تكون أشد قوة وإصراراً”. ويأتي هذا الاستهداف بعد إعلان إسرائيل عملية مطاردة دولية لاستهداف القيادي العاروري، الذي ساهم بتأسيس الجناح العسكري للحركة، ويُعتقد أنه كان على علم مسبق بتفاصيل عملية “طوفان الأقصى” في 7 تشرين الأول/أكتوبر، وأنه حلقة الوصل بين حركة “حماس” من جهة وإيران وحزب الله من جهة ثانية. وسبق أن إعتقل العاروري في سجون الاحتلال ثم أبعِد عن فلسطين.
حزب الله يتوعد بالرد
لم ينتظر حزب الله إطلالة أمينه العام حسن نصرالله المرتقبة مساء غد الأربعاء للتعليق على عملية الاغتيال، إذ توعّد بالرد والتأكيد “أن هذه الجريمة لن تمر دون عقاب”. وقال الحزب، في بيان، إن “العدو المجرم الذي عجز بعد تسعين يومًا من الإجرام والقتل والدمار من إخضاع ‏غزة وخان يونس ‏ومخيم جباليا وسائر المدن والمخيمات والقرى الأبية يعمد إلى ‏سياسة الإغتيال والتصفيات الجسدية لكل ‏من عمل أو خطط أو نفذ أو ساند عملية ‏طوفان الأقصى البطولية وساهم في الدفاع عن شعب فلسطين ‏المظلوم”. واعتبر “أن جريمة اليوم ‏هي استكمال لجريمة اغتيال القائد السيد رضي الموسوي في ساحة عمل أخرى ‏وجبهة ‏جديدة من جبهات القتال والإسناد، وهذه الجريمة النكراء لن تزيد المقاومين في ‏فلسطين ولبنان واليمن ‏وسوريا وإيران والعراق إلا إيمانًا بقضيتهم العادلة وإلتزامًا ‏وتصميمًا أكيدًا وثابتًا على مواصلة طريق ‏المقاومة والجهاد حتى النصر والتحرير”. ‏وأكد حزب الله أن جريمة اغتيال العاروري ورفاقه في قلب الضاحية ‏الجنوبية لبيروت “اعتداء خطير على لبنان وشعبه وأمنه وسيادته ومقاومته وما فيه ‏من رسائل سياسية وأمنية ‏بالغة الرمزية والدلالات وتطور خطير في مسار الحرب ‏بين العدو ومحور المقاومة،” مشدداً أن “هذه الجريمة لن تمر أبدًا من ‏دون رد وعقاب، وأن المقاومة “على ‏عهدها ثابتة أبية وفية لمبادئها والتزاماتها التي ‏قطعتها على نفسها، يدها على الزناد، ومقاوموها في أعلى ‏درجات الجهوزية ‏والإستعداد، وأن هذا اليوم المشهود له ما بعده من أيام”. وفي تداعيات الاغتيال، تتجه الأنظار إلى ما سيعلنه نصرالله خصوصاً بعد تحذيره السابق من أن “أي اغتيال على الأرض اللبنانية يطال لبنانيًا او فلسطينيًا او سوريًا أو ايرانيًا أو غيرهم بالتأكيد سيكون له رد الفعل القوي ولن نسمح أن تُفتح ساحة لبنان للاغتيالات”. وندد رئيس حكومة تصريف الأعمال نجيب ميقاتي بالاغتيال، وأكد أنه “جريمة إسرائيلية جديدة تهدف حكماً إلى إدخال لبنان في مرحلة جديدة من المواجهات بعد الاعتداءات اليومية المستمرة في الجنوب والتي تؤدي إلى سقوط عدد كبير من الشهداء والجرحى”. وأضاف “هو رد واضح على المساعي التي نقوم بها لإبعاد شبح الحرب الدائرة في غزة عن لبنان، وإننا نهيب بالدول المعنية ممارسة الضغط على اسرائيل لوقف استهدافاتها، كما نحذّر من لجوء المستوى السياسي الاسرائيلي إلى تصدير اخفاقاته في غزة نحو الحدود الجنوبية لفرض وقائع وقواعد اشتباك جديدة”. وقال ميقاتي “إن لبنان ملتزم كما على الدوام بقرارات الشرعية الدولية ذات الصلة لاسيما القرار 1701 ولكن الذي يُسأل عن خرقه وتجاوزه هي إسرائيل التي لم تشبع بعد قتلاً وتدميراً، وبدا للقاصي والداني أن قرار الحرب هو في يد اسرائيل والمطلوب ردعها ووقف عدوانها”.وقد دوّت أصوات التكبير في عدد من المخيمات الفلسطينية في لبنان بعد نبأ الاغتيال، فيما تصدّر اسم صالح العاروري على مواقع التواصل الاجتماعي، وتم على منصة “إكس” تداول مقابلات إعلامية ومواقف نضالية سابقة له تتضمن رسائل إلى الشعب الفلسطيني وإلى حركات المقاومة في لبنان والعراق واليمن. وقدم أمين سر اللجنة المركزية لحركة فتح، الفريق جبريل الرجوب، التعازي لرئيس المكتب السياسي لحركة حماس، إسماعيل هنية، باستشهاد الشيخ صالح العاروري. وتقدم الرجوب خلال اتصال هاتفي بهنية بأحر التعازي وصادق المواساة للمكتب السياسي لحركة حماس وكافة أركان الحركة، ولأسرة الشهيد العاروري وكافة أبناء شعبنا وإلى أحرار العالم برحيل هذه القامة الوطنية الكبيرة. وأكد الرجوب أنه باستشهاد الشيخ صالح العاروري فقدت فلسطين ابنا من أبنائها المناضلين الأوفياء، الذين كرسوا حياتهم لخدمة القضية الفلسطينية.

حماس: اغتيال الاحتلال الصهيوني للعاروري على الأراضي اللبنانية عمل إرهابي وانتهاك لسيادة لبنان… يتحمّل مسؤولية تداعياته الاحتلال الصهيوني
وطنية/02 كانون الثاني/2024
أصدرت حركة “حماس” البيان الآتي: “… بكلّ معاني الفخر والاعتزاز، وبمزيدٍ من الإيمان والإصرار على مواصلة درب الشهداء، ننعى إلى شعبنا الفلسطيني في كلّ ساحات الوطن وخارجه، وأمَّتنا العربية والإسلامية وأحرار العالم، القائد المجاهد، والقامة الوطنية الكبيرة:
الشهيد الشيخ صالح العاروري (أبو محمَّد) نائب رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس)، قائد الحركة في الضفة الغربية.
وإخوانه القادة/
القائد القسامي سمير فندي – أبو عامر
القائد القسامي عزام الأقرع – أبو عمار
وعدد من إخوانهم من كوادر وأبناء الحركة، وهم :
الشهيد محمود زكي شاهين
الشهيد محمد بشاشة
الشهيد محمد الريس
الشهيد احمد حمود
الذين ارتقوا إلى ربهم شهداء، مساء اليوم الثلاثاء، في العاصمة اللبنانية بيروت، إثر عملية اغتيال جبانة، نفذها العدو الصهيوني، في عدوان همجي وجريمة نكراء تثبت مجدّداً دمويته التي يمارسها على شعبنا في غزة والضفة والخارج وفي كل مكان.
أبناء شعبنا المجاهد: نؤكّد أنَّ اغتيال الاحتلال الصهيوني للأخ القائد الوطني الكبير المجاهد الشيخ صالح العاروري، وإخوانه من قادة الحركة وكوادرها، على الأراضي اللبنانية هو عمل إرهابي، مكتمل الأركان وانتهاك لسيادة لبنان، وتوسيع لدائرة عدوانه على شعبنا وأمتنا. ويتحمّل مسؤولية تداعياته الاحتلال الصهيوني النازي، ولن يُفلحح في كسر إرادة الصمود والمقاومة لدى شعبنا ومقاومته الباسلة. لقد امتزجت الدماء الطاهرة للقائد الشهيد الشيخ صالح العاروري وإخوانه مع دماء عشرات الآلاف من شهداء شعبنا في قطاع غزة والضفة الغربية والخارج ودماء شهداء الأمة في معركة طوفان الأقصى من أجل فلسطين والأقصى.
لقد مضى القائد الشيخ صالح العاروري، وإخوانه إلى ربّهم شهداء، بعد حياة حافلة بالتضحية والجهاد والمقاومة والعمل من أجل فلسطين، وفي القلب منها القدس والمسجد الأقصى المبارك، ونالوا أسمى أمانيهم على درب ذات الشوكة، وتركوا من خلفهم رجالاً أشدّاء يحملون الرّاية من بعدهم، ويكملون المسيرة، دفاعاً عن شعبنا وأرضنا ومقدساتنا حتى التحرير والعودة بإذن الله. وإن حركة تقدم قادتها ومؤسسيها شهداء من أجل كرامة شعبنا وأمتنا لن تهزم أبداً وتزيدها هذه الاستهدافات قوة وصلابة وعزيمة لا تلين، هذا هو تاريخ المقاومة والحركة بعد اغتيال قادتها أنها تكون أشد قوة وإصراراً.
تقبل الله القائد الشهيد الشيخ أبو محمّد وإخوانه ورفاقه وأسكنهم الفردوس الأعلى من الجنة. وإنّه لجهادٌ، نصرٌ أو استشهاد”.

أكسيوس: إسرائيل وراء اغتيال العاروري ولكنها لم تبلغ الولايات المتحدة مسبقاً بالهجوم
واشنطن- القدس العربي/02 كانون الثاني/2024
لم يعلن الاحتلال الإسرائيلي رسمياً مسؤوليته عن جريمة اغتيال القيادي في حركة المقاومة الإسلامية (حماس) صالح العاروري، ولكن العديد من المسؤولين الإسرائيليين والأمريكيين أخبروا موقع “أكسويس” أن إسرائيل كانت وراء الهجوم. وأشار الموقع إلى أن الهجوم الإسرائيلي يمثل ضربة خطيرة لحماس ويمكن أن يدفع جماعة حزب الله اللبنانية إلى تصعيد هجماتها ضد إسرائيل. أكسيوس: قال مسؤولان أمريكيان إن إسرائيل كانت وراء هجوم يوم الثلاثاء، لكنهما أكدا أن إسرائيل لم تخطر إدارة بايدن مسبقًا بالهجوم وقد حذر زعيم حزب الله حسن نصر الله علناً إسرائيل قبل عدة أسابيع من محاولة اغتيال قادة حماس في بيروت. وهدد برد قوي إذا حدث ذلك. وقد أعلنت حركة المقاومة الإسلامية عن استشهد العاروري واثنين من قادة حماس وأربعة أعضاء آخرين في الهجوم على مكتب حماس في بيروت، ووقعت الغارة بالقرب من مقر حزب الله في الضاحية بضاحية بيروت. وبحسب ما ورد، قالت حماس إن العاروري كان “أحد مهندسي” عملية “طوفان الأقصى”. وهو أكبر قيادي في حماس يُقتل منذ بدء الحرب في غزة. وقال رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو قبل عدة أسابيع إنه أمر المخابرات الإسرائيلية (الموساد) بملاحقة قادة حماس في جميع أنحاء العالم. وقال مسؤول إسرائيلي كبير لموقع أكسويس إن إسرائيل تستعد لانتقام كبير من حزب الله، والذي قد يشمل إطلاق الجماعة صواريخ طويلة المدى باتجاه أهداف في إسرائيل. ووصف رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، إسماعيل هنية، هجوم الثلاثاء بأنه “جريمة صارخة تظهر مرة أخرى الوحشية التي ينفذها الاحتلال ضد شعبنا”. وقال هنية في كلمة متلفزة “كل هذه الاغتيالات والهجمات ستجعلنا أقوى وأكثر تصميما من أي وقت مضى. هذا هو تاريخ المقاومة وحركتنا. نحن دائما نصبح أقوى وأكثر تصميما”. واعتبر أن الهجوم “انتهاك للسيادة اللبنانية”. و”الاحتلال مسؤول عن أي تداعيات”. وقال مسؤولان أمريكيان لموقع أكسيوس إن إسرائيل كانت وراء هجوم يوم الثلاثاء، لكنهما أكدا أن إسرائيل لم تخطر إدارة بايدن مسبقًا بالهجوم. وأكد مسؤول إسرائيلي أن إسرائيل لم تبلغ الولايات المتحدة لكنه قال إنها أبلغت إدارة بايدن “بأثناء تنفيذ العملية”، وفقاً للموقع. وندد رئيس حكومة تصريف الأعمال في لبنان، نجيب ميقاتي، بالهجوم ووصفه بأنه “جريمة إسرائيلية” تهدف إلى جر لبنان إلى الحرب في غزة. ودعا ميقاتي المجتمع الدولي إلى الضغط على إسرائيل لوقف هجماتها.

تغريدات تتناول اغتيال العاروري واحتلال حزب الله

مستشار نتنياهو: عملية اغتيال ليست تصعيداً ضد لبنان وحزب الله
مروان الأمين/فايسبوك/03 كانون الثاني/2024
اعلان مستشار نتنياهو بعد اغتيال العاروري بان “عملية الاغتيال ليست تصعيداً ضد لبنان وحزب الله بل استهداف لكل متورط في عملية ٧ اكتوبر”، يضع عملية الاغتيال في اطار الامتداد للحرب على حماس وليست تصعيداً ضد حزب الله. اما الخبر الثاني اللافت الذي ركّز على ابرازه الاعلام الاسرائيلي هو ان “الاغتيال حصل قبل يوم من اجتماع مرتقب بين العاروري ونصرالله”، وفي ذلك تحذير مباشر لنصرالله بان الخرق الامني الاسرائيلي لحماس ولحزب الله يصل الى مستوى عالٍ  وخطير، وبالتالي عليه الحذر وعدم التمادي في الرد العسكري، لان الاسرائيلي لو شاء لكان بإمكانه استهدف الاثنان معاً.في هذين الموقفين يعلن الاسرائيلي استمراره بالالتزام بقواعد الاشتباك مع حزب الله، ويحذر حزب الله من عواقب الخروج عليها. اما لجمهور الممانعة الذي يحمل تهم العمالة والتخوين ويوّزعها يميناً ويساراً، روقوا يا اعزائي، ان شخصيات كبيرة في حماس وحزب الله تحلمون بالتقاط صورة معها، قد تكون عميلة لاسرائيل. من يعلم بتحركات العاروري وببرنامج لقاءات نصرالله هم شخصيات برتب رفيعة.

إلى حالة عون. باسيل: كفى لقد اكتوينا بنار الجبن والهروب منذ العام ١٩٨٨ ولم ننعتق بعد….!!!
عبدالله الخوري/فايسبوك/03 كانون الثاني/2024
بُعَيد قيام اسرائيل بتصفية البعض من رموز حماس في المربع الامني الخاضع لحزب ايران، صدحت حناجر الذمية، وكائنات الانبطاح والفساد من بعض فصائل حالة “عون باسيل”، معلنة استهجانها المطالبة بتنفيذ القرار الدولي ١٧٠١ بعد تمدد الذراع الصهيوني الى الضاحية الجنوبية.
نوجه الى تلك الاصوات المصبوغة بالممالقة والمتشرنقة بمصالحها الاسئلة الموجبة التالية:
كيف يقيم العاروري وغيره على الاراضي اللبنانية بخرق فاضح للسيادة اللبنانية، خلافا لحدوث ذلك على ارض الدول العربية قاطبة، مما يجعل من اسرائيل تحرك قوتها التدميرية والاستخباراتية لمطاردتهم حيث حلوّا؟
لماذا تزجون انفسكم يا اتباع حالة عون باسيل في الترويج لعدم تنفيذ القرارات الدولية في الوقت الذي ضاق الشعب اللبناني باكمله ذرعا بهيمنة حزب الممانعة؟ هل انتم جديون باعجابكم بحزب ولاية الفقيه، واذا كنتم كذلك لماذا لا تنتقلون للسكنى في احضان تلك الحضارة والبيئة انتم ونساؤكم واولادكم فتنهلون من ثقافة من تبادلونه الخضوع والاعجاب،وبالاخص ملهمكم “جبل بعبدا” الذي اقام لنفسه صرحا في كنف الحضارة المسيحية ولم يقمه في مسقط رأسه حارة حريك؟
لقد اتخمتمونا بدجلكم وريائكم يا ابناء الافاعي، واصحاب الممارسات المتعوية الذاتية المغموسة بالانانية والاستهتار، كفى لقد اكتوينا بنار الجبن والهروب منذ العام ١٩٨٨ ولم ننعتق بعد….!!!

صادق نابلسي
فخر للضاحية أن تستضيف وتحتضن شهيداً بحجم العاروري
في الحسابات الأخلاقية هذا مجد كبير لها.
هناك دول تستضيف على أرضها ألعاباً واجتماعات أو تحتضن مقرات دولية وتسعد بذلك.الضاحية تسعد أكثر عندما تستضيف مقاومين ويحتضن ترابها شهداء.
الضاحية تفخر أنها كانت تستضيف كل فلسطين.

المنشد علي بركات
في ناس مفكرين الضاحية او الجنوب قفص
والحزب واقف عا باب القفص بيفتح وبسكر لمين ما بده
او حاطت شبك وعم يتصيد الناس
طيارة ضربت كيف مرقت؟
ارهابي فات كيف فات؟
تعا ولي اهبل منك الو
نزال بروم الضاحية مشي او بسيارتك شبر شبر
ما حدا بيعرف فيك الا شي حاجز من حواجز الجيش عا مدخلها اذا سألك

عماد شويري
اسرائيل اتمت عملية التصفية ضمن الاتفاق …
استهدفت الشقة، في وسط الضاحية ولم تحرق شجرة!!
مش عم بفهم! ليش ما قصفت المبنى؟ او دمرت الحي؟ وليش قادة فلسطينيي فقط؟
الموضوع مش خرق امني! الموضوع تنسيق تام
انتوا العملاء ! انتم حماة حدود الصهاينة! انتم اعداء لبنان!

نديم قطيش
الاغتيال ليس توريطاً للبنان. التوريط هو استضافة ميليشيا حزب الله للعاروري ومنحه “ساحة” تحرك في لبنان خلافاً لكل اصول وسط عجز تام للدولة.. التوريط هو اعلان زعيم الميليشيا من جانب واحد دخول الحرب يوم ٨ أكتوبر الى جانب حماس ..

كارولين شارل حجار
سؤال يَفرض نفسه بعد تفجير الضاحية الجنوبية في بيروت، التي تُعتبر منطقة أمنية تابعة لجهاز مخابرات حزب الله وخرقها شبه مستحيل:
من يستطيع اعطاء معلومات وتحضير لعملية من هذا النوع للتخلص من قياديي حماس وقد لجؤوا إلى الضاحية الجنوبية للحماية؟
افتراضية أن تكون فعلة عناصر مستقلّة تمّ شراؤها بالمال شبه مستحيلة..
إذا من أي جهة حصل الخرق؟ هل من أعداء حزب الله أم من حلفاءه؟ هل لتوريط الحزب بحرب شاملة ام للتخلص من كلّ قياديي حماس أينما حلّوا، واحد تلو الآخر، مع تأكيد إسرائيل من خلال هكذا ضربة نوعية انه بامكانها اغتيال من تريد حتى داخل الاماكن المحصنة..
وماذا بعد؟

غياث يزبك
تورُّم الدويلة يضع لبنان امام هلوسات مبكية: كأن يعتبر وزير خارجية ايران المعتدية على سيادتنا إغتيال العاروري اعتداء على سيادة لبنان، من منطلَق ان سيادتَه هي مُلكية إيرانية. وتكتمل الكوميديا السوداء بترقب الحكومة قرار سيد الدويلة يأخذنا الى حرب واسعة ام يبقينا في حال الاستنزاف.

أحمد الجارالله
كل الذي نسمعه من جماعة_حماس وذبابها والمتمصلحين معهم أن إسرائيل إنهارت وأن القضاء عليها أصبح قاب قوسين أو أدنى .. نفس الكلام سمعناه في حروبنا مع العدو الاسرائيلي حرب 1956 هزمناهم والحقيقية هم هزمونا حرب 1967 المذيع أحمد سعيد يصرخ في صوت_العرب ويقول “أين أنت ياموشيه دايان” وفي حرب_لبنان 2006 كمان هزمناهم وعملنا النصر الالهي .. الأن القصة تتكرر إسرائيل مهزومة والحقيقة نحن المهزومين مساكين أهل غزة خالد_مشعل إختفى وإسماعيل_هنيه يلعلع بأسنان وابتسامتة الهوليودية ويحشي أذهان شعبة معنويات كاذبة وأولاده يتلقون العلم بأمريكا .. وإسرائيل خيب الله أملها نازله هبد بشعب غزة المقطوعة عنه الاتصالات بفعل فاعل من حماس !!

سامي الجميل
الاعتداء الاسرائيلي في الضاحية_الجنوبية مرفوض كما اي اعتداء على السيادة اللبنانية.
على ما تبقى من سلطة سياسية وعسكرية منع تعريض حياة اللبنانيين للخطر واعطاء ذرائع لاسرائيل لأن #حزب_الله قرر أن يربط الساحات ويأوي ويحمي تنظيمات متعددة وينسّق أعمالها معاكسا إرادة اللبنانيين بالابتعاد عن نيران المنطقة ورفضهم تحويل بلدهم إلى قاعدة خلفية ومنصة صواريخ لأي دولة في العالم.

الياس حنكش
الإستهداف الإسرائيلي على ضاحية بيروت هو خرق للقرارات الدولية وال١٧٠١
كما إعتبار قادة حماس لبنان منصة لهجماتهم هو تعدي على السيادة الدولة.
التاريخ لن يتكرر ولن يكون بلدنا ساحة لحروب الآخرين على أرضنا
مع تضامني الإنساني والمعنوي ورفضي للعنف والقتل والمجاعة بحق المدنيين في #غزة

الياس سمعان
الغارة اسرائيلية
الهدف اغتيال قيادات فلسطينية تابعة #حماس
الارض لبنانية
الغارة مرفوضة
وتواجد حماس في لبنان مرفوض ويشكل خطر على امن اللبنانيين
نكرر ونقول هذه الحرب كلبنانيين لا تعنينا لم تكن قرارنا ولم نكن جزئ منها نحن فقط ندفع ثمن ما يسمى وحدة الساحات، ساحات الموت !

فارس سعيد
١-ان تقاتل حماس على ارضها مفهوم
٢-ان تتنافس مع حزب الله و ايران على “حبّ” فلسطين …مفهوم
٣-ان تتزعمّ الاصوليّة السنيّة المقاتلة و التوازن مع الاصوليّة المقاتلة الشيعيّة… مفهوم
٤-لماذا عودة العمل العسكري الفلسطيني الى لبنان بعد تصفية اتفاق القاهرة و اثمان الحرب الاهليّة؟

فارس سعيد
لماذا لا تستهدف اسرائيل قطر رغم وجود قيادات من حماس في الدوحة؟
١-لان لا وجود لحزب الله في قطر
٢-لأن الدولة القطريّة تلعب دور الوسيط في اطلاق سراح الاسرى لدى حماس
٣-لان استهداف قطر يخرّب علاقات اسرائيل مع بعض العرب
٤-لأن في قطر سلطة
كل هذا غير متوفَر في لبنان

فارس سعيد
ظنّت حماس ان “الضاحية” حضن دافئ
فاتخذت فيها مكاتب لها
أخطأت
كما تُركت حماس لوحدها في فلسطين
يبدو ان هناك قرار للتخلّي عنها في بيروت
لعبة الامم يحددّها انسحاب بوارج اميريكية مقابل انسحاب ايراني من البو كمال
الباقي …يتبع

عالية منصور
فقط توضيح بسيط جدا، عندما يتبنى حزب الله واتباعه مقولة “اسرائيل تستهدف بيروت لاول مرة منذ عام 2006” وتغتال العاروري، فإن حزب الله يثبت انه كان يكذب في كل مرة اتهم فيها اسرائيل انها تقف وراء عمليات الاغتيال التي طالت خصومه وهي بالعشرات منذ 2006 والى اليوم
*بيقلك تحالفهم مع ايران التي قتلت مئات الالاف تحالف ضرورة، بس ما قادرين يتصالحوا مع محمود عباس لانه فاسد

طوني بولس
اختراق أمني
سلسلة الاغتيالات الأخيرة التي طالت أذرع ايران قي لبنان وسوريا، تؤكد وجود اختراقات اسرائيلية للفصائل التابعة لايران على مستوى القيادات، حيث لا يمكن ان يعلم بتحركات القادة الكبار سوى “زملائهم”.
خلال شهر واحد استهدفت:
خلية قيادة الرضوان في جنوب لبنان.
سيارة تضم قيادات في كتائب القسام جنوب لبنان.
مسؤول الحرس الثوري الإيراني رضا موسي في سوريا.
مجموعة من القادة الميدانيين للفصائل الإيرانية والحرس الثوري في البوكمال قرب العراق.
استهداف #صالح_العاروري ورفاقه في #الضاحية_الجنوبية لبيروت.

انور خليل
مثل ما اعطيتي لحالك الحق تؤيدين الفلسطيني يستخدم ارض لبنان لاطلاق الصواريخ بعد إلغاء إتفاق القاهرة ، و حسن نصرالله يعلن حربه دون ان يعود للحكومة او لمجلس النواب بدك تسمحي لنا يكون عنا نفس الحق يللي نلوم فيه جنابك حماس و حزب إيران الارهابي!

طاهر بركة
يجب ألا يتم جر لبنان إلى حرب أوسع وألا يُسمح لفصائل أو جيوش أي بلد آخر بأن تستخدم الأراضي اللبنانية للعمل وتنفيذ عمليات عسكرية خاصة بها حتى ولو كانوا أشقاء.لقد سبق وأن جربنا وجرب الآخرون فماذا كانت النتيجة؟ إنهم موجودون الآن في الداخل ويقاتلون على أرضهم المحتلة وليس كما في السابق

مريم مجدولين اللحام
الضاحية الجنوبية لم يتم استهدافها
وليست في موقع “الضحية”
الاغتيال كان أدق مما تتخيّل لا بل حامي لأهل الضاحية:
راجع الصور، الصاروخ استهدف حرفيا شقة صالح العاروري، فوقه وتحته آمن.
عملية مدروسة نظيفة تم التسهيل لها عبر حماة الضاحية في إطار مفاوضات ايران-أميركا لانقاذ نتنياهو

مريم مجدولين اللحام
بيشتموك وبيخوّنوك ليل نهار
بيحطوا نيترات حد بيتك
بيقتلوا كل حدا بيمثلك سياسيا
بيقتحموا بيتك بــ٧ أيار وبــ١١/بعين الرمانة/بشويا/بخلدة
بيقتلوا اهلك
سجن/هجرة لرفاقك ومشايخك
مطرانك عميل
وقال شو: “مش كلّن بتل أبيب في منن بيناتنا”

نوفل ضو
دار التاريخ دورته وعاد الصراع الاسرائيلي الفلسطيني على ارض لبنان نصف قرن الى الوراء…اغتيال العاروري تكرار لعملية فردان واغتيال اسرائيل القادة الفلسطينيين كمال عدوان وكمال ناصر وابو يوسف النجار عام ١٩٧٣ واغتيال ابو الحسن سلامة عام ١٩٧٩…
اللبنانيون والفلسطينيون لم يستخلصوا العبر

بيتر جرمانوس
ما هذا الكلام عن “إنكشاف بيروت أمام الطيران الاسرائيلي” ؟ هل كان لبنان محمياً بمنظومة صواريخ س٣٠٠ وقام أحد ما بكشفه !

بيتر جرمانوس
هل الدولة اللبنانية أعطت تأشيرات دخول وإقامات لقادة حماس ؟ تقدمها بشكوى أمام مجلس الأمن يشير الى ان الجواب هو نعم. إذا الدولة اللبنانية ملزمة بحماية هؤلاء القادة كما فعل أردوغان. والا عليها طردهم من البلاد، ومن يدخلها ويقيم فيها خلسة يقوم بذلك على مسؤوليته. هذا في القانون.

الياس الزغبي
متى يقتنع”محور الممانعة”بأن حياد لبنان يشكل الدواء الشافي لكل الجروح والأزمات؟
ما حصل أمس في الضاحية، وما يحصل في الجنوب من قتل وتهجير وخراب، كافيان لإيقاظه من وهم الحرب
فقد آن الأوان لخروجه من اتهام دعاة الحياد بالعمالة والخيانة، وليفتش عن العملاء داخل بيئته وبين صفوفه
فهل يفعل؟

بيار جبور
نحن اليوم امام عملية “Wrath of God” مطورة وهذا الذي كنا قد تكلمنا عنه في بداية الاحداث. هكذا يتصرف العقل اليهودي.
السؤال: ماذا تفعل ح م ا س في بيروت ليكون لها مكاتب ظاهرة بين المدنيين اللبنانيين؟ لماذا كل المنفيين يرمونهم في لبنان؟ لماذا وافق لبنان على وجود قيادات معرضّة للإغتيال في لبنان حيث بدورها تعرّض اللبنانيين للأذى؟
أسئلة ستبقى بدون أجوبة لأن الدولة تنازلت للدويلة.#١٥٥٩

رشا الأمير
لقمان آخرُ الصدّيقين . دنا من الحقيقة فأعدموه. أمّا العدلُ فقرارٌ سياسيٌّ شجاع لن يتّخذه أقزام هذا العالم

وضاح الصادق
العدوّ الاسرائيلي انتهك السيادة اللبنانية في ضاحية العاصمة بيروت كما ينتهكها يومياً في الجنوب. هذه الاستباحة لا يمكن تبريرها بأي شكل من الأشكال.
لبنان يواجه حرباً من جهتين، الأولى، من عدوّ لا حدود لاجرامه يخوض اليوم صراعاً وجودياً، مبرراً لنفسه سفك الدماء بأبشع الطرق، والثانية، ممن يمسك بالسلطة والقرار ولا يريد أن يفهم أن إعادة بناء المؤسسات وقيام الدولة وانتخاب رئيس وتشكيل حكومة قوية هم الأساس في صمود الشعوب في أي مواجهة. هذا التخاذل يخدم إجرام العدوّ.

روجيه اده
آسف أن اردد ان هذا المنطق المبتذل والمجرب تكراراً، لم يعد مقنعاً، اذ اكل الدهر عليه وشرب، شقاقاً ونفاق!
اما اتهام #الموارنة فلم يعد ينفع، اذ أعطي لهم #لبنان_الكبير الذي فشل نهائياً،
لأنه لم يكن ممكناً ان ينجح سيداً حراً مستقلاً،
نجح فقط موقتاً، في ظل #الانتداب_الفرنسي
ثم بدأ يتدهور، عهداً بعد آخر،
منذ #الاستقلال الذي فُرِض على #لبنان حين كانت #فرنسا محتلة،
وكان الجنرال دوغول مقاوماً لاجئاً بضيافة #ونستو_تشرشل في #لندن التي كانت احياناً تتعاون مع العثمانيين على حساب لبنان، وتشارك في الفتن الطائفية اللبنانية، لأن #لبنان_الموارنة كان فرنسي الهوى و #الحماية التاريخية، منذ ميثاق القديس لويس التاسع، منذ الف عام ونيف،
ولأن لبنان كان إلى حدٍ كبير، #فرنسي #الثقافة لقرون، قبل الانتداب الفرنسي
واهمٌ عن حسن نية طبعاً،
كل من يظن ان #الصيغة_اللبنانية التي فشلت تكراراً حتى قضت على لبنان،
يمكن ترميمها، او فرضها بحكم عسكري.
الذي يجرب المجرب، عقلُه مخرب!
الممكن: #مجلس_التعاون_اللبناني بين عدة جمهوريات، على غرار #مجلس_التعاون_الخليجي
لا اكثر!
وإلّا يكون الاقل من ذلك عيشاً مشتركاً،
او #الطلاق المطلق!

فارس خشان
إنّ اتهام البطريرك الماروني بالعمالة يؤشر إلى تفاقم في الحالة المرضية التي يعاني منها “الحز..ب” إذ إنّه، مهما تصاعدت قوته العسكرية، يبقى موقعه ضعيفًا في الوجدان الوطني!

بيار جبور
نحترم صفتك الدينية وعمامتك ( الشيخ مرعب) ولكن اتهام البطريرك الراعي بالعمالة، يترك ظلال من الشك على انك تنازلت عن صفتك الدينية وانحدرت كشيخ دين إلى مصافي شذاذ الآفاق من اتباع ايران، واذنابها من اللبنانيين، نحن الموارنة الذين دافعنا عن القضية الفلسطينية ولكن بادلونا التحية بقتلنا واحتلال ارضنا بتواطئ مع اليسار اللبناني الذي تمثل قسم منه حضرتك. ولكن ياسر عرفات الذي اراد احتلال لبنان وجعله الوطن البديل عاد وذهب الى اسرائيل وأسس سلطة معها. الموارنة بقوا هنا في ارضهم. في ترسيم الحدود البحرية قامت الميليشيا الإيرانية بتوقيع اتفاق مع “دولة اسرائيل” بمحضر رسمي. وتأتينا انت يا ايها المخادع وتحلل دمنا وتتهمنا بالعمالة التي شرب محورك الجديد منها حتى الثمالة.
البطريرك الراعي يرعى شعبه في جميع أنحاء المعمورة ونحن كلنا وراءه.
يا سيد مرعب نحن لا نخاف أحدًا وسنقوم بكل ما هو مناسب لنحافظ على لبنان وطننا وانت اخترت ان تكون ضد وطنك، ولكن بالنهاية لا يصح إلا الصحيح.

أحمد عدنان
طريف جدا وملفت ان تجربة إسرائيل أثبتت عجز الصهاينة عن التعايش مع غيرهم
وتجربة إلميليشيات الإيرانية – في كل الدول التي تتواجد فيها – عجز المتأيرنين عن التعايش مع غيرهم
وجهان لعملة العنصرية والطائفية والعزلة

أحمد الجارالله
القديم الجديد
الفيديو الكامل للمتحدث الرسمي بإسم الحرس الثوري الايراني يتبجح بأن حركة حماس قتلت اكثر من ٢٤,٠٠٠ من الفلسطينيين في غزة منهم اكثر من ١٠,٠٠٠ طفل و ٦٠,٠٠٠ جريح ودمرت قطاع غزة كله وذلك للثأر لمقتل المجرم الايراني قاسم سليماني وبعد ذلك تريد حماس ان يصدق العرب انها تريد تحرير فلسطين
https://twitter.com/i/status/1740331422823416225

جورج إ. حايك
لنقل الحقيقة كما هي ومن دون روتوش: نحن في لبنانين ولسنا في لبنان واحد والدليل هو الآتي:
الشيخ نعيم قاسم: إذا استمر العدوان الإسرائيلي على غزة فإن رد المقاومة سيكون أقوى بكثير.
البطريرك بشارة الراعي: حياد لبنان هو هويته الأساسية.
مشروعان لا يلتقيان!

دانيال سبيرو
تفرّد حزب إيران بقرار الحرب وانغماسه أكثر بالمعارك ليس سوى استغلال للقضية الفلسطينية وتلطّي وراء دماء ابرياء وأطفال غزة بهدف تعزيز موقعه على طاولة المفاوضات. أما الغمز من قناة المساندة ووحدة الساحات فهي فقط لتلميع صورته أمام جمهوره.

طاهر بركة
يريدون الحرب دون أن يتبنوا هجوم ٧ أوكتوبر ويريدون السلام دون أن يعترفوا بأوسلو ويريدون الإشادة بحركات دينية وهم علمانيون ويريدون الوقوف مع حركات مدعومة إقليميا ثم ينادون بالاستقلالية.أحترم الذين حددوا خياراتهم،ولو كانت ضد قناعاتي،ألف مرة أكثر من الذين يرهقونك بتركيب أحاجي مواقفهم