رابط فيديو مقابلة من قسمين من صوت لبنان مع مروان الأمين وعبد الجليل سعيد وأنطوان قربان تتناول بالعمق الحرب في غزة والأهداف التي تسعى إسرائيل ومعها حماس لتحقيقها عن طريق العنف والدمار 

52

رابط فيديو مقابلة من قسمين من صوت لبنان مع مروان الأمين وعبد الجليل سعيد وأنطوان قربان تتناول بالعمق الحرب في غزة والأهداف التي تسعى إسرائيل ومعها حماس لتحقيقها عن طريق العنف والدمار 

صوت لبنان/16 كانون الأول/2023

القسم الأول من المقابلة/اضغط هنا لمشاهدتها
رابط فيديو مقابلة من قسمين من صوت لبنان مع مروان الأمين وعبد الجليل سعيد وأنطوان قربان
صوت لبنان/16 كانون الأول/2023

القسم الثاني من المقابلة/اضغط هنا لمشاهدتها
رابط فيديو مقابلة من قسمين من صوت لبنان مع مروان الأمين وأنطوان قربان
صوت لبنان/16 كانون الأول/2023

الكاتب السياسي مروان الأمين عبر لصوت لبنان: تحويل لبنان الى ساحة ليس له اي ايجابية على القضية الفلسطينية
صوت لبنان/16 كانون الأول/2023
اعتبر الكاتب السياسي مروان الأمين عبر صوت لبنان(100.3-100.5) ضمن برنامج “بالأول” أن معركة التمديد تندرج ضمن اطار الحملات التدميرية التي ينتهجها التيار الوطني الحر في التعاطي مع كل المؤسسات، مشيرًا إلى وضوح اصوات المعارضة في جلسة التمديد، والى ان التلاقي بين اصوات المعارضة وغيرها من الأصوات كان ظرفيًا وللتمديد لقائد الجيش، منتقدًا الكلام عن “نواب السفارات” في هذا الإطار، معتبرًا ان التزام ايران بالخطوط الحمراء التي فرضتها اميركيا، والتزام ح ز ب ا ل ل ه بقواعد الاشتباك يطرح علامات الاستفهام حول الثمن الذي سيُعطى “للحزب” وخاصة انه يشكّل اللاعب الاساسي في المنطقة، داعيًا المعارضة للتوحّد والذهاب بخطة مواجهة، لضمان مكان لها ضمن الخريطة المختلفة التي تُرسم للمنطقة.
وتطرّق الأمين إلى مقاربة الرئيس الأميركي السابق باراك اوباما للإسلام السياسي، والى التنسيق والتعاون بين اميركا وايران، والمناوشات على الحدود وسقوط الضحايا في الوقت الضائع، وإلى حالة التوتر التي يعيشها اهالي الجنوب، وواقع عدم تخفيف هذه الجبهة عن جبهة غزة، باستخدام اسرائيل لـ50% من قدراتها العسكرية فقط في غزة وفق التصريحات الصادرة عنها، مشيرًا إلى أن ترسيم الحدود البحرية بين “الحزب” واسرائيل يضمن عدم التعرّض لأنتاج النفط في اسرائيل الذي يُستخدم لتمويل الحرب على غزة، موضحًا ان “الحزب” يشكّل الورقة الأقوى بيد الاخطبوط الإيراني المتمدّد في دول المنطقة، وان القرار 1701 لم يتم الالتزام به من الطرفين، وان الضغط الدبلوماسي لتنفيذه يرتبط بالمقاربات المختلفة في المنطقة وبحرب غزة، مؤكّدًا ان تحويل لبنان الى ساحة ليس له اي ايجابية على القضية الفلسطينية ولم يجلب سوى الدمار والقهر للبنانيين، وان المشروع الاقتصادي الأخير للأمير محمد بن سلمان كان حريصًا على ان يحمل معه حياة نوعيّة لشعوب المنطقة.
ولفت الأمين إلى ان قرار حماس بالقيام بعملية 7 اكتوبر، لم يأخذ بعين الاعتبار عواقب هذه العملية على الشعب الفلسطيني، مشيرًا في هذا الإطار إلى تصريح احد قيادات حماس عن تحميل مسؤولية حماية الفلسطينيين في غزة للأمم المتحدة كونهم لاجئين اتوا من مناطق فلسطين خارج غزة، لافتًا إلى أهمية توظيف العمل العسكري سياسيًا، معتبرًا ان حماس لا تملك الخيار الآخر او الخيار السياسي للحل، لافتًا إلى الإفلاس في المشروع السياسي لدى الطرفين، وإلى وجود خيارين في المنطقة العنف أو السلام، متخوّفًا من رفع حماس لراية النصر على دماء الفلسطينيين عند انتهاء الحرببدل التوصّل إلى مشروع سلام مستدام بحل الدولتين، مشيرًا إلى مسؤولية المجتمع الدولي في هذا الإطار بفرض خيارات السلام على اسرائيل.
وفي الملف الداخلي أوضح ان لبنان بحاجة لمبادرة سياسية حقيقية جامعة بدعوة من كتل المعارضة للانتقال إلى مبادرة بتوقيت المصلحة اللبنانية التي تشمل التفاوض مع اسرائيل من اجل تحصيل حقوق لبنان وحماية حدوده من خلال المعاهدات المصدّقة دوليًا.

الكاتب والاستاذ الجامعي د. قربان عبر لصوت لبنان : حملة الإبادة الجماعية التي تعرّض لها الشعب الفلسطيني قادها الذكاء الاصطناعي
صوت لبنان/16 كانون الأول/2023
لفت الكاتب والاستاذ الجامعي د. قربان عبر صوت لبنان ضمن برنامج “بالأول” إلى حملة الابادة الجماعية التي تعرّض لها الشعب الفلسطيني في غزة وفق ما ذكرته احدى الصحف الإسرائيلية 972 magazine من خلال استخدام الذكاء الاصطناعي التوليدي المتطوّر جدًا، الذي يتخذ القرارات ولا يعالج المعلومات فقط، وتوظيفه في البرنامج الخاص بالجيش الإسرائيلي الذي يحدد الهدف، وفقًا لمعلومات مرتبطة بأفراد حماس، ولا يأخذ بعين الاعتبار الخسائر البشرية والتدمير الحاصل كأضرار جانبية، مشيرًا إلى خروج هذه الحرب عن اطار اي حرب كلاسيكية تحكمها الضوابط التكتيكية او القانونية او السياسية الدولية، متسائلًا عن الثمن الذي سيدفعه الشعب الفلسطيني لقاء المعادلات الجيوسياسية، وامكانية تطبيق حل الدولتين، مع تحوّل طبيعة الصراع من صراع قوميات الى صراع عصبيات بدون اي حل سياسي، لافتًا إلى ان عملية 7 اكتوبر شكّلت انقلابًا على خيار السلام في المنطقة، وان الواجبات المفروضة تجاه هذا التشدّد تتمثّل بتقديم مشروع سياسي حقيقي.