زوجة المدون السعودي رائف بدوي تطالب بالافراج عنه /Wife of lashed Saudi blogger calls for his release

732

زوجة المدون السعودي رائف بدوي تطالب بالافراج عنه
نهارنت13.01.15
طالبت الثلاثاء زوجة المدون السعودي رائف بدوي بالافراج عنه بعد جلده علنا الجمعة تنفيذا لحكم صدر بعد ادانته ب”اهانة الاسلام”. وقالت انصاف حيدر في مؤتمر صحافي في مونتريال “زوجي رائف بدوي مسجون لمجرد انه اعرب عن افكار ليبرالية”. وجلد بدوي (30 عاما) امام جمع من الناس بعد صلاة الجمعة قرب مسجد الجفالي في جدة (غرب السعودية). ويتوقع ان يجلد 50 جلدة اسبوعيا طيلة 20 اسبوعا حتى تنفيذ الالف جلدة.
ولجأت انصاف حيدر الى كندا مع اولادها الثلاثة بعد القبض على زوجها. وفي ايلول اكدت محكمة سعودية حكما بحق بدوي بالسجن لمدة عشر سنوات والجلد الف جلدة. وهو معتقل منذ حزيران 2012. وصرحت بياتريس فوغرانت من منظمة العفو الدولية “نحن هنا حتى لا يتعرض لخمسين جلدة اخرى الجمعة المقبلة”. واضاف “نحن نتحدث كثيرا عن حرية التعبير هذه الايام: أنا شارلي، أنا رائف بدوي”، مشيرة الى ان هذه المسالة “تهم كندا، وتهم جميع الدول الغربية التي تنادي بحرية التعبير”. ووصفت الحكومة الكندية عملية الجلد العلني بانها “غير انسانية” وقالت انها لا تستطيع عمل الكثير لبدوي باستثناء التعبير عن غضبها نظرا لان بدوي ليس كنديا. وبدوي مؤسس موقع “الليبراليون السعوديون” وحائز جائزة “مراسلون بلا حدود” لحرية التعبير للعام 2014. واغلقت السلطات السعودية هذا الموقع الذي انتقد المطاوعين وبعض القوانين الاسلامية بحسب ناشطين.  وكالة الصحافة الفرنسية

Wife of lashed Saudi blogger calls for his release
Agence France Presse/Jan. 13, 2015/Montreal: The wife of a Saudi blogger who was publicly flogged for “insulting Islam” called for his release Tuesday. “My husband, Raef Badawi, is imprisoned for simply expressing liberal ideas,” Ensaf Haidar, who sought asylum in Canada with her three children after Badawi was arrested, told a news conference in Montreal. In September, a Saudi court upheld a sentence of 10 years in prison as well as the 1,000 lashes for Badawi, who has been behind bars since June 2012. The 31-year-old received a first instalment of 50 lashes last Friday and is expected to have 20 weekly whipping sessions until his punishment is complete. “We’re here so that he won’t have to endure another 50 lashes next Friday,” said Beatrice Vaugrante of Amnesty International. “We talk a lot about freedom of speech nowadays: I am Charlie, I am Raef Badawi,” she said. “This concerns Canada, it concerns all Western nations that advocate freedom of expression.” The Canadian government has called the public lashing “inhumane” but said it was limited in what it could do for Badawi beyond expressions of outrage as the blogger is not Canadian.

حملة لمطالبة الحكومة السعودية بأطلاق سراح الكاتب رائف بدوي!

الأحد 11 كانون الثاني (يناير)

2015

اضغط على الرابط ووقع لدعم الحملة

http://ehamalat.com/Ar/sign_petitio…