الياس بجاني/الشهيد فادي بجاني الذي اغتاله اليوم حزب الله في الكحالة هو اغتيال لكل لبنان واللبنانيين ولهيبة الدولة

664

الشهيد فادي بجاني الذي اغتاله اليوم حزب الله في الكحالة هو اغتيال لكل لبنان واللبنانيين ولهيبة الدولة
الياس بجاني/09 آب/2023
قام حزب الله الإرهابي والملالوي بفجور ووقاحة بارتكاب جريمة بشعة وبدم بارد في بلدة الكحالة، حيث اغتال ابن البلدة البار فادي يوسف بجاني الذي كان واهل بلدته يحاولون مساعدة من كان بداخل الشاحنة التي انقلبت على الطريق العام.
من المحزن أن الجيش اللبناني، وبدلاً من اعتقال القتلة التابعين للحزب المعتدي، فقد سهل هربهم، واعتدى على شباب الكحالة، وقام بالعبث بموقع الجريمة، ونقل محتويات الشاحنة التي يعتقد بأنها أسلحة نوعية دون السماح للإعلام ولأهل البلدة وللبنانيين بمعرفة نوعيتها.
أما بيان حزب الله الذي اقر بملكيته للشاحنة، فقد زور الحقيقية واسقط وضعية ما هو عليه من اجرام وميليشياوية على أهل الكحالة الشرفاء.
بالخلاصة، المجرم هو حزب الله الذي يحتل لبنان، وأنه ورغم ضخامة واقعة اليوم الإرهابية، إلا أنها مجرد عارض من أعراض السرطان الإحتلالي الملالولي، وبالتالي لبنان لن يعرف السلام واسترداد السيادة والإستقلال قبل انهاء حالة حزب الله الإحتلالية والإرهابية، وتنفيذ كل القرارات الدولية الخاصة بلبنان.
الرحمة لنفس الشهيد فادي يوسف بجاني والعزاء لعائلته ولأهل الكحالة، ولكل احرار لبنان.

*الكاتب ناشط لبناني اغترابي
عنوان الكاتب الألكتروني
Phoenicia@hotmail.com
رابط موقع الكاتب الالكتروني على الإنترنت
http://www.eliasbejjaninew.com

في أسفل بيان حزب الله الإسقاطي الذي زور الحقيقة واسقط ما فيه من وضعية إرهابية وميليشياوية على اهالي الكحالة الشرفاء

حزب الله: مسلحون اعتدوا على افراد الشاحنة في الكحالة وأطلقوا النار ما اسفر عن ‏‏استشهاد عنصر من الحزب والاتصالات جارية لمعالجة الاشكال
وطنية/09 آب/2023
أصدرت العلاقات الإعلامية في “حزب الله” البيان الآتي‎:‎ “أثناء قدوم شاحنة لحزب الله من البقاع الى بيروت انقبلت في منطقة الكحالة وفي ‏ما كان الأخوة المعنيون بإيصالها يقومون بإجراء الاتصالات لطلب المساعدة ‏ورفعها من الطريق لمتابعة سيرها الى مقصدها، تجمع عدد من المسلحين من ‏المليشيات الموجودة في المنطقة، وقاموا بالاعتداء على افراد الشاحنة في محاولة ‏للسيطرة عليها، حيث بدأوا برمي الحجارة اولا ثم باطلاق النار مما اسفر عن ‏إصابة أحد الاخوة المولجين بحماية الشاحنة وتم نقله بحال الخطر الى المستشفى ‏حيث استشهد لاحقا. وقد حصل تبادل لاطلاق النار مع المسلحين المعتدين، في ‏هذه الاثناء تدخلت قوة من الجيش اللبناني ومنعت هؤلاء المسلحين من الاقتراب ‏من الشاحنة أو السيطرة عليها. ولا تزال الاتصالات جارية حتى الآن لمعالجة الاشكال ‏القائم‎”.

صورة الشهيد فادي يوسف بجاني