مارون العميل الأمين العام لحزب حراس الأرز: القومية اللبنانية المتجذرة في التاريخ والجغرافية هي عقيدة حزبنا … ولو لم يكن لنا ربٌّ نعبده لكان لبنان ربنا

208

مارون العميل الأمين العام لحزب حراس الأرز: القومية اللبنانية المتجذرة في التاريخ والجغرافية هي عقيدة حزبنا … ولو لم يكن لنا ربٌّ نعبده لكان لبنان ربنا

20 تموز/2023

بيان صادر عن حزب حراس الارز – حركة القومية اللبنانية – الامانة العامة

ينبري الاصدقاء وحلفاء الحزب مشكورين للتعبير عن احترامهم ومحبتهم لحزب حراس الارز وقيادته وعقيدته ويدافعون عنّا دفاعهم عن انفسهم رغم اختلاف آراءهم وانتماءاتهم. وحيث نثمّن هذه المشاعر المشكورة إلا اننا نلحظ بعض الوقوع في الخطأ بالتعبير عن آراء الحزب وعقيدته الراسخة في مقالاتهم، حيث يتم توصيف المواقف والانتماء خطأً حسب ظاهر الامور لا حسب مضامينها. لذلك يهم حزب حراس الارز التأكيد على الانتماء العقائدي تحت لواء القومية اللبنانية، وإن الأحلاف التي ينسجها بفخر ليست سوى ضمن مبدأ الدفاع عن لبنان والقضية اللبنانية التي يقدسها، وما مشاركته في تأسيس الجبهة المسيحية قناعةً، سوى استكمالاً للمبدأ الذي على اساسه شارك في تأسيس القوات اللبنانية في بداية الاحداث اللبنانية وكذلك في تأسيس الجبهة السيادية مؤخراً. كما يهمنا التأكيد ان حزب حراس الارز ليس حزباً مسيحياً وانما يتحسس هواجس المسيحيين ومصالحهم ويدافع عنها كما يدافع عن هواجس ومصالح بقية اللبنانيين من منطلق السيادة والحرية والمساواة، وأن عقيدته عبارةً عن ثالوث وهو: “الله والانسان ولبنان”. كما وان الحزب يضم اليوم وفي صفوفه وحتى قيادته درزياً وشيعياً وسنياً واورثوذوكسياً ومارونياً وكذلك المكرمون شهداءه.
أما في موضوع الفدرالية فهي كانت مطلباً سنياً ايام ما سمِّيَ المارونية السياسية التي يفتقدها اللبنانيون، ومطلباً شيعياً ايام حركة المحرومين والآن مطلباً مسيحياً كما كان ايام الحرب، وما ذلك إلا دلالة على ان الظروف مشابهة والخطر داهم كما كان في العام ١٩٧٥، لذلك فإن مشاركة المسيحيين هذا الهاجس لا يضرب مبدأ القومية اللبنانية المتجذرة في التاريخ والجغرافية، طالما هناك من يعلم ان الفدرالية هي اتحادية وليست تقسيم وما طرحها سوى تفادياً للتقسيم، اما من لا يعلم فتلك مشكلته.
أخيراً ان حزب حراس الارز – حركة القومية اللبنانية سيكون كما كان دائماً رأس حربة في الدفاع عن القضية اللبنانية المقدسة التي لم يتنازل عنها منذ تأسيسه ولم يُعَدِّل في قناعته فهو وليدة الازمات والمخاطر وينشط في تعاظمها، ويقدم الغالي والنفيس ليبقى لبنان الذي “لو لم يكن لنا ربٌّ نعبده لكان لبنان ربنا”

لبيك لبنان
حزب حراس الارز
الامين العام
المحامي مارون العميل.