الياس بجاني/نص وفيديو: حزب الله وإسرائيل في خندق نفاقي ومسرحي وهوليودي واحد ويتبادلون الخدمات والمنافع

173

نص وفيديو/حزب الله وإسرائيل في خندق نفاقي ومسرحي وهوليودي واحد ويتبادلون الخدمات والمنافع
الياس بجاني/07 نيسان/2023

جرى أمس عرض مسرحي هوليودي ناري جديد بين دولة إسرائيل وحزب الله، حيث تم اطلاق عدد من الصواريخ من جنوب لبنان باتجاه إسرائيل، وذلك من منطقة واقعة ضمن مسؤليات قوات اليونيفل الدولية، ومشمولة بنطاق وحدود وضوابط القرار الدولي 1701، مما يؤكد التراخي الكامل من جانب اليونيفل والجبش اللبناني، ووجود حزب الله العسكري المهيمن على تلك المنطقة وبالتراضي. حزب الله تنصل من المسؤولية، وإسرائيل بدورها برئته، ونسبت العملية لمنظمات فلسطينية، ونفذت غارات جوية محدودة في قطاع غزة. واليوم ذكرت الصحف في تل أبيب بأن السلطات الإسرائيلة طلبت من سكان البلدات والقرى الواقعة على الحدود مع لبنان العودة إلى حياتهم الطبيعية.
حزب الله المأزوم جداً في لبنان على كل الصعد، ونتنياهو الذي يواجه شبه ثورة شعبيه ضده تبادلوا الخدمات والمنافع فيما بينهم مسرحياً، كما هو الحال باستمرار بين الجانبين في الأوقات الصعبة. فتم تلميع صورة حزب الله المقاوم في لبنان، وبدوره نتنياهو تمكن مؤقتاً من توحيد الإسرائيليين لمواجهة الأخطار التي تهدد دولتهم، واسدلت الستارة الهوليودية بانتظار فصل جديد من مسرحية جديدة عندما تكون هناك حاجة للطرفين.
من المؤكد وكما تبين مجريات وتطورات الأحداث في لبنان منذ العام 1982 وفي جنوبه تحديداً فإن حزب الله هو حاجة إسرائيلية عسكرية وتكتيكية ملحة.
ولأنه حاجة وضرورة فإن إسرائيل بإعلامها وجنرالاتها ومعلقيها وكتابها والرسميين على أعلى مستوى وكلما ضعف أو وقع حزب الله في ضيقة تنبري لتضخيم دورة والنفخ في نوعية وإحجام مخازن أسلحته ملقية الأضواء على ما تدعيه أخطاره وقوته ونوعية صواريخه التي تهدد كما تقول العمق الإسرائيلي.
وبالعودة إلى ما قبل العام 2000 وخلال وجود إسرائيل في الشريط الحدودي وحتى يوم انسحابها منه سنة 2000 لم يطلق الحزب رصاصة واحدة على أي جندي أو موقع عسكري إسرائيلي، بل كان يحارب أهالي الشريط اللبنانيين ويغتال قادتهم ويلغم طرقاتهم ويمارس الإرهاب في بلداتهم وقراهم.
وفي هذا السياق المصلحي والتكتيكي والتنسيقي جاء تفاهم نيسان الموقع في 30 حزيران 1996 والذي كان عرابه رئيس الوزراء اللبناني الرحل رفيق الحريري (نص الاتفاق في أسفل الصفحة) الذي شرعن لحزب الله مهاجمة وقتل أبناء الشريط الحدودي اللبنانيين من كل المذاهب وموافقته على عدم التعرض للجيش الإسرائيلي لا داخل الشريط ولا في الداخل الإسرائيلي. (نص الإتفاق في أسل الصفحة)
ويوم انسحبت إسرائيل من الجنوب عام 2000 لم تجري أية مواجهة بين الحزب والجيش الإسرائيلي خلال انسحابه والحزب لم يدخل الشريط الحدودي إلا بعد عدة أيام على إتمام الانسحاب وعلى تفكيك جيش لبنان الجنوبي ومغادرة معظم قادته وعسكره إلى إسرائيل.
في هذا الإطار فإن كثر من المحللين والكتاب الإسرائيليين والغربيين والعرب ذكروا ووثقوا فيما بعد بأنه كان هناك اتفاق سري بين الحزب وإسرائيل أمن للإسرائيليين الانسحاب الآمن من الجنوب اللبناني.
*حرب عام 2006 دمرت لبنان وسلمته لحزب الله.
والأمثلة على التعاون والتنسيق القائم والمستمر بين حزب الله وإسرائيل هي بالعشرات منها اهداء تل أبيب الحزب المئات من المعتقلين والسجناء (جثث وأحياء) وأيضاً مساندة إسرائيل لحزب الله عسكرياً ولوجستسياً وعلناً خلال معارك اقليم التفاح التي كانت تدور رحاها بينه وبين حركة أمل سنة 1988… وتطول القوائم وتطول…
ومن منا لا يتذكر مسرحيات نفاق الأنفاق المملة، ومسرحية إسقاط الطائرة الإسرائيلية فوق الضاحية بحجر ومن ثم الرد الهوليودي لحزب الله الذي استهدف بصواريخه سيارة إسعاف إسرائيلية في داخلها دمى وضعت خصياً لإتمام المسرحية حيث بعدها تباهى وتعنتر وتفرعن برده الذي وعد به السيد.
وفي 27 تموز سنة 2020 جرى عرض مسرحي هزلي وهوليودي فاشل على مسرح مزارع شبعا كان اخراجه في منتهى الفشل .. حيث ذكرت الصحف الإسرائيلية يومها أن خمسة عناصر من حزب الله حاولوا التسلل عبر الحدود فاكتشفهم الجيش الإسرائيلي وردهم خائبين دون معرفة أن كان وقع بينهم قتلى.
إعلام حزب الله وأبواقه يفتحوان الهواء لأبواق وصنوج الحزب  لتحكي البطولات الوهمية والخيالية والأسطورية والتي أين منها قصص عنتر وعبلا وألف ليلة وليلة.
باختصار، فإن حزب الله لا هو مقاومة ولا هو محرر ولا عدو لإسرائيل. بل عدو للبنان ولكل ما هو لبناني، ولكل العرب شعوباً ودولاً وتاريخياً وثقافة وهويات، والأخطر فهو ورعاته الملالي هم أعداء البشرية والإنسانية والحضاررة والعلم والسلم العالمي.
والحقيقة التي نعيشها مسلسلات هوليودية ومسرحيات نفاق ودجل متتالية تبين أن الحزب الإيراني هو حاجة إسرائيلية وفي خدمتها وحارس لحدودها.
وعشتم وعاشت المقاومة التفنيص والدجل.
*الكاتب ناشط لبناني اغترابي
عنوان الكاتب الألكتروني
Phoenicia@hotmail.com
رابط موقع الكاتب الالكتروني على الإنترنت
http://www.eliasbejjaninew.com

النص الرسمي لتفاهم نيسان 1996
التاريخ: 30 حزيران 1996
بهدف التعريف بتفاهم نيسان 1996الذي أكد على الدور الأساسي للدولة اللبنانية وحق لبنان بتحرير اراضيه التي احتلتها اسرائيل والذي شرعن المقاومة ننشر النص الرسمي الكامل لتفاهم نيسان 1996 :
“تفهم الولايات المتحدة ان بعد محادثات مع حكومتي اسرائيل ولبنان وبالتشاور مع سوريا يضمن لبنان واسرائيل الآتي:
1-ألا تنفذ الجماعات المسلحة في لبنان هجمات بصواريخ كاتيوشا او باي نوع من الاسلحة على اسرائيل.
2-ألا تطلق اسرائيل والمتعاونون معها النار بأي نوع من الاسلحة على مدنيين او اهداف مدنية في لبنان.
3-اضافة الى ذلك يلتزم الطرفان ضمان الا يكون المدنيون في اي حال من الاحوال هدفا لهجوم والا تستخدم المناطق المأهولة بالمدنيين والمنشآت الصناعية والكهربائية كمناطق لشن هجمات منها.
4-ومع عدم انتهاك هذا التفاهم فليس هناك فيه ما يمنع اي طرف من ممارسة حق الدفاع عن النفس.
5-تشكل مجموعة مراقبة تضم الولايات المتحدة وفرنسا وسوريا ولبنان واسرائيل. وستكون مهمتها مراقبة تنفيذ التفاهم المنصوص عليه اعلاه.
6-تقدم الشكاوي الى مجموعة المراقبة. وفي حالة الزعم بحدوث انتهاك للتفاهم يتقدم الطرف صاحب الشكوى بها في غضون 24 ساعة. وتحدد مجموعة المراقبة اجراءات التعامل مع الشكاوى.
7-تنظم ايضا الولايات المتحدة مجموعة استشارية تضم فرنسا والاتحاد الاوروبي وروسيا واطرافا مهتمة اخرى بهدف المساعدة في توفير احتياجات الاعمار في لبنان.
8-من المسلم به ان التفاهم لانهاء الازمة الراهنة بين لبنان واسرائيل لا يمكن ان يحل محل تسوية دائمة. والولايات المتحدة تدرك اهمية تحقيق سلام شامل في المنطقة. ولتحقيق هذه الغاية تقترح الولايات المتحدة استئناف المفاوضات بين سوريا واسرائيل وبين لبنان واسرائيل في موعد يتم الاتفاق عليه بهدف التوصل الى سلام شامل. وتدرك الولايات المتحدة انه من المرغوب فيه اجراء هذه المفاوضات في مناخ من الاستقرار والهدوء.
9-يعلن هذا التفاهم في وقت واحد الساعة 18.00 في 26 نيسان 1996 في كل الدول المعنية. والوقت المحدد لسريانه هو الساعة 4.00 يوم 27 نيسان 1996