ادمون الشدياق/ايمان وعهد المسيحي ابن هذا الشرق المتجذر في التاريخ

50

ايمان وعهد المسيحي ابن هذا الشرق المتجذر في التاريخ
ادمون الشدياق/فايسبوك/26 آذار/2023

عقيدتنا وما كنا نقسم عليه عندما كنا نحمل السلاح ونقاوم في سبيل تحرير لبنان لكل اللبنانيين بلا استثناء ولقضية الحرية الكيانية لكل لبناني يؤمن بلبنان أولاً. لنرجع الى الجذور فالمجتمع غير المتجذر لا يقدر عل الصمود والبقاء.

انا المسيحي ابن هذا الشرق، المتجذر فيه والمعبر في حضوري عن بقاء المسيحية الحرة وعن الشهادة للرب المتجسد ولتعليمه وتدبيره الخلاصي.

– أؤمن  بأن لبنان، الدولة السيدة المستقلة، وطن نهائي قائم على ارادتي مسيحييه ومسلميه الحرتين، وكيان بساوي بين ابنائه مساواة حقة وأرض انفتاح وحوار وتفاعل. واي انتقاص من ذاتية لبنان مس في قيمة لا تعوض.

– أشهد  أن لبنان واحة حرية في هذا الشرق: الحرية في ابعادها كلها، لا سيما حرية المعتقد الديني في مستلزماتها كافة، وقد قضى في سبيلها الشهداء.

– اعد  بأني على هذه الأرض باقٍ. لن اهملها، لن اهجرها، لن ابيعها، مهما قست الايام وامعنت في جورها.

– أعمل  بمجتمع تسود فيه كرامة الانسان وحرياته وحقوقه على ما هو وارد في الإعلان العالمي لحقوق الانسان وسائر الشرعات المكملة له، بعيداً كل البعد من الذمية، على انواعها وتلوناتها، ومن التيوقراطية من أي أفق أطلت.

– أتعهد أن تسوس الديمقراطية حياتي الوطنية – السياسية على مستواياتها المختلفة، رافضاً ادعاء أي كان اختزال قيادة المجتمع بشخصه. وأسعى الى جعل التنافس على الخدمة العامة يقوم على قيم الشرف واحترام الغير والقبول المتبادل.

قسماً اقسم.