رابط مقابلة من موقع سبوت شوط مع د. الفراد ماضي رئيس اكادمية الشهيد بشير الجميل/بشير الجميل موجود في ذاكرة الشعب كلّه وقد أسسنا الأكادمية ليبقى الشعب يتذكّر هذا الإنسان الذي كان يتميّز عن كل الزعماء وهو يتمتّع بكل صفات القائد بحسب دراسة أجريت عليه

77

رابط مقابلة من موقع سبوت شوط مع د. الفراد ماضي رئيس اكادمية الشهيد بشير الجميل

سبوت شوط/ 22 آذار/2023

“ماضي/معراب لا تحتاج إلى 100 ألف مقاتل لإسقاطها”… الصديق الأقرب لبشير الجميل: مصير لقمان سليم قد يتكرر!

أكّد رئيس أكادمية بشير الجميّل ألفرد ماضي, أن “الرئيس الشهيد بشير الجميل موجود في ذاكرة الشعب كلّه وقد أسسنا الأكادمية ليبقى الشعب يتذكّر هذا الإنسان الذي كان يتميّز عن كل الزعماء وهو يتمتّع بكل صفات القائد بحسب دراسة أجريت عليه”.

وفي حديث إلى “سبوت شوت” عبر برنامج “وجهة نظر”, قال ماضي: “لم أسعَ لتشكيل حزب ولا أريد التعاطي بالسياسة, إلا أن هناك تلاميذ بالأكادمية يرغبون بالإستمرار وتشكيل حزب “البشيريين” ومن الممكن أن نقدم على أمر ما, إلا أنه لن يكون حزباً أو تياراً.”

وتحدّث عن مبادئ الأكادمية, بالقول: “هناك أهداف وضعت داخل الأكادمية ونطبّقها, فالأول هو تعليم نهج وفكر وحياة بشير, والثاني ليكون المجتمع مقاوم في معناه الواسع, فنحن لا نعلّم على السلاح, فالقاومة هي مقاومة إجتماعية سياسية إقتصادية ومالية, إنّما إذا دعت الحاجة فسنعلّم عليه “.

وأشار أن “اليوم هناك مشكلة في لبنان اسمها حزب الله إلا أننا لسنا في حالة حرب معها لنقوم بالتدريب ولا نية لنا بذلك, أما في حال أقدم أحد بالتعدي علينا فمن الطبيعي أن ندافع عن أنفسنا”. وتابع, “يجب أن نقتنع أن الحرب لا تجدي في لبنان إنّما الحوار, وما نقوم به هو تعليم الحوار وليس الحرب وهو ضروري في بيئة تعدّدية مثل بيئتنا, إضافة إلى أخلاق بشير”. ورأى أن رئيس حزب الكتائب اللبنانية سامي الجميل, “يسعى لخلق أمر ما جديد, فنحن من مدرسة تقول أن الكتائب والقوات هما واحد وكان يجب أن يبقيا كذلك, إنما أستعبد أن يتوحّدا من جديد”, مشيراً إلى أنه “مع دمج الحزبين في حزب واحد غير أن الآوان قد فات, فلا تناغم بين الطرفين”. ورأى أن “حزب الله هو وراء الأزمة في لبنان, فلو قرر وضع حد للفساد لفعَل لأنه صاحب القوّة”. وعن أداء رئيس حزب الكتائب اللبنانية؟ أجاب: “لست راضٍ عنه, فأنا مع أن تبقى الذاكرة الكتائبية مثال لكل شخص منا تعلمنا كيف نتصرّف في المستقبل”.