د.مصطفى علّوش: حزب الله بيئة حاضنة للعملاء وبيئته مليئة بالفساد والاغتيالات والبلطجة

308

 د.مصطفى علّوش: “حزب الله” بيئة حاضنة للعملاء… وبيئته مليئة بالفساد والاغتيالات والبلطجة
اليوم السعودية/03/01/15/لم يخل سجل “حزب الله” من البلطجة ولعل فيديو الأشرفية دليل موثق بالصوت والصورة لاعتداء عناصره على مواطنين أبرياء، وفي النهاية تأتي استقالة القيادي في الحزب الحاج غالب أبو زينب من مهمّاته في متابعة شؤون الملف المسيحي لتطرح العديد من التساؤلات حول الأسباب والأهداف، الا ان المؤكد أن بيئة “حزب الله” ليست سوى “فساد واغتيالات وعمالة وبلطجة واستقالات”. وأكد عضو المكتب السياسي في تيار “المستقبل” النائب السابق مصطفى علوش لـ”اليوم”، أن “هذا نتاج طبيعي لحزب من نوع “حزب الله” الذي يخلط بين العقيدة والاستخبارات والعمل السري ودليل على ترهل الحزب الذي مضى على انشائه حوالي 30 سنة. واضاف: إن كشف قتلة الرئيس رفيق الحريري كانت نقطة تحوّل كبرى على مستوى الحزب، ولكن هذه ليست القضية القذرة الاولى التي شارك فيها “حزب الله” على مدى سنوات طويلة وبعضها ترك مغلقا كاغتيال القادة الشيوعيين في الجنوب في الثمانينات، وقضايا اخرى بقيت طي الكتمان، اضافة الى قضايا الفساد المالي الكبرى التي حصلت داخل “حزب الله”، ناهيك عن ثروات جمعها الكثيرون من قادته بشكل نجهل مصدره أو طريقته، ومشاركة هائلة في قضايا فساد داخلية مثل حماية الحشيش وزراعته وحماية تصنيع الكبتاغون والادوية المغشوشة، ما فتح أعين بعض الحزبيين الذين ذهبوا الى أماكن أخرى”.

وقال علوش: “لقد أكد هذا الحزب في الفترة الماضية أنه البيئة الحاضنة للعملاء. وعملياً نرى أن القضايا التي كشف عنها ولم تبق طي الكتمان تعد بالعشرات لأعضاء من “حزب الله”، حيث فضح أمرهم بالتجسس لصالح إسرائيل، وهناك قضايا أخرى بقيت طي الكتمان لأن الحزب عالجها بشكل سري، أما الآن فإن احتمال استدعاء علي عمار الى الشهادة هو تطور دراماتيكي ولكن كما قلنا يجب أن يكون مسنداً الى وقائع مهمة تؤدي الى التجريم، او على الاقل للاتهام قبل أن يستدعى لان القضية ليست بهذه البساطة خاصة اذا لم يكن هنالك اي مقومات اتهامية فهذا سيعد نكسة للتحقيق”. اما بالنسبة الى قضية ابو زينب، فلفت علوش الى ان “هناك بعض الشائعات التي تتحدث عن قرابة بينه وبين العميل الاخير الذي اكتشف في “حزب الله” ويعتقد بأن استقالته او اقالته مرتبطة بهذه القضية، واضافة الى ان فيديو الاشرفية (اعتداء حزب الله على مواطن) قضية يعتبرها الحزب قضية متعبة بالنسبة له”. وأكد علوش ان “حزب الله” “حزب مترهل اصبح مثل معظم الاحزاب العقائدية التي مرت على التاريخ وهو في النهاية يقع هو وافراده في الكثير من الخطايا”، مشدداً على ان “بيئة هذا الحزب مليئة بالفساد والاغتيالات والعمالة والبلطجة”.