الياس بجاني: جديد جريمة وفضيحة بيع الرهبنة الأنطونية شقق ومحلات تجارية لحزب الله/مع نص محضر اجتماع أبناء الحدت ورئيس دير مار أنطونيوس، الأب نادر الذي اعترف ببيع الشقق والمحلات

190

جديد جريمة وفضيحة بيع الرهبنة الأنطونية شقق ومحلات تجارية لحزب الله في منطقة الحدث
الياس بجاني/06 كانون الثاني/2023
رغم فضح جريمة وخطيئة بيع الرهبنة الأنطونية لعدد كبير من الشقق والمحلات التجارية في منطقة الحدث، وهي املاك وقف، لم تتحرك البطريركية المارونية، اقله في العلن، لوقف ما جرى، ولا هي اصدرت أي بيان بهذا الشأن المخالف لقوانين الكنيسة التي تُحرّم البيع. وكذلك كان موقف الرهبنة الأنطونية الصامت والمريب، وهي التي اقترفت خطيئة بيع أملاك وقف كنسية. هي لم تعلق لا سلباً ولا إيجاباً ولا نفياً ولا تأكيداً، مما يعني ببساطة دكتاتورية وشرود إيماني، وعدم اكتراث القيمين عليها بالرأي العام المسيحي، وبالقوانين الكنسية، ولا بمبدأ وقوانين تحريم بيع أملاك الوقف.
نسأل هل هؤلاء الرهبان الموقرين هم تجار هيكل وكتبية وفريسيين وغير معنيين بنذورات العفة والطاعة والفقر، وهل هم فوق المحاسبة الكنسية على كافة مستوياتها؟
بالخلاصة، إن الخطير والمقلق، بل المخيف، في شأن هذه الفضيحة أن لا بكركي، ولا الرهبنة اوضحا ما جرى، مما يمكن تفسيره ببساطة، بأنهم لا يحترمون لا القوانين الكنسية، ولا إيمان وعقول وذكاء المؤمنين، لأنهم أرضيون بفكرهم وممارساتهم ومنسلخون عن أسس الإيمان والواقع.

اضغط هنا لقراءة التعليق باللغة الإنكليزية

في اسفل تقرير عن الفضيحة نشر اليوم في جريدة السياسة اللبنانية
https://elsiyasa.com/article/289119

الأب نادر اعترف ببع الشقق وترقب للتعهد/ظهرت الأسباب”…. “السياسة” تنشر محضر اجتماع أبناء الحدت ورئيس دير مار أنطونيوس: الأب نادر اعترف ببيع الشقق وترقب للتعهد
جريدة السياسة اللبنانية/06 كانون الثاني/2023

رغم كلّ ما قيل وكلّ النفي الذي حصل عليه موقع “السياسة” من الجهات المعنية سابقًا، غير أنّ الواقع أثبت بيع دير مار أنطونيوس الحدت لشقق سكنية إلى جهات محسوبة على “حزب الله”. وفي جديد التطورات، علم موقعنا أنّ اجتماعًا عُقد بين عدد من أبناء بلدة الحدت ورئيس دير مار أنطونيوس الحدت- بعبدا الأب نادر نادر، وقد طُلب من الأخير في نهاية الاجتماع إصدار بيان توضيحي لما جرى يضمّ تعهدًا بعدم البيع مجددًا.

وفي ما يلي إليكم محضر الاجتماع الذي عقد والذي يعترف فيه الأب نادر بالأسباب التي دفعتهم كدير للبيع:
” عند الساعة الخامسة من يوم الخميس الواقع فيه 29/12/2022 تداعى عدد من أبناء بلدة الحدت وهم السيدة ريتا صنيفر والمختار عادل شرفان والسادة جورج بعقليني وهادي كرم وفؤاد الأسمر وعماد توما وقاموا بزيارة رئيس دير مار انطونيوس الحدت- بعبدا الأب نادر نادر وجرى التداول معه بموضوع عملية بيع بناءين عائدين للرهبنة الأنطونية خلف المجلس الدستوري بصورة مناقضة للغاية التي خصصا من أجلها.

صرح الأب نادر بأنّ عملية البيع هذه سبقها عدة عمليات بيع، ذلك أنّ المشروع الذي أقامته الرهبنة الأنطونية المارونية تضمن بناء عشرة أبنية تخصص لأبناء المنطقة، والواقع أنّ الأبنية العشرة المذكورة تم بيعها على مراحل إلى غرباء عن المنطقة وصولاً إلى عملية البيع الأخيرة والتي شملت البناءين الأخيرين المتبقيين من المشروع والمؤلفين من أربعة وعشرين مسكنًا إضافة إلى مستودعات تابعة لهما وملحقاتها وقطعة أرض خالية إلى جانبهم.

وبالاستفسار عن سبب وغاية عملية البيع هذه صرح الأب نادر نادر أنّ أبناء المنطقة الذين اشتروا شققًا في المشروع  قاموا ببيعها وتأجيرها لأشخاص من خارج المنطقة وأنّ “لم يعد أبناء المنطقة يملكون شيئاً في المحلة المذكورة” وأن لا إمكانية للاحتفاظ بهذه الشقق والأقسام نظرًا للأكلاف الكبيرة المترتبة عليها من دون جدوى.

وبعد الحديث عن طبيعة هذه العقارات كأملاك وقف تملكها الرهبنة وبأنه كان يتوجب المحافظة عليها وعدم بيعها، صرح الأب نادر نادر بأنه جرت مقايضة جزء من هذه الشقق بست أو سبع قطع أرض في محلة مار أنطونيوس وقرب معامل الأصواف الوطنية، وباقي الشقق والمستودعات وقطعة الأرض تم بيعها وقبض ثمنها.

أكد الوفد للأب نادر أنّ البيع يخالف الغاية التي من أجلها قام المشروع، وأنّ الرهبنة الأنطونية سبق لها أن صرحت، عند انشاء المشروع، بأنها ستحتفظ بعدد من الأسهم في الشقق والأقسام المذكورة لكي تتمكن من ممارسة حق الشفعة بحال أساء أي من مشتري الشقق المذكورة للغاية التي من أجلها جرى إنشاء المشروع، فأنكر الأب نادر معرفته بهذا الأمر واعتبر أنه لم يكن بالإمكان فعل أي شيء يمنع البيع.

كما جرى التداول بكيفية تسجيل هذه الشقق والأبنية على اسم الغير بظل قرار بلدية الحدت برفض بيع عقارات البلدة لـ الغير وبأنها رفعت شعار “أرضي مش للبيع”، فقد أكد الأب نادر نادر أنّ البلدية وافقت على عملية البيع هذه التي تناولت الأبنية العشرة، أي ما يفوق المئة وعشرين مسكنًا إضافة إلى المستودعات والملحقات، وذلك من خلال إصدارها الإفادات والمستندات اللّازمة المطلوبة منها للتسجيل.

وأنهى الأب نادر نادر حديثه بأنه في المستقبل لن يبيع عقارات أخرى للرهبنة في المنطقة.

كما وعد الأب نادر نادر بأن يرفع للرئاسة العامة للرهبنة وإلى مجلس المدبرين فيها السؤال الذي طرحه عليه المجتمعون حول ما إذا كانت الرهبنة الأنطونية المارونية تملك أية رؤية أو مشروع أو توجه لحماية أبناء المنطقة والطائفة وتشجيعهم على البقاء في أرضهم ومنع هجرتهم”.
https://elsiyasa.com/article/289119

نقلاً عن صفحة راشيل صنيفر ع الفيسبوك
06 كانون الثاني/2023
إليكم حقيقة ما حصل
أنا بنت الحدد _ مش حدد الضاحية ولا حدد بعبدا _ كما تقسمت اليوم بفضل المؤتمنين عليها أنا خلقت وربيت ببيت بيي حد كنيسة سيدة الحدد الكنيسة يلي ستي خدمتا كل حياتا ويلي لعبنا بحوشا وحضنتنا ورفضت إتركا على الرغم من عدم قدرتي على التملك فيا وعم بدفع التمن غالي
الحدد هالضيعة يلي قاومت جيوش وغزاة ومرتزقة ويلي سقط على ترابا ودفاعاً عنا شباب بيسوو دموع العيون ويلي جوزي وغيرو كتار نزفو ونوجعو وعانو كرمال يخافظو عليا وبعدنا عم ندفع التمن شو منقول لحالنا من بعد ليالي وأيام عشناها بالقهر والدموع والتعب والنضال؟
يلي ما بيؤتمن عالتاريخ مش ممكن يؤتمن عالمستقبل
الحدد مقلع الرجال ومش بس رجالا في أبطال من غير أبناء البلدة توافدو لحمايتا ودفعو حياتون فداء عن أرضا وأهلا
يلي صار صار ورح يرجع يصير لأن يلي بيحكو قلال متل يلي وقفو بوج الغزاة وهالقلال قلو أكتر لأن الحسابات والمسايرات غطت على القضية والهوية وعلى الدم والدموع لو هالشباب حسبو وطرحو وجمعو وقسمو ما كان دمون سال
ويلي عم يقول والتجار منون إنو شو إلنا تحت بعد بقلون بعد في شقف من شبابنا
غيرو الشعارات غيرو مقولة نحنا العين يلي قاومت المخرز لأن اليوم المخرز عمانا
طبيعي كتار رح يقرو وما رح يعلقو منشان الحسابات وطبيعي يلي ما خاف من الموت ما يخاف من الكلمة

https://www.facebook.com/rachel.sneifer